شومان: سعر سهم البنك العربي غير عادل


رئيس مجلس إدارة البنك يؤكد أن دعم رأس المال سيكون على حساب نسب توزيع الأرباح خلال العامين المقبلين

أسامة أبو عجمية

عمان - قال رئيس مجلس إدارة البنك العربي عبدالحميد شومان أمس "إن السعر الحالي لسهم البنك العربي في بورصة عمان غير عادل لأنه لا يعكس الأداء المتميز للبنك ومستوى الأرباح التي حققها خلال العام 2009".

وأكد شومان أن تراجع سعر سهم البنك لم يكن لأسباب واقعية بل كان نتيجة المضاربات في سوق عمان المالية. وأضاف شومان أن "سهم البنك العربي سهم استراتيجي ولا ينبغي أن ينخفض بهذه الوتيرة لأغراض المضاربة".

وردا على سؤال أحد المساهمين خلال اجتماع الهيئة العامة غير العادي للمساهمين حول دور البنك في دعم سهم العربي قال شومان إن "البنك قام بشراء كميات مدروسة من الأسهم للحفاظ على السهم ومصالح المساهمين لكنه لا يستطيع التدخل بأكثر من ذلك في الوقت الحالي".

هذا وأقرت الهيئة العامة العادية للبنك توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 20 % من القيمة الاسمية للسهم البالغة دينارا واحدا.

وفي الوقت الذي وصف فيه مساهمون نسبة توزيع الأرباح النقدية بـ"الضئيلة"، أكد شومان أن "توزيع الأرباح وفق هذه النسب يأتي في سياق تركيز الجهود على زيادة كفاءة رأس المال والحفاظ على سلامة أداء البنك".

وقال شومان "من المهم أن ندعم حقوق رأس المال في الوقت الحالي بهدف تحسين أداء البنك وهو الأمر الذي يحتم على المساهمين الصبر لفترة قد تمتد لعامين لجني فوائد أكبر بعد ذلك".

وعلى صعيد قضية مجموعة القصيبي والصانع، لفت شومان إلى أن الصورة غير واضحة لكن الإدارة مطمئنة لا سيما وأن مجموع قيمة ما تمتلكه المجموعة يفوق قيمة ديونها.

وأشار شومان إلى أن "البنك اعتاد من المجموعة الوفاء بالتزاماتها بشكل دائم علما بأن القضية هذه المرة لا تتعلق بمطلب مالي بل تتعلق بخلاف عائلي وقع بين طرفي المجموعة". ونوه إلى أن ثمة جهودا يتم بذلها حاليا لحل الخلاف بين الطرفين حيث سيصار بعد حل الخلاف إلى تحديد كيفية الوفاء بالتزاماتهما تجاه مجموعة البنوك الدائنة لهما والتي يصل عددها إلى أكثر من 100 بنك حول العالم.

هذا وحققت مجموعة البنك العربي أرباحا صافية قبل الضرائب وبعد المخصصات بلغت 556 مليون دينار خلال العام 2009، بحسب البيانات المالية للبنك.

وبلغت الإيرادات التشغيلية 1.774.2 بليون دولار مقارنة مع 1.866.6 بليون دولار للسنة المنتهية في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2008، كما أظهرت ميزانية مجموعة البنك العربي العام 2009 زيادة في حجم الودائع وحقوق المساهمين ونسب السيولة.

وأشارت البيانات إلى ارتفاع مجموع موجودات البنك بنسبة 11 % إلى 50.6 بليون دولار مقارنة مع 45.6 بليون دولار بنهاية العام 2008، في حين بقيت ودائع العملاء الراسخة تشكل العنصر الأهم من مصادر التمويل مرتفعة بنسبة 11 % لتصل إلى 34.9 بليون دولار مقارنة مع 31.4 بليون دولار بنهاية العام 2008 ولتشكل ما نسبته %69 من مجموع الموجودات. كما ارتفع إجمالي ودائع البنوك بنسبة 19 % لتصل إلى 6.3 بليون دولار مقارنة مع 5.3 بليون دولار بنهاية العام 2008 ليعكس تعاظم الثقة بالبنك العربي ومجموعته المصرفية في مختلف المناطق والدول التي يعمل بها.

ووافقت الهيئة على ترشيح عبدالحميد شومان ووزارة المالية السعودية ونازك الحريري وصبيح المصري وسمير قعوار وشركة عبدالحميد شومان (غير الربحية) ورياض كمال ومحمد الحريري ووهبة تماري ودينا شومان والمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي أعضاء في مجلس إدارة البنك للدورة المقبلة التي تستمر 4 سنوات.

وبناء على طلب البنك المركزي أقرت الهيئة العامة غير العادية تعديل النظام الأساسي للبنك فصل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي.