الشورى يوصي هيئة سوق المال بمعرفة أسباب المضاربة على أسهم التأمين




الرياض : واس
وافق مجلس الشورى خلال جلسته العادية السادسة والثلاثين التي عقدها اليوم برئاسة الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ رئيس المجلس بالأغلبية على قيام هيئة السوق المالية بالتعاون مع مؤسسة النقد العربي السعودي بدراسة شركات قطاع التأمين وسلوك المستثمرين بخصوصها وذلك لوضع الضوابط النظامية التي تحد من المضاربة في أسهم هذا القطاع مستقبلاً.

كما وافق المجلس بعد أن استمع إلى وجهة نظر لجنة الشؤون المالية بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم تجاه التقرير السنوي لهيئة السوق المالي للعام المالي 1428/1429هـ التي أبدوها في جلسة ماضية على إلزام الشركات المرخصة للأعمال الاستثمارية ( البنوك الاستثمارية وشركات الوساطة ) من قبل الهيئة بتخصيص حصة من رأس مالها بما لا يقل عن 10% للمتاجرة في أسهم الشركات المدرجة في السوق من خلال محفظة خاصة بها وذلك لتعزيز ثقافة الاستثمار المؤسسي والتدرج في القيام بدور "صانع سوق ".

وأكد الدكتور محمد بن عبدالله الغامدي الأمين العام لمجلس الشورى بعد ختام الجلسة أن المجلس يشارك الهيئة في رؤيتها التي تسعى إلى رفع كفاءة السوق المالية وتعزيز قدرتها التنافسية ليتسنى لها القيام بدوريها الإشرافي والرقابي على السوق وإحكام تطبيق اللوائح والقواعد والتعليمات اللازمة لتنظيم العمل في السوق.

ولفت إلى أن المجلس سبق له تقديم رؤية متكاملة لأوضاع السوق المالية في المملكة خلال السنوات الماضية التي أعقبت الانخفاضات المتوالية وتم رفعها للمقام السامي ، موضحاً أن المجلس يؤكد من خلال ما أقره خلال جلسة اليوم على أهمية حماية المستثمرين من مخاطر السوق والعمل على تعزيز العدالة والشفافية والإفصاح بما يخدم المتعاملين فيه ويوفر بيئة آمنة وجاذبة للاستثمار.

وأوضح أمين عام مجلس الشورى أن المجلس انتقل بعد ذلك لمناقشة تقرير لجنة الشؤون التعليمية والبحث العلمي بشأن مشروع مذكرة تعاون تعليمي وعلمي بين وزارة التعليم العالي في المملكة ووزارة التعليم في جمهورية الأرجنتين.
وبعد المناقشات وافق المجلس بالأغلبية على مشروع المذكرة التي تقع في ست عشرة مادة ، وتشجع المذكرة على تعزيز أواصر العلاقات في المجال العلمي والتعليمي والبحثي بين البلدين عبر الزيارات المتبادلة وإتاحة فرص التدريب المشترك وتبادل المعلومات حول الدرجات التعليمية والأنظمة التعليمية بهدف الاعتراف بها بشكل متبادل ،كما يشجع مشروع المذكرة الطرفين على تعليم اللغة العربية والإسبانية ،وفتح مجالات الترجمة للأعمال العلمية والبحثية بين البلدين.
واستمع مجلس الشورى إلى تقرير لجنة الإدارة والموارد البشرية بشأن التقريرين السنويين للمؤسسة العامة للتقاعد للعامين الماليين 1427/1428هـ - 1428/1429هـ.
وقد أبدى الأعضاء عدداً من الملحوظات على تقرير اللجنة حيث وافق المجلس على إعادة التقرير للجنة لمزيد من الدراسة.
كما ناقش المجلس تقرير لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية بشأن التقرير السنوي للرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء للعام المالي 1428/1429هـ.
وأفاد معاليه أن المجلس سيستكمل مناقشة التقرير في جلسته المقبلة بإذن الله تعالى.