warning مرحباً بزائرنا ، يبدو أنك لم تقم بالتسجيل بعد ، يسعدنا إنضمامك لنا
أهلا وسهلا بك إلى شبكة خبراء الأسهم.
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 43
  1. #1
    متداول خبير
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    8,809
    Thanks
    2,250
    Thanked 8,930 Times in 4,391 Posts

    افتراضي TASI: TADAWUL ALL-SHARE INDEX

    مرحبا
    سنقوم في هاد الموضوع بتناول أكبر سوق مالي لناحية القيمة السوقية في الشرق الأوسط لأكبر اقتصاد أيضا في هذه المنطقة ، فهو سوق أثبت أنه مؤثر ولا يتأثر بأحداث المنطقة كثيرا

    سنتحدث عن السوق أساسيا وفنيا مع لفت النظر لبعض القطاعات والأسهم
    نتمنى أن يكون الموضوع مفيد ، وهي دعوة لمن يتابع السوق السعودي أن يدلي بدلوه
    CA$H IS KING

  2. The Following 4 Users Say Thank You to MCH71311 For This Useful Post:


  3. #2
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    54,114
    Thanks
    23,128
    Thanked 25,443 Times in 16,156 Posts

    افتراضي رد: TASI: TADAWUL ALL-SHARE INDEX

    بلغت القيمة السوقية للسوق السعودي ( في 20- مارس - 2010) نحو 1.31 تريليون ريال ،، في حين كانت القيمة السوقية بنهاية عام 2009 حوالي 1.19 تريليون ريال

    اداء المؤشر خلال سنة ( من شهر ابريل - 2009 الى مارس - 2010 )
    ]
    . . . .
    لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس ... ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الأمل

    ~~~~~~~
    عندما تقسو عليك الهموم فالجأ الى الله الحيّ القيّوم


    عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ،وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأه ، وقرارالشراء والبيع مسئوليتك وحدك

  4. The Following User Says Thank You to Abu Ibrahim For This Useful Post:


  5. #3
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    22,956
    Thanks
    17,031
    Thanked 16,772 Times in 7,640 Posts

    افتراضي رد: TASI: TADAWUL ALL-SHARE INDEX

    «تداول» تلتقي مستثمرين أميركيين لجذبهم للاستثمار في الأسهم السعودية للمرة الأولى



    من بوابة «وول ستريت».. «الأبحاث والتسويق» و8 شركات مساهمة سعودية تجتمع معهم في نيويورك



    تتميز صناديق المؤشرات بإمكانية متابعة أسعارها وتداولها لحظيا في أي وقت (أ.ف.ب)
    لندن: «الشرق الأوسط»
    في خطوة باتجاه فتح السوق المالية السعودية، أكبر بورصة في العالم العربي، أمام الاستثمار الأجنبي، عرضت كبريات الشركات السعودية المساهمة أمس في نيويورك فرصا استثمارية على الشركات الأميركية، بهدف تشجيع المستثمرين الأميركيين بالدخول إلى سوق الأسهم السعودية، وذلك قبيل السماح رسميا للمستثمرين الأجانب بالاستثمار في سوق المال السعودية، ولكن عبر صناديق استثمارية أو ما يعرف بـ«صناديق المؤشر»، والمقرر طرحها بشكل رسمي نهاية الشهر الجاري. وفي عام 2008 سمحت السعودية بما يسمى باتفاقيات المبادلة بين المستثمرين الأجانب غير المقيمين ووسطاء محليين، الأمر الذي سهل قيام ملكية أجنبية غير مباشرة في البورصة، وكان الأجانب من قبل لا يمكنهم دخول سوق الأسهم السعودية إلا من خلال صناديق مختارة.
    وعقدت أمس اجتماعات مباشرة بين 9 من كبريات الشركات التي تتداول أسهمها في البورصة السعودية، وهذه الشركات هي: «المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق»، (أول مجموعة إعلامية عربية تطرح للاكتتاب العام)، «الشركة السعودية للصناعات الأساسية» (سابك)، «شركة الاتصالات السعودية»، «شركة اتحاد الاتصالات» (موبايلي)، بنك «سامبا»، شركة «المراعي»، «معادن»، «شركة النقل البحري»، و«مجموعة جرير»، بالإضافة إلى سوق الأوراق المالية السعودية (تداول) المنظم لهذه اللقاءات، فيما من المقرر أن تلتقي الشركات السعودية المساهمة ذاتها مع مستثمرين أمريكيين آخرين في بورصة «وول ستريت» اليوم الثلاثاء.
    وبحسب تصريحات سابقة للدكتور عبد الرحمن التويجري رئيس مجلس هيئة السوق المالية فإن الهيئة ستطلق نهاية الشهر الجاري «صناديق المؤشر»، التي ستكون متاحة للمستثمر الأجنبي، مستبعدا في الوقت ذاته فتح باب الاستثمار الأجنبي بشكل واسع، بالنظر إلى إمكانية دخول الأموال الساخنة إلى سوق الأسهم السعودية مما سيلحق الضرر بالسوق والمستثمرين على حد سواء.
    وصناديق المؤشرات هي صناديق استثمارية مفتوحة تتبع حركة مؤشر معين، ويتم قيد وتداول وحداتها في السوق المالية مثل الأسهم والسندات، وتتميز صناديق المؤشرات بما تمنحه للمستثمرين من فرص تغطية أسواق كاملة في دول مختلفة أو قطاعات مختلفة، وذلك بتكلفة أقل من وسائل الاستثمار الأخرى.
    وتعد السوق المالية السعودية هي السوق الوحيدة في دول مجلس التعاون الخليجي التي لا تسمح بالاستثمار الأجنبي المباشر، وفيما تعرض مسؤولو البورصة السعودية سابقا للانتقاد مرارا من جراء عدم فتح الباب للمستثمرين الأجانب، أفرزت الأزمة المالية ظاهرة ما يسمى بـ«الأموال الساخنة»، التي كان لها الدور الأكبر في خروج تلك الأموال من تلك الأسواق، وهو ما تسبب في انخفاضات كبرى تعرضت لها تلك الأسواق.
    وتتكون صناديق المؤشرات، التي تنوي «تداول» فتح الباب أمام المستثمرين الأجانب عن طريقها، من سلة من الأسهم المتداولة في السوق، وهي مصممة كصناديق الاستثمار المفتوحة لتوفير تكاليف أقل للدخول في السوق. ولكن بخلاف صناديق الاستثمار المفتوحة يمكن تداول صناديق المؤشرات في أي وقت خلال جلسة التداول.
    ولا يوجد تكاليف لبيع صناديق المؤشرات، كما أن تكلفة إدارتها تكون أقل من تكلفة إدارة صناديق الاستثمار العادية. لذلك فإن الاستثمار في صناديق المؤشرات يساعد في الحصول على الأرباح (أو الخسائر) لسلة من الأوراق المالية دون تحمل تكاليف شراء كل ورقة مالية على حدة.
    وتتميز صناديق المؤشرات بإمكانية متابعة أسعارها وتداولها لحظيا في أي وقت خلال جلسة التداول اليومية للبورصة، كما تتميز بأنها تتكون من مجموعة متنوعة من الأوراق المالية، مما يتيح للمستثمرين محفظة متنوعة من الأسهم بدلا من التركيز على سهم بعينه، في الوقت الذي يتم تداولها بنفس السهولة التي يتم بها تداول سهم واحد.
    وصناديق المؤشرات المتداولة أداة استثمارية مستحدثة تشبه بتصميمها الصناديق الاستثمارية، ولكن تداولها يشبه تداول السندات الفردية، وفي حقيقتها تجمع الكثير من مميزات الصناديق الاستثمارية التقليدية، ولكنها تختلف عن الصناديق الاستثمارية المغلقة التي يتم تداولها، ويمكن للمشاركين المخولين إنشاء أو سحب الوحدات بحسب الحاجة، وفي حين أن صناديق المؤشرات المتداولة مدرجة في السوق تماما مثل الأسهم، ويمكن التداول بها عندما تكون السوق مفتوحة. وعلى عكس الكثير من أنواع الصناديق الأخرى، لا يوجد مدير صندوق يختار الأسهم الرئيسية، بل يكون المستثمر على بينة من جميع الشركات المشكلة لمؤشر الصندوق. وكما في جميع الاستثمارات يمكن لقيمة الممتلكات في صناديق المؤشرات أن تنخفض أو ترتفع، وقد لا يسترجع المستثمر المبلغ الذي تم استثماره.

  6. The Following User Says Thank You to AnAs For This Useful Post:


  7. #4
    متداول خبير
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    8,809
    Thanks
    2,250
    Thanked 8,930 Times in 4,391 Posts

    افتراضي رد: TASI: TADAWUL ALL-SHARE INDEX

    A MACRO outlook on KSA economy :
    FY10E:
    Real GDP growth : 3.90%
    Nominal GDP $434 billion
    GDP per capita : $16586
    Fiscal Balance : 5.70% GDP
    Public Debt : 14.90% GDP
    CA Balance : $51.40 billion, 11.80% GDP
    Gross Ext. Debt : $78 billion, 18%GDP
    SAMA Gross foreign Assets : $434 billion

    FY11E :
    Real GDP growth : 4.60%
    Nominal GDP $475 billion
    GDP per capita : $17711
    Fiscal Balance: 7.70% GDP
    Public Debt : 13.20%
    CA Balance : $80 billion, 16.80%GDP
    Gross Ext. Debt : $76.50 billion, 16.10%GDP
    SAMA Gross foreign Assets : $514 billion
    التعديل الأخير تم بواسطة MCH71311 ; 03-24-2010 الساعة 10:24 PM
    CA$H IS KING

  8. The Following User Says Thank You to MCH71311 For This Useful Post:


  9. #5
    متداول خبير
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    8,809
    Thanks
    2,250
    Thanked 8,930 Times in 4,391 Posts

    افتراضي رد: TASI: TADAWUL ALL-SHARE INDEX

    KSA Project Pipeline Breakdown :
    Total : $692 Billion
    Sector Breakdown :
    Construction : 47%
    Petrochemicals : 14%
    Oil & Gas : 13%
    Infrastructure : 12%
    Power : 10%
    Industry : 4%
    CA$H IS KING

  10. The Following User Says Thank You to MCH71311 For This Useful Post:


  11. #6
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    54,114
    Thanks
    23,128
    Thanked 25,443 Times in 16,156 Posts

    افتراضي رد: TASI: TADAWUL ALL-SHARE INDEX

    أكثر من 271 مليون ريال تستقبل أول "صندوق للمؤشرات"

    سوق الأسهم تخوض معركة غير متكافئة مع مستويات وعرة تاريخياً

    الرياض - جارالله الجارالله
    خاضت سوق الأسهم السعودية في تعاملات الأمس معركة غير متكافئة مع مستويات وعرة، بعد أن وجد المؤشر العام نفسه في منطقة تاريخية عند مستوى 6800 نقطة في آخر لحظات جلسة التداول السبت الماضي، لتتفاجأ قوى السوق بدخول مستويات صعبة مع ضعف الزخم الذي اتسمت به التداولات الأخيرة.. حيث عام المؤشر العام داخل هذه المستويات مفتقدا للمقومات التي تساهم في تعزيز زخم محركات السوق التي استسلمت لقوة المقاومة مع حقيقة الضعف الذي يلف الأداء في أسهم الشركات القيادية خصوصا أن تسارع ارتفاع معدلات السيولة اليومية من أهم عوامل الاختراق.
    إذ تعتبر هذه المنطقة والممتدة من مستوى 6767 إلى 6900 نقطة مستويات مفصلية في تاريخ المؤشر العام بعد أن كانت في منتصف 2007 منطقة الصمود في وجه التراجعات الحادة التي انتابت المؤشر العام بعد سقوطه من مستويات فوق 10 آلاف نقطة، حتى تحولت إلى مستويات مقاومة شرسة بعد كسرها في أواخر 2008.
    وتبقى هذه المستويات النقطية منطقة حسم في توجهات سوق الأسهم السعودية خلال الفترة المقبلة والتي يترقبها المتداولون لتكون بمثابة إشارة تأكيدية على رغبة المؤشر العام في مسايرة أمواج التفاؤل التي أخذت تتدفق على التعاملات مع بداية العام الحالي.
    لكن لا تزال مؤشرات التداولات من حيث الكمية والأموال المدارة تقف حجر عثرة في طريق تقدم المؤشر العام بعد التناقص الملحوظ على المعدلات اليومية خلال الفترة الماضية والتي تجعل السوق أمام خيار التراجع لالتقاط الأنفاس ومحاولة شحذ همم السيولة لقفز المناطق الحالية بعد تفعيل دور أسهم الشركات القيادية.
    وكان أداء قطاع الصناعات البتروكيماوية بقيادة أسهم شركة سابك أول من خذل السوق بعد أن انحاز مؤشر القطاع للمنطقة الحمراء مع استقرار أسعار أسهم شركة سابك عند مستوياتها السابقة، مع تضامن مؤشر قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وقطاع الطاقة والمرافق الخدمية مع التوجهات السلبية، والذي ساعد في تعزيز فتور القدرة التصاعدية للمؤشر العام عند المستويات الحالية.
    وأنهت سوق الأسهم تعاملاتها أمس عند مستوى 6795 نقطة بانخفاض 5 نقاط، بعد تداول 117.7 مليون سهم بقيمة 3.24 مليارات ريال بعد تنفيذ 73.6 ألف صفقة.
    في المقابل شهدت السوق المالية السعودية أمس إطلاق أول صناديق المؤشرات المتداولة والتي بدأت بتداول وحدات صندوق فالكم للأسهم السعودية والذي قوبل بنهم من قبل السيولة التي تفاعلت مع هذا الطرح حيث بلغت أكثر من 271 مليون ريال، مدعوما بالمرونة التي تتمتع بها القرارات المباشرة للمستثمر الأجنبي غير المقيم والذي يؤكد جاذبية المناخ الاستثماري في سوق الأسهم السعودية.
    . . . .
    لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس ... ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الأمل

    ~~~~~~~
    عندما تقسو عليك الهموم فالجأ الى الله الحيّ القيّوم


    عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ،وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأه ، وقرارالشراء والبيع مسئوليتك وحدك

  12. The Following User Says Thank You to Abu Ibrahim For This Useful Post:


  13. #7
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    22,956
    Thanks
    17,031
    Thanked 16,772 Times in 7,640 Posts

    افتراضي رد: TASI: TADAWUL ALL-SHARE INDEX

    190 مليار القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة خلال الربع الأول


    الاقتصادية الإلكترونية من الرياض
    في نهاية الربع الأول 2010 م أغلق المؤشر العام للسوق المالية السعودية (تداول) عند مستوى 6,801.01 مرتفعاً 2,097.26 نقطة (44.59%) مقارنة بإغلاق نفس الفترة من العام السابق.
    وبالنسبة لأداء المؤشر من بداية العام حتى تاريخه فقد حقق عائداً إيجابياً بنسبة 11.10% (679.25 نقطة).
    وقد كانت أعلى نقطة إغلاق للمؤشر خلال الفترة في يوم 30/03/2010 م عند مستوى 6,814.99نقطة.

    بلغت القيمة السوقية للأسهم المصدرة في نهاية الربع الأول 2010 م 1,344.87 مليار ريال أي ما يعادل 358.63 مليار دولار أمريكي، مسجلة ارتفاعا بلغت نســــبته 52.10% عن نفس الفترة من العام السابق.

    بلغت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة خلال الربع الأول 2010 م 190.03 مليار ريال أي ما يعادل 50.76 مليار دولار أمريكي وذلك بانخفاض بلغت نســــبته 37.63% عن نفس الفترة من العام السابق.

    وبلغ إجمالي عدد الأسهم المتداولة* خلال الربع الأول 2010 م 8.21 مليار ســــهم مقابل 16.79 مليار سهم تم تداولها خلال الربع الأول 2009 م ، وذلك بانخفاض بلغت نســــبته 51.14%.

    أما إجمالي عدد الصفقات المنفذة خلال الربع الأول 2010 م فقد بلغ 5.35 مليون صفقة مقابـــل 10.04 مليون صفقة تم تنفيذها خلال الربع الأول 2009 م، وذلك بانخفاض بلغت نســــبته 46.7%.
    █║▌│█│║▌║││█║║█
    █║▌│█│║▌║││█║║█
    █║▌│█│║▌║││█║║█
    StocksExperts.net

  14. The Following User Says Thank You to AnAs For This Useful Post:


  15. #8
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    54,114
    Thanks
    23,128
    Thanked 25,443 Times in 16,156 Posts

    افتراضي رد: TASI: TADAWUL ALL-SHARE INDEX

    30 مليار ريال قيمة إصدارات الأوراق المالية لعام 2009


    الرياض : واس
    بلغ إجمالي قيمة إصدارات الأوراق المالية لعام 2009 م نحو 30.86 مليار ريال، فيما بلغ عدد الشركات المُدرجة في السوق المالية إلى / 134 / شركة بمعدل زيادة قدرها 6 بالمئة .
    جاء ذلك خلال التقرير السنوي عن هيئة السوق المالية للعام 2009م المتضمن أهم إنجازاتها في السوق المالية.
    وأكد معالي رئيس مجلس هيئة السوق المالية الدكتور عبدالرحمن التويجري أن الهيئة سعت إلى توفير وسائل استثمار وقنوات تمويل جديدة، إذ أقرت إنشاء سوق مالية لتداول الصكوك والسندات في المملكة لتكون ثاني سوق منظمة للأوراق المالية بعد سوق الأسهم .
    وأوضح معاليه في كلمته التي تصدّرت التقرير السنوي لهيئة السوق المالية للعام 2009 م حرص الهيئة على مواصلة جهودها التنظيـمية والتطويرية، حيث شهدت سوق الإصدارات الأولية ارتفاع عدد الطلبات التي وافقت عليها الهيئة بمعدل 71 بالمئة مقارنة بعام 2008م ليصل عددها إلى 96 طلباً , وبلغ عدد طلبات الطرح الخاص 64 طلباً، بالإضافة إلى 3 أطروحات لأسهم حقوق أولوية، وإصدار واحد للأسهم بغرض الاستحواذ، و13 إصداراً لأسهم منحة.
    وبين رئيس مجلس هيئة السوق المالية أن الهيئة سعت إلى توفير خدمات وساطة مالية تتمتع بالمهنية والخبرات المناسبة،إذ أصدرت تراخيص لـ / 12 / شركة جديدة لمزاولة أعمال الأوراق المالية المختلفة، وقامت بتعديل أنشطة 4 أشخاص مرخص لهم، و ألغت 12 ترخيصاً.
    وأشار التقرير ما أُنجز في مجال تعزيز الشفافية والإفصاح،من خلال متابعة الهيئة التزام الشركات المُدرجة لضوابط وتعليمات الإفصاح والنشر الصادرة عن الهيئة سواءً المتعلق منها بإعلان نتائجها المالية ربع السنوية أو السنوية ,أم إعلان المعلومات الجوهرية التي تهم المستثمرين , من خلال موقع شركة السوق المالية السعودية /تداول / إذ بلغ إجمالي الإعلانات / 2052 / إعلاناً.
    كما قامت الهيئة بإعداد وتوزيع أربعة أدلة استرشادية يرافق كل دليل النماذج والتقارير المطلوب تقديمها إلى الهيئة لإيضاح الشركات أفضل الطرق والممارسات بشأن التزام الشركات المساهمة بعد الطرح العام وقبل التداول، والتزام الشركات المُدرجة للوفاء بمتطلبات الهيئة .
    وأشار التقرير إلى قيام الهيئة من خلال نظام الرقابة الإلكتروني / سمارت / بدراسة وتحليل / 1311 / حالة تنبيهات، رُصد منها / 41 / حالة اشتباه في مخالفة نظام السوق المالية، وتسلمها / 348 / شكوى تتعلق بعمليات تنفيذ أو تسهيلات وعقود مرابحة أو صناديق استثمارية أو محافظ استثمارية وغيرها من الشكاوى الأخرى، وقد اتُخذت الإجراءات اللازمة حيال 91 بالمئة من تلك الشكاوى وما زال العمل جارياً لدراسة 9بالمئةمنها, بالإضافة إلى التحقيق في / 157 /حالة اشتباه في مخالفات نظام السوق .
    ولفت التقرير إلى انه تم التحقيق ومعالجه / 43 / حالة لمخالفات مواقع ومنتديات الإنترنت وتوصيات الأشخاص أو المجموعات ووسائل الإعلام المسموعة والمرئية .
    ونفذت الهيئة خلال العام 2009 م, أربع دراسات ميدانية ,وتم تحليل آراء المستثمرين في السوق المالية ومقترحاتهم لوضع الخطط اللازمة لتطوير الجهود التي تبذلها الهيئة في مجال توعية المستثمر.
    وفي إطار تنظيم البيئة الداخلية قامت الهيئة بتطوير التنظيم الإداري الداخلي بهدف تحقيق نقلة على الصعيد الداخلي والصعيد الخارجي في السوق المالية السعودية, إلى جانب تعزيز الهيئة قدراتها التنظيمية باستقطاب موظفين من ذوي الكفاءات العالية والمختصين في مجال الأسواق المالية، فارتفع عدد موظفيها في عام 2009م إلى / 536 / موظفاً بنسبة زيادة قدرها 23 بالمئة عن عام 2008م.
    وتتطلع الهيئة خلال عام 2010 م إلى القيام بعدة مشاريع لتطوير اللوائح والقواعد وتحديثها لتواكب المتغيرات التي تطرأ على قطاع السوق المالية وفق أفضل المعايير والممارسات ذات الصلة، كما ستعمل على تطوير آلية الإفصاح من خلال الربط الآلي بالشركات المُدرجة الذي سيمكنها من تقديم جميع المتطلبات المتعلقة بالالتزامات المستمرة آلياً من خلال النظام.
    كما ستسعى إلى تطوير نظام الرقابة الإلكتروني / سمارت / بأحدث الأنظمة الرقابية ,وتأسيس وحدة للرقابة على القنوات الإلكترونية لمراقبة الممارسات غير السليمة .
    . . . .
    لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس ... ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الأمل

    ~~~~~~~
    عندما تقسو عليك الهموم فالجأ الى الله الحيّ القيّوم


    عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ،وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأه ، وقرارالشراء والبيع مسئوليتك وحدك

  16. The Following User Says Thank You to Abu Ibrahim For This Useful Post:


  17. #9
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    54,114
    Thanks
    23,128
    Thanked 25,443 Times in 16,156 Posts

    افتراضي رد: TASI: TADAWUL ALL-SHARE INDEX

    تحسن الأسواق العالمية يبعث التفاؤل في قطاع البتروكيماويات

    أ.د.ياسين الجفري- الاقتصادية القطاع يحمل كثير من التفاؤل للمستثمر في السوق السعودي، خاصة من زاوية الميزة النسبية التي تنعكس عادة على أداء الشركات المالي. ومع تحسن أوضاع الأسواق العالمية انعكست على أسعار الاستثمارات وشهدنا تحرك وتحسن المؤشر. التحليل التالي يظهر لنا أسباب التفاؤل من خلال أداء الشركات وتحسن اسعارها وتفاعل المستثمرين معها.

    المتغيرات المستخدمة
    كالعادة سيتم التعامل مع السعر وربح الشركة وإيرادها من خلال النمو الربعي (نمو الربع الحالي مقارنة بالسابق) والنمو المقارن (نمو الربع الحالي بالربع المماثل من العام الماضي). كما سيتم الربط بين السعر والربح في مكرر الربح والربح والإيراد في هامش صافي الربح ودرجة التحسن فيه. وسيتم إلقاء الضوء على دور المصادر الأخرى في دعم الربحية للشركات. المتغيرات السابقة توجهنا للتعرف على كفاءة السوق وسلامة توجهها من خلال العلاقة بين الربح والإيراد والسعر وبالتالي توجهها نحو الاتجاه الصحيح من عدمه.
    قطاع البتروكيماويات السعودي في عام 2009
    خلال الربع الرابع من عام 2009 حقق القطاع ربحا بلغ 5.109 مليار ريال نتج عنه نمو ربعي بلغ 36.14 في المائة (وهو معاكس في الاتجاه المحقق خلال الربع الرابع من العام الماضي وبتحسن أفضل) وتحسن النمو المقارن 1982 في المائة، خلال عام 2009 حقق القطاع ربحا بلغ 10.527 مليار ريال بنسبة تراجع 60.3 في المائة، مما يعكس تأثير الأرباع الأول والثاني والثالث من العام سلبا في النتائج الكلية. وكان الاتجاه متوافقا مع الإيرادات التي بلغت 49.09 مليار ريال بتحسن في النمو الربعي 16.68 في المائة، يضاف لها أن هناك تحسنا عن الربع المقارن 34.57 في المائة، خلال عام 2009 حقق القطاع 155.66 مليار ريال بنسبة تراجع 16.25 في المائة مما أثر إيجابا في الهامش وللربع الرابع فقط من العام كما هو ظاهر من الجدول والباقي متراجع. المؤشر كان متفقا مع الربح في تفاعله جزئيا ومع الإيراد جزئيا ومتفاوت عنه حجما حيث بلغ 5441.94 نقطة بنسبة نمو ربعي 7.46 في المائة وتحسن مقارنا 58.49 في المائة وهو مماثل لفترة القياس الكلية. البيانات الخاصة بالهامش كانت إيجابية للنمو الربعي والمقارن وللفترة الكلية كانت سلبية مما تعكس تحسنا في القدرة على زيادة الإيرادات لتعكس تحسنا في الربحية خلال الربع الأخير مقارنة بباقي العام.

    شركة التصنيع
    خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 525.637 مليون ريال بنسبة تراجع في الربح بلغت 13.09 في المائة في حين بلغت إيراداتها 11.149 مليار ريال وتحسنت بنسبة 8.42 في المائة مما أدى لارتفاع مصاريفها نسبيا وانخفاض هامش الربح عند 4.71 في المائة وبنسبة تراجع 19.84 في المائة. الربع الأخير شهد تراجع الربحية بحوالي 6.39 في المائة ربعيا ونما 158.85 في المائة مقارنا وفي الوقت نفسه نمت الإيرادات ربعيا بحوالي 8.59 في المائة ونمت 72.12 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بحوالي 27.44 في المائة ومقارنا ارتفع بحوالي 47.12 في المائة ومعها ارتفع مكرر الأرباح كما هو متوقع ليصبح 18.69 مرة وهي نسبة تراجع عن السابق. الملاحظ هنا هو ارتفاع نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الرابع عند 25.34 في المائة وهو مؤثر. الملاحظ أن تحرك الربح كان متذبذبا والإيراد والسعر كان موجبا مما أدى لارتفاع مكررات الشركة وتبقى التوقعات داعمة للسعر فهل يستمر التحسن وهو المفترض أم يتحول الوضع إلى السلبية نتيجة لتغير أداء الشركة

    شركة سابك
    خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 9.061 مليار ريال بنسبة تراجع في الربح بلغت 58.85 في المائة في حين بلغت إيراداتها 105.051 مليار ريال وتراجعت بنسبة 33.02 في المائة مما أدى لارتفاع مصاريفها نسبيا وانخفاض هامش الربح عند 8.63 في المائة وبنسبة تراجع 38.56 في المائة. الربع الأخير شهد نمو الربحية بحوالي 25.65 في المائة ربعيا ونما 1375 في المائة مقارنا وفي الوقت نفسه نمت الإيرادات ربعيا بحوالي 13.37 في المائة ونمت 26.24 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بحوالي 3.13 في المائة ومقارنا ارتفع بحوالي 31.47 في المائة ومعها ارتفع مكرر الأرباح كما هو متوقع ليصبح 22.76 مرة وهي نسبة تراجع عن السابق. الملاحظ هنا هو انخفاض نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الرابع عند 5.37 في المائة وهو منخفض. الملاحظ أن تحرك الربح والإيراد والسعر كان موجبا مما أدى لارتفاع مكررات الشركة وتبقى التوقعات داعمة للسعر فهل يستمر التحسن وهو المفترض أم يتحول الوضع إلى السلبية نتيجة لتغير أداء الشركة؟

    شركة سافكو
    خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 1.844 مليار ريال بنسبة تراجع في الربح بلغت 56.89 في المائة في حين بلغت إيراداتها 2.975 مليار ريال وتراجعت بنسبة 47.75 في المائة مما أدى لارتفاع مصاريفها نسبيا وانخفاض هامش الربح عند 62.01 في المائة وبنسبة تراجع 17.49 في المائة. الربع الأخير شهد تراجع الربحية بحوالي 19.02 في المائة ربعيا وتراجع 29.86 في المائة مقارنا وفي الوقت نفسه تراجعت الإيرادات ربعيا بحوالي 15.71 في المائة وتراجعت 25.04 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو سلبا بحوالي 3.2 في المائة ومقارنا ارتفع بحوالي 6.61 في المائة ومعها ارتفع مكرر الأرباح كما هو متوقع ليصبح 13.12 مرة وهي نسبة تراجع عن السابق. الملاحظ هنا هو ارتفاع نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الرابع عند 20.91 في المائة وهو مؤثر. الملاحظ أن تحرك الربح والإيراد كان سالبا والسعر كان متذبذبا مما أدى لارتفاع مكررات الشركة وتبقى التوقعات داعمة للسعر فهل يستمر التحسن وهو المفترض أم يتحول الوضع إلى السلبية نتيجة لتغير أداء الشركة؟
    شركة المجموعة السعودية
    خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 284.975 مليون ريال بنسبة نمو في الربح بلغت 390 في المائة في حين بلغت إيراداتها 3.83 مليار ريال وتحسنت بنسبة 70.42 في المائة مما أدى لانخفاض مصروفاتها نسبيا وارتفاع هامش الربح عند 7.44 في المائة وبنسبة نمو 188 في المائة. الربع الأخير شهد تراجع الربحية بحوالي 8.39 في المائة ربعيا ونما 161 في المائة مقارنا وفي الوقت نفسه نمت الإيرادات ربعيا بحوالي 2.26 في المائة ونمت 195 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو سلبا بحوالي 5.43 في المائة ومقارنا ارتفع بحوالي 15.38 في المائة ومعها انخفض مكرر الأرباح كما هو متوقع ليصبح 17.17 مرة وهي نسبة تحسن عن السابق. الملاحظ هنا هو تذبذب نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الرابع عند 15.12 في المائة. الملاحظ أن تحرك الربح والسعر كان متذبذبا والإيراد كان موجبا مما أدى لانخفاض مكررات الشركة وتبقى التوقعات داعمة للسعر فهل يستمر التحسن وهو المفترض أم يتحول الوضع إلى السلبية نتيجة لتغير أداء الشركة.
    شركة سبكيم
    خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 141 مليون ريال بنسبة تراجع في الربح بلغت 73.75 في المائة في حين بلغت إيراداتها 0.931 مليار ريال وتراجعت بنسبة 47.39 في المائة مما أدى لارتفاع مصاريفها نسبيا وانخفاض هامش الربح عند 15.12 في المائة وبنسبة تراجع 50.11 في المائة. الربع الأخير شهد نمو الربحية بحوالي 3.42 في المائة ربعيا ونما 62.8 في المائة مقارنا وفي الوقت نفسه نمت الإيرادات ربعيا بحوالي 20.59 في المائة ونمت 16.38 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بحوالي 11.19 في المائة ومقارنا ارتفع بحوالي 26.86 في المائة ومعها ارتفع مكرر الأرباح كما هو متوقع ليصبح 33.86 مرة وهي نسبة تراجع عن السابق. الملاحظ هنا هو انخفاض نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الرابع عند 4.41 في المائة وهو لا يذكر. الملاحظ أن تحرك الربح والإيراد والسعر كان موجبا مما أدى لارتفاع مكررات الشركة وتبقى التوقعات داعمة للسعر فهل يستمر التحسن وهو المفترض أو يتحول الوضع إلى السلبية نتيجة لتغير أداء الشركة.
    شركة المتقدمة
    خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 127.123 مليون ريال بنسبة تراجع في الربح بلغت 39.51 في المائة في حين بلغت إيراداتها 1.469 مليار ريال وتحسنت بنسبة 0.36 في المائة مما أدى لارتفاع مصاريفها نسبيا وانخفاض هامش الربح عند 8.65 في المائة وبنسبة تراجع 39.72 في المائة. الربع الأخير شهد نمو الربحية بحوالي 37.62 في المائة ربعيا ونما 137.75 في المائة مقارنا وفي الوقت نفسه نمت الإيرادات ربعيا بحوالي 8.36 في المائة وتراجعت 14.52 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للتراجع سلبا بحوالي 6.04 في المائة ومقارنا تراجع بحوالي 4.23 في المائة ومعها ارتفع مكرر الأرباح كما هو متوقع ليصبح 27.69 مرة وهي نسبة تراجع عن السابق. الملاحظ هنا هو ارتفاع نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الرابع عند 1.15 في المائة وهو غير مؤثر. الملاحظ أن تحرك الربح كان موجبا والإيراد والسعر كان متذبذبا مما أدى لارتفاع مكررات الشركة وتبقى التوقعات داعمة للسعر فهل يستمر التحسن وهو المفترض أم يتحول الوضع إلى السلبية نتيجة لتغير أداء الشركة؟
    باقي الشركات
    نقصد هنا الشركات التي لا تحقق أرباحا وإنما بعضها خسائر ولم تكن قد بدأت في الإنتاج مثل اللجين وكيان وينساب والصحراء وغيرها والملاحظ أن نتائجها لقطاع يحقق ميزة نسبية غير مقبولة ومع الإنتاج ستتغير الأرقام.
    مسك الختام
    تحسن أسعار النفط وأوضاع الاقتصاد العالمي وشهية شركات القطاع في التوسع كلها بوادر إيجابية ولمستثمري القطاع.
    . . . .
    لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس ... ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الأمل

    ~~~~~~~
    عندما تقسو عليك الهموم فالجأ الى الله الحيّ القيّوم


    عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ،وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأه ، وقرارالشراء والبيع مسئوليتك وحدك

  18. The Following User Says Thank You to Abu Ibrahim For This Useful Post:


  19. #10
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    54,114
    Thanks
    23,128
    Thanked 25,443 Times in 16,156 Posts

    افتراضي رد: TASI: TADAWUL ALL-SHARE INDEX

    تحليل: قطاع الأسمنت قادر على امتصاص الضغوط



    حجم الهامش المحقق من قبل الشركات في قطاع الأسمنت يدعم النظرة الإيجابية تجاهها في قدرتها على امتصاص الضغوط.


    أ.د.ياسين الجفري- الاقتصادية


    توقع تقرير مالي أن يولد حجم الإنتاج الحالي للأسمنت والطاقة الفائضة ضغطا على سوق الأسمنت مستقبلا، خاصة إذا تم دخول منتجين جدد حاصلين على التراخيص. وقال التقرير الذي أعده الدكتور ياسين الجفري حول قطاع الأسمنت إن النظرة «لا تزال غير واضحة للقطاع على الرغم من أن القطاع حقق زيادة في الإنتاج بدخول أربعة مصانع جديدة هي أسمنت الرياض والمدينة ونجران والشمالية. وبين «بلغت الطاقة الإنتاجية التصميمية للقطاع 45.1 مليون طن سنوي في حين بلغ الإنتاج المبيع 36.7 مليون طن، وإن الوضع يعكس حجم الإنتاج الحالي والطاقة الفائضة التي بلغت 18.63 في المائة والتي يمكن أن تولد ضغوطا على السوق مستقبلا، وخاصة إذا تم دخول منتجين جدد حاصلين على التراخيص.
    في مايلي مزيد من التفاصيل:
    لا تزال النظرة غير واضحة للقطاع على الرغم من أنه حقق زيادة في الإنتاج بدخول أربع مصانع جديدة هي أسمنت الرياض والمدينة ونجران والشمالية، وبلغت الطاقة الإنتاجية التصميمية للقطاع 45.1 مليون طن سنوي في حين بلغ الإنتاج المبيع 36.7 مليون طن.
    الوضع الذي يعكس لنا حجم الإنتاج الحالي والطاقة الفائضة التي بلغت 18.63 في المائة والتي يمكن أن تولد ضغوطا على السوق مستقبلا، خاصة إذا تم دخول منتجين جدد حاصلين على التراخيص.
    ولكن النتائج الحالية وخاصة أن حجم الهامش المحقق من قبل الشركات يدعم النظرة الإيجابية تجاهها في قدرتها على امتصاص الضغوط، وربما الاستفادة من أسواق التصدير لاحقا.



    المؤشرات المستخدمة
    تم استخدام ست مجموعات من النسب المالية، وهي جاذبية الشركة للمساهمين (وهي مجموعات النسب التي تقيس الأبعاد المؤثرة في قرار المساهم)، وكفاءة الإدارة (وهي مجموعة النسب التي تقيس كفاءة التشغيل والسيطرة على المصاريف)، وجاذبية الشركة للمقرضين (توضح قدرة الشركة على الاقتراض)، والقدرة على التعامل مع الاقتصاد (من زاوية إدارة السيولة والأصول المتداولة)، والقدرة التسويقية (مجموعة النسب التي تقيس كفاءة النشاط التسويقي)، والنسب السوقية (مجموعة النسب التي تعتمد على مؤشرات سوق الأسهم).
    وتساعد مجموعة النسب المختارة في قياس نقاط الضعف والقوة للشركات العاملة في قطاع الأسمنت، وبالتالي تحديد الشركات الأقوى من الشركات الضعيفة.
    جاذبية الشركة للمساهمين
    وتم التركيز على ستة مؤشرات هنا وهي هامش صافي الربح (وهو يقيس المتبقي من كل ريال مبيعات بعد تغطية كل المصاريف)، والملاحظ أن أفضل شركة أداء هي أسمنت القصيم ثم أسمنت الجنوب ثم أسمنت ينبع، وفي المؤخرة أسمنت العربية، ثم الأسمنت السعودي.
    والعائد على الأصول (حجم الربحية المتولدة من الأصول)، وكانت الأعلى أسمنت القصيم ثم أسمنت الجنوب ثم أسمنت ينبع وفي المؤخرة أسمنت العربية ثم أسمنت تبوك. العائد على حقوق الملاك (وتقيس حجم الربحية المتحققة للملاك)، وكانت أسمنت القصيم الأعلى ثم أسمنت الجنوب ثم أسمنت ينبع وفي المؤخرة أسمنت العربية وأسمنت تبوك.
    نمو الربح (يقيس حجم التحسن في الربحية)، وكانت الأعلى أسمنت القصيم ثم الأسمنت السعودي ثم أسمنت الجنوب، وفي المؤخرة كانت أسمنت العربية.
    ونمو الربح الموزع الأعلى كانت أسمنت اليمامة ثم أسمنت القصيم، وفي المؤخرة أسمنت ينبع ثم أسمنت تبوك.
    ونمو حقوق الملاك (حجم التحسن في حقوق الملاك) أسمنت الشرقية كانت الأعلى ثم الأسمنت السعودي وأسمنت اليمامة وفي المؤخرة أسمنت العربية وأسمنت تبوك. نمو الأصول (حجم الزيادة خلال العام في الأصول) وكانت الأسمنت السعودي الأفضل ثم أسمنت اليمامة فأسمنت الجنوب، وفي المؤخرة أسمنت ينبع والأسمنت العربية. الملاحظ أن تبادل المواقع يحدث أحيانا والملاحظ تكرار أسماء الشركات الحاصلة على المواقع المتقدمة بصورة متكررة في مجموعة النسب.
    كفاءة الإدارة
    تم استخدام خمس مجموعات من النسب، هي نسبة المصاريف إلى الإيرادات (تقيس حجم المصاريف الكلية بما فيها الإنتاج) نجد أن الأقل هنا أسمنت القصيم ثم أسمنت الجنوب ثم أسمنت ينبع والأعلى أسمنت العربية ثم الأسمنت السعودي.
    هامش إجمالي الربح (ويقيس حجم الربح بعد خصم المصاريف الإنتاجية المباشرة هنا)، ويعتبر الأفضل هنا من بين الكل أسمنت الجنوب ثم أسمنت القصيم والأقل تحقيقا للهامش هنا أسمنت تبوك والأسمنت السعودي.
    ونسبة استغلال إجمالي الأصول (حجم المبيعات مقارنة بالاستثمارات)، والأفضل هنا أسمنت العربية ثم أسمنت تبوك ثم الأسمنت السعودي والأقل هنا أسمنت الجنوب ثم أسمنت القصيم.
    والإدارية والتسويق (وتقيس حجم مصاريف الإدارة مقارنة بالإيرادات) وكان الأقل أسمنت الجنوب وأسمنت ينبع ثم أسمنت القصيم وأعلى معدل في أسمنت العربية ثم أسمنت الشرقية.
    وأخيرا الاستهلاك إلى تكلفة المبيعات (وتقيس حجم التحميل على التكاليف) أعلى ما يكون أسمنت تبوك ثم أسمنت اليمامة ثم الأسمنت السعودي والأقل أسمنت الشرقية ثم أسمنت القصيم.
    الملاحظ أن تبادل المواقع يحدث أحيانا والملاحظ تكرار أسماء الشركات الحاصلة على المواقع المتقدمة بصورة متكررة في مجموعة النسب.

    جاذبية الشركة للمقرضين
    وتمثل حجم التمويل من مصادر غير حقوق الملاك وتقاس بنسبتين كلتيهما تؤدي الغرض نفسه هنا. الأولي نسبة الخصوم إلى حقوق الملاك، وجميع الشركات متدنية فيها هذه النسبة وتعد جميعها جذابة ولكن الأفضل هي أسمنت الجنوب ثم أسمنت الشرقية ثم أسمنت ينبع، والأعلى مطلوبات هي أسمنت العربية ثم الأسمنت السعودي. ونسبة الخصوم للأصول، وتوضح بالتالي تركز المطلوبات هنا ولم يتغير ترتيب الشركات من حيث الأداء.
    ومن المهم أن نشير إلى أن النظرية تري أن التمويل من مصادر أخرى غير حقوق الملكية وغير مكلفة تدعم ربحية الشركة من حقوق الملاك وبالتالي في حدود معينة أفضل أن تكون هناك نسب مرتفعة من الخصوم وتصبح الشركات ذات الخصوم المرتفعة أفضل وبالتالي يكون الأفضل عكس السابق وهو المرجح.
    القدرة على التعامل مع الاقتصاد
    تغير الظروف الاقتصادية وخاصة في الضغوط غير الانتعاشية تلعب قدرة الشركات على التحكم في السيولة وحجم الاستثمارات والأرباح المحققة من غير النشاط الرئيس تعد مهمة ولكن في الظروف الانتعاشية التي نعيشها يعد التركيز هنا على النشاط الرئيس.
    وحسب الجدول هناك خمسة مؤشرات وعدم توافر المعلومات حول الذمم (المدينون) تم التركيز على أربع نسب هنا.
    وتقيس النسبتان السيولة والتداول وقدرة الشركة على الوفاء بالتزاماتها، والأعلى سيولة هنا أسمنت اليمامة ثم أسمنت الشرقية ثم أسمنت القصيم والأدنى هنا الأسمنت السعودي ثم أسمنت العربية، والأعلى تداولا هنا أسمنت الشرقية ثم أسمنت القصيم ثم أسمنت الجنوب والأدنى هنا الأسمنت السعودي ثم أسمنت العربية.
    دوران المخزون (تكاليف المبيعات منسوبة للمخزون) الأفضل هنا أسمنت اليمامة وأسمنت الجنوب وأسمنت العربية والأقل هنا الأسمنت السعودي ثم أسمنت تبوك. وأخيرا الربح من مصادر أخرى غير النشاط الرئيس ونجد هنا أن الأعلى أسمنت القصيم ثم أسمنت تبوك ثم أسمنت الشرقية والعربية والأقل هنا أسمنت اليمامة ثم أسمنت ينبع.
    القدرة التسويقية
    وعادة تتم من خلال الحصة السوقية وهي تعتمد على الطاقة الإنتاجية للشركات، وتمت إضافة نمو المبيعات والإنتاج لدعم السابق. الأعلى حصة هنا هي الأسمنت السعودي ثم أسمنت اليمامة ثم أسمنت الجنوب والأقل هنا أسمنت تبوك ثم أسمنت الشرقية. الملاحظ أن أعلى نمو في المبيعات كانت أسمنت القصيم ثم الأسمنت السعودي ثم أسمنت اليمامة والأقل هي أسمنت ينبع ثم أسمنت العربية.
    والجدول يستعرض كذلك الطاقة الإنتاجية لكل الشركات العاملة في مجال الأسمنت في السعودية ومعدلات نمو الإنتاج. كما تناول الجدول نمو المخزون للأسمنت والكلنكر، وكما هو واضح هناك شركات تحتفظ بمخزون مستواه منخفض.

    النسب السوقية
    وهذه المجموعة من النسب تربط بين النظرة للسهم وأداء السهم وبالتالي تقييم المستثمرين لها. وتم استخدام أربعة معدلات أو نسب هي ربح السهم ونسبة القيمة السوقية للدفترية ومكرر الربح والربح الموزع. حققت أسمنت القصيم أعلى معدل ربحية للسهم تلتها الأسمنت السعودي وأقل معدل ربحية في أسمنت تبوك وأسمنت العربية وأسمنت الشرقية. وكانت نسبة القيمة السوقية للدفترية أعلى ما يكون في أسمنت الجنوب ثم أسمنت القصيم وأقلها في أسمنت العربية وأسمنت تبوك (تبني هنا توقعات حول النمو الربحي المستقبلي).
    وأعلى مكرر للربح نجده هنا في الأسمنت السعودي وأسمنت القصيم وأقلها نجده في أسمنت العربية وأسمنت تبوك. وأعلى توزيعا للربح نجده هنا في أسمنت القصيم ثم الأسمنت الجنوب وأسمنت السعودي وأقلها أسمنت تبوك.
    الإنتاج والتصدير
    الملاحظ أن الأعلى هنا هو أسمنت السعودية وأسمنت اليمامة من حيث الإنتاج والتسليم (بيع محلي) والأعلى تصديرا (يؤثر سلبا في الشركة نظرا لانخفاض سعر التصدير حسب المناطق المصدر لها، حيث يعد الخليج الأفضل) الأسمنت السعودي والشرقية بحجم صغير في حين لا يشارك الباقون في عملية التصدير ويكتفون بالاستجابة للطلب العالي للسوق المحلية. وأخيرا لا يمثل المخزون سوي تغطية فترة قصيرة حيث يمثل أقل من 2 في المائة من الإنتاج كما هو واضح من الجدول رقم (2).
    مسك الختام الترتيب
    الملاحظ أن الأعلى ترتيبا أسمنت القصيم تليها أسمنت الجنوب ثم أسمنت اليمامة ثم أسمنت الشرقية ثم أسمنت ينبع ثم أسمنت السعودية وأسمنت العربية، وفي المؤخرة أسمنت تبوك.
    وذلك في ضوء المؤشرات السابقة ونجد أن القدرة الإنتاجية وحجم الطاقة المتاحة دعمت بعض الشركات بسبب الظروف الحالية وتوجهاتها التصديرية التي لم يستفد منها البعض الآخر ربما بسبب الشركاء السابقين والحاليين.
    كما استطاعت بعض الشركات توظيف مواقعها في دعم قدرتها وتحسين وضعها وبعض المزايا تميز نسبي والآخر تنافسي. وحسب النتائج كان قصب السبق لشركة لم تكن الأكبر حجما في الإنتاج.
    . . . .
    لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس ... ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الأمل

    ~~~~~~~
    عندما تقسو عليك الهموم فالجأ الى الله الحيّ القيّوم


    عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ،وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأه ، وقرارالشراء والبيع مسئوليتك وحدك

  20. The Following 2 Users Say Thank You to Abu Ibrahim For This Useful Post:


  21. #11
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    54,114
    Thanks
    23,128
    Thanked 25,443 Times in 16,156 Posts

    افتراضي رد: TASI: TADAWUL ALL-SHARE INDEX

    3.8 مليار ريال أرباح 36 شركة في السوق السعودية خلال الربع الأول


    أكد تقرير لمركز ''معلومات مباشر'' أن صافي أرباح 36 شركة مقيدة في السوق السعودية خلال الربع الأول 2010 بلغت 3795.3 مليون ريال بنمو بلغت نسبته 23.9 في المائة عن أرباح تلك الشركات في الربع المماثل من العام السابق والتي بلغت 3064.2 مليون ريال.
    بينما ارتفعت نتائج تلك الشركات بمقارنتها بالربع الرابع من العام الماضي 2009 بنحو 133.2 في المائة، حيث حققت الشركات أرباحا صافية بلغت 1627.3 مليون ريال في الربع الرابع من عام 2009، وذلك بسبب تحقيق تسع شركات من الـ 36 شركة لخسائر صافية.
    ومن بين الشركات التي أعلنت حتى الآن حققت 28 شركة نمواً في الأرباح، وحققت 33 شركة أرباحاً صافية في نتائج الربع الأول من العام، بينما حققت ثلاث شركات فقط خسائر صافية، وهما شركة جبل عمر للتطوير وشركة كيان السعودية ومصرف الإنماء، حيث بلغت خسائر جبل عمر 8.9 مليون ريال في الربع الأول من عام 2010 مقابل 4.1 مليون ريال للربع المماثل للعام السابق وذلك بزيادة قدره 117 في المائة، ومقابل خسارة بمقدار (1.5) مليون ريال للربع السابق بزيادة قدرها 493 في المائة، وأوضحت الشركة أن سبب الزيادة في خسارة الفترة يرجع إلى انخفاض الإيرادات الخاصة بالودائع الإسلامية للشركة لدى البنوك نتيجة استخدام تلك الودائع لتمويل الصرف على أعمال البناء والتشييد.
    ومنيت شركة كيان بخسائر وصلت إلى 3.77 مليون ريال خلال الربع الأول من العام الجاري 2010 مقابل صافي خسارة 6.26 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق، وذلك بانخفاض قدره 39.78 في المائة. ومقابل صافي خسارة 0.366 مليون ريال للربع السابق، وذلك بارتفاع قدره 930 في المائة، وأرجعت الشركة سبب الخسائر خلال الربع الأول لعام 2010م إلى أن المشروع لا يزال في مرحلة ما قبل التشغيل، حيث إن جميع الأرباح والخسائر المحققة هي عبارة عن إيرادات ومصاريف غير تشغيلية.
    وبلغت صافي الخسارة لمصرف الإنماء خلال الربع الأول 75 مليون ريال، مقابل صافي ربح 109 ملايين ريال للربع المماثل من العام السابق. ومقابل صافي ربح للربع السابق 5.6 مليون ريال، وأرجع المصرف الانخفاض في صافي الربح للربع مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى انخفاض معدل العائد على الاستثمارات وزيادة المصروفات التشغيلية نتيجة بدء النشاط الفعلي للمصرف، وتشغيل عديد من الفروع والصرافات الآلية، حيث لم يكن لدى المصرف شبكة فروع أو أجهزة صراف آلي تعمل خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
    أوضح تقرير ''معلومات مباشر'' أنه على صعيد القطاعات نجد أن البنوك الخمسة التي أعلنت نتائجها حتى الآن في قطاع المصارف حققت أرباحاً صافية خلال الربع الأول من 2010، باستثناء مصرف الإنماء، وحقق بنك الرياض والبلاد نمواً في الأرباح بنسبة نمو بلغت 55 في المائة و134.8 في المائة على التوالي مقارنة بالربع المماثل من العام السابق، بينما حقق ''ساب'' و''السعودي الهولندي'' تراجعاً في الأرباح بنسبة 18.3 في المائة، 19.1 في المائة على التوالي، حيث حقق بنك ساب 621 مليون ريال في الربع الأول من 2010 مقارنة بـ 760 مليون ريال في الربع المماثل، وحقق السعودي الهولندي 230 مليون ريال في الربع الأول من 2010 مقارنة بـ 284.4 مليون ريال.
    وبالنسبة لقطاع البتروكيماويات فمن بين الشركات الست التي ظهرت حتى الآن حققت خمس شركات أرباحاً صافية على مستوى الربع الأول من 2010، في الوقت الذي حققت فيه شركة كيان خسائر صافية على مستوى الربع الأول من 2010، وتصدر الرابحين شركة ينساب بنسبة نمو بلغت 3248.4 في المائة، حيث حققت 259.4 مليون ريال في الربع الأول من 2010 مقارنة بخسائر 8.24 مليون ريال في الربع المماثل من العام السابق، علماً بأن ذلك الربع هو الأول للشركة التي تحقق فيه أرباحاً صافية، وتلاه شركة المجموعة السعودية بنسبة نمو بلغت 381.1 في المائة محققاً 142 مليون ريال في الربع الأول مقارنة بـ 50.5 مليون ريال في الربع المماثل، أما شركة سبكيم فقد حققت نمو بنسبة 178 في المائة محققة 81.2 مليون ريال في الربع الأول مقارنة بـ 29.2 مليون ريال.
    وحققت الشركات الثلاث من قطاع الأسمنت أرباحاً صافية خلال الربع الأول من 2010، حيث حققت شركة أسمنت اليمامة 165 مليون ريال في الربع الأول من 2010 مقارنة بـ 126 مليون ريال في الربع المماثل من العام السابق بنسبة نمو بلغت 31 في المائة، تلاه سهم أسمنت تبوك بنسبة نمو بلغت 1.55 في المائة، أما أسمنت ينبع فقد حقق تراجعا في الأرباح بلغت 19 في المائة، حيث حقق 123 مليون ريال مقارنة بـ 152 مليون ريال في الربع المماثل.. أما بالنسبة لشركات قطاع الزراعة فقد أعلنت خمس شركات حتى الآن محققة جميعها أرباحاً صافية خلال الربع الأول من 2010 تتصدرها شركة جازان بنسبة نمو بلغت 4391 في المائة تلته شركة نادك بنسبة نمو بلغت 186.3 في المائة محققاً 3.8 مليون ريال في الربع الأول من 2010 مقارنة بخسائر 4.4 مليون ريال في الربع المماثل، كما حققت شركة المراعى نموا بنسبة 18.6 في المائة، أما شركة حلواني فقد حققت نمواً بـ 68 في المائة، بينما حققت شركة الجوف تراجعاً في صافي أرباحها بنسبة بلغت 48 في المائة.
    وقد حققت الشركات الثلاث المعلنة عن نتائجها في قطاع التجزئة نمواً في صافي أرباحها خلال الربع الأول من 2010، تصدرتها شركة مجموعة فتيحي بنسبة نمو بلغت 98.4 في المائة.
    كما أظهرت النتائج المالية للشركات الثلاث المعلنة في قطاع التشييد تحقيقهم صافي ربح خلال الربع الأول من 2010، متصدرها شركة مجموعة المعجل بنسبة نمو بلغت 94 في المائة.
    ومن بين الشركات الأربع المعلنة في قطاع الاستثمار الصناعي حققت شركة صادرات أرباحاً صافية بعد أربعة أرباع من الخسائر، حيث حققت مليون ريال في الربع الأول مقارنة بخسائر 1.4 مليون ريال في الربع المماثل بنسبة نمو بلغت 171.4 في المائة، كما حققت شركة زجاج تراجعاً في صافي أرباحها بنسبة 15.5 في المائة، حيث حققت 17.4 مليون ريال مقارنة بـ 20.6 مليون ريال في الربع المماثل.. وبالنسبة لقطاع التطوير العقاري فقد أعلنت ثلاث شركات منها شركة واحدة محققة خسائر صافية، بينما حقق الباقي أرباحاً صافية، حيث حققت شركة جبل عمر خسائر بـ 8.9 مليون ريال مقارنة بـ 4.1 مليون ريال بنسبة زيادة في الخسائر بلغت 117 في المائة. ومن ناحية أخرى، فلم يظهر من قطاع التأمين والفنادق والاستثمار المتعدد والنقل سوى شركة واحدة لكل قطاع محققة جميعها أرباحاً صافية.
    . . . .
    لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس ... ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الأمل

    ~~~~~~~
    عندما تقسو عليك الهموم فالجأ الى الله الحيّ القيّوم


    عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ،وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأه ، وقرارالشراء والبيع مسئوليتك وحدك

  22. The Following User Says Thank You to Abu Ibrahim For This Useful Post:


  23. #12
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    54,114
    Thanks
    23,128
    Thanked 25,443 Times in 16,156 Posts

    افتراضي رد: TASI: TADAWUL ALL-SHARE INDEX

    قطاع التجزئة.. بين التوافق والتضاد


    أ.د.ياسين الجفري- الاقتصادية

    لا يعتبر قطاع التجزئة السعودي من القطاعات المتجانسة حيث تنقسم مجموعة شركاته لقطاعات التدريب والصحة والتبضع. ونحاول من خلال طرحنا التالي إلقاء الضوء على شركات القطاع وترتيبها حسب مؤشرات الأداء. والنتائج تعكس معلومات مهمة حول الإدارة وقوة الربحية في القطاع لبعض الشركات في حين تعاني شركات في القطاع في ربحيتها ونموها.
    المؤشرات المستخدمة
    تم استخدام ست مجموعات من النسب المالية، وهي جاذبية الشركة للمساهمين (وهي مجموعات النسب التي تقيس الأبعاد المؤثرة في قرار المساهم)، وكفاءة الإدارة (وهي مجموعة النسب التي تقيس كفاءة التشغيل والسيطرة على المصاريف)، وجاذبية الشركة للمقرضين (توضح قدرة الشركة على الاقتراض)، والقدرة على التعامل مع الاقتصاد (من زاوية إدارة السيولة والأصول المتداولة)، والقدرة التسويقية (مجموعة النسب التي تقيس كفاءة النشاط التسويقي)، والنسب السوقية (مجموعة النسب التي تعتمد على مؤشرات سوق الأسهم). وتساعد مجموعة النسب المختارة على قياس نقاط الضعف والقوة للشركات العاملة في قطاع التجزئة وبالتالي تحديد الشركات الأقوى من الشركات الضعيفة.

    جاذبية الشركة للمساهمين
    تم التركيز على ستة مؤشرات هنا وهي هامش صافي الربح (وهي تقيس المتبقي من كل ريال مبيعات بعد تغطية كل المصاريف) والملاحظ أن أفضل شركة أداء هي المواساة ثم ساسكو ثم جرير وفي المؤخرة كانت ثمار ثم أسواق العثيم. والعائد على الأصول (حجم الربحية المتولدة من الأصول) وكانت الأعلى جرير ثم المواساة ثم الحكير وفي المؤخرة ثمار ثم مجموعة الفتيحي. العائد على حقوق الملاك (وتقيس حجم الربحية المتحققة للملاك) وكانت جرير الأعلى ثم الحكير ثم أسواق العثيم وفي المؤخرة ثمار ومجموعة الفتيحي. نمو الربح (يقيس حجم التحسن في الربحية) وكان الأعلى الدريس ثم جرير ثم المواساة وفي المؤخرة كانت مجموعة الفتيحي وساسكو. ونمو الربح الموزع الأعلى كانت الحكير ثم أسواق العثيم وفي المؤخرة كانت ثمار وساسكو ومجموعة الفتيحي. ونمو حقوق الملاك (حجم التحسن في حقوق الملاك) ساسكو كانت الأعلى ثم المواساة والخليج للتدريب وفي المؤخرة ثمار والحكير. نمو الأصول (حجم الزيادة خلال العام في الأصول) وكانت الحكير الأفضل ثم الخليج للتدريب فساسكو وفي المؤخرة ثمار ومجموعة الفتيحي. الملاحظ أن تبادل المواقع يحدث أحيانا والملاحظ تكرر اسم الشركات الحاصلة على المواقع المتقدمة بصورة متكررة في بعض مجموعة النسب.
    كفاءة الإدارة
    تم استخدام خمس مجموعات من النسب، هي نسبة المصاريف إلى الإيرادات (تقيس حجم المصاريف الكلية ماعدا الإنتاج) نجد أن الأقل هنا ساسكو ثم جرير ثم أسواق العثيم والأعلى مجموعة الفتيحي ثم الحكير. هامش إجمالي الربح (ويقيس الحجم الربح بعد خصم المصاريف الإنتاجية المباشرة هنا) ويعتبر الأفضل هنا من بين الكل مجموعة الفتيحي ثم المواساة ثم الحكير والأقل تحقيقا للهامش هنا هي أسواق العثيم وساسكو. ونسبة استغلال إجمالي الأصول (حجم المبيعات مقارنة بالاستثمارات) والأفضل هنا أسواق العثيم ثم جرير ثم الدريس والأقل هنا هو مجموعة الفتيحي ثم ساسكو. والإدارية والتسويق (وتقيس حجم مصاريف الإدارة مقارنة بالإيرادات) وكانت الأقل أسواق العثيم وساسكو ثم جرير وأعلى معدل في مجموعة الفتيحي والحكير. وأخيرا الاستهلاك إلى تكلفة المبيعات (وتقيس حجم التحميل على التكاليف) أعلى ما يكون مجموعة الفتيحي ثم الخليج للتدريب ثم الحكير والأقل جرير ثم أسواق العثيم. الملاحظ أن تبادل المواقع يحدث أحيانا والملاحظ تكرر اسم الشركات الحاصلة على المواقع المتقدمة بصورة متكررة في بعض مجموعة النسب.
    جاذبية الشركة للمقرضين
    وتمثل حجم التمويل من مصادر غير حقوق الملاك وتقاس بنسبتين كلاهما تؤدي نفس الغرض هنا. الأولي نسبة الخصوم إلى حقوق الملاك وجميع الشركات متفاوتة فيها هذه النسبة وتعتبر متباينة الجاذبية ولكن الأفضل هي ساسكو ثم مجموعة الفتيحي ثم المواساة والأعلى مطلوبات هي أسواق العثيم ثم الدريس. ونسبة الخصوم للأصول وتوضح بالتالي تركز المطلوبات هنا ولم يتغير ترتيب الشركات من حيث الأداء. ومن المهم أن نشير إلى أن النظرية تري أن التمويل من مصادر أخرى غير حقوق الملكية وغير مكلفة تدعم ربحية الشركة من حقوق الملاك وبالتالي في حدود معينة أفضل أن تكون هناك نسب مرتفعة من الخصوم وتصبح الشركات ذات الخصوم المرتفعة أفضل وبالتالي يكون الأفضل عكس السابق وهو المرجح.
    القدرة على التعامل مع الاقتصاد
    تغير الظروف الاقتصادية وخاصة في الضغوط غير الانتعاشية تلعب قدرة الشركات على التحكم في السيولة وحجم الاستثمارات والأرباح المحققة من غير النشاط الرئيسي تعتبر مهمة ولكن في الظروف الانتعاشية والتي نعيشها يعتبر التركيز هنا على النشاط الرئيسي. وحسب الجدول هناك خمسة مؤشرات وعدم توافر المعلومات حول الذمم (المدينون) تم التركيز على أربع نسب هنا. وتقيس النسبتين السيولة والتداول قدرة الشركة على الوفاء بالتزاماتها والأعلى سيولة هنا ساسكو ثم الفتيحي ثم المواساة والأدنى هنا أسواق العثيم ثم الحكير ، والأعلى تداولا هنا ساسكو ثم مجموعة الفتيحي ثم المواساة والأدنى هنا أسواق العثيم ثم الحكير. دوران المخزون (تكاليف المبيعات منسوبة للمخزون) الأفضل هنا الدريس ثم الخليج للتدريب (لا تقوم بعمل يستلزم المخزون) ثم ساسكو والأقل هنا مجموعة الفتيحي ثم جرير. وأخيرا الربح من مصادر أخرى غير النشاط الرئيسي ونجد هنا أن الأعلى هنا ساسكو ثم مجموعة الفتيحي ثم الحكير والأقل هنا المواساة ثم الدريس.
    القدرة التسويقية
    الملاحظ عدم توافر معلومات تفصيلية عن القطاع ونوعية المنافسة فيه وبالتالي يتم الإشارة للحصة السوقية وكونها مسيطرة ومتزايدة أو غير متزايدة، ولكن المعلومات غير متوافرة وسيتم الاستعاضة عنها بنمو المبيعات والمخزون ولن تتم الإشارة إلى نمو المدينون والتي من المفترض أن تبدأ تداول في التركيز عليها وعرضها كنوع من العمق لبيانات نمو وتحسن عمليات الشركات. وحسب بيانات تداول نجد أن أعلى نمو مبيعات تحقق في شركة الحكير ثم الدريس ثم المواساة وأدناها أي أقلها توسعا في المبيعات مجموعة الفتيحي ثم ساسكو ثم ثمار (هناك شركات توسعت ونمت أعمالها وشركات تراجعت وقد تكون نتيجة لتراجع السوق أو لنموه ولكن كصورة عامة ينظر إليها بشكل إيجابي لنموها وسلبي في حال تراجعها). نمو المخزون عادة وعلى المدى القصير ينظر إليه عكس السابق أي سلبي ويدعم التصور السابق. وحسب السابق أعلى نمو مخزون لشركة تتأثر به عدا الخليج للتدريب هي الدريس ثم المواساة (مستشفى) وأقلها هنا ثمار ثم مجموعة الفتيحي ويبدو هنا أن الأرقام لا تعطي انعكاسا واضحا حول النمو.
    النسب السوقية
    هذه المجموعة من النسب تربط بين النظرة للسهم وأداء السهم وبالتالي تقييم المستثمرين لها. وتم استخدام أربعة معدلات أو نسب هي ربح السهم ونسبة القيمة السوقية للدفترية ومكرر الربح والربح الموزع. حققت جرير أعلى معدل ربحية للسهم تلاه المواساة ثم أسواق العثيم وأقل معدل ربحية في ثمار ثم مجموعة الفتيحي فساسكو. وكانت نسبة القيمة السوقية للدفترية أعلى ما يكون في جرير ثم ثمار ثم أسواق العثيم فالمواساة وأقلها مجموعة الفتيحي فساسكو. وأعلى مكرر للربح نجده هنا في مجموعة الفتيحي ثم ساسكو وأسواق العثيم وأقلها (أفضلها) نجده في الحكير والدريس. وأعلى توزيعا للربح نجده هنا في جرير ثم الحكير وأسواق العثيم ولم توزع أرباح كل من مجموعة الفتيحي وساسكو وثمار.




    مسك الختام الترتيب
    الملاحظ أن الأعلى ترتيبا هي شركة جرير تلاها المواساة ثم الحكير ثم ساسكو ثم الخليج للتدريب ثم الدريس ثم أسمنت العربية وأسواق العثيم ثم مجموعة الفتيحي في المؤخرة ثمار. وذلك في ضوء المؤشرات السابقة والملاحظ هو عدم التناسق بين الشركات في القطاع واتساعه وربما مع دخول شركات جديدة للسوق نجد هذا القطاع ينقسم لعدد من القطاعات. والترتيب المقدم لا يعكس ترتيبا إلا إذا كان من زاوية الربحية فقط على الرغم من وجود جوانب قوة في المؤشرات الأخرى لكنها لا تعكس المطلوب.
    . . . .
    لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس ... ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الأمل

    ~~~~~~~
    عندما تقسو عليك الهموم فالجأ الى الله الحيّ القيّوم


    عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ،وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأه ، وقرارالشراء والبيع مسئوليتك وحدك

  24. The Following User Says Thank You to Abu Ibrahim For This Useful Post:


  25. #13
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    54,114
    Thanks
    23,128
    Thanked 25,443 Times in 16,156 Posts

    افتراضي رد: TASI: TADAWUL ALL-SHARE INDEX

    البنوك السعودية .. أداء متماسك رغم الصعوبات




    طلعت زكي حافظ
    استمر القطاع المصرفي السعودي خلال الربع الأول من العام الجاري، في تحقيقه نتائج مالية متماسكة رغم الصعوبات والتحديات المالية والاقتصادية، التي يعانيها معظم اقتصادات دول العالم، بما في ذلك المصارف والمؤسسات المالية، نتيجة لتداعيات الأزمة المالية العالمية، التي لا تزال تعصف بعدد كبير من المؤسسات المالية على مستوى العالم، إذ تشير المعلومات إلى أن نحو 50 مؤسسة مالية على مستوى الولايات المتحدة وحدها، قد تعرضت خلال الربع الأول من العام الجاري لصعوبات مالية متعددة، أدت إما لإفلاسها أو لانهيارها، مقارنة بنحو 140 مؤسسة مالية ومصرفية خلال العام الماضي.

    على الرغم من الأداء المالي المتفاوت، الذي أظهرته البنوك السعودية خلال الربع الأول من العام الجاري، سواء كان ذلك على مستوى صافي الأرباح، أم على مستوى صافي الدخل من العمولات الخاصة، أو على مستوى الودائع والقروض وحجم الأصول، والذي بطبيعة الحال له مبرراته المحاسبية والمالية المنطقية، التي من بينها على سبيل المثال لا الحصر، انخفاض هوامش الأرباح نتيجة المنافسة الشديدة، واستمرار البنوك في انتهاج سياسية تحفظية في التعامل مع بناء المخصصات، بما في ذلك التوسع في حجم النشاط، الذي صاحبه ضرورة التوسع في شبكة الفروع وأجهزة الصراف الآلي، بما في ذلك حجم العمالة في عدد من المصارف، إلا أن القطاع المصرفي في مجمله، وكما أسلفت قد تمكن من تحقيق نتائج مالية متماسكة للغاية، ولا سيما حين النظر وربط هذا الأداء بالصعوبات المالية الكبيرة، التي تواجهها معظم المصارف على مستوى العالم.

    التفاوت في الأداء المالي للبنوك السعودية، خلال الربع الأول من العام الجاري، لم يعقها من الاستمرار في ممارسة دورها التنموي ووظيفتها الأساسية في الاقتصاد، المتمثلة في استقطاب الودائع وإعادة ضخها في النظامين الاقتصادي والنقدي، وتوظيفها من خلال إقراضها مختلف القطاعات والأنشطة الاقتصادية، الأمر الذي يؤكده ارتفاع إجمالي حجم القروض للمصارف السعودية خلال الربع الأول من عام 2010، بنسبة بلغت نحو 1,7 في المائة (12,1 مليار ريال) لتبلغ نحو 741,4 مليار ريال مقارنة بـ 729,3 مليار ريال في الربع الأول من العام السابق.
    بالرغم من الانخفاض الطفيف، الذي طرأ على إجمالي صافي أرباح البنوك السعودية خلال الربع الأول من العام الجاري بنحو نسبة 2,7 في المائة، لتبلغ نحو 7,2 مليار ريال مقارنة بنحو 7,4 مليار ريال خلال الربع المقابل من العام الماضي، إلا أن القطاع المصرفي السعودي، لا يزال يتمتع بملاءة وبسيولة مالية عالية للغاية، حيث بلغ إجمالي رأسمال واحتياطيات المصارف التجارية العاملة في المملكة، نحو 189,6 مليار ريال بنهاية شباط (فبراير) من العام الجاري، كما أن متوسط نسبة كفاية رأس المال، لا يزال تسجيل مستويات مرتفعة بحدود 16,2 في المائة بنهاية الربع الثالث من عام 2009، مقارنة بالنسبة المطلوبة من قبل لجنة (بازل) الدولية، والتي هي بحدود 8 في المائة، هذا إضافة إلى أن نسبة القروض المشكوك في تحصيلها إلى إجمالي الإقراض البنكي بنهاية الربع نفسه لم تتجاوز نسبة 3,0 في المائة.
    جدير بالذكر، أن انشغال البنوك السعودية في تحقيق نتائج مالية جيدة خلال الربع الأول من هذا العام للمؤسسين وللمساهمين، لم يغفلها عن القيام بدورها التنموي المهم في مجال سعودة وظائف القطاع المصرفي، إما من خلال الإحلال أو من خلال استقطاب كوادر جديدة من الشباب والشابات السعوديين والسعوديات للعمل بالقطاع، مما أسهم بشكل كبير في تحسين نسب السعودة بالبنوك السعودية، التي بلغت نحو 86,4 في المائة على مستوى القطاع بنهاية عام 2008، هذا إضافة إلى إسهام البنوك بشكل فعال في توسيع مجالات عمل المرأة في المصارف، حيث تضاعف عدد الإناث العاملات في القطاع المصرفي من 972 امرأة في عام 2000، إلى 3700 امرأة في عام 2008، في حين قد بلغ إجمالي عدد العاملين في المصارف بنهاية العام نفسه (ذكور وإناث) 37,091 موظف وموظفة.
    كما تجدر الإشارة إلى أن البنوك السعودية، قد استمرت في تنفيذها لبرامجها الموجهة لخدمة المجتمع في مجالات متعددة من بينها، التعليم، والرعاية الصحية، ورعاية الموهبين، وتطوير قدرات الشباب والشابات الجدد للالتحاق بسوق العمل.
    خلاصة القول، أنه وعلى الرغم من التباين، الذي عكسته النتائج المالية للبنوك السعودية خلال الربع الأول من العام الجاري، سواء كان ذلك على مستوى الأرباح الصافية من الأنشطة المصرفية المختلفة، أو على مستوى الدخل من العمولات الخاصة، بما في ذلك النمو في محفظة الإقراض، والأصول، إلا أن القطاع المصرفي في مجمله لا يزال يتمتع بمتانة مالية قوية للغاية، سواء كان ذلك بالنسبة لضخامة رؤوس الأموال والاحتياطيات أو بالنسبة لمتطلبات كفاية رأس المال من قبل لجنة (بازل) الدولية، الأمر الذي مكن البنوك السعودية، رغم تبعات الأزمة المالية العالمية، من الاستمرار في ممارسة أنشطتها المصرفية المختلفة بجدارة واقتدار، بمساندة وإشراف من كثب من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما)، التي أسهمت بفاعلية في تهيئة المناخ المصرفي المناسب، لعمل البنوك المحلية، من خلال توفير السيولة اللازمة، التي مكنتها من ممارسة أنشطتها المصرفية والائتمانية المختلفة بيسر وسهولة، بالشكل الذي يعود بالنفع وشمولية الفائدة على الاقتصاد الوطني والمواطن السعودي على حد سواء.
    . . . .
    لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس ... ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الأمل

    ~~~~~~~
    عندما تقسو عليك الهموم فالجأ الى الله الحيّ القيّوم


    عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ،وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأه ، وقرارالشراء والبيع مسئوليتك وحدك

  26. The Following 2 Users Say Thank You to Abu Ibrahim For This Useful Post:


  27. #14
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    54,114
    Thanks
    23,128
    Thanked 25,443 Times in 16,156 Posts

    افتراضي رد: TASI: TADAWUL ALL-SHARE INDEX

    ضغوط التمويل تهدد قطاع الأسمنت





    أ.د.ياسين الجفري- الاقتصادية

    قطاع الأسمنت لا تزال كل شركاته في الجانب الإيجابي الربحي على الرغم من زيادة الإنتاج ودخول منتجين جدد وقدرة الشركات على السيطرة على التكاليف الثابتة وتخفيض تأثيرها سيؤدي مستقبلا لنمو ربحية الشركات. ولعل المحك الأساسي هو استمرار النمو والتوسع في القطاع العقاري والمقاولات، وفي حال استمرار ضغوط التمويل ربما يشهد القطاع ضغوطا مالية ما لم يتوسع في الأسواق الخارجية أو يتحرك المطورون بشكل إيجابي.
    المتغيرات المستخدمة
    كالعادة سيتم التعامل مع السعر وربح الشركة وإيرادها من خلال النمو الربعي (نمو الربع الحالي مقارنة بالسابق) والنمو المقارن (نمو الربع الحالي بالربع المماثل من العام الماضي). كما سيتم الربط بين السعر والربح في مكرر الربح والربح والإيراد في هامش صافي الربح ودرجة التحسن فيه. وسيتم إلقاء الضوء على دور المصادر الأخرى في دعم الربحية للشركات. المتغيرات السابقة توجهنا للتعرف على كفاءة السوق وسلامة توجهها من خلال العلاقة بين الربح والإيراد والسعر وبالتالي توجهها نحو الاتجاه الصحيح من عدمه.

    قطاع الأسمنت السعودي في أول عام 2010
    خلال الربع الأول من عام 2010 حقق القطاع ربحا بلغ 1.007 مليار ريال نتج عنه نمو ربعي بلغ 40.17 في المائة (وهو مماثل في الاتجاه المحقق خلال الربع الرابع من العام الماضي وبحجم أكبر) وتراجع النمو المقارن 0.78 في المائة. وكان الاتجاه غير متوافق مع الإيرادات التي بلغت 2.14 مليار ريال بتحسن في النمو الربعي 11.6 في المائة يضاف لها أن هناك تحسن عن الربع المقارن 7.18 في المائة. مما أثر سلبا على الهامش وتراجع مقارنا 7.43 في المائة ولكن نما ربعيا 25.61 في المائة كما هو ظاهر من الجدول. المؤشر كان متفقا مع الإيراد في تفاعله ومع الربح جزئيا ومتفاوت عنه حجما حيث بلغ 4210.57 نقطة بنسبة نمو ربعي 7.35 في المائة وتحسن مقارنا 7.35 في المائة. البيانات الخاصة بالهامش للربح الإجمالي أوضحت تراجعا في المقارن مما يعكس تراجعا في القدرة على السيطرة على المصاريف الخاصة بالإنتاج.
    شركة أسمنت اليمامة
    خلال الربع الأول استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 165.192 مليون ريال بنسبة نمو في الربح بلغت 31.85 في المائة في حين بلغت إيراداتها 352.589 مليون ريال وتحسنت بنسبة 26.07 في المائة، مما أدى إلى انخفاض مصاريفها نسبيا وارتفاع هامش الربح عند 46.85 في المائة وبنسبة نمو 4.58 في المائة، وفي الوقت نفسه تحسن هامش إجمالي الربح لنحو 51.73 في المائة وبنسبة 2.07 في المائة مما يعكس تحسنا في تكاليف الإنتاج وانعكس على الرقم النهائي. الربع الأول شهد نمو الربحية بنحو 13.83 في المائة ربعيا ونما 31.85 في المائة مقارنا، وبالمقابل ارتفعت الإيرادات ربعيا بنحو 12.78 في المائة ونمت 26.07 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بنحو 8.12 في المائة ومقارنا ارتفع بنحو 46.01 في المائة ومعها ارتفع مكرر الأرباح ليصبح 11.5 مرة وهي نسبة تراجع طفيفة. الملاحظ هنا ارتفاع نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الأول عند 2.17 في المائة وهو لا يذكر. الملاحظ أن تحرك الربح والإيراد والسعر كان موجبا مما أدى لارتفاع مكررات الشركة وتبقى التوقعات داعمة للسعر، فهل يستمر التحسن وهو المفترض أو يتحول الوضع إلى السلبية الموجهة للسوق نتيجة التخوف من دخول منتجين جدد؟

    شركة أسمنت الشرقية
    خلال الربع الأول استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 92.198 مليون ريال بنسبة تراجع في الربح بلغت 8.36 في المائة في حين بلغت إيراداتها 213.369 مليون ريال ونمت بنسبة 12.75 في المائة مما أدى لارتفاع مصاريفها نسبيا وانخفاض هامش الربح عند 43.21 في المائة بنسبة تراجع 9.46 في المائة، ولكن تراجع هامش الربح الإجمالي عند 50.39 في المائة بنسبة 13.04 في المائة مما يعكس تحسن المصاريف غير المباشرة لامتصاص الزيادة في تكاليف الإنتاج. الربع الأخير شهد نمو الربحية بنحو 84.2 في المائة ربعيا وتراجع 8.36 في المائة مقارنا وبالمقابل ارتفعت الإيرادات ربعيا بنحو 9.97 في المائة ونمت 12.75 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بنحو 0.4 في المائة ومقارنا ارتفع بنحو 19.05 في المائة، ومعها ارتفع مكرر الأرباح ليصبح 12.56 مرة وهي نسبة تراجع مقبولة. الملاحظ هنا تذبذب نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الأول عند 3.4 في المائة وهو لا يذكر. الملاحظ أن تحرك الربح كان متذبذبا والإيراد والسعر كان موجبا مما أدى لارتفاع مكررات الشركة وتبقي التوقعات داعمة للسعر، فهل يستمر التحسن وهو المفترض أو يتحول الوضع إلى السلبية الموجهة للسوق نتيجة التخوف من دخول منتجين جدد؟
    شركة أسمنت العربية
    خلال الربع الأول حققت الشركة أرباحا بعد خسائر الربع الرابع بلغت 81.742 مليون ريال بنسبة نمو في الربح بلغت 12.25 في المائة، في حين بلغت إيراداتها 207.218 مليون ريال ونمت بنسبة 23.98 في المائة، مما أدى إلى ارتفاع مصاريفها وانخفاض هامش الربح عند 39.45 في المائة بنسبة تراجع 9.46 في المائة، وتراجع هامش إجمالي الربح إلى 44.63 في المائة بنسبة 17.49 في المائة مما يفسر تراجع المصاريف غير المباشرة. الربع الأول شهد نمو الربحية بنحو 194 في المائة ربعيا ونما 12.25 في المائة مقارنا وبالمقابل ارتفعت الإيرادات ربعيا بنحو 15.36 في المائة ونمت 23.98 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو سلبا بنحو 3.68 في المائة ومقارنا نما بنحو 20.06 في المائة ومعها ارتفع مكرر الأرباح ليصبح 13.9 مرة وهي نسبة تراجع تعد الأعلى في القطاع. الملاحظ هنا ارتفاع نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الأول عند 6.73 في المائة وهو الأعلى في القطاع. الملاحظ أن تحرك الربح والإيراد موجبا والسعر كان متذبذبا مما أدى لارتفاع مكررات الشركة وتبقى التوقعات داعمة للسعر، فهل يستمر التحسن وهو المفترض أو يتحول الوضع إلى السلبية الموجهة للسوق نتيجة التخوف من دخول منتجين جدد.
    شركة الأسمنت السعودي
    خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 176.578 مليون ريال بنسبة نمو في الربح بلغت 43.39 في المائة في حين بلغت إيراداتها 415.930 مليون ريال وتحسنت بنسبة 32.91 في المائة مما أدى إلى انخفاض مصاريفها نسبيا وارتفاع هامش الربح عند 42.45 في المائة بنسبة نمو 7.89 في المائة، ونما هامش الربح الإجمالي إلى 50.11 في المائة بتحسن 4.09 في المائة مما يعكس تراجع المصاريف للمباشر وغير المباشر. الربع الأخير شهد نمو الربحية بنحو 21.3 في المائة ربعيا ونما 43.39 في المائة مقارنا وبالمقابل ارتفعت الإيرادات ربعيا بنحو 24.38 في المائة ونمت 32.91 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بنحو 26.96 في المائة ومقارنا نما بنحو 29.2 في المائة ومعها ارتفع مكرر الأرباح ليصبح 11.6 مرة وهي نسبة تراجع طفيفة. الملاحظ هنا انخفاض نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الثالث عند 2.85 في المائة وهو لا يذكر. الملاحظ أن تحرك الربح والإيراد والسعر كان موجبا مما أدى لارتفاع مكررات الشركة وتبقى التوقعات داعمة للسعر، فهل يستمر التحسن وهو المفترض أو يتحول الوضع إلى السلبية الموجهة للسوق نتيجة التخوف من دخول منتجين جدد؟
    شركة أسمنت تبوك
    خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 34.018 مليون ريال بنسبة نمو في الربح بلغت 40.33 في المائة في حين بلغت إيراداتها 78.593 مليون ريال وتراجعت بنسبة 36.8 في المائة مما أدى إلى انخفاض مصاريفها نسبيا وارتفاع هامش الربح عند 43.28 في المائة وبنسبة نمو 2.58 في المائة. الربع الأول شهد نمو الربحية بنحو 33.03 في المائة ربعيا ونما 40.33 في المائة مقارنا وبالمقابل ارتفعت الإيرادات ربعيا بنحو 22.78 في المائة ونمت 36.8 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو سلبا بنحو 0.52 في المائة ومقارنا ارتفع بنحو 0.52 في المائة ومعها بشكل بسيط ارتفع مكرر الأرباح ليصبح 10.29 مرة وهي نسبة تراجع لا تذكر. الملاحظ هنا انخفاض نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الثالث عند 4.37 في المائة وهو لا يذكر. الملاحظ أن تحرك الربح والإيراد كان موجبا وتحرك السعر متذبذبا مما أدى لارتفاع مكررات الشركة وكان من المفترض حدوث العكس. وتبقى التوقعات داعمة للسعر، فهل يستمر التحسن وهو المفترض أو يتحول الوضع إلى السلبية الموجهة للسوق نتيجة التخوف من دخول منتجين جدد؟
    شركة أسمنت الجنوب
    خلال الربع الأول استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 189.633 مليون ريال بنسبة نمو في الربح بلغت 34.91 في المائة في حين بلغت إيراداتها 353.906 مليون ريال وتحسنت بنسبة 21.53 في المائة مما أدى إلى انخفاض مصاريفها نسبيا وارتفاع هامش الربح عند 53.58 في المائة بنسبة نمو 11.01 في المائة، وتحسن هامش إجمالي الربح عند 58.21 في المائة ونما 8.8 في المائة وبالتالي يمكن أن يكون التحسن من المصاريف المباشرة وغير المباشرة. الربع الأول شهد نمو الربحية بنحو 4.94 في المائة ربعيا ونما 34.91 في المائة مقارنا وبالمقابل ارتفعت الإيرادات ربعيا بنحو 11.24 في المائة ونمت 21.53 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو إيجابا بنحو 5.22 في المائة ومقارنا ارتفع بنحو 21.55 في المائة ومعها انخفض مكرر الأرباح ليصبح 10.06 مرة وهي نسبة تحسن. الملاحظ هنا انخفاض نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الثالث عند 0.36 في المائة وهو كبير. الملاحظ أن تحرك الربح والإيراد والسعر كان موجبا مما أدى لتراجع مكررات الشركة وتبقي التوقعات داعمة للسعر، فهل يستمر التحسن وهو المفترض أو يتحول الوضع إلى السلبية الموجهة للسوق نتيجة التخوف من دخول منتجين جدد؟
    شركة أسمنت القصيم
    خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 145.227 مليون ريال بنسبة نمو في الربح بلغت 12.78 في المائة في حين بلغت إيراداتها 273.956 مليون ريال وتحسنت بنسبة 20.46 في المائة مما أدى لارتفاع مصاريفها نسبيا وانخفاض هامش الربح عند 53.01 في المائة وبنسبة تراجع 6.37 في المائة، وتراجع هامش إجمالي الربح عند 57.55 في المائة بنسبة تراجع 3.83 في المائة مما يجعل نمو المصاريف من المصاريف المباشرة وغير المباشرة. الربع الأخير شهد تراجع الربحية بنحو 19.07 في المائة ربعيا ونما 12.78 في المائة مقارنا وبالمقابل تراجعت الإيرادات ربعيا بنحو 14.51 في المائة ونمت 20.46 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو بنحو 7.19 في المائة ومقارنا ارتفع بنحو 75.29 في المائة ومعها ارتفع مكرر الأرباح ليصبح 10.72 مرة وهي نسبة تراجع. الملاحظ هنا ارتفاع نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الأول عند 1.03 في المائة وهو لا يذكر. الملاحظ أن تحرك الربح والإيراد كان متذبذبا والسعر كان موجبا مما أدى إلى ارتفاع مكررات الشركة وتبقى التوقعات داعمة للسعر، فهل يستمر التحسن وهو المفترض أو يتحول الوضع إلى السلبية الموجهة للسوق نتيجة التخوف من دخول منتجين جدد؟

    شركة أسمنت ينبع
    خلال الفترة الكلية استطاعت الشركة أن تحقق أرباحا بلغت 123.179 مليون ريال بنسبة نمو في الربح بلغت 26.18 في المائة في حين بلغت إيراداتها 244.265 مليون ريال ونمت بنسبة 21.28 في المائة مما أدى إلى انخفاض مصاريفها نسبيا وارتفاع هامش الربح عند 50.43 في المائة بنسبة نمو 4.04 في المائة في حين تراجع هامش إجمالي الربح عند 53.29 في المائة بنسبة 1.53 في المائة وبالتالي يرد التراجع فقط للمصاريف المباشرة وتحسن المصاريف غير المباشرة لتمتص التأثير السلبي. الربع الأول شهد نمو الربحية بنحو 54.26 في المائة ربعيا ونما 26.18 في المائة مقارنا وبالمقابل هبطت الإيرادات ربعيا بنحو 25.81 في المائة وتحسنت 21.28 في المائة مقارنا، واتجه السعر ربعيا للنمو سلبا بنحو 3.51 في المائة ومقارنا ارتفع بنحو 11.43 في المائة ومعها ارتفع مكرر الأرباح ليصبح 9.71 مرة وهي نسبة تراجع ولكن الأقل من بين شركات القطاع. الملاحظ هنا تذبذب نسبة الإيرادات الأخرى للربح في الربع الأول عند 3.84 في المائة وهو لا يذكر. الملاحظ أن تحرك الربح والإيراد كان موجبا وعلى العكس تحرك السعر متذبذبا مما أدى إلى ارتفاع مكررات الشركة وتبقى التوقعات داعمة للسعر، فهل يستمر التحسن وهو المفترض أو يتحول الوضع إلى السلبية الموجه للسوق نتيجة التخوف من دخول منتجين جدد؟
    مسك الختام
    نتائج القطاع متفاوتة من حيث النمو والتراجع ولعل اللافت للنظر تفاوت تكاليف الإنتاج بين الشركات من زاوية الارتفاع والانخفاض، ولعل الجزء الثابت هو المؤثر هنا وهو رسوم الامتياز وتكلفة الاستهلاك مع انخفاض وارتفاع الإنتاج والطاقة الإنتاجية. ولكن التهديد الحقيقي للشركات هو انخفاض الحصص السوقية مع تراجع الطلب، مما يؤدي للبحث عن الأسواق الخارجية ما لم تستطع الشركات التركيز على دفع السوق المحلية.
    . . . .
    لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس ... ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الأمل

    ~~~~~~~
    عندما تقسو عليك الهموم فالجأ الى الله الحيّ القيّوم


    عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ،وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأه ، وقرارالشراء والبيع مسئوليتك وحدك

  28. The Following User Says Thank You to Abu Ibrahim For This Useful Post:


  29. #15
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    54,114
    Thanks
    23,128
    Thanked 25,443 Times in 16,156 Posts

    افتراضي رد: TASI: TADAWUL ALL-SHARE INDEX

    «البتروكيماويات» يتصدّر قطاعات الأسهم .. وينمو إلى 97 مليار ريال




    «الاقتصادية» من الرياض
    تصدّر قطاع البتروكيماويات في السوق السعودية ارتفاعات القطاعات خلال عام 2010، محلقاً إلى أعلى مستوياته منذ قرابة 20 شهرا، مسجلاً ارتفاعاً للقيمة السوقية بقيمة فاقت 97 مليار ريال، وبحلول نهاية جلسة 4 أيار (مايو) الجاري، احتل قطاع الصناعات البتروكيماوية منصة ارتفاعات مؤشرات السوق السعودية خلال 89 جولة تمثل تداولات العام بنمو بلغ 22.92 في المائة، مسجلاً ارتفاعاً أعلى من المؤشر العام للسوق «تاسي»، الذي ارتفع بنسبة بلغت 12.49 في المائة، ويحل قطاع الزراعة ثانياً من حيث أداء مؤشرات القطاعات بنسبة ارتفاع بلغت 14.49 في المائة، وفي المركز الثالث قطاع التجزئة بنمو 13.26 في المائة.
    في مايلي مزيد من التفاصيل:
    تصدر قطاع البتروكيماويات في السوق السعودية ارتفاعات القطاعات خلال عام 2010 محلقاً إلى أعلى مستوياته منذ قرابة 20 شهرا مسجلاً ارتفاعاً للقيمة السوقية بقيمة فاقت 97 مليار ريال، وبحلول نهاية جلسة 4 أيار (مايو) الجاري احتل قطاع الصناعات البتروكيماوية منصة ارتفاعات مؤشرات السوق السعودي خلال 89 جولة تمثل تداولات العام بنمو بلغ 22.92 في المائة، مسجلاً ارتفاعاً أعلى من المؤشر العام للسوق '' تاسي'' الذي ارتفع بنسبة بلغت 12.49 في المائة، ويحل قطاع الزراعة ثانياً، من حيث أداء مؤشرات القطاعات بنسبة ارتفاع بلغت 14.49 في المائة، وبالمركز الثالث قطاع التجزئة بنمو 13.26 في المائة، وحل بالمركز الرابع قطاع النقل بنمو 11.93 في المائة وتراجع قطاع المصارف والخدمات المالية للمركز الخامس بنمو 11.35 في المائة منذ بداية عام 2010.
    وجاءت تعاملات شهر نيسان (أبريل) الماضي لتحمل في طياتها أنشط جلسات القطاع خلال عام 2010 ومنذ بدايات عام 2008 مدعومة بارتفاعات أسعار النفط خلال الفترة وتوقعات بتحليق سعر برميل النفط إلى مستويات الـ 100 دولار، لينجح مؤشر القطاع في بلوغ أعلى مستوياته منذ نحو 20 شهرا، وتحديداً منذ تداولات أيلول (سبتمبر) 2008.. وتلون القطاع باللون الأخضر خلال 54 جولة من إجمالي 89 جلسة بنسبة 60.6 في المائة، وتلون بالأحمر خلال عدد 35 جلسة، وجاءت أكبر ارتفاعات قطاع البتروكيماويات خلال تداولات العام بنسبة 4.14 في المائة التي سجلها خلال نهاية تعاملات نيسان (أبريل) الماضي، وكانت أكبر نسبة تراجع للمؤشر بنسبة 3.45 في المائة خلال الشهر ذاته، حسبما جاء بتقرير مركز معلومات مباشر.
    فيما تلون المؤشر العام للسوق السعودي ''تاسي'' بالأخضر في عدد 54 جلسة، وتراجع خلال 35 جلسة ليترادف أداء القطاع مع المؤشر العام للسوق كونه أكبر القطاعات تأثيراً من حيث القيمة السوقية بوزن يفوق الـ 37 في المائة بمفرده.
    ورصد تقرير مركز معلومات مباشر استقرار أسهم 12 شركة باللون الأخضر مقابل تراجع سهمين خلال الفترة، حيث تصدر سهم شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات ''ينساب'' قائمة ارتفاعات أسهم القطاع خلال الفترة محلقاً بنسبة بلغت 46.71 في المائة، ليصل إلى 49 ريالا الأعلى له منذ عام 2008 ومقابل إغلاقه عند مستويات نهاية عام 2009 عند سعر 33.4 ريال، وحل سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية سابك - أكبر الشركات المدرجة من حيث القيمة السوقية - ثانياً في القائمة الخضراء بارتفاع بلغت نسبته 31.79 في المائة، ليصل إلى 106.75 ريال مقابل إغلاق عام 2009 عند سعر 81 ريالا ملامساً أعلى مستوياته منذ نحو 20 شهرا مضى عند سعر 108.25 ريال.

    وجاء في المركز الثالث ارتفاعات أسهم شركة الصحراء للبتروكيماويات بنسبة 28.61 في المائة إلى سعر 27.2 ريال مقابل 21.15 ريال بنهاية العام الماضي الذي نجح في ملامسة أعلى مستوياته منذ أيلول (سبتمبر) 2008.. وسجلت كل من أسهم التصنيع وكيان السعودية، وبتروكيم، وسافكو، وسبكيم، والمجموعة السعودية نسب ارتفاع تراوحت بين 25 في المائة و11.03 في المائة بجانب تسجيل كل من كيمانول، ونماء، والمتقدمة ارتفاعا بنحو 7.14 في المائة، و3.7 في المائة، و2.05 في المائة على التوالي.
    ومن ناحية التراجعات، فاكتسى سهمان فقط بالأحمر هما سهم بترورابغ بنسبة 2.25 في المائة إلى سعر 34.7 ريال، مقابل 35.5 ريال بنهاية عام 2009، وتراجع طفيف لسهم اللجين بنسبة بلغت 0.87 في المائة إلى سعر 17 ريالا.
    من ناحية مؤشرات أسهم القطاع مقارنة بالسوق السعودي، فيشير تقرير مركز معلومات مباشر إلى أن متوسط العائد على أسهم القطاع بلغ 2.11 ريال مقابل 1.69 ريال للسوق السعودي وتتداول أسهم القطاع بمضاعف ربحية 21.88 مرة مقابل 17.15 مرة للسوق السعودي، وتبلغ القيمة الدفترية لمتوسط أسهم القطاع 20.74 ريال، مقابل 15.96 ريال للسوق ككل، ويبلغ مضاعف القيمة الدفترية للقطاع 2.79 مرة مقابل 2.19 مرة للسوق ككل.
    وجاءت أسهم شركة سافكو على رأس أكبر عائدات الأسهم، وأقلها من حيث مضاعف الربحية بعائد على السهم بلغ 8.07 ريال بمضاعف ربحية 17.3 مرة وتبلغ القيمة الدفترية للسهم 24.06 ريال بمضاعف قيمة دفترية 5.8 مرة الأكبر في القطاع. وتأتي أسهم سابك ثانياً في أعلى العوائد على الأسهم بعائد بلغ 5.16 ريال بمضاعف ربحية 20.51 مرة في المركز الثالث في القطاع، وتقدر قيمة السهم الدفترية بـ 37.89 ريال بمضاعف قيمة دفترية 2.79 مرة.. وجاءت أسهم التصنيع ثانياً من حيث مضاعف الربحية مسجلة 17.65 مرة بعائد على السهم 1.74 ريال، وتقدر قيمة السهم الدفترية بـ 16.17 ريال بمضاعف قيمة دفترية 1.9 مرة. وتحل أسهم المجموعة السعودية رابعاً من حيث مضاعف الربحية التي بلغت 22.7 مرة بعائد على السهم 1.06 ريال، وتبلغ قيمة السهم الدفترية 12.54 ريال بمضاعف قيمة دفترية 1.92 مرة. ويمثل قطاع الصناعات البتروكيماوية 37.19 في المائة من وزن السوق ككل من حيث القيمة السوقية بقيمة بلغت 504.5 مليار ريال محتلاً صدارة القطاعات وتقدر القيمة السوقية للسوق السعودي بنحو 1.35 تريليون ريال بنمو 23.89 في المائة منذ بداية العام، حيث كانت قد سجلت القيمة السوقية للقطاع بنهاية 2009 نحو 407.22 مليار ريال لتصبح مكاسب أسهم القطاع نحو 97.28 مليار ريال منذ بداية عام 2010.. ومن حيث أوزان الشركات في القيمة السوقية لقطاع البتروكيماويات فتأتي أسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية ''سابك'' بحصتها 62.8 في المائة من وزن القطاع بقيمة 317.25 مليار ريال مقابل 247.5 مليار ريال بنهاية 2009 لتسجل أرباحا بقيمة تقارب 69.75 مليار ريال محتلة الصدارة كأكبر الأوراق المدرجة في السوق السعودي.
    وتأتي أسهم شركة سافكو ثانياً في القائمة بنسبة 6.92 في المائة من وزن القطاع بقيمة 34.93 مليار ريال مقابل 30.25 مليار ريال بنهاية 2009 بمكاسب 4.68 مليار ريال.. وتحل أسهم شركة كيان السعودية ثالثة في قائمة القيمة السوقية بحصة بلغت 6.7 في المائة بقيمة بلغت 33.82 مليار ريال مقابل 27.3 مليار ريال بنهاية 2009 بمكاسب بلغت 6.52 مليار ريال، وتأتي أسهم شركة بترورابغ رابعة في القائمة بقيمة سوقية بلغت 30.57 مليار ريال متراجعة منذ بداية العام بنحو نصف مليار ريال ثم أسهم شركة ينساب بقيمة سوقية بلغت 27.45 مليار ريال بمكاسب 8.6 مليار ريال منذ بداية العام، وتلتها أسهم شركة التصنيع بقيمة سوقية بلغت 15.6 مليار ريال بمكاسب 2.66 مليار ريال بنمو 20.57 في المائة منذ بداية العام.
    . . . .
    لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس ... ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الأمل

    ~~~~~~~
    عندما تقسو عليك الهموم فالجأ الى الله الحيّ القيّوم


    عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ،وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأه ، وقرارالشراء والبيع مسئوليتك وحدك

  30. The Following User Says Thank You to Abu Ibrahim For This Useful Post:


 

 
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. USD Index
    بواسطة FxBroker في المنتدى أسواق العملات Forex Markets
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-08-2011, 01:42 PM
  2. very important please share
    بواسطة Information في المنتدى أردننــــــا الغالــــــــي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-30-2010, 11:55 PM
  3. Stock index futures modestly higher
    بواسطة mahmoud_asad في المنتدى الإقتصاد العالمي World Economy
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-11-2009, 03:44 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

Copyright 2009 - 2017, Stocks Experts Network. All rights reserved
BACK TO TOP