warning مرحباً بزائرنا ، يبدو أنك لم تقم بالتسجيل بعد ، يسعدنا إنضمامك لنا
أهلا وسهلا بك إلى شبكة خبراء الأسهم.
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    متداول محترف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    65,788
    Thanks
    54,916
    Thanked 43,684 Times in 23,531 Posts

    افتراضي واشنطن هددت بعزل الفلسطينيين اذا رفضوا الانتقال للمفاوضات المباشرة...

    عشراوي تكشف لـ'القدس العربي' بأن واشنطن هددت بعزل الفلسطينيين اذا رفضوا الانتقال للمفاوضات المباشرة... والضغوطات وصلت الى حد الابتزاز ولم يستطع اي نظام عربي ان يقول لا
    وليد عوض:
    8/1/2010


    رام الله ـ 'القدس العربي'كشفت الدكتورة حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لـ'القدس العربي' الجمعة بأن الادارة الامريكية هددت بعزل الفلسطينيين اقليميا ودوليا اذا رفضوا الانتقال للمفاوضات المباشرة، مشيرة الى ان ضغوطا كبيرة مورست على الرئيس الفلسطيني محمود عباس والدول العربية من اجل الموافقة على الذهاب للمفاوضات المباشرة.
    وكانت لجنة المتابعة العربية للسلام وافقت الخميس خلال اجتماعها بالقاهرة بحضور عباس على الذهاب للمفاوضات المباشرة مع ترك موعد انطلاقتها للجانب الفلسطيني.
    وقالت عشراوي لـ'القدس العربي' الجمعة 'والله كانت هناك ضغوطات قوية جدا'، مضيفة 'انا بتاريخ المفاوضات لم ار مثل هذه الضغوطات على الجانب الفلسطيني بصراحة'. وانتقلت للجانب العربي'، مشيرة الى ان الاوروبيين مارسوا ضغوطا قوية كذلك من اجل الانتقال للمفاوضات المباشرة مع اسرائيل حسب طلب الولايات المتحدة الامريكية.
    وحول طبيعة الضغوطات قالت عشراوي 'الضغوطات وصلت الى حد الابتزاز. بمعنى اذا الولايات المتحدة الامريكية تريد ان تساعد الفلسطينيين للوصول الى حل الدولتين على الفلسطينيين ان يدخلوا للمفاوضات والا لن يكون هناك دعم امريكي، حتى وصل الامر الى التلميح الامريكي بشأن الدعم العربي والدولي'، مضيفة 'كلها كانت ضغوطات على الفلسطينيين باتجاه انه لا احد سيقف معكم او يدعمكم اذا قلتم لا'.
    وكشفت عشراوي بان الادارة الامريكية عملت من اجل عزل الجانب الفلسطيني اذا رفض الدخول في المفاوضات المباشرة وقالت ' الامريكان عملوا على ان يعزلوا الجانب الفلسطيني اذا قال لا، وعليه ان يتحمل مسؤولية كبيرة'، مضيفة 'وهذا امر ليس سهلا، هذه مسؤولية عن شعب'.
    واوضحت عشراوي بان الجانب الفلسطيني تعرض لضغوط اقتصادية كذلك مثل التلميح بوقف المعونات الدولية عن السلطة الفلسطينية.
    واوضحت عشراوي بان 'هناك حاجة امريكية وحاجة اسرائيلية' للانتقال للمفاوضات المباشرة، مضيفة 'اسرائيل استغلت الحاجة الامريكية، والان الوضع العربي كما نعلم جميعا وضع صعب ووضع في مرحلة تراجع وضعف. وواضح انه ما في اي نظام عربي استطاع ان يقول لا للولايات المتحدة بغض النظر عن اي مزاودات او اي حديث علني'، منوهة الى ان العرب تعاملوا مع المطلب الامريكي بالانتقال للمفاوضات المباشرة 'بمفاهيم المصالح وبمفاهيم المنطقة بكامها'.
    واكدت عشراوي بأن هناك قضايا اقليمية اجبرت لجنة المتابعة العربية للسلام على الموافقة على الانتقال للمفاوضات المباشرة. وقالت 'في قضايا اقليمية دخلت على الخط. القضية ليست قضية فلسطينية فحسب، فهناك مصالح ذاتية قطرية ومصالح اقليمية وعلاقات محلية ودولية. وفي هناك مقايضات تحصل، وواضح الآن ان القضية الفلسطينية دخلت معتركا معقدا جدا'.
    وحول اذا ما نعكس الوضع في افغانستان والعراق وما تواجهه واشنطن هناك على القضية الفلسطينية قالت عشراوي 'العراق وافغانستان وايران ولبنان وسورية والعلاقات العربية العربية كلها دخلت مع بعضها البعض والدور الامريكي وتركيا. ما في اي شيء الا أثر على صنع القرار الان في ظل تركيبة معقدة جدا من العلاقات والمصالح والتخوفات التي لعبت عليها الولايات المتحدة واستغلتها'.
    وبشأن اعتبار موافقة لجنة المتابعة العربية الخميس على الذهاب للمفاوضات المباشرة مع اسرائيل كضوء اخضر للرئيس الفلسطيني محمود عباس للانتقال لها مثل ما تريد واشنطن وتل ابيب قالت عشراوي 'انا لا اقول انه ضوء اخضر انا اقول ان الدول العربية حاولت مجاراة الولايات المتحدة الامريكية وعدم القول لا لها'، مشددة على ان متطلبات الانتقال للمفاوضات المباشرة ما زالت قائمة، وقالت 'ما زالت المتطلبات قائمة لا يجوز ان تكون هناك اية مفاوضات اذا لم يكن هناك التزام اسرائيلي بمرجعية لعملية السلام وسقف زمني لانهاء المفاوضات ووقف الاستيطان'.
    وشددت عشراوي على أن المفاوضات غير المباشرة مع اسرائيل لم تحرز اي تقدم، وقالت 'المفاوضات التقريبية مع اسرائيل لم تؤد الى اي شيء، والاسرائيليون لم يقدموا اية اجابات على الاسئلة الفلسطينية بشأن ملفي الحدود والامن '.
    وعن الخطوة الفلسطينية المنتظرة بعد الموافقة العربية على الانتقال للمفاوضات المباشرة وترك تحديد موعد انطلاقتها لعباس قالت عشراوي 'الخطوة التالية يجب تقييم الامور ومعرفة ما اذا كان هناك اي ضمانات اعطيت ـ للجانب الفلسطيني والعربي - واستمرار التنسيق، ولكن القرار يجب ان يؤخذ على ضوء كل المعطيات'، مشيرة الى عدم جدوى المفاوضات في ظل الحديث الاسرائيلي بانه لا توجد امكانية لوقف الاستيطان ولا لمفاوضات تشمل اللاجئين والقدس.
    واكدت عشراوي بان اللجنة التنفيذية ستعقد اجتماعا خلال الايام القادمة لاتخاذ موقف نهائي بشأن الانتقال للمفاوضات المباشرة، مشيرة الى ان هناك ضمانات امريكية اعطيت هنا وهناك على حد قولها.
    وكانت لجنة المتابعة العربية لمبادرة السلام وافقت الخميس على الذهاب للمفاوضات المباشرة في حين تركت توقيت بدئها لعباس.
    وقال رئيس لجنة مبادرة السلام العربية الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني إن لجنة مبادرة السلام العربية وافقت على الدخول في المفاوضات المباشرة مع إسرائيل، مع ترك تقدير الوقت للرئيس محمود عباس.
    وأضاف بن جاسم في مؤتمر صحافي مع أمين عام الجامعة العربية عمرو موسى في ختام اجتماع اللجنة بمقر الجامعة العربية في القاهرة 'انه تقرر إرسال خطاب إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتضمن شرحا واضحا للموقف العربي بشأن أسس بدء المفاوضات المباشرة وبعض الأسس والثوابت التي يجب توافرها في عملية السلام برمتها.'
    وقال إن الخطاب الذي أرسل لأوباما يأتي أيضا ردا على خطاب من الرئيس باراك أوباما للرئيس محمود عباس والذي قام الرئيس عباس بإطلاع اللجنة عليه.
    وأوضح أن السفيرة الأمريكية في القاهرة مارغريت سكوبي قد تسلمت الرسالة بالفعل خلال زيارتها للجامعة العربية عقب الاجتماع فورا، وقال 'إننا لم نتحدث عن متى وكيف تبدأ المفاوضات المباشرة، لأن الجانب الفلسطيني معني بهذا الأمر، ومعني بتحديد الظروف الملائمة لهذه المفاوضات'.
    وأضاف بن جاسم 'أن الرسالة تتضمن أيضا تأييدا للدور الأمريكي الفعال، رغم عدم وجود نتائج، ورغم النوايا الأمريكية للوصول لنتائج .'
    وأضاف أن الرسالة تتضمن بعض الثوابت التي وردت في الاتفاقية التي طرحت في عهد الرئيس بيل كلينتون خلال مفاوضات طابا ولم توقع، وكذلك بعض المبادئ التي وردت في خطاب أوباما أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تضمنت القضايا الخمس (المياه والحدود واللاجئين والقدس والامن).
    وتابع 'تحدثنا عن جداول زمنية للمفاوضات المباشرة، وأشرنا إلى أن رسالة أوباما فيها إيجابيات تصلح أرضية للمفاوضات'، لافتا إلى ان اللجنة لم تتحدث عن متى وكيف تبدأ المفاوضات المباشرة، لأن هذا أمر متروك للجانب الفلسطيني.
    وقال بن جاسم نحن متأكدون من عدم جدية الجانب الإسرائيلي في عملية السلام، فهو يريد تضيع الوقت، وفي الوقت ذاته نحن واثقون في جدية أمريكا ونوايا الرئيس الأمريكي للوصول لسلام ولكن هل تستطيع أن تحقق ذلك؟، وهذا لن نستطيع أن نقوله بالنيابة عنهم.
    وأقر بن جاسم بأنه كان هناك رفض من قبل اللجنة للدخول في محادثات مباشرة، ملمحا إلى أن التغير في الموقف جاء بسبب الوضع العربي والوضع الذي يحيط بالدول العربية.
    وأردف 'سواء دخلنا مباحثات مباشرة أو غير مباشرة لن تكون هناك نتائج ما دام نتنياهو موجودا، ولكننا نريد أن نثبت للعالم أننا مع السلام، دون تفريط في الثوابت، ولكن هناك متطلبات لعملية السلام، إذا وافق الجانب الإسرائيلي على القيام بها أهلا وسهلا'.
    وقال 'لقد أرفقنا اقتراحا يتضمن رؤيتنا لشكل المفاوضات النهائية مع ضرورة جدول زمني والنقاط التي ستبحث في المفاوضات المباشرة'. وأضاف دعونا إلى أن تكون رسالة الرئيس أوباما للرئيس الفلسطيني إطارا لعملية المباحثات. وقال 'لقد أرفقنا اقتراحا يتضمن رؤيتنا لشكل المفاوضات النهائية مع ضرورة جدول زمني والنقاط التي ستبحث في المفاوضات المباشرة' .
    وردا على سؤال حول موضوع وجود ضمانات أمريكية اختلف الشيخ حمد مع موسى في هذه المسألة فقد رأى الشيخ حمد أن العرب لا يمتلكون ضمانات، ولكن آمالا، وقال 'لدينا مخاوف، ولكن سواء مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة نتنياهو والإسرائيليون يفعلون ما يشاؤون على الأرض، والأمل في وقف ذلك هو بدء مفاوضات جادة هل يمكن أن ننجح؟ لا أعلم، في حين رأى موسى أن ما ورد في خطاب أوباما فيه إشارة لضمانات أمريكية.
    وقال بن جاسم 'يجب أن يكون لدى العرب رؤية واضحة لمستقبلنا الاقتصادي والسياسي، نرى التكتلات، لا توجد تجارة بينية، هناك خلافات تافهة وتغير المزاج بين فترة وفترة، وقال 'إن إسرائيل ليست أقوى منا، ولكن تنقصنا وحدة الصف' .
    ومن جهته، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، إننا 'نصرّ على الدخول في المرحلة النهائية للمفاوضات، ولا نريد مفاوضات مطولة تتيح استمرار الاستيطان، والممارسات الإسرائيلية'.
    وأضاف: 'أوضحنا للولايات المتحدة أن المفاوضات مباشرة أو غير مباشرة تتطلب متطلبات وأسسا محددة'، معتبرا 'أن القضية ليست في لفظ شروط أو متطلبات'.
    واستدرك قائلا: 'إننا نعلم أن نتنياهو غير جاد، ولكن نخاطب الولايات المتحدة، كما تخاطبنا، ولن ندخل مفاوضات كالسابق بدون حد زمني، وبدون مرجعية، ولن نترك الأمور تسير كما هي على الأرض'.
    وقال إن 'الإسرائيليين يلعبون لعبة سياسية من خلال كسب الوقت، وهذا ما نحاول منعه من خلال العمل على إثبات عدم جديتهم'.

  2. The Following User Says Thank You to متواصل For This Useful Post:


 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خضيرة : نريد الانتقام من برشلونة
    بواسطة سعد 300 في المنتدى الصالـــة الرياضيـــــة
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-11-2010, 08:13 PM
  2. مسؤول عراقي يبيع أجهزة كمبيوتر أرسلتها واشنطن هدية للمدارس في مزاد علني
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الأخبــــــــار السياسية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-29-2010, 11:03 AM
  3. عين العقل =-الانتقاء الجيد مهم في هذه المرحلة ..
    بواسطة السالم سس في المنتدى الأسهم الأردنية Amman Stock
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-05-2010, 11:28 PM
  4. فهمي شبانة.. الرغبة في الانتقام؟
    بواسطة AnAs في المنتدى الأخبــــــــار السياسية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-21-2010, 07:43 AM
  5. الأطباء ينصحون بغسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الصـحــــة والـغـــــذاء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-22-2009, 10:33 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

Copyright 2009 - 2017, Stocks Experts Network. All rights reserved
BACK TO TOP