warning مرحباً بزائرنا ، يبدو أنك لم تقم بالتسجيل بعد ، يسعدنا إنضمامك لنا
أهلا وسهلا بك إلى شبكة خبراء الأسهم.
النتائج 1 إلى 11 من 11
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    52,459
    Thanks
    41,070
    Thanked 30,441 Times in 16,874 Posts

    افتراضي افكار لمشاريع صغيرة ناجحة جدا..


    كيف تبدا مشروع صغير ناجح - التخطيط والدراسة اولا

    كيف تتجنب الفشل عند بدء مشروعك الصغير؟؟

    هل حاولت أن تتجنب الفشل عند بدء تفكيرك في تنفيذ مشروع صغير خاص بك؟
    هل جربت ذات مرة أن تبحث عن استراتيجية تنظم لك القيام بهذا المشروع الصغير.

    إن عدد المشروعات الصغيرة الجديدة التي تقام كل عام تقدر
    بمليون ومئتي ألف مشروع تقريباً،
    ولكن نصف هذه المشروعات تفشل في الاستمرار....

    كيف يمكنك بدء مشروع صغير؟
    وكيف يمكنك تجنب المخاطر التي يتعرض لها، وما هي أسباب نجاحها؟

    أسس النجاح


    أن نجاح المشروع صغير يعتمد على مدى مرونة
    وإصرار صاحبه على النجاح، والوقت الكافي الذي يعطيه للتخطيط، وجمع المعلومات،
    وتحقيق التوازن بين الحماس ومواجهة أوجه القصور في المشروع.

    ومن الضروري، أن تقضي مدة تتراوح ما بين ستة أشهر وعام،
    قبل الإقدام على مشروع الجديد، بما يتيح لك وقتاً كافياً، لتعديل أفكارك المبدئية،
    واكتساب مهارات، ومعلومات ضرورية تضمن لك النجاح،
    كما أن العمل لدى جهة تعمل بنفس مجال مشروع الجديد تتيح لك الاطلاع على أسرار المهنة،
    وأهم شيء هنا هو أن يتماشى المشروع الجديد مع أهدافك الأخرى في الحياة،
    وأن توازن بين أهدافك الشخصية، والعملية وإلا لن تحقق أيّا منها.

    متى تفكر في بدء مشروع صغير؟


    إن المميزات التي تجعلك ناجحاً في عملك في منظمة قائمة
    ليست بالضرورة كافية لنجاح مشروعك الصغير، فالوضع شديد الاختلاف في الحالتين،
    فبإدارة المشروع الصغير تختلف تماماً عن العمل المشترك لأنك في المشروع الصغير
    تقوم بعمل كل شيء تقريباً من تمويل وتسويق وإدارة وعلاقات عامة.
    وأنت لا تحتاج لأن تكون عبقرياً لتقيم مشروعاً مربحاً،
    ولكنك تحتاج إلى التعقل والحكمة ودراسة أوجه القصور عندك.

    الخرافات الست


    ويقصد بها الأخطاء الخطيرة، ولكنها شائعة عند من يريدون امتلاك مشروع صغير،وهي:
    - أستطيع أن أقوم بتمويل المشروع كله، وغالباً ما سيكون نقص رأس المال السبب الأكبر في فشل مشروعك.
    - أستطيع أن أعتمد على الدخل الذي يدره علي المشروع بسرعة، لكن معظم المشروعات تحتاج من 6 شهور إلى سنة حتى تدر عائداً مقبولاً.
    - سأكون أنا رئيس نفسي، والحقيقة أن المشروع وعملاءه سيكونوا هم رؤساءك الجدد .
    - سأصبح ثرياً بسرعة، والحقيقة أن قصص الثراء السريع غالباً ما تكون مزيفة أو نادرة الحدوث.
    - ليس لدى ما أخسره، لكن استخدام أموال الآخرين والعمل بها دون تحمل خسارة هو وهم كبير.
    - إن تكوين ثروة يتطلب وجود ثروة، وهذه نصف حقيقة، ولكن الأفكار الجيدة أيضاً تجتذب الأموال.

    سنة قبل البدء في المشروع


    قبل البدء في المشروع بسنة كاملة
    ابدأ في تجميع وتنظيم أفكارك، لكي تضمن بداية قوية لمشروعك المستقبلي،
    وكلما زاد عدد المشروعات التي تختار من بينها كلما كان أفضل، حتى تحمي نفسك من أي قرار متسرع،
    إذا كانت لديك فكرة واضحة لمشروع ما، وتأكد في هذا الوقت أن المشروع الذي تريد أن تبدأه مناسب لك،
    ويعكس اهتماماتك وأهدافك الشخصية.
    وتعتمد البداية الناجحة للمشروعات على التوازن الجيد بين الموارد وبين خبرة المالك،
    وهناك أربعة أهداف، يجب أن تؤخذ في الاعتبار، هي: الهدف الشخصي، حيث يؤثر على المشروع
    على كل جوانب حياتك ودخلك ووقتك وارتباطاتك الأسرية والاجتماعية. ثم الهدف العملي،
    وهو قابلية المشروع للتبطيق والنمو، ثم هدف خدمة الأسواق، فيجب أن يكون لمشروعك الصغير مكان في السوق.
    وأخيراً الهدف المادي، فلا تجعل مشروعك ينجح من الناحية المالية عن طريق إعطائه وقتاً وجهداً مجانياً،
    ولكن اسأل نفسك ما العائد الذي أريده؟ وما هو متوسط الربح في هذه الصناعة؟
    وخلال هذه الفترة ابدأ بحثك عن المعلومات "الساخنة"، من خلال التفاعل مع الأشخاص،
    والمعلومات "الباردة" من خلال القرائة والملاحظة، وثم بتنمية مهاراتك،
    بحضور دورات دراسية في علم الإدارة والتسويق.

    ستة أشهر قبل البدء في المشروع


    ليس كافياً أن تقول أن سأعمل في مجال الكمبيوتر،
    ولكن حدد ما الذي سيركز عليه مشروعك، وحدد ما سوف تبيعه؟ ولمن؟
    وما هو الطابع المميز الذي يجعل مشروعك مميزاً؟ هل هو السعر أم الخدمة أم الجودة؟
    وابدأ في تجميع معلومات كافية عن أقوى منافسيك، فكلما عرفتهم بصورة أفضل،
    كلما استطعت أن تنافسهم بنجاح، وحدد أسواقك المستهدفة،
    وقم بزيارة المشروعات المشابهة فهم إحدى مصادر المعلومات الساخنة.

    أربعة أشهر قبل البدء في المشروع


    وفي هذه المرحلة ركز على تطوير الصورة التي كونتها للمشروع خلال الفترة الماضية،
    واحتر له اسماً، مما يجعل عملية الإعداد للمشروع أكثر واقعية، وسوق يثبت الاسم
    الذي تختاره مشروعك في أذهان الناس، ويؤثر على نجاحك، لذا يجب أن يكون الاسم
    مميزاً ومباشراً ووصفياً وبعيداً عن المبالغة وجاداً.
    ثم اختر موقعاً لمشروعك، وانشئ شبكة من العلاقات بالانضمام إلى الغرفة التجارية،
    ولا تحاول أن تتعلم أساليب الدعاية والإعلان في مشروعك، واختر الشكل القانوني لمشروعك
    بالاعتماد على الاستشارات المهنية، لأن عواقب أي قرار خاطئ في هذا الأمر ستكون جسيمة،
    ثم حدد ما يحتاجه مشروعك من معدات، بسؤال أصحاب المشروعات الأخرى،
    وابحث عن المعلومات الإحصائية واستخدمها، فسوف تعرف من خلالها الكثير عن السوق والعملاء المتوقعين.

    ثلاثة أشهر قبل البدء في المشروع


    يتعين عليك أن تحدد احتياجاتك النقدية، لكن لا يستلزم ذلك أن تكون ملماً بالكشوف المالية
    ولكن يمكنك بساطة أن تسأل نفسك هذه الأسئلة: ما المبلغ النقدي الذي أحتاجه لكي أبدأ مشروعي؟
    وهل أستطيع أن أعد جدول الرواتب كل أسبوع؟ وفي أي مرحلة قد تتراكم علي الديون؟
    وبعدها حدد المبيعات المستهدفة بدقة، حتى تتجنب أخطار التوقعات الوهمية، ويعتبر تصور حجم المبيعات فناً أكثر منه علماً،
    وغالباً ما يفتقر إلى الدقة الكاملة، حتى في أحسن اصورة، لذلك تأكد من أن أرباحك المرجوة تتماشى مع نوعية مشروعك،
    ثم حدد استراتيجية الأسعار بدقة، واجعلها مناسبة للسوق، فإذا تولد لدى السوق انطباع سيء،
    فسوق يصاب مشروعك بالضرر.
    ولأن عملية التوظيف مكلفة جداً هذه الأيام، فحدد احتياجات مشروعك من الموظفين من الآن،
    وقم بعمل توقع للتدفق النقدي، فهو يساعدك على تخفيض مصروفاتك،
    وعلى تحديد المشاكل بسرعة، فالمشروع الذي لا يرتكز على ميزانية يفتقر إلى النظام الذي يضمن البقاء والازدهار

    شهران قبل البدء في المشروع


    هنا يمكنك أن تقوم بإعداد خطتك التسويقية التي تساعدك على معرفة طرق إيجاد العملاء والحفاظ عليهم،
    وتحقيق أهدافك البيعية، ويجب أن يتوافر في كل منتجاتك ما يجيب عن سؤال المستهلك
    "ما الفائدة التي ستعود عليّ عند شراء هذا المنتج؟" ولذلك قم بإعداد قائمة بفوائد منتجاتك.

    ويتمتع منافسوك بنفس القدر من الذكاء والإصرار الذي تمتع به أنت وربما أكثر،
    لذلك يجب أن تعد ملفات لمنافسيك، تسجل فيه كل شيء يقوم منافسوك بعمله،
    واحتفظ بإعلاناتهم وبأخبار صفقاتهم المالية، وحاول أن تجعل هذه الملفات حديثة،
    وأن تراجعها بصورة دورية، ثم حاول أن تراجع مبيعاتك المتوقعة مرة أخرى،
    فقد تكون قد اكتسبت بعض المعلومات التي ستجعلك تغير من تقديراتك الأولية حتى يكون تصورك للمبيعات دقيقاً ومنظماً.

    ومن المهم في هذه المرحلة إعداد ميزانية عمومية تمهيدية، وهي تعتبر وسيلة لإدارة مشروعك على أكمل وجه،
    فهي توضح ما تملكه ( الأصول) في مقابل الديون (النفقات) والفرق بينهما هو صافي القيمة،
    وتستخدم الميزانية في بعض الأحيان في حساب القيمة المالية للمشروع.

    وبالرغم من أن معظم المشروعات الصغيرة تعتمد على المدخرات، إلا أنك في حاجة إلى تأمين التمويل المالي الضروري،
    مثل القروض، لكي تفي باحتياجات مشروعك المستقبلية، ولكن إذا استطعت أن تتجنب القروض بأي وسيلة فافعل ذلك.
    وحدد طرق الدعاية والإعلان، واستراتيجية العلاقات العامة، وضع عميلك في المقام الأول،
    وكيف سينظر إلى منتجاتك أو خدماتك؟ ثم راجع شعار واسم مشروعك مرة أخرى،
    ففي بعض الأحيان تحدث التغييرات الطفيفة فرقاً كبيراً، والمشروعات الجديدة لها ميزة أنها (جديدة)،
    وعيبها أنه لا يعرف عنها أحد شيئاً، لذلك قم بإعداد خطط الدعاية والإعلان والترويج،
    واختر وسيلة إعلان تناسب مشروعك

    ضرورة أن تطلب البضائع التي ستضعها عند افتتاح المشروع،
    قبل افتتاح بوقت كاف، واستكمل جميع الديكورات والتحسينات، لأنها تستغر وقتاً طويلاً،
    وكلما اتفقت مع المقاول مبكراً، كلما كان أفضل، ثم ابدأ في تعيين الموظفين،
    فالشهران الباقيان يعتبران مدة كافية جداً؛ لتتمكن من تعيين الشخص المناسب.

    شهر واحد قبل البدء في المشروع


    يستغرق الإنتهاء من الترتيبات النهائية شهراً تقريباً، وسوف يحدث شيء غير متوقع،
    فقد لا تصل البضائع في الوقت المحدد، أو قد يستغرق إجراء التحسنات وقتاً أطول من الوقت المحدد.

    ولأن البداية لأي مشروع تمثل نصف النجاح،
    عليك أن تقوم بإعداد قائمة بالأشياء التي يجب أن تقوم بها / ثم حدد الأشياء التي يجب أن تبدأ في عملها،
    واجعل هدفك هو أن تحظى بافتتاح خال من أي عيوب، ثم نظم مكتبك ومواقع العرض قبل الافتتاح بخمسة عشر يوماً،
    وثم بمراجعة نهائية على تفاصيل المشروع قبل الافتتاح، وتأكد من أن كل شيء على ما يرام،
    فمن الأسهل أن تصحح أي أخطاء قبل الافتتاح وليس بعده، وكلما حاولت أن تكون هادئاً كان أفضل

    افتتاح المشروع وما بعده


    لا تغير من خططك بغير أسباب قوية، ففي الأولى من عمر المشروع،
    سوف تكون مشغولاً إلى أقصى درجة، ولكي تمر هذه الشهور بنجاح، ركز جيداً على الخطط التي وضعتها،
    فلقد قضيت عدة أشهر في دراستها.
    ولأن الوقت يعتبر أهم مورد لك فأفضل استثمار تقوم به هو أن تنظم وقتك،
    لكي تتأكد أن كل تفاصيل المشروع تلقي القدر الكافي من العناية والاهتمام، وفكر وأنت تنظم وقتك في مهام الإدارة،
    وخصص وقتاً لنفسك ولأسرتك، لكي تتفادى الضغط العصبي، وخصص وقتاً لتفهم طبيعة عملائك ومنافسيك بطريقة أفضل،
    وراجع ميزانية التدفق النقدي مع الأداء الفعلي، وقم بتحديث خططك عند الحاجة.

    وأخيراً
    استمتع بوقتك، فأحد مقاييس نجاح مشروعك الصغير، هو إحساسك بالفرح والإثارة عند نجاحه ونموه،
    والمجهود الشاق الذي بذلته في المشروع، لم يكن مجهوداً ضائعاً، إنما هو جزء
    من السعادة الناتجة عن نجاح هذا المشروع. ونتمنى لكم كل التوفيق

    التعديل الأخير تم بواسطة ابراهيم الشنطي ; 06-29-2011 الساعة 12:50 PM

    مواضيع في المنتدى قد تهمك
    لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه

    " لاترفع رأسك من السجود وفي قلبك شيء لم تقله لله عزوجل "

  2. The Following User Says Thank You to ابراهيم الشنطي For This Useful Post:


  3. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    52,459
    Thanks
    41,070
    Thanked 30,441 Times in 16,874 Posts

    افتراضي رد: افكار لمشاريع صغيرة ناجحة جدا..


    كيفية نجاح المشاريع الصغيرة

    الخوف من بدء مشروع صغير

    لا تجعل الخوف من الفشل يوقفك من بدأ مشروعك الصغير. هل قلت لنفسك " إننى أتمنى أن أبدأ مشروع صغير ولكن..." هل هذه الجمله تصف حالتك الآن؟ ما الذى يمنعك؟ كثيرا ما يأتى الرد " إننى خائف من الفشل." ويقول لك " أود أن أبدأ مشروع صغير ولكننى لا أعرف هل يوجد من يشترى المنتج؟ أو " أود أن أبدأ مشروع صغير ولكننى لا أجيد فن البيع".أو " أود أن أبدأ مشروع صغير ولكننى لا أعرف هل العائد منه سيغطى مطالبى الحياتيه أم لا.

    كما ترى أن السبب الرئيسى هو الخوف وإن إختلفت الأعذار التى تسوقها مثل المنتج, البيع أو العائد...إلخ.إذا كان الخوف من الفشل هو ما يمنعك أن تبدأ مشروعك, عليك أن تتخطاه وتتقدم. كيف يمكنك أن تكسر هذا الشلل وتقوم بالتنفيذ. عليك أن تقوم بشيئين:

    1. استعد للنجــــاح :ــ

    إن أول شىء لتستعد للنجاح هو أن تتعلم كيف تحققه بما إنك تعرف كيف تفشل.إنك قد تفشل بجمودك وعدم فعل شىء ,أو بعمل أشياء عديمه الفائده. ولكن كيف تنجح؟ تنجح إذا عرفت تماما ما الذى تحتاجه لتكون ناجحا وان تضمن إن هذه الإحتياجات قد أشبعتها. كمثال ,إفترض إنك تريد أن تفتح محل لبيع ملابس الأطفال, لإنجاح هذا المشروع عليك التأكد من ثلاث أشياء:ــ

    * عدد كافى من الناس فى حاجه لهذه الملابس وتريد شرائها .

    * أن يكون السعر والجوده منافسه بدرجه تجذب الناس للشراء منك.

    * وسيله تجمع الإثنين معا الناس والمنتج.

    عليك أن تعرف هذه الأساسيات وكيفيه تنفيذها. وأفضل طريقه لعمل ذلك هى العمل من خلال خطه عمل. العمل من خلال هذه الخطه ستملىء هذه الفجوات فى معلوماتك وتمدك بالتفاصيل التى تساعدك على تنفيذ المطلوب منك. خطه العمل هى هى حجر الأساس الذى يساعدك على معرفه كيف تنجح مشروعك.

    2. تخلص من ميلك للخوف :ــ

    لماذا تخشى من الفشل ؟ معظم الناس تخشى الفشل لأحد أو كل الأسباب الآتيه:ــ

    * الخوف من أن ينظر إليك من حولك على إنك خاسر إذا فشلت:

    هذه الأسباب تعتبر سوء فهم.الفشل لا يغير جيناتك أو شخصيتك. إن الفشل قد يؤثر بسلبيه على تصرفات بعض الأشخاص, ولكنه ليس سلبيا فى ذاته.هل ستصبح خاسرا إذا فشلت؟ نعم ! فقط إذا سمحت لنفسك أن تكون كذلك . يجب أن تعرف " العيب ليس فى أن تسقط لأسفل ولكن بقائك فى الأسفل" .هذا فقط يجعلك خاسرا.

    هل سينظر إليك الناس بإحتقار ؟ قد يفعل ذلك بعض الناس وليس جميعهم. إنك لن تسنطيع أن تتحكم فى أفكار وتصرفات الناس, لذلك لماذا تشغل بالك وتضيع وقتك عليهم.

    * قد تخسر كل أو جزء من ممتلكاتك أو مدخراتك:ــ

    بفقدانك مدخراتك أو ممتلكاتك هذا غير محتمل الحدوث. يمكنك مشاركه أحد فى البدايه وتتقاسما معا المسئوليه الماليه. حتى إذا بدأت كتاجر فردى وحدثت خساره يجب أن تتأكد إنها فى حدود المحتمل. هذا المحتمل أنت الذى يحدده من البدايه, وعندما تشعرإن هناك تراجع فى الربح , توقف فى الحال وأعد تقييم الموقف. وفى كل خطوه راجع حساباتك لتعرف مدى ما حققته من ربح أو خساره فتراجع نفسك وطريقه إدارتك وتصحح الطريق وتستمر نحو تحقيق النجاح.

    * الفشل قد يكون غير مريح وغير سار , ولكنه ليس مهددا للحياه. الفشل يعتبر دائما فرصه بشكل أو آخرـ فرصه أن نتعلم شىء ذو قيمه. إذا تذكرت هذا الوجه الإيجابى للفشل وركزت عليه ستتخطى الخوف وتستمر فى طريقك مهما واجهت, ولكن بعد أن تكون إكتسبت الخبره لتجنب الخطأ.

    * إن بدأ وإداره مشروع قد تكون الأكثر إرباحيه فى حياتك. لا تجعل الخوف يفسد ذلك. إنك لن تقدر أن تضغط على زر لتطفىء الخوف داخلك, ولكن بالنجاح تستطيع أن تروضه. لماذا لا تبدأ الآن ؟

    هناك أسئله يجب أن تسألها لنفسك قبل أن تبدأ مشروعك الصغير:ــ
    هل تفكر فى بدأ مشروع صغير ؟

    أنت بهذا على الطريق الصحيح . هناك الكثير من التفكير يجب أن تقوم به . إذا أردت النجاح عليك أن تعمل على ذلك. قد تكون هناك إرتفاع وهبوط ومفاجآت. ولكن الجانب الإيجابى هو إذا كنت الشخص المناسب, ولديك خطه قويه, سيكون بدأ المشروع مبشرا بالنجاح ويصبح أهم حدث فى حياتك.

    هل أنت مناسب للعمل الحر ؟

    أنت وليس جيرانك أو أصدقائك أو زملائك أو أى كان من ينصحك أن تبدأ مشروعا . إفحص داخل قلبك وكن صادقا مع نفسك وحدد إذا كنت تصلح أم لا. إسأل نفسك هذه الأسئله الثلاث:ــ

    1. هل أنت حقيقه ترغب فى العمل مستقلا وتكون الشخص الذى يملك بمفرده إتخاذ كل القرارات وتحمل كل المسئوليات؟

    2. هل أنت مستعد أن تعمل بجديه لساعات طويله وتقدم التضحيات التى تلزمك بها بدايه مشروعك ؟

    3. هل لديك ثقه بالنفس وإنضباط ذاتى تمكنك من إنجاح مشروعك وإستمراريته ؟

    إذا كانت إجابتك " لا " لأى من الأسئله السابقه ,أنت غير مستعد للعمر الحر. أما إذا أجبت " نعم " هنا يجب أن تستعد بالتفكير والدراسه لتبد مشروعك. ولكن إحذر ليس كل من يبدأ مشروع يستطيع أن يديره بنجاح.

    هل لديك المهارات اللازمه لإداره مشروعك ؟

    إن العوامل المساعده على نجاح المشروع هى الدافع الذاتى ,معرفه الصناعه وإنتاج المنتج الذى تريد عمله, القدره عى الإداره, مهاره التسويق, إجاده العلاقات العامه مع الموردين والمستهلكين والأهم الرؤيه الواضحه.من المنطقى أن تكون القدره التنظيميه والإداريه من الضروريات الأساسيه لأنك لن تنجح والفوضى من حولك. النواحى الماليه, والأفراد, والعمليات, والمبيعات والتسويق كلها تتطلب مهاره الإداره. قدرتك على الإستجابه للتحديات بإيجابيه والتعلم من الأخطاء والمبادره جميعها قدرات ضروريه للبدأ فى مشروع مهما كان حجمه. هذه المهارات يمكن تعلمها , إبدأ الآن إن كنت لا تملكها قبل أن تبدأ. من الحكمه أن تستثمر الوقت فى تعلم هذه المهارات قبل أن تبدأ فى المشروع. لأن سوء الإداره هو أهم سبب لفشل كثير من المشروعات الصغيره.

    كيف تتجنب الفشل عند بدأ المشروع :ــ

    الإستعداد والتخطيط هما مفتاح النجاح منذ البدايه. إذا قررت أن تبدأ مشروع صغير مناسب لك. الخطوه التاليه هى الإستعداد والدراسه والبحث فى نوع المشروع الذى تريده ثم إبدأ فى إعداد خطه العمل. بمجرد أن أصبحت لديك فكره مشروع ترغب فى تنفيذها, أول ما يجب فعله هو كتابه خطه العمل التنفيذيه. كثير من الأشخاص يظنوا إن كتابه الخطه مطلوبه عند الحاجه لطلب قرض أو حث المستثمرين لدعمك وإقناعهم بفكرتك وإمكانيات إنجاحها. فى الواقع إن كتابه خطه عمل ضروريه مهما كان الهدف. الغرض الرئيسى لكتابه خطه عمل هو إختبار مدى صلاحيه الفكره للتطبيق. خطه العمل ستخبرك ما إذا كانت هذه الفكره لديها الفرصه لتصبح مشروعا ناجحا.

    * كتابه خطه عمل تجبرك على القيام بالبحث والحصول على المعلومات التى تحتاجها لتحول الفكره إلى مشروع ناجح. إذا أظهرت الخطه إن هذه الفكره غير مجديه, أتركها وأبحث عن فكره أخرى.

    * إذا لم تكتب خطه عمل عندما تفكر فى تنفيذ عمل ما, إن أفضل ما سيحدث هو إنك ستتخبط وتضيع وقتك ومصادرك دون تحقيق أى شىء. وفى أسوأ الحالات فإن مشروعك سيفشل بسبب إنك لم تضع بعض الجوانب فى إعتبارك.

    * إذا إستثمرت بعض الوقت والطاقه فى كتابه خطه عمل ستكون لديك فرصه أفضل فى تجنب الفشل وتحقيق الجاح.



    خطة عمل المشروع

    بدأ وإدارة أي مشروع في العالم اليوم سريع التغيير يعتبر تحدي كبير في الواقع إذا لم تتخذ الإجرءات المتوازنة للتخطيط والمراقبة مبكرا، فإن معظم ملاك المشاريع سوف يجدوا ان أعمالهم انحرفت عن طريقها. ولمنع ذلك، من الضروري أن نصنع خطة تم التفكير فيها بعمق ومن كل الجوانب وتكون قابلة للتنفيذ وبذلك تضمن استمرارية نجاح المشروع.

    ان نقطة البداية الأساسية لأي مشروع هي "كتابة الخطة". وقد اثبتت التجارب ان الخطة المدروسة جيدا هي اساس نجاح أي مشروع واستمرار تواجده.

    ما هي خطة المشروع ؟

    ان خطة العمل هي الأداة التنظيمية المستخدمة لتبسيط وتوضيح أهداف واستراتجيات العمل. ان خطة العمل ايضا هي اداة البيع. إذا لم تستطع أن تقنع على الأقل شخص واحد غيرك بقيمة المشروع فإن الفكرة لا تستحق التنفيذ أو أن خطتك تحتاج إلى اعادة كتابتها مع تعديلات أساسية. لذلك بجانب أن الخطة يجب أن تكون بسيطة واضحة فهي يجب أيضا أن تكون محرضة ومقنعة.

    الخطة يجب أيضا أن تكون مكتوبة جيدا. تستند على حقائق ، موجزة، ومنظمة في تتابع منطقي. وهي يجب أن تحتوي على المعلومات الكاملة عن المشروع بدون استخدام كلمات معقدة وغير ومفهومة للقاريء العادي لها. علاوة على ذلك فهي لا يجب أن تحتوي على أي جمل غير مدعمة أو حقائق غامضة أو سيئة التفسير ولا يجب أن تحتوي على وعود كثيرة غير قابلة للتحقيق.

    لماذا نكتب خطة للمشروع؟

    ان خطة المشروع تساعد على تدعيم بحثك وتخدمك كدليل أثناء حياة المشروع، وتجبرك على النظر بصورة موضوعية وغير عاطفية للمقترح الكلي للمشروع، والأكثر من ذلك أهمية هو أنك تعطي المستثمرين المحتملين معلومات تفصيلية على كل جوانب عمليات المشروع الماضية والحالية والمستقبلية.

    وبتحديد أكثر فإن خطة المشروع :

    · تعطيك قائمة بالإهداف والخطوات التي تتبع

    · تساعد على تنمية قدراتك القيادية بتمرينك على التفكير وتخيل المواقف الجيدة والسيئة لمشروعك

    · تساعد على تحويلك من مالك مشروع مبتدأ إلى مالك مشروع محترف ومحترم

    · تساعد على كشف العقبات التي قد تواجهها وتستعد لها

    إنك تستطيع أيضا بإستخدام خطتك أن تتعامل بفاعلية مع الموردين، المحللين ، المحامين، المحاسبين ، المراحعين، مستشاري العمل وأي طرف مهم آخر والذي قد يكون لا يفهم طبيعة مشروعك تماما.

    الخمس عناصر الأساسية للخطة

    * الجزء التمهيدي
    * خطة المنشأة
    * خطة التسويق
    * خطة المبيعات
    * الخطة المالية
    * استراتيجية كتابة الخطة

    ولا يهم عدد الكتب التي قرأتها، ولا كم عدد الدورات التي حضرتها، ولا عدد الخبرا الذى تحدثت معهم لأن كل فرد يبدو أن لديه طريقة مختلفة لتنظيم وكتابة خطة العمل. ولكن هناك خمس عناصر أساسية في كل خطط العمل.

    هذه العناصر الخمس تحكمها قاعدة متكاملة وهي:

    ما تضعه في خطتك للعمل، وكيفية تنظيهما تعتمد على ما تحتاج اليه فعليا في هذه الخطة. بمعنى آخر "إن تنظيم الخطة وكتابتها يعتمد بالكامل على الغرض منها" ولكن يجب أن تضع في الإعتبار أن ما تقترحه هنا مجرد إطار لوضع الخطة يمكن توسيعه أو تغييره أو إعادة ترتيبه طالما أن ما تكتبه منطقي وواضح ويغطي كل إحتياجاتك.


    مواضيع في المنتدى قد تهمك
    لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه

    " لاترفع رأسك من السجود وفي قلبك شيء لم تقله لله عزوجل "

  4. The Following User Says Thank You to ابراهيم الشنطي For This Useful Post:


  5. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    52,459
    Thanks
    41,070
    Thanked 30,441 Times in 16,874 Posts

    افتراضي رد: افكار لمشاريع صغيرة ناجحة جدا..


    كيف تبدأ مشروعك الصغير؟

    يحلم الكثير من الناس ان يتحرروا من وظائفهم وان يجدوا الفرصة للنجاح والثروة من خلال مشروع يملكونة. ولكن البعض ينجح فى ذلك والآخر يفشل.

    ما الفرق بين الاثنين ؟ لماذا ينجح هذا ويفشل الاخر ؟ الاجابة على ذلك هى:

    معرفة العمل, رأس مال كافى , خبرة جيدة , وفكرة فريدة فى وقت مناسب هى بعض مميزات الأشخاص الذين نجحوا. ولكن هذه المميزات ليست كافية .هناك صفات شخصية ساعدت على هذا النجاح منها المثابرة ,العمل الجاد ,المهارة , بالاضافة للخطة الجيدة التى تم وضعها للمشروع .

    وعامة ينقسم الراغبين فى بدأ مشروع الى مجموعتين من الناس :

    الاشخاص الذين يبدأوا المشروع وهم يعلمون جيدا مايفعلون وما يريدون ولكنهم يبحثون فقط عن الفرصة والمصادر. هؤلاء الاشخاص لديهم بالفعل الخبرة والمهارات اللازمة للعمل الحر والنجاح فية. وغالبا ما يكونوا على دراية واسعة بنوع العمل وتقاليده وممارساته مما يساعدهم في مرحلة البدايه.

    الأشخاص الذين يرغبوا بشدة لبدأ مشروعهم الخاص ولكن ليس لديهم الخبره اللازمه . وقد يكون لديهم خبره فى مجال لا يريدون العمل فيه. كيف تبدأ تعتمد الى حد كبير على الى اى المجموعتين تنتمى.

    لتقيم نفسك وقدرتك على انشاء مشروع خاص بك يجب ان تقوم بالاتى :

    * تفهم مسؤليات العمل الخاص : ما الذى يشمله ملكيه عمل خاص وما الدور الذى عليك القيام به كمالك؟
    * حدد اهدافك : حدد ما الذى تريده من مشروعك .لأن ذلك يساعدك على اختيار مشروع مناسب ,كما يساعدك على تحديد امكانيات نجاحه واكتشاف المهارات المطلوبه له وهل هى لديك ام لا
    * حدد ما اذا كان لديك امكانيه ايجاد عماله ماهره ام لا .
    * كيف ستقيم المهارات وتحكم على الاشخاص من اهم اسس نجاح المشروع . بدون عماله قادره ماهره لن تنجح مهما فعلت.
    * قيم التأثير على حياتك اليوميه: تاكد انك ستقضى وقت طويل فى العمل فهل تستطيع البعد عن عائلتك واصدقائك لفترات طويلة ؟

    وقبل ان نشرح لك كيف تبدأ مشروعك الخاص سنوضح لك مزايا وعيوب المشروع الخاص.


    المزايا :-

    * لديك الفرصه ان تنمى ثروة معقوله اكثر مما تكسبه من عملك لدى الآخرين .
    * ستصبح رئيس نفسك بل ورئيسا للاخرين .
    * لديك الأمان فلن يطردك احد من العمل فى اى وقت .
    * لديك حريه تنفيذ افكارك متى اردت ذلك.
    * ستشارك فى كل نواحى العمل مما يكسبك خبره شامله .
    * لديك فرصه الاتصال المباشر مع العملاء .
    * ستعمل فى مجال تحبه وتستمتع بأدائه مما يجعلك تشعر بالرضا و السعادة.

    العـيوب:-

    * قد تصبح فجأه لأسباب خارجه عن ارادتك فى ضائقه ماليه.
    * ستعمل لفترات طويله وقد لا تحصل على اجازات .
    * قد تغرق فى تفاصيل اداريه مما يبعدك عن ما تحبه اصلا فى المشروع .
    * قد تجد دخلك غير ثابت خصوصا فى البدايه .
    * قد تصبح فى موقف لا تحبه مثل طرد عامل او اصابة عامل .

    مراحل بدء المشروع :-

    هناك أربع مراحل لبدء مشروع ناجح :

    المرحله الاولى:استعراض الافكار والفرص المتاحه.

    المرحله الثانيه :التخطيط .

    المرحاه الثالثه : اختيار المكان .ثم المرحله الرابعه : البدأ فى المشروع .تم يليهـا المراقبه و المتابعه .



    أساسيات نجاح المشروع الصغير

    مثل أي عمل تسعى لتحقيقه يجب أن تستند إلى أسس ثابتة لإنجاحه.

    لتنجح فى مشروعك الصغير هناك ضرورات مطلوبة يجب تنميتها وتنفيذها لتحقق ذلك .هذه الضرورات هى :ـ

    1. اعمل ما تستمتع به :ـ

    ان ما تحصل عليه من المشروع من رضا نفسى ومكسب مالى واستقرارو متعه هى قيمه الجهد والمال الذى وضعته فى المشروع . لذلك اذا لم تستمتع بما تعمله سينعكس عمليا على ادائك فى المشروع وتصبح فرصك فى االنجاح ضعيفه ان لم تكن معدومه .

    2. خذ ما تعمله بجدية :ـ

    لن تستطيع ان تكون فاعلا وناجحا فى مشروعك الا اذا كنت تؤمن بما تقوم به من عمل وانتاج او خدمه تؤديها .ان الفشل اكيد اذا لم تأخذ كل امور المشروع بجديه و تنفذ كل شىء بدقه واهتمام واقتناع .اذا لم تأخذ مشروعك بجديه لن ينظر اليك عملاءك بجديه. ان كثير من اصحاب المشاريع الصغيره نجحوا وحققوا مكاسب كبيره لجديتهم ومثابرتهم فى العمل.

    3. خطط لكل شىء :ـ

    إن التخطيط ليس فقط ضروره ولكنه يبنى لديك عادة التنظيم التى تعتبر أساس النجاح فى حياتك كلها . تنظيم العمل يساعدك على تحليل المواقف ,تجميع البيانات ,ثم تسجيل النتائج على اساس الحقائق التى توصلت اليها مما جمعته ونظمته فى السجلات. الغرض من التخطيط هو انك تضع اهدافك ووسائل تطبيقها مكتوبه على الورق .وقد تستخدم هذه الخطه كخريطه عمل تقيس بها ما حققته من انجازات من نقطه البدايه الى نقطه خروج المشروع الى الوجود .

    4. إداره المال بحكمة :ـ

    ان دم الحياة لأى مشروع هو السيوله النقديه التى بها تشترى المخزون ,وتدفع للخدمات ,وتسوق منتجاتك للأستمرار فى مشروعك الصغير ونجاحه. هناك جانبين لأدارة المال بحكمه:ــ

    · النقود التى تستلمها من العملاء مقابل بضائعك او خدماتك.

    · النقود التى تنفقها على شراء المخزون,الاجور ,وبنود الصرف الأخرى المطلوبه لتشغيل المشروع وابقائه منتجا.

    يجب ان تحرص على التوازن بين البندين حتى يتبقى لك ربح ويرفع من راسمالك.

    5. اسعَ للبيع :ـ

    لا يهم ان تكون بائعا ماهرا ,او مصمم اعلانات جيد,او تجيد العلاقات العامه , فهذه تعتبر من الأصول المهمه, لكن الأهم هو ان تتصل وتطلب بجديه ومثابره من المشترين ان يشتروا ما تبيعه . اى ان تكون على اتصال شخصى وفاعل مع من تتوقع ان يكونوا عملاء متوقعين.

    6. تذكر ان كل ما تفعله هو من اجل العميل:ـ

    إن مشروعك الصغير ليس فقط منتج او خدمه تبيعها , بل هو اساسا لأرضاء العميل وجذبه للتعامل مع منتجاتك. لذلك يجب عمل كل ما تستطيع لضمان استمراريه العلاقه بين العميل ومشروعك ,مثل : منح ضمان للمنتج , خدمه ما بعد البيع , تعريفه بمزايا وفوائد المنتج من خلال الإعلان الصادق الأمين , تسهيلات الدفع ..الخ.

    7. لا تشعر بالحرج من الترويج عن نفسك ( دون أن تصبح بغيضًا):ـ

    ان كل ما تفعله لن يجدى اذا لم يعرفك الجمهور ــ من تكون؟ وماذا تبيع؟ ولماذا يشتروا منك ؟ ان الترويج عن نفسك هو اكثر فائده للعمل و بالرغم ان كثيرمن الأعمال لا تستخدمه الا ان الجمهور يحب ان يعرف من هو صاحب المشروع وما سيقدمه ليطمئن للتعامل معه ويصبح عميلا دائما .

    8. اعرض صورة إيجابية لمشروعك :ـ

    أصحاب المشاريع الصغيره لديها الفرصه أن تعطى إنطباعا جيدا عند بدأ التشغيل لسهوله اتصالهم بالجمهور.ان الإنطباع الأول هو اهم لحظه لا يجب ان تفوت على صاحب المشروع الصغيروعليه ان يحرص على تثبيت صوره ايجابيه عنه وعن منشأته وعن ما يبيعه عند الجمهور. لذلك فإن المظهر الأنيق النظيف مطلوب للمساهمه فى خلق انطباع جيد عن المشروع. وليس معنى ذلك ان تبالغ فى الإنفاق على المظاهر حتى لا يضيع رأسمالك .

    9. اعرف عملائك :ـ

    إن الميزة التي يملكها مالك المشروع الصغير هو انه يستطيع خدمه عملائه شخصيا وبالتالى تتكون علاقات مباشره مع العملاء. ويمكنه الرد فى الحال ومباشره على استفساراتهم سواء عن طريق التليفون او شخصيا داخل الموقع .هذا يجعل صاحب المشروع يعرف عملائه بصفه شخصيه وبالتالى يعرف كيف يتعامل معهم ويرضيهم .وبذلك يضمن تكرار الشراء منه.

    10. ابنى فريق عمل جاد :ـ

    لا يمكن لأى فرد أن يعمل بمفرده مهما كانت إمكاناته . لذلك اى كان عدد العماله لديه يجب ان تكون جاده وملتزمه باخلاقيات العمل للمنشأه. ولكن اهم فريق عمل لصاحب المشروع الصغير هو العميل الذى يشارك بالرأى فى مدى جودة المنتج . بالنسبه للمشروع الصغيران فريق العمل قد يكون اعضاء العائله ,العاملين معك ,بالأضافه الى العملاء .هؤلاء جميعا لهم رأى فى اداء المشروع وتحديد مستقبله , لأنهم اقرب الناس اليك والذى عادة ما تلجأ اليهم طالبا الرأى والاستشارة.

    11. يجب أن تُعرف كخبير :ـ

    إن الجمهور يفضل أن يشتري السلعه ممن يعرفهم جيدًا ويعرف انهم خبراء فيما يبيعون ويستطيعوا اصلاح المنتج فى وقت قليل اذا كانت المنتجات تحتاج لصيانه اواصلاح .ان شهرة صاحب المشروع كخبير فى منتجاته تكسبه ثقة العملاء والذين سيتزايدون مع الوقت ومعهم تتزايد أرباحك.

    12. أوجد ميزة تنافسية :ـ

    يجب ان يكون لديك افكارا للبيع مميزه تحقق منها تنافسيه أعلى من غيرك فى السوق. قد تكون مده ضمان اطول ,او خصم اعلى,او بيع بالتقسيط لفتره اطول,او خدمه لا يقدمها غيرك ، سعر اقل ,او مجموعه من هذا كله , او بعض منه .كن دائما مميزا.

    13. استثمر فى نفسك :ـ

    اقرأ أحدث الكتب التى صدرت خاصه يمشروعك .احضر ندوات ..الخ . المالك الناجح يجب ان يستمر فى متابعه جمع المعلومات وتحديثها عن كل نواحى المشروع . هناك دائما طرق حديثه لإنتاج افضل , او طرق اعلان اقوى ,او وسائل تسويق احدث ..الخ. متابعه الحديث والجديد يساعدك على التحديث والتطويرو بالتالى استمرايه مشروعك ونجاحه

    14. سهولة الوصول إليك :ـ

    سهوله الوصول اليك تعنى سهوله التعامل معك .يجب ان تكون قادرا على توريد منتجاتك او تقديم خدماتك بالطريقه المريحه والمناسبه لهم كما يريدون ومتى واين يريدوها .اذا كانت هناك شكوى من اى عميل يمكنه ان تصل اليك بسهوله وان تصلحها فى الحال اوفى اسرع وقت ممكن.

    15. ابنى سمعة طيبة صلبة ومتينة :ـ

    إن السمعه الطيبه تكتسب ولا تشترى . وهى تعتبر اصل من أصول المنشأه الملموسه والقابله للتداول.وهى تكتسب بالتعامل بصدق وامانه ونزاهه فى كل تعاملاتك مع اجاده تامه فى عملك .الاستمراريه بالتعامل بنفس الاخلاقيات فى ادائك يضمن استمراريه تعامل العملاء معك بل واكتساب الكثير غيرهم .

    16. بيـع الفائـدة :ـ

    إن كل وسائل الترويج المستخدمه يجب أن تركز على فوائد المنتج أو الخدمه التى تبيعها .اى عميل لن يشترى شىء لن يعود عليه بالفائده .لذلك يجب ان تعتمد على ادوات الاعلان التى تحقق الإتصال المباشر وتركز على إبراز الفوائد المحققه من شراء المنتج او الخدمه الت تبيعها .

    17. اجذب الانتباه :ـ

    لا يستطيع مالك مشروع صغير ان يضيع وقت ومال او طاقه على انشطة الترويج فقط بالظهورالمباشر والمتكرر على وسائل الإعلان. لذلك احرص ان تكون الوسائل المستخدمه بسيطه وغير مكلفه لأن اى عمليه ترويج يجب ان تعود عليك بالربح وجذب عدد كبير من العملاء لا ان تهدر مالك وجهدك .

    18. كتسب مهاره التفاوض:

    إن القدرة على التفاوض الفعال مهارة يجب على كل مالك مشروع صغير ان يجيدها تماما .وهى مكمله للبيع الا إنها تستخدم كل يوم عمل بل وكل ساعه فى اليوم . وهنا يجب ان تجيد فن التفاوض حتى تحقق مبدأ المكسب للطرفين اى كل من البائع والمشترى يحققوا مكسب ,بمعنى آخر انت تكسب المال والمشترى يكسب منتج ذات جوده عاليه بسعر مناسب .اى ان التفاوض يجعل كل طرف مقتنع انه الفائز.

    19. كن منظمًا واستمر كذلك :ـ

    يجب أن يكون المكان منظما ونظيفا دائما. جميع المستندات منظمه داخل ملفات تحمل عنوان لما بداخلها .وهذه الملفات توضع فى مكان يسهل الوصول اليه فى اى وقت مع المحافظه عليها .التنظيم يشمل الوقت ايضا وتحديد الزمن المطلوب لتأديه كل مرحله من العمل حتى تبدأ وتنتهى فى الميعاد المحدد لها وبالتالى يصدق المالك فى اى ميعاد يحدده مما يجعله موضع ثقه واحترام عملائه .

    20. لا تتدخل فى كل الأنشطه:ـ

    لا تتدخل فى كل صغيره وكبيره فى العمل بنفسك .حدد الواجبات المطلوبه من كل عامل وتابعه.حدد الواجبات والحقوق والاخلاقيات التى يجب اتباعها فى العمل واكتبها وعلقها فى مكان ظاهر بحيث يراها الجميع .تابع وراقب تنفيذ ذلك ومدى التزام العاملين بها وحاسب المقصر حتى تضمن دقه وجودة العمل فى مشروعك .

    21. خذ وقتًا للراحة:

    إن إغراء جنى الأرباح يجعل كثيرًا من أصحاب المشاريع يعملوا لفترات طويله بدون راحة، مما يرهقهم وبالتالى يؤثر على قدرتهم على التركيز والمتابعه كما يؤثر عليهم صحيا. من الأفضل تحديد وقت ثابت للراحه والأجازات الأسبوعيه والسنويه حتى تسترد نشاطك البدنى والذهنى .

    22. تابع عملائك بصفه مستمره:ـ

    اتصل دائما بعملائك لمتابعه اذا كانت هناك اى شكوى لتتجنبها او تعليقات لتطوير اى جانب فى عملك .تلبيه رغبات العملاء تساعدك على ضمان رضاهم وبالتالى نجاح مستمر لمشروعك الصغير وازدهاره.

    مواضيع في المنتدى قد تهمك
    لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه

    " لاترفع رأسك من السجود وفي قلبك شيء لم تقله لله عزوجل "

  6. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    52,459
    Thanks
    41,070
    Thanked 30,441 Times in 16,874 Posts

    افتراضي رد: افكار لمشاريع صغيرة ناجحة جدا..


    اختيار فكرة لمشروع صغير ناجح

    إن أي فكرة هى عبارة عن تركيبة من فكرة قديمة أو أكثر يتم تطويرها بطريقة مبتكرة . إن ايجاد فكرة جديدة هى التحدى الأكبر في المرحلة الأولى لإنشاء المشروع الصغير. إن الشخص الذى يحلم بإنشاء مشروعه الخاص ولا ينجح عادة يقع فى أحد الفئات الآتية:ـ

    · لديه أفكار قليلة ليختار من بينها :

    هذا الشخص وكأنه يقول " لو كان عندى فكره لمشروع اقوم به ؟ " اذا قلت انك لا تملك فكره محدده معناه انك لا تملك فكره على الإطلاق .يجب بمجرد ان تخطر لك فكره مشروع فى احلامك ان تبدأ فى دراستها وتكون بذلك وجدت الأساس الذى تبدأ بناء مشروعك عليه.

    · لديه افكار كثيره جدا :ــ

    ان الشخص قد يجد لديه افكار كثيره تصلح لبدأ مشروع صغير .اذا ما كنت مثل هذا الشخص يجب ان تختار فكره واحده منهم ــ حتى لو لم تكن الأفضل ــ وتدرسها جيدا وتطورها فى ذهنك اكثر و اكثر . ثم فكر فى احتمالات تطبيقها على ارض الواقع . تذكر انه ليس المطلوب عمل خطه كامله مكونه من مائه صفحه او حتى إكتمال الفكره انما المطلوب فى هذه المرحله هو تركيز اكبر على بلوره الفكره ومدى قابليتها للتطبيق.

    · ينتظر الفكره الأفضل :ــ

    ان الشخص الذى يظل يبحث عن فكره ولا يدرسها فى انتظاران تأتى اليه فكره افضل سيظل يبحث للأبد. سواء وجدت هذه الفكره بالفعل ام لا عليك ايضا ان تفكر اذا كان لديك المهارات اللازمه لتنفيذها وانجاحها كمشروعك . ان كثير من اصحاب المشاريع الناجحه قد فشلوا سابقا قبل ان ينجحوا كما تراهم الآن ولم ينتظروا افضل الافكار.


    شروط الفكرة المناسبة لبدأ مشروع صغير


    1. تشبع حاجه او تخلقها فى السوق:

    يجب التأكد من تقبل السوق للسلعه التى تريد تقديمها قبل ان تلقى بما لديك من مال فى مشروع قد يفشل . عليك ان تكون صوره موضوعيه واضحه عن السوق المتوقع للسلعه عن طريق جمع اكبركميه من معلومات عنها وعن السوق الخاص بها .وبالرغم من حقيقه صعوبه توقع رد فعل المستهلك لأى منتج جديد , الا ان الحصول على معلومات وافيه تساعدك على تحديد موقف تقريبى عن سلوك المستهلك تجاه المنتج .ويمكن هنا الرجوع الى الغرف التجاريه , غرفه الصناعه الخاصه بالمنتج , بعض المستهلكين ,بعض العاملين فى المجال نفسه , الوكلاء , السماسره او وما شابه ذلك .

    القاعده هنا : اوجد حاجه ثم فكر كيف تشبعها . لا تبالغ بإيجاد فكره غير عاديه يصعب تقبلها او الاقتناع بشراؤها بسهوله إلا إذا أردت ان يضيع الوقت فى الشرح والتوضيح. انك كمشروع صغير لا تتحمل طول الوقت حتى تبيع ما تنتجه ولا حتى ما تملكه من مال يكفى لتغطيه المصروفات . ان الشركات الكبيره فقط هى التى تستطيع تحمل تكاليف الترويج عن منتج غير مألوف وخلق طلب عليه .

    تحذير: لا تنتج شىء لمجرد انك تحبه بصفه شخصيه ولكن احتمالات تقبله فى السوق ضعيفه.


    2. استمراريه الطلب على المنتج فى السوق:ـ

    ان الاسواق تتغير بسرعه ويقل الطلب على المنتج لتغير اذواق او حاجه المستهلك له.لذلك يجب ان يكون المنتج قابل للتطوير او التعديل لتحافظ على الطلب عليه والتمسك بحصتك فى السوق . من المهم ان تحدد اذا كان ما تنتجه مطلوب فى المنطقه التى تعيش فيها فقط ام مطلوب فى بلدتك ايضا ام على مستوى الدوله كلها .ومع العولمه يجب ان تتأكد اذا كان هناك منافس لك من الخارج وما مدى حدة المنافسه معك , واذا كان هناك منافسه محليه ما مدى قوتها .


    3. ما مدى انفراد المنتج فى مكوناته عن غيره :ـ

    ان الهدف هو ان يستطيع المتسوق ان يفرق بين منتجك و بين المنتجات الاخرى لمنافسيك انك تحتاج الى اظهار المزايا والفوائد التى ينفرد بها منتجك ويتميز بها عن باقى المنتجات . ان كل منتج فى العالم يمكن ان يباع او يقدم للسوق بطريقه جديده تجذب المتسوقين اليه. تأكد من عمل ذلك اذا اردت ان تحجز لنفسك مكان مميز فى السوق.


    4. مدى فائدة المنتج :ـ

    حدد تماما كيف سيستخدم المنتج وعدد مرات استخدامه . ان بعض المنتجات استخدامها يحتاج لبعض التوضيح لخلق الطلب عليها واظهار الحاجه التى تشبعها .هذه المعلومه تساعدك على تحديد استراتيجيه التسويق .


    5. مدى المنافسة:ـ

    تذكر ان المنافسه موجوده دائما . لذلك يجب تحديد حجم المنافسه محليا واقليميا ودوليا .لاحظ ان وجود منافسه معناه ان المنتج مطلوب وعليه اقبال, وهناك حاجه اليه فى السوق .عدم وجود منافسه ولو بسيطه معناه ان الفكره يجب الغاؤها والبحث عن غيرها او ان فكرتك فريده من نوعها ولا يوجد مثيل لها فى السوق . ولكن وجود منافسه محدوده قد يعنى ان هناك نوع ما من الاحتكار يصعب عليك موا جهته كمبتدأ ,او ان الإقبال على ما تفكر فى انتاجه ضعيف . دراسه حجم المنافسه ضروره لإثبات جدوى فكرتك.


    6. السعر منافس:ـ

    إن السعر الصحيح لمنتج او خدمه من اهم عوامل نجاح المشروع . لا تظلم مشروعك بسعر منخفضا جدا او عاليا جدا. عند التسعير يجب مراعاة أن السعر :ـ

    · يواكب المنافسه فى السوق

    · يجذب المتسوقين

    · يحقق ربح مناسب

    حدد السعر بما يتناسب مع الحاجه للمنتج دون استغلال او طمع . وتذكر ان السعر المناسب يضعك فى المكانه المناسبه فى السوق.
    7. مستوى الصعوبة فى تغطيه تكاليف تنفيذ الفكرة فى الواقع:

    يجب وضع العناصر الإقتصاديه فى الإعتبار عند تنفيذ السلعه التى تريد تنفيذها , مثل الإستثمار المطلوب ,تكاليف التسويق, الأفراد المطلوبين ..الخ . قد يكون لديك فكره جيده عن العمل ولكن ليس لديك المقياس الأقتصادى المطلوب لتغطيه تنفيذ الفكره , عندئذ اتركها وتبنى اخرى تعرف كيف تنفذها وتستطيع تغطيه اى تكاليف مطلوبه او اى نوع من الجوانب الإقتصاديه لتنفيذ وانجاح المشروع .


    8. احتمالات النمو :

    ان الفكره الناجحه هى التى يكون الطلب على المنتج او الخدمه التى ستقدمها يحتوى على احتمال نمو ثابت ومتوازن . ادرس وتأكد ان الطلب سيستمر لفتره طويله كافيه لتغطيه تكاليف الإنشاء وتحقيق الربح الذى يسعدك كمالك للمشروع.


    9. مدى تكرار البيع :ــ

    تأكد ان العملاء سيكرروا الشراء منك وطلب ما تنتجه .اى ان العميل سيحتاج السلعه ويشتريها مرات عديده حتى يتحقق الربح .ان الربح يأتى مع تكرار الشراء ويزداد مع زياده تكرار الطلب.


    10. امان استخدام المنتج :ــ

    ان امان استخدام المنتج عنصر هام جدا لكل العملاء, خاصه المنتجات المصنعه .اذا كنت فى مجال تقديم الخدمه يجب ان تتأكد ان العاملين قد تدربوا جيدا بهدف ارضاء العميل او تدريبه اذا تطلب الامر ذلك لضمان الامان.


    11. ارتفاع التوزيع مع خطه الترويج :ــ

    المشاعر هى التى تبيع .ان كثير من الناس تشترى بدافع العواطف مثل الطمع ,الغيره, الحاجه ,الرغبه فى المنافسه .ان الإعلانات تثير هذه المشاعر او اى منها لدى العملاء وتحفزهم على الشراء بالتركيز على هذه المشاعر (جوائز ماليه ,اثارة غيره الآخرين ,المنافسه , منح ضمان لفتره طويله ..الخ) او اطلاع العميل على ما سيفقده اذا لم يشترى المنتج ( الخصم , منح واحده زياده اذا اشتريت اكثر من اثنين وهكذا)


    12. الحاجه للتخزين قبل البيع :ــ

    تجنب التخزين الزائد لأن هذا مكلف جدا كما يحتوى على مخاطر .احسب ذلك جيدا قبل تنفيذ الفكره . اذا كان التخزين ضروره ضع فى الإعتبار انك يجب ان تؤمن على المخزن والمنتجات.

    هل عرفت الآن اذا كانت الفكره تنطبق عليها هذه الشروط . هذه الفكره هى بالتأكيد التى ستحقق النجاح الذى تتمناه .

    مواضيع في المنتدى قد تهمك
    لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه

    " لاترفع رأسك من السجود وفي قلبك شيء لم تقله لله عزوجل "

  7. The Following User Says Thank You to ابراهيم الشنطي For This Useful Post:


  8. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    52,459
    Thanks
    41,070
    Thanked 30,441 Times in 16,874 Posts

    افتراضي رد: افكار لمشاريع صغيرة ناجحة جدا..


    الإسم التجارى المناسب لمشروعك

    ما هو الإسم الناجح لمشروعك الصغير ؟ هوالإسم الذى يجذب العملاء للتعامل معك. ولكن إختيار إسم لمشروعك ليس أمرا سهلا. الإسم هو الذى يحدد هويه مشروعك.فهو الذى يعرف عملائك بك وبمشروعك , وماذا تنتج , ويعطى فكره عن كيفيه قيامك بعملك. حسن إختيار الإسم مهم جدا لإنك بمجرد إختياره ستجد صعوبه فى تغييره لإن ذلك يتطلب تغير المستندات الرسميه ,بطاقه التعريف, موقعك الإليكترونى .إنك لن تستطيع تغييره دون إجراءات قانونيه معقده.

    ما هو الأسم التجار ى الناجح :ــ

    1. يفرق بينك وبين منافسيك :ــ

    إن إسم منشأتك هو الفرصه الأولى التى تخبر العملاء كيف تتميز عن غيرك من العاملين فى نفس المجال. ويتم ذلك بالتركيز على ما يجعلك فريدا ويشير إلى ما يوجد فى منتجك أو الخدمه التى تقدمها ولا توجد فى غيرها. أو يظهر إنك تقوم بعمل أفضل من غيرك.

    2. يسهل تذكره وتهجيته :ــ

    يجب أن يتذكر العملاء اسم منشأتك وطريقه كتابته بسهوله. وذلك ليسهل إيجاد الإسم فى دليل التليفون أو على الإنترنت.إختيار إسم مثل " شخلولعليرم" فكره سيئه للغايه. أن يكون إسما فريدا مطلوب ولكن بلا معنى ولا يمكن هجائه فكره سخيفه وضاره. يجب أن يٌظهر الإسم التجارى طبيعه عملك.

    3. ضع فى إعتبارك منافسيك :ــ

    ضع فى إعتبارك أسماء مشاريع منافسيك قبل أن تختار إسم منشأتك .إنك أكيد لا تريد أن تتهم بسرقه إسم أحد أو يختلط إسمك مع مشروع غيرك فلا يتعرف العملاء من تكون. إلإسم التجارى يعتبر ملكيه فكريه يحاسب عليها القانون ويعتبر تقليدها جريمه.

    4. الإسم الناجح يحتوى على دلاله إيجابيه :ــ

    إسأل أشخاص لاتعرفهم عن الإسم الذى إخترته. وستفاجأ بما يفكرون فيه عن الإسم. كثير من الكلمات لها معنى أدبى وآخر معنوى. إن دلاله الكلمه قد تكون إيجابيه, أو محايده ,او سلبيه إعتمادا على ما ترتبط به عاطفيا لدى الأشخاص .

    مثال: كلمه " ماما" و كلمه " أم " الأولى تعكس علاقه عاطفيه إيجابيه, أما الثانيه فهى محايده لا تعكس أى عواطف فهى مجرد إسم . عند إختيارك لإسم يجب أن يعطى معنى إيجابى يتلقاه العملاء عند سماع إسم المنشأه كما يجب أن يكون مناسبا لعملك. إذا كنت تبيع ملابس للأطفال فإسم " قطتى الصغيره " أو " بنوتى الحلوه " سيعطى إحساس إيجابى ويثير مشاعر إيجابيه عند من يسمعه أو يقرأه كما يعطى صوره محببه للنفس ويعكس ما تبيعه.أما إذا إستخدمت اسم مثل " الشرسه " أو "البنت المتوحشه" بالتأكيد يثير صوره غير إيجابيه على الإطلاق وتنفر من يقرأها أو يسمعها مما تثيره فى الذهن والمشاعرمن صوره غير إيجابيه تجاه مشروعك. كما لا يوضح هذا الإسم المجال الذى تعمل فيه .لذلك يجب أن يناسب الإسم ودلالته والصوره التى يبعثها مع ما يقدمه مشروعك من بضائع وخدمات.

    5. يمكن تخيل الصوره التى يحتويها :ــ

    ما الذى يقفز إلى ذهنك عند قراءه إسم مثل " شخللولعخليمر " ؟ لن يتخيل العملاء أى شىء عند قراءه إسم كهذا بل وقد ينصرفوا عن ما يمثله هذا الأسم . عامه العقل البشرى لديه القدره على التصور أو التخيل عند قراءه أو سماع أى لغه. لذلك إدخال عنصر التخيل فى الإسم يعتبر عاملا مهما ليتذكره العميل, ويعتبر أداه قويه للإعلان عن المنشأه.

    6. الإسم الناجح يجب أن يوضح ما تقدمه المنشأه :ــ

    يجب أن يعبر الإسم عن العناصر الأساسيه التى تبيعها من منتجات أو خدمات. إختيار اسم مثل " النقل السريع " أو " كوافير الجميلات " أو " معمل تحاليل " يظهر بوضوح نوع العمل الذى تقوم به وبذلك يسهل جذب العملاء الى منشأتك, كما يسهل إيجاد إسم منشأتك فى دليل التليفون أو الموقع على النت. غير الإسم فى الحال إذا لم يوضح من تكون.هل إسم مثل " شخللولعخليمر" يوضح أى شىء؟

    7. يجب أن يكون الإسم قصيرا إلى حد ما :ــ

    يجب أن يسهل تذكرالإسم ويسهل نطقه , ويسهل قراءته على لوحات الإعلانات أو على أى أداه للترويج.هذا الجانب حيوى جدا لتجعل عملائك يتذكروا إسم منشأتك ويتمكنوا من تعريف الآخرين به. إجعل الإسم قصيرعلى قدرالإمكان لتحقق هذا الهدف المهم.

    8. فكر فى الألوان عند إختيارك للإسم :ــ

    إن اللون مكون مهم للإسم فهو يبرز جماله خاصه عند الترويج عن المنشأه والمنتج .

    النصيحه الأخيره هى أن تختار إسمين أو ثلاثه حتى يسهل إختيار واحد لا يملكه غيرك أو مشابه له عند تسجيل إسم لمنشأتك وإتخاذ الإجراءات القانونيه له.

    شعارمشروعك الصغيرهوأفضل ترويج له

    ( اللوجو)

    إن شعار المشروع ليس فقط للشركات الكبيره أو العالميه فقط .بل هو لأى مشروع يريد أن يقدم صوره مهنيه ناجحه ويعمل على تعريف العملاء به بمجرد رؤيته.إن الشعار هو الصوره بينما الإسم التجارى هو الكلمات التى تكتب للتعريف بالمنشأه.ومعظم الشركات تجمع الإسم التجارى مع شعار يميز المنشأه بمجرد النظر. ومن أهم خواص الشعار (اللوجو) الآتى:ــ

    1. شعارك يعمل من أجلك:ــ

    على بطاقه التعريف , الفواتير , الإيصالات , مطبوعات منشأتك ..إلخ يظهر شعارك ليتحدث عنك. ضعه فى دليل التليفون بجوار إسم المنشأه , على جانبى عربه النقل إذا كان لديك واحده.الغرض من كل ذلك هو ان يفرق العملاء بين مشروعك وبين منافسيك. الشعار الجيد يجذب النظر فى الحال ويجعل عملائك يتذكروا منشأتك لإن كثير من الناس يتذكروا الصوره أكثر من الكلمات.

    2. الشعار يجب أن يكون شكله سهل:ــ

    البساطه فى تصميم الشعار يجعل التنفيذ سهل ويساعد العملاء على تذكره. حد من عدد الألوان المستخدمه وإبعد عن الألوان الترابيه.فكرفى التناقض البسيط فى الألوان والأشكال البسيطه عند تصميم الشعار.

    3. الشعار يجب أن يشيرالى ما تبيعه :ــ

    كثيرمن المنشآت تستخدم شعار مكون من الحروف الأولى من الإسم التجارى للمنشأه مكتوب بشكل هندسى جميل بدلا من صوره . إن الشكل الذى لايعطى معنى أو يضلل يضر أكثر من أن يفيد.

    4. الألوان المستخدمه قويه :ــ

    الألوان تعتبر مكون هام لشعار المنشأه ووسائل الترويج الأخرى. مثلا اللون الأحمر هو لون قوى يرتبط بالأثاره والطاقه, والسرعه, والعاطفه الجياشه. واللون الأخضر لون يبعث الهدوء ويرتبط بالنمو والتجدد والطبيعه.كما نرى أن الألوان لها دلالات لذلك يمكنك أن تستخدم مزيج من الألوان لتضفى لمسه جمال وقوه لشعارك. ولكن إحذر من إستخدام لون لمجرد إنه لونك المفضل .يجب إستخدام اللون الذى يناسب مشروعك فقد لا يناسبه لونك المفضل بل وقد يفسد شعارك.

    5. يجب أن يكون شعارك يغطى كل متطلبات الترويج :ــ

    إن الشعار الذى تختاره يجب أن يظهر بشكل جيد على بطاقه التعريف وعلى كل مطبوعات الترويج. إن الشعار المعقد لا يتكيف جيدا مع وسائلك للترويج . لذلك إجعله بسيط وجرب مدى ملائمته قبل أن تتسرع وتطبعه على مطبوعاتك.

    مواضيع في المنتدى قد تهمك
    لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه

    " لاترفع رأسك من السجود وفي قلبك شيء لم تقله لله عزوجل "

  9. The Following User Says Thank You to ابراهيم الشنطي For This Useful Post:


  10. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    52,459
    Thanks
    41,070
    Thanked 30,441 Times in 16,874 Posts

    افتراضي رد: افكار لمشاريع صغيرة ناجحة جدا..


    مصادرالأفكارلمشروع صغير

    كما ورد فى مقاله لسوزان وارد إن الأفكارلمشروع صغيرتوجد بكثره حولنا . بعضها يأتى من تحليل إتجاهات السوق وإحتياجات المستهلكين بدقه ,والباقى يأتى بالصدفه.أذا كنت مهتم ببدأ مشروع ولكنك لا تعرف ما هو المنتج أو الخدمه التى تريد تقديمها , إقرأ الآتى وإكتشف ذلك بنفسك:ــ

    1. إفحص المواهب التى بداخلك:ــ

    هل لديك موهبه ما أو خبره فى عمل ما إشتغلت به طويلا وأصبحت خبيرا فيه ليكون أساسا لمشروع ناجح ؟ كمثال هناك رجل عمل فى محل لتنظيف وكى الملابس لفتره طويله والآن يملك مشروعه الخاص ويديره بنجاح.ونماذج الحرفيين الذين أقاموا مشاريع ناجحه كثيره ومنتشره.لتجد فكره مشروع قابله للحياه والنجاح, إسأل نفسك ما الذى عملته ولدى خبره فيه؟ ما الذى يمكننى القيام به الآن؟ هل سيكون المستهلكين مرحبين بشراء ما أقدمه لهم من سلع أو خدمات؟

    2. تماشى مع الأحداث الجاريه وإستعد لإستغلال الفرص المتاحه فيها:ــ

    أذا كنت تقرأ وتشاهد الأخبار بنيه البحث عن أفكار مشاريع , ستندهش من كميه الأفكار التى سيفجرها عقلك. متابعه مجرى الأحداث سيساعدك على تحديد إتجاهات السوق والتغيير الذى يحدث ويمكنك من إيجاد فكره تشبع حاجه فى هذا التغيير. وقد تجد فى أخبار الصناعه ما يمكن أن تقدمه كتجديد لما هو قائم أو ان تقيم مشروع يقدم صناعه مكمله لصناعه كبيره قائمه بالفعل.كما يمكنك معرفه التقاليع الجديده التى تجتاح العالم فتجعل بعضها أو أحدها فكره مشروعك.

    3. إخترع منتج جديد أو خدمه:ــ

    لو رجعنا لسنوات مضت ,هل كانت هناك كل هذه البرامج التى تحارب الفيروسات فى الكومبيوتر ؟ بالطبع لا, ولكن الحاجه هى التى دفعت هذة الشركات للأبتكار والإنتاج.إن مفتاح البدأ فى منتج جديد هو حاجه السوق إليه. أنظر حولك وأسأل نفسك ,كيف أٌحسن هذا المنتج أو كيف أٌحسن هذه الخدمه؟ إسأل من حولك ما الذى يحتاجوه ولا يجدوه أو لم ينتج فى السوق بعد؟ ركز على سوق معين ثم دور الأفكار فى رأسك وإبحثها جيدا ( أى أستخدم العصف الذهنى ) حتى تخرج من تتابع الأفكار التى ظهرت فى رأسك بفكره تجد فيها ضالتك التى يجد فيها الناس ما يشبع حاجتهم وتصبح أساس مشروعك الصغير.

    مثال : يهتم الناس الآن بزراعه الحدائق و أحواض الزهور. هل فكرت بتجاره البذور الخاصه بنوع جديد غير منتشر فى بلدك أو منطقتك ؟ هل فكرت بتوفير الخدمات اللازمه لتصميم الحدائق أو تقديم خدمه الصيانه الدوريه للحدائق ؟ هل فكرت فى تطوير مبيد حشرى لاتكون له آثار جانبيه ,أو يساعد على إثمار أعلى؟ هكذا يمكنك إيجاد فكره مشروع فى مجال البستنه أو اى مجال آخر لو إستخدمت تتابع الأفكار فى ذهنك.

    4. أضف قيمه لمنتج موجود بالفعل:ــ

    الفرق بين الورق والكراسه هوإضافه قيمه رفعت السعر وأصبح مشروع قائم لصناعه الكراس .ويمكن أن يكون تسطير الورق ليستخدم فى صناعه الكراس مشروع فى حد ذاته . ويمكن إقامه مشروع على تصنيع غلافه الكراس أو طباعتها فقط. بل ويمكن تصنيع المفكره الصغيره من بقايا قص الكراس كأساس لمشروعك الصغير . وهكذا بإستخدام العصف الذهنى يمكنك أن تجد فكره مشروع بإضافه قيمه لشىء أصلا موجود كالورق.

    5. إضافه خدمه لمنتج :ــ

    بعض المزارع تقوم بتعبئه المنتجات فى صناديق لتوزيعها للتجار. يمكنك أنت أن تضع المنتج فى عبوات صغيره مناسبه وتوصلها لبيوت المستهلكين. ويصبح ذلك مشروعك الصغير" التعبئه والتوصيل ".ما هى الأفكار التى يمكنك تطويرها فى هذا المجال؟ هل يمكنك تقديم المنتج نصف مطهى ؟ هل يمكنك طهيه وعلى المستهلك أن يسخنه فقط ؟

    ما هى الأفكار التى يمكنك تطويرها فى هذا المجال ؟ ركز على ما هى المنتجات التى يمكن ان تشتريها وما يمكنك عمله بها أو معها لتكون مشروعك الصغير. فى الواقع بمجرد أن طورت تفكيرك لتفكر كرجل أعمال ستجد أن إيجاد أفكار عمليه سهله .

    6. إبحث عن المعلومات فى أسواق أخرى:ــ

    إن بعض الأفكار قد لاتكون مرغوبه فى السوق المحلى فى الوقت الحالى , ولكنها مقبوله فى أسواق أخرى تبعد قليلا أو كثيرا عنك. إبحث فى الثقافات الأخرى وتقصى الحقائق فى أسواقهم وهل لديهم فرص لتصدر لهم ما قد يرغبوا فى شرائه منك. مثلا المطرزات والاشغال اليدويه من تراثنا ذات الألوان الزاهيه مطلوبه فى مجال السياحه هل فكرت فى عمل مشغل متخصص فى منتج ما وعرفت بالبحث إنه مطلوب بين سائحى دوله أو دول ما وتكون أنت أول مصنع له؟ هل فكرت فى تطوير شيىء يثير إهتمام السائحين ويقبلوا على شراؤه ويكون هو مشروعك الصغير ؟

    7. حسن من منتج أو خدمه موجوده بالفعل:ــ

    هناك كثير من المنتجات والخدمات من حولك يمكنك تجويدها أوتطويرها لتصبح مشروعك الصغير. أنظر فى كل منتج أو خدمه وفكر كيف تطورها. مثلا هناك حاجه لمحاربه الحشرات هل فكرت فى إنتاج مبيد جديد اسرع مما هو متاح فى السوق وليس له أى آثار جانبيه على الإنسان ؟ هناك الكثير من المنتجات أو الخدمات حولك فكر كيف يمكن تطوير أى منها ليصبح مشروعك الصغير.

    8. تابع موجات الموضه المفاجئه فى السوق:ــ

    مع ظهور ألفلونزاالخنازيرزاد الطلب بشده على الأقنعه الطبيه. هل فكرت فى صنع الكثير منه وبيعه . كثير من رجال الأعمال تصرفوا بسرعه وإستخدموا المصانع المحليه لإنتاجه وتغطيه الطلب فى السوق. هناك أيضا موجات مفاجئه فى الطلب نتيجه تغير ما فى الموضه فى الملابس أو الحلى . أنظر حولك وإبحث هل ممكن أن تصبح أحد المنتجات بعد تطويرها تصبح موضه وتكون مشروعك الذى يبدأها فى السوق؟ هل وجدت منتج ما لايغطى الطلب فى السوق وفكرت أن تغطى الفجوه بين المعروض والمطلوب فى السوق وتجعل منه مشروعك.

    والآن هل أنت ممتلىء بالأفكار للبدأ فى مشروع؟ إكتب الأفكار التى وردت فى ذهنك على ورقه. أدر هذه الأفكار فى رأسك حتى تكون فكره جديده. قيم ما وصلت إليه , ما قرأت , ما رأيت , ما سمعت من أصحاب مشاريع. لا تجرى من أول فكره مشروع وردت إليك وتعتبرها مشروعك المتوقع. يجب أن تضع فى الإعتبار إمتلاكك المهاره المطلوبه ومدى إهتمامك بهذه الفكره بالذات ومدى حبك لهذا المجال. إحلم وفكر وخطط عندئذ تصبح جاهزا لتحويل الفكره إلى مشروع صغير تحبه وتعمل جاهدا لإنجاحه .

    ما هو نوع مشروعك الصغير

    بعد أن قررت البدأ فى مشروع ,ما هو القالب الذى ستضع فيه مشروعك الصغير.

    1. أعمال تجزئه أو تجاره جمله:ــ

    أين يمكن أن يكون مكانك فى سلسله التوريد ؟ إن التجزئه تعنى أن تبيع مباشره للمستهلك ,وعادة فى كميات صغيره. أما تجاره الجمله فهى البيع والشراء بكميات كبيره بين المصانع وتجار الجمله وبين تجار الجمله وتجار التجزئه بكميات أصغر.

    2. شراء حق الإمتياز:ــ

    كثير من الشركات الكبيره تعرض حق الإمتياز للإيجار أو الشراء مقابل جزء محدد من ارباح من أخذ حق الإمتياز.مثال: بتزا هت, ماكدولندز, هارديز ...إلخ . هذه المشاريع يجب أن تكون صوره طبق الأصل من الشركه الأم فى الشكل والخدمه ونوع وطعم وجودت المنتج المقدم للعملاء. ومن يخالف أى من المواصفات يسحب منه حق الإمتياز.

    هنا يمكن أن نقول إن العمل المستقل يمنحك الحريه فى إختيار الشكل والمضمون لمشروعك وطريقه أدائك للخدمه على عكس حق الإمتياز.

    3. مشروع إنتاج أو خدمه أو خليط من الإثنين:ــ

    إذا كنت مهنى محترف مثل: طبيب أو محام, أو محاسب فإن المشروع يدور حول الخدمات المهنيه المتعلقه بالخدمه. ولكن ممكن لحرفى أن يبيع منتجات متعلقه بحرفته .مثال إذا كنت مصور يمكنك بجانب التصوير أن تبيع كاميرات, براويز للصور والأفلام الخام.

    إذا لم تكن مهنى مدرب, مفتاح القرار على إنتاج منتج أو تقديم خدمه يكمن فى موهبتك وفى ما تحب أن تفعله. ولكن لا تجعل قله حبك لعمليه البيع تؤثر على قرارك. سواء أحببت البيع أم لا , إن أى مشروع مهما كان نوعه أو حجمه البيع هو أهم ركائزه.

    4. مشروع ذات واجهه عرض:ــ

    إذا كنت ستبيع بالتجزئه يجب أن يكون لديك واجهه تعرض عليها منتجك .أو تعرض منتجاتك فى واجهات موزعين آخرين أو تستخدم التجاره الإليكترونيه . أما إذا قررت تقديم خدمه ممكن أن تسوقها من خلال التليفون , أو الإنترنت لأن معظم العمل يتم عند منزل العميل من التنظيف إلى تصميم الحدائق أو صيانتها . هذه الأعمال تستند إلى واجهه إفتراضيه وهى الموقع الإلكترونى لجذب العملاء. يمكنك أن تستخدم منزلك كواجهه لعرض ما تبيعه سواء كان منتج أو خدمه.هناك أعمال كثيره يمكن تقديمها من المنزل مثل الخياطه او التطريز أو مكتب توكيلات أو مكتب سمسره ,أو تصفيف الشعر أو المكياج للعرائس..إلخ.

    لنجعل الأمور أسهل عليك إن أفضل ماتختاره ليس العمل الذى تهتم به إنما هو العمل الذى لك فيه خبره أو مهاره خاصه بدلا من أن تقضى كثيرا من الوقت والنقود فى تعلم ما تريد اتخاذه كمشروعك الخاص.


    ++++++++++


    أخطاء قاتلة لمشروعك الصغير


    أخطاء قاتله لمشروعك الصغير .. تجنبها لتنجح

    هذه الأخطاء تعتبر الفخ الذى يقع فيه بعض اصحاب المشاريع الصغيره او الذي يفكر في انشاء واحدا لنفسه, ولكنها تعتبر شائعه بين معظمهم .


    1. التمسك بفكرة والالتصاق بها لفترة طويلة:ـ

    لا تلتصق بفكرة واحدة وتتمسك بها دون نقاش, وتذكر ان الأفكار هى العمله التى يستخدمها صاحب المشروع لإنجاحه . تعامل مع عدة افكار وتأكد ان فكره او عدة أفكارمن التى اخترتها تدر عليك مال اكثر او سوف تدر مال كثير اذا ما نفذت . وطور افكارك مع اى تغيرات تحدث فى السوق حتى لا تفقد مشروعك .


    2. عدم وجود خطه واضحه للتسويق :ـ

    إن خطة التسويق تخلق الإنتباه الضرورى لمشروعك وتجذب المتسوقين له.خطة التسويق هى الى تجذب المتسوقين اليك انت بالذات.وليس معنى هذا ان تكون خطه مكلفه فإن وضع خطه ناجحه يتطلب ان تكون فاعله انيقه ومستمره وتطبق بكفاءه.وهى التى ستغنى عن إجراء مكالمات البيع التى تسبب احيانا بعض الإحراج .


    3. تجاهل الوضع النقدي:ـ

    ان العالم لا يستجيب بالسرعه التى تحتاجها لبيع منتجاتك مهما كانت متفوقه على غيرها ,ولا حتى فى الفتره الزمنيه التى تتوقعها لإنتشار منتجك . ستحتاج الى كثير من النقديه لتغطيه مصاريفك لهذه الفتره لضمان استمراريه مشروعك .


    4. عدم معرفة عملائك:ـ

    ان التغيرات غالبا ما تحدث فى اذواق العملاء مع مرور الوقت وايضا فى المنتجات والخدمات التى يقدمها المنافسين للعملاء اذا لم تتابعها فستصبح فى الظلام. اذا لم تعرف عملائك وما يطلبونه ويحتاجونه وتطور منتجك ستخسرهم وستخسر مشروعك ايضا .تابع الاتصال بعملائك دائما وتعرف على ما يحتاجونه.


    5. تجاهل موظفيك :ـ

    تحفيزهم وتدريبهم وادارتهم بعدل ومهاره ,هى اكبر التحديات التى يجب ان تنتبه لها فى ادارتك للمشروع . بدون صبر وتفهم وحزم ستتراكم المشاكل مع الوقت . اعمل على رفع معنوياتهم وتقويه انتمائهم للمنشأه .


    6. الخلط بين ماتتمناه وما فى الواقع :ـ

    ان مالك مشروع ناجح يعيش فى العالم الذى يحلم به ويعمل على تحقيقه. لكنه ينفق المال والمجهود لتنفيذه كما تمناه على ارض الواقع ,لذلك يجب ان يكون ما ينفق متلائما مع الواقع وليس مع ما فى الخيال .


    7. عدم وجود خطه للمبيعات :ـ

    بدون خطة واضحة الملامح للمبيعات لن تستطيع قياس النمو المالى ومدى تقدم المشروع. انك تحتاج إلى خريطة واقعية للبيع ومن أين يأتى وتحديد الوسائل لزيادته.


    8. المتحكم الوحيد فى المشروع :ـ

    نعم! انك يجب ان تكون المفتاح الرئيسى لكل شىء فى مشروعك ولكنك لا تستطيع عمل كل شىء بمفردك . يجب ان تستأجر من يساعدك وتفوض الاعمال لمن تراهم مناسبين لها .ولكن تفرط فى عدد المستخدمين حتى لا تتحمل مصروفات اكثر مما تحتمل .


    9. لا تعتمد على عقلك وتفكيرك فقط:ـ

    الإستشاره ضروريه خاصة ممن لديهم الخبره .لا تنفرد بإتخاذ القرارات ان إستشارة العائله او الأصدقاء المخلصين مفيد فى كثير من الأحيان . راجع خططك مع نخبه ممن تختارهم فى مشروعك الصغير اذا وجد . اسأل المختصين حتى لا تنجرف وراء افكارك التى قد تكون خياليه بعض الشىء مما قد تسىء لمشروعك.


    10. الاستسلام:ـ

    إذا فشلت لا تحبط وتكف عن المحاوله . يجب ان تعرف ان كثير من اصحاب المشاريع الناجحه التى تراها فشلوا اكثر من مره قبل ان يحققوا هذا النجاح الذى تراه الآن .

    ملحوظة:ـ إذا أردت النجاح تجنب تمامًا الأخطاء السابقة.

    مواضيع في المنتدى قد تهمك
    لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه

    " لاترفع رأسك من السجود وفي قلبك شيء لم تقله لله عزوجل "

  11. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    52,459
    Thanks
    41,070
    Thanked 30,441 Times in 16,874 Posts

    افتراضي رد: افكار لمشاريع صغيرة ناجحة جدا..


    كيف تحقق النجاح لمشروعك

    يختلف تعريف النجاح من شخص لآخر .ولكن الأهم من ذلك هو كيف نقيس النجاح بالنسبه لنا وليس للآخرين. لنحقق النجاح فى حياتنا يجب أولا أن نعرف ما معنى أن تكون ناجحا وكيف تركز عقلك وقلبك على تحقيق هذا النجاح.إن أساس النجاح هو تحديد الأهداف ومتى حققت هذه الأهداف تصبح ناجحا.

    مهما كان حجم الهدف أو حتى نوعه فإننا عند تحقيقه يصبح نجاحا مهما كان صغيرا أو كبيرا. إذا وجدت إن طبيعتك لا إلا إتخاذ خطوات صغيره إفعل ذلك ولا تتردد فإن النجاح الكبير يأتى فى النهايه مع زياده عدد الخطوات الصغيرره.

    خطوات النجاح:ــ

    إذا أردت أن تتجنب وقتا تصبح فيه وجهك للحائط ولا يوجد مخرج لك,عليك أن تراجع الموقف الجارى دائما لتصلح أى خلل فى التوازنات حتى تسير فى خط مستقيم إلى الأمام حيث النجاح فى إنتظارك وحيث يمكنك أن تسد الفجوه بين من تكون الآن وبين ما ستكونه فى قمه النجاح.

    1. راجع ما بداخل نفسك :ــ

    على قطعه من الورق ضع كل ما أحبطك أو سبب ضغطا عليك على الجانب الأيسر من الورقه , وضع على الجانب الأيمن كل ما أسعدك أو تشعر إنه سيسعدك . هذا الكشف سيظهر بوضوح ما هى الأشياء التى يجب أن تعدلها أو تتخلص منها لتنتقل إلى الجانب السعيد.

    2. تعرف على ما يخيفك :ــ

    لكل منا هناك شىء يخيفه .ولكن يجب أن تعرف الفرق بين الخوف وبين الحقيقه .ضع كل الأشياء التى تعيق طريق تحقيق أحلامك أمامك وإسأل ما هى حقيقه الموقف هل هى فعلا صعبه لا يمكن التغلب عليها أم الحقيقه هى إنك خائف من المحاوله فقط.

    3. لا تقتل أحلامك :ــ

    إذا كنت تحلم مثلا إنك تريد السفر فى رحله حول العالم ولكنك لا تملك الإمكانيات الماليه هل معنى ذلك أن تتوقف عن الحلم ؟ ليس لمجرد إنك لا تستطيع الآن أن يظل الوضع كما هو فى المستقبل .إن الحلم يحررنا من اليأس والخوف , وهو أيضا يجعلنا نرى الشخصيه التى نعيشها وتلك التى نريد أن نكون عليها. إذا توقفت اليوم عن الحلم لن تخرج من دائره المال وقلته وعدم الإحساس بالأمان. إن الطريق الوحيد لتحقيق الحلم هو التمسك به بإيمان لا يتزعزع والإستمرار فى المحاوله.

    4. إملأ الفجوات :ــ

    إذا شعرت إنك تنقصك مهاره معينه أو معرفه موضوع تهتم به,إسأل نفسك كيف تسد هذا النقص.قد تكون الطريقه لذلك بسيطه مثل ذهابك إلى المكتبه أو دخولك للبحث على الإنترنت ,أو تسأل زملاء سابقين عملوا فى هذا المجال أو حتى سؤال من نجحوا وحققوا أحلامهم من قبل. تقدم وستجد الكثيرين سيمدوا لك يد العون.

    5. إفعلها الآن :ــ

    ما فائده أن تفكر وتخطط إذا كنت لن تنفذ؟ أى تغيير تقوم به فى حياتك سيبدو غريبا فى البدايه . لا تيأس من ذلك إستمر فى العمل وفى النهايه ستشعر إنه أصبح طبيعى بعد أن تعتاد عليه. ستكون هناك لحظات شك فى النجاح أيضا هذا طبيعى .تذكر فقط إنك إذا فشلت أسوأ شىء سيحدث هو أنك ستبقى على ماأنت عليه الآن.لماذا الإنتظار إذن؟

    بالرغم من أن النجاح قد يأتى بسهوله لبعض الناس إلا إنه فى معظم الأحيان يحتاج إلى جهد وتركيز وشجاعه. سواء ما كان النجاح المطلوب فى مهنه, فى الدراسه , رغبه فى إنقاص الوزن , فإننا نحتاج للنجاح فى حياتنا.

    نصائح قد تفيد فى تحقيق النجاح

    1. حدد أهدافك :ــ

    من أهم الخطوات لتحقيق النجاح هى تحديد الهدف الذى تريد تحقيقه فى حياتك. الرغبه فى النجاح فى كل ما تفعله دون هدف محدد فى ذهنك لن تذهب لشىء بالمره.وستحبط فى النهايه. يجب أن تضع أهداف قابله للقياس مثل اقاص وزنك ثلاث كج فى شهر, أو إدخار خمسه الآف جنيه فى السنه. مع انتهاء المده تستطيع أن تحدد إذا كنت قد حققت هدفك أم لا .

    2. تعلم أن تتصور أحلامك:ــ

    إن التصور ممارسه جيده تساعدك فى العمل على تحقيق أحلامك. أن تتعلم كيف تضع الصوره الذهنيه للهدف الذى تريد تحقيقه سيساعدك على تركيز مجهوداتك وطاقتك فى تحقيقه. إن صوره ما تتمناه وتحلم أن تحققه ستدفعك للعمل والمثابره لجعل هذه الصوره حقيقه.

    3. تعلم أن تكون إيجابيا فى الحياه:ــ

    أهم نصيحه لك هى أن تكون مفكر إيجابى. إن الأفكار الإيجابيه ستدفعك لعمل ما هو إيجابى وستبعث الثقه فى نفسك وبإنك قادر على تحقيق النجاح . كونك إيجابى سيمنحك الحافز للوصول إلى أهدافك وتحقيق أحلامك ولا تيأس بسهوله من أى صعوبه قد تصادفك.

    4. تمسك بكل الفرص:ــ

    إن النجاح لن يقترب منك إذا لم تأخذ المبادره وتتصرف تجاه أهدافك وأحلامك. مهما كانت أهدافك محدده لن تنجح إذا لم تتخذ الخطوات اللازمه لتحقيقها.إن معظم الناجحين بذلوا جهدهم ووقتهم ومصادرهم الماليه فى سبيل تحقيق أهدافهم وجعل أحلامهم حقيقه والوصول إلى ما تمنوه من نجاح.

    5. كن الأشخاص مع الناجحين:ــ

    إذا رافقت الناجحين ستشعر إنك يمكن أن تنجح أيضا لإنك ستفكر مثلهم وتتعلم منهم كيف يعملوا على تحقيق أهدافهم والمحافظه على هذا النجاح وتطويره.

    6. تعلم من أخطائك:ــ

    إن تحقيق النجاح ليس إنتصارا دائما. أحيانا قد تقابلك بعض التحديات وتواجهك بعض المعوقات, ولكنك يجب أن تتقبل فكره أن النجاح يأتى من تعلمك من الأخطاء والتحديات التى واجهتك. الناجحون أيضا واجهتهم التحديات والمعوقات قبل أن يصبحوا ناجحون . لذلك لا تجعل الأخطاء تحبطك وتوقف طريقك نحو النجاح.

    7. كن شكورا وتعلم المشاركه:ــ

    مهما منحت كل طاقتك ووقتك لتحقيق النجاح لا تنسى أن هناك أشخاص من حولك قد ساعدوك بطريقه أو أخرى. تعلم أنت أيضا ان تساعد وتعطى دون أن تنتظرالمقابل لتعبر عن شكرك وعرفانك بالجميل. لا تفكر فى ما ينقصك أو لم تحصل عليه. إزرع فى نفسك الشكر على ما لديك بالفعل وإستمتع به ولا تجعل ما ينقصك يشغلك ويضيع إحساسك بالنجاح الذى حققته, حتى تحقق نجاح أكثر أو على الأقل تحافظ على ما حققت من نجاح ولا تفقده.

    8. لا تتوقف عن التعلم:ــ

    التعلم هو النشاط الأساسى للنجاح والحياه المثمره .إذا فشلت فى التعلم سنفشل فى تنميه نجاحك وهذا يعنى إن هذا النجاح سيذبل ويموت. يمكننا أن نتعلم من الآخرين وما حدث لهم ومما يدور حولنا.وأكثر من ذلك نتعلم من مراقبه أنفسنا وأخطائنا وما نفعله. تعلم بالإطلاع والقراءه عن ما تريد تحقيقه أو ما يتعلق به.

    9. تخلص من الخوف لتنجح:ــ

    لتنجح يجب أن تتخلص من المخاوف كما ذكرها ماتثيو روبرت.

    * الخوف من الفشل والنجاح:ــ

    إن كثير من الأشخاص لا تأخذ أى خطوه نحو تحقيق الهدف للوصول إلى النجاح خشيه الفشل ويصبحوا موضع سخريه من الآخرين . البعض الآخر يخشى من النجاح لإنه يعتبر نفسه غير قادر على تحمل كونه ناجح ومواجهة الأضواء ومتطلبات هذا النجاح.تخلص بسرعه من هذا الشعوربنفسك وإذا فشلت إلجأ لمستشار نفسى يساعدك.

    * الخوف من عدم الكمال:ــ

    أن تؤدى عمل على الوجه الأكمل شىء عظيم ,ولكن الرغبه فى أن تصبح الأعظم والأفضل فى كل ما تفعله ستصبح لعنه تطاردك.إنه من الجيد أن تؤدى عمل كامل إذا كان لديك المال والأشخاص الذين الذين يساعدوا على تحقيق ذلك. أما إذا لم يكن لديك المال والمساعدين ,هون على نفسك .أن مجرد عمل جيد ناجح شىء رائع غيرك لم يصل اليه فلا تبتأس.

    * لا تدع القول السىء عنك يوقف مسيرتك:ــ

    لا يوجد إنسان فى هذا العالم لم يتكلم عنه بعض الأشخاص بالسوء. تجاهل ما يقال وإستمر فى التقدم نحوهدفك لتحقق ما تحلم به من نجاح. ولكن إنتبه إذا كان ما يقال أو حتى جزء منه حقيقى ,راجع نفسك فلا معنى للنجاح وأنت مكروه أو محتقر ممن حولك.

    * تحمل مسئوليه الخطأ والعمل الخاطىء:ــ

    فى كثيرمن الأحيان لا تأتى الفرص إليك لأنك لم تتحمل مسئوليه الخطأ الذى إقترفته .إذا تحملت أخطائك بأمانه سيشعر الناس إنك أهل للتعامل معك لإنك شخص إذا أخطأ إعترف وعمل على إصلاح هذا الخطأ.

    * لا تخشى الآخرين :ــ

    إنهم مثلك تماما بهم نقاط ضعف ولكنهم أحيانا يهاجموا ليخفوا هذا الضعف ويحموا أنفسهم . كل فرد يحاول أن يفعل ما بوسعه لينجح ,تخيل إنك مكانهم وأشعر بما يشعرون ولا تخشى منهم و لا تقضى الوقت فى تجنبهم أو الوقوف لهم بالمرصاد.

    وصفــه للنـجــــاح

    كلما إعتبرنا أى شىء مسلم به أو مضمون إننا بذلك نوقف عقلنا عن التفكير ونطفأه. إذا أعطاك شخص وصفه نجاح وإتبعتها بدون تفكير سيضر ذلك أهدافك لأن لكل فرد طريقته فى تحقيق النجاح وما يناسب شخص لا يناسب الآخر .لا تذهب مغمض العين وراء المضمون من الأسباب التى ساعدت غيرك على النجاح .

    إن أفضل وصفه للنجاح هى :ــ

    تكرار المحاوله + المجهود + المثابره + الإطلاع = فرصه جيده للحصول على ما تريد تحقيقه

    مواضيع في المنتدى قد تهمك
    لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه

    " لاترفع رأسك من السجود وفي قلبك شيء لم تقله لله عزوجل "

  12. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    52,459
    Thanks
    41,070
    Thanked 30,441 Times in 16,874 Posts

    افتراضي رد: افكار لمشاريع صغيرة ناجحة جدا..


    دروس مستفاده من حياه رجل أعمال ناجح

    كن إيجابيا:ــ

    1. إذا أردت أن تعيش سعيدا فى الحياه كن إيجابيا مهما كان الموقف سيئا من حولك ,يمكنك إختيار أن تنظر بإيجابيه وتكتشف الجزء المضىء ليحفزك على المضى قدما.كونك إيجابيا سيجعلك تنظر للحياه بعدسات متفائله مما ينشطك ويدفعك للمحاوله من جديد . لا تأخذ كل شىء على إنها مسلم بها ..كل شىء يتغير ويتحسن بمجهود منك.

    2. إتبع قلبك :ــ

    قد يقول لك الناس عن ما هو الطيب أو الصحيح الذى يجب أن تفعله أو ما يتوقعوه منك ولكن فى النهايه هى حياتك أنت .إذا لم تعيشها أنت بحلوها ومرها من يعيشها غيرك ؟ تمهل وإستمع إلى قلبك وإدرس الموضوع جيدا ثم إستجمع شجاعتك لتتبع ما يقوله قلبك فهو مثل الرادار الذى يرصد كل شىء ثم يوجهكك الى الإتجاه الصحيح .

    3. إحلم حلما كبيرا:ــ

    إلى أى مدى ستذهب وتتقدم يحدده حجم الحلم الذى تسعى لتحقيقه. الحلم الصغير يجعلك وكأنك فى صندوق صغير وسينتهى بك الأمر أبعد ما تكون عن أحلامك.طبعا أن تحلم حلما كبير ليس سهلا ,قد يخيفك فشل قديم ,أو ربما تشعر إنك لا تملك الإمكانيات لتحقيق هذا الحلم الكبير ,ولكن إطمإن ليس مطلوبا أن تحققه كله ,بل جزء وراء جزء ليكون دائما لديك الدافع والحافز للتقدم والنجاح.لا تجعل السلبيه تدفعك للجمود أو الهبوط لأسفل .تجرأ وإحلم حلم كبير.

    4. الجيد هو أسوأ عدو للأفضل:ــ

    عندما تصل إلى مستوى جيد بصوره كافيه, ستشعر بالراحه وإنه لم يعد هناك ما يستحق الكفاح للوصول للأفضل. لهذا السبب كلمه جيد هى عدو كلمه أفضل لأنها تجعلك تتوقف قبل أن تصل إلى أقصى طاقه لديك.إنها تجمدك مكانك ولا تجعلك تطور نفسك للأفضل. كن راضيا وإسعد بما حققت ولكن إعرف إن لديك مرحله أخرى عليك إنجازها ليكمل الحلم الذى تتمنى تحقيقه.

    5. إجرى فى سباقك أنت :ــ

    إن سباقك أنت يختلف عن سباق الآخرين. إذا أدركت ذلك ستحرر نفسك من أى شعور بالحسد أو الغيره تجاه من نجحوا قبلك أو معك أوحتى بعدك.إذا علمت إن شخص نجح ستسر لذلك لإنك تشعر إنك لست فى سباق معه وإنه منافس لك وإنتصر عليك. ولكن سيدفعك ذلك للإجتهاد لتصبح أنت ناجحا وتصل إلى أفضل حياه تتمناهاولا يضيع الوقت فى الحقدعلى من نجح.وهذا يحدث لإنك تنافس نفسك وتجرى سباقك أنت ولست فى سباق مع غيرك.

    6. ركز على ما تستطيع التحكم فيه:ــ

    قد يكون لديك تجربه سيئه لا تستطيع أن تفعل شيئا تجاهها .إذا حدث ذلك لا تفكر فيها طويلا وتعلم الدرس منها فقط. إنك تتضيع وقتك وجهدك إذا فكرت فيها.تقدم وركز بدلا من ذلك على الأشياء التى تستطيع التحكم فيها. سيحررك ذلك من الغضب والضغط والسعور بالغضب. فكر فى ما تستطيع تغيره. أنت أم الناس ؟ أم أسلوبك فى التعامل مع الآخرين أو المواقف المختلفه؟ إنك لا تستطيع تغيير الناس ولكنك تستطيع تغيير نفسك وسلوكك.ركز على هذا التغيير لتتقدم وتنجح .ليس معنى ذلك أن تتغير للأسوأ ,بل لتستمد القوه والخبره مما حدث.

    7. إعتبر الفشل صديقك:ــ

    صادق الفشل ليجعلك ذلك جريئا بالخبره التى إكتسبتها فى أن تحاول مره أخرى .لا تنظر للفشل على إنه النهايه. العكس صحيح الفشل هو الخبره التى إكتسبتها لتقوم بما هو صواب,هو ثمن النجاح الذى ستحققه عندما تتجنب أسباب الفشل.

    8. العلاقات هى كنزك الأعظم:ــ

    فى النهايه ما الذى تريد تحقيقه فى الحياه . هل ستكون النجاح ذات قيمه وأنت مكروه من الجميع؟ هل تستحق الشهره أن تفقد من يحبوك ويخلصوا لك ؟ لا أظن ذلك. إن علاقاتك الطيبه بمن حولك هى الكنز الذى لا يفرغ. كلما إحتجت للمساعده أو النصيحه المخلصه ستجدها فيه.إفهم تلك الحقيقه واستوعبها جيدا وإحرص عليها قبل أن يفوتك الوقت ولا تجد أحدا حولك عندما تحتاج لذلك.

    ++++++++++++++


    الصفات الضاره برجل الأعمال

    المقامره الزائده :ــ

    إن معظم من بدأوا مشروعات ونجحوا لم يكونوا من المقامرين.إن ما يجذبهم هى المواقف التى يكمن النجاح فيها نتيجه للمهارات الشخصيه وليس الصدف .وهم يفضلوا أن يكون نجاحهم نتيجه العمل الجاد والإجتهاد والقرارات الواعيه وليس نتيجه دوران الزهر.

    المخاطره العاليه :ــ

    عكس المعروف نجد إن رجال الأعمال لا يأخذوا مغامرات غير محسوبه. فى عالم المشروعات الصغيره إن التفاؤل المبالغ فيه دون حساب غير مكلف ورخيص الثمن ولكن المغامرون يموتون مبكرا. من خلال منتج جيد وإختيار جيد للسوق , فريق عمل جيد , تخطيط جيد ,مصادر تمويل مضمون تصبح المخاطره عند حدها الأدنى وتصبح فرص النجاح عند حدها الأعلى.

    الصفات الشخصيه التى تسبب مشاكل لشخص يبدأ مشروعه :ــ

    1. لا يستطيع التركيز , لديه كثير من الأفكار يدور فى دوائر ولا يستطيع تحديد إتجاهاته.

    2. لا يجيد التعامل مع التفاصيل.

    3. يشعر بغرابته,وإنه مختلف, ووحيد وغريب بين الآخرين.

    4. جيد فى بدأ المشروع ولكنه سىء فى إدارته.

    5. الفوضى تعم حياته ولا يستطيع تنظيمها.

    6. مغامر ومتفائل زياده عن الحد.

    7. دائما فى ضائقه ماليه ولا يتحكم فى رغباته فى الإنفاق.

    8. عائلته دائما تعانى ماديا.

    9. لا يحب البيع ويوكله بالكامل لشخص آخر ولا يحاول حتى المشاركه فيه.

    العناصر الغير مهمه فى الشخص الذى يبدأ مشروع:ــ

    السن : لا يهم متى تبدأ مشروعك . أى سن يصلح للبدايه لو كان لديك الرغبه والطاقه والصحه والعزيمه.

    الجنس : لا يهم إذا كان رجل الأعمال المرتقب رجل أم إمرأه. فقد ينجح مشروع تملكه إمرأه وقد يفشل مشروع يملكه رجل . المهم هى وجود الصفات المهمه ولا يملك الصفات الغير مطلوبه المضره.

    الذكاء : الذكاء مطلوب ولكن العبقريه غيرضروريه. فقد ينجح شخص بمستوى ذكاء متوسط ولكنه مثابر وبه كثير من الصفات الضروريه لرجل الأعمال , وفوق كل ذلك مصمم على النجاح.

    هل أحتاج لهذه المهارات ؟

    ليست كل الصفات ضروريه لكل مشروع . القليل من رجال الأعمال يبدأون مشروعهم بلا خبره كبيره فى كل الجوانب . يجب أن تقيم نقاط ضعفك ونقاط قوتك قبل أن تقررهل ستحتاج وقت للتعلم أو تستخدم متخصصين فيما ينقصك. إن الخبراء مهمين فى بعض المشاريع والبعض الآخر لا يهم . المهم هو تحديد ذلك قبل البدأ لتضمن النجاح.

    كيف أقيم مهاراتى؟

    إصنع قائمه بالخبرات التى لديك فى ما تريد عمله, الهوايات , الإهتمامات , والمهارات المكتسبه. أنت بذلك تجهز السيره الذاتيه لعملك فكن فى منتهى الأمانه والدقه والموضوعيه ,فلا تبالغ أو تخدع نفسك فيما تكتبه .بعد إتمام القائمه ,يجب أن تكون على بينه بما يمكنك تقديمه لمشروعك وأين تكمن إهتماماتك . إحتفظ بهذه المعلومات متاحه وإستخدمها عند إختيارك لمشروعك الذى تنوى القيام به .

    ما نوع العمل الذى على إختياره؟

    ضع قائمه بالمشاريع التى تضعها فى مجال إهتماماتك عند الإختيار.إحذف التى تراها بوضوح غير مناسبه لك . ثم إحذف التى تحتاج إلى مهارات ليست موجوده فى السيره الذاتيه التى أعددتها سابقا . ثم إحذف المشاريع التى ليست فى محيط إهتمامك. ثم إدرس المتبقى جيدا قبل أن تقرر أيهما ستختار.قد يكون لديك فكره من فتره وأنت مبهور بها لمنتج لم ينتجه أحد من قبل . حاول أن لا تحصر تفكيرك فى هذه الفكره قبل أن تجمع عنها معلومات كافيه ,ثم قيم ما تملكه من إمكانيات ومهارات لتنفيذها من التى وضعتها فى سيرتك الذاتيه التى ذكرناها من قبل والموجوده أمامك.

    ما هى مصادر المعلومات الممكنه ؟

    * دليل تليفونات رجال الأعمال والشركات

    * الغرف التجاريه.

    * إتحاد الصناعات.

    * المكتبات العامه.

    * الإنترنت.

    * سؤال الأصدقاء والمعارف والعاملين فى نفس المجال أو كبار رجال الأعمال الذين لن يخشوا منافستك لهم.

    ما هى إسترجيه إتخاذ القرار ؟

    أولا : بعد أن درست الأفكار على القائمه التى وضعتها ,ضيق الإحتمالات كما ذكرنا, لإتمام عمليه الإختيار تكلم مع الأشخاص المتاعملين فى نفس المجال أو شبيهه له ولكن خارج المنطقه التى ستقيم فيها مشروعك. وإظهر لهم إمتنانك لمساعدتهم لك .عاده ما يشعروا إنهم إمتدحوا لمجرد رغبتك فى إستشارتهم وطلبك للنصيحه منهم بالذات.

    ثانيا : مراجعه تقارير النجاح والفشل الموجوده فى الغرف التجاريه وإتحاد الصناعات أو منشوره فى الصحف. إدرسها جيدا لتتعرف على أسباب الفشل أو النجاح.

    ثالثا : أطلب نصيحه مهنيه من محامون ,محاسبون , مستشارى تسويق , والبنوك. ناقشهم فى خطتك لبدأ المشروع , فقد يشيروا إلى ويوضحوا جوانب لم تدركها أنت أثناء دراستك للمشروع.

    رابعا : أطلب مشاركه الأهل والأصدقاء والزملاء ,فقد يشجعوا ويدعموا فكره أو ينصحوك بالإبتعاد عن أخرى مما قد يفيدك عند الإختيار.

    خامسا : القرار النهائى يجب أن يعود إليك وإتخذه بنفسك بعد أن جمعت ودرست أكبر قدر من المشاركات والنصائح.

    الآن إذا إستطعت الإجابه عن أربعه من الأسئله الآتيه, فإنك أصبحت قادرا على الإلتزام والبدأ فى مشروعك:ــ

    1. هل المشروع يشبع معظم رغباتى وإحتياجاتى؟

    2. هل يمكننى إستخدام المساهمات والإمكانات المطلوبه لإنجاح المشروع؟

    3. هل الوضع الحالى والظروف مواتيه لمثل هذا المشروع؟

    4. هل أنا وعائلتى نرحب بأن نقبل المخاطره التى تصاحب البدأ فى مشروع ؟

    5. هل أظهرت الدراسه وجود منافسه شديده صعب مواجهتها كمبتدأ؟

    · إذا كانت الإجابه على السؤال الرابع هى " لا " عليك بالتروى ودراسه مشروعك أكثر وأكثر.

    · إذا أمكنك الإجابه " بنعم " لإثنين من الأسئله الثلاث الأولى ستحتاج إلى الإعتماد على إحساسك الداخلى وغريزتك فى إتخاذ القرار.

    تذكر :

    لا يوجد هناك مشروع كامل أو مثالى . عليك أن تلجأ للحلول الوسط مهما كان إختيارك .

    مواضيع في المنتدى قد تهمك
    لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه

    " لاترفع رأسك من السجود وفي قلبك شيء لم تقله لله عزوجل "

  13. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    52,459
    Thanks
    41,070
    Thanked 30,441 Times in 16,874 Posts

    افتراضي رد: افكار لمشاريع صغيرة ناجحة جدا..


    الناجحون والوقت


    1. قاعده 20/80 :ــ

    من المحتمل أن تحقق 80% من النتائج من 20% مجهود تبذله .هذه النسبه تنطبق على مناطق كثيره من العمل. إجعل نفسك ماهرا فى المهمات التى تعود مباشرة بالفائده على تحقيق أهدافك ولا تضيع مجهودك فيما لا يفيد نجاحك.إذا ركزت 20% من مجهودك فى عمل ما هومفيد ستحقق 80% من نجاحك.

    2. اجعل مصروف جيب من الوقت:ــ

    أحيانا يظهر فجأه ما يجب عمله فى الحال . إذا لم تكن قد تركت بعض الوقت خالى معك سيتعطل عملك بأكمله.إذا كنت تستيقظ الساعه السابعه إجعلها السابعه إلا ربع, إذا كان الأفطار يأخذ ساعه إجعله نصف ساعه . هذا الوقت المستقطع سيكون وقت متاح لما يستجد من طوارىء ولا يعطل عن أداء عملك المهم أو الروتينى الذى يجب أن يتم فى موعده .الناجحون مبدعون ويعرفوا كيف يوفروا بعض الوقت للطوارىء.

    3. حدد وقت الإجاده:ــ

    أن التوافق الجسدى والذهنى يختلف من شخص لآخر. الناجح هو من يعرف الوقت الذى ينتج فيه وينجز فيه العمل بهمه ونشاط. قد يكون الصباح هو أكثر الأوقات الذى يكون فيه البعض أكثر نشاطا وتركيزا لإنجاز أعمالهم. هؤلاء يجب أن يركزوا أعمالهم التى تحتاج لهذا النشاط والتركيزفى الصباح.ومن يجد أن أنسب الأوقات للأنجاز لديه هى فتره الظهر فليفعل ذلك هو أيضا.

    4. أعد شحن طاقتك فى أقل وقت:ــ

    إذا أردت تحقيق أحلامك يجب أن تحترم الوقت وتنظر إليه على إنه نقود. ولكن يجب أن تحترم قدراتك الذهنيه والجسديه أكثر لإنها أساس نجاحك.يجب أن تترك لنفسك بعض الوقت للراحه أو الأجازه اى كانت مدتها لتعيد شحن طاقاتك وتستعيد نشاطك ورغبتك فى الإنجاز.إلغى الساعه من حياتك تماما لمده يوم أو إثنين ولا تنظر فيها وإسترخى تماما بهدوء حتى تشحن طاقاتك من جديد.

    5. خطط للغد اليوم :ــ

    فى نهايه يوم العمل راجع جدول أعمالك لتتعرف على حجم ما أنجزته. ثم خطط للغد وضع ما ستفعله فى خطه عمل وذلك حتى يبدأ يومك التالى من أول لحظه دخولك لمكان العمل . التخطيط لا يجعلك تضيع أى وقت فى البحث عن ما ستفعله . تحديد الواجبات اليوميه مثل تحديد الأهداف إذا وضعت بصوره جيده ومحدده يمكنك متابعتها وتنفيذها بإنضباط دون إهدارللوقت.



    إستعد للنجاح قبل أن تبدأ مشروعك


    لتبدأ مشروع صغير ناجح لايتوقع له الفشل إليك هذه النصائح:

    1. إفعل ما تحبه :ــ

    إنك ستبذل كثيرا من الجهد والوقت والطاقه لبدأ مشروع وتحويله إلى منشأه ناجحه ,لذلك من المهم أن تحبه بصدق وتستمتع بما تفعله مهما كان حجم المشروع أو نوعه.



    2. إبدأ المشروع وأنت مازلت موظف:ــ

    ما هى المده التى يستطيع الفرد أن يعيشها بدون نقود ؟ ليس طويلا . بل وستكون المده أطول الى أن يدر المشروع أى أرباح. كونك موظفا عند البدأ فى المشروع يعنى وجود مال فى جيبك لضروريات الحياه التى قد تعيق تقدمك فى المشروع وإنجاحه.

    3. لا تقوم بذلك بمفردك:ــ

    أنك تحتاج لنظام دعم عند بدأ المشروع .يمكن أن يكون فرد من العائله أو صديق أو زميل موضع ثقه تناقش معه فكره المشروع وينصحك بصدق وأمانه .وقد يشاركك التفكيرعند التنفيذ.إذا لم تجد الشخص ذو الخبره الذى يشاركك حماسك فى البدأ فى مشروع إلجأ لمكتب من مكاتب الصندوق الإجتماعى المنتشره فى مصر .وهناك ستجد المختصين الذين يناقشوك فى جدوى مشروعك وسبل دعمه إذا كنت ممن تنقصهم الخبره . وقد يزودوك بفكره مشروع إذا كان لديك الرغبه الصادقه فى الإتجاه للعمل الحر ولا تملك الفكره.

    4. أوجد العملاء أو الزبائن أولا :ــ

    لا تنتظر حتى تبدأ رسميا مشروعك لتتصل بهم ,لأن مشروعك لن يعيش بدونهم. وزع كتيبات عليهم تشرح ماسيقدمه المشروع من منتجات أو خدمات وميعاد الإفتتاح.إذا كانت المده بعيده داوم على الإتصال بهم حتى لا ينسوك.

    5. إكتب خطه عمل:ــ

    إن الغرض الأساسى من خطه العمل عند بدأ المشروع هو إنها ستجنبك إغراق وقتك وما معك من نقود فى مرحله البدأ وتضع بذره الفشل بيديك قبل أن تبدأ. لضمان نجاح المشروع ضع خطه عمل وإلتزم بخطواتها والزمن المحدد لكل خطوه.

    6. قم بأبحاثك :ــ

    عند بدأ المشروع تحتاج أن تكون خبيرا فيما تفعله سواء كان إنتاج أو تقديم خدمات .لذلك يجب أن تبحث عن المعلومات الخاصه بمشروعك وتدرسها جيدا وتستوعبها بإتقان على قدرالإمكان حتى تصبح أقرب لخبير فيها.

    7. أحصل على مساعده حرفيه:ــ

    ليس لمجرد إنك لديك فكره ممتازه عن ما تنوى بدأه إنك أصبحت خبيرا فى كل جوانب المشروع. إذا لم تكن محاسبا إستخدم محاسب ,إذا أردت كتابه عقد ولم تكن محاميا إستجر محامى. إنك ستضيع وقتك ومالك فيما لا تجيده ولست مؤهلا لعمله. النجاح هو أن تعمل ما تجيده تماما وتترك ما لا تجيده للمتخصصين. لا يكفى ان تفعل شىء لمجرد إنك تعرف فقط.

    8. تأكد من إستمراريه المال:

    إدخر ما يكفى لمرحله البدايه إذا لزم الأمر .اذا لم يكن ما لديك كافيا إتصل بمستثمرين أو بنك لإقراضك.لا تتوقع إنك أثناء إنشاء المشروع تتوقف لتبحث عن ممول. إن المقرضين عادة لا يرحبوا بالأفكار الجديده أو المبتكره أو العمل الذى ليس له تاريخ لديهم . لذلك حضر نفسك ماليا جيدا قبل أن تبدأ.

    9. كن محترفا من لحظه البدايه:ــ

    من لحظه البدايه يجب أن تعطى المتاعملين معك الإنطباع إنك رجل محترف تدير مشروعا بجديه وإخلاص. يجب أن يكون لديك كل ما يُعرف الناس بك وبمشروعك ويسهل الإتصال بك مثل بطاقه تعريف الشخصيه, أرقام تليفونات خاصه بمنشأتك,ورقم بريد إليكترونى. أكثر من ذلك عامل عملائك بإهتمام ومجامله لتكسبهم إليك منذ البدايه لإن الإنطباع الأول يدوم طويلا.

    10. جهز كل النواحى القانونيه:ــ

    من المكلف جدا أن تصلح ما بدأته من خطأ بتجاهلك النواحى القانونيه أو تأجيلها. إستخرج كل المستندات الضروريه للمشروع مثل السجل التجارى, التراخيص الضروريه , البطاقه الضريبيه ...إلخ. إعرف كل المستندات القانونيه المطلوبه منك قبل أن تبدأ مشروعك وتقع فى مشاكل تتسبب فى فشله.



    المفاتيح الخمس لتصنع من نفسك مدير مشروع ناجح

    كما قالت الكاتبه الكنديه سوزان وارد فى مقالها عن نجاح المشروع الصغير ـــ" حتى العمل الذى يديره فرد واحد يحتاج الى قائد". هل تعتبر نفسك قائد لمجرد انك تدير مشروع صغير ؟ الإجابه " لا ". ولكنك تحتاج ان تصبح قائدا . بدون القياده سيتخبط مشروعك الصغير ويفقد قوته وينتهى الى الفشل. ان الأوصاف التى نعطيها للقائد مثل ـ الشجاعه , بعد النظر , هدوء الأعصاب ..الخ,لا تشكل القائد الناجح . القائد الناجح هو خلطه ناتجه عن صفاته الشخصيه والقدره على التفكير والتصرف كقائد. اى شخص يدير أنشطه الآخرين لمصلحه الجميع.

    اى فرد يمكن ان يكون قائدا حتى لو كان الشخص الوحيد الذى يديره هو نفسه.ان القياده تحتاج الى اجراءات والعمل على تنفيذها .

    حول نفسك الى قائد ناجح بهذه المفاتيح الخمس:ــ

    1. القائد يخطط :ــ

    إن اساس القياده هو ان تكون سباقا أكثر منك متفاعلا؛ اى تسبق الأحداث ولا تتصرف كنتيجه رد فعل لها . ان القائد عادة ما يحسن التصرف عند مواجهه الأزمات , ولكن هذا لا يعنى ان القاده جلسوا فى انتظارحدوث الكارثه . القياده تتضمن تحديد المشاكل الكامنه والإستعداد لها ووضع الحلول قبل ان تحدث وتصبح كارثه . القائد الناجح يحلل ويخطط ويعدل الخطه لتتكيف مع الظروف والفرص المستجده.

    2. القائد لديه رؤيه :

    حجر الزاويه للقياده هى الرؤيه ,لأن الرؤيه تعطى الإتجاه وبدون تحديد الإتجاه لا يوجد معنى للتخطيط وبدون تخطيط يفشل المشروع الصغير.اذا لم يكن لديك رؤيه بالفعل , احصل على واحده قبل ان تتقدم نحو القياده .حدد أهدافك وأحلامك وطموحك من اقامه المشروع كتابة .ما كتبته هو رؤيتك للمشروع وهو ما يشكل رؤيتك كقائد وتحدد الإتجاه الذى ستتخذه لقياده المشروع نحوالنجاح.

    3. القائد يشارك الآخرين رؤيته:

    ان مشاركه الآخرين سيساعد رؤيتك على النمو وتطور قدرتك على القياده. ان مشاركه الآخرين ومناقشتهم عن رؤيتك يجعلك متأكدا من صحتها وواثقا من قابليتها للتطبيق وان رؤيتك كقائد اصبحت حقيقه موجوده.من حولك سينظروا اليك على انك شخص يعرف ما يريد ولديه رؤيه لقياده مشروعه نحو النجاح والإزدهار.

    4. القائد يتحمل المسؤليه :ــ

    فى هذه المرحله من التحول الى قائد ناجح عليك ان تضع الخطه لتنفيذ رؤيتك وجعلها واقع ,سواء كان ما تفعله هو تنفيذ خطه لتحسين العمل او استجابه لمواجهه أزمه.انك كقائد الوحيد القادر على اتخاذ القرارات وتحديد الإجراءات السليمه التى يجب ان تتخذ وكيفيه تطبيق هذه القرارات والإجراءات . القياده ليست مجرد كلمه تقال انما هى اتخاذ قرارات واجراءات فعاله لصالح مشروعك الصغير .

    5. القائد يلهم اكثر من كونه قدوه:ــ

    كل منا يستطيع ذكر اسم او اثنين لقاده ألهمتنا صفاتهم الشخصيه على تحسين طريقه إدارتنا للامور .واذا سألنا عن السبب فسنذكر ما فعله او ما زالوا يفعلوه هؤلاء القاده. لذلك عند تطوير مهارة القياده لديك ,عليك ان تتصرف بالأسلوب الذى يحقق رؤيتك وذاتك طول الوقت. اننا قد نتذكر كثير من تصرفات الناس ونعجب بها, ولكن ما يلهمنا هى صدقهم ونزاهتهم وامانتهم فى التنفيذ والتى تعطى هذه التصرفات معنى.

    لتصبح قائدا ليس سهلا لأنها تطلب التزام واعى ومجهود ومثابره لتطوير مهارات القياده لديك.ولكن الجانب الإيجابى هناهو ان كل شخص مستعد لعمل هذا المجهود يمكن ان يصبح قائدا.

    بما أن القياده ضروره لنجاح المشروع فإن مجهودك لتطوير وتحسين مهاره القياده لديك سيقابله مكافأه هامه هى نجاح المشروع وازدهاره .


    مواضيع في المنتدى قد تهمك
    لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه

    " لاترفع رأسك من السجود وفي قلبك شيء لم تقله لله عزوجل "

  14. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    52,459
    Thanks
    41,070
    Thanked 30,441 Times in 16,874 Posts

    افتراضي رد: افكار لمشاريع صغيرة ناجحة جدا..


    افكار لمشاريع صغيرة ناجحة جدا..
    مشاريع صغيره ناجحة بدون راس مال - مشروع بدون راس مال - مشاريع تجارية - مشاريع صغيره مربحة جدا - مشاريع مربحة - مشروع مربح جدا - مشاريع صغيرة تجارية مربحة جدا


    النشاطات الصغيره ( من 1000- 5000) ..



    1- دجاج مبرد ومجمد وبيض
    ... دوره راس المال / سريعه
    ... عدد العمــــــــال / 1
    ... هذا النشاط مناسب في الاسواق المخصصه لذلك وعلى الطرق الرئيسيه
    والشوارع التجاريه في الاحياء السكنيه
    *********
    2- الخضار والفواكه
    ... دوره راس المال / سريعه جدا
    ... عدد العمـــــــــال / 2 ( بايع .. وعامل تحميل وتنزيل)
    ... هذا النشاط يحتاج لمعرفه تامه باوقات المزادات العلنيه في مراكز بيع
    الخضار بالجمله والى معرفه مواقع الموردين للفواكه والخضار اضافه
    اضافه الى التنسيق مع بعض الشركات الزراعيه المعروفه لتامين بعض
    الانواع من الفواكه والخضار
    **********
    3- مياه صحيه ومشروبات غازيه
    ... دوره راس المال / سريعه
    ... عدد العمـــــــال / 1
    ... هذا النشاط يقصد به مركز لبيع المياه المعباه في عبوات بلاكيه
    باحجامها وانواعها المختلفه والمشروبات الغازيه بانواعها
    يمكن اضافه خدمه ( توصيل الطلبات ) للمنازل ضمن هذا النشاط
    *************
    4- بوفيه ( كبده )
    ... دوره راس المال / سريعه
    ... عدد العمـــــــــال / 2-3
    ****** *****
    5- بوفيه وجبات خفيفه ( ساندوش )
    ... دوره راس المال / سريعه جدا
    ... عدد العمـــــــال / 2
    ************

    6- اثاث مستعمل
    ... دوره راس المال / متوسطه - بطيئه
    ... عدد العمــــــــال / 2-3
    ... يقصد بهذا النشاط استئجار موقع لممارسه بيع وشراء الاثاث والاجهزه
    المنزليه والمكتبيه المستعمله وعرضها للبيع بعد اجراء الصيانه الضروريه
    لها ومن اهم مصادر هذا البضائع المزادات العلنيه والعروض التي تقدم
    من الموطنين والشركات مباشره
    **************
    7- تجميل وتنسيق الحدائق
    .... دوره راس المال / بطيئه
    ... عدد العمــــــــــال / 3-4
    ... يحتاج هذا النشاط الى مهندس او فني زراعي وسباك وعماله زراعيه
    وبعض المعدات مثل اله رش المبيدات واله جز الاعشاب اضافه للاعلان
    بين فتره وفتره في الصحف المحليه لتوسيع دائره الخدمه وبالتالي زياده
    الدخل ان شاء الله
    **********
    8- صيانه مكيفات السيارات وتعبئه فريون
    ... دوره راس المال / ــــــــــــــــــ
    .... عدد العمــــــــال / 1-2
    ***********
    9- صيانه مشع تبريد المحركات ( رديتر )
    ... دوره راس المال / ــــــــــــــــــ
    ... عدد العمـــــــــال / 1
    ... نقترح اضافه رافعه كهربائيه خاصه بالريديترات لرفع وتغطيس الرديتر
    داخل حوض الفحص المائي لكشف الثقوب بعد ضغطه بالهواء كذلك تامين
    مضخه تامين غسيل داخلي للرديتر والسرندل لتكون الورشه مثاليه
    *************
    10 - صيانه كاتم صوت محركات السيارات ( كنداسه )
    ... دوره راس المال / ـــــــــــــــــــ
    ... عدد العمـــــــــال / 1
    ... نقترح اضافه رافعه كهربائيه ثابته لتسهيل العمل وزياده الدقه وسرعه
    الانجاز
    ***** *****
    11 - ورشه كبس خراطيم الفريون والهيدروليك
    .... دوره راس المال / ــــــــــــــــــ
    ... عدد العمـــــــــال / 1
    ***********
    12- تنجيد السيارات
    ... دوره راس المال /ــــــــــــــ
    ... عدد العمــــــــال / 2
    ***********

    13- ورشه زجاج ومرايا
    .... دوره راس المال / ـــــــــــــــــــــ
    .... عدد العمـــــــــال / 1-2
    *************

    14- صيانه كهرباء وسباكه المنازل
    .... دوره راس المال/ ــــــــــــــــــ
    .... عدد العمـــــــــال / 2-4
    *************
    15- تنجيد وتجديد الاثاث
    ... دوره راس المال / ــــــــــــــــ
    ... عدد العمـــــــــال / 2
    ... يعتمد هذا النشاط على تنجيد وتجديد الاثاث المنزلي والمكتبي مثل المقاعد
    ( الكنب ) والجلسات العربيه وغيره
    *************
    16- صيانه الدراجات الهوائيه
    ... دوره راس المال / ـــــــــــــــ
    ... عدد العمــــــــال / 1
    **************

    17 - ورشه صيانه اجهزه الكترونيه
    الحاسب الالي والطابعات
    ... دوره راس المال / ـــــــــــــــــــ
    ... عدد العمـــــــــال / 1-2
    ****************

    18 - نسخ المفاتيح وصيانه الاقفال
    ... دوره راس المال / ــــــــــــــــــ
    ... عدد العمـــــــــــال / 1
    **************
    19 -مكتب خدمات عامه
    ..... دوره راس المال / ــــــــــــــــــــ
    ... عدد العمــــــــال / 2-4
    .... يقصد بهذا النشاط التعقيب والمتابعه لدى الدوائر الحكوميه المختلفه
    لمعاملات المواطنين والشركات
    *******************
    20 -مكتب عقاري
    ... دوره راس المال / ـــــــــــــــــــ
    ... عدد العمـــــــال / 1-2

    ****************
    21 - مغسله سيارات يدويه فرش وتابلو
    .... دوره راس المال / ــــــــــــــــــــ
    ... عدد العمــــــــال / 2


    *********************
    22 - اتصالات وجوالات
    ... دوره راس المال / سريعه - متوسطه
    ... عدد العمــــــــال / 1-3
    ... يعتمد هذا النشاط على بيع التلفونات المحموله ( الجوال ) واجهزته
    المسانده ونقترح اضافه نشاط الصيانه واستبدال الاجهزه
    *********************

    مواضيع في المنتدى قد تهمك
    لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه

    " لاترفع رأسك من السجود وفي قلبك شيء لم تقله لله عزوجل "

  15. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    935
    Thanks
    1,030
    Thanked 698 Times in 399 Posts

    افتراضي رد: افكار لمشاريع صغيرة ناجحة جدا..

    كلام رائع و جميل

    الله يجزيك الخير

  16. The Following User Says Thank You to karam88 For This Useful Post:


 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الإسكان» توقع اتفاقيات معدلة مع البنوك الممولة لمشاريع «سكن كريم»
    بواسطة اللورد في المنتدى أردننــــــا الغالــــــــي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-16-2010, 12:50 AM
  2. افكار مشوية
    بواسطة أبو نديم في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-23-2009, 06:34 PM
  3. افكار مفيدة
    بواسطة Ayat best في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-27-2009, 08:25 AM
  4. افكار وحكم
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-11-2009, 02:55 PM
  5. أبو غيدا : لا إلغاء او توقف لمشاريع في العقبة
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى أردننــــــا الغالــــــــي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-12-2009, 08:35 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

Copyright 2009 - 2012 © Stocks Experts Network . All rights reserved
BACK TO TOP