warning مرحباً بزائرنا ، يبدو أنك لم تقم بالتسجيل بعد ، يسعدنا إنضمامك لنا
أهلا وسهلا بك إلى شبكة خبراء الأسهم.
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    متداول نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    69
    Thanks
    33
    Thanked 151 Times in 62 Posts

    افتراضي نهضة الطاقة النووية تنحسر ... يا طوقان...

    0120011312.jpg
    بدأت التكنولوجيات الجديدة في مجال الطاقة المتجددة تكتسب المزيد من الثِقَل، ويوضح هذا تحولاً أساسياً في سياسة الطاقة الدولية واستراتيجيات الاستثمار، ففي العام الماضي، ولدت الصين وألمانيا واليابان والهند من مصادر الطاقة المتجددة أكثر مما ولدته من الطاقة النووية لأول مرة، وفي الصين والهند تفوقت طاقة الرياح وحدها على الطاقة النووية.
    في يونيو الماضي، أعلن يوكيا أمانو، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن «الطاقة النووية سوف تسهم إسهاماً كبيراً ومتزايداً في التنمية المستدامة في العقود القادمة». ولكن كما أوضح تقرير حالة الصناعة النووية العالمية لهذا العام فإن الاتجاهات الحديثة ترسم صورة مختلفة تماماً.
    قررت شركة «ديوك إينرجي»، وهي أكبر شركات المرافق العامة في أميركا، تجميد خططها لبناء مفاعلين في ولاية فلوريدا، بعد أن أنفقت مليار دولار على المشروع، وجاء هذا القرار قبل ثلاثة أشهر فقط من تخلي الشركة عن استثماراتها في وحدتين جديدتين في ولاية نورث كارولينا.
    وفي هذا العام، قررت أربع من شركات مرافق أميركية إغلاق ما مجموعه خمسة مفاعلات بشكل دائم، وهو أول إغلاق في الولايات المتحدة في خمسة عشر عاماً، بل إن إحدى الوحدات- «محطة كيواني» للطاقة في ويسكنسون- هُجِرَت بعد استثمارات مكثفة في مشاريع ترقية ورخصة تجديد لستين سنة؛ فهي لم تتمكن ببساطة من توليد الطاقة بأسعار تنافسية. ولنفس الأسباب، من المقرر الآن أن يتم إغلاق محطة فيرمونت يانكي في عام 2014 رغم أن رخصة تشغيلها ممتدة إلى عام 2032.
    وعلى نحو مماثل أعلنت أكبر شركة للتشغيل النووي على مستوى العالم- شركة المرافق الفرنسية «إلكتريك دو فرانس» التي تسيطر عليها الدولة- انسحابها الوشيك من مشاريع الطاقة النووية في الولايات المتحدة، بعد استثمار نحو ملياري دولار في مشاريع مجهضة، ومن أجل المساعدة في التعويض عن ارتفاع تكاليف التشغيل إلى عنان السماء، والذي أسفر عن خسائر بلغت 1.5 مليار يورو (2 مليار دولار أميركي) في العام الماضي قررت شركة «إلكتريك دو فرانس» رفع أسعار الطاقة الكهربائية هذا العام لعملائها الفرنسيين بنسبة 5% في المتوسط، وبنسبة 5% أخرى في العام المقبل.
    وعلى مدى السنوات الخمس التي انتهت في مارس 2013، خسرت «إلكتريك دو فرانس» نحو 85% من قيمة سهمها، وبالمثل، خسرت أكبر شركة لإنشاء مرافق الطاقة النووية على مستوى العالم- شركة «أريفا» الفرنسية التي تسيطر عليها الدولة- نحو 88% من قيمة سهمها بين عامي 2008 و2012، وليس من المستغرب أن يرحب بخطط استراتيجية جديدة من الشركتين، فضلاً عن انسحاب «إلكتريك دو فرانس» من سوق الولايات المتحدة؛ وقد خفت الضغوط التراجعية المفروضة على أسعار أسهمها، ولو أنه لا أحد يعلم إلى متى.
    لقد بدأ تراجع صناعة الطاقة النووية قبل عشر سنوات، ولكن منذ الانصهار الثلاثي في «محطة دياتشي» في فوكوشيما باليابان في مارس 2011، تسارعت وتيرة الانحدار بشكل كبير، بل في عام 2012، انخفض إجمالي توليد الطاقة النووي السنوي على مستوى العالم بنسبة غير مسبوقة بلغت 7%، وهو ما يتجاوز الانخفاض القياسي في العام السابق الذي بلغ 4%، الأمر الذي دفع إجمالي توليد الطاقة النووية السنوي إلى الانخفاض بنسبة 12% عن مستواها التاريخي الأقصى الذي تحقق في عام 2006.
    ورغم أن اليابان تمثل نحو ثلاثة أرباع هذا الانحدار، حيث إن اثنتين فقط من أصل خمسين وحدة تعمل بشكل رسمي في اليابان تنتجان الطاقة بالفعل، وفي 16 دولة أخرى، بما في ذلك أكبر خمس دول على مستوى العالم توليداً للطاقة النووية، تم تخفيض إنتاج الطاقة. ونتيجة لهذا، انخفضت حصة الطاقة النووية في توليد الكهرباء على مستوى العالم إلى نحو 10% في عام 2012، مقارنة بالذروة التي بلغتها في عام 1993 بنحو 17%، وكانت جمهورية التشيك الدولة الوحيدة التي حققت أقصى حصة نووية تاريخية في العام الماضي.
    وعلاوة على هذا، فمن بين 66 مفاعلاً نووياً تحت الإنشاء في أنحاء العالم المختلفة، يقع ثلثا هذا العدد في ثلاث دول فقط- الصين والهند وروسيا- 28 منها في الصين وحدها. ومن بين المفاعلات الستة والستين ظلت تسعة «تحت الإنشاء» لأكثر من عشرين عاماً. (سجل مفاعل «واتس بار 2» رقماً قياسيا، فهو تحت الإنشاء منذ 41 عاماً). وهناك أربعة مشاريع أخرى كانت جارية لأكثر من عشر سنوات.
    وفي المجموع، واجه ما لا يقل عن 23 مفاعلاً من المفاعلات الستة والستين تحت الإنشاء حالياً تأخيرات، ودام عدد كبير من هذه التأخيرات لسنوات عديدة. ومن غير المعروف بعد ما إذا كانت المشاريع الأخرى التي تم البدء بالعمل فيها جميعاً في الأعوام الخمسة الماضية قد تستمر. ونتيجة لهذه التأخيرات فإن ثلاث وحدات جديدة فقط بدأت العمل في العام الماضي، وهو نصف عدد المفاعلات التي تم إغلاقها. إن متوسط عمر المفاعلات النووية على مستوى العالم يبلغ الآن 28 عاماً، ومستمر في الازدياد بشكل مطرد.
    وفي المقابل، بدأت التكنولوجيات الجديدة في مجال الطاقة المتجددة تكتسب المزيد من الثِقَل، ويوضح هذا تحولاً أساسياً في سياسة الطاقة الدولية واستراتيجيات الاستثمار، ففي العام الماضي، ولدت الصين وألمانيا واليابان والهند من مصادر الطاقة المتجددة أكثر مما ولدته من الطاقة النووية لأول مرة، وفي الصين والهند تفوقت طاقة الرياح وحدها على الطاقة النووية.
    منذ عام 2000، سجل إجمالي توليد طاقة الرياح على البر نمواً عالمياً سنوياً بلغ في المتوسط 27%، في حين كان معدل نمو استخدام الخلايا الكهروضوئية الشمسية مذهلاً، حيث بلغ 42%. وفي العام الماضي أضيف 45 غيغاواط من طاقة الرياح 32 غيغاواط من الطاقة الشمسية على مستوى العالم، مقارنة بإضافة بلغت 1.2 غيغاواط فقط من الطاقة النووية.
    وكان التحول نحو مصادر الطاقة المتجددة واضحاً بشكل خاص في الاقتصادات المتقدمة الكبرى على مستوى العالم، فعلى سبيل المثال، تم التعويض عن الخروج التدريجي من الطاقة النووية الجاري حالياً في ألمانيا بالتعجيل بتنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة، حيث تم ربط نحو 3000 ميغاواط من قدرة الخلايا الضوئية الشمسية بشبكة الطاقة الكهربائية الألمانية في شهر واحد. ونتيجة لهذا، انخفض سعر كل كيلوواط جديد من الطاقة الشمسية بمقدار ثلاثة أرباع على مدى السنوات السبع الماضية.
    حتى في الولايات المتحدة، حيث يعيد الغاز الصخري الرخيص تشكيل صناعة الطاقة، كان ما تم توصيله من طاقة الرياح بالشبكة في العام الماضي أكثر مما تم توصيله من الغاز، وفي الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، كان أكثر من 80% من القدرة الجديدة من الطاقة المتجددة.
    على مدى العقد الماضي، حاولت صناعة الطاقة النووية جذب انتباه زعماء العالم بحملة ترويجية تمحورت حول فكرة «النهضة النووية». ولكن وعودها- بما في ذلك خفض تكاليف الاستثمار إلى ألف دولار لكل كيلواط من القدرة المنشأة وزمن الإنشاء إلى أربع سنوات- ثبت زيفها.
    الواقع أنه منذ أطلقت الصناعة حملة العلاقات العامة قبل أكثر من عشرة أعوام، ارتفعت تقديرات التكاليف بنحو سبعة أضعاف تقريباً، وانخفضت الأرباح، وكان متوسط زمن بناء المفاعلات الأربعة والثلاثين التي بدأت العمل على مدى العقد الماضي عشر سنوات تقريباً، ولكنها ساهمت بنحو 26 غيغاواط فقط- وهذا يعادل ثلث مساهمة طاقة الرياح والطاقة الشمسية المضافة في عام واحد.
    إن الخطاب المتفائل من جانب الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا يمكنه حجب الحسابات الأساسية: ذلك أن تكاليف الصيانة التي بلغت عنان السماء، وفي العديد من الحالات تكاليف الترقية والتطوير بعد حادث فوكوشيما، فضلاً عن استحالة بناء قدرة جديدة تنافسية من دون إعانات دعم حكومية هائلة، كل هذا يدمر صناعة الطاقة النووية. وعلى حد تعبير رجل الاقتصاد مارك كوبر فإن الطاقة النووية تشهد فعلياً «نهضة في الاتجاه المعاكس».
    المصدر/ الجريدة

  2. The Following 3 Users Say Thank You to متفائل ولكن For This Useful Post:


  3. #2
    متداول نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    69
    Thanks
    33
    Thanked 151 Times in 62 Posts

    افتراضي رد: نهضة الطاقة النووية تنحسر ... يا طوقان...

    زغردوا حتى للمفاعل!

    المفاعل النووي، بالمناسبة، ليس علبة "رايب" أو "باكيت سيرف"، بل هو علم معقد وتكنولوجيا متطورة، فلا يتم الترويج له بطريقة تشبه الترويج لمعجون الأسنان!
    في معظم دول العالم، هناك مفاعلات نووية. ولخطورتها، فإنه حين يتم الإعلان عن إقامتها والترويج لها، نشاهد اجتماعا يضم ما لا يقل عن 20 عالما في قاعة، جميعهم يلبسون "المراييل" البيضاء والنظارات. ومن حجم رؤوسهم، نكتشف أنهم نوويون أبا عن جد!
    أما في الأردن، فقد أسندت مهمة الترويج للمفاعل النووي لشخصيتي "زعل" و"خضرة"، بإعلان ترويجي شاهدته على شاشة التلفزيون الأردني!
    طبعا، أشكر الله عز وجل على نعمه التي لا تعد ولا تحصى، ومنها أن التلفزيون الأردني لا يشاهده أعضاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ولا حتى أعضاء وكالة الشاي والسمسم في البلد؛ لأنهم لو شاهدوا الإعلان الترويجي الذي لا يحتوي على أي نقاش علمي، لما أعطونا موافقة لإقامة مسلخ دجاج، وليس مفاعلا نوويا!
    في الإعلان، يرغب شاب في الزواج من فتاة. وحين يسأله والدها عن عمله، يجيبه بأنه يعمل في المفاعل البحثي. وإذ يرتجف والدها من هذا العمل، يقنعه الشاب أن المفاعلات سلمية ولا خطر لها على سلامة الفرد العامل، فيقتنع والد الفتاة (زعل)، و"تزغرد" والدة العروس (خضرة) في النهاية فرحا بزواج ابنتها من هذا الشاب النووي السلمي، ابن النيوترونات الأصيل المشهود له ولأهله بصدق الخلطات!
    "زغرودة" كانت تصلح بمناسبة دخول شاب إلى الجامعة، أو عازب إلى الحياة الزوجية، أو في سهرة حناء... لكنها أصبحت أيضا تصلح لدخول دولة إلى العالم النووي، وكأن هناك إفلاسا في الإقناع العلمي والدراسات المعتمدة من الوكالة الدولية، وبيان انخفاض الكلف، كما بيان انعدام الخطر البيئي من قبل العلماء!

    جريدة الغد ، صالح عبد الكريم عربيات


  4. The Following 3 Users Say Thank You to متفائل ولكن For This Useful Post:


  5. #3
    متداول نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    69
    Thanks
    33
    Thanked 151 Times in 62 Posts

    افتراضي رد: نهضة الطاقة النووية تنحسر ... يا طوقان...

    ما الذي وصل إليه المشروع النووي؟

    د. أيوب أبودية

    غطت "الغد" الغراء في 21 آب (أغسطس) الماضي، عرض دولة رئيس اللجنة الاستشارية الدولية للبرنامج النووي الأردني، وقوله: "إن البرنامج ماض وفق المعايير العالمية وبدرجة عالية من الشفافية".

    ويتفاجأ المرء من هذا التصريح الذي يعتبر أن المشروع النووي الأردني على درجة عالية من الشفافية، في حين أن دولته تحدث عن ملاحظات اللجنة الاستشارية العليا، مؤكداً -أولاً- حاجة البرنامج لمزيد من الوضوح حول حصة الأردن من التمويل وآلية استكمالها. فأين هي الشفافية إذن؟

    ثانياً، أكد تقرير اللجنة على ضرورة استقلالية المنظم النووي (Regulator) التي فقدها الأردن عندما استقال رئيس هيئة تنظيم العمل الإشعاعي والنووي، كما استقال نائبه، على إثر الاعتراضات المتكررة على عدم التزام هيئة الطاقة الذرية بالقواعد العالمية المرعية بشأن المفاعل النووي البحثي في جامعة العلوم والتكنولوجيا تحديداً. وهذا ما طالبنا به باستمرار عبر مؤسسات المجتمع المدني الأردني، وجرى استهدافنا لوضع مقترحات وملاحظات كان من أهمها المطالبة بمزيد من الشفافية والمشاركة للمجتمعات المحلية، كما طالبنا برفع مستوى الكفاءات العاملة في المشروع النووي، والتي كان ينبغي أن يتم اختيارها بدقة متناهية لأن مشاريع الطاقة النووية هي مشاريع لا تحتمل الخطأ.

    وللأسف، فقد تم تعيين طاقم جديد لهيئة تنظيم العمل الإشعاعي والنووي، وأُلحقت بهيئة تنظيم قطاع المعادن والطاقة لتُصبح مرتبطة مباشرة بوزارة الطاقة والمعادن، الأمر الذي جعلها تابعاً بالمطلق بدلاً من أن تكون جهة مستقلة تابعة لرئاسة الوزراء مباشرة ولديها الصلاحيات لاتخاذ القرارات المناسبة لضمان أمن هذه المنشآت النووية وأمانها.

    ثالثاً، مما يلفت الانتباه في تقرير اللجنة الاستشارية العليا، أنها
    ما تزال تروج للطاقة النووية في الفصل الثاني من التقرير، علماً أن ذلك خارج نطاق مسؤولياتها. وعلماً أن الفصل الثالث يتحدث عن الأمان في المحطات النووية، بينما لم يُشر من قريب أو بعيد إلى أن المفاعل الروسي المنوي استخدامه في الأردن لم يتم تجريبه بعد في بلد المنشأ لمدة كافية!

    رابعا، بحث الفصل الرابع في الأشعة المؤينة واستخداماتها العلاجية، بينما لم يتحدث عن ضرر هذه الأشعة على صحة الإنسان والحيوان والنبات في المناطق المحيطة بالمفاعل النووي، أو أثر العناصر المشعة المنطلقة من المفاعلات على مياه الأمطار والبيئة الطبيعية المحيطة بها، أو أثرها المستدام على المياه الجوفية العميقة.


    خامسا، يفاجئنا التقرير في الفصل التاسع بالعودة إلى التغني بوجود كميات يورانيوم تجارية في منطقة وسط الأردن. حيث أثنت اللجنة على الإدارة الجيدة في المشروع لدورها في تطوير مصادر اليورانيوم التي كنا قد طوينا صفحتها بعد انسحاب شركة "أريفا" وفشل هيئة الطاقة الذرية في تصدير اليورانيوم كما وعدت في العام 2012.


    سادسا وأخيرا، يعتبر التقرير أن الطاقة النووية ذات جدوى اقتصادية، برغم أنه
    لم تصدر بعد دراسة جدوى اقتصادية شاملة للمشروع. كما يعتبر التقرير أن الطاقة النووية لا تنتج انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وهذه مغالطه كبيرة؛ إذ أثبتت الأبحاث المحكمة أن دورة إنتاج الوقود النووي من مراحل التعدين إلى مراحل الطحن فمراحل إنتاج الكعكة الصفراء امتداداً إلى مرحلة التخصيب فبناء المحطة النووي وانتهاءً بتفكيكها وردمها وما ينتج عنها من نفايات نووية تحتاج الى معالجة ودفن، كلها مراحل تؤدي إلى إنتاج كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون، وأنه بمرور الزمن وبانخفاض معدل تركيز خامات اليورانيوم في العالم إلى ما دون 600 جزء بالمليون، فإن دورة الوقود النووي سوف تنتج من انبعاثات غازات الكربون ما لا يقل عمّا تنتجه محطات توليد الكهرباء على الغاز وربما أكثر.

    ويناء عليه نقول إن تقرير اللجنة العليا الاستشارية جاء سلبياً على البرنامج، رغم محاولات التجميل المتضمنة هنا وهناك والتي هي من نتاج ترشيح هيئة الطاقة الذرية لأسماء الخبراء الأجانب. ف
    أين هو الحياد المطلوب علميا وأخلاقيا في هكذا مشروع خطير استراتيجيا واقتصاديا وأمنيا؟

  6. The Following 2 Users Say Thank You to متفائل ولكن For This Useful Post:


  7. #4
    متداول نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    69
    Thanks
    33
    Thanked 151 Times in 62 Posts

    افتراضي رد: نهضة الطاقة النووية تنحسر ... يا طوقان...

    المستقبل المتجدد


    وصلت ألمانيا إلى تغطية 95 % من احتياجاتها للطاقة عبر مصادر الطاقة البديلة، متجاوزة سجلها السابق البالغ 70-80 % في العام الماضي.
    تُعد ألمانيا إحدى البلدان الصناعية المتقدمة في العالم، وتوفر احتياجاتها للطاقة عبر الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والتي تبلغ 57.8 جيجا وات، ومن الملاحظ أنه عندما كانت الظروف الجوية مثالية استطاعت البلاد أن تصل إلى 90 % من الطاقة المتجددة، وهنا "المثالية" نقطة مهمة. تولد أنظمة الطاقة الشمسية 26.11 جيجا وات، ومحطات طاقة الرياح تنتج 20.83 جيجا وات، بالإضافة إلى 5.14 جيجا وات من محطات الكتلة الحيوية، و 2.75 جيجا وات من الطاقة الكهرومائية، بيد أن الأمور ستكون مختلفة لو كانت الظروف الجوية الأخرى عاملاً مساعداً في هذا المجال.

    تم تأسيس الحركة الألمانية للتحول من الطاقة النووية للطاقة البديلة المسماة إنيرجي فونده Energiewende أو ثورة الطاقة للحفاظ على المجتمع ضد الطاقة النووية، وتتعهد أن تبرز وتستخدم مصادر الطاقة البديلة.

    وكانت الخطة الرئيسية التي نجحت تستند إلى التخلص التدريجي من الطاقة النووية وخفض انبعاثات الكربون، مع تخفيض الأسعار وزيادة إنتاج الطاقة المتجددة، ووفق موقعهم على الانترنت استطاعت ألمانيا الوصول إلى استفادة أكبر بطاقة أقل، وسيكون هدفهم الرئيسي مكافحة التغير المناخي والحد من واردات الطاقة، وتحفيز الابتكارات التكنولوجية والاقتصاد الأخضر، وتقليل وإزالة مخاطر الطاقة النووية، وأمن الطاقة، وتعزيز الاقتصادات المحلية، وتوفير العدالة الاجتماعية.


    ألمانيا تصبح قدوة
    تقول مجلة ناشيونال جيوغرافيك إن ألمانيا رائدة الثورة في الطاقة، ويقول العلماء إنه ينبغي على جميع الدول اليوم إكمال هذا التحول لتفادي الوصول إلى كارثة مناخية.
    تحاول الدول الأخرى في العالم التحول أيضاً للطاقة المتجددة، حيثُ ولّدت الدنمارك العام الماضي 140 % من حاجتها للكهرباء عن طريق طاقة الرياح، واستطاعت جزيرة كاواي في هاواي لمدة أربعة أيام الحصول على طاقة متواصلة دون انقطاع لمدد تتراوح بين 5 ل 61 دقيقة باستخدام الطاقة الشمسية وحدها، ملبيةً 90 % من احتياجاتها للطاقة.
    ووضعت هاواي قانوناً يقضي بالوصول إلى نسبة 100 % من الطاقة المتجددة بحلول عام 2045، أما القانون في كاليفورنيا فيقضي بالوصول إلى 50 % عام 2030.





    المصادر: Electrek



  8. #5
    متداول نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    69
    Thanks
    33
    Thanked 151 Times in 62 Posts

    افتراضي رد: نهضة الطاقة النووية تنحسر ... يا طوقان...

    الطاقة المتجددة والنووية .. وتأثيرهما في المناخ


    تنفق صناعة الطاقة النووية وحلفاؤها عشرات الملايين من الدولارات سنويا للترويج للطاقة الذرية كمصدر للطاقة "الخالية من الانبعاثات". والهدف من وراء ذلك هو التشجيع على بناء مفاعلات نووية جديدة في جميع أنحاء العالم ومنع إغلاق المفاعلات القديمة الخطيرة التي لا يمكنها أن تتنافس اقتصاديا مع مصادر الطاقة النظيفة مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية. وقد أصبحت الآن مصادر الطاقة المتجددة - خاصة طاقة الرياح والطاقة الشمسية - أقل تكلفة وأسرع في التركيب وأكثر أمنا؛ حيث لا يوجد داع للقلق من احتمالات ظهور أشباح تشيرنوبيل وفوكوشيما.


    وليست الطاقة النووية غير فعالة في التصدي لتغير المناخ فحسب، فعندما يتم فحص سلسلة الوقود بالكامل يتضح أن الطاقة النووية منتج مباشر للغازات المسببة للاحتباس الحراري. إن إضافة القدر الكافي من الطاقة النووية لإحداث خفض ملموس في انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري سيكلف تريليونات الدولارات، ويصنع عشرات الآلاف من الأطنان من أخطر النفايات المشعة القاتلة، ويسهم في زيادة انتشار المواد المستخدمة في تصنيع الأسلحة النووية، ويتسبب في حادثة بحجم كارثة تشيرنوبيل أو فوكوشيما كل عشر سنوات أو نحو ذلك، وأيضا - وربما الأهم - يبدد الموارد اللازمة لتنفيذ السياسات التي من شأنها فعلا أن تغير المناخ. ومع ذلك فمن المهم أن يتم التعرف على المساهمات التي يمكن أن تقدمها العلوم والتقنيات النووية لمكافحة تغير المناخ.وفي حين أن مصادر الطاقة المتجددة منخفضة الكربون مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية وطاقة الكتلة الحيوية هي مصادر مهمة للغاية، إلا أنها ببساطة لا يمكن تطويرها بالسرعة الكافية ولا بالحجم اللازم لمكافحة أزمة المناخ المتراكمة بشكل حقيقي. ويرى عديد من المختصين في بعض الأوساط العلمية والسياسية أنه لا يمكن تحقيق هذا الانخفاض السريع في انبعاثات الكربون العالمية واللازم للوصول إلى الاستقرار في ظاهرة الاحتباس الحراري دون التوسع في استخدام الطاقة النووية. كان هذا هو الاستنتاج الذي توصل إليه مجموعة من علماء المناخ الأبرز في العالم، الذين حرروا رسالة مفتوحة إلى الجماعات المدافعة عن البيئة في عام 2013 يطلبون منهم التخلي عن معارضتهم المتواصلة للطاقة النووية من أجل مصلحة كوكب الأرض.ولا يزال السؤال عن كون هذه الأخبار سارة أم سيئة للمناخ مفتوحا لكل الإجابات. حيث يرى بعض النقاد أن الاعتماد على الطاقة النووية مخاطرة كبيرة جدا، وأنها من الناحية العملية مكلفة للغاية حين يراد جعلها جزءا معتبرا من ملف الطاقة في مرحلة ما بعد الكربون. ويتساءل آخرون لماذا تعد التكلفة عائقا لبعض التقنيات دون غيرها؟وعلى الرغم من أن الفترة حتى عام 2030 قد تبدو مهلة قصيرة للانتقال بشكل كامل للطاقة الشمسية، فقد أصبحت تقنيات الطاقة الخضراء أبسط بكثير وأسرع في التركيب من منافسيها خاصة المفاعلات الذرية. كما أنها
    أرخص بكثير، ويتوافر لدينا رأس المال الكافي لتنفيذها.وقد دأبت صناعة الوقود الأحفوري منذ فترة طويلة على السخرية من فكرة مسؤولية الانبعاثات عن اضطرابات الطقس على كوكب الأرض. بل رفضت شركات النفط والمدافعون عن المفاعلات النووية الاعتراف بقدرة مصادر الطاقة المتجددة على تلبية الاحتياجات البشرية من الطاقة.

    د. هيثم باحيدرة ، صحيفة الاقتصادية

  9. #6
    متداول نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    69
    Thanks
    33
    Thanked 151 Times in 62 Posts

    افتراضي رد: نهضة الطاقة النووية تنحسر ... يا طوقان...

    التحول الجريء الى 100% طاقة متجددة



    رغم كون العالم حذر من تداولها الا ان فكرة الاعتماد الكلي على الطاقه المتجدده 100% مجديه واقتصاديه جدا .
    هذا وفقا لتقرير جديد من قبل جامعة لابينرانتا الفنلندية والمجموعة الألمانية لمراقبة الطاقه والذي يضيف أنه يمكن أيضا أن يكون هذا الامر أكثر فعالية من حيث التكلفة من النظام القائم حاليا الذي

    يعتمد اغلبيته على الوقود الاحفوري والطاقه النوويه.
    وهذا النظام الجديد يقترح إمكانات وتكنولوجيات خاصه بالطاقة المتجددة القائمة بما في ذلك التخزين والذي يمكن أن تولد طاقة كافية وآمنة لتغطية الطلب العالمي بحلول عام 2050.
    ان التكلفة الإجمالية لاسعار الطاقة الخضراء بنسبة 100% في عام 2050 ستكون 60$/MWh، بما في ذلك تكاليف التخزين والشبكة، مقارنة ب 80$/MWh حاليا مع افتراض تثبيت اسعار الصرف .ويضيف التقرير ان التحول إلى 100% لمصادر الطاقة المتجددة يمكن أيضا خلق 36 مليون وظيفة.

    ان النظام الجديد سوف يضع النسب المئويه لاشكال الطاقه عام 2050 كما يلي :


    • الطاقة الشمسية الكهروضوئية تصل إلى حوالي 69 %
    • طاقة الرياح 18%
    • والطاقة المائية %8
    • والطاقة الحيوية %2
    • اخرى 3%

    من إجمالي مزيج الطاقة في عام 2050 عالميا
    وستكون البطاريات هي التكنولوجيا الداعمة الرئيسية للطاقة الشمسية، وليس هناك ما يدعو إلى استثمار دولار واحد في إنتاج الطاقة الأحفورية أو النووية وتوفر الطاقة المتجددة إمدادات طاقة فعالة من حيث التكلفة حيث يجب وقف جميع الخطط الرامية إلى زيادة التوسع في الفحم والنووية والغاز والنفط ويجب توجيه المزيد من الاستثمارات في الطاقات المتجددة والبنية التحتية اللازمة للتخزين والشبكات وان اي شيء غير هذا سيؤدي إلى تكاليف لا لزوم لها وزيادة في الاحترار العالمي
    لماذا نريد 100% طاقه متجدده ؟
    في العديد من المناطق وفي جميع أنحاء العالم تم التدمير المنظم للظروف المعيشية منذ أمد طويل بسبب التطور الصناعي العشوائي غير المدروسه نتائجه الا من قبيل الربح المادي وسد الحاجه والطلب ، انبعاثات كربونيه وتلوثات اشعاعيه قاتله وصراعات وحروب غبيه على مصادر الطاقه الاحفوريه وكوارث طبيعيه بسبب تغير المناخ حيث الفيضانات بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر وغيرها . وبعد التوقيع على اتفاق باريس، التزم المجتمع الدولي للحد من ظاهرة الاحترار العالمي إلى أقل من 2 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية. ولتحقيق هذا الهدف، يجب ايقاف انبعاثات الغازات الدفيئة وإزالة فائض الكربون من الغلاف الجوي اي الانتقال إلى اقتصاد عالمي خال من الانبعاثات. ولا يمكن تحقيق أهداف اتفاق باريس إلا إذا انتقلنا إلى إمدادات الطاقة المتجددة على نطاق واسع بحلول عام 2030 على أقصى تقدير.
    كيف يمكن تحقيق انتقال كامل إلى الطاقة المتجددة؟
    ان الانتقال الكامل الى الطاقه المتجدده يحتم علينا استخدام جميع أنواع مصادر الطاقة المتجددة وتكنولوجيا التخزين.
    وستؤدي إعادة التھیئة وبناء شبکات الکھرباء دورا ھاما أیضا حيث أن أنظمة الشبكة الذكيه مناسبه لتعويض فترات الشتاء في الأيام المظلمة اوالتي بدون رياح عن طريق خطوط نقل كبيرة عبر الأقاليم ونشر اللامركزية في توزيع الطاقه مع ما لا يقل عن 80 % من الطاقة من المنطقة يحمل مفتاح نجاح الطاقة المتجددة بنسبة %100.
    وينبغي زراعة محاصيل الوقود الحيوي مثل الجاتروفا وبذور اللفت وزهور عباد الشمس بصوره واسعه، الأمر الذي سيستبعد خطر إزالة الغابات وسيخلق مصارف للكربون وعلاوة على ذلك، يمكن أن يساعد النمو النباتي المستزرع بشكل مستدام على استبدال الغاز الطبيعي والنفط الخام في الكيمياء العضوية.
    تدابير لتسريع الانتقال إلى %100 الطاقة المتجددة
    وعلى الصعيد العالمي، وضعت مئات المدن بما في ذلك فانكوفر وسان فرانسيسكو وميونيخ وفرانكفورت وبارشلونا وجنيف والدوحة وسيدني وكذلك دول بأكملها مثل السويد والدنمارك وأيسلندا الوصول الى الطاقة المتجددة بنسبة 100 % هدفا جريئا لا حياد عنه .
    وان كوستاريكا، وأوروغواي، ونيكاراغوا قد حققت بالفعل هذا الهدف في قطاع الكهرباء أو على وشك تحقيقه. وفي مؤتمر مراكش للمناخ الذي عقد في عام 2016، تعهدت مجموعة البلدان النامية البالغ عددها 48 بلدا الأكثر عرضة للتغيرات المناخية بالانتقال إلى الطاقة المتجددة بنسبة 100 % بحلول عام 2050.
    ان روح المبادرة الخضراء القوية وحدها لا تكفي لانها تحتاج أيضا إلى تدابير سياسية مبتكرة جديدة لتشجيع الاستثمارات في تكامل الشبكات والقطاعات حيث ان الانتقال إلى الطاقة المتجددة بنسبة %100 في الشبكات الإقليمية هو أرخص كثيرا من مثلها على المستوى الوطني حيث تقلل نظم الطاقة المنظمة إقليمیا بشکل کبیر من الحاجة إلی توسیع شبکة الکھرباء وخدمات الشبکة ولن تكون هناك حاجة بعد الآن لمحطات توليد الطاقة التقليدية وموازنة القدرات.
    وستنضم الشركات المحلية ومجتمعات المواطنين إلى الأعمال التجارية، وتعزز الاقتصاد المحلي وتخلق فرص عمل محلية جديدة كما ذكرنا سابقا .
    وبما أن القدرة على التدفئة أمر لا غنى عنه لمحطات الطاقة المتجددة ذات الدورة المركبة، فإن استخدام الطاقة المتجددة سيتقدم أيضا في قطاعي التدفئة والنقل.
    لقد حان الوقت… نحن بحاجة إلى حركة سياسية واجتماعية قوية لتسريع التحول العالمي إلى الطاقة المتجددة بنسبة 100 % وإلا، فإن المزيد والمزيد من المناطق في جميع أنحاء العالم سوف تقع ضحية للحروب التي خاضت من أجل آخر احتياطيات الوقود الأحفوري.
    و 20 مليون لاجئ من تغير المناخ والحرب هم سبب كاف للتغلب على العقبات المتبقية واستكمال التحول العالمي إلى الطاقة المتجددة بنسبة 100%.




    حيدر حرز يوسف


 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اليابانيون لا يريدون الطاقة النووية - فيديو
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-12-2012, 06:00 PM
  2. اليابان تعلن وقف إنتاجها من الطاقة النووية تدريجيا
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الإقتصاد العالمي World Economy
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-14-2012, 06:34 PM
  3. رئيس هيئة الطاقة النووية للمحكمة : أنا غير مذنب
    بواسطة متواصل في المنتدى أردننــــــا الغالــــــــي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-21-2012, 07:11 AM
  4. نهاية الطاقة النووية
    بواسطة aymanha في المنتدى أردننــــــا الغالــــــــي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-10-2011, 04:11 PM
  5. طوقان: وضع الطاقة في المملكة يمر بمرحلة حرجة
    بواسطة سعد 300 في المنتدى أردننــــــا الغالــــــــي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-09-2011, 11:51 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

Copyright 2009 - 2017, Stocks Experts Network. All rights reserved
BACK TO TOP