أرسنال يسقط أمام إيفرتون وليستر يخسر في الدوري الإنجليزي




لندن - أ ف ب



منيّ أرسنال بهزيمته الأولى منذ المرحلة الافتتاحية وجاءت على يد مضيفه ايفرتون الذي حول تخلفه إلى فوز قاتل 2-1 الثلاثاء على ملعب "غوديسون بارك" في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الانجليزي لكرة القدم.
وهذا الفوز الأول لفريق المدرب الهولندي رونالدو كومان في المراحل الست الأخيرة والثاني فقط في المراحل الـ11 الأخيرة، فرفع رصيده الى 23 نقطة في المركز السابع قبل مواجهته المرتقبة على الملعب ذاته ضد جاره ليفربول الذي يملك بدوره فرصة اللحاق بأرسنال إلى المركز الثاني في حال فوزه الأربعاء على مضيفه ميدلزبره.
واستهل أرسنال الذي تنتظره موقعة صعبة الأحد المقبل خارج قواعده ضد مانشستر سيتي، اللقاء بشكل مثالي إذ افتتح التسجيل منذ الدقيقة 20 إثر ركلة حرة نفذها التشيلي اليكسيس سانشيس فتحولت من المدافع أشلي وليامز وخدعت الحارس الهولندي مارتن ستيكيلنبرغ، وهذا الهدف الخامس عشر لسانشيس مع 8 تمريرات حاسمة في المباريات الـ27 الاخيرة له في الدوري الممتاز،
لكن ايفرتون أطلق المباراة من نقطة الصفر قبل دقيقة على نهاية الشوط الأول عندما أدرك التعادل برأسية المدافع الايرلندي سيموس كولمان اثر عرضية متقنة من لايتون باينز (44).
ولم تتغير النتيجة في الشوط الثاني حتى الدقيقة 86 عندما حصل إيفرتون على ركلة ركنية انبرى لها روس باركلي فوصلت الكرة إلى اشلي وليامز الذي حولها برأسه في شباك الحارس التشيكي بتر تشيك في وقت قاتل من المباراة التي شهدت ثوانيها الاخيرة فرصة ذهبية لكل من الفريقين لكنهما لم يصلا الى الشباك.
وعلى ملعب "دين كورت"، انتكس ليستر سيتي حامل اللقب مجددا بخسارته امام مضيفه بورنموث صفر-1 بهدف سجله مارك بيو منذ الدقيقة 34، وكان مدرب ليستر الايطالي كلاوديو رانييري يأمل أن يبني فريقه على النتيجة التي حققها في المرحلة الماضية ضد مانشستر سيتي (4-2)، من اجل اطلاق الموسم لكن بورنموث أعاده الى أرض الواقع والحق بالبطل هزيمته الثامنة هذا الموسم واوقف رصيده عند 16 نقطة، بينها نقطة واحدة من المباريات الثماني التي خاضها حتى الآن خارج قواعده وهو ادنى معدل لأي بطل في تاريخ دوري الأضواء، وفي المقابل، رفع بورنموث رصيده إلى 21 نقطة من 6 انتصارات وثلاثة تعادلات في المركز الثامن موقتا.