علماء يعثرون على ألماس يحتوي على «جليد لا أرضي»


«الاقتصادية»


اكتشف فريق من الباحثين في جامعة نيفادا الأمريكية، ألماسا فريدا من نوعه يحتوي على جليد شديد الكثافة، يعرف باسم "جليد- VII"، وفقا لـ"روسيا اليوم".
وأكد العلماء أن هذا النوع البالغ الكثافة من الجليد جاء أصله من خارج كوكب الأرض، حيث تتميز جزيئاته خلافا للجليد العادي "الجليد I" بشكلها المكعب، ويمكن إنتاج مثل هذا النوع من الجليد على الأرض في ظروف المختبرات فقط.
وعثر العلماء على هذا الحجر الفريد بمحتوياته في المواد المستخرجة من عباءة الأرض وهي طبقة أرضية تحتية يبلغ سمكها نحو أربعة آلاف كيلومتر وتقع فوقها القشرة الأرضية التي نعيش عليها التي يبلغ سمكها بين 30 و60 كيلومترا.
وتمكن علماء الألماس باستخدام الأشعة السينية من تحليل الألماسة وعثروا في داخلها على "جليد VII" في حالته الطبيعية، وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها اكتشاف هذا النوع من الجليد في الظروف الطبيعية على الأرض، بحسب ما أوردته مجلة Science العلمية.