مشروع العبدلي يعلن عن حزم إستثمارية جديدة بمساحات بناء 193 ألف متر مربع

عمان 28 تشرين الثاني (بترا)- عرضت شركة العبدلي للاستثمار والتطوير المنجزات التي تحققت في المرحلة الأولى من مشروع العبدلي الذي يعد أكبر مشروع تطويري في وسط عمان.

جاء ذلك خلال جولة اطلع الإعلاميين فيها على المرافق والبنية التحتية ذات المواصفات العالية، وبيئة العمل الذكية المتاحة لأعمال مميزة من المستثمرين والشركات والزوار على حد سواء.

ويوفر العبدلي حاليا مجموعة واسعة من الخيارات الاستثمارية للتطوير في القطاع السكني والطبي والفندقي والاستخدامات المتنوعة، فضلا عن المساحات المفتوحة، حيث وفر العبدلي للقطاعات السكنية الفندقية والسياحية والتجارية والطبيه قيمة مضافة عبر الاستثمارات التي انطلقت او نقلت اعمالها الى العبدلي.

وكشف الرئيس التنفيذي للشركة، عمر آغا، عن حزم استثمارية يتم تنفيذها حاليا تبلغ مساحات الاراضي الجاهزة للتطوير فيها 19 الف متر مربع، فيما تقدر مساحة البناء التي تقام عليها 193 الف متر مربع.

وتمتاز هذه الحزم التطويرية، حسب آغا، بسهولة الوصول اليها عبر 3 مداخل تشمل كلا من: شارع سليمان النابلسي، وشارع الملك حسين، وشارع الملكة نور.

وحول النقلة النوعية في قطاع الضيافة التي حققها مشروع العبدلي، أشار إلى أن العاصمة تحتضن 17 فندقا من فئة خمس نجوم، توفر نحو 4790 غرفة فندقية، وفي السنوات الخمس الماضية، شهدت العاصمة افتتاح 3 فنادق جديدة من فئة 5 نجوم أضافت 1000 غرفة فندقية جديدة، وبلغت حصة العبدلي منها فندقين تم افتتاحهما أخيرا.

وكشف آغا أن ما نسبته 83 بالمئة من الغرف الفندقية الجديدة المضافة لقطاع السياحة الأردني، انطلقت من العبدلي وتشمل فندقي البوليفارد أرجان من روتانا وفندق عمان روتانا.

وقال إن انجاز العبدلي في القطاع السياحي لا يتوقف عند ذلك، بل من المتوقع اطلاق فندق دبليو في العبدلي أيضا مع نهاية العام الحالي.
واتسم الصيف الماضي، بحركة حجوزات عالية في فنادق العبدلي، ففي شهر آب لوحده حازت فنادق الخمس نجوم في مشروع العبدلي على حصة نسبتها ثلث حجوزات الغرف الفندقية فئة الخمس نجوم، المتوزعة على كافة فنادق العاصمة.

ولفت آغا إلى أن قطاع التجزئة شهد نموا متسارعا باستثمارات عالية القيمة تستهدف خدمة القطاع السياحي المحلي والخارجي؛ فعلى مدار العامين الماضيين أفتتح في العبدلي 124 متجرا جديدا في قطاع التجزئة بما فيها البوليفارد والعبدلي مول فضلا عن استثمارات لنحو 45 شركة.
وكشف أنه في العامين الماضيين، تم افتتاح 93 متجرا جديدا في العبدلي، إضافة إلى 31 مقهى ومطعما، تمارس أعمالها على مساحة إجمالية قدرها 140 الف متر مربع مقارنة مع 500 الف متر مربع المساحة الاجمالية لهذا القطاع بمناطق عمان الغربية.

كما شهد العبدلي اطلاق 66 علامة تجارية جديدة محلية وعالمية، منها 35 علامة تجارية تعمل في قطاع التجزئة و13 علامة في مجال المقاهي والمطاعم، إضافة الى 18 مكتب لشركات مرموقة.

وعن معدل النمو في اقبال المتسوقين والزوار، كشف آغا أنه وصل إلى 40 بالمئة في أول شهور العام الحالي، منوها إلى أن هذا القطاع يشهد استثمارات متنامية حيث تتجه حوالي 30 متجرا ومقهى ومطعما جديدا لافتتاح فروع لها في العبدلي في غضون الشهور الستة المقبلة.

وشهد الإشغال للمساحات المكتبية نموا متسارعا في العامين الماضيين، وذلك للاستفادة من بيئة الاعمال الذكية، وفي هذا المجال كشف آغا أن 3 بنوك افتتحت مقارها الرئيسة في العبدلي، كما يحتضن العبدلي 10 فروع لبنوك عاملة في المملكة.

وبين أن 3507 موظفين انتقلوا للعمل في 45 شركة دولية ومحلية من مختلف القطاعات تعمل بالعبدلي في العامين الماضيين.

وأكد آغا أن مشروع العبدلي يوفر، عبر موقعه ميزة نسبية للشركات والمساحات المكتبية البالغة 89 الف متر مربع، إذ يخدمها 20 شارعا داخليا تربط العبدلي بمواقع حيوية في العاصمة يتم العبور اليها عبر 5 مداخل جرى تشييدها في العبدلي.

كما زود العبدلي المشاة بما مساحته 33 الف متر مربع من الارصفة يبلغ طولها 8 آلاف متر اضافة الى 9500 موقف اصطفاف للسيارات.

وكشف آغا ان العامين الماضيين شهدا تنظيم 33 فعالية من المهرجانات، المؤتمرات، الملتقيات المنوعة أقيمت في "البوليفارد" و"العبدلي مول".

واضاف العبدلي لقطاع الترفيه 9 شاشات سينما في العبدلي مول تضم 1300 مقعد اضافة الى 28 مطعما ومقهى تقدم باقة منوعة من المنتجات فضلاً عن القاعات للمؤتمرات والإجتماعات المتوفرة حالياً والبالغ عددها 16 قاعة.

ويوفر العبدلي بتصميمه المنظم تجربة حياة عصرية متكاملة وفريدة من نوعها في قلب العاصمة عمان، تغطي مختلف الاحتياجات في موقع واحد.
--(بترا)