warning مرحباً بزائرنا ، يبدو أنك لم تقم بالتسجيل بعد ، يسعدنا إنضمامك لنا
أهلا وسهلا بك إلى شبكة خبراء الأسهم.
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    متداول محترف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    65,990
    Thanks
    54,946
    Thanked 43,761 Times in 23,580 Posts

    افتراضي موضوع عن المحاسبة والقوائم لماليه

    كيف تقرا القوائم المالية (عند التفكير في الاستثمار)

    المقدمة
    عند التفكير بالاستثمار في شركة ما أو مراقبة سهم استثمرت فيه سلفا فإن القوائم المالية السنوية للشركة, والربع السنوي تعد مكانا جيدا لبداية البحث, فكلما يتفقد الفرد دفتر صكوكه الخاص للموازنة بين دخله ونفقاته, فان الشركات بشكل عام تقوم بتسجيل ومراقبة دخلها وحصر جميع التزاماتها , ليس هذا فحسب بل أنها مطالبة بنشر هذه القوائم على شكل تقارير مالية ربع سنوية .
    في نهاية كل ربع مالي ( ثلاث أشهر ) تلتزم الشركة المساهمة بموجب نظام سوق الأوراق المالية بنشر قوائمها المالية للجمهور , وتبدو القوائم المالية لأول وهلة كما لو كانت مجموعة صفوف وأرقام مركبة , إلا أن باستطاعة المستثمر تفسير , وتحليل هذه الأرقام ليصل إلى نتائج مهمة فيما يتعلق بأداء الشركة الحالي . خلاصة القول إن القوائم المالية الربع سنوية تساعد المستثمر على تقدير النمو المتوقع والقيمة السوقية
    للشركة إضافة إلى التعرف على نقاط قوة الشركة ومكامن الضعف فيها .

    كيف يمكن للمستثمر قراءه القوائم المالية :
    تعطي القوائم المالية الربع سنوية مثالا جديا للمعلومات الجزئية المفصلة التي تعكس أداء الشركة المعلنة لتلك القوائم, , علما بان القوائم المالية يمكن أن تعكس الاتجاه العام وبشكل موسع لقطاع الشركة عند ضم ذلك مع قوائم الشركات الأخرى في القطاع نفسه وعليه : فان اطلاع المستثمر على القوائم المالية ربع السنوية يمنحه معلومات مفيدة تساعده على تقييم أداء الشركة لثلاثة أشهر قادمة ومقارنتها مع مثيلاتها ذات النشاط المشابه.
    وتقسم القوائم المالية ربع السنوية عادة إلى الأجزاء التالية:
    1- قائمة المركز المالي .
    2- قائمة الدخل .
    3- قائمة التدفقات النقدية .
    4- قائمة التغير في المركز المالي .
    ويلي عادة التفاصيل في الأجزاء الأربعة السابقة جزء يتعلق بإيضاح على القوائم المالية,
    إضافة إلى تقرير المرجع الخارجي , ويوضح كل جزء من الأجزاء الأربعة جانبا من أداء الشركة الحالي.
    ولان الأجزاء الثلاثة الأولى يتكرر إيرادها في تقارير جميع الشركات لمساهمة ويأخذ عرضها نمطا وضاحا لذا سيتم التركيز عليها بالشرح والتبسيط
    (( قد تبدو عبارة قراءة القوائم المالية ربع السنوية مبهمة إلى حد ما ذلك لأنها تحوي الكثير من الأرقام والقليل من الكلمات لكن معرفة ما تشير إليه هذه الأرقام بقراءتها وتحليلها يمكن المستثمرين من الوصول إلي نتائج غاية في الأهمية )))

    قائمة المركز المالي
    تكون قائمة المركز المالي في العادة ضمن الجزء الأول في القوائم المالية ربع السنوية والسنوية , وهي تمثل صورة مفصلة للوضع المالي للشركة عند نشرها , وتشمل قائمة المركز المالي على أصول الشركة (موجوداتها ) وخصومها (مطلوباتها) وحقوق مساهميها , مما يعطي فكرة واضحة عن قيمتها الدفترية , وغني عن القول انه ليس مؤشرا جيدا أن تفوق خصوم الشركة على أصولها لان ذلك يعني تحقيقها لخسارة رأسمالها وقد تقود إلي العجز عن الاستثمار في مزاولة نشاطها وربما إفلاسها .
    ليس هذا فقط هو ما يمكن أن توضحه قائمة المركز المالي للشركة : إذ قد تشير أيضا إلي مدى توافر الأصول لديها بالقدر الكافي الذي يعينها على تنمية نشاطها ,من خلال الاستحواذ على شركة أخرى أو تطوير منتج جديد أو اللجوء للاقتراض للمحافظة على أنشطتها التشغيلية , كما تمكن قراءة المستثمر لقائمة المركز المالي من معرفة وجود مخزون إضافي زائد عن حاجة السوق , بسبب عدم تقدير الإدارة الدقيق للطلب التوقع على منتجاتها , والذي يمكن أن يكون مؤشرا قويا على سوء إدارة الشركة لأصولها .
    ورغم أن الأرقام التي تظهر في قوائم المركز المالي للشركات تتفاوت بشكل كبير , إلا إن الإطار العام لقوائم المركز المالي يبقى موحدا لكل الشركات , وهذا يعني انه بالإمكان مقارنة أداء شركتين في قطاعين مختلفين تقومان بنشاطات تجارية مختلفة تمام , ويمكن تلخيص العناصر الثلاثة التي يكون في مجملها قائمة المركز المالي لشركة ما على النحو الأتي :
    0 / أصول الشركة (موجوداتها )
    0/ خصوم الشركة (مطلوباتها )
    0/ حقوق المساهمين

    الاصول:
    يمكن للشركة أن تمتلك أصولا , تمام كما يمتلك الفرد أصولا ذات قيمة , كالعقار مثلا أو المجوهرات , غير أن الاختلاف بين أصول الفرد وأصول الشركة , هو التزام الشركة المساهمة بإشهار ما تملكه للجمهور
    ويمكن للشركة أن تمتلك أصولا ملموسة : كالحاسبات الآلية والمعدات والمال والعقار , كما تمتلك أصولا غير ملموسة : كالعلامات التجارية أو براءات الاختراع , وبشكل عام تصنف أصول الشركة بناء على القدرة على تحويلها إلي سيولة نقدية إلى نوعين:
    1- أصول متداولة : وهي النقد والممتلكات التي تحوزها الشركة ويمكن تحويلها بسهولة إلي نقد خلال عام واحد , وهي مؤشر مهم لوضع الشركة المالي لأنها تستخدم لتغطية الالتزامات قصيرة الأجل لعمليات الشركة التشغيلية , وإذا كانت الشركة تعاني من تدني في صافي أصولها المتداولة , فهذا يعني أنها بحاجة إلي الحصول على مصادر تمويل أخرى لتمويل أنشطتها , ومن إحدى الحلول للقيام بذلك إصدار الشركة لأسهم إضافية , ويمكن القول بشكل عام أن زيادة صافي الأصول المتداولة للشركة يعني زيادة فرص الشركة في الحفاظ على نمو أنشطتها ومن أهم الأصول المتداول للشركة: النقد/ الاستثمارات قصيرة الأجل/ مبيعات مستحقة الدفع/ المخزون.
    2- أصول غير متداولة : وهي الأصول التي تحوزها الشركة وتحتاج إلي وقت يزيد على العام لتحويلها إلى نقد , أو هي الأصول التي تحوزها الشركة ولا تخطط لتحويلها إلى نقد خلال العام المقبل , وتندرج الأصول الثابتة للشركة كالأراضي والمباني والمعدات ونحوها تحت نطاق الأصول غير المتداولة , وتعتد أهمية حجم أصول الشركة غير المتداولة على نوعية القطاع التابعة له , فعلى سبيل المثال لا تحتاج شركات القطاع المصرفي بشكل عام إلى أصول غير متداولة (ثابتة) مقارنة بما تحتاجه شركة في قطاع صناعي .
    الخصوم :
    لدى كل شركة – حتى الرابحة منها – ديون وفي قائمة المركز المالي يشار للديون بالخصوم أو الالتزامات,
    ويعتمد نجاح إدارة الشركة بشكل كبير على مقدرتها في إدارة خصومها أو ديونها المتنوعة التي تعد جزءا من طبيعة نشاطها ومن أمثلة الخصوم ما يلي :
    – ديون الموردين
    – مصاريف مستحقة الدفع
    – القروض طويلة الأجل
    وتنقسم خصوم الشركة في قائمة المركز المالي إلي قسمين هما :
    1/ الخصوم المتداولة: هي التزامات التي على الشركة إن تدفعها في فترة لا تتجاوز سنة واحدة , وتلجا الشركة غالبا إلي تسييل بعض أصولها المتداولة لتغطية تلك الالتزامات
    ومن أهم أنواع الخصوم المتداولة
    – ديون الموردين التجاريين
    – مستحقات المساهمين من الإرباح غير الموزعة
    – أقساط ديون طويلة الأجل مستحقة الدفع
    2/ الخصوم طويلة الأجل : هي الالتزامات التي لا تتقيد الشركة بدفعها خلال عام واحد على الأقل , ومن أمثلتها التزامات القروض طويلة الأجل , ورغم أن هذه الديون لا يلزم الوفاء بها خلال السنة المالية المقبلة إلا أنها في نهاية المطاف لا بد من دفعها , لذلك فمن المهم أخذها بعين الاعتبار عند تقييم المستثمر للشركة
    حقوق المساهمين :
    يرد ذكر حقوق المساهمين في تقرير قائمة المركز المالي للشركة , وتساوي حقوق المساهمين الأموال المستثمرة التي طرحت في شكل أسهم مضافا إليها الإرباح غير الموزعة التي تمثل الأرباح المتبقاة التي تحتفظ بها الشركة وتعيد استثمارها مرة أخرى ولا يتم توزيعها على المساهمين ,
    وبشكل مبسط فان حقوق المساهمين تمثل المصدر الأساسي لتمويل أعمال الشركة
    وكلما زادت حقوق المساهمين ازداد حجم الأموال التشغيلية الذاتية للشركة .
    حقوق المساهمين = إجمالي الأصول – إجمالي الخصوم

    قائمة الدخل
    تعد قائمة الدخل أيسر للفهم واقل تعقيدا من قائمة المركز المالي , ومع ذلك فهي أكثر أجزاء القوائم المالية الربع سنوية تحليلا , ويعزى ذلك إلى أنها تفصل مصادر الربحية الشركة بناء على أدائها من بيع المنتجات أو تقديم خدماتها أو عوائد استثماراتها , ولتفسير ذلك فلن قائمة الدخل توضح كمية العوائد الداخلة للشركة من مبيعاتها (الإيرادات) , وكمية الأموال الخارجة منها لتغطية تكاليف هذه المبيعات (المصروفات ).
    ولا تقتصر قراءة قائمة الدخل على خصم إجمالي المصروفات من الإيرادات , فالشركة بشكل عام لديها أكثر من مصدر للإيرادات وأنواع عديدة ومختلفة من المصروفات , وتوضح الشركة في بيان قائمة الدخل بالتفصيل المصادر المختلفة لإيراداتها ومصروفاتها والتي تعكس صورة واضحة حلو أداء الشركة , ونستعرض فيما يلي أهم النقاط التي توردها قائمة الدخل
    1- الإيرادات والمبيعات
    2- المصروفات
    3- إجمالي الربح
    4- صافي الربح
    5- الربح التشغيلي ( الدخل من عمليات التشغيل الرئيسية )
    6- المكاسب والخسائر من العمليات غير الرئيسية
    7- ربح السهم
    ويستطيع المستثمر عند فهمه المقصود بهذه الأرقام وماهية علاقتها مع بعضها , تحديد قوة أداء الشركة من ضعفه , فعلى سبيل المثال فان الشركة المتعثرة – وهي بالتأكيد لا تمثل استثمار جيدا – تعاني من مصروفات متزايدة ومستمرة وإيرادات متناقصة مستمرة مما يقلص إجمالي ربحها وصافي دخلها
    الإيرادات والمصروفات :
    كما يحصل الفرد على الربح من خلال عمله أو عوائد استثماراته , فان الشركة كذلك يمكن إن تحصل على الربح من بيع منتجاتها أو خدماتها أو عوائد استثماراتها , ويكون لبعض الشركات مصدر واحد للربح ويمكن أن يمتلك بعض منها أكثر من مصدر , وتعرض قائمة الدخل إيرادات الشركة ومبيعاتها فيمكن من خلال تتبع القائمة معرفة حجم الربح المالي للشركة بكل دقة , كما يمكن معرفة من أي مصادر أعمال الشركة يتحقق الربح .
    الإيرادات هي إجمالي الأموال التي تحققها الشركة من نشاطها الرئيسي المشتمل على بيعها للسلع والخدمات التي تقوم بإنتاجها
    إجمالي الأرباح والخسائر : لو استطاعت أي شركة الوصول إلي طريقة لتطوير وتصنيع منتجات وتقديم خدمات دون أن تتحمل أي مصاريف فستكون بذلك أثرى شركة في العالم , لكن الواقع يثبت أن إنفاق المال لا بد منه لكسب أموال أكثر , وللوصول إلي احتساب إجمالي إرباح الشركة أو ( إجمالي خسائرها ) لا بد من خصم مصاريفها المباشرة من إيراداتها .
    الربح التشغيلي : لا تعد تكاليف الإنتاج تكاليف الوحيدة التي يجب على الشركة أن تلتزم بدفعها لتنجح , إذ يجب بعد إنتاج المنتج أن يسوق ويتم بيعه , وهذه الأعمال بالطبع تنطوي على مصاريف وتكاليف أخرى , فبالإضافة إلى مصاريف التسويق والإعلان فالشركة ملزمة بدفع رواتب موظفيها وتجهيزات مكاتبها علاوة على دفع نفقاتها الإدارية , ويمكن الوصول إلى ربح الشركة التشغيلي (أو خسارتها التشغيلية ) من خلال خصم كل التكاليف التشغيلية المشار إليها من إجمالي الأرباح
    صافي الربح : بالإضافة إلى النفقات التشغيلية فان على الشركة دفع مصاريف أخرى , وعندما تقوم الشركة بخصم هذه النفقات من الربح التشغيلي وإضافة ما تحصل عليه من إيرادات خارج نشاطها فان ما تبقى يشكل صافي الربح للشركة , ومن الدلالات الواضحة على إن أداء الشركة يسير بشكل جيد , ارتفاع صافي الربح من ربع لآخر .

    قائمة التدفق النقدي
    تعد قائمة التدفق النقدي من أهم القوائم المالية لأي شركة مساهمة , حيث توضح بالتفصيل حجم التدفقات النقدية الداخلة إلى الشركة والخارجة منها خلال الثلاثة أشهر الماضية , وتفصل مصادر الأموال النقدية ومشابهها وسبل إنفاقها على بنود التشغيل والاستثمار والتمويل , وتقدم قائمة التدفق النقدي بشكل أوضح تفاصيل دقيقة حول مصادر النقد المتوفرة للشركة وطبيعة استخدامها , علاوة على ذكر إيضاحات عن أرصدة الشركة من النقد أو الأصول القابلة للتحويل السريع إلى نقد من بداية الربع المالي إلى نهايته.
    (( لكن ما الذي يجعل التدفقات النقدية مهمة لهذه الدرجة ؟
    هو أن الشركة لا يمكن لها النجاح دون توافر السيولة أو الأصول المماثلة للنقد وذلك لدفع نفقاتها التشغيلية ومستحقات الديون ومانحو ذلك فبدون توافر النقد لا يمكن للشركة تمويل استثماراتها لتنمية نشاطها . )))
    محتويات قائمة التدفق النقدي :
    تتمتع الشركة عادة بمصادر عديدة للنقد والأصول المماثلة للنقد التي يمكن أن تظهر في قائمة تدفقاتها النقدية, والتي تعد زيادتها دلالة على متانة وضع الشركة المالي وتقسم الشركة غالبا قوائم تدفقاتها النقدية إلى الفئات التالية :
    – صافي النقد من الأنشطة التشغيلية : ويوضح حجم التدفقات النقدية من أو المستخدمة في أنشطة الشركة التشغيلية.
    – صافي النقد من الأنشطة الاستثمارية : ويوضح حجم التدفقات النقدية للشركة من او المستخدمة في استثماراتها .
    – صافي النقد من الأنشطة التمويلية : ويوضح حجم التدفقات النقدية للشركة من بيعها لأسهمها أو إصدارها لأدوات دين أو سدادها لقروض أو التزامات تمويلية .
    وتمثل التفاصيل الواردة ضمن الفئات الثلاث المشار إليها مصادر النقد والأصول القابلة للتحويل السريع إلى النقد , التي تحققت للشركة إضافة إلى تفاصيل بخصوص استخدامات هذا النقد , وإذا لم تقم الشركة بإنفاق نقدها فسيظهر المتبقي منه في بند صافي التدفقات النقدية وهو يعادل تماما رصيد النقد وما يماثله في قائمة المركز المالي في نهاية فترة الربع المالي .
    ولان قائمة التدفقات النقدية نتاج للتغيرات النقدية التي تطرأ في معظم بنود قائمتي الدخل والمركز المالي للشركة , لذا تبرر قائمة التدفقات النقدية كافة التغيرات على هذه البنود التي منها على سبيل المثال التغييرات في
    – الاستثمارات قصيرة الأجل
    – الديون طويلة الأجل .
    – الأرباح الموزعة.
    – الحسابات المدينة .
    – المخزون .
    – الأصول العينية .
    ما لذي يجب البحث عنه في قائمة التدفقات النقدية ؟
    أن أهم ثلاثة أمور يجب البحث عنها ضمن قائمة التدفقات النقدية هي أن تكون هذه التدفقات موجبة وكبيرة ومتزايدة مع الزمن , وبغض النظر عن مستوى التدفق النقدي المتحقق للشركة فمن المفترض التدقيق في الفئات الثلاث الواردة بقائمة التدفق النقدي , وهي الأنشطة (التشغيلية, الاستثمارية, والتمويلية) وان يحاول المستثمر معرفة الأنشطة التي تدر على الشركة اكبر كمية من التدفقات النقدية والكيفية التي تتم بها توظيف هذه التدفقات , وبهذه الطريقة يمكن الحكم على أداء الشركة المستقبلي , فغالبا تكون الشركة التي تحتفظ باحتياطي كبير من النقد المهيأ لسداد التزاماتها وتوزيع إرباحها وان تتجاوز المشاكل المالية الطارئة دون اللجوء إلى الاقتراض أو بيع أصولها

  2. #2
    متداول محترف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    65,990
    Thanks
    54,946
    Thanked 43,761 Times in 23,580 Posts

    افتراضي رد: موضوع عن المحاسبة والقوائم لماليه

    كيفية اعداد القوائم المالية

    اعداد القوائم المالية وعرضها وفقا لمعايير المحاسبة

    مقدمه:
    إن الهدف الأساسي للمحاسبة المالية ، هو إعداد التقارير المالية. بغرض إيضاح المركز المالي وربحية الشركة في تاريخ محدد، وتوفير معلومات مالية مفيدة، لمستخدمي القوائم المالية، سواء من داخل المنشأة أو خارجها.

    وتمثل القوائم المالية للمنشأة عرضاً هيكلياً ذا طابع مالي لمركزها المالي وما أنجزته من معاملات ، وتهدف القوائم المالية ذات الأغراض العامة إلى توفير المعلومات عن المركز المالي ونتائج النشاط والتدفقات النقدية التي تفيد قطاعا عريضا من مستخدمي القوائم المالية فى اتخاذ القرار ،كما تساعد أيضاً في إظهار نتائج استخدام الإدارة للموارد المتاحه لها.
    ولتحقيق هذا الهدف فإن القوائم المالية تعطي بيانات عن الآتي :- (أ ) الأصول و(ب) الالتزامات و(ج) حقوق الملكية و (د) الإيرادات والمصروفات متضمنة الأرباح والخسائر و (هـ) التغيرات الأخرى فى حقوق الملكية و (و) التدفقات النقدية. وتساعد هذه المعلومات - بالإضافة إلى المعلومات الأخرى الواردة في الإيضاحات المتممة للقوائم المـالية - مستخدمى القوائم المالية في التنبؤ بالتدفقات النقدية المستقبلية للمنشأة وخاصة توقيت واحتمالية توليد هذه التدفقات النقدية.
    ومن أجل تحقيق هذا الهدف، حدد معيار المحاسبة المصري رقم 1 "عرض القوائم المالية" الاعتبارات العامة لعرض القوائم المالية كما قدم إيضاحاً لهيكلها والحد الأدنى لمكونات القوائم المالية المطلوبة وأورد المعيار في الدليل التوضيحي المرفق له مكونات القوائم المالية و الحد الأدنى لمتطلبات الإفصاح فى صلب الميزانية و قائمة الدخل ، و كذلك فى عرض قائمة التغيرات فى حقوق الملكية . بحيث يجب أن تتضمن القوائم المالية المتكاملة المكونات التالية: -
    (أ ) الميزانية
    ب) قائمة الدخل
    (ج) قائمة التغيرات فى حقوق الملكية
    (د) قائمة التدفقات النقدية.
    (هـ)الإيضاحات المتممة متضمنة ملخصاً لأهم السياسات المحاسبية و أية مذكرات إيضاحية أخرى .



    المستندات المطلوبه لبدء تصميم القوائم الختاميه:


    اعداد القوائم المالية



    • التسجيل في سجل اليومية واليوميات المساعدة من واقع المستندات الثبوتية والمعززة لوقوع العملية المالية.
    • ترحيل من سجل اليومية واليوميات المساعدة إلى سجل الأستاذ وسجلات الأستاذ المساعدة و ميزان المراجعه.
    • تحضير ميزان المراجعة بالمجاميع والأرصدة.
    • تحضير قيود الاقفال في سجل اليومية وترحيلها إلى سجل الأستاذ لإظهار نتائج الحسابات الختامية.
    • تحضير الكشوفات والقوائم المالية.



    وظائف القوائم المالية:
    • قياس الأصول التي تقع في ملكية المشروع.
    • قياس الالتزامات المترتبة على الحقوق التي يملكها المشروع (وهي الخصوم وحقوق أصحاب رأس المال (
    • قياس التغيرات التي تطرأ على تلك الأصول والخصوم وحقوق أصحاب رأس المال.
    • ربط هذه التغيرات بفترات زمنية محددة.
    • تصنيف التغيرات المشار إليها على الوجه الآتي:
    أ - الإيرادات والمصروفات والمكاسب والخسائر.
    ب - التغيرات الأخرى في الأصول والخصوم وحقوق رأس المال.
    • التعبير عما تقدم بوحدات نقدية باعتبارها الوحدة العامة للقياس المالي.
    • إعداد قوائم مالية وتقارير دورية عن أصول المشروع وخصومه وحقوق أصحاب رأس المال في لحظة زمنية معينة وصافي الدخل وأجزاءه والتدفقات النقدية خلال فترة زمنية معينة.




    فلسفة إعداد الميزانية العمومية
    أ‌- (معادلة الميزانية )
    إن إعـداد الميزانية واستخدامها، لا يخرج عن كونها تعبيراً بصوره معينة عن المعادلة المحاسبية :- الممتلكات = الحقوق وهي علاقة منطقية، تبين أن مجموع قيمة الممتلكات الخاصة بالمنشأة، تساوى مجموع قيمة الحقوق المترتبة على هذه المنشأة، وذلك في ظل مبدأ الشخصية المعنويـة المسـتقلة للمنشـأة .
    وتستخدم المحاسبة المالية اصطلاح "الأصول" ، للتعبير عن الممتلكات، و"الخصوم" ، للتعبير عن حقوق الآخرين. كما يُستخدم اصطلاح "حقوق الملكية" ، للتعبير عن حقوق صاحب أو أصحاب المنشأة. ومن ثم، يمكن وضع المعادلة المحاسبية في الشكل التالي: الأصول = الخصوم + حقوق الملكية .
    ويطلق على القائمة المحاسبية، التي تبين أصول المنشأة في جانب، وخصوم المنشأة وحقوق الملكية في جانب أخر، اسم قائمة المركز المالي. وانطلاقاً من المعادلة المحاسبية، فإن جانبي القائمة يكونان، دوماً، متساويين. وبسبب تساوى أو توازن جانبي قائمة المركز المالي، يطلق عليها، كذلك اسم الميزانية.
    ويطلق، كذلك، على المعادلة المحاسبية اسم "معادلة الميزانية"، لأن الميزانية تعبر عن المعادلة المحاسبية، إذ تظهر الأصول في الجانب الأيمن، وتظهر الخصوم وحقوق الملكية، في الجانب الأيسر. ويكون مجموع الجانبين، دوماً، متساوياً وبإعادة ترتيبها، يمكن الحصول على المعادلة التالية: الأصول - الخصوم = حقوق الملكية
    أي أنه لإيجاد حقوق الملكية في المنشأة، في أي لحظة، تطرح الخصوم من الأصول. ولذلك، يطلق على المعادلة المحاسبية، كذلك، اسم "معادلة الملكية".
    ب‌- أثر عمليات المنشاة علي الميزانية العمومية:
    يُستخدم تعبير "العمليات" في المحاسبة، للإشارة إلى الأحداث الاقتصادية، التي تقوم بها المنشأة. ويمكن التعبير عنها، أو قياسها في صورة مالية. والعمليات، التي تؤديها المنشأة، كثيرة ومتعددة، مثل، عمليات الشراء والبيع، والحصول على الأصـول، وتحصيل النقـود وصرفها… الخ. إن كل عملية تنفذها المنشأة يمكن التعبير عنها في صورة المعادلة المحاسبية وتبيان أثرها على الميزانية. ويتضح أثر العمليات المالية على الميزانية في الآتي:

    • تساوى الأصول مع الخصوم وحقوق الملكية.

    إن كل زيادة في مجموع الأصول، لا بد من أن يصاحبها زيادة مماثلة في الجـانب الأخــر مـن الميزانية، أي زيادة في الخصوم، أو حقوق الملكية، أو فيهما معـاً بالقيمـة نفسها. وكذلك، كل نقص في مجموع الأصول، لا بد أن يصاحبه نقص مماثل في مجموع الخصـوم وحقوق الملكية، لأن جانبي الميزانية هما صورتان للمنشأة نفسها. جانب الأصول يبين ممتلكات المنشأة، وجانب الخصوم وحقوق الملكية يبينان مصادر الحصول على هذه الممتلكات، ومقدار ما قدمه كل طرف.

    • كل ما تمتلكه المنشأة تحصل عليه عن طريق مالكي المنشأة، وعن طريق غيرهم (الدائنين).

    ولذلك، فإن مجموع حقوق الدائنين وحقوق الملكية، يساوي، دائماً، مجموع أصول المنشأة. ومن جهة أخرى، فإن مجموع الأصول مطروحاً منه حقوق الدائنين، يساوى حقوق الملكية. أي أن حقوق الملكية تمثل ما يتبقى من أصول المنشأة، بعد سداد حقوق الدائنين، وهو ما يُعبّر عنه بالمعادلة: ( الأصول - الخصوم = حقوق الملكية ).
    ت‌- عناصر الميزانية العمومية وتبويبها:-



    1. الأصول الثابتة.
    2. الاستثمارات العقارية.
    3. الأصول غير الملموسة .
    4. الأصول المالية (بخلاف المبالغ الموضحة)
    5. الاستثمارات التى تمت المحاسبة عنها باستخدام طريقة حقوق الملكية .
    6. الأصول البيولوجية
    7. المخزون.
    8. العملاء والمدينون المتنوعون.
    9. النقدية وما فى حكمها.
    10. الموردون والدائنون المتنوعون.
    11. الأصول والالتزامات الضريبية.
    12. المخصصات.
    13. الالتزامات المالية (باستبعاد المبالغ الموضحة تحت (ى) ، (ل) )
    14. الضرائب المؤجلة
    15. حقوق الأقلية المدرجة ضمن حقوق الملكية.
    16. رأس المال المصدر و الاحتياطيات المتعلقة بمساهمى الشركة الأم.

    وفي التالي تناول مختصر لاهم بنود العناصر السابقة :-
    (أ) الأصول الثابتة:-ويصف المعالجة المحاسبية للأصول الثابتة معيار المحاسبة المصري رقم 10 " الأصول الثابتة وإهلاكها " بحيث يستطيع مستخدمو القوائم المالية أن يستشفوا معلومات حول استثمار المنشأة فى تلك الأصول والتغير فيها .وتمثل الأصول الثابتة كمجموعة بنود محاسبية صدر الميزانية العمومية وتأتي في مقدمة تبويبها وفي التالي أهم عناصر هذه المجموعة معقب علي كل منها بشرح مختصر .
    الأراضي:- ويدرج في هذا الحساب تكلفة كل من الأراضي التي تقتنى للاستغلال الزراعي وأراضي البناء والأراضي المخصصة للتشوين والأراضي الفضاء (والمقتناة بغرض الاستخدام كأصل ثابت) .
    مباني وإنشاءات:- يدرج في هذا الحساب تكلفة كل من المباني والإنشاءات والمرافق والطرق الداخلية والخارجية ويشمل هذا الحساب ما يلي:- - مباني النشاط الإنتاجي ومباني خدمات ومرافق الإنتاج والمباني والمرافق الإدارية والمباني والمرافق السكنية للعاملين.
    آلات ومعدات:- يدرج في هذا الحساب تكلفة كل من آلات ومعدات النشاط الإنتاجي الموجودة بمراكز الإنتاج ، وآلات ومعدات الخدمات والمرافق الموجودة بمراكز الخدمات ويدخل ضمنها سيارات الكنس والرش وإطفاء الحريق ومحطة توزيع القوة الكهربائية للمنشأة.
    وسائل نقل وانتقال:- يحمل هذا الحساب بتكلفة من وسائل النقل التي تطلبها طبيعة النشاط أي يكن صورتها وفي اشهر الأمثل نجد سيارات النشاط.والأوناش والكلاركات
    عدد وأدوات :- يحمل هذا الحساب بتكلفة من العدد والأدوات الصغيرة وأدوات المصنع المتنقلة التي تؤدى خدمات لعمليات التصنيع أو عمليات الصيانة كما تشمل أيضا أدوات المعمل وأجهزة إطفاء الحريق وأدوات العيادة الطبية وعدة العمارة وما إليها وكذلك القوالب (الاسطمبات).
    أثاث وتجهيزات مكتبية :- يحمل هذا الحساب بتكلفة الأثاث والتجهيزات المكتبية وتشمل المكاتب والدواليب ، والمناضد والسجاجيد والخزائن والساعات وما إليها والآلات الكاتبة والحاسبة والحاسبات الشخصية وآلات القيد بالدفاتر وآلات الطباعة وأجهزة تكيف الهواء والمراوح والدفايات والتركيبات الداخلية التي تستلزمها الحاجة بعد إتمام المبنى مثل التركيبات الكهربائية والتليفونات الداخلية وأرفف المخازن والحواجز الخشبية.
    (ب) استثمارات عقارية:-ويعرفها معيار المحاسبة المصري رقم 34 علي أنها هى عقارات ( أراضى أو مبانى – أو جزء من مبنى – أو كليهما ) محتفظ بها من المالك لتحقيق إيجار أو إرتفاع فى قيمتها أو كلـيهما ومن أمثلة الاستثمارات العقارية ما يلى :-
    (أ‌) الأرض المحتفظ بها بهدف تحقيق إرتفاع فى قيمتها على المدى البعيد وليس بغرض البيع فى المدى القريب ضمن النشاط المعتاد للمنشأة.
    (ب‌) الأرض المحتفظ بها لغرض مستقبلى غير محدد فى الوقت الحاضر . (تعتبر الأرض محتفظ بها بقصد زيادة قيمتها إذا لم تكن المنشأة قد قررت أنها سوف تستخدم الأرض إما على هيئة عقارات مشغولة بمعرفة المالك وإما لغرض البيع فى المدى القريب ضمن النشاط المعتاد للمنشأة).
    (ج) مبنى تملكه المنشأة و يتم تأجيره بموجب عقد إيجار تشغيلى واحد أو أكثر .
    (د) مبنى خال و لكنه محتفظ به كى يؤجر بموجب عقد إيجار تشغيلى واحد أو أكثر .
    مشروعات تحت التنفيذ :- تتمثل في كافة ما استثمر في مشروعات تهدف إلى إضافة طاقة إنتاجية لم تستكمل ولم تهيأ للاستخدام وينقسم هذا الحساب إلى الحسابين المساعدين التاليين :
    تكوين استثماري :- يحمل هذا الحساب بتكلفة ما استثمر في المشروعات تحت التنفيذ في مقابل أصول أو مكونات هذه الأصول أو خدمات متعلقة بهذه المشروعات وردت للمنشأة أو في إنشاء هذه المشروعات ذاتي ا. ويجعل دائنا بتكلفة هذهالمشروعات عندما تتكامل وتصبح مهيأة للاستخدام مقابل جعل حسابات الأصول الثابتة المناظرة مدينه.
    إنفاق استثماري:- يحمل هذا ا لحساب بما استثمر في المشروعات تحت التنفيذ دون ان يرد مقابلة أصول أو مكونات هذه الأصول أو خدمات متعلقة بهذه المشروعات أو إنشاءات ذاتية متعلقة بهذه المشروعات كالدفعات المقدمة الاعتمادات المستندية لشراء الأصول الثابتة.
    (ج‌) الأصول غير الملموسة:-غالباً ما تنفق المنشأة الموارد أو تتحمل الالتزامات عند اقتناء أو تطوير أو تحسين أو المحافظة على الموارد غير الملموسة مثل المعارف العلمية أو التقنية ، أو عند تصميم وتنفيذ عمليات أو أنظمة جديدة ، والتراخيص والملكية الفكرية ، أو المعرفة بالسوق والعلامات التجارية بما فى ذلك الاسم التجارى وحقوق النشر . ومن الأمثلة الشائعة للبنود التى تتضمنها العناوين السابقة ، برمجيات الكمبيوتر وبراءات الاختراع وحقوق الطبع و أفلام الصور المتحركة وقوائم العملاء وحقوق خدمة تقديم الرهن العقارى وتراخيص صيد الأسماك وحصص الاستيراد و الامتيازات والعلاقات مع العملاء والموردين وولائهم وحصة السوق وحقوق التسويق..
    (ز) المخزون:-المخزون هو أصل: محتفظ به بغرض البيع ضمن النشاط العادى للمنشأة. أو (ب) فى مرحلة الإنتاج ليصبح قابلاً للبيع. أو (ج) فى شكل مواد خام أو مهمات تستخدم فى مراحل الإنتاج او فى تقديم الخدمات.ويجب أن تتضمن تكلفة المخزون كافة تكاليف الشراء وتكاليف التشكيل والتكاليف الأخرى التى تتحملها المنشأة للوصول بالمخزون إلى موقعه وحالته الراهنة. بحيث تتضمن ثمن الشراء و الرسوم الجمركية على البنود المستوردة منها والضرائب والرسوم الأخرى (غير تلك التى تستردها المنشأة فيما بعد من الجهة الإدارية) وتكاليف النقل والمناولة والتكاليف الأخرى المتعلقة مباشرة باقتناء المنتجات التامة أو المواد الخام أو الخدمات ويستنزل الخصم التجارى والتخفيضات المشابهة عند تحديد تكلفة الشراء.
    وفي التالي تناول مختصر لعناصر متعددة أخري

    عملاء وأورق قبض وحسابات مدينه :
    عملاء : يظهر في هذا الحساب إجمالي حسابات العملاء ويجعل مدينا بإجمالي قيمة المبيعات الآجلة وبقيمة أوراق القبض المرفوضة وبأية مصروفات تحمل بها حسابات العملاء ويجعل دائنا بإجمالي المتحصلات من العملاء وبقيمة أوراق القبض المقدمة منهم وبقيمة مردودات ومرتجعات المبيعات وبأية مسموحات أو خصومات ممنوحة لهم أو ما يتم من هذه الديون. ويراعى قصر استخدام حساب العملاء على المبيعات وإيرادات النشاط.
    أوراق قبض : يجعل هذا الحساب مدينا برصيد أوراق القبض أول المدة وبإجمالي قيمة أوراق القبض المقدمة من العملاء ويجعل دائنا بما تم تحصيله من أوراق القبض وبقيمة كل من أوراق القبض المرفوضة أو المخصومة.ويراعى قصر استخدام هذا الحساب على أوراق القبض المتعلقة بعملية النشاط.
    حسابات مدينه لدى الشركات القابضة / التابعة / الشقيقة : يجعل هذا الحساب مدينا بالمبالغ المستحقة للشركة لدى الشركات القابضة أو الشركات التابعة والشقيقة التي لا تندرج بأية حسابات أخرى ويجعل دائنا بما يتم تحصيله أو تسويته منها.
    حسابات مدينه لدى المصالح والهيئات :
    مصلحة الجمارك (أمانات) : يجعل هذا الحساب مدينا بالمبالغ المودعة لدى مصلحة الجمارك على ذمة التخليص الجمركي للرسائل الواردة ودائنا بما يسوى من الرسوم المستحقة فعلا عن الرسائل التي تم التخليص عليها.
    مصلحة الضرائب على المبيعات (ضريبة على المدخلات تحت التسوية) : يجعل هذا الحساب مدينا بالضريبة المسددة على المدخلات من الخامات والمواد وقطع الغيار أو المشتريات من البضائع ويجعل دائنا بما يتم تسويته .
    مصلحة الضرائب العامة (مبالغ مخصومة من الشركة بمعرفة الغير) : يجعل هذا الحساب مدينا بالمبالغ المخصومة من الشركة بمعرفة الغير طبقا لنظام الخصم والتحصيل والإضافة تحت حساب الضريبة ويجعل دائنا بما يتم
    إيرادات مستحقة التحصيل يظهر في هذا الحساب إيرادات الاستثمارات المالية المستحقة والفوائد الدائنة المستحقة والإيرادات المتنوعة المستحقة وإيرادات السنوات السابقة المستحقة.
    مصروفات مدفوعة مقدما يظهر هذا الحساب المصروفات المدفوعة مقدما من فوائد وإيجار عقارات وغير ذلك من مصروفات مدفوعة مقدما ولا يدخل في عداد هذه المصروفات الدفعات المقدمة لشراء أصول ثابتة أو الدفعات المقدمة للموردين لشراء خامات ومواد ووقود وقطع غيار أو لشراء خدمات أو بضائع أو المبالغ المدفوعة مقدما لمصلحة الجمارك على ذمة التخليص الجمركي.
    حسابات مدينه أخرى : يدرج في هذا الحساب أرصدة الحسابات المدينة الأخرى التي لم تدرج تحت أي من الحسابات المدينة السابق الإشارة إليها ويراعى فصل هذه الحسابات كل على حدة.
    تأمينات لدى الغير : وتتمثل فيما يدفع للغير كتأمين من عقود أو ارتباطات ويذكر منها على سبيل المثال : تأمين الإيجار وتأمين التليفون وتأمين عدادات الكهرباء وتأمين اللوحات المعدنية الخاصة بالسيارات والتأمينات الابتدائية عن العطاءات والتأمينات النهائية عن عقود توريد للغير ويجعل هذا الحساب مدينا بما يدفع للغير من هذه التأمينات ودائنا بما يسترد منها.
    - مدينو بيع أصول ثابتة
    - مدينو بيع استثمارات
    - مدينو بيع خامات ومواد وقطع غيار
    - مدينو إهلاك سندات
    - أوراق قبض برسم التحصيل أو التأمين
    نقدية بالبنوك والصندوق :
    ودائع بالبنوك لأجل أو بإخطار سابق : يظهر في هذا الحساب حركة الودائع بالبنوك لأجل أو بإخطار سابق.
    غطاء خطابات الضمان :يجعل هذا الحساب مدينا بالمبالغ المسددة للبنك أو المخصومة من الحساب الجاري للمنشأة لدى البنك كغطاء لخطابات الضمان ويجعل دائنا بما تسترده الوحدة أو يضاف لحسابها الجاري عند إلغاء خطابات الضمان أو انتهاء اجلها.
    حسابات جارية بالبنوك :يجعل هذا الحساب مدينا بالإبداعات في الحساب الجاري بالبنك سواء نقدا أو شيكات أو إشعارات إضافة ويجعل دائما بما يتم دفعه منه بشيكات أو بإشعارات خصم.
    نقدية بالصندوق : يظهر هذا الحساب حركة النقدية بخزائن إدارة المنشأة وفروعها وكذا حركة السلف المستديمة.
    موردون وأوراق دفع وحسابات دائنة :-
    موردون : يجعل هذا الحساب دائنا بقيمة ا لمشتريات الآجلة وبقيمة أوراق الدفع المرفوضة ويجعل مدينا بقيمة ما يسدد للموردين وبقيمة مردودات المشتريات وبقيمة أوراق الدفع وتظهر الأرصدة الشاذة للموردين في نهاية الفترة المالية في قائمة المركز المالي بذات رقم الحساب ضمن حساب عملاء وأوراق قبض. ويراعى قصر استخدام هذا الحساب على موردي الخامات والمواد والوقود وقطع الغيار والبضائع والخدمات.
    أوراق الدفع : يجعل هذا الحساب دائنا بقيمة أوراق الدفع المحرر للموردين خلال الفترة ويجعل مدينا بقيمة ما يسدد منها وبقيمة ما يسدد منها وبقيمة أوراق الدفع المرفوضة.ويقتصر استخدام هذا الحساب على أوراق الدفع المرتبطة بموردي الخامات والمواد والوقود وقطع الغيار والبضائع والخدمات.
    حسابات دائنة للشركات القابضة / التابعة / الشقيقة : يجعل هذا الحساب دائنا بقيمة الرسوم الجمركية للشركة القابضة أو للشركات التابعة أو الشقيقة والتي لا تندرج بأية حسابات أخرى ويجعل مدينا بما يتم سداده أو تسويته من هذه المبالغ.
    حسابات دائنة للمصالح والهيئات :
    مصلحة الجمارك : يجعل هذا الحساب دائما بقيمة الرسوم الجمركية المستحقة على ما يتم استيراده من رسائل ويجعل مد ينا بما يسدد من هذه الرسوم وكذا بما يتم .(تسويته مع حساب مصلحة الجمارك أمانات).
    مصلحة الضرائب على المبيعات : يجعل هذا الحساب دائما بالضريبة على المبيعات المستحقة للمصلحة ويجعل مدينا بما يسدد من هذه الضريبة وكذا بما يتم تسويته مع حساب مصلحة الضرائب على المبيعات ضريبة على المدخلات تحت التسوية وذلك بقيمة الضريبة التي يحق للمنشأة استردادها أو خصمها خلال الفترة الضريبية من الضريبة المستحقة على مبيعاتها.
    مصلحة الضرائب العامة : يجعل هذا الحساب دائنا بالضرائب المستحقة لمصلحة الضرائب العامة مثل الضريبة على أرباح العام وغيرها من ضرائب على الدخل وكذا الضرائب المستقطعة من الغير لحساب مصلحة الضرائب العامة مثل الضريبة على المرتبات والضريبة على إيرادات رؤوس الأموال المنقولة وضريبة الدمغة ويجعل مدينا بما يسدد من هذه الضرائب أو بما يتم تسويته مع حساب مصلحة الضرائب العامة مبالغ مخصومة من الشركة بمعرفة الغير ويراعى أن يفتح حساب جزئي مستقل لكل نوع من هذه الضرائب في حالة ما إذا استلزم الأمر ذلك.
    مصلحة الضرائب العقارية : يجعل هذا الحساب دائنا بالضرائب المستحقة على المنشأة لمصلحة الضرائب العقارية ومدينا بما يسدد من هذه الضرائب.
    الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي : يجعل هذا الحساب دائنا بالمبالغ المستحقة للهيئة القومية للتأمين الاجتماعي (حصة العامل وصاحب العمل) ويجعل مدينا بما يتم سداده للهيئة كما يجعل دائنا في نهاية الفترة المالية بما يستحق للعاملين من مكافآت ترك الخدمة طبقا للقانون ، ومدينا بالفرق بين مكافآت ترك الخدمة (وهو ما يتمثل في الفرق بين حصة صاحب العمل المحتجزة لدى شركات التأمين والهيئة القومية للتأمين الاجتماعي وبين مكافآت ترك الخدمة المستحقة للعامل) ويراعى الفصل بين حساب جارى الهيئة (حصة العامل وصاحب العمل) ومقابل مكافآت ترك الخدمة للعاملين كل على حدة.
    هيئات تأمينية أخرى : يجعل هذا الحساب دائنا بالمبالغ المستحقة للهيئات التأمينية الأخرى بخلاف الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي مثل الهيئة العامة للتأمين الصحي ويجعل مدينا بما يسدده لهذه الهيئات.
    مصروفات مستحقة السداد : يجعل هذا الحساب دائنا بقيمة المستحقات من الأجور وإيجار العقارات والفوائد والتعويضات للغير ومصروفات السنوات السابقة ويجعل مدينا بما يسدده من هذه المصروفات.
    إيرادات محصلة مقدما : يجعل هذا الحساب دائنا بما تم تحصيله مقدما من فوائد دائنة وإيجارات دائنة وعمولات وأية إيرادات متنوعة أخرى ، ويجعل مدينا بما يستحق من هذه الإيرادات.
    حقوق الملكية والتزامات :-
    رأس المال المدفوع : يتمثل في المدفوع فعلا من رأس المال المصدر .
    رأس المال المصدر : يتمثل في القيمة الاسمية لأسهم رأس المال المصدر
    أقساط لم يطلب سدادها : تتمثل في الأقساط التي لم يطلب سدادها من قيمة الأسهم المصدرة
    أقساط متأخر سدادها :تتمثل في الأقساط التي طلب سدادها وتأخر المساهمون عن سداد قيمتها.
    احتياطيات :
    احتياطي قانوني : يجعل هذا الحساب دائما بما يجنب من صافى الربح لتكوين الاحتياطي القانوني كما يجعل دائنا بقيمة علاوة إصدار الأسهم بمراعاة الحدود التي تقضى بها أحكام القوانين السارية .
    احتياطي نظامي :يجعل هذا الحساب دائنا بما يجنب من صافى الربح لتكوين الاحتياطي النظامي المنصوص عليه في النظام الأساسي للشركة سواء كان هذا الاحتياطي مخصص أو غير مخصص لغرض معين.
    احتياطي رأسمالي :يجعل هذا الحساب دائنا بقيمة الأرباح التي يتقرر تجنبيها الناتجة عن بيع أصل من الأصول الثابتة أو التعويض عنه بأكثر من قيمته الدفترية وبعد تسوية نصيبه من الضرائب المستحقة إن وجدت مع مراعاة ما تقضى به أحكام القوانين السارية.
    احتياطيات أخرى (تذكر تفصيلا) : يجعل هذا الحساب دائنا بما يجنب من صافى الربح لتكوين أية احتياطيات أخرى ويراعى عند تكوين أكثر من احتياطي فصل هذه الاحتياطيات كل على حدة.
    أرباح (خسائر) مرحلة : تتمثل في الأرباح (الخسائر) المرحلة للأعوام التالية.

  3. #3
    متداول محترف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    65,990
    Thanks
    54,946
    Thanked 43,761 Times in 23,580 Posts

    افتراضي رد: موضوع عن المحاسبة والقوائم لماليه

    فلسفة قائمة الدخل وكيفية إعدادها
    قائمة الدخل هي القائمة الثانية في القوائم المالية الختامية وفقا للدليل التوضيحي المرفق بمعيار عرض القوائم المالية وتصيغ هذه القائمة معلومات عن الأداء المالي للشركة حيث توضح أرباح وخسائر الفترة يتم تسجيل جميع بنود الإيرادات والمصروفات فى قائمة الدخل .
    يتم تسجيل جميع بنود الإيرادات والمصروفات فى قائمة الدخل متضمنة تأثير التغيرات فى التقديرات المحاسبية ، وقد تحدث بعض الأحداث التى قد تؤدى إلى عدم إدراج بعض البنود ضمن الأرباح والخسائر مثل تصحيح الأخطاء وأثر التغير فى السياسات المحاسبية كما هو وارد فى معيار المحاسبة المصرى رقم (5).
    هناك معايير أخرى تتعامل مع تعريف الإيراد والمصروفات التى لا يتم إدراجها ضمن الأرباح والخسائر مثل فائض التقييم (معيار المحاسبة المصرى رقم (10))0 الأرباح و الخسائر الناتجة من ترجمة القوائم المالية لعملية تشغيل أجنبية ( معيار المحاسبة المصرى رقم (13)) وأيضاً الأرباح والخسائر الناتجة من إعادة تقييم الأصول المتاحة للبيع ( معيار المحاسبة المصرى رقم (26)).
    وبشكل عام فإن أهم البيانات الواجب عرضها فى صلب قائمة الدخل:-
    (أ) الإيرادات
    (ب) تكلفة التمويل
    (ج) نصيب المنشأة فى أرباح وخسائر الشركات الشقيقة والمشروعات المشتركة والتى يتم المحاسبة عنها باستخدام طريقة حقوق الملكية.
    (د)الضرائب الدخلية.
    ويتم تبويب بنود المصروفات تفصيلياً وذلك لإلقاء الضوء على الأداء المالى الذى قد يختلف من حيث الدورية وإمكانية تحقيق أرباح أو خسائر ومدى توقع ذلك. ويمكن توفير هذه البيانات باستخدام أى من النموذجين التاليين:-
    النموذج الأول للتحليل:- هو طريقة وظيفة المصروف (طريقة تكلفة المبيعات) ويتم تبويب المصروفات حسب وظيفتها إما كجزء من تكلفة المبيعات أو تكلفة أنشطة البيع والتوزيع أو الأنشطة الإدارية . على سبيل المثال ، لابد أن تفصح الشركة على الأقل عن تكلفة المبيعات فى هذه الطريقة منفصلة عن باقى المصروفات .ومثال على طريقة تبويب المصروفات طبقاً لوظيفتها ما يلى :-
    المبيعات ( الإيرادات) ××
    تكلفة المبيعات(تكلفة الحصول علي الإيرادات) (××)
    مجمل الربح ××
    إيرادات أخري ××
    مصروفات بيع وتوزيع (××)
    مصروفات إدارية (××)
    مصروفات أخري (××)
    صافي الربح ××
    هذه الطريقة تستطيع إمداد مستخدمى القوائم المالية بمعلومات أكثر إفادة عن طريق تصنيف المصروفات وفقاً لطبيعتها ولكن تخصيص المصروفات طبقاً لوظيفتها ربما يحتاج إلى استخدام الحكم الشخصى بدرجة كبيرة.
    النموذج الثانى للتحليل:- هو طريقة طبيعة المصروف يتم عرض المصروفات فى قائمة الدخل وفقاً لطبيعتها (مثال ذلك إهلاكات ، مشتريات مواد خام ، مصروفات نقل ، مزايا عاملين و مصروفات إعلان) ولا يتم إعادة توزيعها على الوظائف المختلفة داخل المنشأة . هذه الطريقة ربما تكون سهلة فى تطبيقها لأنها لا تحتاج إلى إعادة تبويب المصروفات طبقاً لوظيفتها ومثال لهذا التصنيف باستخدام طريق تحليل طبيعة المصروف كما يلى :
    إيرادات ××
    إيرادات ومكاسب أخرى
    ××
    التغير فى مخزون إنتاج تام ومخزون تحت التشغيل
    ××
    مواد خام ومستهلكات مستخدمة
    ××
    تكلفة مزايا عاملين
    ××
    مصروف إهلاكات واستهلاكات
    ××
    مصروفات أخرى
    ××
    إجمالى المصروفات
    (××)
    الربح
    ××
    يجب على المنشآت التى تبوب مصروفاتها طبقاً لوظيفة المصروف أن تعرض إفصاحاً إضافياً عن المعلومات التى تبين طبيعة المصروف بما فى ذلك مصروف الإهلاك والإستهلاك ومصروفات العاملين.
    إن الاختيار بين طريقة تحليل المصروفات حسب وظيفتها أو تحليل المصروفات وفقاً لطبيعتها يعتمد على أسس تاريخية أو طبيعة صناعة الشركة. كلتا الطريقتين تعطى دلائل أن التكاليف تختلف مباشرةً أو غير مباشرةً وفقاً لمستوى مبيعات و إنتاج الشركة.وهذا المعيار يتطلب من الإدارة أن تختار طريقة العرض الأكثر ملاءمة والتى يمكن الاعتماد عليها وعلى الرغم من أن المعلومات عن طبيعة المصروفات تكون مفيدة فى تنبؤات التدفقات النقدية المستقبلية . إلا أن الأمر يتطلب تقديم إفصاحات إضافية عندما يتم استخدام طريقة تصنيف المصروفات طبقاً لوظيفتها.

    فلسفة قائمة التدفقات النقدية وكيفية إعدادها
    معيار المحاسبة المصري رقم (4) متطلبات عرض قائمة التدفقات النقدية والإفصاحات المرتبطة بها . وهى تشير الى أهمية قائمة التدفقات فى إعطاء القارئ أساسا لتقييم قدرة المنشأة على توليد النقدية و ما فى حكمها و احتياج المنشأة إلى إستخدام هذه التدفقات النقدية .حيث أن الهدف الرئيسي من إعداد قائمة التدفقات النقدية هو تزويد مستخدمي البيانات الحسابية بمعلومات عن النقد المستلم والنقد المدفوع خلال الفترة المالية ، وبالتالي يمكن الاعتماد على مثل هذه المعلومـات لتوقـع قــــــدرة الشركـة في الحصول على التمويـل اللازم مـن نقد أو ما يشابهـه ، حيث إن التدفقات النقدية التاريخيـة تساعـد كأساس لتوقع التدفقات النقدية المستقبلية .
    إن إعداد قائمة التدفقات النقدية يساعد مستخدمي البيانات الحسابية على الإجابة بأسئلة لا يمكن الإجابة عليها بالرجوع إلى بيانات حسابية أخرى ومن هذه الأسئلة مثلا :-
    1- من أين تم الحصول على النقد خلال الفترة المالية .
    2- أين تم إنفاق النقد خلال الفترة المالية .
    ولإعداد قائمة التدفقات النقدية فلابد من توفر ثلاثة مصادر للمعلومات وهي :-
    1- الميزانية العامة – مقارنة .
    2- قائمة الدخل .
    3- معلومات أخرى مثل سجل الأستاذ العام.
    الفرق بين قائمة التدفقات النقدية وقائمة التغير في المركز المالي :-
    قائمة التدفقات النقدية :-
    1- تبين التغير في أرصدة النقد وما يكافئه .
    2- تظهر التدفقات النقدية حسب النشاطات التالية :-
    أ- عمليات التشغيل.
    ب- عمليات الاستثمار.
    ج- عمليات التمويل.
    3- تعطي صورة أفضل لمستخدمي البيانات الحسابية عن قدرة الشركة على الحصول على نقد .
    4- تعطي مستخدمي البيانات الحسابية صورة أفضل عن سيولة الشركة .
    قائمة التغير في المركز المالي :-
    1- تبين التغير في بنود رأس المال العامل .
    2- لايتم تصنيف التدفقات النقدية حسب النشاطات المختلفة .
    3- تعطي صورة عن وضع رأس المال العامل والذي يمكن إن يكون في معظمة عبارة عن ذمم مدينة و بضاعة .
    كيفية إعداد قائمة التدفقات المالية:-
    توفر قائمة التدفق النقدى - عند استخدامها بالاشتراك مع باقي القوائم المالية - المعلومات التي تمكن المستخدمين من تقييم التغييرات التي تحدث في صافى أصول المنشاة . وفى هيكلها المالي (بما في ذلك درجة السيولة ومقدرتها على سداد ديونها) ومقدرتها على التأثير على مبالغ وتوقيت التدفقات النقدية من أجل أن تتوافق مع الظروف والفرص المتغيرة ، وتعتبر معلومات التدفق النقدى مفيدة في تقييم مقدرة المنشاة على توليد النقدية وما في حكمها ، كما تمكن المستخدمين من عمل نماذج بغرض تقييم ومقارنة القيمة الحالية للتدفقات النقدية المستقبلية لمنشآت مختلفة، كما أنها تحسن من القدرة على المقارنة عند إعداد التقارير عن أداء تشغيل المنشآت لأن هذه القائمة تستبعد الآثار الناتجة من استخدام معالجات محاسبية مختلفة لنفس المعاملات والأحداث .
    عند إعداد قائمة التدفقات النقدية فانه يتم تصنيف التدفقات النقدية حسب النشاط التي ينتج أو يستخدم هذه التدفقات وذلك على النحو التالي :-
    1--التدفقات النقدية من عمليات التشغيل :
    هي الأنشطة الرئيسية المنتجة للإيراد للمنشاة ، والأنشطة الأخرى التي لا تمثل أنشطة استثمار أو تمويلتنشأ التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل أساساً عن طريق أنشطة توليد الإيراد الرئيسي للمنشأة ، وذلك فإنها تنتج بصفة عامة من المعاملات والأحداث الأخرى التي تدخل في تحديد صافي الربح أو الخسارة. والأمثلة على التدفقات النقدية الناتجة من أنشطة التشغيل هي :
    ( أ )المقبوضات النقدية من بيع البضائع وتقديم الخدمات.
    (ب) المقبوضات النقدية من الإتاوات والأتعاب والعمولات والإيرادات الأخرى.
    (ج )المدفوعات النقدية للموردين سداداً لقيمة بضائع وخدمات.
    ( د )المدفوعات النقدية إلى العاملين ونيابة عنهم.
    (هـ)المقبوضات والمدفوعات النقدية من / إلى منشأة التأمين عن الأقساط والمطالبات والاشتراكات السنوية والمزايا الأخرى.
    ( و) المدفوعات النقدية أو استردادات ضرائب الدخل إلا إذا أمكن تحديد أنهما مرتبطتان بأنشطة التمويل والاستثمار على وجه الخصوص.
    ( ز) المقبوضات والمدفوعات النقدية من العقود المحتفظ بها لأغراض المضاربة أو المتاجرة.
    قد ينشأ عن بعض المعاملات ربح أو خسارة مثل ما ينتج من بيع أصل من الأصول الثابتة والذي يتم أخذه في الاعتبار عند تحديد صافى الربح أو الخسارة ومع ذلك فإن التدفقات النقدية المتعلقة بمثل هذه المعاملات تمثل تدفقات نقدية من أنشطة الاستثمار.
    2- التدفقات النقدية من عمليات الاستثمار :
    هي أنشطة اقتناء واستبعاد الأصول طويلة الأجل والاستثمارات الأخرى التي لا تدخل في حكم النقدية. ويعتبر الإفصاح المستقل للتدفقات النقدية الناشئة من أنشطة الاستثمار مهما حيث إن هذه التدفقات النقدية تمثل مدى الإنفاق الذي تم للحصول على أصول من أجل توليد دخل مستقبلي وتدفقات نقدية، والأمثلة على التدفقات النقدية الناشئة من أنشطة الاستثمار هي :
    ( أ ) المدفوعات النقدية لاقتناء أصول ثابتة وأصول غير ملموسة وأصول أخرى طويلة الأجل وتتضمن هذه المدفوعات ما يتعلق منها بتكاليف التطوير المرسملة وتكاليف الأصول الثابتة التي تم إنشاؤها بالموارد الذاتية.
    (ب)المقبوضات النقدية من بيع الأصول الثابتة والأصول غير الملموسة والأصول الأخرى طويلة الأجل .
    (ج ) المدفوعات النقدية لاقتناء أسهم أو سندات في منشآت أخرى والحصص في الشركات المشتركة (بخلاف المدفوعات لتلك الأوراق المالية والتي تعتبر في حكم بنود النقدية، أو تلك التي تحتفظ بها لإغراض التعامل أو المتاجرة فيها) .
    (د) المقبوضات النقدية من بيع أسهم أو سندات بمنشآت أخرى والحصص في الشركات المشتركة (بخلاف المقبوضات عن تلك السندات والتي تعتبر في حكم بنود النقدية وتلك التي يحتفظ بها لإغراض التعامل أو المتاجرة فيها) .
    (هـ) المدفوعات النقدية والقروض الممنوحة لأطراف أخرى (بخلاف الدفعات النقدية والقروض الممنوحة عن طريق المؤسسات المالية) .
    ( و ) المقبوضات النقدية من تحصيل الدفعات النقدية والقروض الممنوحة لأطراف أخرى (بخلاف الدفعات النقدية والقروض الممنوحة عن طريق المؤسسات المالية).
    ( ز ) المدفوعات النقدية لشراء عقود آجلة وعقود مستقبلية وعقود اختيارية وعقود مقايضة ما لم تكن هذه العقود يحتفظ بها لأغراض التعامل أو المتاجرة فيها، أو المدفوعات التي تبوب على أنها أنشطة تمويلية .
    ( ح ) المقبوضات النقدية من عقود آجلة وعقود مستقبلية وعقود اختيارية وعقود مقايضة ما لم تكن هذه العقود يحتفظ بها لأغراض التعامل أو المتاجرة فيها، أو المدفوعات التي تبوب على أنها أنشطة تمويلية .
    عندما يتم المحاسبة عن العقود على أساس أنها تغطى مخاطر مركز محدد فإن التدفقات النقدية لهذه العقود تبوب بنفس أسلوب تبويب التدفقات النقدية للمركز الذي يتم تغطية مخاطره .
    3 - التدفقات النقدية من أنشطة التمويل :-
    يعتبر الإفصاح المستقل للتدفقات النقدية الناشئة من أنشطة التمويل مهما لأنه يساعد على التنبؤ باحتياجات مقدمي رأس المال للمنشأة من التدفقات النقدية المستقبلية والأمثلة على التدفقات النقدية الناشئة من أنشطة التمويل هي :
    ( أ ) المقبوضات النقدية الناشئة من إصدار الأسهم أو أدوات الملكية الأخرى.
    ( ب) المدفوعات النقدية للملاك لاقتناء أو استرداد أسهم المنشاة .
    ( ج ) المقبوضات النقدية من إصدار أدوات المديونية والقروض وأوراق الدفع والسندات والرهونات والسلفيات الأخرى قصيرة الأجل.
    ( د ) السداد النقدى للمبالغ المقترضة.
    (هـ) المدفوعات النقدية التي يدفعها المستأجر لتخفيض الالتزام القائم المتعلق بالتأجير التمويلي.
    طرق إعداد قائمة التدفقات النقدية :-
    يمكن إعداد قائمة التدفقات النقدية إما بإتباع الطريقة المباشرة أو الطريقة الغير مباشرة والفرق بين هاتين الطريقتين يتمثل في إظهار التدفقات النقدية من عمليات التشغيل.
    حيث تعتمد الطريقة المباشرة على تحليل صافي الإرباح إلى بندوة من إيرادات ومصاريف وإظهار صافي التدفقات النقدية لكل منها على حدى مثل صافي النقد المحصل من المبيعات وصافي النقد المدفوع عن المشتريات .
    أما باستخدام الطريقة الغير مباشرة فإن التدفقات النقدية من عمليات التشغيل تجهز عن طريق البدء بأرباح و خسائر الشركة ومن ثم يتم تعديل هذا الرقم بالبنود التالية:
    1- البنود التي لا تتطلب إنفاق أو استخدام للنقد: ومن الأمثلة على هذه البنود مصاريف:- الاستهلاك، مصاريف الإطفاء، المخصصات، إرباح الشركات التابعة غير الموزعة وحصة الأقلية من صافي إرباح الشركة التابعة.
    2- التغير خلال الفترة في أرصدة المخزون، الذمم المدينة، المصاريف المدفوعة مقدما، الذمم الدائنة والمصروفات المستحقة.
    3- البنود الأخرى التي أثرت على نتيجة إعمال الشركة ونشأت من نشاطات استثمار أو تمويل .ومثال على هذه البنود أرباح أو خسائر بيع موجودات ثابتة.
    وعند إعداد قائمة التدفقات النقدية يجب إظهار الفوائد المدفوعة نقدا والضريبة المدفوعة نقدا بصورة منفصلة وغالبا ما يتم تصنيفها ضمن التدفقات النقدية من عمليات التشغيل.
    ومن الجدير بالذكر هنا، بان صافي التدفقات النقدية من عمليات التشغيل يجب إن يتساوى في كل الطريقتين المباشرة وغير المباشرة، فبدلا من تعديل إرباح أو خسائر الشركة بالتغيير ببنود رأس المال العامل بشكل إجمالي حسب الطريقة غير المباشرة، فإنه يتم تحليل الإرباح إلى بنوده من إيرادات ومصاريف وتعديل كل منهم بالتغيير ببنود رأس المال العامل الخاصة به كل على حده بالطريقة المباشرة .




    ★فيديو شرح كيفية أعداد القوائم الماليه :




    - YouTube


  4. #4
    متداول محترف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    65,990
    Thanks
    54,946
    Thanked 43,761 Times in 23,580 Posts

    افتراضي رد: موضوع عن المحاسبة والقوائم لماليه

    محاضرة كيفية اعداد القوائم المالية

    - YouTube


  5. #5
    متداول محترف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    65,990
    Thanks
    54,946
    Thanked 43,761 Times in 23,580 Posts

    افتراضي رد: موضوع عن المحاسبة والقوائم لماليه

    قائمة الدخل وقائمة حقوق الملكية


    - YouTube



  6. #6
    متداول محترف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    65,990
    Thanks
    54,946
    Thanked 43,761 Times in 23,580 Posts

    افتراضي رد: موضوع عن المحاسبة والقوائم لماليه

    تحليل القوائم المالية
    1 - مقدمة


    - YouTube




    تحليل القوائم المالية
    2 - التحليل الأفقي


    - YouTube




    تحليل القوائم المالية
    3 - التحليل الرأسي


    - YouTube



    تحليل القوائم المالية
    4 - مقدمة عن تحليل النسب المالية


    - YouTube



    تحليل القوائم المالية
    5 - نسب تحليل السيولة


    - YouTube




    تحليل القوائم المالية
    6 - نسب تحليل الربحية و الملاءة

    - YouTube


    التعديل الأخير تم بواسطة متواصل ; 12-07-2015 الساعة 10:57 AM

  7. #7
    متداول محترف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    65,990
    Thanks
    54,946
    Thanked 43,761 Times in 23,580 Posts

    افتراضي رد: موضوع عن المحاسبة والقوائم لماليه

    التحليل المالي - شرح كامل مع التطبيق العملي


    - YouTube



 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كتب المحاسبة والإدارة ..
    بواسطة متواصل في المنتدى مكتبة خبراء الأسهم الإقتصادية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-18-2015, 08:58 PM
  2. تقرير ديوان المحاسبة.. ماذا بعد؟
    بواسطة سعد 300 في المنتدى أردننــــــا الغالــــــــي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-06-2013, 06:33 PM
  3. المحاسبة بين المرونة والاستغلال
    بواسطة Abu Ibrahim في المنتدى الأسهم الأردنية Amman Stock
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-03-2010, 11:06 AM
  4. فنون المحاسبة الخلاقة د.فهد الفانك
    بواسطة yaserd في المنتدى الأسهم الأردنية Amman Stock
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-06-2009, 06:22 AM
  5. مبادئ المحاسبة المالية
    بواسطة متواصل في المنتدى مكتبة خبراء الأسهم الإقتصادية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-13-2009, 11:18 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع و المشاركات الموجودة في موقع خبراء الأسهم لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ، و إنما تعبر عن رأي كاتبيها. و ادارة الموقع غير مسؤولة عن صحة أية بيانات أو توصيات مقدمة من خلال الموقع .

Copyright 2009 - 2017, Stocks Experts Network. All rights reserved
BACK TO TOP