صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 31 إلى 42 من 42

الموضوع: نفثة في ذكرى نكبة ال 48

  1. #31
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,636
    Thanks
    54,731
    Thanked 43,350 Times in 23,983 Posts

    افتراضي رد: نفثة في ذكرى النكبة الثاني والستين

    في الذكرى يوم الأرض الخالد

    دَعِي الأحزانَ يا أمِّي وغذِّيـني بعشق الأرض يزهرُ في شراييني

    ولا تبكي على مـاض ٍ ُيعـذبنا فـما العبراتُ بعد اليوم تجديني

    دعيني انسجُ الثكناتُ من لحمي إذا هَّبت ريـاحُ الغـزو تغزوني

    دعي صدري عل الطرقاتِ متراسا يصـد النار مهما النـار تكويني

    لتبقى خضرة الزيتون في وطني ويبقى الصوت في ارضي فلسطيني

    كفى حزنا، أيا أماه وامـتشقي دمي درعا من الطلـقات يحـميني

    قفي أماه رغم الجـرح شامخة وردي القهر عن زرعـي وزيتوني

    وصبي الدم فوق الأرض ملتهبا يصـد كيـان مغتصـب يعـاديني

    كرهت الدم والأحزان مذ صغري فكيـف الدم فـي عينيك يشـفيني

    وكيف العشق مزقنـي وعذبـني بـحق العشق يـا أمـاه ضـميـني

    وان هجمت على حقلي مجـنزرة فمـن عيـنـيك أحـجارا لتهديني

    وإن سكنت رصاصات العدى قلبي فبـالنسرين والـزيتون غـطيـني

    ولا تمشي وراء النـعش باكيـة ولا تدعـي عـذارى الحـي تبكيني

    لأني مت فوق الأرض مبتسـما فهـذا المـوت ميـلادي وتكـويني

    وهذا الموت يبني جسر عودـتنا لأرض القـدس نرجع مجـد حطين

    تبرعم لوزك الزهري في جسدي وأمسى القـلب أوراقـا مـن التين

    أنا ارض أنا شجـر ، أنـا زرع دم الـزيتون بعـضا مـن شراييني

    فكيف تصـادر الشريان في قلبي وكيف تجـز مـن جسدي بساتيني

    حرمت الشيخ حقلا عاش يزرعه أذقت الابـن أنـواء الـزنازيـن

    هدمـت منازلي جورا وغـطرسة وبالتـطويـر والتعمـير تغرينـي

    صـلبت الحـق يا محتل مغتصبا فـأيُّ الـنار عـن حقي ستثـنيني

    دم الشهداء في عـنقي سأحمله فيـا أمـاه فانتفـضي ولاقـينـي

    لننشرها زهــور الدم ساخنة كما الـنيران في ثغـر البراكـين

    رباط الـدم يا أمـاه يـربطـنا فـلا تخشي رصـاصات السلاطين

    وكـم آذار يـا شعبي سيجمـعنا بعرس الأرض في اليوم الثلاثين!!

    القصيده للشاعر .........
    (نزيه حسون ــ شفاعمرو)

  2. The Following 2 Users Say Thank You to متواصل For This Useful Post:


  3. #32
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,636
    Thanks
    54,731
    Thanked 43,350 Times in 23,983 Posts

    افتراضي رد: نفثة في ذكرى النكبة الثاني والستين

    النكبة الفلسطينية والفردوس المفقود
    ستة أجزاء
    عارف العارف



    هذا الكتاب العظيم (المكون من ستة مُجلدات) الذي يعد من أفضل وأشمل ما كتب عن النكبة الفلسطينية حسب الرواية العربية. مؤلف هذا الكتاب (الأستاذ عارف العارف) من أفضل من أنجبت فلسطين ومن أكثرها موهبة وعطاء ووفاء لفلسطين وشعبها.

    المُجلد الأول (386 صفحة)
    ما جرى في فلسطين من اليوم الذي صدر فيه قرار التقسيم 29 تشرين الثاني 1947 الى اليوم الذي إنتهى فيه الإنتداب البريطاني وإنسحاب الجيش البريطاني من البلاد.

    المُجلد الثاني (204 صفحة)
    منذ دخول الجيوش العربية في 15 ايار 1948 الى اول يوم بدأت فيه الهدنة في 11 حزيران 1948

    المُجلد الثالث (285 صفحة)
    أخبار المعارك التي جرت بعد الهدنة الأولى وما جرى غضونها حتى إستئناف القتال في 9 تموز 1948 وما قبل بداية الهدنة الثانية

    المُجلد الرابع (198 صفحة)
    معارك النقب الأخيرة، مؤتمر أريحا، إتفاقيات الهدنة في رودوس والخسائر بالأرواح والأملاك.

    المُجلد الخامس (175 صفحة)
    نص قرار التقسيم،مؤتمر بلودان ونص الهدنات بين العرب وإسرائيل، وقضية اللاجئين.

    المُجلد السادس (303 صفحة)
    سجل الخلود لشهداء النكبة من الفلسطينيين، ومن العرب والأجانب الذين ضحوا بأرواحهم لفلسطين وشعبها - 1947 - 1952

    تحميل الجزء الأول

    http://books.ibtesama.com/code.php?f=load&sb=128&idxmc=2286&d=1

    تحميل الجزء الثاني

    http://books.ibtesama.com/code.php?f=load&sb=128&idxmc=2287&d=1

    تحميل الجزء الثالث

    http://books.ibtesama.com/code.php?f=load&sb=128&idxmc=2288&d=1

    تحميل الجزء الرابع

    http://books.ibtesama.com/code.php?f=load&sb=128&idxmc=2288&d=1

    تحميل الجزء الخامس

    http://books.ibtesama.com/code.php?f=load&sb=128&idxmc=2290&d=1

    تحميل الجزء السادس

    http://books.ibtesama.com/code.php?f=load&sb=128&idxmc=2291&d=1

    تحميل الأجزاء الستة في كتاب واحد

    http://books.ibtesama.com/code.php?f=load&sb=128&idxmc=2292&d=1


    الكتاب في 56 ميجابايت


    أتمنى لكم قراءة واعية


    الصور المرفقة الصور المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة متواصل ; 12-16-2015 الساعة 11:47 AM

  4. The Following User Says Thank You to متواصل For This Useful Post:


  5. #33
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,636
    Thanks
    54,731
    Thanked 43,350 Times in 23,983 Posts

    افتراضي رد: نفثة في ذكرى النكبة الثاني والستين

    كتاب كي لا ننسى: وليد الخالدي ...


    http://www.twtheq.com/files_uploads/...8%B1%D8%A9.pdf

  6. The Following User Says Thank You to متواصل For This Useful Post:


  7. #34
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,636
    Thanks
    54,731
    Thanked 43,350 Times in 23,983 Posts

    افتراضي رد: نفثة في ذكرى النكبة الثاني والستين





    كتاب التطهير العرقي بفلسطين






    ملخص:
    يكشف هذا الكتاب كيف جرت عمليات التطهير العرقي في فلسطين سنة 1948، وكيف كان الترحيل والتطهير العرقي جزءاً جوهرياً من استراتيجيا الحركة الصهيونية. وينقض المؤلف الرواية الإسرائيلية عن حرب 1948 ليؤكد أن طرد الفلسطينيين لم يكن مجرد هروب جماعي وطوعي للسكان بل خطة مفصلة جرى وضع اللمسات النهائية عليها في اجتماع عقده دافيد بن - غوريون في تل أبيب يوم 10/3/1948 بحضور عشرة من القادة الصهيونيين، وتضمنت أوامر صريحة لوحدات الهاغاناه باستخدام شتى الأساليب لتنفيذ هذه الخطة ومنها: إثارة الرعب، وقصف القرى والمراكز السكنية، وحرق المنازل، وهدم البيوت، وزرع الألغام في الأنقاض لمنع المطرودين من العودة إلى منازلهم. وقد استغرق تنفيذ تلك الخطة ستة أشهر. ومع اكتمال التنفيذ كان نحو 800 ألف فلسطيني قد أُرغموا على الهجرة إلى الدول المجاورة، ودمرت 531 قرية، وأخلي أحد عشر حياً مدنياً من سكانه. وهذه الخطة، بحسب ما يصفها إيلان بـابـه، تعتبر، من وجهة نظر القانون الدولي، "جريمة ضد الإنسانية".


    المؤلفون والمساهمون
    إيلان بابه، مؤرخ إسرائيلي، ومحاضر رفيع المستوى في العلوم السياسية في جامعة حيفا. وهو أيضاً المدير الأكاديمي لمعهد غفعات حبيبا لدراسات السلام، ورئيس معهد إميل توما للدراسات الفلسطينية في حيفا. وقد ألف عدة كتب، منها: A History of Modern Palestine (تاريخ فلسطين الحديثة)؛ The Modern Middle East (الشرق الأوسط الجديد)؛ The Israel/Palestine Question (قضية إسرائيل/ فلسطين).
    أحمد خليفة، باحث في الشؤون الإسرائيلية والصهيونية في مؤسسة الدراسات الفلسطينية في بيروت.


    http://www.palestine-studies.org/sites/default/files/books/toc/603.doc


    http://www.palestine-studies.org/sites/default/files/bools/toc/603.pdf
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    • نوع الملف: doc 603.doc‏ (137.0 كيلوبايت, 0 مشاهدات)
    • نوع الملف: pdf 603.pdf‏ (90.2 كيلوبايت, 0 مشاهدات)

  8. The Following User Says Thank You to متواصل For This Useful Post:


  9. #35
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,636
    Thanks
    54,731
    Thanked 43,350 Times in 23,983 Posts

    افتراضي رد: نفثة في ذكرى النكبة الثاني والستين

    لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ .. الفلسطيني في وطنه
    د. كمال إبراهيم علاونه
    أستاذ العلوم السياسية والإعلام
    نابلس – فلسطين
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    يقول اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ :
    { وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (30) }( القرآن المجيد – سورة الأنفال ) .
    الارهاب الصهيوني في الأرض المقدسة ضد المواطن الفلسطيني العربي المسلم ، يتخذ ثلاث حالات هي :
    أولا : الاثبات – الحبس أو السجن والاعتقال والحجز وتصفيد اليدين والرجلين ، وتغطية الراس وتعصيب العينين ، وما يرافقه من تعذيب بدني ونفسي وتحقيق قاس مبرمج .
    ثانيا : القتل – التخلص من الفلسطيني سواء بالاعدام المباشر باستخدام الرصاص الحي أو بقصف الصواريخ بالطائرات الحربية ( الجوية ) أو الدبابات ( البرية ) أو البوارج المائية ، في قتل فردي أو جماعي بمجزرة رهيبة تلو الأخرى .
    ثالثا : الاخراج – النفي أو الابعاد القسري عن مكان الاقامة الأصلي ( في القرية أو المدينة أو المخيم ) ، فرادى وعائلات وجماعات .
    هذا هو المكر الشيطاني الخبيث الثلاثي الأبعاد الذي تستخدمه حكومة تل ابيب الصهيونية الماكرة كعصابة مافيا اجرامية ضد أبناء الشعب العربي الفلسطيني المسلم ، ولكن الله ناصر المستضعفين في الأرض ، سينجي المؤمنين ، ويصلح بالهم ، ويختار لهم الحياة الفضلى ، إما النصر أو الشهادة ، وكلاهما نصر من الله العزيز الحكيم .
    فجاء الرد الشعبي الفلسطيني بالمقاومة الايجابية ، والرجم بالحجارة المقدسة من سجيل منضود والقذف بالزجاجات الحارقة ( المولوتوف ) والهجوم بالسكاكين واطلاق الرصاص من مسافة قريبة بعد التأكد من شخصية الغريب الطارئ على البلاد ، على جنود الشيطان الرجيم بالزيين المدني والعسكري ، في فلسطين المباركة . فأصبح المجرم المحتل في حالة هوس أمني ، وفراغ نفسي وهلع وخوف شخصي وعائلي ، يترقب دوره في استقبال السكين من الأمام أو الخلف أو قياما قعودا وعلى جنوبهم ، ثم الهروب المذعور أو بالاعتقال اللحظي قبل الطعن في الرقبة أو الصدر أو بين الرجلين كمنطقة حساسة أو جميعها أو الدهس بحادث السير الفدائي ، أو الملاحقة والمطاردة الأولية بالنفي الطوعي الاجباري لخارج البلاد . فتعادلت المعادلة الميدانية السياسية والأمنية والاقتصادية والعسكرية والنفسية ، بتوازن الرعب ، بالحالات الثلاث : الاثبات أو القتل أو الاخراج ، وفق مبدأ الند للند والمثل بالمثل والبادئ أظلم ، والجزاء من جنس العمل .
    قلا بد من المواجهة الحتمية وجها لوجه ، التي لا مفر منها للدفاع عن النفس بشتى الوسائل والامكانات المتاحة ، في حالة الاقبال لا الإدبار بصورة إلزامية ، فتخلخلت المعادلة القديمة في أيام معدودات بين الدخيل والأصيل في الأرض المقدسة ، وأصبحت معادلة قريبة من التعادل الرياضي والبشري ميدانيا على أرض الواقع . والنصر في نهاية المطاف سيكون من نصيب المواطن الصابر المحتسب المدافع عن حياته وكرامته الانسانية في ظل شريعة الغاب العدوانية من الاحتلال والمحتلين اليهود الطارئين الذين سيعودون لمواطنهم الأصلية في يوم ما ، لعله قريب إن شاء الله العلي العظيم . لتتطهر البلاد ويتخلص الثوار من الأنجاس الأشرار ويلحق بهم البوار .
    يقول الله الواحد القهار عالم الغيب والشهادة جل في علاه : { مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (41) إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (42) وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ (43) خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ (44) اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ (45) }( القرآن المجيد – سورة العنكبوت ) .
    على أي حال ، سيزول الكيان الصهيوني المصطنع ، صنيعة الاستعمار والاحتلال الاستيطان الاجنبي ، من الامبريالية الغربية والأمريكية ، في الأرض العربية الإسلامية ، الذي هو أشبه ببيت العنكبوت الواهن أمام الصفوف الشبابية الفلسطينية المؤمنة بالله ، ثم بقوة الارادة الشعبية ، المتراصة كالبنيان المرصوص لصد المكائد والخبائث الجهنمية التي ستهزم أمام فرسان انتفاضة القدس المباركة .
    والله ولي المؤمنين . سلام قولا من رب رحيم .

  10. The Following User Says Thank You to متواصل For This Useful Post:


  11. #36
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,636
    Thanks
    54,731
    Thanked 43,350 Times in 23,983 Posts

    افتراضي رد: نفثة في ذكرى النكبة الثاني والستين

    انتفاضة القدس .. والجلاء الصهيوني من الضفة الغربية

    د. كمال إبراهيم علاونه
    أستاذ العلوم السياسية والإعلام
    نابلس – فلسطين

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    يقول اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ :
    { سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (1) هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنْتُمْ أَنْ يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ (2) وَلَوْلَا أَنْ كَتَبَ اللَّهُ عَلَيْهِمُ الْجَلَاءَ لَعَذَّبَهُمْ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابُ النَّارِ (3) }( القرآن المجيد – سورة الحشر ) .
    رحيل أو جلاء أو إخلاء المستوطنين اليهود وقوات الاحتلال الصهيوني من الضفة الغربية أحادي الجانب ( الاحتلال الصهيوني ) بلا مفاوضات أو خيار سياسي بعد الفشل الذريع لهذا الخيار منذ 22 عاما .. فالخيار الانتفاضي الشعبي هو الخيار الوحيد لطرد الاحتلال ومستوطنيه ..
    وخيارات انتفاضة القدس : مشاركة شعبية بدائية ، وفعاليات نارية كمية ونوعية ، باقتحام المستوطنات اليهودية ، وضرب مواقع الحواجز العسكرية الصهيونية ، والانتفال من المرحلة الحالية لمراحل انتفاضية متقدمة ، وتحويل حياة المستوطنين لجحيم لا يطاق .
    نماذج الرحيل والجلاء والاخلاء الصهيوني السابقة من اراض غربية بفعل المقاومة الشعبية المسلحة :
    – الجلاء الصهيوني من جنوب لبنان ( ايار 2000 في عهد الجنرال ايهود باراك زعيم حكومة تل أبيب ) من حزب العمل وقائمة ما يسمى ( إسرائيل واحدة ) … .
    – الجلاء الصهيوني من قطاع غزة في أيلول 2005 – في عهد الجنرال ارئيل شارون رئيس حكومة تل أبيب من حزب كاديما ) المؤتلف من انشقاق شارون واتباعه العسكريين والسياسيين والاقتصاديين ، من حزب الليكود وبقايا من حزب العمل من العسكريين والسياسيين ..
    – الجلاء الصهيوني من الضفة الغربية المقبلة في شهر كذا في عام كذا .. بزعامة المقدم بنيامين نتنياهو رئيس الائتلاف اليمني ( العلماني الصهيوني – الديني اليهودي ) ..
    يبلغ عدد السكان الأصليين الفلسطينيين في الضفة الغربية قرابة 2.7 مليون فلسطيني . بينما يبلغ عدد السكان اليهود بمستوطنات الضفة الغربية قرابة 700 ألف مستوطن يهودي ب 160 مستوطنة يهودية وسيكون الرحيل اليهودي من الضفة الغربية المحتلة البالغ مساحتها قرابة 6 آلاف كم2 ، نحو الداخل الفلسطيني أولا والهروب الجماعي اليهودي ، لمختلف قارات العالم ، تاليا أو مصاحبا للخروج الكثيف بصورة أكثف من الاستيطان اليهودي بالضفة الغربية منذ غام 1967 .
    سيبدأ الرحيل الصهيوني طوعيا من عشرات ثم مئات المستوطنين اليهود ، من الضفة الغربية المحتلة ، ثم الاجلاء الاجباري عند استحالة توفير الأمن والاستقرار والطمأنينة النفسية للغرباء الدخلاء الطارئين ، وسيتم الرحيل أولا ربما من محافظات الخليل ونابلس والقدس المحتلة أولا وغيرها لاحقا من المحافظات الفلسطينية …
    ويمكن القول ، إن كثرة الضغط الانتفاضي العنيف من أولي الباس الشديد ، بانتفاضة القدس على مستوطنة كريات أربع بمحافظة الخليل ، وكذلك شدة الانتفاضة الفلسطينية على مستوطنة بيت إيل شمالي مدينة البيرة الفلسطينية وسط الضفة الغربية سيساهم في ادخال الرعب في نفوس المستوطنين اليهود وبالتالي جنوحهم للهرب فزعا وخوفا على جودهم الطارئ ، وكذلك الأمر بالنسبة لكثرة الضغط على مستوطنة أرئيل قرب سلفيت .
    ولن ينفع الجدار اليهودي الاسمنتي والاسلاك الشائكة في حماية المستوطنات والمستوطنين اليهود ..
    هذه المرحلة الحاسمة من التاريخ الفلسطيني المعاصر ، ستكون بداية أفول المشروع الصهيوني بصورة ملفتة للنظر .. تحت تأثير الانتفاضة الفلسطينية الثالثة المستمرة ( انتفاضة القدس ) لفترة آجلة …
    ونراه قريبا .. قريبا .. قريبا .. إن شاء الله .

  12. The Following User Says Thank You to متواصل For This Useful Post:


  13. #37
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,636
    Thanks
    54,731
    Thanked 43,350 Times in 23,983 Posts

    افتراضي رد: نفثة في ذكرى النكبة الثاني والستين

    المرحلة الفلسطينية المقبلة .. في الذكرى أل 22 – وداعا اتفاقية أوسلو
    الإلغاء وإعادة البناء .. للبقاء لا الفناء ..
    انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ

    د. كمال إبراهيم علاونه
    أستاذ العلوم السياسية والإعلام
    نابلس – فلسطين
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    يقول اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ : { انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (41) لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا وَسَفَرًا قَاصِدًا لَاتَّبَعُوكَ وَلَكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ وَسَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَوِ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنْفُسَهُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (42) عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ (43) لَا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ (44) إِنَّمَا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ فَهُمْ فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ (45) وَلَوْ أَرَادُوا الْخُرُوجَ لَأَعَدُّوا لَهُ عُدَّةً وَلَكِنْ كَرِهَ اللَّهُ انْبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُوا مَعَ الْقَاعِدِينَ (46) لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلَّا خَبَالًا وَلَأَوْضَعُوا خِلَالَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (47) لَقَدِ ابْتَغَوُا الْفِتْنَةَ مِنْ قَبْلُ وَقَلَّبُوا لَكَ الْأُمُورَ حَتَّى جَاءَ الْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَارِهُونَ (48) وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ ائْذَنْ لِي وَلَا تَفْتِنِّي أَلَا فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُوا وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ (49) إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ يَقُولُوا قَدْ أَخَذْنَا أَمْرَنَا مِنْ قَبْلُ وَيَتَوَلَّوْا وَهُمْ فَرِحُونَ (50) قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (51) قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلَّا إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَنْ يُصِيبَكُمُ اللَّهُ بِعَذَابٍ مِنْ عِنْدِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُوا إِنَّا مَعَكُمْ مُتَرَبِّصُونَ (52)}( القرآن المجيد – سورة التوبة ) .
    وورد في مسند أحمد – (ج 45 / ص 281) قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :” لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لَعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ إِلَّا مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لَأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَأَيْنَ هُمْ قَالَ بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ ” .
    مع الذكرى الثانية والعشرين لتوقيع اتفاقية أوسلو بين الجانبين الفلسطيني والصهيوني ،( 13 ايلول 1993 – 2015 م ) ، برعاية أمريكية وعربية في واشنطن ، وما تبعها من ملاحق من اتفاقية القاهرة في أيار 1994 واتفاقية نقل الصلاحيات المدنية عام 1995 ، لا بد من تقييم وتغيير الأوضاع العامة سياسيا وأمنيا واقتصاديا واعلاميا ، في فلسطين ، والعلاقة مع الكيان الصهيوني بقيادة حكومة تل أبيب ، :
    – إعلان البدء بتطبيق دولة فلسطين المحتلة على الأرض .. لإعادة وضع خريطة فلسطين على الخريطة السياسية العالمية .. وهذا يتطلب الآتي :
    إنتخابات رئاسية جديدة .. انتخابات برلمانية جديدة ..
    عدم تولى شخصية فصائلية واحدة لأكثر من مسؤولية واحدة ..
    مقر هذه الدولة في فلسطين ، وقيادتها تتوزع داخليا وخارجيا ..
    الرئيس له نائبان : نائب في الداخل ونائب في الخارج ..
    وحكومة وطنية فلسطينية تشغلها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية المنتخبة الجديدة ..
    – إعادة تشكيل م ت ف على أسس كفاحية جديدة .. هذه المنظمة الفلسطينية اصبحت تحتضر في غرفة الإنعاش السياسي .. لا بد من التغيير والتبديل ودخول فصائل إسلامية فاعلة على الساحة المحلية والاقليمية والعالمية .. عقد المؤتمر الخاص بالمجلس الوطني الفلسطيني في الخارج بعد الانتخابات العامة لهذا المجلس .. لا يمكن عقد هذا المجلس في رام الله المحتلة ..
    تبني منظمة التحرير الفلسطينية استراتيجية وطنية شاملة بمشاركة الكل الفلسطيني .. سياسيا وتنظيما وإداريا وايديولوجيا وعسكريا واقتصاديا واعلاميا وثقافيا ..
    تعقد حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية الشاملة ، أول جلسة لها في عاصمة عربية أو إسلامية أو صديقة ، وتتخذ القرارات التالية :
    – أول قرار لهذه الحكومة إعلان التعبئة القومية الشاملة .. حالة الطوارئ القصوى ..
    – وثاني قرار : إلغاء اتفاقية أوسلو كليا وملحقاتها وتبعاتها .. هذه الاتفاقيات تحطمت في عملية الجدار الواقي الصهيوني عام 2002 .. هذه الاتفاقية استخدمتها حكومة تل أبيب للتقاسم الوظيفي الإداري والمدني للفلسطينيين وتولى الجانب الصهيوني للشؤون السياسية والأمنية والاقتصادية .. اتفاقية أوسلو انتهت صلاحيتها في 4 ايار 1999 ..
    – وثالث قرار : إلغاء اتفاقية باريس الاقتصادية بين الجانبين الفلسطيني والصهيوني .. هذه الاتفاقية فشلت ما بين 1994 – 2015 .. هذه الاتفاقية أبقت على تبعية الاقتصاد الفلسطيني للاقتصاد الصهيوني ، ومكنت هذه الاتفاقية حكومة الاحتلال الصهيوني من القرصنة المالية بمعاقبة السلطة الفلسطينية بحجز أموال المقاصة والضرائب التي هي حق طبيعي اقتصادي للشعب الفلسطيني ..
    – ورابع قرار : حل السلطة الفلسطينية .. هذه السلطة الوهمية فشلت ، قدمت خدمة جيدة للشعب الفلسطيني ولم تعد تصلح الآن كونها متلقية للأوامر والابتزاز والاملاءات الامريكية والصهيونية والغربية ، فعجزت عن حماية المواطن الفلسطيني أو المسجد الأقصى المبارك ، أو الأرض الفلسطينية ، ولكنها خدمت الاحتلال اكثر مما خدمت الشعب الفلسطيني وخاصة مسألة التعاون الأمني دون مقابل .. تصعيد الاستيطان اليهودي .. القمع المبرمج للفلسطينيين ..
    الأجهزة الأمنية الفلسطينية التابعة للسلطة الفلسطينية ، قمعت المقاومة الفلسطينية والمعارضين لها بالاعتقال السياسي المفتوح ، وقطعت أرزاقهم ولاحقتهم عائليا وشخصيا ، فيما يسمى شهادة حسن السلوك ، رغم هزالها وضعفها على الأعداء ..

    السلطة الفلسطينية بحاجة لشهادة حسن سيرة وسلوك من الشعب ومن الفصائل الوطنية والإسلامية كافة ، وليس العكس ..
    فلا داعي لحصول المواطن الفلسطيني على شهادة حسن السيرة والسلوك من الأجهزة الأمنية لإنشاء مصلحة اقتصادية أو خدمية او ثقافية أو سواها ، بل يمكن أن يتم تحصيلها من الشرطة الفلسطينية والقضاء الفلسطيني ووزارة القضاء فقط لا غير ، على أسس حرمان أصحاب الجرائم والجنح والمخالفات الجنائية من شهادة حسن السيرة والسلوك ، لا على المسائل الأمنية أو الاقصاء الوظيفي أو الابعاد السياسي اللعين .. كفى .. كفى .. كفى ..
    أتمنى أن اسمع فلسطينيا واحدا يمدح السلطة الفلسطينية منذ انتفاضة الأقصى المجيدة .. سرا أو علنا باستثناء المنافقين .. كل الآراء والتوجهات الوطنية والاسلامية تذم السلطة الفلسطينية .. إذا فحل هذه السلطة الفلسطينية ذات التقاسم الوظيفي الممسوخ ، فأضحت سلطة بلا سلطة كما يرد القائمون عليها : سياسيا وإداريا واقتصاديا واعلاميا .. لقد اصبح حل السلطة الفلسطينية مطلبا شعبيا حيويا للانتقال والتغيير من هذه المرحلة الانتقالية الهشة ، لمرحلة كفاحية أخرى .. وهي دولة فلسطين تحت الاحتلال الأجنبي الصهيوني .. وما يتبعها من مطاردة فلسطينية داخلية وخارجية ، محلية وإقليمية وعالمية للكيان الصهيوني وحكومته القابعة في تل أبيب ..
    – إلغاء مبادرة ( السلام العربية ) … المطروحة في بيروت منذ 2002 .. لا قبول صهيوني لها ، وبالتالي من العار على العرب الابقاء في طرحها .. عيب أن تبقى دول عربية تستدر العطف اليهودي – الصهيوني ..
    كلمة أخيرة .. أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآَخِرَةِ
    يقول الله العلي العظيم عز وجل : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآَخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآَخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ (38) إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39)}( القرآن المجيد – سورة التوبة ) .
    فليرحل دعاة التقاسم الوظيفي الفلسطيني الصهيوني ، من أصحاب الوكالات السياسية والامنية قبل أصحاب الوكالات الاقتصادية قبل فوات الأوان ..
    لا تخافوا من المستقبل القادم .. فالمستقبل القريب والبعيد ، للشعب الفلسطيني والطائفة المنصورة .. فسيندحر الطغاة البغاة الغرباء الدخلاء الطارئون في الأرض المقدسة ، عاجلا أو آجلا ، فأهل الأرض المباركة هم أصحاب الجمعة وليسوا أصحاب السبت ..
    يقول الله الواحد القهار جل شأنه : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (10) تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (11) يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12) وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (13)}( القرآن المجيد – سورة الصف ) .

  14. The Following User Says Thank You to متواصل For This Useful Post:


  15. #38
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,636
    Thanks
    54,731
    Thanked 43,350 Times in 23,983 Posts

    افتراضي رد: نفثة في ذكرى النكبة الثاني والستين

    إخراج: روان الضامن

    النكـبة

    النكبة ترمز إلى التهجير القسري الجماعي عام 1948 لأكثر من 750,000 فلسطيني من بيوتهم وأراضيهم في فلسطين. يعتقد غالبية الناس أن النكبة بدأت عام 1948، إلا أنها في الحقيقة بدأت قبل ذلك بعقود.


    اقتباس :
    إن طرد الناس من ديارهم هو جريمة حرب، ومنعهم من عودتهم إلى ديارهم هو أيضا جريمة حرب. لذا فإن إسرائيل لم تقترف جريمة عام 1948 بل تستمر فيها إلى اليوم


    —سلمان أبو ستة, مؤلف أطلس فلسطين 48



    في عام 1799، خلال الحملة الفرنسية على العالم العربي، نشر نابليون بونابرت بياناً يدعو فيه إلى إنشاء وطن لليهود على أرض فلسطين تحت حماية فرنسية، بهدف تعزيز الوجود الفرنسي في المنطقة.

    لم تنجح خطة نابليون لإقامة دولة يهودية في الشرق الأوسط في ذلك الوقت، إلا أنها لم تمت أيضاً، حيث أعاد البريطانيون إحياء هذه الخطة في أواخر القرن التاسع عشر.



    إضراب عام 1936



    آفي شليم

    اقتباس :
    لم يكن لبريطانيا حق أخلاقي أو سياسي أو قانوني يخول لها أن تعد بإعطاء أرض هي ملك للعرب إلى أناس آخرين


    —آفي شليم, مؤرخ إسرائيلي – جامعة أكسفورد - بريطانيا


    في عام 1917، أعلن وعد بلفور الدعم البريطاني لإنشاء "وطن قومي للشعب اليهودي" في فلسطين.

    وجاء وعد بلفور في رسالة كتبها وزير خارجية بريطانيا السابق آرثر بلفور إلى البارون روتشيلد، أحد زعماء الجالية اليهودية في بريطانيا، لإحالته إلى الاتحاد الصهيوني في بريطانيا العظمى وإيرلندا.

    دعم هذه الرسالة رئيس وزراء بريطانيا آنذاك ديفيد لويد جورج، الذي تبنى الفكر الصهيوني عام 1914.

    رأى الصهاينة هذا الوعد على أنه نصر حقيقي، فقد نصت الرسالة على أن البريطانيين "سيبذلون قصارى جهدهم لتسهيل إنجاز هذا الهدف".



    خطة بريطانيا لمستقبل فلسطين عام 1915


    اقتباس :
    أهم ما عمله الإنجليز أن سمحوا لهم بأن يكون لهم (للصهاينة) جيش منفصل، أنا أتكلم عن 1920


    —سلمان أبو ستة, مؤلف أطلس فلسطين 48


    توافد الصهاينة إلى فلسطين بدعم من البريطانيين، وقوبلت هذه التحركات بمقاومة شديدة من قبل الفلسطينيين.

    اشترى اليهود عدداً من الأراضي الفلسطينية لبناء مستوطنات صهيونية عليها، ما أدى إلى تهجير عشرات آلاف الفلسطينيين من بيوتهم. وكل هذا تم بدعم كامل من البريطانيين.


    بدأت النكبة عشرات السنين قبل 1948




    بداية المقاومة الفلسطينية المسلحة


    الإضراب العام لمدة ستة أشهر


    وفي عام 1935، حاصر البريطانيون عز الدين القسام وقتلوه مع عدد آخر من رفاقه. تأثر الفلسطينيون بمقاومة القسام، وقامت عام 1936 ثورة عربية ضد الإمبريالية البريطانية والاستعمار الاستيطاني الصهيوني.



    ثورة الثلاثينات: بريطانيا تنزع سلاح الفلسطينيين


    اقتباس :
    لم يخسر الفلسطينيون معركة فلسطين عام 1948، بل أواخر الثلاثينات لأن بريطانيا أجهزت تماما على الثورة الفلسطينية والقوى العربية غير النظامية


    —آفي شليم, مؤرخ إسرائيلي – جامعة أكسفورد – بريطانيا


    وفي عام 1935، حاصر البريطانيون عز الدين القسام وقتلوه مع عدد آخر من رفاقه. تأثر الفلسطينيون بمقاومة القسام، وقامت عام 1936 ثورة عربية ضد الإمبريالية البريطانية والاستعمار الاستيطاني الصهيوني.

    سحق البريطانيون الثورة العربية عام 1939، ووجد الفلسطينيون أنفسهم في مواجهة عدوين: قوات الاستعمار البريطاني والعصابات المسلحة الصهيونية التي تزايدت أعدادها لتصل إلى 40.000 شخص في ذلك الوقت.

    بالرغم من الدعم البريطاني للهجرة الجماعية لليهود إلى أرض فلسطين، إلا أن قوى الاستعمار البريطاني بدأت بتحديد أعداد المهاجرين اليهود القادمين إلى المنطقة.

    جاءت هذه الخطوة في محاولة لاحتواء الغضب العربي بالرغم من إعلان بريطانيا أن فلسطين أصبحت جاهزة لتكون "وطناً قوميّاً لليهود".

    امتعض الصهاينة من الخطوة البريطانية لتحديد هجرة اليهود إلى فلسطين، فشنوا سلسلة من الهجمات الإرهابية ضد البريطانيين أنفسهم، بهدف دفعهم إلى الخروج من المنطقة.



    الإرهاب الصهيوني ضد بريطانيا في فلسطين


    اقتباس :
    لا أتصور الصهيونية بدون عنف، سواء قبل قيام دولة إسرائيل أو بعد قيام دولة إسرائيل
    —أنيس صايغ, رئيس تحرير الموسوعة الفلسطينية


    وفي الوقت الذي تابع الصهاينة فيه استخدام كل الوسائل الممكنة لتحقيق حلمهم بإقامة دولتهم على أرض فلسطين العربية، اتضح لهم أن المقاومة الفلسطينية كانت ضعيفة جدا في أرض المعركة.


    الصهيونية والاستخبارات في الثلاثينات والأربعيناتلم تأت الإستراتيجية الصهيونية لطرد الفلسطينيين من بيوتهم وأراضيهم في ليلة وضحاها، بل خطط لها مسبقاً. يؤكد المؤرخ الإسرائيلي إيلان بابيه أن زعماء الصهاينة وقادتهم العسكريين عقدوا اجتماعات دورية لمدة عام كامل، وبالتحديد من شهر آذار 1947 حتى آذار 1948 للتخطيط والاتفاق على كيفية القيام بعملية تطهير عرقي في فلسطين.


    اقتباس :
    مجموعة صغيرة من قادة الصهاينة كانوا يلتقون بانتظام... على مدى عام... يخططون لتطهير فلسطين عرقيا. لم يتخذوا هذا القرار في يوم واحد


    —يلان بابيه, مؤرخ إسرائيلي – جامعة اكستر - بريطانيا



    التخطيط للتطهير العرقي لفلسطين


    ومع تصاعد الهجمات الإرهابية الصهيونية ضد العرب والبريطانيين، قرر البريطانيون تسليم مسؤولية ملف فلسطين للأمم المتحدة التي تشكلت حديثاً في ذلك الوقت.

    في تشرين الثاني عام 1947، اقترحت الجمعية العامة للأمم المتحدة خطة لتقسيم فلسطين إلى دولتين: يهودية وعربية.

    شكل اليهود في فلسطين وقتها ثلث السكان، غالبيتهم قدموا من أوروبا خلال السنوات القليلة التي سبقت هذا التاريخ، وكانوا يسيطرون على مساحة تصل إلى أقل من 6% فقط من دولة فلسطين التاريخية.

    إلا أن الخطة المقترحة من قبل الأمم المتحدة خصصت لهم 55% من مساحة دولة فلسطين التاريخية.

    رفض الفلسطينيون وحلفاؤهم العرب الخطة المقترحة.

    من جهتها، وافقت الحركة الصهيونية على الخطة المقترحة، خاصة أنها أضفت صفة الشرعية على فكرة بناء دولة يهودية على أرض فلسطين العربية، إلا أنها لم توافق على الحدود المقترحة.

    ولذلك، أطلق الصهاينة حملات مكثفة للاستيلاء على المزيد من أراضي فلسطين التاريخية.

    ومع بداية عام 1948، سيطر الصهاينة على عشرات المدن والقرى الفلسطينية وطردوا سكانها الفلسطينيين من بيوتهم بالقوة، كل ذلك تم تحت أعين سلطات الانتداب البريطاني الموجودة في المنطقة. وفي أغلب الحالات، ارتكب الصهاينة مجازر جماعية منظمة ضد الشعب الفلسطيني.

    كانت رسالة الصهاينة واضحة: إما أن يغادر الفلسطينيون أراضيهم، أو سنقتلهم.

    اقتباس :
    حدث مرات عديدة أن الجنود الإسرائيليين أخذوا عشرة من الشباب (الفلسطينيين) إلى وسط القرية، وأطلق النار عليهم، وقتلوهم، كي يرى جميع الناس ذلك فيهربوا


    —ثيودور كاتس, مؤرخ إسرائيلي وباحث في المذابح الصهيونية



    الصهاينة سيطروا على كل شيء



    على الفلسطيني أن يرحل أو يموت


    قرر البريطانيون إنهاء فترة انتدابهم لفلسطين يوم 14 أيار 1948.

    ومع اقتراب هذا التاريخ، كثف الصهاينة جهودهم للسيطرة على أكبر قدر ممكن من الأراضي الفلسطينية. ففي شهر نيسان عام 1948، سيطر الصهاينة على مدينة حيفا، إحدى أكبر المدن الفلسطينية، وكان هدفهم التالي مدينة يافا.

    وفي اليوم نفسه الذي انسحبت فيه قوات الانتداب البريطاني رسميّاً من فلسطين، أعلن ديفيد بن غوريون، رئيس الوكالة الصهيونية، إقامة دولة إسرائيل.


    إعلان دولة إسرائيل في 1948


    اقتباس :
    لو الدول العربية ما تعمل حجر علينا، بندخل، بنعمل قلاقل، ما بنخلي إسرائيل تتأمن


    —سامي كمال عبد الرازق, مواليد ترشيحة – قضاء عكا


    وفي ليلة وضحاها، أصبح الفلسطينيون بلا دولة.

    وخلال دقائق قليلة، اعترفت أكبر قوتين من قوى العالم؛ الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد السوفييتي، بإسرائيل.

    وبينما واصل الصهاينة حملات التطهير العرقي ضد الفلسطينيين، نشبت حرب بين بعض الدول العربية المجاورة والدولة الصهيونية الحديثة.

    عينت الأمم المتحدة الدبلوماسي السويدي فولك برنادوت وسيطاً لها في فلسطين. اعترف برنادوت بمأساة الشعب الفلسطيني وحاول إيجاد حل لإنهاء معاناتهم التي تسبب بها الصهاينة.

    انتهت جهوده الحثيثة للتوصل إلى حل سلمي لإيقاف حملات التطهير العرقي الصهيونية المستمرة ضد الفلسطينيين، عندما اغتاله الصهاينة في أيلول عام 1948.


    اغتيال وسيط الأمم المتحدة


    ومع حلول عام 1949، تحول أكثر من 750.000 مواطنا فلسطينيا إلى لاجئ، بينما قتل أكثر من 13.000 آخرين على أيدي القوات الإسرائيلية.

    تابعت الأمم المتحدة جهودها للتوصل إلى اتفاق هدنة بين إسرائيل والدول العربية المجاورة. وبعد اغتيال برنادوت، تم تعيين نائبه، الوسيط الأمريكي رالف بنش.

    ترأس بنش المفاوضات بين إسرائيل والدول العربية، والنتيجة كانت تنازل الدول العربية عن المزيد من الأراضي الفلسطينية للدولة الصهيونية الحديثة. وبعد يوم واحد من توقيع اتفاق الهدنة الأردني الإسرائيلي في أيار 1949، انضمت إسرائيل للأمم المتحدة كدولة عضو، وعززت سيطرتها على أكثر من 78% من أراضي فلسطين التاريخية، وتمت تسمية الـ22% المتبقية منها "الضفة الغربية وقطاع غزة".

    اقتباس :
    بدون وطن، بظل الإنسان منتقص، كرامته بتظل منتقصة

    —منيب صبحية, مواليد ترشيحة – قضاء عكا



    نتاج نكبة عام 1948



    أوضاع اللاجئين الفلسطينيين اليوم


    وفي غضون ذلك، ظل مئات آلاف اللاجئين الفلسطينيين الذين تم حشرهم في مخيمات للاجئين، بانتظار العودة إلى بيوتهم.

    خطط الصهاينة لتطهير أرض فلسطين من سكانها، وبذلوا قصارى جهدهم لمسح التراث والثقافة الفلسطينية من الوجود.

    كان الهدف الأساسي للأجندة الصهيونية هو: مسح فلسطين من خارطة العالم.




    الإنكار الصهيوني لحق الفلسطينيين في الوطن


    النكبة المستمرة- شكل جديد للفكرة ذاتها


    لم تنته النكبة الفلسطينية عام 1948، ولا تزال عمليات التطهير العرقي في فلسطين التاريخية مستمرة حتى يومنا هذا، وبالمقابل، لا تزال المقاومة الفلسطينية مستمرة كذلك.

  16. #39
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,636
    Thanks
    54,731
    Thanked 43,350 Times in 23,983 Posts

    افتراضي رد: نفثة في ذكرى النكبة الثاني والستين

    نكبــة الـ 48 .....





    ما النكبة؟

    من باع فلسطين؟

    تركة الحملان

    حرب صورية لأنظمة عربية

    القدس حلم اليهود

    توزيع الغنائم



    ما النكبة؟




    هكذا هُجر الفلسطينيون عن أرضهم



    ما النكبة؟ إنها فصل الشعب عن أرضه، وهي طرد أهالي 531 مدينة وقرية من ديارهم عام 1948، وهم حينئذ 85% من أهالي الأرض التي أصبحت تسمى زورا وبهتانا "إسرائيل".
    وتبدأ قصة النكبة واقعيا عام 1917م حيث خانت بريطانيا وعودها للعرب بمنح الاستقلال لهم بعد أن خدعتهم بـ"تحريرهم من الأتراك" (الدولة العثمانية)، وأصدرت في الثاني من نوفمبر 1917م على لسان وزير خارجيتها آرثر بلفور وعدا «ينظر بعين العطف» إلى إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.. وكان هذا وعد من لا يملك لمن لا يستحق دون علم صاحب الحق.. وخلال 28 عاماً من حكم الانتداب البريطاني، سنّت بريطانيا القوانين واتخذت الإجراءات التي سهلت إنشاء هذا الوطن حتى أصبح دولة عام 1948.
    كان عدد اليهود عند الاحتلال البريطاني 56 ألفا أي 9% من مجموع السكان، وكان غالبيتهم من رعايا الدول الأجنبية، وما إن انتهى الانتداب البريطاني عام 1948 حتى أصبح عددهم 605 آلاف يهودي، نتيجة الهجرة الظاهرة والخفية التي سمحت بها بريطانيا رغم معارضة الأهالي ومقاومتهم وثوراتهم، وأهمها ثورة 1936، وهكذا أصبح اليهود يمثلون 30% من سكان فلسطين الذين بلغ عددهم حوالي مليوني نسمة عام النكبة.
    أما أرض فلسطين فقد كثفت الصهيونية جهودها وجنّدت موظفي حكومة الانتداب الصهاينة لإعطاء اليهود حق امتياز استغلال الأراضي التي اعتبرت أملاك دولة، وأنشأت بريطانيا إدارة للمساحة هدفها تحديد ملكية كل أرض لمعرفة كيفية الاستيلاء عليها. ثم تدفقت أموال اليهود لشراء هذه الأراضي دون الفلسطينيين.
    وكانت ضالة اليهود المنشودة في الاستيلاء على أرض فلسطين هم كبار الملاك الغائبون من رعايا الدول العربية المجاورة، وبعدها اتجهوا إلى كبار الملاك الفلسطينيين الذين يعيشون في المدن. أما الفلاحون المتمسكون بأرضهم يفلحونها منذ مئات السنين، فقد ضيقت بريطانيا عليهم الخناق بفرض الضرائب الباهظة عليهم حتى لا يجد الفلاح المسكين غير المرابي اليهودي لإقراضه مقابل رهن أرضه التي لا تلبث أن تقع في حوزة اليهودي بسبب عدم السداد.
    ورغم هذه الجهود غير الحميدة والمكثفة للاستيلاء على أرض فلسطين، فإن الصهيونية لم تنجح في الاستحواذ على أكثر من 6% من مساحة فلسطين، أو 681.1 كيلومتراً مربعا، منها 175 كيلومترا مربعاً امتيازات تأجير طويل الأمد منحتها بريطانيا لليهود، و57 كيلومترا مربعا حصة في أرض غير مفروزة، و449.1 كيلومترا مربعاً تملكها اليهود مباشرة، وإن لم يتم تسجيلها كلها بشكل قانوني.





    من باع فلسطين؟


    تقول إحصائية الوكالة اليهودية إنهم اشتروا 52.6% من الأراضي من كبار الملاك الغائبين غير الفلسطينيين، و24.6% من كبار الملاك الحاضرين الفلسطينيين، و13.4% من الكنائس والشركات الأجنبية، أما نصيب الفلاحين المرهقين ضريبياً فكان 9.4% من الأراضي المبيعة، أي نصف الواحد من المائة من مساحة فلسطين.. تفاصيل أكثر... ç


    تركة الحملان


    وهكذا بعد تعاون بريطاني صهيوني استمر 28 عاماً، لم تنجح الصهيونية إلا في الاستحواذ على 6% من مساحة فلسطين، لكنها نجحت في زيادة عدد اليهود إلى 30% من مجموع السكان.. عندئذ نقلت الصهيونية جهودها إلى أمريكا، واتخذت من رئيسها "هاري ترومان" مناصراً لها وقف ضد وزير خارجيته، لكي تضغط أمريكا بكل قواها على الدول الصغيرة، وتهددها بقطع المعونات إذا لم تصوت لصالح تقسيم فلسطين بين أهلها، أصحاب الحق فيها، وبين مهاجرين غرباء لا يعرفون اسم المدينة التي وصلوا إليها. وكانت الطامة الكبرى على العرب عندما نجح قرار التقسيم بأغلبية ضئيلة لكي يوصي بإنشاء دولة يهودية على 54% من أرض فلسطين، ودولة عربية على باقيها، مع تدويل القدس تحت إدارة منفصلة.
    هذه المهزلة التاريخية قضت بأن تفرض أقلية أجنبية مهاجرة سيادتها على أكثر من نصف فلسطين، أي 9 أضعاف ما كانت تملك، وتقيم فيها دولة عبرية نصف سكانها عرب وجدوا أنفسهم بين يوم وليلة رعايا دولة أجنبية غازية.. أما الدولة العربية المقامة على باقي فلسطين، فكل سكانها عرب وليس فيها إلا حفنة من اليهود.
    بدأ تنفيذ القرار الجائر في أوائل أبريل 1948 أثناء وجود الانتداب البريطاني، وبدأ بوصل الأراضي اليهودية ببعضها، ثم الاستيلاء على الأرض العربية حولها وطرد سكانها. واتبعت القوات اليهودية سياسة "الإبادة الجماعية للعرب" حيث كانت تحيط القرية من ثلاث جهات، وتترك الرابعة مفتوحة، ثم تجمع سكان القرية في مكان، وتختار عدداً من الشباب لإعدامهم، أو تقتلهم بالرصاص أو تحرقهم إذا وجدتهم مختبئين في مسجد أو كنيسة أو غار، وتترك الباقين ليهربوا وينقلوا أخبار الفظائع، أو تأخذ بعضا منهم لأعمال السخرة.
    ولا ينسى أحد مذبحة دير ياسين وهي واحدة من 17 مذبحة اقترفت أثناء الانتداب، و17 أخرى بعده.. لم تحرك القوات البريطانية ساكناً لحماية الأهالي حسب ما يمليه ميثاق الانتداب، وما إن جاءت نهاية الانتداب حتى كان اليهود وعصاباتهم قد سيطروا على 13% من مساحة فلسطين، وطردوا 400 ألف لاجئ من 199 قرية، وقد أعلنوا قيام دولتهم على هذه الرقعة، ولكن دون تحديد أي حدود، فلا يزال النهم الصهيوني لابتلاع الأرض في أوله.
    وسيطرت الدولة الجديدة آنذاك على معظم السهل الساحلي وشريط غربي نهر الأردن حول بحيرة طبرية، وشريط يصل بينهما في مرج ابن عامر. وسقطت في يدها مدن فلسطينية مهمة مثل يافا وحيفا وطبرية وصفد وبيسان، وأشرفت عكا على السقوط.
    بدأت بشاعة الكارثة تظهر للعيان، ووصلت أخبار المذابح وأشهرها دير ياسين إلى الشعب العربي في كل العواصم، فهاج واستنكر سكوت حكوماته وتقاعسها.





    حرب صورية لأنظمة عربية





    العصابات الصهيونية في حرب 48



    دخلت قوات نظامية صغيرة من الدول العربية، متفرقة غير متعاونة، لحماية الشعب الفلسطيني من هذه الكارثة، استجابة لغضبة الشعب العربي وتظاهراته، لكن قدراتها العسكرية وعددها كان أقل بكثير من القوات الصهيونية التي أصبحت الآن تسمى بإسرائيلية.
    جاءت القوات النظامية إلى فلسطين دون خطة موحدة، أو معرفة بالبلاد أو بالعدو، وكان عددها مجتمعة حتى لو كانت تحت قيادة موحدة لا يتجاوز ثلث القوات الإسرائيلية؛ ولذلك لم تتمكن هذه القوات من وقف المد الإسرائيلي الذي سرعان ما انتشر ليحتل اللد والرملة ويمد جسراً إلى القدس ويحتل مساحات واسعة في الجليل.
    كانت هذه إشارة أولية إلى هزيمة العرب، كان احتلال اللد والرملة من الفصول المأساوية في تاريخ فلسطين؛ إذ استيقظ سكان المدينتين والمهاجرون إليهما من قرى يافا المحتلة على أخبار انسحاب القوات الأردنية بقيادة الإنجليزي جلوب باشا وهجوم القوات الإسرائيلية من الشمال والشرق.. قُتل من لجأ إلى المساجد والكنائس، وطرد الأهالي بقوة السلاح وبترويع المذابح، واتجهت قافلة بشرية من 60 ألفا في رمضان وتحت شمس الصيف اللاهبة إلى رام الله. ولما طال الطريق، تساقط المتاع القليل الذي حملوه على جانبي الطرق ثم تبعه الشيوخ والمرضى ثم الأطفال. والقوات الإسرائيلية تحثهم على السير، ومن عثر على ماء ليشرب أطلقوا عليه الرصاص.
    وعندما أعلنت الهدنة الثانية بين العرب واليهود قفز عدد اللاجئين إلى 630 ألفا، وتم طردهم من 378 قرية حتى ذلك التاريخ، واحتلت إسرائيل أرضا تساوي 3 أضعاف الأرض اليهودية، وهي من أخصب الأراضي وأكثرها كثافة سكانية، وبذلك انتهت فعلياً حرب فلسطين.
    لكن النهم الإسرائيلي لم يشبع، فاتجهت قواته نحو الجنوب لتحتله وتهزم الجيش المصري أكبر قوة عربية، بينما كانت الجيوش العربية تنتظر دورها ولا تقوم بمهاجمة العدو وإشغاله، ففي منتصف أكتوبر، احتلت إسرائيل مساحات واسعة من الجنوب حتى بئر السبع وجنوب القدس، وامتدت على الساحل الجنوبي، وأصبح عدد اللاجئين 664 ألفا طردوا من 418 قرية حتى ذلك الوقت.





    القدس حلم اليهود





    منظر لمدينة القدس



    نقلت إسرائيل قواتها من الجنوب إلى الشمال، واحتلت الجليل بأكمله و12 قرية من لبنان في أوائل نوفمبر 1948، وسيطرت بذلك على كامل شمال فلسطين، وتعدت الحدود اللبنانية عند أصبع الجليل.. ولم يحدث قط خلال حرب فلسطين أن تدخل جيش عربي لمساعدة جيش عربي آخر في محنته، وكانت إسرائيل تنتقل من جبهة إلى جبهة بينما ينتظر الآخرون مصيرهم مستكينين.
    استأثر الجليل بأكبر عدد من المذابح، وذلك لأن المنطقة جبلية، ولترويع الأهالي الذين رفضوا النزوح من الجليل، واقترفت إسرائيل في الجليل 24 مذبحة (من أصل 34 مذبحة أمكن تسجيلها)، ولم تخل قرية واحدة من قتل أو تدمير أو ترويع.
    فقدت الدول العربية قدرتها على القتال لإنقاذ الأهالي، ولم تستطع ردم الخلافات بينها وتكوين قيادة موحدة؛ ولذلك سارعت إلى توقيع اتفاقيات هدنة مع إسرائيل، بداية بمصر ثم الأردن ولبنان وأخيراً سوريا.
    وبعد توقيع الاتفاقيات، احتلت إسرائيل دون طلقة رصاص واحدة النقب الجنوبي حتى وصلت إلى أم رشرش (إيلات الآن)، وزرعت علمها على خليج العقبة، وبينما كانت مفاوضات الهدنة تدور، تنازل الملك عبد الله عن 436 كيلومترا مربعاً في المثلث الصغير الخصب والمليء بالسكان.
    وحسب شروط الهدنة خرجت القوات المصرية المحاصرة من الفالوجا بكامل سلاحها، وكان من بين ضباطها جمال عبد الناصر، وتخطت بذلك إسرائيل خط التقسيم في جميع الجهات باحتلالها 78% من أرض فلسطين أي بزيادة 24% من مشروع التقسيم، فاحتلت الجليل الأوسط المخصص للدول العربية، واحتلت مثلثاً يصلها بالقدس عبر اللد والرملة، رغم أن القدس منطقة دولية وما حولها عربي، حسب قرار التقسيم.
    وفي الجنوب تمددت إسرائيل نحو البحر الميت، واحتلت مدينة بئر السبع العربية، واحتلت ثلثي المنطقة الساحلية المخصصة للعرب التي بقي منها قطاع غزة الصغير.
    خلفت النكبة وراءها حوالي 900 ألف لاجئ طردوا من 531 مدينة وقرية، نزحوا إلى الجنوب المتبقي في قطاع غزة، وإلى الشرق فيما أصبح يعرف بالضفة الغربية، وإلى الشمال نحو سوريا ولبنان. وأصبحت النكبة بقعة سوداء في التاريخ العربي دفع ثمنها قادة وحكام بحياتهم، وأزيلت عروش وسقطت أنظمة، ولا يزال يدفع ثمنها اليوم 5 ملايين لاجئ داخل فلسطين وحولها في الشتات.





    توزيع الغنائم








    هكذا أتوا ليحتلوا أماكن وأملاك غيرهم



    إن ما حدث في فلسطين يشهد بأن التاريخ الحديث لم يتقدم حضاريا كما يزعمون.. فهل من التحضر أن تغزو أقلية أجنبية وطن الأكثرية بدعم سياسي ومالي وعسكري من الخارج، وتطردها من وطنها وتزيل ملامحها مثلما حدث في فلسطين؟!.
    لقد وزعت إسرائيل البيوت الجميلة في القدس الغربية وحيفا وغيرهما على البارزين من رجال الحكم، واستوعبت مئات الآلاف من اليهود القادمين من بلاد عربية في باقي المساكن، أما القرى، فقد نُسفت وهدمت ثلاثة أرباع البيوت فيها هدماً كاملاً، والربع الباقي بدرجة أقل.
    لقد نجحت الصهيونية في الاستيلاء على الأرض حتى الآن، وفصلت أهلها عنها وشتتتهم في أنحاء الأرض فيما يمكن وصفه بالإبادة الجغرافية.. لكنها لم ولن تنجح في القضاء على الشعب الفلسطيني الذي بقي حياً ومتماسكاً، ولم يندثر كما اندثرت أمم قبله في كوارث أقل جسامة.

    المصدر : إسلام أون لاين

  17. #40
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,636
    Thanks
    54,731
    Thanked 43,350 Times in 23,983 Posts

    افتراضي رد: نفثة في ذكرى نكبة ال 48

    عمان - البوصلة
    انتشرت وسوم التضامن مع الفلسطينيين وحق عودتهم في ذكرى النكبة الـ70 ومنها وسم #ذكرى_النكبة،#Nakba71، وتصدّر وسم #النكبة الأكثر تداولًا عالميًا عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".
    وتفاعل المغردون بالتعبير عن غضبهم تجاه صمت المجتمع العربي والدولي المستمر إزاء الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي في فلسطين منذ عام 1948، وخاصة في قطاع غزة، واقتحامات الأقصى والاعتداء على المرابطين والمرابطات وحرّاس وشباب الأقصى، والاعتقالات في مختلف أنحاء الضفة الغربية، وبالتزامن مع الحديث عن تفاصيل إعلان ترامب حول ما يسمى بـ"صفقة القرن".

    [rtl]
    عرض الصورة على تويتر


    [/rtl]
    اقتباس :

    DIMA TAHBOUB@DTABOUB





    [rtl]يا اخوتي في القدس في يافا وفي أرض النقب
    لا تسمعوا صوت العرب
    ركعوا فما بقيت ركب
    لا تلقموا الطعم ولو كان ذهب
    وحجارة السجيل عنوان الغضب
    أو كلما ضآءت بأفقي نجمة
    جاءت لتطفئها جيوش أبي لهب
    والقدس نار ولهب
    في القدس قد نطق الحجر
    لا مؤتمر لا مؤتمر
    أنا لا اريد سوى عمر


    [/rtl]
    [rtl]أنا من هؤلاء ال ٦ ملايين لاجىء
    هل تظن إسرائيل أننا سنختفي كلنا؟ حل الدولتين يقصينا تماماً من "الحل" ومن الحوار أساساً قبل الحل، يحرمنا من حقنا المشروع بالعودة. لا أؤيد حلاً يحرمني من فلسطينيتي. #النكبة #النكبة_71[/rtl]




    [rtl]في ذكرى النكبة .. سِتي آمنة عُمرها أكبر من عُمر "إسرائيل"، وُلدت في فلسطين المحتلة قبل الاحتلال بسنوات وتم طردها وهي طفلة صغيرة لكنّها كانت تحفظ بلادها كما يحفظ الطفل وجه أمه، ونحن أحفادها عرفنا فلسطين من سرديتها وحلمها المستمر بالعودة إلى قريتنا المُحتلة. #Nakba71[/rtl]

  18. #41
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,636
    Thanks
    54,731
    Thanked 43,350 Times in 23,983 Posts

    افتراضي رد: نفثة في ذكرى نكبة ال 48

    كيف نواجه النكبة بذكراها الـ 71؟.. خبراء يجيبون


    د.منذر الحوارات: فرض صفقة القرن غير قانوني وغير أخلاقي
    د.منذر الحوارات: متفائل بتغير فكر الشباب العربي بمواجهة المشروع الصهيوني
    د.منذر الحوارات: يجب على الفلسطينيين أن يمتلكوا ناصية مشروع وطني يتسع الجميع
    كاظم عايش: الصعوبات والصدمات ستخرج المارد المختبئ في الأمة
    كاظم عايش: ثمن مواجهة صفقة القرن أقل بكثير من ثمن الصمت على الجريمة
    كاظم عايش: الجميع يتحمل المسؤولية الأخلاقية في مواجهة المؤامرة
    عمان – رائد الحساسنة
    أكد خبراء ومحللون سياسيون أنه وعلى الرغم من الظروف الصعبة والمعقدة التي تعيشها الأمة العربية والإسلامية في ظل حلول الذكرى الـ 71 لنكبة فلسطين، لكن الأمل ما زال معقوداً بمواجهة المشروع الصهيوني وإفشاله واستعادة الحقوق العربية والإسلامية المسلوبة في فلسطين.
    وقال خبراء ومحللون في تصريحاتٍ لـ "البوصلة" أن المرارة والصعوبات والصدمات التي تتعرض لها الأمة اليوم ستخرج المارد المختبئ فيها، معبرين عن تفاؤلهم بالوعي الذي يحمله الشباب العربي اليوم كنواة وطليعة لجيل التحرير الذي سيتمسك بالحقوق بأرض فلسطين ويستعيدها حتمًا رغم كل الظروف والمصاعب.
    تعليم الأجيال عقيدة التمسك بالحقوق لمواجهة النكبة
    أكد رئيس الجمعية الأردنية لحق العودة كاظم عايش أن النكبة تمر هذا العام في ظروف تجعل للنكبة طعمًا آخر أكثر مرارة، بحكم الأوضاع في العالم العربي والإسلامي والمحاولات البائسة واليائسة من أجل استهداف كل من يدافع عن الحق العربي والفلسطيني.
    وقال كاظم عايش في تصريحاتٍ لـ "البوصلة": "لا شك أن الظروف أصبحت أصعب، ولكن لدينا عقيدة أن أشد ساعات الليل حلكة هي تلك التي تكون قبل الفجر، ونسأل الله أن تكون اقتربت لحظة الخلاص من هذه النكبة، ويبدوا لي أننا بحاجة لمطرقة لنضرب على رؤوس الناس حتى يستيقظوا من غفلتهم واستكانتهم لمخططات الأعداء والتي ظهر منها نقل السفارة ووقف دعم الأونروا ومحاولة شرعنة الاحتلال والاستيطان وما يحصل اليوم في الجولان، وتهويد القدس".
    وتابعه حديثه، هذا ما يظهر من المؤامرة، لكن ما خفي أعظم، وقد نستقبله في مقبل الأيام، وصحيح أن الأمر فيه مرارة، ولكن يبدوا أن هذه المرارة والصعوبات والصدمات هي التي توقظ إن شاء الله في هذه الأمة المارد المختبئ فيها.
    ونوه عايش إلى أننا شاهدنا كيف فشلت مؤامرتهم في غزة ولم يستطيعوا تحقيق ما يريدون في أكثر من موقعة وأكثر من مكان، وبالتالي المسألة تحتاج أن نمتلك إرادتنا وأن نأخذ قرارنا في مواجهة هذا العدوّ، والأمر ليس صعبًا، صحيح سندفع فيه ثمنًا، ولكن الثمن الذي سندفعه في مقاومة العدو، سيكون حتمًا أقل بكثير من ثمن سكوتنا على الجريمة المستمرة منذ 71 عامًا، وهي القضية الأعمق والأطول زماناً في التاريخ.
    وشدد على اعتقاده بأنه كلما أمعن العدو في مؤامرته، كلما جعل ساعة الفرج تكون أقرب إن شاء الله.
    وحول المسؤوليات التي يتحملها الفرد والمجتمع والدول تجاه القضية الفلسطينية في ذكرى النكبة الواحد والسبعين، قال عايش: لا شك أن المسؤولية تتوزع في البعد الفردي والجماعي فلا بد أن نزرع في أبنائنا وبناتنا فكرة التمسك بالحق والثبات على المبدأ وأيضًا، وفكرة الإصلاح بلا شك تخدم مشروع العودة، وكلها مترابطة، فإذا أصلحنا أنفسنا ومجتمعاتنا أصبحت الحرية والعدالة هي عنوان لمجتمعاتنا، حتما سنكون قادرين على أن نطالب بحقنا.
    ونوه إلى أن المواطن في كل العالم العربي ما زال يعاني في وطنه، وهو بحاجة أن يزرع الفكرة في ذهن الأبناء أن الحرية والعدالة والشورى والديمقراطية يجب أن تترسخ، ثم التمسك بالحق والمبدأ وسيكون له دور كبير في خدمة القضية.
    وشدد على أن أهمية الوعي تكمن في أنه سيزرع في جيلٍ من الأجيال المعاني المطلوبة ليكون جيل التحرير الذي يطالب بالحق ويتمسك به ويسترجعه.
    وختم عايش حديثه بالقول: لا شك أننا نحتاج إلى جهد كبير والجميع مطلوب منه على مستوى الفرد والجماعة والدولة والمؤسسات، الكل مطالب بدوره وأن يتقي الله في نفسه ووطنه وأمّته واستعادة الحقوق المشروعة في أرض فلسطين وإن طال الزمان، "فالحق لا يضيع إن كان وراءه مطالبٌ على قد حاله وسيستعيده حتمّا".
    النكبة لن تستمر.. بل تواجه بمشروع عقلاني
    من جهته أكد المحلل السياسي والخبير الاستراتيجي الدكتور منذر الحوارات أن ثمّة بصيص أمل دائمًا لمشاكلنا التي نعاني منها، والنكبة كانت صدمة في ضمير الشعب الفلسطيني وضمير الأمة ولم تكن بدايتها في اليوم الذي حصلت فيه، بل كانت نتيجة لمقدمات طويلة كان عمرها نصف قرنٍ من الزمان، وفي النهاية جاء احتلال إسرائيل لفلسطين عام 1948م، كمحصلة لتلك العوامل.
    وقال الدكتور منذر الحوارات في تصريحات لـ "البوصلة": "الآن ما بعد هذا العمر الطويل للنكبة، السؤال هل تغيرت الظروف، وتحسن الواقع، وهل ثمّة إمكانية لمواجهة مشروع النكبة هذا، بدون شك الظروف ما تزال صعبة، ما ميز الفترة الماضية غياب الوعي لدى الناس عن أهمية مواجهة هذا المشروع منذ عام 48 وما بعده، ورغم ذلك أنشئ مشروع النضال الوطني الفلسطيني ومشروع المجابهة العربية لكن مع الأسف الشديد بدأ هذا المشروع يتفكك رويدًا رويدًا إلى أن أصبح يتعامل مع الاحتلال كأنه أمرٌ واقع وحقيقة، والمشروع الوطني الفلسطيني أصابه الخلل والانقسام، والمشروع العربي لمواجهة المشروع الصهيوني تفكك وأصابه الانقسام، حتى المشروع الوطني العربي والدولة القطرية في مواجهة مشروع آخر الذي هو المشروع الصهيوني بدت ضعيفة وواهية وسهلة التفكك وهذا ما حدث في عدد من الدول العربية".
    وشدد على أن هذا الواقع يشير إلى أننا لسنا بحالٍ جيدة، لكن السؤال هل يستمر هذا الحال؟ أنا لا أتصور ويمكن قراءة الواقع الآن فهناك مشروع تغيير ذهني لدى المجتمعات العربية بأن الحال الذي يمس القضية الفلسطينية يجب أن يتغير، ولا يمكن التغير باستمرار الحديث عن الماضي أو الحديث عن المستقبل؛ بل يجب الحديث عن الواقع والتعامل معه.
    وقال الحوارات: أنا متفائل بهذا التغيير لدى الشباب العربي، ولا أقول القيادة العربية، لأن بداية تفكير واقعي عقلاني كيف نواجه مشروعًا ليس سهلاً، مشروعًا قويًا كالمشروع الصهيوني، مدعوم من أهم قوى عالمية مرت على مر التاريخ ربما وهي الولايات المتحدة الأمريكية، وهذا الأمر يستدعي إيجاد أدوات مختلفة عن السابق.
    واستدرك بالقول: لنلاحظ أنه ورغم كل الضغوط التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني لا أحد يتزحزح من مكانه؛ لأنه الآن أساس المشروع القومي الوطني الفلسطيني هو الصمود على الأرض الفلسطينية، وإسرائيل تريد أن تغتصب الأرض وتريد أن تجرد الفلسطينيين من آخر أسلحتهم وهي أرضهم وثباتهم عليها، والفلسطينيون يقولون: لا، سوف نبقى ونقاتل ونناضل.
    وأضاف، "أنا أتوقع أنه ثمة تغيير جوهري سيحصل؛ لأن إسرائيل التي كانت تمتلك 18% فقط من أرض فلسطين في العام 48 وأنشأت مشروعها القومي الاستعماري التوسعي، والفلسطينيون اليوم يستطيعون بالرقم نفسه 18% من فلسطين التاريخية أن يبدأوا بالعودة من جديد لمحاولة إنشاء مشروعهم الوطني على أساس مختلف يتمثل في "اليوتيبيا الصادقة" ويجب أن يقرأوا واقعهم ويتعاملوا معه".
    وتابع بالقول: لكن بحاجة لإرادة سياسية وإرادة شعبية؛ لأن الإرادة الشعبية الفلسطينية متوفرة، ولكن طالما هناك انقسام فلسطيني أعتقد أن هناك عوارٌ كبيرٌ في المشروع الوطني الفلسطيني؛ يجب أن يتم حل هذا الخلاف والانقسام الفلسطيني بغض النظر عن الكاسب أو الخاسر، لأنه في حساب مشروع التحرر الوطني حساب الكاسب والخاسر من الفصائل هذا يعتبر على حساب المشروع الأساسي ومشروع إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة.
    وشدد الحوارات على أنه يجب على الفلسطينيين الآن وأنا لست بوارد النصح الآن، فهم يعلمون الشعوب الآن، ولكن لا يستطيعوا دون إعادة وحدتهم الوطنية أن يقاوموا أي مشروع وأي قوة، بقوة الحق وليس بقوة السلاح كما تفعل إسرائيل.
    بث الأمل في الأمة من جديد
    وحول استعادة الأمل وبثه لأبناء الأمة العربية والإسلامية من جديد، قال الحوارات: لنكن صرحاء، المواطن العربي في كل الدول العربية تغلبت همومه الشخصية على همومه القومية، والآن اصبح المواطن العربي يفكر كثيرًا في لقمة عيشه ويفكر كثيرا في كيف يستطيع أن يكون آمنا مستقرًا في بيته بين أهله، ولكن بعد قليل إذا تحققت الديمقراطية وهي آمال مشروعة للمواطنين العرب، سيفكر بالمخاطر الحقيقية التي تواجهه وتعيقه عن تطوره، وسيجد أن "إسرائيل" هي أحد تلك العوائق.
    وتابع، ستكون القضية الفلسطينية وتداعياتها على الشعوب العربية والدول العربية واحدة من تلك الأسباب التي أدت إلى تأخر المواطن العربي.
    ونوه إلى أن القضية الفلسطينية استثمرت من قبل الزعامات العربية لإيجاد مشروعية لهؤلاء الزعماء، وكان ذلك على حساب تنمية حقيقية لدى المواطنين العرب، فكان الحكام العرب يقولون نحن في فترة مواجهة وحرب إسرائيل، وفي المقابل هم لم يكونوا يقدموا شيئًا للقضية الفلسطينية؛ بل كانوا يتخذونها ذريعة لإيجاد مشروعيات لأنفسهم.
    وشدد الخبير الاستراتيجي على أنه عندما يصبح المواطن العربي واعيًا لمصالحه، سوف يدرك أن هؤلاء الحكام استخدموا القضية الفلسطينية كشماعة لكراسيهم وبقائهم في السلطة.
    وأوضح أن المواطن العربي سيقتنع بنفسه أن الأخطار التي تحيط بالناس عندما يتخلصوا من المخاطر التي تضغط عليهم، يستطيعوا أن يكتشفوا ما هي المخاطر الحقيقية، فإسرائيل خطر حقيقي على كل بيت عربي، ولا يمكن أن يستقر بيت عربي طالما الفلسطينيون في حالة غياب عن دولتهم وفي حالة تشرد وفي حالة شتات؛ فلا يمكن أن يكون شقيقك بمأزق وأنت تكون مرتاحًا، وهذا الأمر سيعبر يومًا ما عن نفسه.
    فشل صفقة القرن
    وأكد الحوارات في حديثه لـ "البوصلة" أن صفقة القرن فشلت من بدايتها مع رفض الطرف الفلسطيني لها، وقال: "أما فيما يتعلق صفقة القرن وفرض الأمر الواقع، فالفلسطينيون رفضوا أي شيء لا يحقق مصالحهم ولا يمكن توقيع أي صفقة دون وجود جميع أطرافها، وإسرائيل والولايات المتحدة طرف، والعرس لا يتم دون الطرف الآخر، وطالما لم يوقع الفلسطينيون على ما يريده ترامب وكأن شيئًا لم يكن.
    ونوه إلى أن ترامب يستطيع أن يقول ويفرض الصفقة بالقوة؛ لكن هل هذا الفرض قانوني وأخلاقي وقيمي ومعتبر ومعترف به شرعيًا ودوليا، لا أبدًا ولن يكون، فوجود 140 دولة في العالم تقف إلى جانب الحق الفلسطيني في إقامة دولتهم المستقلة على أرضهم الفلسطينية، ومهما فعل ترامب لن يستطيع أن يجبر العالم على تغيير قناعاتهم.
    واستدرك الحوارات بالقول: لكن ما يجبر العالم على تغيير قناعاتهم هو تخلي الفلسطينيين عن مشروعهم الوطني، والاستمرار في هذه الهلامية من الخلافات التي تشتت المشروع الوطني الفلسطيني، وتقسم الفلسطينيين على أسس لا تمس حقيقة المصلحة العليا للشعب الفلسطيني.
    وختم الخبير الاستراتيجي حديثه بالتأكيد على ضرورة التحلي بالصبر للتخلص من نكباتنا، مؤكدًا أن الصراعات التاريخية لا تحمل مدىً قريبًا، فالمشروع الصهيوني استمر مائتي عام ولم يكن من هيرتزل، بل من مائتي عام قبل تنشأ دولة الكيان العنصري الإسرائيلي، والمشروع الفلسطيني ربما يحتاج إلى 50 عامًا أخرى ربما، ولكن يجب أن يتحلى الفلسطينيون بالصبر وأنا ليس من حقي أن أحدد تواريخ، ولكن الإرهاصات الأولية تشير إلى أن إسرائيل تعود إلى دولة عنصرية (أبارتايد) ومعنى ذلك أنها ستصبح مرفوضة من العالم، الذي لن يقبل بدولة عنصرية جديدة، وإسرائيل تتجه يوما بعد يوم إلى تلك الدولة العنصرية، وعلى الفلسطينيين أن يمتلكوا ناصية مشروع وطني سياسي ديمقراطي فلسطيني يتسع الجميع حتى اليهود.

  19. #42
    متداول محترف الصورة الرمزية متواصل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    66,636
    Thanks
    54,731
    Thanked 43,350 Times in 23,983 Posts

    افتراضي رد: نفثة في ذكرى نكبة ال 48

    يوم تسعى لها أقدام المقاومين فندخلها بسلام آمنين!


    ديانا فاخوري
    ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ لَيْسَ بِالْمال والسلطان والمجد الصهيواعروبيكي وَحْدَهُ يَحْيَا الإِنْسَانُ، بَل بكل حبة تراب تخرج من ارضنا وكل قطرة ماء تنزل من سمائنا ولن يتعب هذا الطين ولن يرحل، ولن يبدل تبديلا حتى وان طرحتموه من اعلى الأجنحة او الشرفات او القمم الى أسفل فمكتوب أيضاً ان رجال الله في الميدان يتلقفونه ويحملونه على الأكف .. لا تجربوا صاحب الارض العربي الفلسطيني المقاوم، فالارض أرضنا والقدس قدسنا والبحر بحرنا والشمس شمسنا والسماء لنا .. ومحمود درويش ابننا، و
    “على هذه الأرض ما يستحقّ الحياةْ،
    على هذه الأرض سيدةُ الأرض،
    أم البدايات أم النهايات،
    كانت تسمى فلسطين، صارتْ تسمى فلسطين،
    سيدتي: أستحق، لأنك سيدتي، أستحق الحياة”!
    إذن يبقى الصراع مع الصهيونية هو البوصلة .. وتبقى فلسطين في القلب .. في القلب من الصراع وفي القلب منا
    وهنا يحضرني شاعر من “السلط” .. “رفعت الصليبي” .. ابن أول نائب لأول مجلس تشريعي في البرلمان السوري عن لواء البلقاء/السلط قبل أن تأخذ سايكس بيكو طريقها الى التنفيذ العملي، على الأغلب!
    يشير الصليبي الى هذا الصراع في أبياته التالية وفي المقتبس أدناه:
    هناك بذلك العلم//منازلنا من القدم
    ترى عيني مرابعها//ولا تسعى لها قدمي
    سأقدم حاملآ كفني//لأرفع راية الوطن
    فحطوا في العلى جدثي//وفوق شوامخ القنن
    نعم ستسعى – يا ابن السلط الأبية – أقدامنا لتلك المرابع ونعود لمنازلنا التي باعها “سمسار وخوان” بعد أن “يحطم الأحرار قيود الذل والعار” .. نعم “ستقضون على الباغي” وتغسلون آثاره “بالدم القاني” حتى لا يبقى الوطن “ملاذا لحثالة الأمم” فيعود اليه “بنوه الصيد أهل الجود والكرم” .. نعم “ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ غ– ذَظ°لِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ” فوجود اسرائيل = ديمومة النكبة .. وازالة اسرائيل = ازالة النكبة!
    يرتكز وجود اسرائيل الى وعلى سرقة ومصادرة الأرضِ الفلسطينية وطرد الشعب الفلسطيني وهذه هي النكبة .. إذن وجود اسرائيل هو المرادف الطبيعي للنكبة الفلسطينية .. وعليه فان ازالة النكبة ومحو اثارها يعني بالضرورة ازالة اسرائيل ومحوها من الوجود – لا تعايش، نقطة على السطر!
    كإمب ديفيد، أوسلو، وادي عربة، تطبيع بضمير صائح او سائح او غائب او مستتر، صفقة القرن – كلها محاولات يائسة بائسة لصيانة النكبة الفلسطينية ومعها وبها صيانة اسرائيل/المستعمرة الاستيطانية!
    ولعل هذا ما يفسر قلق نتنياهو و ارتياب القادة الإسرائيليين من ان اسرائيل قد لا تعمر الى المئة ففي أثناء التحضيرات لاحتفالات الذكرى السبعين للنكبة، عبّر رئيس الوزراء الإسرائيلي علناً عن مخاوفه و أقصى آماله. وكان قد أعلن، في تشرين الأول ظ¢ظ*ظ،ظ§ خلال انعقاد احدى جلسات دراسة التوراة، بأنه: “ينبغي على إسرائيل الآن أن تجهّز نفسها لتهديدات مستقبلية لوجودها إن كانت تصبو للاحتفال بعيد ميلادها المئة” .. وأضاف، بحسب صحيفة «هآرتس»، “لقد امتد عمر المملكة [اليهودية] الحشمونائية [القديمة] ثمانين عاماً فقط”، وبأنه “يعمل على ضمان تخطي إسرائيل هذه المدة وأن تعمِّرَ كي تحتفل بعيد ميلادها المئة”.
    واليوم أكرر السؤال و أعاود التاكيد أن اسرائيل لم تولد بفعل جدلية التاريخ او التقاطع الجيوبولتيكي، بل بفعل صدفة النفط .. فماذا نحن فاعلون؟!
    كيف للعرب أن يسعدوا – بل حتى كيف لهم أن يتوسدوا المخدات؟!
    كيف للعرب أن يسعدوا و فلسطين تحت الاحتلال، و ترامب يعلن القدس عاصمة لاسرائيل، و الكنيست الصهيوني يصادق على قانون يؤكد تهويد القدس كاملة؟!
    نعم يبقى الصراع مع الصهيونية هو البوصلة، وتبقى فلسطين في القلب، وليتوقف ال”نتنياهو” عن الحفر فقد بلغ القعر ويجر معه الي الهاوية “بولتون” و”كوشنر” وربما “ترامب” بقرونهم والصفقات! وها هي الصواريخ المُباركة تنطلق من غزة هاشم، وتخترق الحصار والقبب الحديدية برؤوس متفجرة لتدمّر سيّارات إسرائيلية مدرعة بجنودها في رد على صفقة القرن برعاتها وواجهاتهم التطبيعية في المحور الصهيواعروبيكي التي تُريد إقامة إسرائيل الكُبرى من الفرات إلى النيل .. صفقة لم يعلن مضمونها بشكل رسمي الا انها تسلك طريقها الى التنفذ في بعض جزئياتها، وها هي أميركا تقوم بما التزمت به تجاه “إسرائيل” بفرض السيادة الإسرائيلية على الأرض المحتلة في فلسطين والجولان وإسقاط حق العودة المنصوص عليه بالقرار 194 تصفيةظ“ للقضية الفلسطينية وإنتاجا لبيئة الخضوع والإذعان نحو اقامة شرق أوسط ليسى على شكلهم ومثالهم، بل مستعمر خانع أميركياً بإدارة إسرائيلية! انهم ما لبثوا يحاولون نزع الطابع الوطني التحرري عن القضية الفلسطينية وإحالتها إلى مجرد قضية، بل قصة، إنسانية تتكفل بعض المساعدات والمشروعات في إنهائها فتعلو نبرة الحديث عن إغداق المال السياسي بموازاة الإفراط في احكام الحصار لحدود التجويع المنهجي فإسقاط القدرة على الرفض!
    اما صواريخ غزة وبالوناتها الحارقة ومسيرات العودة فأدخلتهم الى الملاجئ مذعورين غير أمنين، وها هم الإسرائيليون بمئات الالوف يهربون من اماكن إقامتهم في الجنوب الفلسطيني إلى الشمال ينتابهم الرعب ومن المُتوقّع أن يتضاعف هذا الرّقم إذا ما وصلت الصّواريخ إلى تل أبيب وما بعدها .. فماذا وقد جدد السيد “باسم المقاومة، بأن الفرق، والألوية، الاسرائيلية التي تفكر في الدخول الى جنوب لبنان، ستدمّر وتحطّم أمام شاشات التلفزة العالمية”!؟ .. هل تذكرون الإطاحة بأسطورة “الميركافا – فخر الصناعة الاسرائيلية” و سقوطها بمرمى ال “كورنيت” في الجنوب اللبناني عام 2006 .. الى “انظروا اليها تحترق” استهدافا للمدمرة الاسرائيلية “ساعر” بصواريخ المقاومة .. الى إسقاط ال “F16” من الجيل الرابع فائق التطور “أمام شاشات التلفزة العالمية”! وها هو ال”نتنياهو” يعود إلى مربع التهدئة القديم الجديد امام معادلات الردع التي فرضتها المقاومة بكل وضوح وعزم وقوة. اما الدخول الى الجليل وما بعد بعد الجليل فقاب قوسين او أدنى – ذلك يوم الخلود!
    تمشي و امشي والليالي بيننا
    ستُريكَ من يهوي ومن سيظفرُ
    كاتبة عربية اردنية

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نكتة بتموت من الضحك
    بواسطة متواصل في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-24-2014, 03:16 AM
  2. نكتة؟!!
    بواسطة منير ابوتايه في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-29-2011, 01:08 PM
  3. الكنيست يقر قانونا عنصريا يعاقب كل ما يحيي ذكرى نكبة فلسطين
    بواسطة متواصل في المنتدى الأخبــــــــار السياسية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-23-2011, 08:29 PM
  4. نكبة النكبة
    بواسطة منير ابوتايه في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-05-2010, 12:03 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

BACK TO TOP