البورصات الخليجية تميل للاستقرار في أسبوع .. و«العمانية» تخالف مسار الصعود

الاحد 18 يونيو 2017






«الاقتصادية»


شهدت معظم البورصات الخليجية استقرارا خلال تداولات الأسبوع الماضي مع تعافي خام القياس العالمي مزيج برنت معوضا بعض خسائره الحادة التي مني بها الأسبوع السابق.
وارتفع المؤشر العام لبورصة دبي خلال تعاملات الأسبوع الماضي؛ بفعل صعود الأسهم القيادية وفي صدارتها سهم "إعمار"، وسجل المؤشر العام للبورصة ارتفاعا أسبوعيا بنحو 1.75 في المائة، عند مستوى 3459.44 نقطة، ليربح 59.34 نقطة.
وارتفع قطاع العقارات 3.2 في المائة، مع صعود سهم إعمار 5.5 في المائة، ودريك آند سكل 0.96 في المائة، كما سجل قطاع الاستثمار نموا 2.2 في المائة، مع ارتفاع سهم دبي للاستثمار 3.7 في المائة. كما ارتفع النقل بنسبة 1.1 في المائة، مدفوعا بارتفاع سهم العربية للطيران 1.9 في المائة. وارتفعت السيولة الأسبوعية إلى 2.62 مليار درهم، فيما تقلصت الكميات إلى 2.1 مليار سهم.
وفي أبو ظبي فقد سجل مؤشر البورصة ارتفاعا نسبته 0.56 في المائة، عند النقطة 4501.77، رابحا 25.2 نقطة، ليُسجل بذلك أول ارتفاع أسبوعي خلال شهر ونصف تقريبا. وارتفعت السيولة الأسبوعية للبورصة بنسبة 127.5 في المائة، لتصل بنهاية الأسبوع إلى 1.883 مليار درهم.
كما ارتفعت الكميات الأسبوعية لتصل إلى 1.723 مليون سهم، بارتفاع نسبته 171.1 في المائة.
وسجلت خمسة قطاعات نموا أسبوعيا، يتصدرها الطاقة بنسبة 28.15 في المائة، يليه العقارات بمعدل 2.35 في المائة، فيما كان قطاع المصارف الأقل ارتفاعا بواقع 0.13 في المائة.
في المقابل، تراجعت مؤشرات 3 قطاعات، يتصدرها الاستثمار بنحو 1.6 في المائة، يليه الاتصالات بنسبة 0.85 في المائة، وأخيرا قطاع الخدمات بانخفاض نسبته 0.32 في المائة.
وفي الكويت فقد تباين أداء المؤشرات الكويتية خلال الأسبوع الماضي، محققة نحو 30 مليون دينار (98.7 مليون دولار) خسائر سوقية. وارتفع المؤشر السعري في أسبوع 0.4 في المائة بينما انخفض المؤشر الوزني 0.11 في المائة كما هبط كويت 15 بنسبة 0.61 في المائة
وبلغت القيمة السوقية نحو 27.34 مليار دينار (89.96 مليار دولار)، مقارنة بـ 27.37 مليار دينار ( 90.06 مليار دولار) القيمة السوقية في الأسبوع السابق.
وتراجعت السيولة 13.58 في المائة، إلى 29.84 مليون دينار، مقابل قيمتها في الأسبوع السابق البالغة 34.53 مليون دينار.
كما تقلصت أحجام التداول إلى 152.15 مليون سهم، بانخفاض نسبته 18.19 في المائة، وبلغ عدد الصفقات التي تم تنفيذها 7.2 ألف صفقة.
وفي مسقط فقد أنهى المؤشر العام للبورصة العمانية تعاملاته الأسبوعية، بتراجع نسبته 1.99 في المائة، بإغلاقه عند مستوى 5248.41 نقطة، فاقدا 106.36 نقطة عن مستوياته بنهاية الأسبوع السابق.
وتراجعت القيمة السوقية بنسبة 0.51 في المائة، إلى 17.807 مليار ريال، بخسائر سوقية تقدر بـ 91.5 مليون ريال.
وجاء تراجع المؤشر خلال الأسبوع بضغط القطاعات الرئيسة مجتمعة، غير أن أسهم الصناعة والمالي احتلت المراكز الأولى في قائمة المتراجعين خلال الأسبوع، حيث تقدم الباطنة للطاقة على الأسهم المتراجعة بنسبة 11.24 في المائة، وتراجع الخليجية لخدمات الاستثمار 7.61 في المائة، وانخفض سهم العمانية المتحدة للتأمين 6.74 في المائة، فيما تصدر الأسهم المرتفعة سهم فولتامب للطاقة بنسبة 5.88 في المائة، وارتفع سهم الوطنية للمنظفات الصناعية 1.78 في المائة، وصعد الوطنية العمانية للهندسة 1.67 في المائة.
وتقدم مؤشر الخدمات القطاعات المتراجعة بنسبة 2.37 في المائة، كما انخفض المالي 1.52 في المائة، وانخفض مؤشر الصناعة 1.15 في المائة. وتراجع حجم التداولات الإجمالي خلال الأسبوع 34.27 في المائة إلى 47.29 مليون سهم، مقابل 71.94 مليون سهم في الأسبوع السابق، كما انخفضت قيمة التداولات 28.61 في المائة إلى 9.57 مليون ريال، مقابل 13.41 مليون ريال الأسبوع السابق.
وفي البحرين، فقد أنهى المؤشر العام للبورصة تعاملاته خلال الأسبوع الماضي، مرتفعا بدعم من أسهم الصناعة والمصارف.
وصعد المؤشر العام 0.3 في المائة ليصل إلى مستوى 1327.02 نقطة، رابحا 3.56 نقطة، مقارنة بمستوياته في نهاية الأسبوع السابق. ودعم المؤشر ارتفاع مؤشر قطاع الصناعة المرتفع 4.06 في المائة وصعد كذلك مؤشر قطاع المصارف 0.13 في المائة.
وتراجع مؤشر قطاع الخدمات وحيدا بنسبة 0.95 في المائة واستقرت باقي مؤشرات القطاعات. وتصدر سهم المؤسسة العربية المصرفية نشاط التداول، بقيمة 621.09 مليون دينار. وارتفعت أحجام التداولات خلال الأسبوع إلى 12.28 مليون سهم، مقارنة بنحو 9.06 مليون سهم خلال الأسبوع السابق.
وفي الدوحة فقد ارتفع المؤشر العام لبورصة قطر بنسبة 0.22 في المائة في أسبوع، ليُغلق عند 9257.9 نقطة، رابحا 20.22 نقطة عن مستوياته السابقة.
وارتفعت القيمة السوقية للبورصة بنسبة 1.07 في المائة، كما تراجعت السيولة في أسبوع بنحو 34.09 في المائة، لتصل إلى نحو 1.93 مليار ريال، مقابل نحو 2.93 مليار ريال في الأسبوع السابق. وتراجعت الكميات 21.16 في المائة، لتصل إلى نحو 82.32 مليون سهم، مقابل نحو 104.42 مليون سهم في الأسبوع السابق.
وتقلص عدد العقود المنفذة في أسبوع إلى نحو 21.49 ألف صفقة، مقابل 31.01 ألف صفقة بالأسبوع السابق، بتراجع 30.69 في المائة.
وتصدر قطاع المصارف الترتيب القطاعي من حيث القيمة الإجمالية للأسهم بنسبة 45.74 في المائة، يليه قطاع الاتصالات بنحو 16.43 في المائة، وتلاهما العقارات بواقع 10.51 في المائة، ثم الخدمات بـ 9.58 في المائة.
وارتفعت أسعار أسهم 26 شركة من إجمالي أسهم 44 شركة مدرجة بالبورصة القطرية، فيما انخفضت أسعار 15 سهما، وحافظت ثلاث شركات على إغلاقها السابق.