warning مرحباً بزائرنا ، يبدو أنك لم تقم بالتسجيل بعد ، يسعدنا إنضمامك لنا
أهلا وسهلا بك إلى شبكة خبراء الأسهم.
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    54,293
    Thanks
    23,260
    Thanked 25,559 Times in 16,225 Posts

    افتراضي الأسواق الناشئة توفر دليلا للمستثمرين في 2017

    الأسواق الناشئة توفر دليلا للمستثمرين في 2017


    مستثمر باكستاني يطالع صحيفة بالقرب من لوحة إلكترونية تبين أسعار الأسهم في بورصة إسلام أباد. «بلومبيرج»


    جيليان تيت من نيويورك
    قبل 20 عاما، عندما كنت مراسلة حديثة عهد بالصحافة، قال لي أحد الزملاء إن "مشكلة" أصول الأسواق الناشئة هي أن تقييمها أمر صعب بصورة مزعجة. وهذا يعود جزئيا إلى أن الأسواق الناشئة تعاني أزمات مالية.
    لكن القضية الأكبر كانت السياسة. كان لا يمكن التنبؤ بالأسواق الناشئة على نحو يفوق الأسواق في أوروبا أو أمريكا لأنها تعاني مخاطر سياسية مثل الثورات والانقلابات والديماغوجية المتقلبة - أو هكذا قالت النظرية.
    لكن ما أعجب تغيُّر الزمن. قبل عقد من الزمان اضطر المستثمرون إلى إعادة النظر في واحدة من هذه الافتراضات عندما اجتاحت الأزمة المالية أمريكا وأوروبا عام 2008. والآن يجري إجبارهم على تقييم الافتراض الثاني، حول المخاطر السياسية.
    على الأخص، كان 2016 العام الذي هزت فيه الصدمات السياسية الأسواق الغربية بشكل مذهل مثل أي شيء نشهده في عالم الأسواق الناشئة. ومن المحتمل أن يواجه المستثمرون في عام 2017 خطرا سياسيا أكبر في العالم "المتقدم" من شأنه أن يجعل قيم الأصول تبدو أكثر تقلبا.
    بكل المقاييس، أحداث الأشهر القليلة الماضية مثيرة للذهول. في بداية عام 2016 معظم المستثمرين اعتبروا من المستحيل تقريبا أن نتصور سيناريو تصوت فيه المملكة المتحدة لمغادرة أوروبا، وتنتخب فيه الولايات المتحدة دونالد ترمب رئيسا، أو يرفض فيه الناخبون الإيطاليون رئيس الوزراء الإصلاحي، ماتيو رينزي. لكن السيناريوهات الثلاثة جميعها حدثت.
    غير أن ما يذهلنا أكثر مع ذلك، ارتفاع الأسواق بعد فوز ترمب - خلافا لجميع التوقعات. وكما قال جاري كوهن، كبير الإداريين التشغيليين السابق في جولدمان ساكس والرئيس الجديد للمجلس الاقتصادي الوطني التابع لترمب، للممولين في مؤتمر بورصة شيكاغو التجارية في ميامي أخيرا: "كان هذا عاما يتسم بعدم القدرة على التنبؤ".
    ويمكن للعام المقبل أن يكون غير قابل للتنبؤ به على قدم المساواة كذلك. ستجري كل من فرنسا وألمانيا وهولندا انتخابات في وقت يتضخم فيه الدعم للمرشحين الشعبويين. وتيريزا ماي، رئيسة وزراء المملكة المتحدة، تشرع في مفاوضات حول "خروج بريطانيا"، الأمر الذي يحدث مزيدا من عدم اليقين. والأسواق تنتظر بعصبية رؤية ما سيفعله ترمب (أو لن يفعله) في منصبه، وسط مجموعة من الإشارات المتضاربة.
    من الناحية النظرية يمكن احتواء بعض هذا الغموض من خلال حقيقة أن العالم الغربي لديه مؤسسات قوية وسيادة القانون. جون بينر، الرئيس السابق لمجلس النواب الأمريكي، قال في مؤتمر بورصة شكاغو: "الرؤساء لديهم صلاحيات محدودة. وهم لا يستطيعون إنجاز الأمور ما لم يحصلوا على كونجرس يقبل بالعمل معهم".
    لكن مع ارتفاع الشعبوية تتعرض المؤسسات للهجوم، جنبا إلى جنب مع الافتراضات المريحة حول الكيفية التي "ينبغي" أن تعمل بها السياسة. يعترف بينر: "نحن في خضم ثورة سياسية. ليس فقط في أمريكا ولكن في أوروبا أيضا". الأمر الذي يجعل النمط مثيرا للأعصاب ولا يمكن التنبؤ به بشكل مضاعف، هو أن أشخاصا مثل ترمب، أو ماي، أو أنجيلا ميركل هم الذين يشكلون الأحداث، بدلا من برامج الأحزاب القائمة أو البرامج السياسية. ويلاحظ أكسل فيبر، رئيس مجلس إدارة بنك يو بي إس: "في الأيام الخوالي كان بمقدورك التنبؤ إذا كنت تعرف ما الحزب السياسي الذي في السلطة". "لكن يدور الأمر الآن حول شخص ما. انتقلت عملية احتساب حالة عدم اليقين السياسي في الأسعار من كونها ظاهرة الأسواق الناشئة إلى قضية بارزة في السوق".
    هل هناك أي طريقة للمستثمرين للتكيف مع هذا العالم الجديد؟ الأمر ليس بهذه السهولة. لكن هناك مكان واحد للبدء منه هو التخلي عن فكرة أن قيم الأصول يمكن التنبؤ بها باستخدام النماذج الاقتصادية الأنيقة وحدها. فيبر، مثلا، يشير إلى أن المستثمرين في حاجة ماسة إلى التفكير في الفرق بين "الخطر" و"عدم اليقين": يشير الأول إلى أحداث يمكن التنبؤ بها مع وجود احتمال معين. ويشير الأخير إلى صدمات في المستقبل غير معروفة. حتى الآن، اتجهت التعاملات في الأسواق المتقدمة إلى التركيز في المقام الأول على المخاطر وافتراض إمكانية تسعيرها (والتحوط ضدها). لكن من المرجح لعام 2017 أن ينتج حالة عدم اليقين. لا يمكن تسعير ذلك بسهولة أو التحوط ضده - ويجب أن يعترف المستثمرون بهذا.
    ثانيا، يجب على المستثمرين أيضا تبني "الاختيارية": السبيل الوحيدة للتحضير لعالم من عدم اليقين هو المحافظة على المرونة والتنوع قدر الإمكان. الآن ليس الوقت المناسب للمستثمرين لوضع كل البيض في سلة واحدة، أو الرهان على فئة واحدة فقط من فئات الأصول. كما أنه ليس الوقت المناسب للشركات لتكون محصورة في خطط الأعمال الجامدة. الجيشان السياسي والجيوسياسي يمكن أن يضرب في أي مكان تقريبا.
    ثالثا، إذا كان عام 2017 يقدم مزيدا من المخاطر وعدم اليقين، نتوقع للأسواق أن تكون متقلبة مع "الأخبار" من جميع الأنواع، وليس فقط الاقتصادية. إذا كان يجري تشكيل الأحداث بقرارات متقلبة من القادة السياسيين أو موجات لا يمكن التنبؤ بها من الشعوبية، إذن كل كمية من المعلومات الجديدة - أو تغريدة - يمكن أن تكون لها أهميتها.
    هذا خبر سيئ لأي شخص يكره تقلبات السوق. ومع ذلك، الطلب على الأخبار ذات الصدقية سيرفع الاستفادة من بعض وسائل الإعلام. أحجام التداول قد ترتفع في الأسواق المالية أيضا، الأمر الذي يقدم دفعة قوية لبعض المؤسسات المالية. يقول تيري دافي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي والرئيس التنفيذي الجديد لبورصة شيكاغو: "نحن نتوقع حدوث تقلبات لم يسبق لنا أن شهدناها قط".
    ويجدر تذكر ما يعلمه المستثمرون المتمرسون في الأسواق الناشئة منذ زمن بعيد: عدم اليقين يمكن أن يحقق فرصة كبيرة جنبا إلى جنب مع المخاطر. ويمكن للسياسة أن تقدم صدمات سيئة في عام 2017. ربما أن تكون هناك توترات عسكرية في آسيا، وتظهر الحمائية التجارية، أو زيادة في عجز الشركات عن السداد إذا رفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة للتعويض عن سياسات ترمب الانعاشية.
    لكن الصدمات السياسية يمكن أن تؤدي أحيانا إلى مفاجآت. لاحظ كيف سجلت أسهم المصارف الأمريكية والأسهم اليابانية اندفاعات غير متوقعة بعد ظهور نتيجة الانتخابات الأمريكية.
    للنجاة في عام 2017، يحتاج المستثمرون إلى استخدام أدوات مأخوذة ليس فقط من عالم الاقتصاد، وإنما من علم النفس وعلم الاجتماع والعلوم السياسية أيضا. أو ربما سيعثرون على مستثمرين ناجحين من الأسواق الناشئة ويسألونهم عن الطريقة التي يمارسون بها حرفتهم. أتمنى لكم عاما جديدا سعيدا – وإن كانت تحيط به عوامل اللبس.
    . . . .
    لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس ... ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الأمل

    ~~~~~~~
    عندما تقسو عليك الهموم فالجأ الى الله الحيّ القيّوم


    عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ،وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأه ، وقرارالشراء والبيع مسئوليتك وحدك

  2. The Following User Says Thank You to Abu Ibrahim For This Useful Post:


  3. #2
    متداول متميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    4,238
    Thanks
    47,572
    Thanked 7,281 Times in 3,323 Posts

    افتراضي رد: الأسواق الناشئة توفر دليلا للمستثمرين في 2017

    "ويجدر تذكر ما يعلمه المستثمرون المتمرسون في الأسواق الناشئة منذ زمن بعيد: عدم اليقين يمكن أن يحقق فرصة كبيرة جنبا إلى جنب مع المخاطر. ويمكن للسياسة أن تقدم صدمات سيئة في عام 2017. ربما أن تكون هناك توترات عسكرية في آسيا، وتظهر الحمائية التجارية، أو زيادة في عجز الشركات عن السداد إذا رفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة للتعويض عن سياسات ترمب الانعاشية.
    لكن الصدمات السياسية يمكن أن تؤدي أحيانا إلى مفاجآت. لاحظ كيف سجلت أسهم المصارف الأمريكية والأسهم اليابانية اندفاعات غير متوقعة بعد ظهور نتيجة الانتخابات الأمريكية.
    للنجاة في عام 2017، يحتاج المستثمرون إلى استخدام أدوات مأخوذة ليس فقط من عالم الاقتصاد، وإنما من علم النفس وعلم الاجتماع والعلوم السياسية أيضا. أو ربما سيعثرون على مستثمرين ناجحين من الأسواق الناشئة ويسألونهم عن الطريقة التي يمارسون بها حرفتهم. أتمنى لكم عاما جديدا سعيدا – وإن كانت تحيط به عوامل اللبس. "

    قربنا شوي للحقيقة والصدق

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأسواق الناشئة ليست المكان المناسب للاحتماء من أزمات الأسواق المتقدمة
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الإقتصاد العالمي World Economy
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-18-2014, 08:15 AM
  2. الأسواق الناشئة تحمل بشائر للمستثمرين في النصف الثاني
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الإقتصاد العالمي World Economy
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-23-2012, 10:57 AM
  3. الأسهم الناشئة توفر عوائد أفضل ومخاطر أقل
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الإقتصاد العالمي World Economy
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-25-2011, 08:57 AM
  4. الأسواق الهشة للدول المتقدمة تضرب صادرات الأسواق الناشئة
    بواسطة AnAs في المنتدى الإقتصاد العالمي World Economy
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-08-2010, 08:48 AM
  5. نزوح من أسهم الأسواق المتقدمة إلى الأسواق الناشئة
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الإقتصاد العالمي World Economy
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-27-2009, 07:24 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

Copyright 2009 - 2017, Stocks Experts Network. All rights reserved
BACK TO TOP