زوكربيرج في مرمى عاصفة فضيحة «فيسبوك»


«الاقتصادية»


طلب مشرعون بريطانيون من نظرائهم الأوروبيين، توجيه أسئلة إلى مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك"، بخصوص فضيحة وصول شركة "كمبريدج أناليتيكا" إلى بيانات الملايين من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي دون سند قانوني، بحسب "رويترز". ويتوجه زوكربيرج إلى أوروبا للدفاع عن الشركة بعد مزاعم إساءة استخدام بيانات مستخدمي "فيسبوك" من قبل "كمبريدج أناليتيكا"، وهي شركة استشارات سياسية عملت في الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترمب.
وأجاب زوكربيرج عن أسئلة عدد من المشرعين في بروكسل أمس، فيما سيجتمع مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم. وفي الشهر الماضي، مثل مايك شروفر، كبير المسؤولين الفنيين في "فيسبوك" أمام لجنة الوسائط الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة التي يرأسها كولينز، التي تحقق في الأخبار الزائفة، لكن المشرعين قالوا إن إفادته والردود اللاحقة المكتوبة من الشركة على أسئلة المتابعة لم تكن كافية.