الدولار يتماسك بعد أضعف أداء يومي في أسبوع

الذهب يواصل مسيرة الهبوط .. 1160 دولارا للأونصة

«الاقتصادية»

هبط الذهب أمس مع تضاؤل بريقه مع بدء اجتماع مهم لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يستغرق يومين حيث من المتوقع أن يقرر زيادة أسعار الفائدة للمرة الثانية في عشر سنوات.
واستوعبت الأسواق بنسبة 100 في المائة تقريبا احتمال رفع الفائدة بربع نقطة مئوية. وربما يقلص ارتفاع الفائدة الطلب على الذهب الذي لا يدر فائدة ويدفع أيضا الدولار للصعود.
وانخفض الذهب في السوق الفورية 0.2 في المائة إلى 1160.35 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما لامس لوقت قصير أدنى مستوياته في عشرة أشهر أمس الأول.
وهبطت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة 3.90 دولار إلى 1161.90 دولار للأوقية.
وزادت الفضة 0.1 في المائة إلى 17.08 دولار للأوقية بعدما ارتفعت بنحو 1.4 في المائة في الجلسة السابقة. كما تراجع البلاتين 0.7 في المائة إلى 925.25 دولار للأوقية بعدما صعد بنحو 1.9 في المائة في الجلسة السابقة. وارتفع البلاديوم 0.6 في المائة إلى 726 دولارا للأوقية.

إلى ذلك ، تماسك الدولار مقابل الين واليورو أمس بعدما سجل أضعف أداء يومي له في أسبوع بينما لا يزال القلق يعتري الأسواق من أن يدفع اجتماع مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) الذي ينتهي اليوم مزيدا من المستثمرين للبيع لتحقيق أرباح بعد المكاسب الأخيرة للعملة الأمريكية. وبحسب "رويترز" كان بنك باركليز أحدث المصارف الكبرى التي تلقي ببعض الشكوك حول استمرار ارتفاع الدولار في الربع الأول الذي ستهيمن عليه أولى قرارات إدارة الرئيس الجديد دونالد ترمب.
وبينما راهن مستثمرون على أن الرئيس الجديد سيأخذ خطوات نحو دعم النمو ما سيدفع التضخم للارتفاع فإن هناك مخاوف من أنه قد يطلق شرارة موجة حماية تجارية على مستوى العالم وهو ما سيدفع السيولة إلى الملاذات التقليدية الآمنة مثل الين.
وصعد الين إلى أقل من 115 ينا للدولار في التعاملات الآسيوية قبل أن يستقر عند 115.34 منخفضا 0.2 في المائة عن الفتح ولكن مرتفعا بواقع ين كامل عن تداولات أمس.
وتوقع بنك باركليز تراجع الدولار إلى مستوى 100 ين في غضون عام.
ولم يسجل اليورو تغيرا يذكر ليستقر عند 1.0629 دولار بعد ارتفاعه 0.7 في المائة أمس الأول في الوقت الذي ارتفعت فيه عائدات السندات الألمانية وسط مؤشرات على أن إيطاليا ستنقذ بنك مونتي دي باشي دي سيينا إذا لزم الأمر.