سقف وواجهات ستاد نهائي المونديال من صنع الشركة السعودية

مفاجآة المونديال.. الفوفوزيلا من منتجات سابك




حبيب الشمري من الرياض
سجلت السعودية حضورا لافتا في مونديال جنوب إفريقيا الذي اختتم البارحة الأولى، لكن ليس على الصعيد الرياضي المباشر، بل من الجانب الصناعي بعد أن كشف عملاق البتروكيماويات العالمي شركة "سابك" أن منتجاتها استخدمت في أسقف وجوانب الملعب الرئيس للنهائي وملاعب أخرى، إضافة إلى أن أبواق الفوفوزيلا التي كانت العلامة الفارقة في المونديال مصنعة من منتجات الشركة.
وقالت "سابك" أمس، إن منتجها "ليكسان" وهو عبارة عن ألواح بولي كاربونات غطى ملعب المباراة النهائية وظلل مدرجاته، حيث استخدم منه على مساحة 14 ألف متر مربع. وتقول الشركة إن هذه الألواح تتميز بالشفافية وخفة الوزن والمتانة في الوقت ذاته، وإن تصميمها الفريد ضمن الراحة والأمان لمئات الآلاف من حضور المباريات. وتبين أيضا أن أبواق الفوفوزلا مصنعة من منتج البولي إيثيلين عالي الكثافة، وهو من إنتاج شركة سابك السعودية التي تنتج منتجات أخرى لها استخدامات عديدة. ووفق وصف الشركة، فإن الألواح صممت بعناية فائقة وأسلوب جمالي بديع جعلها تبدو وكأنها ينابيع مياه متدفقة، وجمعت كل مقومات الراحة لمرتادي الملعب الذي يتسع لنحو 95 ألف مشجع، فضلا عن مواكبتها لمتطلبات السلامة البيئية. يذكرأن منتجات الليكسان استخدمت في ملاعب أخرى أثناء المونديال هي ملاعب: موسى مابهيدا في ديربان، وستاد بيتر موكابا في بولو كواني، علما بأن تصميم المنتج السعودي حائز على جائزة التميز والأمان.
وقالت الشركة السعودية أمس إن مشاركتها في المونديال حققت أهدافا كثيرة لم تحتسب على ساعة الملعب ولم يكن لها تأثيرفي نتيجة المباراة التي ذهبت إلى الثيران الإسبانية، لكن التأثير كان في مئات الملايين من الجماهير التي شاهدت المباراة أو التي سمعت أصوات الفوفوزيلا.