warning مرحباً بزائرنا ، يبدو أنك لم تقم بالتسجيل بعد ، يسعدنا إنضمامك لنا
أهلا وسهلا بك إلى شبكة خبراء الأسهم.
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    متداول محترف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    65,997
    Thanks
    54,954
    Thanked 43,774 Times in 23,585 Posts

    افتراضي واقع الاقتصـاد العـالمي*

    واقع الاقتصـاد العـالمي

    الوضعية الأولــــى :- إشكالية التقدم و التخلّف
    الإشكــالية :- اختلفت التفاسير و التحاليل حول ظاهرتي التقدّم و التخلف و أسبابهما و مظاهرهما ؟
    أ مفهوم التقدّم و التخلّف
    ) – التخلف :
    تعريف دوستوف :تأخر عن ركب الدول المتطورة .
    نظرية
    العالم الثالث :هو حالة الفقر المزرية التي تعاني منها بلدان العالم
    الثالث يعود سببها إلى السياسة الاستعمارية القائمة على نهب
    موارد الشعوب .
    تعريف
    هشة الأمم المتحدة : ه_و عدم قدرة مجموعة بشرية على الاستغلال العقلاني
    لمواردها البشرية و الاقتصادية و تحويلها إلى ثروة متجددة .
    ب)-التقدم :
    هو ظاهرة اجتماعية اقتصادية تعبر عن حالة الازدهار الاقتصادي و الرقي
    الاجتماعي الناتج عن حيوية المجتمع و فدرة استغلال موارده البشرية و
    الاقتصادية و تحويلها إلى ثروة
    و متجددة .
    معايير تصنيف الدول المتقدمة و المتخلفة
    1-معايير ديموغرافية : الولادات ، الوفيات ، النمو الطبيعي .
    2-معايير اجتماعية : المؤشرات :
    -مستوى الدخل الفردي .
    -نسبة التغطية الصحية و بقة المرافق الاجتماعية .
    -نسبة الأمية . –حالة الغذاء .
    -المستوى المعيشي . –وضعية المرأة و الطفل .
    3-معيار اقتصادي : المؤشرات :
    -القطاعات الاقتصادية
    -الناتج الوطني الخام p.n.b و يعني الثورة المنتجة داخل وخارج البلاد و يشمل مختلف المواد و هو لا يوضح الفوارق الاجتماعية .
    الناتج الداخلي الخام P.I.b و يعني الثرة المنتجة داخل البلاد من طرف النطاق العاملة .
    مؤشر التنمية البشرية I.D.N و يحسب على أساس 3 مؤشرات :
    -مدى الحياة ، المستوى العربي ، المستوى المعيشي من خلال الإنتاج الداخلي الخام .
    مدى
    تأثير المناخ و الموقع الجغرافي على ظاهرة التقدم و التخلف :الدول
    المتقدمة :تقع شمالدائرة عرض 30في نصف الكرة الشمالية و 35 في أوراسيا
    باستثناء تركيا و الجهوريات الإسلامية في جنوب غرب آسيا تقع نطاق العروض
    المعتدلة الوسطى .
    الدول المتخلفة :في النصف الكرة الجنوبي جنوب المحور السابق ضمن المنطقة المدارية الحارة ( الجفاف ،الحرارة ، الصحاري )
    -المناخ:دور أساسي يؤثر تأثيرا مباشرا على ظاهرة التقدم و التخلف إلا أنه ليس مبررا للبقاء على هذه الحالة ، مثال:
    دول واقعة شمال أوروبا مناخها معتدل و بارد يساهم في التساقط (وفرة المياه ) .
    أما في العروض الجنوبية المناخ له تأثير بالغ على التنمية و لكن يمكن
    تحدّي ذلك .
    الموقع الجغرافي : - أهمية في الاتصال بالعام الخارجي – تفضيل المبادلات التجارية – إمكانيات الاستثمار - على التقدم و التخلف
    -مثال : اليابان : - تضاريس صعبة - موقع جزري اهتزازي ، عزلة قارية لكن قوة و قطب اقتصادي ؟.
    تقويم مرحلي :- 1-من الجدول الخاص بالفجوة الحضارية بين العالم المتقدم و المتخلف :
    أكتب تقريرا تقارن من خلاله خصائص كل منهما .
    2-أرسم خريطة العالم توضح عليها التوزيع الجغرافي لبلدان العالمين ( المتقدم و المتخلف ) .
    3-على نفس الخريطة عين الدول الثمانية الأكثر تصنيعا في العالم .


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الوحدة التعلمية الأولــــى: واقع الاقتصـاد العـالمي

    الوضعية الثـالثـة :- واقع المبادلات و التنقلات في العالم
    الإشكــالية :- إن التطور السريع للمواصلات وو سائل الاتصال و النقل جعل ما ينتج في منطقة يتحدد مصيره في منطقة أخرى
    *مفهوم العولمة:
    هي كلمة مشتقة من " العالم " أو تصغير لها نظرا لاختصار المسافة و سهولة الاتصال وسرعته بين أية نقطتين من العالم
    كما تعني الشمولي : و تعميم الشيء و توسيع ظاهرته لتشمل الكل
    و هي انتشار نفس القالب الاقتصادي و الثقافي و السياسي في أغلب المجتمعات الإنسانية في العالم .
    *النفط والغاز إنتاجا وتسويقا:
    النفط:
    المناطق الانتاجية الرئيسية : المملكة العربية السعودية 418 م /طن ،روسيا
    367 م/طن الو م أ 360 م/طن المكسيك 184م/طن الصين 168 م/طن ايران166
    م/طنالنرويج 157 م/طن فنزويلا 151 م/طن بريطانيا 115 م/طن كندا 107 م/طن
    مناطقالتصدير:
    تصدر المملكة السعودية 302م/طن وروسيا 188 م/طن النرويج 141 م/طن ايران
    122م/طن فنزويلا 112 م/طن نيجيريا 102 م/طن و م أ 86 م/طن بريطانيا 86 م/طن
    العراق 84 م/طن المكسيك 85 م/طن
    أهم الدول المستوردة : و م أ- الصين -اليابان- ألمانيا- الهند- ايطاليا -فرنسا- كندا -البرازيل- المكسيك
    مراكز
    تحديد الأسعار : سعر البترول غير ثابت يتحم فيه قانون العرض والطلب من جهة
    والظروف السياسيةوالاقتصادية من جهة أخرى يهيمن الكارتل العالمي على السوق
    النفطية من حيث التنقيبوالاستخراج والنقل والتسويق منذ تأسست سنة 1928 اذ
    يحتكر 57% من طاقة التكريرويمتلك 50% من ناقلاته فيحصل على أرباح خيلية
    هدفه اسغلال بترول دول الجنوب تتجسدهذه الأخوات السبع

    لكسر هيمنة
    الكارتل اتحدت بعض الدولمن الجنوب وأسست منظمة الدول المصدرة للنفط (
    الاوبيك) سنة 1960 منها العربية السعودية،العراق، الكويت، ايران، فنزويلا)

    -
    لا يوجــد ســوق عــالمية للغــاز الطبيعــى ، مثلما هو الحال بالنسبــة
    للزيت الخام حيث توجد أسعار قيــاسية للــزيت الخــام مثــل برنت والعربى
    الخفيف والمتوسط والثقيل وغرب تكساس
    - تتحدد أسعارها من خلال عقود طويلة الأجل
    -
    خلال الفترة 2005-2007 شهدت الأسواق العالمية للزيت الخام والغاز الطبيعى
    زيادة غير مسبوقة لتقترب أسعار الزيت الخام تدريجياً من 100 دولار / برميل
    بنهاية عام 2007، بينما زادت أسعار الغاز الطبيعى وشهدت قفزات كبيرة خلال
    عام 2005
    التطور فى سوق الغاز الطبيعى وزيادة الطلب عليه، ويرجع ذلك إلى عدة أسباب من أهمها :
    -
    ظهور الغاز الطبيعى كبديل حقيقى للمنتجات البترولية فى مجال توليد
    الكهرباء، بالإضافة إلى زيادة الطلب العالمى على الطاقة بشكل عام وبمعدلات
    غير مسبوقة نتيجة للطفرة فى معدلات النمو الاقتصادى فى الصين والهند .
    - زيادة الطلب عالمياً على الغاز الطبيعى فى بعض الصناعات المرتبطة به مثل الأسمدة والبتروكيماويات والحديد والصلب والميثانول .
    - التطور التكنولوجى الكبير فى مجالات إسالة الغاز ونقله مسالاً وتحويله للحالة الغازية .
    - على الرغم من الزيادة الكبيرة فى أسعار الزيت الخام إلا أن أسعار الغاز الطبيعى لم تزيد بنفس القدر .
    - المتطلبات البيئية وتفعيل اتفاقية كيوتو .
    من المتوقع أن يشهد الطلب على الغاز الطبيعي المسال في العالم نموا متسارعا يقدر بنسبة ۱۰% سنويا حتى عام .۲۰۱۵


    -
    يفيد تقرير إحصائي لشركة برتش بتروليوم، أن العالم لديه احتياطيات مؤكدة
    من الغاز الطبيعي تكفي استهلاكه لمدة ۶۴ عاما بمستويات استهلاك عام ۲۰۰۵
    بالمقارنة مع احتياطيات تكفي ۴۰ عاما فقط من النفط الخام.
    لكن أغلب
    الاحتياطيات العالمية من الغاز الطبيعي البالغة ۱۸۰ تريليون متر مكعب توجد
    في المياه العميقة أو في الصحاري الشاسعة أو في دول يصعب التكهن بالتحولات
    السياسية فيها.
    وتملك روسيا ۲۷% من احتياطيات الغاز العالمية وإيران ۱۵% وقطر ۱۴%.(الشرق الاوسط) وشمال افريقيا
    ويوجد
    نحو ۵۸% من إجمالي الاحتياطيات في الجمهوريات السوفياتية السابقة.
    (أرمينيا ، وأذربيجان ، وبيلاروس ، استونيا ، جورجيا ، كازاخستان ،
    قيرغيزستان ، لاتفيا ، ليتوانيا ، مولدوفا ، روسيا ؛ طاجيكستان ،
    تركمانستان ، وأوكرانيا ، وأوزبكستان).

  2. #2
    متداول محترف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    65,997
    Thanks
    54,954
    Thanked 43,774 Times in 23,585 Posts

    افتراضي رد: واقع الاقتصـاد العـالمي*

    أسواق المواد الغذائية الرئيسية (القمح،الأرز):
    الصادرات
    العالمية من القمح قد تضاعفت 3 بين عامي 1961 و 2004.


    . أقل من 40 مليون طن في عام 1961 ، تجاوزت 118 مليون طن في عام
    2004.
    . الرئيسية المصدرة للقمح هي : الولايات المتحدة ، التي قدمت بين عامي
    1961 و 2004 أكثر من ثلث صادراتها السنوية التي تبلغ نحو 28 مليون طن من
    القمح.
    . وهي تتبع منقبل مجموعة من البلدان الثلاثة التي تمثلها فرنسا وكندا وأستراليا والتي
    ساهمت على التوالي 18 ٪ ، 12.5 ٪ و 12.3 ٪ من إمدادات العالم بين عامي 1961
    و 2004. . التجمع من الاتحاد السوفياتي السابق
    ثم مع 5 ٪ من إمدادات العالم 4.3 مليون طن. معا ،
    وهذه الدول الخمس وفرت أكثر منأربعة أخماس صادرات العالم خلال الفترة 1961-2004.
    . وبالرغم من هيمنة هذه خمسة لاعبين على السوق العالمية ،
    وزنها في العالم وانخفضت صادراتها من أكثر من 90 ٪ في عام 1961 إلى 76 ٪
    في عام 2004.
    وقد حدث هذاالانخفاض نتيجة هامة جديدة من اللاعبين في السوق ، مثل الأرجنتين التي تمثل
    صادراتها بنسبة اكثر من تسعة بين 1961 و 2004 إلى نحو 10 مليون دولار طن
    في عام 2004.
    وهناك أيضا عن ضعف كثير منالبلدان في عام 2004 أن تصدير القمح في عام 1961
    وأيضا مرتين في البلدانالتي تتجاوز قيمة الصادرات واحد مليون طن.

    ومن بين البلدان
    المستوردة من القمح والاتحاد الأوروبي ، وبلدان الاتحاد السوفياتي السابق ،
    الصين ، اليابان ، البرازيل ، وجمهورية كوريا ، وإيران والجزائر.


    حصة هذه البلدان في إجمالي
    واردات هو المهم دائما في عام 2004 لأنها لا تزال تمثل ما يقرب من نصف
    واردات العالم (47 ٪ إلى 54.7 مليون طن).

    يشكل القمح المادة الأولى من حيث التجارة الدولية ويليه الأرز
    - 90% من الأرز يتم إنتاجه في شرق وجنوب شرق آسيا.
    - الشرق الأقصى لا يزال محور التركيز الرئيسي للاستيراد والتصدير 35 ٪ من واردات العالم
    ونحو 75 ٪ من الصادرات.
    -
    من اكبر الدول مساهمة في إنتاج الأرز عالميا الصين ب30.7 % تليها الهند ب
    216 % ، اندونيسيا،فيتنام،تايلاند،اليابان،البرازيل و.م.أ، باكستان ،م. إ أ
    . إيران.
    - من اهم البلدان المصدرة الرئيسية التي هي بلدان آسيا (تايلاند وفيتنام والهند وباكستان) ،
    الولايات المتحدة وأوروبا .
    *حركة رؤؤس الأموال و دورها في العلاقات الاقتصادية:

    تنقل رؤوس الأموال: نشطت بفعل عوامل مختلفة : نشاط التبادل التجاري ،كثرة الأسواق ،
    التطور التكنولوجي والإعلام والاتصال
    • رواج الصناعات الحديثةونشاط الاستثمار
    • تنشيط مسارها بين عواصم أخطبوطية للرأسمال العالمي وأه
    البورصات المالية في العالم :نيويورك، طوكيو،لندن ،جوهنسبورغ،تورنتو،فرانكفورت ،
    ،سيدني، المكسيك هونغ كونغ ، ترداك

    • تتعرض سوق الأموال لمخاطر من ضمنها : الاحتكار والاستغلال ( بورصاتعالمية أخطبوطية)
    • تنقل الأموال غير المشروعة والمزودة وحسابات الفوائدالكاذبة
    • الأزمات المالية نتيجة الربح السريع اذ تؤدي الى عدم استقرار مناطقشاسعة من العالم
    • التضخم المالي نتيجة المنافسة
    • عدم استقرار سعر أو صرفالعملات
    • تبييض الأموال
    · وهي تسهم بدور ايجابي
    - في تدفق المشاريع والاستثمارات
    - تنشيط الحركة الاقتصادية بين دول العالم.
    - استفادة بعض الدول النامية من السيولة المالية الأجنبية.

    *تكنولوجيا الإعلام والاتصال:
    الإعلام:
    هو ثروة الثروات ، بل هو الثروة التييرتبط بها كل الثروات الأخرى ، كما
    يقول الدكتور " المهدي بن المنجرة " من مظاهرتطور سوق الإعلام مايلي :
    • التوسع في استخدام التكنولوجيا والانترنيت
    • تزايد محطات الأقمار الصناعية
    • لتدفق الإعلام هذا مجموعة من المزايا والمساوئ
    المزايا المساوئ
    - صار العالم شبه قرية كونية - هيمنة شبه كلية لعالم الشمالعلى عالم الجنوب محاولة
    - انتشار وتداخل ثقافات العالم مما يقارب التضييق علىقناة الجزيرة من طرف شبكة CNN الأمريكية
    بين شعوبها وتنشيط التبادل التجاري
    - معرفة ثقافات الأمم الغابرة والمالية ـ تسرب قيم وتقاليد وتوجهات وسلوكات أجنبيةعلى حساب قيم
    الأمة وانتمائها الحضاري
    ـ أزمة الهوية في الدول المتخلفة
    استخلاص: التطورات الهامة في مجملها توجه نحو العولمة في المجالات المختلفةلتنوع آثارها بين السلب والإيجاب

  3. #3
    متداول محترف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    65,997
    Thanks
    54,954
    Thanked 43,774 Times in 23,585 Posts

    افتراضي رد: واقع الاقتصـاد العـالمي*

    التقدم و التخلف
    مفهوم التخلف : مصطلح
    اقتصادي يتمثل في عجز الدول على تحقيق التطور الاقتصادي و الاجتماعي و
    الثقافي نتيجة عدم القدرة على الاستغلال الجيد للإمكانات المتوفرة.
    مفهوم التقدم : مصطلح اقتصادي يتمثل في قدرة الدول على مواكبة التطور الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي بسبب استغلالها الجيد لإمكانياتها
    معايير تصنيف الدول اقتصاديا:
    معايير إقتصادية
    إجتماعية و ثقافية
    سياسية

    - متوسط الدخل الوطني الخام - نسبة العاملين في قطاع الصناعة- القدرة على التحكم في التطور العلمي والتكنولوجي- حجم المبادلات التجارية - وضعية القاعدة الصناعية (تحويلية = تقدم , استخراجية = تخلف) - متوسط الدخل الفردي - نسبة الزيادة الطبيعية السنوية- متوسط العمر- حالة التغذية (مقدار الحريرات الغذائية)- المستوى الصحي و المعيشي - الإستقرار- نظام الحكم


    مفهوم عالم الشمال المتقدم وتحديده الجغرافي :
    مصطلح
    جغرافي اقتصادي تمثله الدول الغنية المتطورة اقتصاديا و اجتماعيا وثقافيا
    الواقعة جغرافيا شمال خط 30 شمالا في أمريكا وشمال خط35 شمالا في افريقيا و
    آسيا بالاضافة إلى جنوب إفريقيا وأستراليا ونيوزيلندا.

    مفهوم عالم الجنوب المتخلف وتحديده الجغرافي :
    مصطلح
    جغرافي اقتصادي تمثله الدول الفقيرة وغير المتطورة والواقعة جغرافيا جنوب
    خط30 شمالا في أمريكا وجنوب خط 35 شمالا في آسيا عدا جنوب إفريقيا
    وأستراليا ونيوزيلندا

    مفهوم التنمية :
    مصطلح اقتصادي / مجموع الخطط المعتمدة في استغلال الإمكانات المتوفرة من أجل تحقيق الرقي الاقتصادي و الاجتماعي .
    عواملها :رؤوس الأموال ، التكنولوجيا ،الظروف الإقتصادية الملائمة
    عوائقها :طبيعية(
    تذبذب المناخ، قساوة التضاريس، الكوارث الطبيعية كالتصحر و الجفاف)
    بشرية (الفقر ، الأمية ، الأوبئة ، الإنفجار الديموغرافي ، المديونية، النزاعات الداخلية )


    • لمبادلات و التنقلات في العالم


    العولمة :
    مشتقة من كلمة عالم ، تعني تعميم و نشر نفس القالب الاقتصادي و الثقافي و
    السياسي ليشمل العالم كله، إقترن ظهورها بظهور الأحادية القطبية . هناك من
    يسميها بالشمولية ، الأمركة أو النظام الدولي الجديد و هي أنواع :



    • عولمة ثقافية وسائلها الإعلام و الإتصال ،
    • عولمة سياسية وسائلها هيئة الأمم المتحدة ، المنظمات غير الحكومية .
    • عولمة إقتصادية وسائلها صندوق النقد الدولي ، منظمة التجارة العالمية ، الصندوق العالمي ، الشركات المتعددة الجنسيات



    من آثارها :
    تكريس السيطرة الأمريكية ،تعميق الفجوة بين الشمال و الجنوب ، الغزو
    الثقافي ، معاناة الجنوب من المديونية و تدخل الشركات العملاقة في سياساتها
    . و لها بعض الإيجابيات تتمثل في تنقل التكنولوجيا إلى الدول الضعيفة و
    تحرير التجارة
    و تسعى بعض المنظمات غير الحكومية إلى إيجاد نظام دولي
    جديد عادل بديلا عن العولمة التي تعتبرها تهديدا للمجتمعات ، و خلق ما يسمى
    بالتنمية المستدامة في الجنوب لكسر هيمنة الشمـــــال .


    سوق البترول :

    للبترول
    أهمية إجتماعية واقتصادية وسياسية [ مصدر الطاقة + مادة أساسية في صناعات
    عديدة كالبلاستيك و المطاط و الوقود و مواد التنظيف و المبيدات ، يعد
    المصدر الأساسي للدخل الوطني لبعض الدول ، مادة سياسية إستراتيجية ]
    و
    تختلف كميات الإنتاج وحجم التصدير والاستيراد من منطقة إلى أخرى و يمكن
    تقسيم دول العالم من حيث الإنتاج والتصدير و الاستهلاك إلى :


    • دول منتجة ومصدرة : شمال إفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية .
    • دول منتجة ومستوردة : الصين والولايات المتحدة الأمريكية وبعض دول أروربا الغربية .
    • دول غير منتجة ومستوردة : مثل اليابان وأستراليا.


    ويتحكم في تجارة البترول عوامل عدة منها :


    • -قانون العرض والطلب ،
    • السياسة النفطية للدول المستوردة والدول المصدرة ،
    • الأزمات الدولية .


    ملاحظة : تجارة
    البترول تتحكم فيها الشركات الإحتكارية "إكسون +موبيل+
    تكساكو+شيفرون+غولفأويل+بريتيش بتروليوم +روايال دوتش شال+توتال" و الوكالة
    العالمية للطاقة . ماجعل الدول النفطية تؤسس الأوبيب لحماية مصالحها .
    هام :حركة رؤوس الأموال في العالم :لرؤوس الأموال أهمية إقتصادية و حركتها في العالم تشهد تباينا كبيرا حيث :



    • تتمركز الاستثمارات المالية الدولية في مناطق محددة من العالم وهي : أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية وجنوب شرق آسيا .
    • ترتبط السيولة المالية في العالم ببورصة وولت ستريت الأمريكية بنيويورك !
    • الفضائح المالية التي تتعرض لها الشركات الأجنبية أحيانا مثل فضيحة بارمالاط الإيطالية عام 2003م .
    • عملية
      تبييض الأموال غير المشروعة والناتجة عن تجارة الأسلحة والمخدرات والوثائق
      المزورة , مما يؤدي إلى اختلاط الأموال المشروعة بالأموال غير المشروعة .



    سوق الإعلام :
    باتت سوق الإعلام من أهم الأسواق العالمية لاستقطابها رؤوس الأموال كما
    يُعد الإعلام بمثابة السلطة الرابعة نظرا لتأثيره البالغ في القرارات
    السياسية و الإقتصادية و دوره الكبير في توجيه الرأي العام.ما جعل الدول
    الكبرى وعلى رأسها الو.م .أ تهتم بهذا السوق و ما حتم الدول الضعيفة الدخول
    إلى هذا السوق بحذر شديد لتستفيد من إيجابياتها وتتجنب سلبياتها وهو ما
    يفسر الصراع الكبير بين قناة CNN وقناة الجزيرة القطرية .

  4. #4
    متداول محترف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    65,997
    Thanks
    54,954
    Thanked 43,774 Times in 23,585 Posts

    افتراضي رد: واقع الاقتصـاد العـالمي*



    ï تحديد العالم المتقدم و العالم المتخلف جغرافيا :
    ¥ العالم المتقدم :

    هو جميع الدول الغنية المتطورة علميا و تكنولوجيا و اقتصاديا ، و الواقع
    معظمها شمال مدار السرطان و يشمل العالم المتقدم المجموعات :

    ú أمريكا الشمالية ـ و.م.أ ـ ، كندا ـ .
    ú أوروبا الغربية .
    ú روسيا ، أكرانيا ، بلوروسيا.
    ú اليابان ، كوريا الجنوبية ، أستراليا ، نيوزيلندا.
    ¥ العالم المتخلف :

    هي جميع الدول الواقعة جنوب الخطين : خط 30° شمالا في أمريكا ، و خط 35°
    شمالا بين أفريقيا و أوروبا و آسيا باستثناء ما ذكر في الأعلى رغم وقوعها
    في الجنوب ، و هو مجموعة الدول الفقيرة التي يطلق عليها مجموعة 77 التي
    أصبح عددها حاليا 111دولة .

    ï معايير تصنيف الدول اقتصاديا :
    أولا: المعايير الاقتصادية :
    ¥ التحكم في التكنولوجيا:

    يقصد بها قدرة الدولة على تطبيق نتائج الاختراعات العلمية مع تحصيل
    المعرفة بكيفية تمكن من الاستفادة من المواد الخام و متابعة صناعتها حتى
    تصبح في شكل منتوج نهائي ، و يقصد بذلك تطوير المعرفة الانتاجية و
    الاساليب المستخدمة لتخفيف التكاليف ، فالدولة التي تتوفر على هذا تصنف في
    التقدم و عكسها تعتبر متخلفة .

    ¥ التحكم في نظام النقد :

    ان التحكم في نظام النقد الدولي ، بدأ في الظهور منذ سنة 1944 هلى إثر
    معاهدة بروتن وودز ـ broton woods ـ و تتم هذه السيطرة بواسطة مؤسسات
    مالية عالمية من أمثال : صندوق النقد الدولي ـ FMI ـ و البنك العالمي من
    أجل البناء و التعمير ـ Bird ـ ، علاوة على النوادي المالية ، كنادي باريس
    و نادي لندن .

    ¥ التحكم في الزراعة :
    إن
    التحكم في الزراعة يعني التحرر من التبعية الغذائية ، فعالم الشمال ـ
    المتقدم ـ على الرغم من أن عدد العاملين في الزراعة لا يتجاوز 10% فقط
    فإنه يعرف فائضا في الإنتاج رغم استهلاكه الكبير للمواد الغذائية . في حين
    نجد العالم المتخلف يرتفع فيه عدد العاملين في الزراعة إلى حوالي 70% و
    رغم ذلك فإن إنتاج هذه الدول لا يسد حاجياتها الضرورية . فالفلاح الامريكي
    يوفر الغذاء لـ 50مواطنا بينما البرازيلي لا يوفر الغذاء إلا لـ 5 0
    مواطنين .

    ¥ التحكم في الصناعة :
    أي
    التحكم في الإنتاج الصناعي على مختلف نوعياته ، فنجد الدول المتقدمة تساهم
    بنصيب الأسد في الإنتاج الصناعي العالمي ، حيث تساهم بنسبة 90% ، في حين
    نجد الدول المتخلفة لا تساهم في الإنتاج الصناعي العالمي بأكثر من 10% .

    ¥ التحكم في التجارة الدولية :

    ان العالم المتقدم يساهم في التجارة الدولية بنسبة 70% مما يجعله المتحكم
    الوحيد و المسير الأول و الأخير للتجارة العالمية في الشمال و الجنوب ـ
    تصديرا و استيرادا ـ ، في حين لا يساهم العالم المتخلف في قيمة التجارة
    العالمية إلا بنسبة 30% مع أنه يمثل ثلثي 3/2 سكان العالم .

    ¥ الأمن الغذائي :
    و
    يقصد به قدرة أي بلد على توفير احتياجات الغذاء الأساسية للسكان بشكل دائم
    و مستمر ، و يتم ذلك عن طريق الإنتاج المحلي للمواد الغذائية ، و عن طريق
    استيرادها من الخارج ، و بذلك فإن مشكلة الأمن الغذائي في وقتنا هذا لم
    تعد مشكلة اقتصادية بقدر ماهي سياسة بالدرجة الاولى ، فاستعمل بذلك الغذاء
    كسلاح ـ الاخضر ـ ضد العالم المتخلف ، الرافض لتنفيذ أهدافها .

    ¥ المديونية :
    ان
    المديونية تعتبر الخطر الأعظم بالنسبة للعالم المتخلف ، و تمثل القوة و
    القدرة على السيطرة بالنسبة للعالم المتقدم ، و على الرغم من أن المديونية
    لم يفلت منها أي مجتمع إلا أن هناك اختلاف في نوعيتها من حيث تسديد
    الأقساط السنوية المستحقة و كذا بالنسبة لدفع نسبة خدمة الديون. و قد بلغت
    ديون العالم المتخلف سنة 2002
    ï 2500 مليار دولار .

    1
    ¥ التبعية الاقتصادية :
    و
    تمثيل في عدم قدرة الدولة على تسيير الحياة الاقتصادية ، علاوة على خضوع
    اقتصاديات العالم المتخلف الى سيطرة الأسواق الخارجية ، ذلك نظرا
    لاعتمادها على مادة واحدة أو مادتين ـ طبيعيتين ـ في دخولها الأسواق
    العالمية .

    ثانيا:المعايير الإجتماعية :
    ¥ معدل النمو:
    يختلف
    معدل النمو من عالم الآخر ، فبالنسبة للعالم المتخلف يتراوح مابين 25‰ الى
    35‰ و هذا ما يؤدي الىالإنفجار السكاني و بالتالي اختلال التوازن بين
    الانتاج و الاستهلاك و الاحتياج الكبير في مجال الخدمات المتنوعة ، في حين
    نجد النمو في العالم المتقدم لا يزيد على 10‰ مما يؤدي الى نوع من التوازن
    بين النمو السكاني الطبيعي و النمو الاقتصادي .

    ¥ معدل الدخل الفردي :
    يختلف
    معدل الدخل الفردي كذلك ، فنجده في العالم المتخلف لا يتعدى2000 دولار
    سنويا ، بينما نجده في العالم المتقدم 23.5 آلاف دولار سنويا ، فالأول
    يمثل عالم الفقر و الجوع ، و الثاني عالم الثراء و التبذير : و.م.أ = 34.1
    ألف دولار المرتبة (2) بعد لكسمبورغ ، اليمن 893 دولار قطر 18.8ألف دولار
    . و رغم ذلك فإنها تنتمي للعالم المتخلف نظرا لعدم توفرها على كامل الشروط
    . الجزائر 5.3 ألف دولار ، مصر 3.6 ألف دولار ، الهند 2.3 ألف دولار ،
    اسرائيل 20 ألف دولار.

    ¥ مستوى المعيشة :

    يختلف
    مستوى المعيشة من عالم لآخر ، فنجده متردي الى أبعد حد في العالم المتخلف
    ، بحيث يعيش فيه على الكفاف تماما باعتماده على الحد الادنى و الضروري
    لبقاء الشخص على قيد الحياة و المتمثل في 1500حريرة ، في حين يستهلك
    العالم المتقدم أكثر 3000 حريرة و بذلك نجده يعيش التخمة . فسكان و.م.أ
    على الرغم من أنهم لا يمتلكون سوى6% من سكان العالم فهم يستهلكون 55 % من
    كل الموارد الطبيعية في الكرة الارضية ، و أن الطفل الامريكي يستهلك حوالى
    500 مرة أكثر مما يستهلكه طفل في العالم المتخلف .

    ¥ مستوى الخدمات " الصحة ":
    كلما
    تطورت الخدمات الصحية كلما زادت رفاهية الفرد و تقدم البلاد من ناحية
    توفير هذا النوع من الخدمات التي تقل و يتردى مستواها في العالم المتخلف ،
    و للتوضيح إليك هذا المثال :

    في النرويج مثلا نجد أن لكل 100.000 نسمة أكثر من 413 طبيبا .(طبيب لكل242 شخص)
    في و.م.أ نجد أن لكل 100.000 نسمة أكثر من 360 طبيبا . ( طبيب لكل 277 شخص)
    في تايلاندا نجد أن لكل 100.000 نسمة أقل من 24 طبيبا . (طبيب لكل 4166 شخص)
    في الجزائر نجد أن لكل 100.000 نسمة حوالي 85 طبيبا . ( طبيب لكل 1176شخص)
    هذا دون الحديث عن مستوى الخدمات في حد ذاتها و نوعية المستشفيات و توفر الدواء و عدم استيراده

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. واقع الجامعات في الأردن (ملف)
    بواسطة متواصل في المنتدى أردننــــــا الغالــــــــي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-13-2015, 09:36 AM
  2. البورصة العربية .. حلم أم واقع؟
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الأسواق العربية Arab Markets
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-05-2013, 08:05 PM
  3. واقع فلسطيني مزر
    بواسطة متواصل في المنتدى الأخبــــــــار السياسية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-15-2013, 08:23 AM
  4. أسـاسـيات الاقتصـاد الأردنـي
    بواسطة سعد 300 في المنتدى أردننــــــا الغالــــــــي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-22-2011, 12:34 AM
  5. (المعابطة) واقع وتطلعات
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى بعيـــــداً عن التــــداول
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-25-2009, 07:15 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

Copyright 2009 - 2017, Stocks Experts Network. All rights reserved
BACK TO TOP