الأمم المتحدة ستحتاج إلى 16.4 مليار دولار لعلاج الأزمات الإنسانية



جنيف ـ أ ف ب:

ستضطر الوكالات الإنسانية في الأمم المتحدة إلى مساعدة 57,7 مليون شخص في 2015 وهو رقم قياسي يفوق قدراتها وهي تحتاج لتحقيق ذلك إلى 16,14 مليار دولار وفقا لنداء للمساعدة الإنسانية وجه الاثنين في جنيف.
وقالت فاليري أموس مساعدة الأمين العام للقضايا الإنسانية وتنسيق المساعدات العاجلة أن "الزيادة المتنامية للحاجات تفوق قدراتنا".
وأعلنت أن النداء العاجل الذي وجهه الأسبوع الماضي برنامج الأغذية العالمي لتفادي تعليق المساعدات الإنسانية إلى اللاجئين السوريين سمح بمواصلة البرنامج لشهر ديسمبر. وقالت أنه طلب 64 مليون دولار وجمع إلى هذا اليوم أكثر من 80 مليونا.
وقال انطونيو غوتييريس المفوض الأعلى للاجئين أن "الحاجات بلغت مستويات غير مسبوقة ومن دون مزيد من الدعم من المستحيل معالجة هذه الأوضاع الإنسانية التي تتنقل من منطقة إلى أخرى ومن نزاع إلى آخر".
ولمساعدة 58 مليون شخص يعتبرون من الأكثر تأثرا بالنزاعات تحتاج وكالات الأمم المتحدة إلى 16,14 مليار دولار (13,6 مليار يورو) وهو رقم لا يشمل المساعدة لدول الساحل التسع وجيبوتي التي يتم تقييمها وستنشر في فبراير.
وستخصص نصف المساعدة للأزمة السورية وحدها التي نشبت في 2011 وستنقسم بين تلك الخاصة بداخل البلاد (12,2 مليون شخص) وتلك المخصصة لللاجئين (ستة ملايين) في دول الجوار. وجنوب السودان ثاني بلد سيحتاج للمساعدة مع 1,8 مليار دولار.
والأزمات الأخرى الكبرى هي في جمهورية أفريقيا الوسطى وأفغانستان وجمهورية الكونغو الديموقراطية وبورما والأراضي الفلسطينية والصومال والسودان وأوكرانيا واليمن.