warning مرحباً بزائرنا ، يبدو أنك لم تقم بالتسجيل بعد ، يسعدنا إنضمامك لنا
أهلا وسهلا بك إلى شبكة خبراء الأسهم.
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    57,177
    Thanks
    45,690
    Thanked 33,926 Times in 18,538 Posts

    افتراضي كلام في السياسه


    هل نهنئ الرئيس الرفاعي بتشكيل الحكومة أم نعزيه؟
    د. خالد سليمان

    15/12/2009


    أتى على أمتنا المتعبة زمن كان الناس يسعون فيه إلى الفرار من تولي المناصب العامة سعي المرء إلى الفرار من كابوس مرعب لا يحتمل! إذ كانوا يعون أي عبء هائل سيثقل كواهلهم وأية مسؤولية خطيرة ستقيّد أعناقهم إذا ما تورطوا بإشغال مثل تلك المناصب، أمام الناس، وقبل ذلك والأهم منه، أمام الله، الذي سيواجهونه حتماً ذات يوم، قصر الزمان أم طال! وفي حال ما إذا كان الواحد منهم يعدم الوسيلة للتملص من الضغوط والإحراجات التي يفرضها عليهم أهل الحكم لتقلد هذه الوظيفة الرسمية أو تلك، كانوا يَقبلون تقلدها على مضض، والخوف يعتريهم والإشفاق يلفهم، وكأنهم يُقبلون على تجرع سم زعاف لن يؤدي إلا إلى موت أرواحهم قبل أجسادهم! وكان الخلّص من أهلهم وأصحابهم يجدونهم أهلاً للعزاء الحقيقي، فما أصعب ما ابتلوا به وما أثقله وما أبهظه! أما اليوم، في أيامنا السفيهة التي بات باطن الأرض فيها أخير من ظاهرها، فقد انقلبت الآية رأساً على عقب، وبات الناس يجرون، بل يبدون أتم الاستعداد للزحف على أربعتهم سعياً إلى الظفر بمنصب عام، طمعاً فيما سيفتحه عليهم ذلك المنصب من أبواب الإثراء والتميز والتشاوف والتنعم على حساب خلق الله! فعجباً له وكم هو مسكين ابن آدم، وكم يصدق فيه إذ يهرول بقدميه لحمل الأمانة التي هربت السماوات والأرض والجبال من حملها قول المولى عز وجل: 'إنه كان ظلوماً جهولاً'!
    على أية حال، لقد وصلت الأمانة إلى يد الرفاعي الحفيد الآن، ولا بد في كل الأحوال لأحد من حمل الأمانة، التي يغدو حاملهاً 'فدائياً' قابلاً لأن يقف مفتوح الصدر أمام ما لا حصر له من المخاطر والتحديات! هذا، ولقد أحسن السيد الرفاعي صنعاً بأن يبدأ عهده بالإعراب عن تمنيه بألا تعمد إدارات الصحف إلى نشر التهاني له بتشكيل الحكومة، وأمله بأن تُنفق قيمة الإعلانات المزمع تدبيجها في مصارف الخير ووجوهه. ولكن لأننا في زمن يعج بأهل النفاق، كان حرياً به أن يصدر أمراً صارماً يتجاوز الأمنيات بمنع نشر مثل تلك التهاني، التي أخمّن أن أصحابها من المنافقين الأفاقين لن ينزلوا عند رغبته وسيملأون بها الصحف، مع أن الجميع يعرف أنها ليست أكثر من نفاق رخيص يسارع أهل المآرب الشخصية الرخيصة والوجوه المتعددة المتلونة إلى بذله بين أيدي من يشاء له حظه العاثر الابتلاء بالوصول إلى موقع رسمي رفيع! فالرجل، صدقوني، لا يحتاج إلى التهاني الآن، بل يحتاج إلى النصيحة المخلصة المترفعة عن الأغراض الشخصية، والدعاء الصادق إلى الله بأن يرزقه بصيرة القلب، ونور العقل، والقدرة على حمل ذلك العبء الفظيع الذي ابتلي بحمله!
    لا أخفيكم أنني أشعر بكثير من الإشفاق على الرجل، فالزهو البشري الذي سيغمره لتبوئه ذلك المركز السامي وهو ما يزال في شرخ الشباب ـ وهو شعور إنساني طبيعي ومشروع دون شك ـ سرعان ما سيتلاشى أمام الملفات الكارثية التي لن تتسع لها كل أرفف وأدراج مكتبه الفسيح، مخلياً المكان لحلول مشاعر القلق والتورط والتشوش؛ إذ سيجد الرجل نفسه مسؤولاً فجأة عن ملفات شائكة وعالقة تراكمت صفحاتها منذ عقود طويلة، كما سيجد نفسه يتحمل وزر كل أخطاء وعثرات مئات الألوف من الموظفين الذين يعملون تحت مظلة حكومته، بدءاً بوزرائه الكرام، مروراً بكوادر الأمن والدرك، وانتهاء بأصغر حاجب يقف على باب أصغر الدوائر الحكومية، وسيغدو مطالباً بإيجاد حلول سحرية حاسمة وعاجلة وناجعة لكل تلك الملفات، وإلا فإن ملايين الألسن الحادة والعيون الثاقبة ستتوجه إليه بأقسى نظرات اللوم وعبارات النقد، إن لم تتجه إليه بما يدخل في باب الاتهام والتشنيع والتجريح!
    الرفاعي الحفيد يحتاج لأن يكون 'سوبرمان' حقاً كي ينجح في مجابهة التحديات التي تتربص له وتفغر فمها القبيح في وجهه، حتى قبل أن يخطو عتبات مكتبه في الدوار الرابع، فمشاكل استفحال الفقر والبطالة والتضخم وعمالة الأطفال وتفشي الفساد والواسطة وانسداد آفاق التوجهات الديمقراطية وتدني مستوى خدمات التعليم والصحة والإسكان وغلاء أسعار اللحوم والوقود والأغذية وتلوث البيئة وشح المياه وكثافة حوادث السير وتخلف شبكة المواصلات العامة ورداءة برامج التلفزيون وتعنيف النساء والأطفال والشيوخ وانتهاك حقوقهم وتزايد معدلات الجرائم وتفاقم الاشتباكات العشائرية والتشنج في العلاقة بين رجل الأمن والمواطن ومخاطر التوطين والتآمر الصهيوني والتشرذم العربي...الخ، تقف له بالمرصاد مادة لسانها، لثقتها بأن من شبه المستحيل إيجاد حل سريع وملموس الأثر يحظى برضى سواد الناس لأي منها. فقولوا لي بربكم، هل خطاب التهنئة هو الخطاب المناسب توجيهه لذلك الرجل الذي يجد نفسه في مواجهة مباشرة مع كل تلك المصائب العاتية أمام ملايين العيون المحدقة!؟
    للمغرمين بنشر الإعلانات ـ بالصفح عن النوايا ـ أنصح: إذا كنتم تصرون على تذكير رئيس الوزراء الجديد بأنكم هناك، فانشروا إعلانات لتعزيته بنضارة وجهه الوسيم التي ستذوي، وبشعره الذي سيتراكم فيه الشيب وربما يبدأ بالتساقط الوشيك، وبابتسامته الوضاءة التي سيختفي بريقها، وبراحة باله التي سترحل دون عوده، وبأحلامه الوردية التي ستستحيل كوابيس سوداء، وبسمعته التي ستنهشها ألوف الألسنة، حتى وإن أفنى نفسه إخلاصاً في خدمة وطنه ومواطنيه، فمحمد عليه الصلاة والسلام نفسه، وجد من يقول له 'إعدل يا محمد'، فكيف برئيس وزرائنا الذي يتسلم زمام السلطة وهو يحمل على ظهره تاريخاً مهنياً وعائلياً يجعله هدفاً للكثير من السهام الجارحة، حتى قبل أن يبدأ!؟

    ' باحث اردني

    مجلس التعاون الخليجي وازماته
    د. محمد صالح المسفر

    15/12/2009



    تنعقد اليوم قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية في دولة الكويت الشقيقة، في ظروف خليجية وعربية في غاية الخطورة، وعلى ذلك فاني يا أصحاب الجلالة والسمو استأذنكم في أن أصارحكم بالأزمات التي رافقت مسيرة المجلس وكان بإمكان الآباء المؤسسون تجنب الوقوع في براثن تلك الأزمات أصارحكم بما لكم وما عليكم من وجهة نظر مواطن، واعلم حق العلم بان حديثي هذا إليكم سيغضب البعض من رجالكم وقد يستعدونكم على مواطن من مواطنيكم يدين لكم بالولاء، والانتماء إلى هذه الأرض الخيرة، وقد يفسر بعض من رجالكم ما أقول كتفسير قارئة الكف على قارعة الطريق، لكني اعترف باني لست منتميا إلى أي حزب أو جماعة أو حركة سياسية قط فأرجوكم أن تنظروا إلى قولي على انه حرص مني على مستقبل هذه المنطقة 'الخليج العربي' وحريص على عزة امتنا العربية.
    بعد هذه المقدمة التي كان لا بد منها انتقل بكم إلى التذكير بان مقدمة بيان التأسيس عام 1981 كانت تشدد على التعاون في مجال المال والتجارة والتعليم والثقافة والصحة والإعلام والسياحة وتجاهلت القضية الأمنية ولكل صاحب رأي عليه أن يستنتج لماذا اسقط بند الأمن من وثيقة التأسيس، إلا أن تصريحات المسؤولين كانت تشير إلى أن امن هذه المنطقة هي مسؤولية شعب وقيادات دول الخليج العربية ثم انقلبتم على ذلك العهد.
    المواطن كان يترقب انجازات جوهرية للمجلس في كل المجالات التي أتينا على ذكرها، ومن هنا أقول عند إشهار هذا التجمع استعرت الحرب العراقية الإيرانية وبكل أسف انزلقت أقدام بعض دول هذا التجمع إلى أتون الحرب تمويلا وإعلاما وتحريضا بدلا من التهدئة والتوسط والعمل على حل النزاع بين الجارين بالطرق السلمية. نتيجة لذلك استدعيت أساطيل الدول الغربية وأمريكا لحماية ناقلات النفط عبر الخليج من جراء تلك الحرب، وبتكاليف عالية في اعتقادي تحملتها دول المجلس، اشتعلت في البحر الأحمر حرب الألغام واستدعيت الدول الغربية لحماية مياهه علمان بان البحر الأحمر يشكل بحيرة عربية.
    وضعت الحرب العراقية الإيرانية أوزارها عام 1988 ولم نهتم بالشأن العراقي وما لحق به من دمار وخسائر مادية ومعنوية وكان في معظمها من اجل حماية الخليج العربي من آثار الثورة الإيرانية في حينه، بل أمعن البعض في إلحاق الضرر بالعراق الشقيق رغم جراحه النازفة. في ظل تلك الظروف ارتكبت القيادة السياسية العراقية خطأ تاريخيا فادحا بإدخال قواتها المسلحة لاحتلال الكويت من شماله حتى جنوبه، وكان الأولى والأعظم انجازا لدول مجلس التعاون الخليجي الإسراع لامتصاص الصدمة ومعالجة الأمر رغم مرارته بحكمة عقلاء قادة المجلس وإقناع القيادة السياسية العراقية بالانسحاب الفوري وعودة الأمور إلى نصابها بتقديم تعهد للعراق بأخذ كل مظالمه في الاعتبار والإسراع لحلها، وبكل أسف غاب العقل وحلت الحمية ( .... ) محله، فكانت الكارثة باستدعاء جحافل قوى الاستكبار العالمي تعاونها جيوش جرارة من أكثر من عشرين دولة. تحملت دول المجلس تكاليف مالية وبيئية وسياسية لا سابق لها في التاريخ الإنساني وكان بامكاننا اعفاء العراق من ما قدر في حينه بعشرة مليار دولار ورفضنا ودفعنا ما قدر باكثر من 500 مليار دولار او اكثر وما زلنا ندفع حتى آخر دولار في خزائننا.
    استجابة لرغبة إدارة أمريكية يمينية متطرفة وعقلية ثأرية في بعض دول المجلس فرض حصار على العراق دام أكثر من 13 عاما راح ضحيته قرابة المليونين نسمة من شعب العراق وساهمت دول المجلس إلى جانب دول عربية أخرى في ذلك الحصار وكان بإمكان العقل الخليجي تجنب تلك المهلكة ولم يعد الأمر سرا على احد أن لدول إقليم الخليج العربي يدا أطول في تسهيل احتلال العراق وتدمير مؤسساته التاريخية ونهب ثرواته وتفتيت وحدته.
    اليوم وانتم في الكويت في دورتكم الثلاثين ما هي حصيلة تلك المواقف التي أتيت على ذكرها أعلاه، اتساع دائرة ما يعرف 'بتنظيم القاعدة' الذي يهدد استقرار هذه الأنظمة، انتشار ظاهرة التطرف الديني، وشكلت الطائفية نسيجا عنكبوتيا في الإقليم يصعب احتواؤه، واختل النسق الأمني رغم كل الاحتياطات، وعادت الخلافات الحدودية تطل برأسها من جديد، واشتعلت مداخل البحر الأحمر بما يعرف بحرب القراصنة، وأصبح البحر الأحمر مجالا حيويا للعسكرية البحرية الإسرائيلية الى جانب امتلاكها اضخم ترسانة نووية عسكرية في المنطقة وانتم تنظرون، وايران تجاهد للتحليق في معراج الدول النووية المحيطة بالمنطقة (الهند، الباكستان، واسرائيل) وطورت اسلحتها البحرية والبرية والجوية والصاروخية وانتم اكثرمنها قوة واوفر مالا وبشرا، وانتشرت الحواجز الإسمنتية في شوارع كبرى المدن الخليجية كموانع أمنية، وانتقلت عدوى بناء الجدر الأمنية من إسرائيل إلى دول المجلس فأصبح البعض يجد لبناء الجدر حول الحدود، وانتقلت المواجهة من العراق إلى اليمن وانزلق القرار السعودي إلى اتون تلك الحرب الدائرة بين النظام الحاكم في صنعاء ومعارضيه، واخشى أن يكون قرار الانزلاق السعودي في أتون هذه الحرب مبنيا على معلومات وهمية كما كانت المعلومات عن العراق انه سائر بجيشه لاحتلال منابع النفط في السعودية وانه يملك أسلحة دمار شامل لا احد يستطيع مواجهتها.
    مذكرة التأسيس تقول بالتعاون في مجال المال والتجارة ، وواجهت هذه الدول أزمات وخسائر مالية كبيرة في النصف الثاني من التسعينات القرن الماضي نظرا للاستثمارات والودائع في خارج الوطن العربي وحاقت بنا كارثة اقتصادية ومالية في ذلك الزمان، ولم نتعظ وكارثة اخرى حلت شبيهة بالماضية عام 2008 وما زالت آثارها باقية، وأضف إلى ذلك ما حل بإمارة دبي والتي هي على جدول أعمالكم وما برحتم مختلفين في مجال المال والتجارة، في مجال التعليم إننا نسير إلى الهاوية والضياع بتسييد اللغة الانكليزية على لغتنا العربية في مناهج التعليم وعقودنا مع العالم الخارجي يقول توماس مكولاي (مهندس التعليم لشعوب المستعمرات): 'لا أظن أننا سنقهر هذه 'الأمة' ما لم نكسر عظام عمودها الفقري التي هي لغته، وثقافته، وتراثه الروحي 'إنكم بصمتكم عن ما يجري في مجال التعليم تحت شعار التحديث والتطوير وحاجة سوق العمل تساهمون في كسر عمودنا الفقري بصمتكم الرهيب'.
    النتيجة: لا تكونوا سلبيين في شأن السودان والصومال، ساندوا قطر في جهودها هناك، فهما مشاطئان للبحر الأحمر غربا، وتأنوا في الشأن اليمني حتى تكون بين أيديكم وثائق حقيقة وأدلة دامغة ليس عن طريق الاعتراف القسري بان هناك دولا مشتركة في الصراع اليمني اليمني، واعتبروا مما حدث في العراق الشقيق، أنقذوا غزة والضفة من فساد السلطة واستسلامها للمشروع الصهيوني، شدوا من أزر الشعب العراقي في مقاومة الاحتلال وعملائه تكفيرا عن ما سلف. حقا لقد حقق المجلس تحت قياداتكم انجازات لا احتاج إلى ذكرها لأنها مشاهدة بالعين المجردة ولكننا نحن الشعب نطمح ونطمع في المزيد
    وفقكم الله وحماكم وحمانا من مكر دول الاستكبار العالمي.



    ارشيفهم الذي لا نقرأه!
    15/12/2009



    تحت عنوان: 'الإستعمار اليهودي لشمال سورية اعتمادا على زراعة القطن على جانبيّ خط بغداد للسكك الحديدية'.
    نشرت مجلة 'ألت نوي لند' بحثٌ من ثلاثة أجزاء للقيادي الصهيوني الألماني البرفسور أوتّو فاربورغ في عددها السابع والثامن والتاسع عام 1904. يتضمن هذا البحث دراسة حول تنفيذ مشروع استعماري استيطاني في شمال سورية على جانبي خط سكة الحديد برلين-بغداد وغرس 50 ألف مستعمر اوروبي يهودي وقدّر فاربورغ تكلفة المشروع بمبلغ 25-30 مليون مارك ألماني.
    لم تقتصر المخططات الإستعمارية الصهيونية يوماً على ألوية نابلس والقدس وعكا (أي جنوب سورية) بل شملت ومنذ بدايتها المشرق العربي. أي أنّ إحتلال أراضي الجولان العربية هي التطوّر الطبيعي للمشروع الإستعماري الصهيوني التوسّعي منذ مطلع القرن العشرين.
    هذا المشروع الإستعماري كان ومنذ بداياته مشروع الماليّة الأوروبيّة العليا فأسرة فاربورغ - تماماً كأسرة روتشيلد وأسرة البارون هرش الذي جمع ثروته من مشروع خط برلين- بغداد- من ممثّلي الماليّة العليا التي جسّدت طموحات الدول الاستعمارية وترجمتها عمليّاً.
    من كان أوتو فاربورغ؟ أسرة فاربورغ هي أسرة ألمانية تملك أحد أشهر المصارف (بنك فاربورغ ووفسرمان) ومقرّه مدينة هامبورغ- شمال ألمانيا.
    في هذه المدينة ولد فاربورغ عام 1859، ودرس علم النباتات والحيوان والكيمياء. في عام 1885 قام فاربورغ وبتكليف من الجمعية الإستعمارية الألمانية التي كان عضوا فيها بجولة حول العالم دامت أربع سنوات ضمن النشاطات الإستطلاعية الإستعمارية للجمعيّة.
    أصبح فاربوغ في عام 1900 عضوا قياديا في الإتحاد الصهيوني الألماني وكان أحد الأعضاء الثلاثة للّّجنة التي عُيّنَت من قبل المؤتمر الصهيوني العالمي السادس (بازل 23- 28 آب/اغسطس 1903) وهي اللجنة التي أصدرت مجلة 'ألتنويلند' للأبحاث الإستعمارية.
    انتُخب فاربورغ في عام 1911 رئيسا للمنظمة الصهيونية العالمية واستمر في هذا المنصب لغاية عام 1921.
    وبعد ذلك قام فاربورغ 1922 - 1923 بجولة في الولايات المتحدة الأمريكية لجمع التبرعات من أجل تمويل تأسيس 'الجامعة العبرية' في القدس.
    ومن الجدير بالذكر أن فاربورغ واصل بعد إستلام النازيين للسلطة عام 1933 من مقرّه في برلين نشاطاته الإستعمارية وخاصة دعم المؤسسات الصهيونية في فلسطين كرئيس لجمعية 'أصدقاء مكتبة القدس' إلى أن توفي عام 1938.
    كان فاربورغ أحد أعضاء اللجنة من أجل الأبحاث في فلسطين التي أُسّست بقرار من المؤتمر الصهيوني السادس (بازل23-28 آب1903)وضمت اللجنة بجانب فاربوغ، سوسكين و أوبّنهايمر ولهذا الغرض أصدرت اللجنة مجلة بحثيّة شهرية تحت عنوان 'ألتنويلند' (الأرض القديمة الجديدة). هذه المجلة التي صدرت منذ عام 1902 تحت اسم 'فلسطين'. واستُبدل عنوانها بعد وفاة هرتسل عام 1904 بـ 'التنويلند' عنوان القصّة الخيالية التي ألّفها هرتسل. وبعد عامين من وفاته أي عام 1906 استمرت بالصدو تحت عنوانها الأول فلسطين.
    تضمّنت أعداد المجلة الابحاث المفصّلة والشاملة حول الوضع الإقتصادي، الإجتماعي، الجغرافي والمناخي 'لفلسطين وما حولها' وكذلك مقترحات حول المناطق الأفضل لإقامة المستعمرات والتي تعود بالربح على المستثمرين في المشاريع الإستعمارية. واعتُمدت هذه المجلة آنذاك من قبل الإتحادات الإستعمارية كمصدر أساسي للمعلومات حول سورية.
    أعداد هذه المجلة مدوّنة بالكامل في موقع 'كومبكت ميمري' الإلكتروني وهو أهم موقع بحثي حول الصحف والمجلات الصهيونية التي صدرت في ألمانيا. أهمية هذا الموقع تكمن في احتوائه على كم هائل من المصادر الأساسية للنشاط الإستعماري الصهيوني في ألمانيا.
    إنّ البحوث التي يتضمّنها هذا الموقع توضّح المخططات الإستعمارية في منطقتنا والأهم من ذلك تبيّن لنا أبعاد الإجتياح الإستعماري للمشرق العربي.
    إنّ فهم هذا الفكر التوسعي ودراسة هذه الابحاث هو ضرورة حتمية من أجل فهم الابعاد الحقيقية للتحديات المصيرية التي تواجهُنا ليومنا هذا. وإنّ الدقّة في البحث العلمي هي أهم عوامل نجاحه كي نتجنّب كارثة 'التاريخ يعيد نفسه'. فإن كان أرشيفهم بين أيدينا، لماذا لا نقرأه؟!
    إيفلين أبوعساف - برلين



    عندما تندلع حرب السلام في العالم
    محمد صالح مجيد

    15/12/2009


    'إنّ من السّلام لسحرا' هذا هو شعار المرحلة العصيبة التي يعيشها العالم بعد الدّوار الذي أصابه من جرّاء الأزمة الاقتصاديّة الخانقة، شعار قديــــم جديد تــتلوّن فيه الخطابات، وتتجمّل لتخرج على الناس في نسخ جديدة غير مسبوقة لها طابع الإبهار والمغالطة تشبّها بعالم الإشهار والموضة.
    إذن 'شعار السّلام' أصبح الكلمة السحريّة التي يتناوب كبار الساسة وصغارهم على اللّهج بها في مشارق الأرض ومغاربها، لقد أمسى السلام مَشغلا عالميّا تتساوى في المطالبة به الشعوب والحكّام .على أنّ كلّ فريق يفهم السّلام بطريقة لا يصل الآخر إلى إدراك معناها ليتواصل بذلك حوار الصمّ بين الأطراف المتنازعة على هذه الكلمة السحريّة.
    فالسيّد 'أوباما' رئيس العالم'! ورئيس القطب الشمالي والجنوبيّ فيه،والحاكم بأمره، يرى أنّ 'السّلام' في العالم لا يتحقّق إلا بإضافة ثلاثين ألف جنديّ في 'أفغــــانستان' لمحاربة 'طالبان' الذين تحوّلوا من 'رموز الشرّ' في خطاب 'بوش' الرئيس السابق إلى 'خطر يهدّد أمن العالم' في خطاب 'سيّد العالم الجديد' الجديد.ومَن يستطيع أن يمنع رئيس العالم من التصرّف مع 'رعاياه' في مختلف القارّات بما يراه صالحا.
    في منطق حاكم البيت الأبيض الجديد مواصلة قصف المدنيين على الحدود بين 'أفغانستان' و'باكستان' من شأنه أن يزيد السّلام تعزيزا والأمن تركيزا، وهو لا يرى في تزوير حليفه 'كارزاي' الانتخابات أيّ مساس بالسلام'! واستنادا إلى هذا المنطق نفسه يرى أنّ مواصلة إسرائيل بناء المستوطنات في الضفّة، وإيقافها مؤقّتا في القدس خطوة صحيحة في طريق السلام المتعثّر منذ سنوات'!!
    ورضوخا منه للأمر الواقع الذي لا يقوى على تغييره- وإن حرص- يرى السيّد 'أوباما' أنّ مواصلة تجويع الأطفال في غزّة، وإحكام محاصرة القطاع سبيل لتوفير أجواء ملائمة تعجّل بالهرولة نحو السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، ومن شروط السّلام الثابتة ، في منطقة الشرق الأوسط، بقاء الجولان أرضا 'إسرائيليّة' إلى حين عقد صفقة بين البلدين بدأت ملامحها تخرج من السرّيّة إلى العلن! كما أنّ السّلام المرغوب هو الذي فرض مفاوضات سرّية في 'أوسلو' وهو الذي يريدها علنيّة مع بداية الألفيّة الثالثة لتزويق المشهد السياسيّ الجديد. فالحرص على السلام هو الذي يقود 'إسرائيل' المسكينة إلى مواجهة الأطفال المدجّجين بالحجارة بواسطة دبابات 'تحافظ على البيئة' ولا تلوّث المحيط.
    وغير بعيد عن 'أمريكا' تنظر 'روسيا' هي الأخرى إلى السّلام بطريقة لا تخلو من حكـــمة 'سوفيdتيّة' قديمة وأصيلة'! فالسّلام في القوقاز لا يتحقّق إلّا ببــقاء 'روسيا بوتين' الراعية، والحاضنة لهذه الدويلات المنفصلة عن أمّها في غفلة تاريخيّة'!'وبهذا الفهم الرّوســـي للسّــلام، فإنّ كلّ محاولة للخروج عن الصفّ تعدّ مؤامرة على 'السلام' في المنطقة يستحقّ المتسبب فيها بأن يُدكّ بالميغ تارة وبالدبابات أخرى.
    وفي كثير من الدول الإفريقيّة يتشرّب 'السلام' رائحة الأدغال والغابات ويتلوّن بالفسيفساء العرقيّة والذهنيّة التي تميّز القارّة السوداء العجيبة إذ ليس غريبا أن يفتح 'عسكريّ' غينيا النار على شعبه وأن تنتشر الجثث في الطريق العام لأنّ ذلك يُعدّ شكلا من أشكال حفظ 'السلام'.ومن متطلّبات السلام في القارة السوداء، انقلاب 'الجنرال عبد العزيز' في موريتانيا على الرئيس المنتخب ثمّ اعتلاؤه عرش السلطة في البلد بفضل انتخابات فاز فيها من الدور الأوّل.
    وقد حتّم 'السّلام' في 'الكونغو' أن يتغاضى 'كابيلا' عن عمليّة اغتيال والده البشعة ويعدل عن متابعة المتورّطين معتبرا دماء والده تضحية منه في سبيل إقرار السّلام في بلد مزّقته الحروب.
    وسعيا إلى تركيز دعائم السّلام وصل 'بنغو' الابن إلى الرئاسة ليخلف والده 'عمر بنغو'، وليواصل مسيرته في المحافظة على أموال الأسرة ونفوذها. والحرص على السلام في أرجاء المعمورة، هو الذي قاد رؤساء عديد الدول المحبّة للسلام إلى الجري وراء التوريث حرصا على ترسيخ ثقافة السلام بين الشعوب. باسم السلام أيضا تتحرّك فرق الموت بالعراق ولا تقتل إلا من تراه يهدّد هذا السّلام في بلد الرافدين الجريح. والحرص على سلام العراق هو الذي حرّك غلاة الشيعة ليفرغوا شحنة حقدهم في 'صدّام حسين' يوم عيد، ومن أجل السّلام أيضا أطال هؤلاء لحيّهم وتعمّموا بالحقد المقدّس'!وحتّى تلك المناوشات البسيطة بين 'فتح' و'حماس' غايتها ضمان الأمن والسلام لأبناء الشعب الفلسطينيّ.
    ومن أجل السّلام في لبنان يسبّ 'الحريريّ' الابن سوريّة ..وللغاية نفسها يقرّر زيارتها بعد فوز حكومته بثقة البرلمان. ولم يكن السيّد 'وليد جنبلاط' يبحث عن غير السّلام وهو يصدع بمواقفه الثوريّة ضدّ 'سوريّة' بالأمس ويتمسّح على أعتابها اليوم .'ومن أعاجيب السلام في لبنان الأطياف والألوان أن يحتمي 'الجنرال عون' بالسفارة الفرنسيّة ذات محنة فرارا من أعدائه ثمّ يعود ليقبّل أعداء الأمس ويتحالف معهم من أجل أن يعم السلام لبنان.
    السّلام إذن في زمن 'بوش' وأوباما' - على اختلاف الألوان والأصول- اسم بلا مسمّى ...ديك ذبيح يتهافت الجميع على مشاهدة رقصة الحياة الأخيرة من خلال أوجاعه...كلمة حقّ أريد بها باطل ...إنّه حرباء العالم الجديد الذّي يتلوّن حسب المناطق وحسب النفوذ.

    ' كاتب تونسي

    مواضيع في المنتدى قد تهمك
    لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه

    ياقارئ الخط بالعين تنظره.... لآتنسى صاحبه بالله وأذكره....
    وآدعوا له في السر دعوة.... خآلصة لعلهآ في ظروف الدهر تنفعه...



  2. The Following User Says Thank You to ابراهيم الشنطي For This Useful Post:


 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بعيدا عن السياسه - قصه جميله
    بواسطة ابراهيم الشنطي في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 01-30-2011, 02:36 PM
  2. كلام من ذهب
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الـــــدين والحيـــــــاة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-28-2010, 11:04 PM
  3. مقالات في السياسه
    بواسطة ابراهيم الشنطي في المنتدى الأخبــــــــار السياسية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-09-2009, 01:38 AM
  4. كلام مهم بين هي*هي
    بواسطة abuhmed7 في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 03-10-2009, 10:26 AM
  5. آخر كلام
    بواسطة ابراهيم الشنطي في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-11-2009, 04:37 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

Copyright 2009 - 2014 © Stocks Experts Network . All rights reserved
BACK TO TOP