أبخرة عوادم المركبات تزيد من خطر الأزمات القلبية


«الاقتصادية»


أكدت دراسة أن أبخرة عوادم المركبات تضر بصحة الإنسان حتى في البيئات النظيفة نسبيا، موضحة أن الزيادة السريعة في نسبة أكسيد النيتروجين في الهواء تزيد من خطر التعرض لأزمة قلبية، بحسب "الألمانية".
وقال أحد الباحثين المشاركين في الدراسة التي أجريت في المستشفى الجامعي في مدينة ينا في ألمانيا :"لقد فوجئنا بمدى وضوح هذا الارتباط".
ووجد العلماء الذين اختاروا مدينة ينا وسط ألمانيا لإجراء الدراسة لأنها مدينة نظيفة نسبيا، أن خطر النوبات القلبية الحادة يتضاعف عندما يزداد تركيز أكسيد النيتروجين بمقدار 20 ميكروجراما في غضون يوم واحد.
وأشارت الدراسة إلى أنه خلال فترة الملاحظة التي امتدت لثمانية أعوام ، كانت هناك أيام قليلة فقط لم تف خلالها المدينة بالمعايير الأوروبية لجودة الهواء.