المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اندماج «إعمار» يثير تساؤلات بين المستثمرين



Abu Ibrahim
07-06-2009, 08:18 AM
اندماج «إعمار» يثير تساؤلات بين المستثمرين

http://www.aleqt.com/a/248555_43792.jpg

اندماج إعمال والشركات الثلاث يمكن أن يعود بالفائدة عندما تنتعش سوق العقارات في نهاية الأمر.


أندرو إنجلاند - فاينانشال تايمز


عندما أعلنت شركة إعمار العقارية إجراء محادثات خاصة باندماجها مع ثلاث شركات حكومية للتطوير العقاري، وصفت الخطوة بأنها «فصل جديد في سجل العقار على الصعيد العالمي». لكن رد الفعل الأولي من جانب المستثمرين في إعمار التي تعد أكبر شركة للتطوير العقاري في منطقة الشرق الأوسط، كان أقل رضاً عن تلك الخطوة. فقد هوت أسهم إعمار بنسبة 10 في المائة يوم صدور الإعلان، الأحد، وتراجعت 2.1 في المائة أخرى في اليوم التالي.
وتتعلق مخاوف المستثمرين باحتمال ذوبان قيمة الأسهم التي يحملونها فيها، كما يتعلق بفوائد التحالف مع شركات التطوير العقاري الثلاث الصغيرة - وهي شركة دبي العقارية، وشركة سما دبي، وشركة تطوير التي يقل سجلها عن سجل إعمار، وفقاً لبعض المحللين.
ويقول محلل طلب عدم ذكر اسمه: «من وجهة نظر إعمار، الخطوة غير إيجابية لأنك تتحدث عن شركة تأثرت بصورة واضحة بأسعار العقارات، لكنها كانت في وضع جيد نوعاً ما وهي الآن تريد الاندماج مع شركات أصغر وأكثر تقلبا».
وقالت إعمار إن شركات التطوير الأخرى الثلاث – وهي شركات تابعة لشركة دبي القابضة – لديها بنوك أراض وقاعدة موجودات ستسهم في عملية الاندماج وتساعد في تشكيل كيان تبلغ قيمة موجوداته الإجمالية 194 مليار درهم (52.9 مليار دولار) ودين قدره 13.4 مليار درهم.
لكن المستثمرين يقولون إن هناك عدم وضوح في الرؤية بشأن ما ستكون عليه استراتيجية الكيان الجديد، خصوصا حول ما إذا كانت إعمار – التي يوجد لها «حضور كبير» في 36 سوقاً – ستركز أكثر على السوق المحلية. وتثار أسئلة مشابهة حول قيمة الموجودات التي ستستخدم في الاندماج، خاصة في ضوء الانهيار الذي يعاني منه القطاع العقاري في دبي. وستكون لهذه القيمة أهميتها في تحديد ما تنطوي عليه الصفقة بالنسبة لحملة أسهم شركة إعمار.
ويجد المحللون عزاء في زيادة ملكية الدولة في إعمار (حصة الحكومة فيها 32 في المائة)، الأمر الذي يوحي بأنها ستحصل على مزيد من الدعم، إذا دعت الحاجة إلى ذلك. ويمكن للزيادات في بنوك الأراضي المحلية لشركة إعمار أن تعود بالفائدة عندما تنتعش سوق دبي في نهاية المطاف.
كذلك تبعث هذه الخطوة بإشارة مفادها أن الحكومة ما زالت ملتزمة بإعادة هيكلة بعض شركاتها المعقدة في أعقاب الأزمة الاقتصادية.
وتساءلت بعض الأوساط في مجتمع الأعمال عما إذا كان ذلك الالتزام قد تراجع بعد تنزيل مرتبة ناصر الشيخ مديرا عاما للإدارة المالية في أيار (مايو) الماضي. وكان الشيخ واحداً من أشخاص قليلين مدركين لحجم المتاعب التي تواجهها دبي.
ورغم ذلك، فإن الإيجابيات الخاصة بشركات دبي ربما لا تكفي لتهدئة مخاوف المستثمرين في شركة إعمار.
وذكر دويتشه بانك أن الخطر النزولي الرئيسي يتمثل في إمكانية حدوث تعارض بين مصالح الحكومة ومصالح حملة أسهم إعمار. وإذا تبين أنه لحق ضرر كبير بالمستثمرين، فإن ذلك ربما يثير أسئلة حول الإدارة الرشيدة للشركات.
وبحسب أحد المحللين «كانت هناك مسائل في الماضي حول بنوك الأراضي، وعمليات الاستحواذ، والعديد من القرارات الاستراتيجية التي اتخذتها إعمار».