warning مرحباً بزائرنا ، يبدو أنك لم تقم بالتسجيل بعد ، يسعدنا إنضمامك لنا
أهلا وسهلا بك إلى شبكة خبراء الأسهم.
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 30
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    16,280
    Thanks
    4,981
    Thanked 6,045 Times in 3,182 Posts

    افتراضي INVB البنك الإستثماري

    الاسم البنك الأردني للإستثمار والتمويل
    الصفة القانونية مساهمة عامة
    القطاع الاقتصادي بنوك
    الحالة قائم
    رأس المال المصرح61,325,000رأس المال المكتتب61,325,000رأس المال المدفوع61,325,000رقم التسجيل173تاريخ التسجيل12-08-1982الرقم الوطني للمنشأة200022489حق الشروع بالعمل28-11-1982
    مدقق الحسابات ديلويت وتوش
    المستشار القانوني زاهر جردانه ومشاركوه
    العنوان صندوق بريد:950601 الرمز البريدي:11195البلد:الاردن المدينة:عمان
    هاتف:+962 6 5665145 فاكس:+962 6 5681410البريد الإلكتروني:jifbank@jifbank.com الموقع الإلكتروني:www.jifbank.com
    TIMING FIRST

  2. The Following User Says Thank You to loai1969 For This Useful Post:


  3. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    16,280
    Thanks
    4,981
    Thanked 6,045 Times in 3,182 Posts

    افتراضي رد: JIFB البنك الأردني للإستثمار والتمويل

    حقق البنك ارباح 11مليون دينار للعام 2008
    مقابل ارباح 6.385مليون دينار للعام 2007
    TIMING FIRST

  4. The Following User Says Thank You to loai1969 For This Useful Post:


  5. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,107
    Thanks
    16,575
    Thanked 16,197 Times in 7,388 Posts

    افتراضي رد: JIFB البنك الأردني للإستثمار والتمويل

    بيانات مركز إيداع الأوراق المالية حسب إغلاق 30-12-2008


  6. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    16,280
    Thanks
    4,981
    Thanked 6,045 Times in 3,182 Posts

    افتراضي رد: JIFB البنك الأردني للإستثمار والتمويل

    ستقوم بورصة عمان بإدراج أسهم الزيادة لشركة البنك الاستثماري والبالغة 8,675,000 سهم التي تمت عن طريقرسملة جزء من الأرباح المدورة وجزء من الأرباح وبنسبة 14.15% ليصبح رأسمال الشركة 70,000,000 دينار/سهم اعتبارا من28 حزيران 2009.وسيكون السعر المرجعي للسهم بعد الزيادة 1.73 دينار.
    TIMING FIRST

  7. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    27,549
    Thanks
    11,866
    Thanked 12,202 Times in 6,070 Posts

    افتراضي رد: JIFB البنك الأردني للإستثمار والتمويل

    البنك الاستثماري JIFB

    ارباح مقدارها 5,472,091 مقارنه بارباح مقدارها 5,103,594في عام 2008

    http://www.ase.com.jo/announcement/Q...22-10-2009.pdf

  8. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,107
    Thanks
    16,575
    Thanked 16,197 Times in 7,388 Posts

    افتراضي رد: JIFB البنك الأردني للإستثمار والتمويل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة AnAs مشاهدة المشاركة
    بيانات مركز إيداع الأوراق المالية حسب إغلاق 30-12-2008

    بيانات مركز إيداع الأوراق المالية حسب إغلاق 29-10-2009




  9. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,107
    Thanks
    16,575
    Thanked 16,197 Times in 7,388 Posts

    افتراضي رد: JIFB البنك الأردني للإستثمار والتمويل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة AnAs مشاهدة المشاركة
    بيانات مركز إيداع الأوراق المالية حسب إغلاق 30-12-2008

    بيانات مركز إيداع الأوراق المالية حسب إغلاق 30-12-2009



  10. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    57,213
    Thanks
    45,752
    Thanked 33,943 Times in 18,546 Posts

    افتراضي رد: JIFB البنك الأردني للإستثمار والتمويل

    البنك الاستثماري
    صادقت الهيئة العامة للبنك الاستثماري توصية مجلس الادارة بتوزيع اسهم مجانية بنسبة 10.714% من رأس المال المدفوع عن طريق رسملة الأرباح والأرباح المدورة البالغة 7.5 مليون بحيث يصبح رأس مال البنك المدفوع 77.5 مليون .

    مواضيع في المنتدى قد تهمك
    لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه

    ياقارئ الخط بالعين تنظره.... لآتنسى صاحبه بالله وأذكره....
    وآدعوا له في السر دعوة.... خآلصة لعلهآ في ظروف الدهر تنفعه...



  11. The Following User Says Thank You to ابراهيم الشنطي For This Useful Post:


  12. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    57,213
    Thanks
    45,752
    Thanked 33,943 Times in 18,546 Posts

    افتراضي رد: JIFB البنك الأردني للإستثمار والتمويل

    الاستثماري يربح 6ر4 مليون دينار وبنك الاردن 3ر6 مليون
    [26/04/2010 15:58]
    عمان 26 نيسان( بترا )- حقق البنك الاردني للاستثمار والتمويل( الاستثماري) ارباحا صافية بلغت 6ر4 مليون دينار للربع الاول من العام الحالي ارتفاعا من 289 الف دينار للفترة ذاتها من العام الماضي.

    وقال البنك في افصاح عن قوائمه المالية نشره اليوم الاثنين على موقع بورصة عمان، ان مجموع المطلوبات وحقوق الملكية بلغ 5ر674 مليون دينار مقابل 7ر666 مليون دينار لفترة المقارنة ذاتها.

    من جهة اخرى، حقق بنك الاردن ارباحا لنهاية اذار من العام الحالي بلغت 3ر6 مليون دينار مقابل 4ر7 مليون دينار للفترة ذاتها من العام الماضي.

    وبلغ مجموع المطلوبات وحقوق المساهمين الملكية 950ر1 مليار دينار مقابل 907ر1 مليار دينار لفترة المقارنة ذاتها.

    يذكر ان قانون الاوراق المالية يتطلب من الشركات المدرجة في السوق الاول في بورصة عمان الافصاح عن قوائمها المالية كل 3 شهور وتنتهي المهلة امام الشركات نهاية الاسبوع الحالي.

    وينقسم السوق الى قسمين السوق الثانوي والسوق الاولي فيما ينقسم الاولي الى سوق اول وسوق ثاني حسب معايير تتعلق في عمر الشركة ومعدل دوران سهمها وحجمها في السوق.

    مواضيع في المنتدى قد تهمك
    لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه

    ياقارئ الخط بالعين تنظره.... لآتنسى صاحبه بالله وأذكره....
    وآدعوا له في السر دعوة.... خآلصة لعلهآ في ظروف الدهر تنفعه...



  13. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    43,597
    Thanks
    17,724
    Thanked 23,309 Times in 13,387 Posts

    افتراضي رد: JIFB البنك الأردني للإستثمار والتمويل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة AnAs مشاهدة المشاركة
    بيانات مركز إيداع الأوراق المالية حسب إغلاق 30-12-2009



    بيانات مركز الايداع حسب اغلاق 29-4-2010





    مَاذَا يَنْتَفِعُ الإِنْسَانُ لَوْ رَبِحَ الْعَالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرَ نَفْسَهُ



  14. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    608
    Thanks
    810
    Thanked 448 Times in 280 Posts

    افتراضي رد: JIFB البنك الأردني للإستثمار والتمويل

    هلا عمي هي شركة اللؤلؤه السوداء هون كمان.......ما علينا
    اليوم في صفقه ب 6 مليون سهم تقريبا على سعر 1,85 دينار
    رفعت حجم التداول ب 11 مليون دينار
    تحياتي

  15. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,107
    Thanks
    16,575
    Thanked 16,197 Times in 7,388 Posts

    افتراضي رد: JIFB البنك الإستثماري

    صفقة بـ 5,930,000 سهم ..
    البائع شركة الثقة للاستثمارات الاردنية وكانت تمتلك 5.043% ، وشركة الباب المفتوح للاستثمارات وكانت تمتلك 2.609% .
    المشتري شركة بنك فلسطين وباتت تمتلك 7.679% ، وأيضاً دخول لـ بنك Hsbc Private Bank Suisse Sa بـ 1.070% .

  16. The Following User Says Thank You to AnAs For This Useful Post:


  17. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    29,227
    Thanks
    7,668
    Thanked 14,822 Times in 8,666 Posts

    افتراضي رد: JIFB البنك الإستثماري

    جردانه: استثمار بنك فلسطين في البنك الاستثماري دليل ثقة



    عمان 28 حزيران ( بترا)- قال رئيس مجلس ادارة البنك الاستثماري بشر جردانه ان استثمار بنك فلسطين بحصة نسبتها 74ر7 بالمئة من اجمالي أسهم البنك الاستثماري يعكس ثقة أكيده بالنتائج والانجازات المالية والمصرفية التي حققها البنك وادارته ورؤيته المستقبلية. وأكد جردانه في بيان اصدره البنك اليوم الاثنين حرص مجلس الادارة على تعظيم العوائد والالتزام بمسيرة البنك وخططه وبرامجه وعلاقاته بعملائه ومساهميه وعلى خدمته للاقتصاد الوطني، لافتا الى الهوية المؤسسية الجديدة للبنك وما سيرافق اطلاقها من تغيرات تظهر تباعا وعلى مراحل متلاحقه سيكون له المزيد من الآثار الايجابية على المتعاملين والمساهمين. ويقدم البنك خدماته لعملائه من خلال ثمانية فروع منتشرة في المدن الرئيسة في المملكة فيما أقر البنك خطة لافتتاح مزيد من الفروع قريبا. والبنك الاستثماري هو شركة مساهمة عامة مدرجة في بورصة عمان برأس مال 5ر77 مليون دينار بقيمة سوقية تقارب 139 مليون دينار وبلغت موجوداته حوالي 675 مليون دينار لنهاية الربع الاول من العام الحالي. ويعتبر بنك فلسطين من أكبر البنوك الوطنية في فلسطين ويتميز بسمعه مصرفية وحاكميه رشيدة حيث اتفق مع مؤسسة التمويل الدولية لتقديم الخدمات الاستشارية لتعزيز ادارة المخاطر لديهم. --(بترا)

  18. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    386
    Thanks
    276
    Thanked 271 Times in 169 Posts

    افتراضي رد: JIFB البنك الإستثماري

    البنك الاستثماري يحقق 6.053 مليون دينار أرباحا صافية

    |


    عمان- الغد- حقق البنك الاستثماري أرباحا صافية بعد الضرائب بلغت 6.053 مليون دينار خلال النصف الاول من العام 2010 مقابل 1.311 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من العام 2009 وبنسبة نمو 361 %.
    وبلغ اجمالي دخل البنك في نهاية شهر حزيران(يونيو) 18.097 مليون دينار مقابل 8.530 مليون دينار خلال الفترة المقابلة من العام 2009 وبارتفاع نسبته 111.7 %.
    وأكد البنك في بيان له أن ذلك ياتي تزامنا مع ارتفاع صافي التسهيلات الائتمانية ليصل الى 337.9 مليون دينار في النصف الاول من العام الحالي مقابل 299.5 مليون دينار في نهاية العام 2009 وبنسبة نمو 12.8 %.
    وبلغت موجودات البنك في نهاية 30/6/2010 ما قيمته 663.252 مليون دينار فيما بلغ حجم ودائع العملاء خلال الفترة ذاتها من العام 2010 ما مقداره 462 مليون دينار، وهو ما يعكس استقرار الثقة بالبنك الاستثماري وثبات مصادر التمويل لديه.

  19. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,107
    Thanks
    16,575
    Thanked 16,197 Times in 7,388 Posts

    افتراضي رد: JIFB البنك الإستثماري

    361% ارتفاع صافي أرباح البنك الاستثماري للنصف الأول



    عمان - الرأي - أعدت شركة المحفظة الوطنية للأوراق المالية دراسة عن شركة البنك الاستثماري .
    لمحة عن الشركة:


    البنك الأردني للاستثمار والتمويل هو شركة مساهمة عامة مدرجة أسهمها في بورصة عمان، تأسس عام 1982 بموجب قانون الشركات رقم(12) لسنة 1964 تحت اسم الشركة المالية الاستثمارية، وفي عام 1989 تحولت هذه الشركة لتصبح البنك الاردني للاستثمار والتمويل، حيث يقوم البنك بتقديم جميع الأعمال المصرفية والمالية المتعلقة بنشاطه من خلال مركزه الرئيسي وفروعه داخل المملكة والبالغ عددها ثمانية وشركاته التابعة وفي عام 2006 اطلق البنك العلامة التجارية « الاستثماري» ، وبدا البنك في عام 2008 بعملية تغيير الهوية المؤسسية وتطوير العلامة التجارية الاستثماري وتغير اسم البنك ليصبح البنك الاستثماري بما ينسجم مع الخطة الاستراتيجية للبنك. وقد بلغت حصة البنك من السوق المصرفي المحلي لنهاية عام 2009 كما يلي: إجمالي الموجودات 2.07%، ودائع العملاء 2.26% ، إجمالي التسهيلات 2.18%.


    الموارد البشرية:
    عمل البنك على استقطاب الكفاءات وتعيين ذوي الخبرات المميزة في السوق المصرفي، حيث بلغ عدد موظفي البنك في عام 2006 ما مجموعه 234 موظف ليصل في نهاية عام 2009 الى 273 موظف.



    قائمة الدخل:


    الفوائد الدائنة: وهي تلك التي يحصل عليها البنك جراء تقديم التسهيلات الائتمانية المباشرة لكل من الأفراد والشركات بأنواعها الكبيرة والمتوسطة والصغيرة، والقروض العقارية هذا بالإضافة إلى فوائد ودائعه لدى البنك المركزي والبنوك والمؤسسات المصرفية الأخرى.



    يلاحظ ان بند الفوائد الدائنة كان في تذبذب خلال أعوام الدراسة بين ارتفاع وانخفاض حيث ارتفع في عام 2007 بنسبة 31.3% ليصل الى 46.3 مليون دينار وتعد هذه القيمة هي اكبر قيمة تقاضاها البنك من الفوائد الدائنة خلال فترة الدراسة. ومن خلال االاطلاع على الجدول رقم (1) نلاحظ ان بند التسهيلات الائتمانية للشركات الكبرى كان من أكثر البنود التي أثرت على الفوائد الدائنة ،بالإضافة الى انه كان متذبذب أيضا حيث شكل ما نسبته بالمتوسط 33% من إجمالي الفوائد الدائنة للبنك، تلاه بند التسهيلات الائتمانية المقدمة للشركات المتوسطة والصغيرة التي شكلت ما نسبته 13.85% من إجمالي الفوائد الدائنة والتي شهدت أيضا اكبر ارتفاع في قيمتها خلال نهاية عام 2007. اما في عام 2009 فقد انخفضت الفوائد الدائنة لتصل الى 37.5 مليون دينار نظرا لتراجع بند أرصدة وإيداعات لدى البنوك بنسبة 70%. وتجدر الإشارة الى ان بند صافي إيرادات الفوائد المتأتي من الفوائد الدائنة بعد اقتطاع الفوائد المدينة قد شكل ما متوسطه 60% من إجمالي دخل البنك.اما في النصف الأول من العام 2010 فقد بلغت الفوائد الدائنة ما قيمته 18.98 مليون دينار مقارنة مع 18.43 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي أي انه لم يشهد تغير كبير.


    الفوائد المدينة: تلك التي يدفعها البنك مقابل الودائع بمختلف أنواعها وعلى الأموال المقترضة وغيرها كما هو مبين في الجدول رقم (2)، والذي من خلاله يلاحظ أن بند الفوائد المدينة كان متذبذب خلال أعوام الدراسة، وقد شكل بند العملاء ما نسبته بالمتوسط 78% من إجمالي الفوائد المدينة، حيث ارتفعت الفوائد المدينة في عام 2007 بنسبة 44% لتصل إلى 34.2 مليون دينار نظرا لارتفاع بند العملاء بنسبة 46.4% ويعد عام 2007 أيضا من أكثر الأعوام التي شهدت خلالها الفوائد المدينة ارتفاعا نتيجة للارتفاع الكبير لمختلف البنود المشكلة لهذا البند، التي شهدت بعدها انخفاضا في عام 2008 بنسبة 18% لتصل الى 28 مليون دينار نظرا لانخفاض بندي ودائع البنوك والمؤسسات المصرفية بالإضافة لانخفاض بند العملاء حيث شهد قطاع البنوك بشكل عام تغيرات كبيرة من جراء الأزمة المالية العالمية التي أثرت بشكل رئيسي على قطاع البنوك مما أدى إلى تحفظ المودعين من إيداع أموالهم لدى البنوك بالإضافة إلى تحفظ البنوك بالمقابل في منح القروض و التسهيلات للأفراد. أما في عام 2009 فقد شهد بند الفوائد المدينة انخفاضا ليصل إلى 22.6 مليون دينار والذي يعزى لانخفاض بند ودائع البنوك والمؤسسات المصرفية بنسبة 75% فمن خلال النظر الى بند ودائع البنوك والمؤسسات المصرفية في الميزانية العمومية نجد انها انخفضت بشكل كبير خاصة الودائع المصنفة خارج المملكة والتي سنأتي على ذكرها لاحقا. اما في النصف الاول من العام 2010 فقد بلغت الفوائد المدينة 8.26 مليون دينار منخفضة بنسبة 33.7% عما حققته لنفس الفترة من العام 2009 البالغة 12.48 مليون دينار نظرا لانخفاض ودائع العملاء.


    اما فيما يخص صافي ايرادات الفوائد فقد شكلت كما ذكرنا سابقا ما نسبته 60% من اجمالي الدخل، فقد شهدت ارتفاعات مستمرة خلال اعوام الدراسة حيث بلغت في عام 2007 ما قيمته 11.53 مليون دينار لتصل نهاية عام 2009 الى 14.86 مليون دينار وهذا يعد من الأمور الجيدة حيث أن قيمة الفوائد الدائنة التي يأخذها البنك من عملائه مقابل التسهيلات الممنوحة مرتفعة عن قيمة الفوائد المدينة التي يقوم البنك بدفعها للعملاء. اما في النصف الاول من العام الحالي فقد ارتفع بند صافي ايرادات الفوائد عن نفس الفترة من العام 2009 بنسبة بلغت 80% حيث حقق ما قيمته 10.17 مليون دينار مقارنة مع 5.94 مليون دينار لنهاية النصف الاول من العام المنصرم نظرا لانخفاض الفوائد المدينة بشكل كبير.
    صافي إيرادات العمولات: وهي عبارة عن الفرق بين العمولات التي يتلقاها البنك مقابل التسهيلات الائتمانية المباشرة وغير المباشرة وعلى الخدمات المختلفة التي يقدمها لعملائه (العمولات الدائنة) والعمولات التي يقوم بدفعها (العمولات المدينة)، والتي تأتي أيضا ضمن النشاط التشغيلي للبنك حيث شكلت ايرادات العمولات ما نسبته 30% من إجمالي الدخل للبنك، فقد استطاع المحافظة على مقدار ثابت نسبيا من ايرادات العمولات لتبلغ بالمتوسط 6.16 مليون دينار.



    وبناء على ما سبق ذكره فقد استطاع البنك من الحفاظ على معدلات نمو ثابتة من إيرادات الفوائد والعمولات والتي شكلت ما نسبته 88% من إجمالي الدخل، حيث بلغت قيمة إيرادات الفوائد والعمولات لعام 2006 ما قيمته 17.38 مليون دينار لتصل نهاية عام 2009 الى 20.71 مليون دينار و يعد هذين البندين من أهم البنود المشكلة لصافي أرباح البنك بالإضافة إلى نشاطاته الأخرى والتي سنأتي على ذكرها لاحقاً. أما في النصف الأول من العام الحالي فقد بلغت إيرادات الفوائد و العمولات 14.20 مليون دينار مرتفعة بنسبة 66.5% عن نفس الفترة من العام 2009 التي بلغت حينها 8.52 مليون دينار.


    الإيرادات غير التشغيلية:
    1.أرباح عملات أجنبية



    تتمثل أرباح العملات الأجنبية بالأرباح الناتجة اما عن التداول اوالأرباح الناتجة عن إعادة التقييم ، حيث استطاعت الشركة أن تحافظ على أرباح مستقرة نسبيا من المتاجرة بالعملات الأجنبية بلغت خلال سنوات الدراسة ما متوسطه 1.52مليون دينار. وفي النصف الأول من العام الحالي حققت أرباح بقيمة 1.17 مليون دينار بنسبة مرتفعة بلغت 96% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي حيث حققت الشركة آنذاك 599 ألف دينار.
    2.( خسائر) ارباح الموجودات المالية للمتاجرة والموجودات المالية للبيع
    من ضمن النشاطات غير التشغيلية للبنك هو المتاجرة بالأوراق المالية قصيرة المدى( للمتاجرة) ، وطويلة المدى (المتوفرة للبيع) ، بيد ان هذه النشاطات كما سوف نوضح لم يكن لها تأثير ايجابي على صافي أرباح البنك بل على العكس فقد حقق البنك من بعض هذه النشاطات خسائر متتالية خلال أعوام الدراسة خاصة الأوراق المالية المتوفرة للمتاجرة التي تنقسم الى خسائر محققة وغير محققة حيث لم يستطع البنك من تحقيق أية أرباح من المتاجرة بالأوراق المالية على المدى القصير خلال اعوام الدراسة، بينما استطاع من تحقيق أرباح متذبذبة من المتاجرة بالأوراق المالية المتوفرة للبيع أي على المدى الطويل . اما بالنسبة للموجودات المالية للمتاجرة ففي عام 2006 حققت الشركة خسائر بقيمة 2.82 مليون دينار وكذلك في عام 2007 الى خسائر بقيمة 301 آلف دينار نظرا لانخفاض بند الخسائر المحققة لذلك العام من 2.5 مليون دينار لتصل الى 46 الف دينار فقط، اما في عام 2008 فقد عاودت الخسائر للارتفاع بنسبة كبيرة جدا لتصل الى 2.68 مليون دينار من جراء ارتفاع بند الخسائر غير المحققة الى 3.36 مليون دينار حيث تأثرت بورصة عمان بشكل عام خلال عام 2008 من جراء الأزمة المالية العالمية مما أدى الى انخفاض معظم أسعار الاسهم بشكل كبير وحققت معظم استثمارات البنوك بشكل خاص خسائر كبيرة في محافظها الاستثمارية سواء الطويلة او القصيرة الأجل، بيد ان البنك استطاع من تخفيض هذه الخسائر خلال عام 2009 لتصل الى 700 الف دينار فقط .اما الارباح المتأتية من الموجودات المالية المتوفرة للبيع فقد انخفضت خلال عام 2007 بنسبة كبيرة بلغت 85% مقارنة مع عام 2006، ولتسجل في عامي 2007- 2008 ما متوسطه 462 الف دينار فقط وذلك من جراء بيع جزء كبير من هذه الموجودات، اما في عام 2009 فقد ارتفعت الموجودات المالية المتوفرة للبيع لتصل الى 1.13 مليون دينار.و في النصف الأول من هذا العام حقق البنك ارباح من بيع الموجودات المالية المتوفرة للبيع بقيمة 726 الف دينار مقارنة بنفس الفترة من عام 2009 الذي حقق خسائر من بيع الموجودات المالية المتوفرة للبيع بقيمة 748 الف دينار، وقد حقق البنك خسائر من تدني موجودات مالية متوفرة للبيع بقيمة 1.63 مليون دينار وانخفضت هذه الخسائر لتصل الى خسائر بقيمة 312 الف دينار.



    إجمالي الدخل
    استطاع البنك من المحافظة على مستويات ثابتة نسبيا من إجمالي الدخل خاصة خلال الأعوام 2006 – 2008 حيث بلغ بالمتوسط 21 مليون دينار وكما ذكرنا سابقا فقد شكل بند إيرادات الفوائد والعمولات الجزء الأكبر من إجمالي الدخل بنسبة 88%، وقد قام البنك بتحقيق اكبر إجمالي دخل نهاية عام 2009 بقيمة 23.92 مليون دينار نظرا لارتفاع بند صافي إيرادات الفوائد .أما في النصف الأول من العام الحالي فقد ارتفع بند الأرباح الإجمالية بصورة كبيرة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق فقد حققت الشركة ما قيمته 18 مليون دينار مقارنة 8.5 مليون دينار للعام 2009 نظرا لارتفاع بند صافي إيرادات الفوائد والعمولات من 8.52 مليون دينار للعام 2009 لتصل الى 14.20 مليون دينار للعام الحالي.



    المصاريف:
    من خلال النظر إلى إجمالي مصروفات البنك الأردني للاستثمار والتمويل نجد أنه كان في ارتفاع مستمر عدا عام 2008، حيث تشكلت إجمالي المصاريف بشكل رئيسي من بند نفقات الموظفين الذي شكل ما نسبته 33.3% من إجمالي المصروفات فيما شكل بند مصاريف أخرى ما نسبته 28% ، و يعد هذين البندين من أهم المصاريف التشغيلية التي يتحملها البنك في بيان الدخل. فقد اتسم بند نفقات الموظفين بالارتفاع المستمر خلال أعوام الدراسة من خلال رواتب وعلاوات الموظفين وما يتبعها من النفقات الطبية ومساهمة البنك في الضمان الاجتماعي نتيجة ارتفاع عدد الموظفين وتعيين كفاءات جديدة برواتب عالية في البنك خلال أعوام الدراسة ،حيث بلغ بند الرواتب والعلاوات في عام 2006 ما قيمته 2.45مليون دينار وارتفع في عام 2007 ليصل إلى 3.48 مليون دينار، أما في عامي 2008 -2009 فقد بلغ بند رواتب الموظفين بالمتوسط ما قيمته 3.34 مليون دينار، أما في النصف الأول من العام الحالي فقد بلغت نفقات الموظفين ما قيمته 2.77 مليون دينار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي التي بلغت حينها 1.84مليون دينار. وبالنسبة إلى المصاريف الأخرى وهي تلك المتعلقة بنشاطات البنك التي شكلت ما نسبته 28% من إجمالي المصروفات ومن أبرزها الإيجارات المدفوعة ومصاريف الدعاية والإعلان وأخيرا مصاريف أجهزة وأنظمة والحاسوب، حيث بلغت المصاريف الأخرى خلال الأعوام 2006 - 2008 ما متوسط 2.74 مليون دينار وفي نهاية عام 2009 فقد ارتفعت بنسبة 18% مسجلة ما قيمته 3.24 مليون دينار ، أما في النصف الأول من العام الحالي فقد بلغ بند المصاريف الأخرى ما قيمته 2.92 مليون دينار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي حيث بلغت 1.17 ملبون دينار أي مرتفعة بنسبة 149% .


    من أهم البنود التي سنورد الحديث عنها هو بند مخصص تدني التسهيلات الائتمانية المباشرة والذي يقوم البنك بأخذه تحوطا لحالات عدم التمكن من استرداد أهم الخدمات التي يقدمها البنك وهي التسهيلات الائتمانية التي يقوم بمنحها لعملائه، ويلاحظ من خلال النظر إلى الجدول رقم (4) إن التسهيلات الائتمانية التي تم أخذها نهاية السنة اتسمت بالانخفاض خلال أعوام الدراسة فقد انخفضت قيمتها من 35.6 مليون دينار نهاية عام 2006 لتصل إلى 13.9 مليون دينار نهاية عام 2009 بانخفاض بلغت نسبته 61%و يعزى ذلك بشكل رئيسي إلى الارتفاع المستمر لبند المستخدم من المخصص خلال السنة(الديون المشطوبة ) الذي يتم اقتطاعه نهاية العام من رصيد التسهيلات الائتمانية والذي يعد من الأمور الايجابية حيث يدل على تسويات او تسديد ديون وحولت إزاء ديون أخرى .أما في النصف الأول من العام الحالي فقد بلغ بند التسهيلات الائتمانية لنهاية الفترة 17.24 مليون دينار.اما فيما يخص مخصص تدني التسهيلات الائتمانية المباشرة خلال السنة فقد اتسم بالتذبذب ففي عام 2007 ارتفع بنسبة كبيرة بلغت 102% والذي يعد أكثر الأعوام ارتفاعا حيث قام البنك بالتوسع في برامج القروض والتمويل المختلفة مع التركيز على القروض الشخصية مثل تمويل السيارات وقروض الإسكان إضافة الى الإقراض والتمويل للشركات ،حيث ارتفعت المخصصات المأخوذة من الأفراد التي بلغت في عام 2006 ما قيمته 545 الف دينار فقط لتصل نهاية عام 2007 الى 1.03 مليون دينار ، بالإضافة الى ارتفاع مخصص الشركات الكبرى من 915 الف دينار لتصل الى 1.96 مليون دينار،اما في نهاية عام 2008 فقد طرا انخفاض طفيف على التسهيلات الائتمانية المباشرة لتصل الى 2.28 مليون دينار لانخفاض مخصصات الشركات الكبرى ليصل الى 101 ألف دينار فقط.وعاود بند التسهيلات الائتمانية المباشرة خلال السنة للانخفاض من جديد نهاية عام 2009 ليصل الى 1.97 مليون دينار.


    صافي الأرباح:


    اتسم بند صافي الأرباح بالتذبذب أيضا ففي عام 2006 حققت الشركة صافي أرباح بلغت 9.77 مليون دينار لتنخفض في عام 2007 بنسبة 34.7% لتصل الى 6.38 مليون دينار وذلك نظرا لانخفاض بند أرباح موجودات مالية متوفرة للبيع من 2 مليون دينار لتصل الى 301 الف دينار،بالإضافة الى ارتفاع إجمالي مصاريف البنك من 7.87 مليون دينار لتصل نهاية عام 2007 الى 12 مليون دينار، اما في عام 2008 فقد انتعشت صافي أرباح البنك لتصل الى 8.87 مليون دينار نظرا لانخفاض بند الفوائد المدينة التي يقوم البنك بإعطائها لعملائه مقابل ودائعهم من 34 مليون دينار لتصل الى 28 مليون دينار نظرا لانخفاض بند ودائع البنوك والمؤسسات المصرفية بشكل كبير والذي سنأتي على ذكره لاحقا ،بالإضافة الى انخفاض إجمالي المصاريف لتصل الى 10 مليون دينار، فعلى الرغم من ان بند صافي الأرباح يبدو مرتفعا الا انه لم يستطع البنك في ذلك العام من تخطي تداعيات الأزمة المالية العالمية لبعض أهم البنود مثل خسائر الموجودات المالية المتوفرة للمتاجرة التي كما سبق الحديث عنها حققت خسائر كبيرة بالإضافة لانخفاض أهم مصادر عوائد البنك وهي بند إيرادات الفوائد والعمولات قبل اقتطاع الفوائد المدينة من 52.3 مليون دينار ليصل الى 47.89 مليون دينار، اما في عام 2009 فقد عاود بند صافي الأرباح للانخفاض من جديد ليصل الى 7.23 مليون دينار ويعزى ذلك لانخفاض بندي إيرادات الفوائد الدائنة والعمولات من جديد الذي بلغ 43.36 مليون دينار ، بالإضافة الى ارتفاع إجمالي المصاريف من جديد لتصل الى 13 مليون دينار.اما فيما يتعلق بنتائج النصف الأول من العام الحالي فقد جاءت مرتفعة بشكل لافت عن نفس الفترة من العام المنصرم لتبلغ 6 مليون دينار مقارنة مع 1.31 مليون دينار والذي يعزى لارتفاع بند إجمالي الدخل من 8.50 مليون دينار ليصل الى 18 مليون دينار نتيجة تحسن صافي إيرادات الفوائد والعمولات بنسبة 66.6% لتصل الى14.20 مليون دينار وجاء هذا الارتفاع نتيجة لانخفاض بند الفوائد المدينة بصورة كبيرة متأثرا بانخفاض بند ودائع العملاء وودائع البنوك والمؤسسات المصرفية لتلك الفترة.



    الميزانية:
    الموجودات:

    امتاز بند الموجودات بالتذبذب ضمن مستويات ثابتة حيث بلغ خلال أعوام الدراسة ما متوسطه 676.85 مليون دينار، ومن أهم البنود التي شكلت مجموع الموجودات كالتالي :أولا التسهيلات الائتمانية المباشرة التي شكلت ما نسبته 43 % من إجمالي الموجودات والذي سنأتي على ذكره بشكل مفصل لاحقا ، وثانيا بند محفظة الأوراق المالية الذي يتكون من الاسهم والسندات ، وأخيرا بند الأرصدة لدى البنوك الذي شكل 17.5% من إجمالي الموجودات. وتجدر الملاحظة الى ان هذه البنود تمثل اهم استخدامات البنك لمصادر الأموال المتأتية من ودائع العملاء وودائع البنوك والتأمينات النقدية والتي سوف نأتي على ذكرهم لاحقا.



    أرصدة لدى بنوك ومؤسسات مصرفية:

    يعد هذا البند احد البنود المتواجدة ضمن استخدامات البنك لمصادر الأموال .حيث يتكون هذا البند من شقين هما أرصدة لدى بنوك ومؤسسات محلية، وأرصدة لدى بنوك ومؤسسات خارجية ، فقد ارتفع بند الأرصدة لدى البنوك من 149.48 مليون دينار ليصل في عام 2007 الى 180.62 مليون دينار بارتفاع بلغت نسبته 20.8% نظرا لارتفاع بند البنوك والمؤسسات المصرفية الخارجية من 125.9 مليون دينار ليصل نهاية عام 2007 الى 157.6 مليون دينار، اما في عام 2008 فقد انخفض بند الأرصدة لدى البنوك والمؤسسات المصرفية ليصل الى 120.79 مليون دينار بانخفاض بلغ 33% ويعزى ذلك لانخفاض بند البنوك والمؤسسات المصرفية الخارجية من جديد ليصل الى 62.81 مليون دينار ، اما في نهاية عام 2009 فقد عاود بند أرصدة لدى بنوك ومؤسسات مصرفية للانخفاض من جديد وبشكل كبير ليصل الى 83.67 مليون دينار بانخفاض بلغت نسبته30.7% نتيجة انخفاض بند الأرصدة لدى البنوك والمؤسسات المصرفي المحلية حيث انخفض من 58 مليون دينار ليصل الى 15 مليون دينار. واستمر بند الأرصدة لدى البنوك والمؤسسات المصرفية بالانخفاض ليصل خلال النصف الأول من العام الحالي الى 55.14 مليون دينار.



    محفظة الأوراق المالية:
    كما ذكرنا سابقا فان من ثاني أهم الاستخدامات التي يقوم بها البنك الاستثماري للمصادر المختلفة للأموال التي لديه هي الاستثمار في محفظة للأوراق المالية سواء أسهم او سندات، حيث شكلت السندات الجزء الأكبر من هذه المحفظة بمتوسط بلغ 84.4% والتي تتكون من موجودات مالية لها أسعار سوقية والتي شكلت الجزء الأكبر من السندات متمثلة بالسندات الحكومية وإسناد قرض الشركات ، والجزء الأخر يتكون من موجودات مالية غير متوفر لها أسعار سوقية متمثلة باذونات خزينة حكومية واسهم شركات، وكما هو موضح في الجدول أعلاه فقد تميز بندي السندات والأسهم بالتذبذب المستمر خلال أعوام الدراسة وقد تميز عام 2008 بأقل القيم نظرا للظروف غير الاعتيادية التي حصلت من جراء الأزمة المالية العالمية التي أثرت بدورها على معظم أسعار الاسهم والسندات وأدت الى انخفاضها. ففي عام 2007 انخفض مجموع الاسهم والسندات بنسبة 17% ليصل الى 162.0 مليون دينار نظرا لانخفاض بند السندات والذي انخفض نتيجة تراجع بند موجودات مالية متوفر لها أسعار سوقية.ليعاود نهاية عام 2008 الانخفاض ليبلغ أدنى قيمة له 134 مليون دينار، وقد عاد بند السندات للارتفاع في عام 2009 ليرفع بدوره مجموع المحفظة الى 196 مليون دينار.

    التسهيلات الائتمانية المباشرة:


    يعد بند التسهيلات الائتمانية المباشرة من أهم الأصول الموجودة في البنك حيث أنها شكلت كما ذكرنا ما نسبته 43% من إجمالي الموجودات ويعد أيضا من أهم استخدامات البنك للودائع التي بحوزته، ويقوم البنك عادة بأخذ مخصص لتدني التسهيلات الائتمانية في حال تبين عدم إمكانية تحصيل المبالغ المستحقة للبنك والذي تم ذكره سابقا. ويبين الجدول رقم (5) أنواع التسهيلات الائتمانية، والمخصصات التي تم أخذها.


    من خلال النظر الى الجدول أعلاه يلاحظ الارتفاع المتواصل لبند التسهيلات الائتمانية المباشرة الذي يعد من أهم استخدامات البنك لودائع العملاء وذلك عن طريق تقديم هذه الودائع على شكل تسهيلات ائتمانية لمختلف القطاعات مقابل فائدة يتقاضاها البنك عن هذه الخدمة، وقد شكل بند التسهيلات الائتمانية كما ذكرنا سابقا ما نسبته 43% من إجمالي موجودات البنك، ويلاحظ ان قطاع الشركات الكبرى قد شكل ما نسبته 54.0% من إجمالي التسهيلات وهو من اكبر البنود المشكلة للتسهيلات الائتمانية تلاه الشركات الصغيرة والمتوسطة بنسبة بلغت 23.7%،ففي عام 2007 ارتفعت التسهيلات الائتمانية بنسبة 30% نظرا لارتفاع التسهيلات المقدمة للشركات الكبرى من 117.19 مليون دينا لتصل الى 164.23 مليون دينار نهاية عام 2007 ، بالإضافة الى ارتفاع الشركات الصغرى والمتوسطة بنسبة 17%، اما في عامي 2008 - 2009 فقد واصلت التسهيلات الائتمانية المباشرة ارتفاعها لتصل الى ما متوسطه 301 مليون دينار أي بارتفاع بسيط وذلك نتيجة ارتفاع بند القروض العقارية بنسبة 229%،اما في النصف الأول من العام الحالي فقد عاودت التسهيلات الائتمانية للارتفاع بنسبة 13% لتصل الى 337.9 مليون دينار نتيجة ارتفاع تسهيلات الأفراد بنسبة 51%.


    المطلوبات:
    يلاحظ من خلال النظر الى بند مجموع المطلوبات الى انه اتسم بالثبات نسبيا ليبلغ بالمتوسط 590.35 مليون دينار ، ويعد كل من بند ودائع البنوك والمؤسسات المصرفية ، وبند ودائع العملاء ، وأخيرا بند التأمينات النقدية من أهم مصادر الأموال للبنك ، ويعد بند ودائع العملاء من اكبر البنود حيث شكل ما نسبته بالمتوسط 75% من إجمالي المطلوبات. فقد ارتفع بند مجموع المطلوبات في عام 2007 لاعلى قيمة له بلغت 619.89 مليون دينار وذلك نظرا لارتفاع بند ودائع البنوك والمؤسسات المصرفية بنسبة 69% وهو العام الوحيد الذي سجل فيه هذا البند ارتفاعا.
    ويعتبر بند ودائع العملاء من أهم البنود المشكلة لمجموع المطلوبات حيث انه شكل ما نسبته بالمتوسط 75% من مجمع المطلوبات، ويلاحظ من خلال النظر إلى الجدول أعلاه انه لم يشهد تغيرات كثيرة خلال اعوام الدراسة فقد حافظ على نمو ثابت ومستمر مما يدل على أن قاعدة المودعين متزايدة لدى البنك خلال أعوام الدراسة ، ففي عام 2007 ارتفعت ودائع الافراد من 179.8 مليون دينار لتصل الى 219.5 مليون دينار ، باالاضافة الى ارتفاع بند المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذي بلغ في عام 2006 ما قيمته 48 الف دينار ليصل الى 54 مليون دينار نهاية 2007، اما في عام 2008 عاودت الودائع للارتفاع نتيجة ارتفاع بند شركات كبرى من 81 مليون دينار ليصل الى 122.89 مليون دينار نهاية عام 2007، وفي نهاية عام 2009 ارتفع بند ودائع العملاء الى 477 مليون دينار نتيجة ارتفاع بند ودائع الافراد التي بلغت 251 مليون دينار.



    حقوق الملكية:
    قام البنك الاستثماري بإجراء عدة تعديلات على رأس المال والتي تمت معظمها عن طريق رسملة جزء من الأرباح المدورة وتوزيعه كاسهم مجانية ، حيث بلغ راس مال البنك الاستثماري في عام 2006 ما قيمته 44 مليون دينار/سهم ليرتفع عام 2007 الى 55 مليون دينار/سهم نتيجة قيام البنك برسملة جزء من الأرباح المدورة وتوزيعها كأسهم مجانية بنسبة 25% ،وفي عام 2008 تمت زيادة رأس المال من جديد ليصل الى 61.325 مليون دينار/سهم وذلك عن طريق توزيع أسهم مجانية بنسبة 11.5% على مساهمين البنك، اما في عام 2009 فقد وصل رأس المال الى 70 مليون دينار/سهم نتيجة رسملة جزء من الأرباح المدورة وتوزيع ما نسبته 14.4% كأسهم مجانية ، أما خلال النصف الأول من العام الحالي فقد قام البنك بتوزيع ما نسبته 10.71% كأسهم مجانية ليصل رأس مال البنك الى 77.5 مليون دينار/سهم. واستنادا الى تعليمات البنك المركزي التي تنص على ان يكون رأس مال البنوك العاملة داخل المملكة 100 مليون دينار ، فانه من المتوقع ان يقوم البنك خلال العام المقبل وفي حالة تمكنه من تحقيق صافي أرباح جيدة ان يقوم بتوزيع أسهم مجانية من جديد على مساهميه ليقوم بعملية رفع رأس المال خلال العام المقبل .
    وعند النظر الى بند الاحتياطي القانوني غير قابل للتوزيع على المساهمين نجد انه قد مثل ما متوسط نسبته 12.1% من مجموع حقوق المساهمين ، حيث ارتفع في عام 2007 بنسبة 13% ليصل الى 9.42 مليون دينار ، وعاود في عام 2008 للارتفاع من جديد بنسبة 128% ليبلغ 10.62 مليون دينار ، اما في الفترة من عام2009 - النصف الثاني 2010 فقد بقي ثابتا عند 11.716 مليون دينار.



    سجل هذا البند في عامي 2006 – 2007 ما متوسطه 2.40 مليون دينار ليرتفع عام 2008 بنسبة 28% ليصل الى 3 مليون دينار ، وعاود في عام 2009 للانخفاض ليصل الى 2.85 مليون دينار، اما في النصف الأول من العام الحالي فقد سجل ما قيمته 3 مليون دينار من جديد.


    شهدت محفظة البنك تغيرات كثيرة خلال اعوام الدراسة حيث يلاحظ ارتفاع بند التغير المتراكم في القيمة العادلة في عام 2007 الى 2.44 مليون دينار مرتفعا بنسبة 75.1% نتيجة ارتفاع بند الارباح غير المتحققة من 688 الف دينار عام 2006 الى 1.46 مليون دينار عام 2007 ،اما في عام 2008 فقد انخفض بند التغير المتراكم في القيمة العادلة بنسبة 96.2% ليصل الى 93,756 دينار ويعزى الانخفاض الى تراجع محفظة البنك الاستثمارية التي سجلت خسائر غير متحققة بما يساوي 3.91 مليون دينار في الاسهم و 798,287 دينار بالسندات وذلك دليل على تاثر محفظة البنك بشكل كبير بالأزمة المالية العالمية التي عصفت ببورصة عمان وأدت الى تراجع معظم أسعار الاسهم بشكل كبير، وعند النظر الى بند التغير المتراكم في القيمة العادلة في عام 2009 نجد انه ارتفع بنسبة 275.5% ليصل 352,035 دينار بسبب انخفاض بند الخسائر غير المتحققة ليصل الى 1.98 مليون دينار، وفي النصف الأول من عام 2010 ارتفع بند التغير المتراكم في القيمة العادلة بمقدار 827,369 دينار ليصل الى 1.17 مليون دينار.
    اما بالنسبة لبند الأرباح المدورة نلاحظ الانخفاض الكبير والمتتالي له خلال اعوام الدراسة نتيجة قيام البنك بإجراء عدة عمليات رفع لرأس المال عن طريق اللجوء الى رسملة جزء من الأرباح المدورة في كل عام وذلك كما ذكرنا سابقا . فقد انخفض هذا البند من 17.82 مليون دينار الى 9.34 مليون دينار في عام 2007 بنسبة 47.6% نتيجة عملية زيادة رأسمال البنك ، وفي عام 2008 نلاحظ ارتفاع طفيف في قيمة الأرباح المدورة لتصل عند 10.64 مليون دينار حيث تم زيادة رأس المال عن طريق توزيع ما نسبته 14.14% كأسهم مجانية .



    وفي عام 2009 تمت زيادة رأس المال الى 70 مليون دينار/سهم حيث تمت رسملة جزء من الأرباح وجزء من الأرباح المدورة و انخفضت الأرباح المدورة بنسبة 21% لتصل الى 8.32 مليون دينار. اما في 30 حزيران 2010 وعند النظر الى هذا البند نجد انه انخفض بشكل كبير بنسبة 90.1% وذلك يعود بشكل رئيسي الى رسملة جزء من الأرباح المدورة ورفع راس المال ليصل الى 77.50 مليون دينار.
    وعند النظر إلى مجموع حقوق المساهمين بشكل عام نرى الارتفاع التدريجي من عام 2006 – 2010 و الذي يعزى بشكل مباشر الى الزيادة في راس المال حيث ازداد بند مجموع حقوق المساهمين للعام 2007 بنسبة 7.1% ليصل 79.22 مليون دينار ، وفي عام 2008 اظهر هذا البند زيادة بمقدار 6.5 مليون دينار وبنسبة 8.2% ليصل الى 85.75 مليون دينار نتيجة ارتفاع رأس مال البنك بشكل رئيسي بالإضافة الى ارتفاع معظم البنود الأخرى، أما في عام 2009 فقد ارتفع بند حقوق المساهمين بنسبة 8% ليصل الى93.24 مليون دينار نتيجة لعملية رفع راس المال من جديد. أما في النصف الأول من العام الحالي فقد بند حقوق المساهمين الى 94.23 مليون دينار نظرا لارتفاع بند رأس المال الى 77.50 مليون دينار.


    التحليل التقني:
    من خلال النظر الى التحليل التقني لسهم البنك الاستثماري نجد انه بقي محافظا على مستويات مرتفعة خلال النصف الاول من العام 2008 بلغت 2.05 دينار، ليبدا نهاية العام نفسه بالانهيار بشكل كبير ومتتابع حتى وصل الى مستويات 1.35 دينار وبدا بالتذبذب عند تلك المستويات حتى بلغ اقوى واقل حاجز دعم خلال اكثر من 5 سنوات البالغ 1.24دينار، وبقي يتذبذب حتى منتصف العام الحالي بين المستويات 1.24 – 1.60 دينار الذي يعتبر اقوى حاجز مقاومة حتى استطاع كسره للمرة الاولى ويرتفع الى 1.80 دينار مدعوما بنتائج النصف الاول من العام الحالي التي كانت جيدة مقارنة باداء البنك لنفس الفترة من العام الماضي،لكنه ارتد بعد ذلك وانخفض الى مستويات 1.60 والتي لم يستطع الصمود عندها فترة طويلة نتيجة الاداء المتراجع لبورصة عمان بشكل عام ونتيجة حجم التداول المنخفض جدا على سهم البنك الاستثماري بشكل خاص ليبدا رحلته الهبوطية من جديد والتي من المتوقع خلال الفترة القادمة ان تستمر ليعود السهم الى مستويات 1.24 دينار.





    أعدت هذه الدراسة بتاريخ معين لغايات استرشادية ولا تعبر بالضرورة عن رأي شركة المحفظة الوطنية للأوراق المالية وهي ليست دعوة للاستثمار.



  20. The Following User Says Thank You to AnAs For This Useful Post:


 

 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من يملك البنك الدولي؟
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الإقتصاد العالمي World Economy
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-10-2012, 08:26 AM
  2. البنك المركزي في ربع قرن
    بواسطة ابراهيم الشنطي في المنتدى الأسهم الأردنية Amman Stock
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-19-2011, 08:59 AM
  3. سهم البنك العربي د-الفانك
    بواسطة سامي محمد في المنتدى الأسهم الأردنية Amman Stock
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 12-07-2010, 02:27 PM
  4. رئيس البنك الدولي
    بواسطة منير ابوتايه في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-28-2010, 04:06 PM
  5. بدك قرض من البنك - اتفضل
    بواسطة أبو نديم في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-29-2009, 12:34 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

Copyright 2009 - 2014 © Stocks Experts Network . All rights reserved
BACK TO TOP