صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 18

الموضوع: سلسلة الصلاة والمحافظة عليها

  1. #1
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,736
    Thanks
    54,738
    Thanked 43,382 Times in 24,015 Posts

    افتراضي سلسلة الصلاة والمحافظة عليها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    اريد أن أتحدث عن الصلاة لما لها أهمية في الدنيا والآخرة وسيكون هذا البحث شاملاً عن كل ما يختص بالصلاة ،
    أفكار لتعليم أطفالنا الصغار على حب هذا الركن الأساسي من ديننا الحنيف ،
    منافسة في التسابق بشغل أنفسنا في الطاعات بدل الانشغال بأمور الدنيا الزائلة ،
    قصص وعبر لأطفالنا ولانفسنا منها الحقيقي لنا ومنها السردي للطفل لنجلب له المتعة في القيام في العبادة ،
    أساليب جديدة للحوار مع الأطفال والكبار ممن يهملون القيام بهذه العبادة التي فرضها الله علينا
    حباً فينا ورأفة بحالنا ،
    فوائد هذه العبادة على الجسم والعقل نفسياً طبياً وغيرها من المواضيع التي تهم هذا الركن
    فإن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان والله المستعان
    بسم الله أبدأ


    علم طفلك من البداية حب الصلاة:
    يجب أن يرى الابن دائمًا في الأب والأم يقظة الحس نحو الصلاة, فمثلاً إذا أراد الابن أن يستأذن للنوم قبل العشاء فيسمع من الوالد وبدون تفكير أو تردد 'لم يبق على صلاة العشاء إلا قليلا نصلي معًا ثم ننام بإذن الله' وهكذا.
    إذا حدث ومرض الصغير فيجب أن نعوده على أداء الصلاة قدر استطاعته، حتى ينشأ ويتعود ويعلم أنه لا عذر له في ترك الصلاة
    وإذا كنت في سفر تعلمه رخصة القصر والجمع وتلفت نظره
    إلى نعمة الله تعالى في الرخصة وأن الإسلام مملوء بالرحمة.

    اغرس في طفلك الشجاعة في دعوة زملائه للصلاة وأيضًا اغرس فيه ألا يسخر من زملائه الذين يهملون أداء الصلاة، بل يدعوهم إلى هذا الخير.
    يجب أن تتدرج في تعليم الأولاد النوافل بعد ثباته على الفروض.
    تعليمهم الحساب وجدول الضرب بربطهما بالصلاة،
    مثل: رجل صلى ركعتين ثم صلى الظهر أربع ركعات.
    فكم ركعة صلاها؟
    وإن كان كبيرًا فمن الأمثلة:
    رجل بين بيته والمسجد 500 متر وهو يقطع في الخطوة الواحدة 40 سنتيمتر فكم خطوة يخطوها حتى يصل إلى المسجد في الذهاب والعودة؟ وإذا علمت أن الله تعالى يعطي عشر حسنات على كل خطوة، فكم حسنة يحصل عليها؟
    يراعي وجود الماء الدافئ في الشتاء فقد يهرب الصغير من الصلاة لهروبه من الماء البارد هذا بشكل عام.
    وبالنسبة للبنات فنحببهم بأمور قد تبدو صغيرة تافهة ولكن لها أبعد الأثر، مثل حياكة طرحة صغيرة مزركشة ملونة تشبه طرحة الأم في بيتها، وتوفير سجادة صغيرة خاصة بالطفلة.
    ويمكن إذا لاحظنا كسل الطفل [5 ـ 7] أن نتركه يصلي ركعتين مثلاً حتى يشعر فيما بعد بحلاوة الصلاة ثم نعلمه عدد ركعات الظهر والعصر فيتمها من تلقاء نفسه.
    يمكن تشجيع الطفل الذي يتكاسل عن الوضوء بعمل طابور خاص بالوضوء يبدأ به الولد الكسول ويكون هو القائد ويضم كل الأفراد الموجودين بالمنزل في هذا الوقت.
    يجب أن نعلم الطفل أن السعي إلى الصلاة سعي إلى الجنة، ويمكن استجلاب الخير الموجود بداخله بأن تقول له
    'أكاد أراك يا حبيبي تطير بجناحين في الجنة'،
    أو 'أنا متيقنة من ان الله تعالى راضٍ عنك ويحبك كثيرًا
    لما تبذله من جهد لأداء الصلاة'.
    أو 'أتخيلك يا بني وأنت تلعب في الجنة مع الصبيان
    والرسول صل الله عليه وسلم يلعب معكم بعد أن صليتم جماعة معه' .. وهكذا.


  2. #2
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,736
    Thanks
    54,738
    Thanked 43,382 Times in 24,015 Posts

    افتراضي رد: سلسلة الصلاة والمحافظة عليها











  3. #3
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,736
    Thanks
    54,738
    Thanked 43,382 Times in 24,015 Posts

    افتراضي رد: سلسلة الصلاة والمحافظة عليها

    سأتحدث لكم عن تجربتي مع اولادي في الصلاة

    يحبون الصلاة حباً جماً وينتظرونها بفارغ الصبر ،
    كيف حدث ذلك ،ما هي الأساليب التي استخدمتها معهم وكيف أثرت الصلاة فيهم حتى لم يعودوا يفارقوها كل هذا سأسرده الآن
    بدايةً كنت أصلي أمام اولادي دون أن انتبه انهم يراقبوني وكنت كلما سمعت الآذان أذكر زوجتي بالصلاة وأحثها على ذلك
    أسرعي خذي الحسنات قبل أن يأخذوها منك وغيرها وكان قصدي في هذا الحديث ملاطفة زوجتي لأنني أعلم أنها ستذهب إلى الصلاة حتى إن لم أذكرها وهكذا بدأت أرى اولادي كلما حانت الصلاة يذهبوا إلى والدتهم ويذكرونها بطريقتي ثم بدأووا يذكروني معها
    فإذا أذن المؤذن تبدا ابنتي بابا صلي ومرة من المرات مازحتها قائلا ليش أصلي فغضبت وقالت لانو صار وقت الصلاة يعني ما بدك تصلي ، استغربت لتفاعلها وانتبهت أنها بدأت تفهم بعض الأمور ولدي الصغير كذلك أصبح يلح علي بابا بابا أقاموا الصلاة في الذامع لأنه للآن لا يستطيع لفظ حرف الجيم ليقول الجامع ، وفي كل وقت صلاة يحدث هذا ، ثم قلت الآن حان الوقت لتعليم الأولاد وتحبيبهم بالصلاة عن طريق الترغيب فأخذت اتحدث لهم عن الجنة وجمالها وكيف خلقها الله ليكافأ بها الصالحين وخصوصاً المصلين وبعدها صرت أطلب منهم أن يحضروا لي السجادة وتفاجأت بهم يقفون بجانبي وبعد ان انتهيت قلت لهم هل صليتم قالوا نعم قلت لهم ماذا قلتم فأخذوا يضحكوا لانهم لا يعرفون ماذا يقولون غمرتهم وقبلتهم وبدأت بتعليمهم الفاتحة وبعد أن حفظوها الإخلاص
    و كيف يصلوا الصلاة بشكلها الصحيح بعد أن حفظوا معظم السور القصيرة في القرآن الكريم .........

    ومن الأشياء التي كانت تعملها زوجتي كانت تأتي لهم بصور أطفال يصلون وأنا أحكي لهم حكاية عنهم ومن ثم نعرض لهم برامج اطفال عن الصلاة فينشدوا لها ويتابعوها بشغف وهكذا .......
    والآن بفضل الله ورحمته لي اولادي في هذا العمر لا ينفكون عن تنبهنا للصلاة وأهميتها والحض عليها وينتظرون اللحظة واللحظة لإقامتها
    كانت ابنتي بعد انتهاء الصلاة تقول ماشاء الله ما شاء الله وترددها كثيراً فسالتها عن سبب ذلك فقالت أنتِ تقول سبحان الله وأنا أقول ما شاء الله كل واحد حر بيحكي يلي بدوا يا
    ضحكت كثيراً ولم أوبخها بل بدأت أفهمها لماذا نقول سبحان الله والحمدلله والله اكبر وماهو العدد وغيرها من الأمور

    من خلال تجربتي أعطيكم النصائح التالية مستندة إلى القرآن والسنة :
    1-معاملة الطفل معاملة حسنة وملاعبته ومداعبته لأن الطفل في هذا العمر بحاجة للحنان وبذلك يحب والديه فيأخذ منهما المعلومة التي يريدون إيصالها له بسهوله وقد كان النبي صل الله عليه وسلم
    يلاطف الصغار وعدم زجر الصغير إذا مر أمام المصلي
    ولنا في رسول الله أسوة حسنة

    كان رسول الله صل الله عليه وسلم يداعب الأطفال
    بعد أن يصبحوا في سن المداعبة و يفهموا الكلام ،
    فكان يداعبهم عليه الصلاة و السلام بالبسمة الحانية
    و الفكاهة المباحة .
    كان صل الله عليه وسلم واسع القلب مع الأطفال ،
    ورحيم حين يمازحهم ، كان عظيما في جانب الطفولة
    ولكم أن تتحدثوا عن عظمته صل الله عليه وسلم

    جاء في سنن النسائي عن أبي بصيرة الغفاري رضي الله عنه قال : صلينا مع الرسول صل الله عليه وسلم إما صلاة الظهر أو صلاة العصر ، فتأخر عليه الصلاة و السلام في السجود ، أتدرون ما السبب ؟ الحسن بن علي ابن إبنته ، رأى رسول الله صل الله عليه وسلم ساجدا فارتحله ، أنظروا إلى المنظر ، رسول البشرية يسجد في الأرض عليه الصلاة و السلام فيرتحله طفل ، فيمكث عليه الصلاة و السلام و لا يقوم من السجود ، وبعد أن نزل الحسين قام عليه الصلاة و السلام وصلى وسلم و اعتذر من الناس وقال :
    يا أيها الناس لعلي تأخرت عليكم في سجودي ، إن ابني هذا ارتحلني و أنا في الصلاة فخشيت أن أرفع من السجود فأذيه .
    أو كما قال عليه الصلاة و السلام رواه النسائي بسند صحيح .

    وجاء الأقرع بن حابس إلى رسول الله فرآه يقبّل الحسن بن علي، فقال الأقرع: أتقبّلون صبيانكم؟! فقال رسول الله: ((نعم))، فقال الأقرع: إن لي عشرةً من الولد ما قبلت واحدًا منهم قط، فقال له رسول الله : (( إنه من لا يَرحم، لا يُرحم))
    متفق عليه.

    فهل وجدتم رحمة كهذه وحسن تعامل كهذا التعامل ، طفل يرى الرسول عليه الصلاة و السلام ساجد فيأتي و يرتحله و يصعد على ظهره و الناس سجود ، فلا يؤذيه و لا ينهره ولا يزجره ، فكيف لا يحبه الأطفال .


  4. #4
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,736
    Thanks
    54,738
    Thanked 43,382 Times in 24,015 Posts

    افتراضي رد: سلسلة الصلاة والمحافظة عليها


    الإشراف

    (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا حَكِيمُ بْنُ يَحْيَى الْمَتُّوتِيُّ ،
    ثنا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْوَاسِطِيُّ ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرٍ ،
    أَخْبَرَنِي سَعْدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ سُلَيْمٍ الزُّرَقِيُّ ،
    عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ بْنِ رِبْعِيٍّ ، قَالَ :
    " كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي وَهُوَ حَامِلٌ أُمَامَةَ
    بِنْتِ زَيْنَبَ بِنْتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    بِنْتِ أَبِي الْعَاصِ بْنِ الرَّبِيعِ ، فَإِذَا رَكَعَ وَضَعَهَا ،
    وَإِذَا قَامَ حَمَلَهَا حَتَّى فَرَغَ مِنْ صَلاتِهِ



    وأما معنى هذا الحديث ، فقد ذكر أشهب ، عن مالك ،
    أن ذلك كان من رسول الله صل الله عليه وسلم في صلاة النافلة ،
    وأن مثل هذا الفعل غيرجائز في الفريضة


    باب من أخف الصلاة عند بكاء الصبي

    صحيح البخاري
    رقم الحديث: 825


    حدثنا إبراهيم بن موسى قال أخبرنا الوليد بن مسلم قال
    حدثنا الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير
    عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه أبي قتادة
    عن النبي صل الله عليه
    وسلم قال
    إني لأقوم في الصلاة أريد أن أطول فيها
    فأسمع بكاء الصبي فأتجوز في صلاتي كراهية أن أشق على أمه

    تابعه بشر بن بكر وابن المبارك وبقية عن الأوزاعي


    2- استخدام المزاح مع الطفل في تعليمه:
    - مزاح المربي الحكيم لايقف عند حد المزاح فحسب دون أن يحقق مقاصد أخرى مشروعة و مفيدة
    إن الشاب في فترات تكوينه يمر بمراحل، كل مرحلة أهمّ من الأخرى. ألا وإن من أهم تلك المراحل مرحلة الطفولة، فهي السن الذي يتعرف فيه الطفل على مجريات الحياة، فيعرف الصحيح، ويعرف الخطأ، ويعلم الصواب، ويتعوّد على الغلط،

    قال صل الله عليه وسلم
    كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصّرانه أو يمجّسانه " متفق عليه .

    عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة
    أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال :
    " كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه
    كما تناتج الإبل من بهيمة جمعاء هل تحس فيها من جدعاء "
    قالوا : يا رسول الله أرأيت الذي يموت وهو صغير ؟
    قال : " الله أعلم بما كانوا عاملين ."


    روى البخاري ومسلم أن عمر بن أبي سلمة قال: كنت غلامًا في حجر رسول الله ، وكانت يدي تطيش في الصحفة، فقال لي رسول الله : ((يا غلام، سمِّ الله، وكل بيمينك، وكل مما يليك)).
    ولما أراد الحسين أن يأكل تمرة من تمر الصدقة قال له الرسول : ((كخ كخ، أما علمت أنا لا تحل لنا الصدقة؟!)).

    3-دعاء الوالدين للولد وصلاحهما سبب في تنشئة الولد تنشئة صحيحة وحفظهما :
    وروى البخاري أن النبي كان يعوّذ الحسن والحسين فيقول: ((أعيذكما بكلمات الله التامة من كلّ شيطان وهامة،
    ومن كل عين لامة)).
    ومن أهمّ هذه الأمور صلاح الوالد في نفسه، فإنه سبب لحفظ الله عز وجل لأبنائه من بعده، يقول الله سبحانه:

    وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ
    [الكهف:82]

    فقد صحّ عنه من حديث أبي هريرة أنه قال: ((ثلاث دعوات مستجابات لا شكّ فيهن))، وذكر منهن: ((دعوة الوالد لولده)).
    ولقد كان دأب الأنبياء عليهم السلام الدعوة لأبنائهم، يقول إبراهيم: وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الأَصْنَامَ [إبراهيم:35]،
    رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي [
    إبراهيم:40]

    ، وقال هو وولده إسماعيل:
    رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ
    [البقرة:128]،

    وقال زكريا: رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ
    [آل عمران:38].

    وَعَنِ البَرَاءِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: رَأيْتُ النَّبِيَّ صل الله عليه وسلم، وَالحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ عَلَى عَاتِقِهِ، يَقُولُ: «اللَّهمَّ إِنِّي أحِبُّهُ فَأحِبَّهُ». متفق عليه.

    ورد في الصحيحين

    روى البخاري ومسلم مِن حديث أبي هريرة
    رضي الله عنه قَالَ : كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    فِي سُوقٍ مِنْ أَسْوَاقِ الْمَدِينَةِ ، فَانْصَرَفَ فَانْصَرَفْتُ ، فَقَالَ : أَيْنَ لُكَعُ ؟
    ثَلَاثًا ، ادْعُ الْحَسَنَ بْنَ عَلِيٍّ ، فَقَامَ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ يَمْشِي وَفِي عُنُقِهِ السِّخَابُ
    ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِهِ هَكَذَا ،
    فَقَالَ الْحَسَنُ بِيَدِهِ هَكَذَا ، فَالْتَزَمَهُ ،
    فَقَالَ : اللَّهُمَّ إِنِّي أُحِبُّهُ فَأَحِبَّهُ ، وَأَحِبَّ مَنْ يُحِبُّهُ .
    وَقَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ : فَمَا كَانَ أَحَدٌ أَحَبَّ إِلَيَّ مِنْ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ بَعْدَ
    مَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا قَالَ .



    ملاحظة : أرجو ممن يملك خبرة في التعامل مع اولاده في تحبيبهم بالصلاة أن يذكرها لنستفيد منها وجزاكم الله خير وجعلها في ميزان حسناتكم


  5. #5
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,736
    Thanks
    54,738
    Thanked 43,382 Times in 24,015 Posts

    افتراضي رد: سلسلة الصلاة والمحافظة عليها

    منقول للفائده
    التعديل الأخير تم بواسطة متواصل ; 01-24-2012 الساعة 12:03 AM

  6. #6
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,736
    Thanks
    54,738
    Thanked 43,382 Times in 24,015 Posts

    افتراضي رد: سلسلة الصلاة والمحافظة عليها

    فكرة من إحدى المنتديات الهادفة لتعليم أطفالنا المحافظة على الصلاة
    والفكرة بعنوان شجرة الصلاة
    وقد أحضرت نوعين من شجرة الصلاة
    الأولى أسبوعية حيث تقسم الشجرة إلى سبع أغصان ويدل كل غصن على يوم وفي كل غصن خمس أوراق تدل على عدد الصلوات الخمس والثمار تدل على عمل خير
    ويفضل كبداية تعويد الأطفال أن يكون هذا العمل هو طاعة الوالدين وبعدها نبدأ بالتوسع أكثر


    طرق استخدامها

    1) اذا تم اداء الصلاة فى وقتها تلون الورقة باللون الاخضر

    2) اذا تم اداء الصلاة فى غير وقتها تلون الورقة باللون الاصفر

    * ومع متابعة الطفل وجعله يلون كل صلاة يؤديها بنفسه
    سيكون هذا دافع وتشجيع له للتعود على الصلاة

    لكن الامر يحتاج رعاية من اولياء الامور


    وهناك نوع آخر من هذه الشجرة
    وهي شجرة الصلاة الشهرية
    سأضع صوراً للشجرتين

    الهدف منها

    متابعة القيام بفروض الصلاة اليومية


    والشجرة بها اربع افرع رئيسية تمثل عدد الاسابيع

    وكل فرع رئيسي يحتوى على سبع افرع تمثل ايام الاسبوع

    وكل فرع صغير يحتوى على خمس اوراق بعدد صلوات اليوم


    * ويمكن وضع مكافأة تحفيزية للطفل فمثلا


    اذا كان عدد الاوراق الخضراء اكثر من الصفراء فى نهاية كل اسبوع فله مكافأة اسبوعية , واذا زادت الاوراق الخضراء فى نهاية الشهر
    يكون له مكافأة اخرى ومع كل شهر تنوع المكافأت للطفل هذا في البداية
    وبعدها نبدأ بتعويده على الصلاة بدون هدايا ولا يشترط ان تكون الهدايا مادية فممكن ان تكون معنوية مثل تقبيل الطفل أو وضع فلم كرتون ليتابعه وغيرها .......


    * ملاحظة هذه الشجرة ممكن استخدامها لمراحل عمرية مختلفة

    منقول للفائده

    التعديل الأخير تم بواسطة متواصل ; 01-24-2012 الساعة 12:05 AM

  7. #7
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,736
    Thanks
    54,738
    Thanked 43,382 Times in 24,015 Posts

    افتراضي رد: سلسلة الصلاة والمحافظة عليها















    منقول للفائده
    التعديل الأخير تم بواسطة متواصل ; 01-24-2012 الساعة 12:06 AM

  8. #8
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,736
    Thanks
    54,738
    Thanked 43,382 Times in 24,015 Posts

    افتراضي رد: سلسلة الصلاة والمحافظة عليها







































  9. #9
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,736
    Thanks
    54,738
    Thanked 43,382 Times in 24,015 Posts

    افتراضي رد: سلسلة الصلاة والمحافظة عليها

    إخوتي في الله هذه القواعد الاساسية في الصلاة الصحيحة
    أرجو مراجعتها والتاكد من صحة الصلاة التي نصليها ...
    وإن فيما جاء عن الله وعن رسوله في شأن الصلاة وعقوبة تاركها
    ما يكفي ويشفي ،
    قال تعالى : ( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً )
    النساء / 103 ،
    وقال تعالى عن أهل النار :
    ( ما سلككم في سقر قالوا لم نك من المصلين ... )
    المدثر 42 – 43 ،
    فذكر من صفاتهم ترك الصلاة ... ،
    وقال صل الله عليه وسلم :
    ( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر )
    رواه الترمذي ( 2621 ) والنسائي ( 431 ) ، وابن ماجه
    ( 1079 ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي ( 2113 ) ،

    والآيات والأحاديث من ترك الصلاة
    أن النبي صل الله عليه وسلم
    سماه كفراً
    وها قد احضرت لكم الطريقة الصحيحة للصلاة منقولة دون زيادة أونقصان نقلتها وذكرت المصدر عسى أن يوفقنا الله لنصليها بالشكل الصحيح
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد …
    فكثير من المسلمين - هداهم الله – لا يحسنون الكيفية الصحيحة للصلاة إما جهلاً أو عدم حرص على أدائها على الوجه المشروع ….
    ولهذا فإني أسوق لك الكيفية الصحيحة لأداء الصلاة في 28 خطوة ميسرة فاحرص على تعلمها وتعليمها لغيرك .
    قال الشيخ / محمد بن عثيمين رحمه الله
    : الصلاة: عبادة ذات أقوال وأفعال أولها التكبير وآخرها التسليم.
    وإذا أراد الصلاة فإنه يجب عليه أن يتوضأ إن كان عليه حدث أصغر، أو يغتسل إن كان عليه حدث أكبر، أو يتيمم إن لم يجد الماء أو تضرر باستعماله، وينظف بدنه وثوبه ومكان صلاته من النجاسة.
    كيفية الصلاة:
    1 - أن يستقبل القبلة بجميع بدنه بدون انحراف ولا التفات.
    2 - ثم ينوي الصلاة التي يريد أن يصليها بقلبه بدون نطق النية.
    3 - ثم يكبر تكبيرة الإحرام فيقول:
    (الله أكبر) ويرفع يديه إلى حذو منكبيه عند التكبير.
    4 - ثم يضع كف يده اليمنى على ظهر كف يده اليسرى فوق صدره.
    5 - ثم يستفتح فيقول:
    (اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب. اللهم نقني من خطاياي كما يُنقى الثوب الأبيض من الدنس.
    اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد).
    أو يقول:
    (سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك).
    6 - ثم يتعوذ فيقول: (أعوذ بالله من الشيطان الرجيم).
    7 - ثم يبسمل ويقرأ الفاتحة فيقول:
    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2)
    الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4)
    إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ (6)
    صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ [الفاتحة:1-7]
    ثم يقول (آمين) يعني اللهم استجب.
    8 - ثم يقرأ ما تيسر من القرآن ويطيل القراءة في صلاة الصبح.
    9 - ثم يركع، أي يحني ظهره تعظيماً لله ويُكبر عند ركوعه
    ويرفع يديه إلى حذو منكبيه.
    والسنة أن يهصر ظهره ويجعل رأسه حياله
    ويضع يديه على ركبتيه مفرجتي الأصابع.
    10 - ويقول في ركوعه:
    (سبحان ربي العظيم) ثلاث مرات، وإن زاد:
    (سبحانك اللهم وبحمدك، اللهم اغفر لي) فحسن.
    11 - ثم يرفع رأسه من الركوع قائلاً:
    (سمع الله لمن حمده) ويرفع يديه حينئذ إلى حذو منكبيه.
    والمأموم لا يقول سمع الله لمن حمده، وإنما يقول بدلها:
    (ربنا ولك الحمد).
    12 - ثم يقول بعد رفعه:
    (ربنا ولك الحمد، ملء السماوات والأرض
    وملء ما شئت من شيء بعد).
    13 - ثم يسجد خشوعاً السجدة الأولى ويقول عند سجوده:
    (الله أكبر) ويسجد على أعضائه السبعة:
    الجبهة والأنف، والكفين، والركبتين، وأطراف القدمين،
    ويجافي عضديه عن جنبيه ولا يبسط ذراعيه على الأرض،
    ويتسبقل برؤوس أصابعه القبلة.
    14 - ويقول في سجوده: (سبحان ربي الأعلى) ثلاث مرات،
    وإن زاد: (سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي) فحسن.
    15 - ثم يرفع رأسه من السجود قائلاً: (الله أكبر).
    16 - ثم يجلس بين السجدتين على قدمه اليسرى،
    وينصب قدمه اليمنى، ويضع يده اليمنى على طرف فخذه الأيمن
    مما يلي ركبته، ويقبض منها الخنصر والبنصر،
    ويرفع السبابة ويحركها عند دعائه،
    ويجعل طرف الإبهام مقروناً بطرف الوسطى كالحلقة،
    ويضع يده اليسرى مبسوطة الأصابع على طرف فخذه الأيسر
    مما يلي الركبة.
    17 - ويقول في جلوسه بين السجدتين:
    (رب اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني واجبرني وعافني).
    18 - ثم يسجد خشوعاً منه السجدة الثانية كالأولى
    فيما يُقال ويُفعل، ويكبر عند سجوده.
    19 - ثم يقوم من السجدة الثانية قائلاً: (الله أكبر)
    ويصلي الركعة الثانية كالأولى فيما يُقال ويفعل
    إلا أنه لا يستفتح فيها.
    20 - ثم يجلس بعد انتهاء الركعة الثانية قائلاً:
    (الله أكبر) ويجلس كما يجلس بين السجدتين سواء.
    21 - ويقرأ التشهد في هذا الجلوس فيقول:
    (التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي
    ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين،
    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله،
    اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد
    كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم
    إنك حميد مجيد،
    وبارك على محمد وعلى آل محمد
    كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم
    إنك حميد مجيد.
    أعوذ بالله من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر،
    ومن فتنة المحيا والممات، ومن فتنة المسيح الدجال)
    ثم يدعو ربه بما أحب من خيري الدنيا والآخرة.
    22 - ثم يسلم عن يمينه قائلاً:
    (السلام عليكم ورحمة الله) وعن يساره كذلك.
    23 - وإذا كانت الصلاة ثلاثية أو رباعية
    وقف عند منتهى التشهد الأول وهو:
    (أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله).
    24 - ثم ينهض قائماً قائلاً:
    (الله أكبر) ويرفع يديه إلى حذو منكبيه حينئذ.
    25 - ثم يصلي ما بقي من صلاته على صفة الركعة الثانية،
    إلا أنه يقتصر على قراءة الفاتحة.
    26 - ثم يجلس متوركاً فينصب قدمه اليمنى
    ويخرج قدمه اليسرى من تحت ساق اليمنى
    ويُمكن مقعدته من الأرض،
    ويضع يديه على فخذيه على صفة وضعها في التشهد الأول.
    27 - ويقرأ في هذا الجلوس التشهد كله.
    28 - ثم يسلم عن يمينه قائلاً:
    (السلام عليكم ورحمة الله) وعن يساره كذلك.

    هذه المادة من رسالة بعنوان الصلاة الصلاة /
    ومعها ملحق للشيخ /محمد العثيمين /
    دار الوطن


    منقول للفائده
    التعديل الأخير تم بواسطة متواصل ; 01-24-2012 الساعة 12:29 AM

  10. #10
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,736
    Thanks
    54,738
    Thanked 43,382 Times in 24,015 Posts

    افتراضي رد: سلسلة الصلاة والمحافظة عليها

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ربنا تقبل منا انك سبحانك السميع العليم

    كيفيه أداء الصلاة الصحيحه بالصور : هام

    * إذا أراد المسلم أن يصلي فإنه يستقبل القبلة ثم يقول ( الله أكبر ) وهي ركن لا تنعقد الصلاة إلا بها ،
    لقوله صل الله عليه وسلم : ( إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء ، ثم استقبل القبلة فكبر )متفق عليه.
    - ولا بد من قولها باللسان ، ولا يشترط أن يرفع صوته بها.
    -إذا كان الإنسان أخرس فإنه ينويها بقلبه.

    * يُسن أن يرفع يديه عند التكبير إلى منكبيه وتكون مضمومتي الأصابع [ أنظر صورة 1].
    -لقول ابن عمر رضي الله عنه:
    ( أن النبي صل الله عليه وسلم كان يرفع يديه حذو منكبيه إذا افتتح الصلاة ، وإذا كبر للركوع ،
    وإذا رفع رأسه من الركوع ) متفق عليه. [ أنظر صورة 1].




    -أو يرفعهما بمحاذاة أذنيه ، لحديث مالك بن الحويرث رضي الله عنه:
    ( أن رسول الله صل الله عليه وسلم كان إذا كبر رفع يديه حتى يحاذي بهما أذنيه )
    رواه مسلم. [ أنظر صورة 2] .



    * ثم يقبض كوع يده اليسرى بيده اليمنى ويضعهما على صدره [ أنظر صورة 3 ].




    -أو يضع يده اليمنى على كفه وذراعه الأيسر ويضعهما على صدره [ أنظر صورة 4 ].




    - لحديث وائل ابن حُجر: ( فكبر - أي النبي صل الله عليه وسلم - ثم وضع يده اليمنى على ظهر كفه الأيسر
    والرسغ والساعد ) صحيح الألباني. ولحديث وائل : ( كان يضعهما على صدره ) صحيح الألباني.

    * وينظر إلى موضع سجوده ، لقول عائشة رضي الله عنها عن صلاته صل الله عليه وسلم :
    ( ما خلف بصرهُ موضع سجوده ) صحيح الألباني.
    * ثم يقرأ دعاء الاستفتاح ، وهو سنة ، وأدعية الاستفتاح كثيرة ، منها :
    ( سبحانك اللهم وبحمدك ، وتبارك اسمك ، وتعالى جدك ، ولا إله غيرك ) صحيح الألباني.
    - أو يقول : ( اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب ،
    اللهم نقني من خطاياي كما يُنقى الثوب الأبيض من الدنس ، الله اغسلني بالماء والثلج والبرد )
    رواه البخاري.

    * ثم يستعيذ ، أي يقول : ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) وإن شاء قال :
    ( أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم )
    وإن شاء قال : ( أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه )
    " ( الهمز ) نوع من الجنون و ( نفخه ) أي الكبْر ، و ( نفثه ) أي الشعر المذموم ".

    * ثم يبسمل ، أي يقول : ( بسم الله الرحمن الرحيم ).

    * ثم يقرأ الفاتحة في كل ركعة لقوله صل الله عليه وسلم : ( لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب )
    متفق عليه ، وهي ركن لا تصح الصلاة بدونها.
    * وإذا كان المصلي لا يُجيد الفاتحة ، فإنه يقرأ ما تيسر من القرآن بدلها ، فإذا كان لا يجيد ذلك ،
    فإنه يقول : ( سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله ) متفق عليه.
    - ويجب عليه المبادرة بتعلم الفاتحة.
    * ثم يقرأ بعد الفاتحة ما تيسر من القرآن الكريم . إما سورة كاملة ، أو عدة آيات.

    * ثم يركع قائلا : ( الله أكبر ) ، رافعا يديه إلى حذو منكبيه أو إلى حذو أذنيه ، كما سبق عند تكبيرة الإحرام
    [ أنظر صورة 1 و 2 ] ، ويجب أن يسوى ظهره في الركوع [ أنظر صورة 5 ].










    -ويُمكن أصابع يديه من ركبتيه مع تفريقها [ أنظر صورة 6 ].




    * ويقول في ركوعه ( سبحان ربي العظيم ) . والواجب أن يقولها مرة واحدة ، وما زاد فهو سنة .

    - ويسن أن يقول في ركوعه : ( سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفر لي ) متفق عليه، أو يقول :
    ( سبوح قدوس رب الملائكة والروح ) رواه مسلم .

    * ثم يرفع رأسه من الركوع قائلا : ( سمع الله لمن حمده ) ويُسن أن يرفع يديه - كما سبق -
    [ أنظر صورة 1 و صورة 2].
    -ثم يقول بعد أن يستوي قائما ( ربنا لك الحمد ) ، أو ( ربنا ولك الحمد ) ، أو ( اللهم ربنا لك الحمد ) ،
    أو ( اللهم ربنا ولك الحمد ) .
    - ويُسن أن يقول بعدها : ( ملء السماوات والأرض وملء ما شئت من شيء بعد ، أهل الثناء والمجد ،
    أحق ما قال العبد ، وكلنا لك عبد ، لا مانع لما أعطيت ، ولا معطي لما منعت ، ولا ينفع ذا الجد منك الجد )
    رواه مسلم .
    - ويُسن أن يضع يده اليمنى على اليسرى على صدره في هذا القيام ، كما فعل في القيام الأول
    قبل الركوع [ كما في صورة 3 و صورة 4 ].




    - وضع خاطئ لرفع اليدين ينبغي أن يرفع يديه في هذا الموضوع كما في صورة [1أو2].

    * ثم يسجد قائلا : ( الله أكبر ) .
    - ويقدم ركبتيه قبل يديه عند سجوده [ أنظر صورة 7 ] .
    -لحديث وائل بن حُجر رضي الله عنه قال :
    ( رأيت النبي صل الله عليه وسلم إذا سجد وضع ركبتيه قبل يديه ) رواه أهل السنن.









    *ويجب أن يسجد المصلي على سبعة أعضاء : رجليه ، وركبتيه ، ويديه ، وجبهته مع الأنف ،
    ولا يجوز أن يرفع أي عضو منها عن الأرض أثناء سجوده ، وإذا لم يستطع المصلي أن يسجد بسبب
    المرض فإنه ينحني بقدر استطاعته حتى يقرب من هيئة السجود ، [ أنظر صورة 8 ].




    * يُسن في السجود أن يُبعد عضديه عن جنبيه [ أنظر صورة 7د ].
    - لأنه صل الله عليه وسلم ( كان يسجد حتى يُرى بياض إبطيه ) متفق عليه. إلا إذا كان ذلك يؤذي من
    بجانبه.
    - ويُسن في السجود أن يُبعد بطنه عن فخذيه ، [ أنظر صورة 7د ].
    - ويُسن في السجود أن يفرق ركبتيه ، أي لا يضمهما إلى بعض ، وأما القدمان فإنه يلصقهما ببعض لفعله
    صل الله عليه وسلم ذلك في سجوده ، لأنه صل الله عليه وسلم كان ( يرص عقبيه في سجوده )
    صحيح الألباني. [ أنظر صورة 7د ].




    * يكره أن يتكئ المصلي بيديه على الأرض في سجوده. [ كما في صورة 9 ].
    -لقوله صل الله عليه: ( لا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب ). متفق عليه.




    -ولكن يجوز أن يتكئ بيديه على فخذيه إذا تعب من طول السجود [ أنظر صورة 10 ].




    * يجب أن يقول في سجوده ( سبحان ربي الأعلى ) مرة واحدة ، وما زاد على ذلك فهو سنة.
    - ويُسن أن يقول في سجوده : ( سُبُوح قُدوس رب الملائكة والروح ) رواه مسلم. أو يقول :
    ( سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفر لي ). متفق عليه.

    * ثم يرفع رأسه قائلا : ( الله أكبر ) ، ويجلس بين السجدتين مفترشا رجله اليسرى ناصبا رجله اليمنى
    [ أنظر صورة 11 ].







    * ويجب أن يقول وهو جالس بين السجدتين : ( رب اغفر لي ) مرة واحدة ، وما زاد على ذلك فهو سنة.
    - ويُسن أن يقول : ( رب اغفر لي وارحمني واهدني وعافني وارزقني ). صحيح الألباني.

    * ويضع يديه في هذه الجلسة على فخذيه ، وأطراف أصابعه عند ركبتيه ، [ أنظر صورة 12 ].



    -وله أن يضع يده اليمنى على ركبته اليمنى ويده اليسرى على ركبته اليسرى ، كأنه قابض لهما ، [ أنظر صورة 13 ].





    * ثم يسجد ويفعل في هذه السجدة ما فعل في السجدة الأولى .
    * ثم ينهض من السجود إلى الركعة الثانية معتمدا على ركبتيه ، [ عكس صورة 7 ] ، قائلا : ( الله أكبر ) .

    * ثم يصلي الركعة الثانية كما صلى الركعة الأولى ، إلا أنه لا يقول دعاء الاستفتاح في أولها ،
    ولا يتعوذ قبل قراءته القرآن ، لأنه قد استفتح وتعوذ في بداية الركعة الأولى .

    * ثم في نهاية الركعة الثانية يجلس للتشهد الأول مفترشا ، [ أنظر صورة 11 ] ،
    وتكون هيئة يده اليمنى كما في الصورة : يقبض أصبعه الخنصر والبنصر ويُحلق الإبهام
    مع الوسطى ويشير بالسبابة عند الدعاء ( أي عند عبارة في التشهد فيها معنى الدعاء )
    [ أنظر صورة 14 ].
    -أو يقبض جميع أصابع يده اليمنى ويشير بالسبابة عند الدعاء [ أنظر صورة 15 ].
    - أما يده اليسرى فيقبض بها على ركبته اليسرى ، وله أن يبسطها على فخذه الأيسر دون قبض الركبة.




    - ويقول في هذا الموضع : ( التحيات لله والصلوات والطيبات ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله
    وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ).


    * إذا كانت الصلاة من أربع ركعات ، كالظهر والعصر والعشاء ، فإنه يجلس في التشهد الأخير متوركا ،
    [ أنظر صورة 16 أو صورة 17 ].









    -وتكون هيئة يديه كما سبق في التشهد الأول ، ويقول كما قال في التشهد الأول ( التحيات لله .... الخ ).

    -ثم يقول بعدها ( اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم
    وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم
    وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ).

    - ويُسن أن يقول بعد الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم :

    [ ( اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم ، وعذاب القبر ، ومن فتنة المحيا والممات ،
    ومن فتنة المسيح الدجال ) متفق عليه.
    - ثم يدعو بما شاء ، كقول: ( اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ). صحيح الألباني.

    * ثم يسلم عن يمينه ( السلام عليكم ورحمة الله ) وعن يساره كذلك.
    - ثم يقول الأذكار الواردة بعد السلام كقول : ( استغفر الله ، أستغفر الله ،
    أستغفر الله ، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والإكرام ) رواه مسلم.
    - وقول: ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ،
    اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الـجد منك الـجد ) متفق عليه.

    - وقول: ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ،
    لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه ، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن ،
    لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون ) رواه مسلم.

    - ثم يقول : ( سبحان الله والحمد لله والله أكبر ) (33) مرة ، ويقول بعدها مرة واحدة
    ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ) رواه مسلم.

    - ويقرأ آية الكرسي . 29 وسورة { قل هو الله أحد } ، و { قل أعوذ برب الفلق }
    ، و { قل أعوذ برب الناس } صحيح الألباني.

    *ينبغي على المسلم المحافظة على صلاة الجماعة في المسجد وعدم التهاون في ذلك ،
    ليكون من المفلحين إن شاء الله .
    التعديل الأخير تم بواسطة متواصل ; 01-24-2012 الساعة 12:58 AM

  11. #11
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,736
    Thanks
    54,738
    Thanked 43,382 Times in 24,015 Posts

    افتراضي رد: سلسلة الصلاة والمحافظة عليها

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الصلاة
    أول ما يحاسب عليه العبد فقد قال صلى الله عليه وسلم " أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة، فإن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله "رواه الطبراني هذه بعض الاخطاء الشائعه وأسأل الله ان يعيننا واياكم على ذكره وشكره وحسن عبادته





    وبين يديكم الكريمة صفة صلاة النبي صل الله عليه وسلم ، راعينا في بيانها الصحيح من حديث النبي عليه السلام ، واجتناب المختلف فيه قدر الامكان ، فاحرص على متابعة نبيك الكريم ، ليتقبل الله منك ، ويعظم لك أجرك ، والله الموفق

  12. #12
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,736
    Thanks
    54,738
    Thanked 43,382 Times in 24,015 Posts

    افتراضي رد: سلسلة الصلاة والمحافظة عليها

    الطرق الصحيحة للصلاة

  13. #13
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,736
    Thanks
    54,738
    Thanked 43,382 Times in 24,015 Posts

    افتراضي رد: سلسلة الصلاة والمحافظة عليها





  14. #14
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,736
    Thanks
    54,738
    Thanked 43,382 Times in 24,015 Posts

    افتراضي رد: سلسلة الصلاة والمحافظة عليها

    شروط صحة الصلاة
    1. الإسلام: فلا تقبل من كافر.‏
    ‎2. العقل: فلا تصح من مجنون.‏
    3. التمييز: فلا تصح من الصبي الصغير الذي لم يبلغ سن التمييز، وعلى ولي أمر الصبي أن يأمره بالصلاة إذا بلغ سبع سنوات. وهي صحيحة منه، لأن سن السبع هي في الغالب سن التمييز لقوله صلى الله عليه وسلم فيما صح عنه: (مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر ) رواه أبو داود والترمذي وقال حسن صحيح.‏
    ‎4. دخول الوقت: وهو شرط لصحة الصلوات الخمس بإجماع العلماء.‏
    5. الطهارة من الحدث: وهو شرط بإجماع العلماء.‏
    6. اجتناب النجاسات على الثوب أو البدن أو مكان الصلاة: وهـو شرط أجمع العلماء عليه.‏
    7. ستر العورة: وهو شرط بإجماع العلماء.‏
    8. استقبال القبلة: وهو شرط بإجماع العلماء.‏
    9. النية: وهي شرط بإجماع العلماء.‏




    فشروط صحة الصلاة : هي ما يتوقف عليها صحة الصلاة ، بحيث إذا اختل شرط من هذه الشروط فالصلاة غير صحيحة ، وهي :
    الشرط الأول : دخول الوقت – وهو أهم الشروط - : فلا تصح الصلاة قبل دخول وقتها بإجماع العلماء ؛ لقوله تعالى : ( إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً ) النساء /103 .
    وأوقات الصلاة ذكرها الله تعالى مجملة في كتابه ، فقال تعالى : ( أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً ) الإسراء/78 ، فقوله تعالى : (لِدُلُوكِ الشَّمْسِ) ، أي : زوالها ، وقوله ( إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ ) ، أي : انتصاف الليل ، وهذا الوقت من نصف النهار إلى نصف الليل يشتمل على أوقات أربع صلوات: الظهر ، والعصر ، والمغرب ، والعشاء .
    وذكرها النبي صلى الله عليه وسلم مفصلة في سنته ،
    الشرط الثاني : ستر العورة ، فمن صلى وهو كاشف لعورته ، فإن صلاته لا تصح ؛ لقول الله تعالى : ( يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ ) الأعراف/31 .
    قال ابن عبد البر رحمه الله : "وأجمعوا على فساد صلاة من ترك ثوبه ، وهو قادر على الاستتار به وصلى عرياناً" انتهى .

    والعورات بالنسبة للمصلين أقسام :
    1. عورة مخففة : وهي عورة الذكر من سبع سنين إلى عشر سنين ، فإن عورته الفرجان فقط : القبل والدبر .
    2. عورة متوسطة : وهي عورة من بلغ عشر سنين فما فوق ، ما بين السرة والركبة .
    3. عورة مغلظة : وهي عورة المرأة الحرة البالغة ، فجميع بدنها عورة في الصلاة ، إلا الوجه والكفين ، واختلف العلماء في ظهور القدمين .
    الشرط الثالث والرابع : الطهارة ، وهي نوعان : طهارة من الحدث ، وطهارة من النجس .
    1. الطهارة من الحدث الأكبر والأصغر ، فمن صلى وهو محدث ، فإن صلاته لا تصح بإجماع العلماء ؛ لما روى البخاري (6954) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَا يَقْبَلُ اللَّهُ صَلَاةَ أَحَدِكُمْ إِذَا أَحْدَثَ حَتَّى يَتَوَضَّأَ ) .
    2. الطهارة من النجاسة ، فمن صلى وعليه نجاسة عالماً بها ذاكراً لها ، فإن صلاته لا تصح.
    ويجب على المصلي أن يجتنب النجاسة في ثلاثة مواضع :
    الموضع الأول : البدن ، فلا يكون على بدنه شيء من النجاسة ؛ ويدل عليه ما رواه مسلم (292) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ : ( ه البخاري (216) ومسلم (292) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ : مَرَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِحَائِطٍ مِنْ حِيطَانِ الْمَدِينَةِ أَوْ مَكَّةَ ، فَسَمِعَ صَوْتَ إِنْسَانَيْنِ يُعَذَّبَانِ فِي قُبُورِهِمَا ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فيما معناه: ( يُعَذَّبَانِ ، وَمَا يُعَذَّبَانِ فِي كَبِيرٍ ، ثُمَّ قَالَ : بَلَى ، كَانَ أَحَدُهُمَا لا يَسْتَتِرُ مِنْ بَوْلِهِ ، وَكَانَ الآخَرُ يَمْشِي بِالنَّمِيمَةِ ، ثُمَّ دَعَا بِجَرِيدَةٍ فَكَسَرَهَا كِسْرَتَيْنِ ، فَوَضَعَ عَلَى كُلِّ قَبْرٍ مِنْهُمَا كِسْرَةً . فَقِيلَ لَهُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، لِمَ فَعَلْتَ هَذَا ؟ قَالَ : لَعَلَّهُ أَنْ يُخَفَّفَ عَنْهُمَا مَا لَمْ تَيْبَسَا ، أَوْ إِلَى أَنْ يَيْبَسَا ) .

    وفي رواية لمسلم ( لا يَسْتَنْزِهُ عَنْ الْبَوْلِ أَوْ مِنْ الْبَوْلِ ) .

    وفي رواية للنسائي (2068) ( لا يَسْتَبْرِئُ مِنْ بَوْلِهِ ) وصححها الألباني في "صحيح النسائي".

    قال النووي :
    .. ) الحديث .
    الموضع الثاني : الثوب ، ويدل عليه ما رواه البخاري (227) عَنْ أَسْمَاءَ بنت أبي بكر رضي الله عنهما قَالَتْ : ( جَاءَتْ امْرَأَةٌ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَتْ : أَرَأَيْتَ إِحْدَانَا تَحِيضُ فِي الثَّوْبِ كَيْفَ تَصْنَعُ ؟ قَالَ : تَحُتُّهُ ، ثُمَّ تَقْرُصُهُ بِالْمَاءِ ، وَتَنْضَحُهُ ، وَتُصَلِّي فِيهِ ) .
    الموضع الثالث : المكان الذي يُصلى فيه ، ويدل عليه ما رواه البخاري عن أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ : (جَاءَ أَعْرَابِيٌّ فَبَالَ فِي طَائِفَةِ الْمَسْجِدِ ، فَزَجَرَهُ النَّاسُ فَنَهَاهُمْ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَلَمَّا قَضَى بَوْلَهُ أَمَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذَنُوبٍ مِنْ مَاءٍ فَأُهْرِيقَ عَلَيْهِ).
    الشرط الخامس : استقبال القبلة ، فمن صلى فريضة إلى غير القبلة ، وهو قادر على استقبالها ، فإن صلاته باطلة بإجماع العلماء ؛ لقوله تعالى : ( فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ ) البقرة/144 ، ولقوله صلى الله عليه وسلم – في حديث المسيء صلاته - : ( ثُمَّ اسْتَقْبِلْ الْقِبْلَةَ فَكَبِّرْ ) رواه البخاري (6667) .
    الشرط السادس : النية ، فمن صلى بلا نية فصلاته باطلة ؛ لما روى البخاري (1) عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى ) ، فلا يقبل الله عملاً إلا بنية .
    والشروط الستة السابقة ، إنما هي خاصة بالصلاة ، ويضاف إليها الشروط العامة في كل عبادة ، وهي : الإسلام ، والعقل ، والتمييز .
    فعلى هذا ، تكون شروط صحة الصلاة إجمالاً تسعة :
    الإسلام ، والعقل ، والتمييز ، ورفع الحدث ، وإزالة النجاسة ، وستر العورة ، ودخول الوقت ، واستقبال القبلة ، والنية .
    والله أعلم

    التعديل الأخير تم بواسطة متواصل ; 01-24-2012 الساعة 01:08 AM

  15. #15
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,736
    Thanks
    54,738
    Thanked 43,382 Times in 24,015 Posts

    افتراضي رد: سلسلة الصلاة والمحافظة عليها


    مبطلات الصلاة معلومة ، ويختلف عددها بحسب اختلاف الفقهاء وهذه بعضها :
    1- ما أبطل الطهارة ، كالحدث , وأكل لحم الإبل .
    2- كشف العورة عمدا ، لكن إن كُشفت من غير تعمد ، وكان المكشوف من العورة يسيراً أو كان كثيراً ولكن ستره في الحال لم تبطل الصلاة .
    3- الانحراف الكثير عن جهة القبلة .
    4- وجود نجاسة على بدنه أو ثيابه أو في مكان صلاته ، فإن علم بها أو تذكرها أثناء الصلاة فأزالها في الحال فصلاته صحيحة ، وكذلك إذا لم يعلم بها إلا بعد انتهاء الصلاة ، فصلاته صحيحة .
    5- الحركة الكثيرة المتوالية في الصلاة لغير ضرورة .
    6- ترك ركن من الأركان ، كالركوع والسجود .
    7- تعمد زيادة ركن فعلي ، كالركوع .
    8- تعمد تقديم بعض الأركان على بعض .
    9- تعمد السلام قبل إتمامها .
    10- تعمد تغيير المعنى في القراءة .
    11- ترك واجب من واجبات الصلاة متعمدا ذاكراً ، كالتشهد الأول ، أما الناسي فتصح صلاته ويسجد للسهو .
    12- قطع النية ( بأن ينوي الخروج من الصلاة ) .
    13- الضحك قهقهة ، أما مجرد التبسم فلا يبطل الصلاة .
    14- الكلام العمد مع الذكر والعلم ، أما الناسي والجاهل فلا تبطل صلاته بذلك .
    15- الأكل والشرب .
    انظر : "دليل الطالب لنيل المطالب" الشيخ مرعي بن يوسف الحنبلي (ص 34) .
    و "دروس مهمة" للشيخ ابن باز .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة الصحابة
    بواسطة متواصل في المنتدى الـــــدين والحيـــــــاة
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 10-02-2011, 11:57 PM
  2. سلسلة انهار الوطن العربي
    بواسطة متواصل في المنتدى الأخبــــــــار السياسية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-14-2011, 09:14 AM
  3. سنن الصلاة وصحيح الأذكار بعد الصلاة
    بواسطة متواصل في المنتدى الـــــدين والحيـــــــاة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-19-2011, 08:58 AM
  4. سلسلة انهار الوطن العربي
    بواسطة متواصل في المنتدى الأخبــــــــار السياسية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-12-2011, 11:22 PM
  5. سلسلة: الشتاء / آدابٌ وأحكام
    بواسطة متواصل في المنتدى الـــــدين والحيـــــــاة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-16-2009, 10:03 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

BACK TO TOP