"دار الأركان" السعودية تنهي تصنيفات "موديز" وتبقي عقودها مع وكالات التصنيف الأخرى
أرقام 23/01/2011
قال مسؤول رفيع في شركة دار الأركان العقارية، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري المدرجة بالسوق السعودية، إن الشركة أنهت العمل مع وكالة موديز لخدمات المستثمرين في وقت مبكر من شهر يناير الجاري بهدف التركيز على عمليات الشركة بشكل أساسي.

وأضاف المهندس سعود القصير مدير عام الشركة السعودية في بيان بالبريد الإليكتروني، أوردته نشرة "داو جونز"، أن الشركة لم تجدد العقد مع "موديز" ضمن سياسة الشركة في تركيز جهود الإدارة العليا والمالية على عمليات الشركة.

وكانت وكالة موديز لخدمات المستثمرين قد سحبت التصنيفات الائتمانية الممنوحة لشركة دار الأركان العقارية في الأسبوع الماضي لأسباب غير متعلقة بأعمال الشركة علما أن الوكالة كانت قد خفضت تصنيفها الائتماني للشركة السعودية إلى الدرجة Ba3 في نوفمبر الماضي.

وأضاف مسؤول الشركة أن الرغبة في إنهاء تصنيفات "موديز" جاءت من جانب الشركة وليست من جانب "موديز" مضيفا أن الشركة ستعمل على إبقاء عقودها مع وكالات أخرى مثل "ستاندرد آند بورز" (S&P) و"رام ريتنغز" (Ram Ratings) وكابيتال إنتليجنس" (Capital Intelligence).