تراجع مؤشر بورصة عمان ب 14 نقطة عند مستوى 2359 بضغط من مجموعة من الأسهم



عمان-الرأي - بلغ المعدل اليومي لحجم التداول في بورصة عمان خلال الفترة من 28/11 – 02/12 حوالي (12.5) مليون دينار مقارنة مع (15.3)مليون دينار للأسبوع السابق وبنسبة إنخفاض (18.5%)، وقد بلغ حجم التداول الإجمالي لهذا الأسبوع حوالي (62.4) مليون دينار مقارنة مع (76.5)مليون دينار للاسبوع السابق. أما عدد الأسهم المتداولة التي سجلتها البورصة خلال هذا الأسبوع فقد بلغ (86.5) مليون سهم، نفذت من خلال (27296) عقداً.
أما عن مستويات الأسعار، فقد إنخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق هذا الأسبوع إلى (2359.0) نقطة مقارنة مع (2373.2) نقطة للأسبوع السابق بانخفاض نسبته (0.6%). وعلى الصعيد القطاعي فقد إنخفض الرقم القياسي لالقطاع المالي بنسبة (0.02%) , و إنخفض الرقم القياسي لقطاع الخدمات بنسبة (0.82%) , و إنخفض الرقم القياسي لقطاع الصناعة بنسبة (0.99 %)
حركة السوق
ولدى مقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة أسهمها لهذا الأسبوع والبالغ عددها (189) شركة مع إغلاقاتها السابقة، فقد تبين بأن (62) شركة قد أظهرت ارتفاعاً في أسعار أسهمها، بينما انخفضت أسعار أسهم (103) شركة و اسقرت اسعار(24) شركه
و بتحليل حركة السوق ملخص التداول الأسبوعي :-
الأحد 28/11
بلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 12 مليون دينار وانخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق هذا اليوم إلى 2357 نقطة بانخفاض نسبته 0.68 % وقد تراجع البنك العربي بنسبة 0.83 % وسهم مناجم الفوسفات بنسبة 1.75 % .
الاثنين 29/11
واصل المؤشر تسجيل الخسائر لليوم التالي على التوالي وانخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق هذا اليوم إلى 2350 نقطة مسجل تراجع بنسبة 0.27 % وذلك مع استمرار عمليات البيع المكثفة لمجموعة كبيرة من الأسهم لتغلق عند مستوياتها الدنيا .
الثلاثاء 30/11
تمكن المؤشر من تحقيق مكاسب طفيفة حيث بلغت ما نسبته 0.16 % ليغلق عند مستوى 2355 نقطة وبحجم تداول 17 مليون دينار وقد كانت كميات التداول نشطة على سهم الاتحاد للاستثمارات المالية و شركة الاتحاد لتطوير الأراضي وشركة التجمعات المتخصصة للاستثمار.
الأربعاء 1/12
عاود المؤشر انخفاضه ليغلق عند مستوى 2345 نقطة محققا تراجع ما نسبته 0.40% وبحجم تداول حوالي 12 مليون دينار.
الخميس 2/12
ارتفع الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق هذا اليوم عند مستوى 2358 نقطة مرتفعا بنسبة 0.59% وذلك مع تحقيق سهم البنك الأهلي لمكاسب جيدة لهذا الأسبوع ليغلق عند مستوى سعر 1.93 محققا الحد الأعلى له في هذه الجلسة وبحجم تداول بلغ 123 ألف سهم .
القيمة السوقية و مؤشرات حجم التداول
أما بالنسبة للقيمة السوقية للسوق ، فقد أنخفضت إلى 21.283 مليار دينار اي بنسبة 0.16% عن مستواها في الأسبوع السابق . أما فيما يتعلق بمؤشرات حجم التداول خلال الأسبوع ، فقد اظهر المعدل اليومي لعدد الأسهم المتداولةانخفاضا بنسبة 10.55 % عن مستواه في الأسبوع السابق لينخفض إلى16.431 مليون سهم في حين أنخفض المعدل اليومي لقيمة الأسهم المتداولة بنسبة 22.8 % ليصل الى11.628 مليون دينار.
المساهمة القطاعية
في حجم التداول
وعلى صعيد المساهمة القطاعية في حجم التداول، فقد احتل القطاع المالي المرتبة الأولى حيث حقق ما مقداره (39.4) مليون دينار وبنسبة (63.1%) من حجم التداول الإجمالي، وجاء في المرتبـة الثانيـة قطاع الخدمات بحجم مقداره (14.8) مليون دينـار وبنسبـة ( 23.7%)، وأخيراً قطاع الصناعة بحجم مقداره (8.2) مليون دينار وبنسبة (13.2 %)
الأسواق العربية
السوق السعودي يرتفع 0.42% في آخر جلسات الأسبوع ويحافظ على تواجده فوق مستوى الـ6300 نقطة
ارتفع المؤشر العام للسوق السعودي بنحو 0.42% فى الجلسة الأخيرة من الأسبوع والأولى من شهر ديسمبر كاسباً 26 نقطة ليؤكد على تواجده فوق مستوى الـ6300 نقطة حيث أغلق المؤشر عند النقطة 6344، وعلى أثر ذلك ارتفعت مكاسب المؤشر إلى 223 نقطة منذ بداية العام بنسبة ارتفاع بلغت 3.64%.وكان السوق قد سجل تراجعاً فى الجلسة الأخيرة من نوفمبر ليخسر 13.9 نقطة فى جلسة أمس بعد 3 جلسات متوالية من الارتفاع كسب المؤشر خلالهم 41 نقطة، لينهى تعاملاته الشهرية على تراجع طفيف بلغت نسبته 0.55%.
وتراجع المؤشر العام فى مستهل التعاملات ليلامس النقطة 6315 وهى الأدنى له خلال الجلسة غير أنه نجح بعدها فى تدشين رحلة صعود لامس خلالها النقطة 6356 قبل أن يقلص جزءا من مكاسبه وينهى التعاملات عند النقطة 6344.وارتفعت قيم التداولات بنهاية الجلسة لتسجل مستويات أعلى من الـ2 مليار ريال حيث بلغت 2.5 مليار ربال
وأنهت البورصة في أبوظبي طريق الخسائر الذي سلكته في وقت مبكر من التداولات في حين عزز المؤشر في دبي أرباحه بعد مكاسب متواضعة بداية الجلسة.
وارتفع المؤشر في دبي حوالي 1.15 % بدعم من الأسهم القيادية خاصة «إعمار» الذي ارتفع 1.38 %، ومركز دبي المالي 2.63%.
أما في أبوظبي فقد نجح المؤشر بالإغلاق مرتفعاً حوالي 0.58 % بدعم من أغلب القطاعات لاسيما القطاع العقاري وقطاع الطاقة.
وتحسنت نوعاً ما أحجام وأقيام التداول حيث بلغت في أبوظبي 133 مليون درهم بينما بلغت قيمة التداولات في دبي حوالي 122 مليون درهم.
ودخلت الأسواق الإماراتية في عطلة مدتها أربعة أيام اعتباراً من يوم الخميس الماضي ولغاية الاثنين المقبل بسبب عطلة عيد الإتحاد وعطلة رأس السنة الهجرية.
تنويه
هذه الوثيقة تم إعدادها من قبل شركة بيت الاستثمار العالمي- الأردن («الشركة») لغايات توفير المعلومة فقط، ولا يجب أن تعتبر بمثابة مشورة و/أو توصية في مجال الاستثمار، كما انه لا يجوز بأي حال من الأحوال إعادة طباعة، أو نشر، أو نسخ، أو توزيع هذه الوثيقة بأي طريقة دون موافقة الشركة الخطية المسبقة. جميع المعلومات والآراء الواردة في هذه الوثيقة قد تم نشرها بحسن نية وقد تم استيفاؤها من مصادر موثوقة، وان الشركة غير مسؤولة عن صحة ودقة المعلومات الواردة أعلاه، حيث أن مخاطر الاستثمار، وبالتالي الأرباح، المتوقعة الواردة في هذا التقريرهي لغايات التوضيح فقط ولا يمكن الاعتماد عليها و/أو إعتبارها كحد أقصى للأرباح/ الخسائر الممكن تحقيقها. كما أن جميع الآراء الواردة أعلاه خاضعة للتعديل دون أي إشعار. وعليه فان أياً من الشركة أو موظفيها لا يتحملا أية مسؤولية عن أي خسارة و/أو ضرر قد ينشأ عن الاستناد لبعض و/أو لجميع المعلومات الواردة في هذا التقرير.