المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإبراهيمي يدعو إلى نشر قوات حفظ سلام بسوريا



Abu Ibrahim
11-30-2012, 12:58 PM
الإبراهيمي: النزاع سيفضي إلى "سوريا جديدة"
http://s.alriyadh.com/2012/11/29/img/429220521356.jpg


نيويورك - أ. ف. ب:
2012-11-30 03:00:26


اعتبر الموفد الدولي الأخضر الإبراهيمي الخميس أن "سوريا جديدة" ستنبثق من النزاع المستمر بين نظام الرئيس بشار الأسد والمعارضة المسلحة، ملمحا إلى أن على الرئيس السوري التنحي في نهاية المطاف.
ومن دون أن يسمي الرئيس السوري تحديدا، قال الموفد الدولي ردا على سؤال عن احتمال تغيير النظام السوري بهدف إنهاء النزاع "من الواضح جدا ان الشعب السوري يريد التغيير، (يريد) تغييرا حقيقيا لا تغييرا مصطنعا". وأضاف أن "سوريا الجديدة لن تشبه سوريا الحالية"، متحدثا عن "تطور نحو سوريا جديدة" ومؤكدا أن "السوريين أنفسهم سيحددون ماهية النظام الذي يريدونه". وإذ شدد على أن إعلان وقف لإطلاق النار في سوريا هو "ضرورة ملحة"، وأكد الإبراهيمي وجوب أن تشرف عليه بعثة مراقبة كبيرة وقال "لا يمكن لوقف إطلاق النار أن يصمد إذا لم يراقب في شكل مكثف جدا، الأمر الذي يستدعي في اعتقادي بعثة لإرساء السلام".

Abu Ibrahim
12-01-2012, 12:42 AM
الإبراهيمي يدعو إلى نشر قوات حفظ سلام بسوريا



دمشق - ي ب أ:
2012-11-30 19:15:35


حذّر المبعوث الدولي والعربي المشترك إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي اليوم الجمعة من تحوّل سوريا إلى دولة فاشلة إذا استمرت الأزمة، داعياً إلى نشر قوات حفظ سلام في سوريا من خلال مجلس الأمن.
وقال الإبراهيمي في إحاطة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة حول الأوضاع في سوريا، إن المواجهة العسكرية في سوريا مستمرة دون هوادة، مشيراً إلى أن انهيار الوضع الأمني في سوريا بدا أكثر وضوحاً واعتبر أن الحكومة ما زالت تنظر إلى نفسها على أنها السلطة الشرعية، بينما تصر قوى المعارضة على ضرورة رحيل الرئيس السوري بشار الأسد والمقرّبين منه، قبل الحديث عن أي تسوية.
وقال إن الدول التي كانت حليفة لنظام الرئيس بشار الأسد في المنطقة لم يعد لديها ثقة به، مؤكداً أنه من النقاشات التي أجراها مع مسؤولي دول المنطقة استنتج أنها غير قادرة على وضع خطة سلام تخرج سوريا من أزمتها خلال وقت قصير. لذلك رأى أنه لم يعد لنا سوى الأمم المتحدة وتحديداً مجلس الأمن، مضيفاً بإنه يمكن خلق عملية قابلة للتحقق لإطلاق عملية تفاوض سياسية بناءً على خطة جنيف ومبادرة سلفي كوفي أنان.