المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتيات سعوديات "قاصرات" في حلب.. لماذا ؟



أشرف أسعد
05-23-2013, 09:36 PM
الاخبارية اللبنانية: فتيات سعوديات "قاصرات" في حلب.. لماذا ؟ http://almanarahnews.com/assets//images/4453_1_1369325227.jpg


المنارة نيوز- كثرت في الاونة الاخيرة، دعوات بعض رجال الدين "من نوع دين جبهة النصرة”، بالدعوات "لجهاد النكاح” في سورية، ظناً منهم أن هذه الدعوات تؤدي الى انتصار المسلحين. وكأن الحرب تنتصر بالجنس و”النكاح” لا بالتكتيك العسكري والقوة العسكرية والتوكل على الله، واتباع طريق الحق للانتصار. على كل حال كل ما تزداد هذه الدعوات كل ما تتكشف عقول هولاء المشوهة، وأعمالهم القبيحة وغبائهم وكفرهم، وكل ما يزيد الله من ضربهم ونصر الجيش السوري. لكن السؤال يتمحور الان حول ماذا تفعل فتيات سعوديات في حلب ويتم إرسالهم إلى الجبهات المفتوحة، في درعا، إدلب، ريف دمشق، حمص وحتى الى القصير.
وفق معلومات "الخبر برس” فإن "هؤلاء الفتيات ومنهم باعمار 12 سنة و13 سنة، لا يذهبن للقيام باعداد الطعام وتنظيف الملابس، وخياطة البذات العسكرية للمسلحين. فالعسكري عادةً في كل الجيوش في حالة الحرب، هو من يقوم بهذه الاعمال بنفسه على الجبهة، واصلاً لا يكون هناك متسعاً من الوقت لتقضية الوقت بالاكل وتحسين الملابس، كون عمل الجبهات يتطلب جهداً كبيراً لتحقيق الانتصارات، وهذا بعيد كل البعد عن العناصر المسلحة، التي هدفها فقط جمع الاموال والسرقات، والتمتع بالفتيات ببدعة أنهم يجاهدون ضد النظام السوري”.
وأشارت المعلومات إلى أن "بعض من اهالي هؤلاء الفتيات ارسلوهن الى سورية، وهن لا يعلمن شيء حيث غرر بهم، تحت مسمى الزواج من المجاهدين المؤمنين، واتين الفتيات الى سورية عبر حلب، وبدأ المسلحون يأخذوهن كجاريات ويعاملنهن كجاريات بعد أن كانت لهم حياة مرفهة وخاصة في بلادهن”.
واضافت معلومات "الخبر برس” أن "فتيات بعمر 12 سنة و13 سنة، صار عندهن حالات عصبية وهستيرية، بعدما تم اغتصابهن من قبل عناصر "جبهة النصرة”، وكذلك قتلت بعض الفتيات بعمر العشرينات انفسهن نتيجة ذلك، حيث لم يتقبلن ما حصل معهن، فعناصر النصرة لم يقيموا عقود زواج عليهن، بل قاموا باغتصابهن بشكل جماعي”.
ولفتت المعلومات الى ان "بعض الفتيات والنسوة من كبار السن، فرحن بذلك بانهن يخدمن "المجاهدين” ولم يعرن اي اهتمام لشرفهن وكرامتهن، حيث تم ارسال عدة نسوة الى ادلب وريف دمشق ودرعا وحمص، لخدمة المقاتلين بجهاد النكاح، ووافقن النسوة على ذلك ولم يكن لديهن اية مشكلة في ممارسة الجنس الجماعي”، مشيرةً إلى أن "الجيش السوري تمكن خلال مداهمة بعض الامكان من القاء القبض على بعض المسلحين مع فتيات ونسوة سعوديات، وقد تم التحقيق معهن والوقوف عند هذه الاعمال، حيث تبين ان الفتيات الصغيرات غرر بهن الى اقصى الدرجات، ولم يكن يتوقعن أن يحصل هذا معهن
من جهة اخرى تتزايد جرائم "جبهة النصرة” يوماً بعد أخر، وكلما زاد الجيش العربي السوري من تقدمه، واحست هذه المجموعات الارهابية أن الجيش السوري سيقضي عليها، تدخل بعض الاحياء والقرى وتحاصر اهلها، وترتكب جرائم مروعة بحقهم، من قتل ونهب واذلال وانتهاك للاعراض، فكل من يتواجد من فتيات ونساء يتم اغتصابهن ومن ثم قتهلن من قبل هؤلاء.
بعد تمكن الجيش العربي السوري من الدخول الى ريف حلب الجنوبي، والقضاء على على ارهابيي النصرة في القرى الجنوبية، بدأت جبهة النصرة الدخول الى بعض القرى هرباً من الجيش، ومن أجل اتخاذ الاهالي كدروع بشرية. وزادت النصرة من حدة جرائمها، حيث قامت في احدى القرى باغتصاب 7 فتيات ومن ثم حرقهن أمام اعين اهلهم، وذلك دون اي سبب.
وقد قام 25 عنصراً من النصرة باغتصاب الفتيات وتهديد أهاليهم بالقتل، ومن ثم قاموا بحرقهن عندما وجدوا منهن بعض المقاومة لهذه الاعمال. ولم يكتفوا بذلك بل قاموا بقتل 10 رجال وثلاثة اطفال، في مجزرة مروعة بحق الاهالي”، وذلك بحسب ما أكدته مصادر "الخبر برس”.
وتضيف المصادر أن "25 مسلحاً دخلوا الى القرية، بطريقة وحشية حيث لم يتمكن احد من مواجهتهم، وقد حاول الاهالي النزول عند طلباتهم، الا انهم لم يعيروا ذلك اي اهمية، بل قاموا بارتكاب مجازرهم دون تورع، حتى أنه عندما اتى احد الاشخاص بمصحف يسألهم به ويحلفهم له لكي يتركوا الاهالي وشانهم، قاموا بحرق القران ورميه، ومن ثم قاموا بدخول مسجد في القرية وعبثوا به ودنسوه، علماً أن هذه القرية ليست علوية وعذراً على هذا التعبير”.
وتشير معلومات "الخبر برس” ايضاً إلى أن "الجيش السوري خاض معارك مع هؤلاء على مدى يومين للدخول الى القرية، وذلك لمنع مزيد من الجرائم، وكذلك لم يقم بقصف القرية لمنع وقوع ضحايا بين الاهالي، وقد تمكن من قتل جميع العناصر في القرية، ودخولها وتحريرها، واعادة الامن لاهلها، الذين شكوا للجيش المجازر التي قام بها عناصر "جبهة النصرة”.
*الاخبارية اللبنانية

العقيد ابو عقاب
05-24-2013, 05:54 PM
??????????????