فصل بريطاني بدين من العمل خوفاً من وقوعه على أحد زملائه

لندن - ي ب ا
فصلت شركة تعمل في مجال صناعة المعدات المكتبية في بريطانيا موظفاً في الحادية والخمسين من العمر يعاني من زيادة مفرطة في الوزن، خوفاً من وقوعه فوق أحد زملائه.
وقالت صحيفة «ديلي اكسبريس» يوم الثلاثاء إن القيمين على الشركة خافوا من احتمال وقوع باري فاورز عن منصة أثناء ممارسة عمله وسحق أي موظف آخر يقف تحتها، وقرروا لهذا السبب الاستغناء عن خدماته. وأضافت أن باري، الذي يزن أكثر من 190 كيلوغراماً وكان يتقاضى من الشركة راتباً مقداره 290 جنيهاً استرلينياً في الأسبوع بعد اقتطاع الضرائب، ترك العمل ويعيش الآن على الإعانة المخصصة من قبل الحكومة البريطانية للباحثين عن العمل ومقدارها 21.65 جنيها استرلينياً في الأسبوع.
وأشارت الصحيفة إلى أن باري اشتكى من أنه كان يضطر للصعود على منصات طولها أكثر من متر للوصول إلى المعدات وتثبيت قطع الغيار في المكاتب، وخاف مسؤولو الشركة من أن يفقد وعيه بسبب معاناته من مرض السكري أو يتعرض لأزمة قلبية وهو على المنصة ويسقط فوق أحد زملائه. وقالت الصحيفة إن دائرة العمل ما تزال تعتبر باري مؤهلاً للعمل رغم أنه يعاني من الذبحة الصدرية والسكري وأوجاع الظهر وأعراض القولون العصبي.