warning مرحباً بزائرنا ، يبدو أنك لم تقم بالتسجيل بعد ، يسعدنا إنضمامك لنا
أهلا وسهلا بك إلى شبكة خبراء الأسهم.
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    Administrator
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    54,164
    Thanks
    23,178
    Thanked 25,513 Times in 16,186 Posts

    افتراضي جيش من الكمبيوترات المدججة بالفيروسات يهدد بغزو بيوتنا

    90 في المائة من الهجمات الإلكترونية تحدث لأن مستخدمي أجهزة الكمبيوتر مشغولون وساذجون في آن معا.

    جيش من الكمبيوترات المدججة بالفيروسات يهدد بغزو بيوتنا



    مع إنترنت الأشياء لن يستغرق الأمر كثيرا من الوقت حتى يُسيطر أحد القراصنة على ملايين الأجهزة ويحولها إلى جيش من أجهزة الكمبيوتر المُصابة بالفيروسات، القادرة على مهاجمة أي هدف.


    ميشا جليني من لندن

    الأمن الإلكتروني لا يتعلق بالآلات، بل يتعلق بمحاولة الحؤول دون وقوع الناس ضحية لما يسمى الهندسة الاجتماعية – الإقدام على أمور سخيفة، عن قصد أو من غير قصد، من خلال أجهزة الكمبيوتر. فما يصل إلى 90 في المائة من الهجمات الإلكترونية تحدث لأن مستخدمي أجهزة الكمبيوتر مشغولون وساذجون في آن معا، وهو مزيج قاتل. فهم يفتحون ملفات ينبغي لهم عدم فتحها. وينقرون على روابط مثيرة للشبهة. ويضعون بياناتهم الشخصية على وسائل الإعلام الاجتماعية. ويستخدمون الأجهزة الشخصية للوصول إلى ملفات العمل.

    في الآونة الأخيرة، نحو 40 ألفا من زبائن مصرف تيسكو في المملكة المتحدة أصبحوا أحدث ضحايا الهجمات الإلكترونية. فقد تمت سرقة أموال من نصفهم تقريبا. وسرقة الأموال، فضلا عن سرقة البيانات، توجد مصدر قلق جديدا بالنسبة للمؤسسات المالية. فإذا أصبحت شائعة، قد يشعر الزبائن بالخوف على نحو يدفعهم للابتعاد عن منصات الخدمات المصرفية عبر الإنترنت.

    وعلى الرغم من العناوين التي تتصدر الصحف، أعطت صناعة الأمن الإلكتروني أولوية لتطوير تكنولوجيا مكلفة وفضلتها على تعليم الناس كيفية حماية أنفسهم. تقريبا كل المبلغ الذي يصل حجمه إلى تريليون دولار، المتوقع إنفاقه عالميا على الأمن الإلكتروني، سيذهب على الدفاعات الرقمية، بحسب شركة سايبرسكيوريتي فينتشرز للأبحاث.
    نتيجة لذلك، معظم الشركات أصبحت تشبه قصرا مزودا بأجهزة أمنية - كاميرات سي سي تي في، وأسلاك شائكة كهربائية، وكلاب بوليسية. هذه تحمي من كل شيء باستثناء أكثر الأشرار تصميما. مع الأسف، طالما يستمر الساكنون في السماح بدخول أي غريب مار عبر الباب الأمامي، فإن هذه الحماية تعد مضيعة للأموال. الذين يتعرضون للخداع ليسوا فقط الموظفين تحت الدرج. سيد وسيدة القصر (الجناح التنفيذي) أيضا يجهلون أساسيات النظام الأمني الفعال.
    من الصعب للغاية تدريب الناس على الأمن الإلكتروني. المهووسون والمستشارون في مجال الأمن يستخدمون لغة غير مفهومة. لكننا بحاجة إلى أن نعرف عن هذا لأننا أكثر الناس تعرضا للضرر.
    التواصل هو الفشل الأكبر لصناعة الأمن الإلكتروني. إذا لم يتحسن التواصل، وواصلنا نحن البشر تجاهل السلامة الإلكترونية الجيدة من خلال الجهل، فإن حجم وتأثير الهجمات سينمو.
    هذا كان عاما جيدا بالنسبة للمخالفات الإلكترونية. الانتخابات الرئاسية الأمريكية تخللتها اختراقات وخلافات حول رسائل البريد الإلكتروني، في حين عانت أوكرانيا هجوما على شبكتها الكهربائية؛ أول هجوم مؤكد ناجح على بنية تحتية كبيرة في أحد البلدان.
    الإعلان عن الاستراتيجية الوطنية للأمن الإلكتروني في المملكة المتحدة هو اعتراف مرحب به بخطورة الوضع. بريطانيا الآن تملك مركز الأمن الإلكتروني الخاص بها لتنسيق الردود على التهديديات وتوعية المؤسسات والشركات والأفراد.
    ومن المفارقات أن البيئة الإلكترونية بالكامل على وشك أن تتغير بشكل عجيب والآلات سوف تسيطر أخيرا. ليس بالضرورة بطريقة جيدة.
    نحن في بداية المرحلة التالية من الثورة الرقمية: إنترنت الأشياء. حينها سيكون بإمكاننا تشغيل الغسالات عن بعد وكذلك أجهزة الإنذار ضد السرقة، من خلال الأجهزة الخليوية. لكن إذا كان بإمكاننا الوصول إلى آلاتنا عن بعيد، كذلك يستطيع القراصنة. في الآونة الأخيرة صدر تقرير يقدم تفاصيلا حول كيف تمكن قراصنة من التحكم عن بعد في سيارة جيب شيروكي من خلال استغلال نقطة ضعف في نظام الترفيه فيها.
    كاميرات سي سي تي في، وآلات بيع الشوكولاتة، وأنظمة التدفئة المركزية، تحتوي على أجهزة كمبيوتر عرضة للإصابة ببرمجيات خبيثة. ولا يتطلب الأمر كثيرا من الوقت كي يسيطر أحد القراصنة على ملايين الأجهزة ويحولها إلى جيش من أجهزة الكمبيوتر المصابة بفيروسات، والقادرة على مهاجمة أي هدف. هذا هو الجانب السلبي لإنترنت الأشياء.
    دعونا نعود إلى ذلك القصر المحصن، المزود الآن بمبتكرات التكنولوجيا الفائقة. لم يعد الموظفون يفتحون الباب الأمامي، هذا يتم من قبل جهاز كمبيوتر يعمل بنظام فحص أمني يدقق على الزائرين. مع الأسف، تلك الستائر الجديدة العقيمة التي تغلق نفسها عندما يتلاشى النور تم إخبارها سرا أن تفتح الباب عندما يظهر شخص غريب.
    من المريح تشغيل التدفئة في الكوخ الريفي حين تكون أنت في سيارتك على الطريق العام M4، لكن يمكن أن ينتهي بنا الأمر إلى إشعال حريق. صناعة الأمن الإلكتروني تواجه نوعين من التحديات الضخمة: توعية الناس وتأمين الأشياء الخاصة بهم.
    . . . .
    لا بد لشعلة الامل ان تضيء ظلمات اليأس ... ولا بد لشجرة الصبر ان تطرح ثمار الأمل

    ~~~~~~~
    عندما تقسو عليك الهموم فالجأ الى الله الحيّ القيّوم


    عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ،وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأه ، وقرارالشراء والبيع مسئوليتك وحدك

  2. The Following User Says Thank You to Abu Ibrahim For This Useful Post:


 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. علمونا .. من خلال بيئتنا
    بواسطة متواصل في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-01-2015, 09:10 AM
  2. تهاني الأعياد المجيدة
    بواسطة القيصر في المنتدى الأسهم الأردنية Amman Stock
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-25-2013, 06:37 PM
  3. في بيوتنا.. وأد للبنات!
    بواسطة متواصل في المنتدى الـــــدين والحيـــــــاة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-14-2013, 10:33 AM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-07-2010, 09:50 AM
  5. B17B.. "وحش" جليدي ضخم يهدد بغزو سواحل أستراليا
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-10-2009, 08:17 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

Copyright 2009 - 2015 © Stocks Experts Network . All rights reserved
BACK TO TOP