رفضوا طلبه الزواج.. فألقى عليهم قنبلة

إسلام آباد - طاهر حيات



قام إرهابي ينتمي إلى إحدى العصابات الدموية الإرهابية في مدينة كراتشي بجنوب باكستان بإلقاء قنبلة يدوية على بيت فتاة رفض والدها بأن يزوجه إياها؛ لأنه مجرم إرهابي ومتعود على تعاطي الكحول ومطلوب لدى الأمن الباكستاني حسب وصفه. وأفادت الأنباء الواردة من مدينة كراتشي الساحلية الواقعة في جنوب باكستان بأن المدعو ساجد طلب الزواج من فتاة تدعى ثمرين بلوش إلا أن والدها رفض زواجه من ابنته مراراً لانتمائه إلى عصابة دموية في مدينة كراتشي، وعليه قام ساجد بتوجيه تهديدات بقتل الفتاة قائلاً بأنها "لن تكون لغيره إن لم تكن له" إلا أن والدها أصر على الرفض، وفي ساعة متأخرة من الليل قام المذكور بإلقاء قنبلة يدوية على منزل الفتاة لقتلها مع عائلتها، مما أدى إلى إصابتها وأختها صنم بلوش بجروح وتم نقلهما إلى المستشفى، بينما قام الأب بتسجيل بلاغ لدى الشرطة والتي لا تزال تبحث عن الجاني الذي لاذ بالفرار من موقع الجريمة، كما أنه مطلوب لدى الأمن على خلفية جرائم إرهابية متعددة. من جانبها قامت القوات الشبه العسكرية بمحاصرة المنزل لإجراء التحقيقات.