مؤتمر المال والاستثمار يوصي بتبني البورصات العربية ادوات غير تقليدية

عمان 23 تشرين الاول (بترا) اوصى المشاركون في مؤتمر المال والاستثمار الذي عقد في عمان اخيرا بعنوان " العملات الرقمية وتأثيرها على الاقتصاد"، متعاملي العملات الرقمية بقياس المخاطر عند الاستثمار بهذه العملات.

كما دعوا في ختام فعاليات المؤتمر الذي يقام للمرة الثانية عشر بتنظيم من مجموعة افاق الدولية للإعلام ، الى توخي الحذر عند اتخاذ القرار بالإقبال على العملات الرقمية والمضاربات عليها والتي تشكل على حد وصفهم قنبلة اقتصادية عالمية ، وان الولايات المتحدة الاميركية ستكون اكبر خاسر اذا ما تم الاتفاق على العملات الرقمية .

كما دعوا الى ضرورة تبني البورصات العربية ادوات تعامل غير تقليدية كالبيع على المكشوف وبناء ادوات تحوط تعمل على التقليل من نسب المخاطرة، مؤكدين على ان السعر السوقي في البورصات العربية اقل من قيمة الدفترية ونسبة التوزيعات الارباح جيدة .

واوصوا بضرورة ايلاء بورصة عمان الاهمية القصوى من قبل الحكومة والجهاز المصرفي لاعتبارها مرآة الاقتصاد الاردني وتقديم برامج تمويلية لشراء الاسهم وضخ مزيد من السيولة من قبل صناديق البنوك وصندوق الضمان الاجتماعي في السوق .

وشدد المؤتمرون على اهمية ابقاء ارتباط سعر صرف الدينار بالدولار الامر الذي يعني مزيدا من التحوط الاقتصادي وعزل مخاطر ارتفاع اسعار النفط عالميا .

كما اوصوا بضرورة اختيار الشركة المرخصة من قبل الجهات الرسمية في الاردن للممارسة اعمال تجارة العملات النفط الامر الذي يقلل من مخاطر هذا الاستثمار ويؤطره باطر قانونية وتشريعية .

وناقش المؤتمر على مدى يومين مستقبل العملات الورقية في ظل انتشار العملات الرقمية ومزايا الاستثمار بالأسهم والنفط في المنطقة العربية، واثر تذبذب اسعار العملات على الاقتصادات العربية، بالإضافة الى الحديث عن الانظمة والتكنولوجيا المستخدمة في تجارة العملات، والقوانين والتشريعات الناظمة لتجارة العملات.
--(بترا)