المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : امريكا تحذر اسرائيل وليس ايران!



متواصل
09-21-2012, 08:51 AM
امريكا تحذر اسرائيل وليس ايران!
رأي القدس
2012-09-20



تبذل الولايات المتحدة الامريكية جهودا خارقة من اجل منع بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي من توجيه ضربة عسكرية لايران، فلا يمر اسبوع دون ان تحذره من خطورة مثل هذا العمل الانفرادي.
في الوقت نفسه ترسل ثلاث حاملات طائرات ومئات الفرقاطات العسكرية والزوارق الحربية الى منطقة الخليج العربي، لاجراء مناورات حول كيفية فك اي اغلاق لمضيق هرمز امام الملاحة الدولية من قبل ايران.
الامر يبعث على الكثير من الحيرة والقلق في آن، ويجعل فهم الموقف الامريكي على درجة كبيرة من الصعوبة، بالنسبة الينا على اقل تقدير.
بالامس بعثت ادارة الرئيس باراك اوباما تحذيرا واضحا لنتنياهو من ان اي هجوم على ايران قد يؤدي بدول مثل الاردن ومصر والسلطة الفلسطينية الى الغاء معاهدات السلام فورا، واحداث ثورات شعبية غاضبة مناهضة لاسرائيل.
التحذيرات الامريكية منطقية، ولكنها قطعا لن تؤثر في السلطات الاسرائيلية لانها تدرك جيدا ان المنطقة العربية تتغير بسرعة، وان الحكومات التي وقعت هذه الاتفاقات، إما سقطت بفعل ثورات الربيع العربي مثلما هو الحال في مصر، وحلت مكانها حكومات اخوانية تطالب بتعديل هذه المعاهدات تمهيدا لالغائها، او انها تواجه صراعا شعبيا نشيطا ادى الى اضعافها مثلما هو الحال مع الاردن.
ويظل هناك طرف ثالث وقع معاهدة سلام هي الاخطر، ونقصد بذلك السلطة الفلسطينية، وبالامس القريب هدد الرئيس محمود عباس بالغاء اتفاقات اوسلو لان الطرف الاسرائيلي لم يلتزم بها، والاكثر من ذلك انه يفكر بالاستقالة من منصبه بعد عودته من الامم المتحدة في غضون اسبوعين، نتيجة حالة الاكتئاب التي يعيشها نظرا للاهانات المتواصلة التي يتلقاها يوميا من شريكه الاسرائيلي، ومظاهرات شعبه التي تطالبه بالرحيل بعد فشل رهانه على السلام واقامة دولة فلسطينية مستقلة.
الحكومة الاسرائيلية اذا قررت فعلا شن هجوم على ايران لتدمير منشآتها النووية، فانها في هذه الحالة لا تفكر بالسلام مع جيرانها، وانما في الحرب، لانها لو خرجت سالمة من هذا الهجوم، وهو ما نشك فيه، فانها ستستخدم العصا الغليظة مع هؤلاء، وتسوقهم امامها مثل الخرفان.
الادارة الامريكية تعيش مأزقا كبيرا اغرقها فيه حليفها الاسرائيلي الصغير نتنياهو الذي تكبر عليها، وبات يعتقد انه الحاكم الفعلي لها بفعل نفوذ اللوبي اليهودي وسيطرته على مؤسساتها الرئيسية النافذة، خاصة الكونغرس بمجلسيه النواب والشيوخ.
الايرانيون وحلفاؤهم يتصرفون وكأنهم ذاهبون الى نزهة وليس الى حرب قد تغير شكل المنطقة جغرافيا وديموغرافيا لعقود او حتى قرون قادمة، غير عابئين بالتهديدات الاسرائيلية والامريكية، ويوحون بانهم مستعدون للمواجهة.
الشهران القادمان قد يكونان الاخطر في تاريخ المنطقة بأسرها، فهناك اكثر من طرف يضع اصبعه على الزناد، وهناك اكثر من طرف في الوقت نفسه يتوقع الاسوأ.
اين العرب من كل هذا وذاك؟ انهم غائبون او مغيبون تماما، ينتظرون مصيرهم الذي يقرره الآخرون.

عبدالكريم محمد
09-21-2012, 04:57 PM
اميركا تجري مناورات كبرى في الخليج العربي ويبدو لي بان تقليم اظافر ايران بات مطلوباً فالمنطقة لن تبقى على هذه الحال ولن تنجح محاولات تركيعها بالخوف من النفوذ الايراني طويلاً فالتوازنات تحتاج الى تحقيق بعض الانتصارات على الاقل لستمرار تعاون الحليف الخليجي
شخصيا لا اعتقد بامكانية الانكفاء الايراني قبل استرداد العراق لموقعه القومي السابق