warning مرحباً بزائرنا ، يبدو أنك لم تقم بالتسجيل بعد ، يسعدنا إنضمامك لنا
أهلا وسهلا بك إلى شبكة خبراء الأسهم.
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    متداول محترف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    27,441
    Thanks
    11,803
    Thanked 12,237 Times in 6,106 Posts

    افتراضي دورة مجانية للمبتدئين

    دورة مجانية للمبتدئين
    منقول
    لكل من يرغب في الدخول بسوق الأسهم نقدم لكم هذه الدورة المجانية ويجب أن تفهما بشكل كامل لكي يسهل عليك الدخول في المضاربة بالأسهم والاستثمار وأنت مطمئن بإذن الله.
    ببساطة توجه إلى أي بنك واطلب منهم فتح حساب تداول. وهو بالأساس عبارة عن محفظة استثمارية. ويجب أن يكون لديك حساب جار في نفس البنك.
    يطلب منك الموظف مبلغ 500 ريال إلى 1000 ريال حسب البنك، رسوم فتح حساب تداول ووضع الباسوورد واليوزرنيم، وإذا كانت هذه أول مرة لك للتعامل بالأسهم فعليك الانتظار لمدة 3 أيام حتى يتم تسجيل اسمك في مؤسسة النقد كمستثمر.
    بعد ذلك تودع في حسابك الشخصي المبلغ الذي تريد أن تعمل به في الأسهم ثم بعد ذلك تقوم بتحويل المبلغ من حسابك الجاري إلى حساب تداول.
    بعد انتهاء ال3 أيام وإيداع المبلغ تستطيع البدء في الشراء والبيع عن طريق الانترنت. والموقع الذي يمكنك من خلاله متابعة السوق هو:
    www.tadawul.com.sa
    اضغط على عرض جميع الأسهم..
    عند فتح هذه الصفحة نجد العديد من الأعمدة الرئيسية مثل:
    الشركة: وتحته أسماء الشركات.
    آخر صفقة: وهو يمثل آخر صفقة تمت لبيع أو شراء الأسهم وينقسم تحته عدة أعمدة وهي السعر والكمية وهي تمثل سعر الأسهم التي تم بيعها وكميتها، وأول عملية تتم عند افتتاح السوق. ويسمى السعر الذي تم الشراء به باسم (الافتتاح).
    مثلا تم فتح السوق وكانت أول عملية بيع لبنك الرياض بقيمة 200 ريال للسهم الواحد. ستجد أن الافتتاح سيكون بنفس السعر.
    التغير: وهو قيمة التغير عن سعر الافتتاح ونسبة التغير في المائة.
    مثلاً إذا كان السعر الذي افتتح به السوق قيمة سهم بنك الرياض = 200 ريال (يسمى بسعر الافتتاح) وبعد ذلك زادت قيمة السهم ليصبح بمبلغ 200.25 ريال فإنه سيظهر في خانة التغير عند العمود المسمى بـ القيمة رقم 0.25 ريال باللون الأخضر وإذا كانت خسارة فسيظهر باللون الأحمر.
    وعند خانة % ستظهر نسبة الزيادة بالنسبة المئوية لقيمة السهم الأصلي بمعنى إذا كانت قيمة السهم 10 ريالات وارتفع ريالاً واحداً فستظهر في خانة % رقم 10%. وتكمن أهميتها في أن سوق الأسهم السعودية لا يسمح بالزيادة أو الخسارة لسهم معين أكثر من 10% من قيمة السهم.
    التراكمي: وتحته عمودين وهما عدد الصفقات: وهي عدد الصفقات التي تمت منذ الافتتاح إلى لحظة تصفح الموقع والكمية المتداولة: وهو يظهر كمية الأسهم التي تم تداولها خلال عدد الصفقات.. مثلا
    الكميه المتداولة = 2000 سهم وعدد الصفقات = 4
    بمعنى أنه تم تداول 2000 سهم في أربع صفقات فقط ومنه تستطيع أن تحكم على مدى إقبال الناس على سهم معين.

    أفضل طلب: وتحته السعر والكمية.
    أفضل عرض: وتحته السعر والكمية.

    وهنا مجموعتان من المستثمرين.. مجموعة الطلب والتي تريد الشراء ومجموعة العرض التي تريد البيع. والملاحظ أن الفرق بينهم ربع ريال غالبا فإذا أراد الطالبون الشراء ب200 ريال مثلا فان الذين يعرضون يريدون البيع بمبلغ 200.25 فإما أن يضطر احد الطالبين برفع السعر والشراء من العروض ب 200.25 أو أن يتنازل أحد العارضين للبيع بمبلغ 200 ريال والذي يحدد من سيتنازل هو كمية الطلب أو العرض.
    مثلا كمية الطلب 2000 سهم والمبلغ هو 20 ريال
    وكمية العرض 60000 سهم والمبلغ 20.25 ريال
    نلاحظ أن كمية العرض أكبر بكثير من كمية الطلب ومن ذلك نستنتج أن العارضين سوف يتنازلون لقلة الكمية وسيبيعون بسعر 20 ريال عندها سيشتري الطالبون حتى تنقضي الكمية ويصبح أفضل طلب بعد ذلك بمبلغ 19.75.

    مثلا كمية الطلب 5000 سهم وأفضل سعر 19.75
    وكمية العرض 50 وأفضل سعر 20
    عندها يتنازل الطالبون ويشترون بسعر العرض لقلة الكمية ويرتفع من جديد في عملية تشبه التأرجح.

    وإذا كان السهم يرتفع فما يحدث هو التالي على سبيل المثال:
    كمية الطلب = 2000 وأفضل سعر = 20
    كمية العرض = 6000 وأفضل سعر = 20.25
    ومع الوقت تزداد كمية الطلب مع محدودية كمية العرض فيصبح بعد فترة

    كمية الطلب = 5000 وأفضل سعر 20
    كمية العرض = 6000 وأفضل سعر 20.25
    يتنازل العارضون ويبيعون مع ازدياد الطلب على السهم فيصبح الآتي:

    كمية الطلب 1000 وأفضل سعر 20
    كمية العرض 50 وأفضل سعر 20.25
    عندها يتغير الوضع ويشتري الطالبون بسعر العرض وتنتهي كمية العرض لتنتقل إلى السعر الأعلى
    كمية الطلب 50 بسعر 20.25
    كمية العرض 5000 بسعر 20.5
    ويزيد الطلب ليطغى على العرض حتى تنتهي كمية العرض وينتقل إلى السعر الأعلى.
    الأدنى: هو أدنى سعر وصل إليه السهم من فترة الافتتاح إلى الوقت الحالي.
    الأعلى: هو أعلى سعر وصل إليه السهم خلال فترة تداوله.
    هذا شرح موجز لجدول تداول حتى يسهل فهمه للمستثمرين والمضاربين الجدد.

    أما بالنسبة لكيفية معرفة أن هذا السهم أو ذاك سوف يكسب فيكون ذلك بوجود الأخبار والإعلانات عن شركة معينة، مثلا:
    - إعلان شركة أرباحا بزيادة مقدارها (....) عن أرباح نفس الفترة بالعام الماضي .
    - إعلان اندماج الشركة مع شركة أخرى وسيطرة الشركة صاحبة الأسهم على الإدارة.

    - إعلان توقيع عقود عمل مع هيئات حكومية، أو فوز الشركة بمشروع معين بحيث تكون النظرة المستقبلية له هي الربح.
    وغير ذلك من الإعلانات المحفزة.

    وهناك إعلانات أخرى قد تؤدي إلى انخفاض سعر الأسهم، مثلا:
    - إعلان تقسيم الأسهم بحيث ينقسم كل سهم إلى سهمين بقيمة سهم واحد (كأنك صرفت ريالا بنصفي ريال).
    - إعلان بأن أرباح العام الحالي اقل من أرباح العام الماضي بنسبة (....) أو إعلان الخسارة.

    أيضا هناك بعض الشركات التي تحصل عليها مضاربة بشكل حاد بحيث يشتري الكثير من الناس في شركة معينة ويبدأ السعر في الارتفاع بسرعة مخيفة، وهذه الحالة مثل فقاعة الصابون في أكثر الأحيان، بحيث يرتفع السهم إلى أعلى مستويات ثم ينزل بعد ذلك فجأة ليرجع إلى مستواه الأصلي. فإذا واكبت أحد فقاقيع الصابون هذه فيجب عليك أن تبيع فور إحساسك بانخفاض سعر السهم.
    بالنسبة للعمولة التي يأخذها البنك الأمريكي فاعتقد أنها مثل كل البنوك.. 15 ريال عمولة عن كل 10000 ريال تشتري او تبيع فيها..

    كيف تكسب في ظل عدم وجود إعلانات معينه؟
    إن المضاربة في الأسهم تتطلب منك الجرأة والتوكل على الله وطبعا فيه مؤشرات معينة تدل على ارتفاع السهم ولكنها ليست أكيدة.
    عند شرائك لأسهم شركة معينة يجب أن تلاحظ آخر ستة أيام من حيث الافتتاح والأدنى والأعلى وحجم التنفيذ. لاحظ أنه إذا كان حجم التنفيذ عال جداً فهذا يعني أن الناس مقبلين على شراء هذا السهم بكثرة ولأيام متتالية.

    إن وصول سعر السهم لنسبة الـ10% ينبهنا لوجود مضاربة على السهم، وهذا أمر مشجع، ويدل على ارتفاع في اليوم التالي، لكن يجب الحذر لأن اليوم التالي عند افتتاح السوق قد يرتفع السهم ريالين أو ثلاثة ريالات ثم يعود السعر لمستواه الطبيعي وهذا ما يحدث كثيرا..

    كيف تدخل في المضاربة؟
    عندما يبدأ السوق فإنك تلاحظ أن مجموعة من الأسهم بدأت في الارتفاع ومجموعه أخرى بدأت في الانخفاض، فما السبب؟
    السبب الوحيد هو أن الناس يشترون هنا وهناك.. وعندما تسمع أخبارا مغرية حول شركة من الشركات فعليك أن تراقب السهم عن قرب وتلاحظ مستوى الطلب والعرض والكميات قبل أن تدخل في السهم..
    إذا لاحظت أن الطلب دائما يطغى على العرض فاعرف أن عليه مضاربة، وتوكل على الله واشتر بسعر العرض أو اقتنص بأقل منه إذا استطعت بفارق بسيط، وعندها يبدأ السعر في الارتفاع ويجب أن تتابعه جيدا حتى لا ينزل بصورة مفاجئة وعليك أن ترضى دائما بما في اليد ولا تقل أنها سترتفع بينما هي تنزل ومتجهة للأسفل فتبقى أنت الضحية.

    إن ما يحرك المضارب هو حجم تداول السهم ومدى إقبال الناس عليه، فكلما كثر حجم التداول كلما عرفت أن نشاط هذا السهم جيد بحيث تتم فيه عمليات البيع والشراء بسرعة.
    أما السهم فهو عبارة عن شهادة ذات قيمة معينه تسمى بالقيمة الاسمية للسهم، وغالباً ما تكون بسعر 50 ريالا.

    لماذا تعرض أسهم شركة ما للبيع؟
    عندما يتم إنشاء شركة معينة على أساس كونها مساهمة يأتي رجال الأعمال المعنيون للمشروع ويفترضون رأس مال ولنضرب مثالا أنه 200 ريال، فرجال الأعمال يملكون مبلغ 100 ريال فقط.. فماذا يفعلون؟

    يقسمون الـ200 ريال على هيئة أسهم كل سهم قيمته ريال واحد مثلا، ثم رجال الأعمال نصفها ويدفعون 100 ريال ويبيعون الأسهم المتبقية للعامة بحيث يملك العامة نصف الشركة والنصف الآخر لرجال الأعمال، والرجل الذي يملك الأغلبية من الأسهم بالنسبة للمساهمين يحق له إدارة الشركة وهكذا..
    تنزل أسهم الشركة بقيمة اسمية ريال واحد مثلا ويشتري الناس ويرتفع سعرها وينخفض بحسب الأرباح أو الخسائر ولا يفيد الشركة كون السهم ارتفع أو انخفض..
    اقل مبلغ للدخول في سوق الأسهم 10.000 ريال ولا يسمح بأقل من ذلك.


    لنفترض عندك 1000 ريال وأمامك شركتان أحدهما بـ50 ريالا للسهم والأخرى بريال واحد للسهم فأي منهما تشتري؟
    إذا اشتريت في الشركة الأولى ستعطيك 20 سهما بينما الثانية ستحصل على 1000 سهم.
    بعد دقيقة ارتفع السهمان ربع ريال، وعليه فإن الشركة الأولى تعطيك ربح 5 ريالات، بينما الشركة الثانية تحقق لك ربحا قدره 250 ريالا. فكلما كان سعر السهم قليلا كلما كثرت الكمية اللي يمكنك شراؤها، وكلما ازدادت كمية الأسهم المملوكة كلما كان النصف والربع مهم لك كربح. فإذا اشتريت 3000 سهم ثم ارتفع ربع ريال.. تكون قد كسبت 750 ريالا.

    فهناك من يمتلك مئات الألوف ولكنهم لا يستطيعون الشراء من بنك الراجحي مثلا إلا بضع مئات، بينما تستطيع أن تشتري آلاف الأسهم في المواشي مثلا أو غيرها من الأسهم الصغيرة.

    كيف تبدأ المضاربة على الأسهم؟

    أحيانا تكون بالصدفة وأحيانا أخرى تكون مدبرة..
    مثلا.. مضارب كبير أو محفظة أو مجموعة من المضاربين بالاتفاق فيما بينهم يدخلون السوق ويشترون كل الكمية المعروضة لشركة معينة، مثلاً:

    أفضل سعر طلب 20 بكمية 2000
    أفضل سعر عرض 20.25 بكمية 5000
    يشتري المضاربون كل كمية العرض فينتقل السهم للربع التالي فيصير الوضع هكذا:
    أفضل سعر طلب 20.25 بكمية 50
    أفضل سعر عرض 20.50 بكمية 10.000
    فيشتري المضاربون كل كمية العرض وينتقل السعر للربع التالي..
    وهكذا يستمر المضاربون فيرفعون السهم ريالين أو ثلاثة ويتنبه المضاربون الآخرون للأمر ويبدأ الناس في الشراء.
    عندها يتوقف المضاربون (سبب المشكلة) عن الشراء ويستمر الناس بالشراء فيرفعون السعر إلى 10%. وعند ذلك يبدأ المضاربون (سبب المشكلة) في بيع أسهمهم، وغالبا ما تكون كثيرة جداً، فيبيعون بسعر الطلب حتى ينزل السهم ربع ريال وبعدها يبيعون للربع التالي وهم طبعا يكسبون من هذه الصفقات..

    وعندما يرى الناس أن سعر السهم بدء بالنزول فإنهم أيضا يبدءون بالبيع، ويستمر البيع حتى يرجع سعر السهم لمستواه الأصلي.
    وهذا هو ما يحدث فيما أسميته سابقا بفقاعة الصابون.

    ونصيحتي هي أن تتابع أسعار الأسهم من موقع البنك الذي تتعامل معه وشريط الأسعار. وعند متابعتك وبعدما تتأكد من أن شركة عليها مضاربة وتتأكد من حجم التنفيذ بحيث يكون عاليا بالنسبة للشركات الأخرى، اذهب إلى حسابك على الانترنت وتابع أسعار الأسهم من خلال إحصائيات الشركات.
    وميزة أخذ السعر من البنك هي أن البنك يعطيك السعر كما هو موجود في نفس اللحظة بالسوق ولكن عيبه أنك لا تستطيع أن تتابع إلا شركة واحدة وإذا أردت أن تتابع غيرها، فيجب عليك أن تغير اسم الشركة وتطلب إحصائياتها.
    ونصيحة.. لا تشتر أبداً عند إقفال سهم شركة على 10%، مثال:
    شركة وصلت لحاجز الـ10% وسعر سهمها 200 ريال سيظهر الآتي:
    أفضل طلب 200 بكمية مثلا 100.000
    أفضل عرض 0 بكمية 00
    عند متابعة سعر السهم فسوف تلاحظ أن كمية الطلب تزيد أحيانا وتنقص أحيانا أخرى، وهذا دليل على أن هناك من يعرض بسعر الطلب ويبيع فتنقص الكمية ويأتي آخرون يطلبون وهكذا.. فنصيحتي أن لا تطلب في هذا الوضع أبدا لأنه عند افتتاح السوق للفترة التالية قد يتعرض فيه سعر السهم لهبوط مفاجئ مع الافتتاح لأي سبب ممكن وهذا ما يحدث في أحيان كثيرة.

    ونصيحة أخرى.. لا تشتر أبداً بسعر الافتتاح لأن سعر السهم قد يكون مرتفعا عند الإغلاق السابق ويفتتح السوق لينزل سعر السهم ويخسرك.. والأفضل التعامل بالإنترنت لأن الإنترنت أسرع بكثير من ناحية الطلب وتنفيذ الأوامر، وإذا زرت الصالة سترى ورقة طويلة عريضة يجب عليك ملؤها وتقديمها للموظف المختص الذي يتم تنفيذ الأمر عن طريقه. وهذه الطريقة ستأخذ منك وقتا قد تكسب خلاله ريالا أو اثنين لو أنك قمت بالتنفيذ من خلال الإنترنت.

    مواعيد افتتاح السوق:
    يبدأ السوق الساعة العاشرة صباحاً ويقفل الساعة الثانية عشرة ظهرا.. ويفتتح من جديد الساعة الرابعة والنصف عصرا ويقفل الساعة السادسة والنصف مساء ما عدا يوم الخميس فيكون السوق فيه فترة صباحية فقط ويغلق السوق يوم الجمعة.


    هناك من يربح 3 أو 4 مرات في اليوم الواحد لكن هذا الوضع نادر حسب حالة السوق وحسب نشاط الأسهم التي تشتري فيها. لكن هناك الكثير ممن يتمم عمليتين في اليوم الواحد وهذا سهل بإذن الله. وإذا كانت هناك مضاربة على سهم معين فأنت تشتري وعندما تشعر بانتهاء المضاربة تبيع وقد تجد أسهم شركة أخرى عليها مضاربة فتشتري وتبيع وهكذا.. وإذا وصل سعر السهم الذي اشتريته إلى نسبة الـ10% فأنت موفق في الشراء وتأكد حينها أن هناك تكملة لارتفاع سعر السهم في اليوم الذي يليه..

    التجميع والتصريف أداة من أدوات المضارب لرفع السهم:
    التجميع: يقوم المضارب الذي يملك رأس المال الضخم إذا أراد أن يرفع من سعر إحدى الشركات بما يسمى بالتجميع.. ويكون ذلك بطريقتين: أن يملك أسهما للشركة التي تجري المضاربة عليها لرفع قيمتها ويعرض كمية هائلة من الأسهم بسعر منخفض ليضغط على سعر الشركة حتى تنخفض قيمتها.. عندها يبدأ المتداولون ببيع السهم لخوفهم من الخسارة حتى يصل إلى السعر الأدنى الذي يريده المضارب- أو ما يسمى (الهامور)- فييشتري به..
    أو أن يبدأ في عملية التجميع من السعر الموجود بدون الضغط على السهم.. فيقوم المضارب بطلب كميات صغيرة بشكل متتال حتى يشتري بسعر ثابت كمية كبيرة من الأسهم، وعندما يكتفي يقوم بشراء أسهم العرض بشكل سريع حتى يلفت الانتباه للسهم، الأمر الذي يجعل المتعاملين في السوق يتهافتون على الشراء إلى أن يصل السهم إلى السعر الذي يريده المضارب (الهامور) فيقوم بما يسمى بعملية التصريف.
    عملية التصريف تشبه عملية التجميع لكن بالعكس.. حيث يقوم بعرض أسهمه بكميات قليلة ومتتابعة في غمرة تفاجئ المتعاملين بسعر السهم حتى تنتهي الكمية التي يمتلكها المضارب ثم يترك السهم ولكن بعد أن خاب أمل ارتفاعه ليبدأ في رحلة هبوطه مرة أخرى.


    قبل البداية الجدية:
    اشتر وبع بشكل وهمي.. يعني تخيل أو احلم..
    خذ قلم وورقه واعتبر انك تملك 100.000 ريال مثلاً أو المبلغ الذي تنوي الدخول به في السوق، واشتر وبع لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع وراقب تغيرات السوق وحركة السهم الذي اشتريت فيه وهمياً طبعاً وهذا سيعطيك صورة عن كيفية حركة الأسهم ومتى تشتري ومتى تبيع.
    بعدها احسب الناتج فإذا كنت خاسرا ابحث في أسباب الخسارة ولا تتوقف.. راقب السهم بعد خسارتك هل يرتفع بعد ذلك أم ينزل وهل كان قرار بيعك صائبا أم خاطئا، ونفس الشيء إذا كنت كسبانا.
    وغيرها من الأمور المهمة وإذا رأيت نفسك جيدا في التداول فادخل السوق وتوكل على الله...

  2. The Following User Says Thank You to nael mousa For This Useful Post:


  3. #2
    متداول نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    الاردن
    المشاركات
    144
    Thanks
    0
    Thanked 7 Times in 6 Posts

    افتراضي رد: دورة مجانية للمبتدئين

    جعلها الله في ميزان حساناتك يا شعلة العطاء
    يا راية شعبي المرفوعة بغزة وفي مرجعيون رح نملا بالثورة الكون

  4. The Following User Says Thank You to سهم طاير For This Useful Post:


 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

Copyright 2009 - 2015 © Stocks Experts Network . All rights reserved
BACK TO TOP