عندما بدأت الأزمة الإقتصادية انسجم سوقنا المالي بشكل كبير معها ، وأخذ في الهبوط المتتالي ولأيام طويلة ، ووصلت أسعار الأسهم الى مناطق ، يكاد الواحد منا لا يصدقها ، وقلنا وقتها بأننا جزء من العالم ونتأثر بما يجري به .. ولكن الذي نشاهده الان بأن الأسواق العالمية والعربية تشهد صعودا معقولا ولا نقول شاهقا ، ويستمر المؤشر لأيام عديدة في حالة اخضرار .. بل إن بعضها عوض جزء لا بأس من خسائره ، وأبرزها السوق القطري .
ولكن من مراجعة سوقنا نراه يتحرك بخط أفقي حول نقطة 2750 فيتحرك حولها صعودا وهبوطا ، وارتفاعاته تكاد تكون ضئيلة جدا ، وما أن يخضر المؤشر ليوم أو يومين حتى يعود المؤشر ويخسر مكاسبه المحدودة أصلا . ولو راجعنا البيانات التاريخية للاسعار ، سنرى بأنها تراوح مكانها منذ وقت طويل ، باستثناء حالات محدودة .
فما هو سر هذا الجمود ، والترقب المستمر ؟؟ هل هناك شيء مسكوت عنه لا نعرفه ؟؟ هل هناك أزمة سيولة مخفية مثلا ..؟