warning مرحباً بزائرنا ، يبدو أنك لم تقم بالتسجيل بعد ، يسعدنا إنضمامك لنا
أهلا وسهلا بك إلى شبكة خبراء الأسهم.
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مذكرات دجاجه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    56,526
    Thanks
    44,456
    Thanked 33,185 Times in 18,231 Posts

    افتراضي مذكرات دجاجه


    مذكرات دجاجه

    أنا دجاجة عادية ، لا أمتاز شيئا عن الباقيات ،
    غير أن أحداث حياتي جعلت مني دجاجة مختلفة .

    نشأت في مزرعة ترعاها سيدة حنون ،
    ورغم كبر سنها إلا أنها كانت تقدم لنا الخدمة على أحسن وجوهها .

    منذ أن كنا أفراخا صغيرة وكان جميع الكتاكيت لا عمل لهم سوى
    اللعب والجري والتقاط الحبّ وشرب الماء .

    من بين مجموع الكتاكيت كان هناك كتكوت شعرت بأنه الأكثر حنانا ورزانة ،
    وداخلني إحساس قوي بأنه سيكون ديكي في المستقبل .

    كم إعتنى بي ، و فضلني على نفسه ،
    وكم كان يعطيني بمنقاره الحبيبات فألتقطها منه
    وقلبي طائر من الفرحة رغم احمرار وجنتي من الخجل .


    كم من ليالٍ وضعت رأسي أسفل جناحه لأحتمي به من البرد القارس...
    وكم قدمني على باقي الكتاكيت
    لأشرب الماء الزلال من الصحن الذي تعده لنا سيدتنا .

    كم كنت أطير فرحا حين يهمس بصوته في أذني
    طالبا مني النظر نحو الشمس في شروقها أو غروبها .

    كم من مرات دافع عني من نقر دجاجة كبيرة أو ديك عجوز .

    يالله ..
    كم ملك قلبي برقته ورزانته وشديد اهتمامه بي بــــل وحبه لي .

    تمنيت أن أبوح له بكلمة أحبك لكن لم يحن وقتها بعد فصبرا صبرا...

    فالأشياء الرائعة ستكون أكثر جمالا ...حين يأتي موعدها...
    وستكون أكثر حزنا حين يفوت وقتها وتترائي لنا خيالات وأشباح ضاع أوانها .

    كم سعدت حين سمعته لأول مرة يصيح ، أخذ قلبي بصياحه ، بل أخذ قلبي لشدة حبي له ، سمعت صياحات كثيرة من الديوك الكبيرة لكن مثل صياحه ما سمعت ،
    ربما لأني أسمعه بقلبي ، يالله كم يختلف السمع بالقلب عن السمع بالأذن
    ورغم أني ضحكت بيني وبين نفسي على صوته الذي لم تظهر عليه ملامح الذكورة بعد
    إلا أني كنت في قمة زهوي به وأتلهف له أكثر من ذي قبل .

    بعد عدة شهور أصبحت دجاجة شابة فقامت سيدتي بنقلي مع باقي زميلاتي إلى مكان أكثر رحابةونقلت معنا حبيب قلبي وحمدت الله كثيرا أننا لم نفترق ،
    وكنت لا أزال المفضلة لديه رغم أنه أصبح الآن تشاركني فيه أخريات .

    لأول مرة شعرت بأن كلمة أحبك أصبحت ملكي بعد أن كانت حقا غير مشروع لي .

    في أول ليلة لنا معه داخل مكاننا الجديد اقتربت منه قبيل الفجر ،
    فرأيته يستعد لاعتلاء سطح المنزل لكي يصيح مرددا تسبيح الله ،
    ناديته فنظر إليّ بحنانه الجارف وأشار إليّ بجناحه أن انتظر بضع دقائق ،

    ففعلت ما أمرني به وجلست أنظر إليه وأرهف آذاني لصوته الشجي .

    بعد فترة قليلة نزل إليّ واقترب من ريشي وأخذ يحركه بمنقاره كأنه يدللني لتأخره دقائق ليست بإرادته .

    شعرت بدقات قلبي تنبض بسرعة تفوق الطائرة في السموات العاليات
    و بأوصالي تذوب بين جوانحي

    فهمست له أخيرا .. أحبك .. أحبك

    كم كانت هذه الكلمة أمنيتي في الحياة .. كم حلمت بها وحلمت به يسمعها مني .

    ذرفت دموعي غير مصدقة أني نطقتها أخيرا ..
    فشعر بهم على جناحه... فمسحهم لي فتعلق قلبي به أكثر وأكثر
    حتى شعرت أن روحي امتزجت به
    ولم يعد في وسعي التواجد في مكان في الحياة
    بدون أنفاسه ..

    بدون همساته ..

    بدون حبه وحنانه ..

    لم أغار عليه من باقي الدجاجات ، كيف أغار وهو معذور في حب الجميع له .

    وكنت دائما أردد حين أسمع صياحه...
    اللهم ربي أطل لي في عمره ، اللهم لا تحرمني حسه ،
    اللهم ارزقني منه الكتاكيت الصالحين ليمتد حبنا إلى أبد الآبدين
    وتحمله ذرياتنا إلى يوم الدين .

    كنت أعشق توفير أوقات سعيدة حين أنعم بوصاله ،
    وأوقن تماما أن لحظاته معي هي نعمة من الله

    رزقني إياها و أسعى لجعلها الأطيب له في وجودنا معا ً .

    كان يحلو لي تنظيف ريش صدره ورقبته بمنقاري
    وأنفض ذرات الأتربة عنهما وكأني أدغدغه
    وكان قلبي يطير فرحا حين أسمع صياحه ممزوجا بقهقهة عالية .

    كم يأسر قلبي بهذه الضحكة الصافية ..

    كنت أشاغبه من حين لآخر بلعبة ألعبها معه ،
    إذ أطلب منه أن يرسم خط بداية بمخلبه الأصفر الجميل

    ونقف عليه سويا وأجعله يجري خلفي وتنطلق ضحكاتنا عالية مدوية
    وبـطـيـب قلبه وحنانه الذي لا يماثله حنان
    يستجيب لكل طلباتي وكنت أعلم هذا فيه
    فلا أرهقه من أمره عسرا .

    كان يتركني أفوز أحيانا ويتعمد الفوز عليّ أحيانا أخرى
    حتى يرى في عيني كلمات الحب هياما به وإليه .

    كنت أشعر بغيرة دجاجاته الأخريات مني لكني أنتشي فرحا لأني لا أزال المفضلة لديه .

    و ما هي إلا شهور قلائل حتى رقدت على البيض و كانت فرحتي كبيرة
    لأني سأصبح أما لأفراخه ،
    في بداية رقودي لم أتعب كما تعبت في المرات المتتاليات ،
    حتى كان ريشي يتساقط ويصيبني الإعياء
    فيأتي إليّ يمسح بجناحيه عليّ وينفض الذرات بمنقاره عني
    ويهمس لي بالقيام فأذهب للطعام والشراب وهو يتولى الرقاد حتى أعود
    و قد امتلأت نشاطا وحيوية فأهمس في أذنه بكلمتين أحبك .. أحبك .

    وفي ليلة من ليالي الشتاء البارد ، وقد هرمت سيدتنا حتى أصاب ذاكرتها النسيان
    فلم تأتِ إلينا لتــُدخلنا في بيتنا وتكتنفه بالغطاء الذي يمنحنا الدفء
    تسلل عدونا إليه وأصابه في جهازه التنفسي
    فأصبحت على صوته وهو يسعل
    و دارت الدنيا بي وأنا أرى سيدتي تضعه في مكان بعيد عني .

    أصابني الجنون وأخذت أنـقـنـق وأنـقـنـق وأقول له سأجئ إليك فيصيح لي من بُعد :
    كلا .. الزمي مكانك
    لا .. لن ألزم مكاني يا حب عمري ..
    سأخالف رأيك وأنا التي لمتثني لك كلمة ..
    لن يهدأ قلبي بين ضلوعي وأنا لا يضمني بك مكان واحد .

    ومازلت أنـقـنـق وأنـقـنـق حتى شعرت بي سيدتي جزاها الله عني الخير
    وحملتني ووضعتني أمام نن عيوني وروح جسدي وقلب صدري
    فمسحت بجناحي على رأسه فوجدته ساخنا فأخذت أمسح بمنقاري على ريشه
    وأقول له عسى الشر عرف طريقي ولم يلمسك بسوء
    وسقطت دموعي أنهارا رغم سعيي للتحلي بالشجاعة من أجل خاطره
    لكن ليس بوسعي إلا حبه ولا أريد من الدنيا إلا رؤيته معافى البدن

    مالئا الدنيا صياحا وقوة ً .

    ظللت واقفة أبلل جناحي في صحن الماء وأنثر قطراته على رأسه
    حتى لاح لي أنه بدأ يطيب ويتعافى .

    جلست قريبة منه بعد أن خلد إلى النوم قليلا وبدأت أسترجع ذكرياتي .

    سأكتب الكلمة التي وعدت بكتابتها ولن أكتمها في قلبي بعد الآن...
    فهذه مذكراتي على أي حال ولن

    يقرأها سواي....

    مواضيع في المنتدى قد تهمك
    لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه

    ياقارئ الخط بالعين تنظره.... لآتنسى صاحبه بالله وأذكره....
    وآدعوا له في السر دعوة.... خآلصة لعلهآ في ظروف الدهر تنفعه...



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    56,526
    Thanks
    44,456
    Thanked 33,185 Times in 18,231 Posts

    افتراضي رد: مذكرات دجاجه

    مذكرات دجاجة



    لقد شغفني زوجي حباً، وتملك كل جارحة من جوارحي . ولو كان لي أن اقتطع من لحمي شطراً، وأطعمه إياه ، ولو كان لي أن أكسوه أجمل ثيابي لما ترددت.

    ولم لا أفعل كل ذلك؟ إنه لمثال المروءة والكرم والحنو والحب، إن وقع على حبة سمينة دعانا إليها، وآثرنا بها دونه ( فضلنا على نفسه ). وإن سقط على شربة ماء توقف واستقدمنا لنبدأ بالشرب قبله، وأن سمع صوتاً مزعجاً انتفخت أوداجه ( عروق عنقه )، وتصلبت أعصابه، وثار الدم في وجهه، واستعد للقاء المكروه بنفسه. ولو جاء المكروه من أكبر مخلوق، وأقسى معتد لكان موقفه موقف المدافع عن حماه. فليت شعري : أي مخلوق يقف منا هذا الموقف النبيل؟

    وجماله فتنة لا مثيل لها، وصورته سحر لاشيء يشبهه، أود أحياناً أن ينقلب جسمي كله عيناً واسعة الحدقة، لتستمتع بجماله، ولكم أود أن ينقلب جسمي كله أذناً واسعة مرهفة ( لطيفة )، لتتلقف صوته الجميل، ولتستمع إلى أناشيده الرائعة، وغنائه العذب.

    أما ذلك العرف القرمزي ( الأحمر ) اللين الذي يتدلى من مفرقه فقطعة فنية من صنع الخالق مبدع بارع، وأما ذلك العنق الويل الوسيم ( الحسن ) الذي يشبع غصن المتثور وقت ازدهاره، وأما ذلك الفم الجميل الدقيق الذي أودعه الله أعذب لسان، وأما ذاك الجناحان الملونان بأجمل الألوان، وأما تلك الساقان الدقيقتان، وتلك الأصابع الزمردية ( الخضر ) وتلك الأظافر العاجية، وتلك المشية المتهادية ( الممايلة ) فصنع خالق أحب الجمال، فطبع خلقه بطابعه، وأنشأهم من صورته، فجاءوا أجمل مخلوقات من صنع أجمل خالق.
    ما أبهج صباحنا حين يخرج زوجنا من مخدعه، ويمشي مشية المدلل بجماله ( المفتخر )، ويصعد في أعلى مكان، ويفتن في الانشاد والشدو، في صوت هو اسحر الحلال... إنا لنخرج في الصباح، ونقف ذاهلات من فرط ما نشعر به من روعة ونشوة، وكم نتمنى أن يقف الزمان في تلك اللحظة ليستمر ذلك الصوت في نغماته!


    مواضيع في المنتدى قد تهمك
    لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه

    ياقارئ الخط بالعين تنظره.... لآتنسى صاحبه بالله وأذكره....
    وآدعوا له في السر دعوة.... خآلصة لعلهآ في ظروف الدهر تنفعه...



  3. The Following User Says Thank You to ابراهيم الشنطي For This Useful Post:


  4. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    24,036
    Thanks
    10,661
    Thanked 10,309 Times in 5,845 Posts

    افتراضي رد: مذكرات دجاجه

    معقول كل هالحكي يطلع من جاجه ؟؟!!
    رضا الناس غاية لا تدرك ...ورضا الله غاية لا تترك ..فاترك ما لا يدرك وادرك ما لا يترك ..

  5. The Following User Says Thank You to أبو نديم For This Useful Post:


 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مذكرات سعد الشاذلي تكشف سر الثغرة و خلافه مع السادات
    بواسطة سعد 300 في المنتدى الأخبــــــــار السياسية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-27-2011, 05:06 PM
  2. مذكرات عجوز فلسطينى
    بواسطة ابراهيم الشنطي في المنتدى الأخبــــــــار السياسية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-14-2011, 11:49 AM
  3. مذكرات مهندس
    بواسطة ابراهيم الشنطي في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-29-2009, 12:27 AM
  4. مذكرات التحليل المالي للمنشأت التجاريه
    بواسطة ابراهيم الشنطي في المنتدى مكتبة خبراء الأسهم الإقتصادية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-20-2009, 11:42 PM
  5. أول مره أشوف دجاجه تطير
    بواسطة loai1969 في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 02-11-2009, 09:26 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

Copyright 2009 - 2014 © Stocks Experts Network . All rights reserved
BACK TO TOP