warning مرحباً بزائرنا ، يبدو أنك لم تقم بالتسجيل بعد ، يسعدنا إنضمامك لنا
أهلا وسهلا بك إلى شبكة خبراء الأسهم.
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    54,233
    Thanks
    23,169
    Thanked 25,475 Times in 16,201 Posts

    افتراضي بعد 10 سنوات على الانهيار .. مستثمر رابح وآخر خاسر

    بعد 10 سنوات على الانهيار .. مستثمر رابح وآخر خاسر

    فاينانشا تايمز

    كيت بيولي من لندن

    شهد هذا الأسبوع مرور عشر سنوات على انهيار مصرف ليمان براذرز الذي أدى بدوره إلى انهيار مالي عالمي وتغيير المشهد الاستثماري. لكن ما الاستثمارات التي حققت أداء قويا منذ الأزمة المالية؟
    ربما تكون أموال أولئك الذين تمسكوا بالاستثمار في سوق المملكة المتحدة قد تضاعفت الآن، وربما جنى مستثمرو الأسهم الأمريكية مكاسب إثر الطفرة في أسهم التكنولوجيا. لكن أولئك الذين استثمروا في أسهم المصارف، مثل "رويال بانك أوف اسكوتلند"، ما زالوا في مرحلة تمريض جروحهم.
    انهيار مصرف ليمان - لا يزال أكبر إفلاس في تاريخ الولايات المتحدة - مزق أسواق المملكة المتحدة. خلال أربعة أيام من التداول بعد انهياره في 15 أيلول (سبتمبر) 2008، فقد مؤشر فاينانشيال تايمز لجميع الأسهم نحو 10 في المائة من قيمته، وبحلول عيد الميلاد فقد ربع قيمته تقريبا.
    بعد ستة أشهر زاد الوضع سوءا: العشرة آلاف جنيه استرليني المستثمرة في سوق المملكة المتحدة قبل انهيار مصرف ليمان، تقلصت إلى 6.581 جنيه استرليني، كما تبين من خلال مؤشر فاينانشيال تايمز لجميع الأسهم.
    أعقب ذلك بذل جهود منسقة من قبل المصرفين المركزيين في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة لإصلاح الاقتصاد، عبر تخفيض أسعار الفائدة وضخ أموال في النظام من خلال سياسة التسهيل الكمي.
    نتيجة لذلك، المستثمرون الذين صمدوا في سوق المملكة المتحدة ستكون أموالهم قد تضاعفت الآن. بحسب بيانات صادرة عن شركة إف إي، المستثمرين الذين استثمروا عشرة آلاف جنيه استرليني في مؤشر فاينانشيال تايمز لجميع الأسهم عشية انهيار مصرف ليمان سيكونوا متربعين الآن على عرش استثمار قيمته أكثر من 21 ألف جنيه استرليني، مع إعادة استثمار الأرباح. أما أولئك الذين اشتروا الأسهم لحظة بلوغها الحضيض فقد كسبوا أرباحا أكثر بكثير.
    المستثمرون الذين يشترون أسهم الشركات البريطانية المتوسطة والصغيرة كسبوا على المدى الطويل أكثر من مكاسب أولئك الذين كانوا يمتلكون أسهم الشركات البريطانية الكبيرة ـ على الرغم من أنهم عانوا الخوض في جولات أكثر تقلبا.
    وقال روس مولد، مدير الاستثمار في شركة إيه جيه بيل للسمسرة: "الشركات الكبيرة تحقق أداء أفضل، أو أقل سوءا، وهي في الطريق إلى أسفل، بينما الشركات الصغيرة والمتوسطة تحقق أداء أفضل في الطريق إلى أعلى". السبب في ذلك هو أن المستثمرين ينظرون إلى الشركات الأصغر باعتبارها تحمل مخاطر أعلى.
    وفقا لبيانات شركة إف إي، المستثمر الذي كانت لديه عشرة آلاف جنيه استرليني في مؤشر فاينانشيال تايمز 250 عشية انهيار مصرف ليمان سيملك الآن محفظة بقيمة 30 ألف جنيه استرليني تقريبا، في حين أن المستثمر الذي يحتفظ بعشرة آلاف جنيه استرليني في مؤشر فاينانشيال تايمز 100 سيحظى الآن بمحفظة تقدر قيمتها أقل من 20 ألف جنيه بقليل.
    قصة النجاح الكبيرة منذ الأزمة هي الأسهم الأمريكية. وفقا لشركة فيديليتي، كانت الأفضل أداء من أي فئة أصول في الفترة بين 16 أيلول (سبتمبر) 2008 و2018، متفوقة على جميع فئات الأسهم والسندات الأخرى.
    إذا كان الفرد قد استثمر عشرة آلاف جنيه استرليني في مؤشر ستاندرد آند بورز 500 في نهاية آب (أغسطس) 2008، فإن استثماره الآن يكون قد ارتفع إلى أكثر من 37 ألف جنيه استرليني، وفقا لبيانات شركة إف إي.
    وكان لأسعار الفائدة المنخفضة في الولايات المتحدة والسياسة النقدية المتساهلة دور في نجاح الشركات الأمريكية، لكن التكنولوجيا كانت المحرك الرئيسي للعائدات.
    قال توم ستيفنسون، مدير الاستثمار في شركة فيديليتي: "في الربع الأخير وحده رأينا اثنتين من شركات التكنولوجيا الرائدة، أبل وأمازون، تصلان إلى رسملة سوقية تبلغ تريليون دولار، ولا يوجد أي مكان آخر في العالم يقترب من منافسة هيمنة التكنولوجيا في وادي السيليكون".
    عصر المال السهل الذي يشعل موجة صعود قياسية في الولايات المتحدة، أرسل أيضا المستثمرين إلى الأصول ذات العوائد المرتفعة والمخاطر العالية، مثل السندات ذات العائد المرتفع وسندات الأسواق الناشئة، وكلاهما من بين أفضل الأصول أداء في العقد الماضي.
    وفقا لأبحاث فيديليتي، أسهم تكنولوجيا المعلومات، والأسهم الاستهلاكية الاختيارية، وأسهم السلع الاستهلاكية الأساسية في المملكة المتحدة حققت أفضل العوائد بين نهاية أيلول (سبتمبر) 2008 وعام 2018.
    وبحسب مؤشر مورجان ستانلي لتكنولوجيا المعلومات في المملكة المتحدة، حصل المستثمرون الذين اشتروا أسهم تكنولوجيا المعلومات على إجمالي عوائد بنسبة 320.8 في المائة، بعدما انتشرت حمى "فانج" FAANGs (فيسبوك، وأبل، وأمازون، ونتفلكس، وجوجل) لتصل إلى المملكة المتحدة.
    وقال ستيفنسون: "قد لا تكون لدينا أسهم شركات التكنولوجيا العملاقة التي قادت سوق الولايات المتحدة إلى الارتفاع، لكن ثورة تكنولوجيا المعلومات ما زالت المحرك الرئيسي لسوق الأسهم هنا".
    مع ذلك، السوق المصرفية في المملكة المتحدة لا تزال، كما تقول شركة هارجريفز لانسداون، تعاني آثار الأزمة. فبحلول نهاية آب (أغسطس) كانت الأسهم في "رويال بانك أوف اسكوتلند" لا تزال أقل 90 في المائة تقريبا من أسعارها عشية انهيار مصرف ليمان. ولا يزال مؤشر فاينانشيال تايمز 350 الخاص بالمصارف متراجعا أكثر من 17 في المائة منذ عشية انهيار "ليمان".
    ولم يتمتع المستثمرون برحلة استثمارية مباشرة حتى في أفضل الاستثمارات أداء. ففي السنوات الفردية تذبذبت الأسهم والقطاعات الكبرى بشكل كبير وملحوظ. ولم تحقق أي فئة من فئات الأصول الأداء الأفضل لعامين متعاقبتين منذ عام 2008.
    في الوقت نفسه، العوامل التي حفزت موجة الارتفاع الكبير في الأسهم خلال العقد الماضي تقترب الآن من نهايتها.
    قال جيسون هولاندز، المدير العام لـ "تيلني جروب"، إن الأزمة المالية بشرت "بعصر من السياسة النقدية غير التقليدية مقدمة من المصارف المركزية"، مع طبع الأموال الفعلية على نطاق واسع ـ وعقد من أسعار الفائدة المنخفضة للغاية.
    وأضاف: "المستثمرون الذين حافظوا على رباطة جأشهم في أحلك أيام الأزمة المالية تمت مكافأتهم بكرم منذ ذلك الحين، وأصحاب الجرأة الذين لم يتملكهم الخوف من الذين استثمروا فعلا، حققوا أبارحا ضخمة".
    لكنه حذر من أن ارتفاع أسعار الفائدة بشكل مطرد وسحب الحوافز المالية من شأنه أن يوجد قضايا يتعين على المستثمرين التعامل معها في المستقبل.
    . . . .
    لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس ... ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الأمل

    ~~~~~~~
    عندما تقسو عليك الهموم فالجأ الى الله الحيّ القيّوم


    عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ،وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأه ، وقرارالشراء والبيع مسئوليتك وحدك

  2. The Following User Says Thank You to Abu Ibrahim For This Useful Post:


 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رابح وخاسر والعكس
    بواسطة أبـــــ عمر ـــــو في المنتدى الأسهم الأردنية Amman Stock
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-05-2015, 12:20 AM
  2. حجز تنفيذي على اموال مستثمر عراقي فر من الأردن قبل (5) سنوات
    بواسطة H.S في المنتدى الأسهم الأردنية Amman Stock
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-22-2014, 08:31 PM
  3. 5 سنوات بعد الانهيار الكبير: حالة السوق السعودي
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الأسواق العربية Arab Markets
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-15-2011, 06:20 PM
  4. مستثمر أردني يعد خطة لتوفير 200 ألف فرصة عمل على مدى 10 سنوات
    بواسطة سعد 300 في المنتدى أردننــــــا الغالــــــــي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-08-2011, 12:05 PM
  5. رابح سعدان مدربا للمنتخب اليمني
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الصالـــة الرياضيـــــة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-02-2011, 11:48 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

Copyright 2009 - 2017, Stocks Experts Network. All rights reserved
BACK TO TOP