warning مرحباً بزائرنا ، يبدو أنك لم تقم بالتسجيل بعد ، يسعدنا إنضمامك لنا
أهلا وسهلا بك إلى شبكة خبراء الأسهم.
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    54,233
    Thanks
    23,170
    Thanked 25,478 Times in 16,204 Posts

    افتراضي قبل زوال الخطر .. مزيد من العواصف يضرب الأسواق الناشئة

    قبل زوال الخطر .. مزيد من العواصف يضرب الأسواق الناشئة


    محمد العريان*

    بانخفاض تجاوز 10 في المائة يوم الخميس وحده، حلت الأرجنتين محل تركيا باعتبارها صاحبة أسوأ العملات أداء (التي يتم تداولها على نطاق واسع نسبيا) في الأسواق الناشئة هذا العام - هذا بالنسبة لدولة كانت على ما يبدو تفعل كل الأشياء الصحيحة لمقاومة التوترات المالية الخطيرة.
    خلافا لتركيا التزمت الأرجنتين، وهي سوق ناشئة أخرى تحت الأضواء، بقوانين الأسواق الناشئة من أجل مقاومة الاضطرابات المالية والتغلب عليها. لكن بدلا من يعكس هذا نقضا للأساسيات، فإنه يسلط الضوء على الكيفية التي تحرك بها اعتبارات السيولة والاعتبارات الفنية هذا الجزء من السوق - وهي قضية أساسية للمستثمرين الذين يفكرون فيما ينبغي لهم فعله، ومتى.
    في وقت سابق من هذا العام فاجأت الأرجنتين كثيرين بالإعلان عن تواصلها مع صندوق النقد الدولي للمساعدة في مواجهة ضغوط خفيفة على عملتها. سعت الحكومة إلى تفادي مزيد من المشاكل من خلال تشديد السياستين النقدية والمالية، وتأمين النفقات الأولية في إطار برنامج جديد بقيمة 50 مليار دولار مع الصندوق.
    ما يزيد من صعوبة هذا الوضع، انخفاض البيزو الحاد الأسبوع الماضي، والانخفاض الإضافي بنسبة 4 في المائة يوم الإثنين الذي جاء في سياق رفع البنك المركزي لأسعار الفائدة 15 نقطة مئوية (لتصل إلى مستوى مفاجئ بلغ 60 في المائة). الرئيس موريسيو ماكري أشار إلى أنه طلب من صندوق النقد الدولي الحصول على دعم إضافي، وأبدت المديرة الإدارية للصندوق، كريستين لاجارد، قبولها إعادة تشغيل البرنامج مع الأرجنتين.
    بدلا من استقرار البيزو، توسعت خسائرة إلى أكثر من 50 في المائة خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2018، وهو مستوى لم يقترب منه سوى تركيا من بين عملات الأسواق الناشئة المتداولة على نطاق واسع نسبيا - وهي دولة (تركيا) كانت تحاول إعادة كتابة قوانين إدارة الأزمات في الأسواق الناشئة عن طريق استبعاد استخدام أسعار الفائدة المرتفعة والتفاعل مع صندوق النقد الدولي.
    تشير هذه المقارنة البسيطة والتباين الذي تنطوي عليه إلى قضية مهمة بالنسبة للمستثمرين في الأسواق الناشئة.
    رغم أن الأساسيات الاقتصادية السيئة، مثل النمو البطيء والاعتماد المفرط على الديون الخارجية، لعبت دورا مهما في الكشف عن المناطق المعرضة للخطر في الأسواق الناشئة مع تشديد الشروط المالية العالمية وارتفاع قيمة الدولار، إلا أن ما نشهده الآن غالبا هو ظاهرة فنية وظاهرة سيولة، بما في ذلك عمليات البيع الاضطرارية وتكرار جيوب pockets انعدام السيولة.
    السؤال الكبير الذي يواجه المستثمرين - سواء كانوا يتطلعون إلى زيادة تعرضهم، أو تقليصه، أو الإبقاء عليه دون تغيير – هو إلى أي مدى ستزيد العوامل الفنية السيئة والسيولة ألم اقتصادات الأسواق الناشئة وأسعار الأصول، وبالتالي إضعاف معنويات المستثمرين أكثر.
    يمكننا أن نرى منذ الآن هذه الديناميكية المحتملة تحدث في الأرجنتين، التي تواجه أيضا انتخابات رئاسية مهمة في العام المقبل. يؤدي انخفاض العملة الحاد إلى تفاقم عبء خدمة الديون بالنسبة للقطاعين الخاص والعام، وتقويض النمو، وتثبيط دخول تدفقات رأسمالية جديدة، والتهديد بهروب رأس المال على نطاق واسع. وتضغط أيضا على المصارف المحلية، ما يزيد من تعقيد ما هو، لأسباب تاريخية، بالفعل علاقة ثقة هشة أصلا مع صندوق النقد الدولي.
    في الوقت نفسه، بناء على التطورات في مقايضات عجز الائتمان، ترجمت اضطرابات العملة منذ فترة إلى زيادة مفرطة في الاحتمال الضمني المتعلق بالتخلف عن سداد الديون. مع هذا، الإصدار البارز في العام الماضي للسندات لأجل 100 عام يجري تداوله الآن بسعر أقل من 70 سنتا على الدولار.
    بالنظر إلى الانخفاض في أسعار الأصول والعملات، هناك إغراء متزايد للاستثمار في القطاع – خاصة بالنسبة إلى "تداولات المناقلة" المتنوعة التي يمكن أن تضمن معدلات بنسبة 60 في المائة بالقيمة الاسمية في الأرجنتين (نحو 30 في المائة للمعدلات بالقيمة الحقيقية بالنسبة للمستثمرين المحليين)، إلى جانب احتمال انتعاش العملة. في الواقع إضافة صغيرة لمثل هذا النوع من التعرض يمكن لها أن تحرك المحافظ الاستثمارية المستثمرة بكثرة أصلا في السندات ذات الدرجة الاستثمارية وسندات الشركات ذات العوائد المرتفعة.
    عند أخذ مثل هذه الاستراتيجية في الحسبان، ينبغي أن يكون المستثمرون على استعداد للموافقة على مخاطر تقلب كبيرة مرتبطة بعاملين.
    العامل الأول هو أن المؤشرات الجزئية القائمة على الأسواق تشير إلى أن المبالغ الكبيرة من الأموال "العابرة" قد تبقى عالقة فيما يشكل التعرض للأرجنتين (وغيرها من الأسواق الناشئة) خارج المؤشر القياسي وتواجه خسائر كبيرة ومخاطر أكبر على السمعة. ومن المحتمل أن تستفيد هذه الأموال من أي تطور ملائم في اسيولة أو الأسعار للخروج من السوق. هذا يعني أن أي ارتفاع في الأسعار قد يكون قصير الأمد، ما يبقي عديدا من المشترين على المدى الطويل، المدفوعين بالأساسيات، على الهامش إلى أن تنحسر هذه الظاهرة.
    العامل الثاني هو أن الأداء السيئ لصناديق العملات المحلية في الأسواق الناشئة (وفقا "لمورنينجستار"، انخفض الصندوق العادي نحو 10 في المائة حتى الآن هذا العام، مع خسائر أعلى بكثير بالنسبة لبعض الصناديق الأكبر) من المحتمل أن يؤدي إلى أضرار هيكلية لهذه الشريحة. ينبغي أن يتوقع المستثمرون تضخيم الآثار غير المواتية للتدفقات الخارجة من خلال خروج المزيد من المستثمرين.
    من المحتمل أن تنطبق هذه الاعتبارات بقوة أكبر على تركيا، حيث الأساسيات هي المشكلة. وهي تشير أيضا إلى أن الأسواق الناشئة الأخرى الأقل هشاشة، مثل إندونيسيا والمكسيك، لم تنج من الخطر بعد. لن تكون مفاجأة كبيرة إذا كانت ستشهد في الأشهر القليلة المقبلة المزيد من موجات العدوى الفنية والبيع العام من قبل المستثمرين، الأمر الذي يعرض أيضا سيولة تلك الأسواق للخطر.
    الخبر الجيد بشأن اضطرابات الأسواق الناشئة، الناتجة عن السيولة والأسباب الفنية، هو أنها يغلب عليها التلاشي، شريطة أن يتم احتواء التلوث العام الذي أصاب الأساسيات الاقتصادية. فهي توفر للمستثمرين فرصة للتعرض ليس فقط للأسماء تضررت كثيرا، لكن أيضا لأسماء أخرى أكبر أساسا تبيع بأسعار رخيصة للغاية. لكن التوقيت مهم للغاية، خاصة بالنسبة للمستثمرين الذين يفتقرون إلى القدرة الهيكلية لتحمل تقلبات كبيرة في السوق. عملية البيع الحالية في الأسواق الناشئة، رغم أنها عرضة لحالات استعادة مؤقتة إلى الوضع السابق، لا يبدو أنها انتهت بعد.

    * كبير المستشارين الاقتصاديين في شركة أليانتز ومؤلف كتاب "اللعبة الوحيدة في المدينة"
    . . . .
    لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس ... ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الأمل

    ~~~~~~~
    عندما تقسو عليك الهموم فالجأ الى الله الحيّ القيّوم


    عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ،وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأه ، وقرارالشراء والبيع مسئوليتك وحدك

  2. The Following User Says Thank You to Abu Ibrahim For This Useful Post:


 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لا مكان للاختباء .. مزيد من العواصف على جهة الأسواق الناشئة
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الإقتصاد العالمي World Economy
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-26-2018, 04:53 PM
  2. الأسواق الناشئة ليست المكان المناسب للاحتماء من أزمات الأسواق المتقدمة
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الإقتصاد العالمي World Economy
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-18-2014, 09:15 AM
  3. مديرو الأصول .. الخطر المقبل على الأسواق الناشئة
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الإقتصاد العالمي World Economy
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-15-2013, 10:30 AM
  4. الأسواق الهشة للدول المتقدمة تضرب صادرات الأسواق الناشئة
    بواسطة AnAs في المنتدى الإقتصاد العالمي World Economy
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-08-2010, 09:48 AM
  5. نزوح من أسهم الأسواق المتقدمة إلى الأسواق الناشئة
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الإقتصاد العالمي World Economy
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-27-2009, 08:24 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

Copyright 2009 - 2017, Stocks Experts Network. All rights reserved
BACK TO TOP