ساركوزي يأسف للوجه الكارثي للمنتخب في جنوب إفريقيا


باريس : الفرنسية
أسف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اليوم الاثنين "للوجه الكارثي" الذي ظهر به منتخب كرة القدم في مونديال 2010 في جنوب إفريقيا مؤكدا انه هو من طلب رحيل "المسؤولين".

وقال في برنامج على قناة التلفزيون الثانية "الوجه الذي قدمه منتخب فرنسا في جنوب إفريقيا.. كارثي. أنا قلت: يجب إن يرحل المسئولون. ها هم رحلوا ألان ولن نحرجهم في شيء. واللاعبون يجب إلا يحصلوا على المكافآت ولم يحصلوا عليها بالفعل".

وسئل ساركوزي لماذا استقبل المهاجم تييري هنري فور عودة المنتخب من جنوب إفريقيا اثر خروجه من الدور الأول، فأجاب "لقد ارتدى هنري قميص منتخب فرنسا 124 مرة بكل أخلاص. انه اللاعب الذي سجل اكبر عدد من الأهداف في تاريخ المنتخب، وهذا له حساباته"، مؤكدا إن اللاعب طلب مقابلته.

وكان ساركوزي أرسل سيارة خاصة إلى المطار لإحضار هنري إلى قصر الاليزيه ما أثار عدة علامات استفهام. يذكر إن فرنسا أنهت مشاركتها في المونديال في المركز الرابع الأخير على لائحة ترتيب المجموعة الأولى برصيد نقطة واحدة بعد إن تعادلت مع الاوروغواي صفر- صفر ثم خسرت أمام المكسيك صفر-2 وجنوب إفريقيا 1-2.