المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خربشات جدارية ...



الصفحات : 1 [2] 3

سندس
11-07-2009, 11:19 PM
يا سيدي يا رسول الله

يا من له الجاه عند الله

إن المسيئين قد جاؤا

بالذنب يستغفرون الله

صلوا على خير الأنام

المصطفى بدر التمام

صلوا عليه وسلموا

يشفع لنا يوم الزحام

.

يا سيدي يا رسول الله

أبو نديم
11-07-2009, 11:29 PM
اللهم صلى وسلم وبارك على اسعدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم ما طلع الليل والنهار .

سندس
11-07-2009, 11:42 PM
اتمنى يعجبكم

حاورت الشيطان الرجيم في الليل البهيم فلما سمعت أذان الفجر أردت للذهاب إلى المسجد
فقال لي :عليك ليل طويل فارقد .
قلت: أخاف أن تفوتني الفريضة
قال :الأوقات طويلة عريضة
قلت: أخشى ذهاب صلاة الجماعة
قال: لا تشدد على نفسك في الطاعة
فما قمت حتى طلعت الشمس ...
فقال لي في همس : لا تأسف على ما فات فاليوم كله أوقات
وجلست لآتي بالأذكار ففتح لي دفتر الأفكار
فقلت: أشغلتني عن الدعاء
قال: دعه إلى المساء
وعزمت على المتاب ، فقال: تمتع بالشباب !
قلت: أخشى الموت
قال: عمرك لا يفوت ...
وجئت لأحفظ المثاني
قال: روّح نفسك بالأغاني
قلت: هي حرام
قال: لبعض العلماء كلام!
قلت: أحاديث التحريم عندي في صحيفة
قال: كلها ضعيفة
ومرت حسناء فغضضت البصر
قال: ماذا في النظر؟
قلت: فيه خطر
قال: تفكر في الجمال فالتفكر حلال
وذهبت إلى البيت العتيق فوقف لي في الطريق ..
فقال: ما سبب هذه السفرة ؟
قلت: لآخذ عمرة
فقال: ركبت الأخطار بسبب هذا الاعتمار وأبواب الخير كثيرة والحسنات غزيرة
قلت: لابد من إصلاح الأحوال
قال: الجنة لاتدخل بالأعمال
فلما ذهبت لألقي نصيحة ..
قال: لا تجر إلى نفسك فضيحة
قلت: هذا نفع العباد
فقال: أخشى عليك من الشهرة وهي رأس الفساد
قلت : فما رأيك في بعض الأشخاص؟
قال : أجيبك على العام والخاص
قلت : أحمد بن حنبل؟
قال : قتلني بقوله عليكم بالسنة والقرآن المنزّل
قلت : فابن تيمية؟
قال : ضرباته على رأسي باليومية
قلت : فالبخاري؟
قال: أحرق بكتابه داري
قلت : فالحجاج ؟
قال: ليت في الناس ألف حجاج فلنا بسيرته ابتهاج ونهجه لنا علاج
قلت : فرعون ؟
قال : له منا كل نصر وعون
قلت : فصلاح الدين بطل حطين؟
قال : دعه فقد مرغنا بالطين
قلت : محمد بن عبد الوهاب؟
قال: أشعل في صدري بدعوته الالتهاب وأحرقني بكل شهاب
قلت : أبو جهل؟
قال: نحن له أخوة وأهل
قلت : فأبو لهب ؟
قال : نحن معه أينما ذهب !
قلت : فلينين؟
قال : ربطناه في النار مع استالين
قلت : فالمجلات الخليعة ؟
قال : هي لنا شريعة
قلت : فالدشوش ؟
قال : نجعل الناس بها كالوحوش
قلت : فالمقاهي ؟
قال : نرحب فيها بكل لاهي
قلت : ما هو ذكركم؟
قال : الأغاني
قلت : وعملكم؟
قال : الأماني
قلت : وما رأيكم بالأسواق ؟
قال : علمنا بها خفاق وفيها يجتمع الرفاق
قلت : فحزب البعث الاشتراكي ؟
قال : قاسمته أملاكي وعلمته أورادي وأنساكي
قلت : كيف تضلّ الناس ؟
قال : بالشهوات والشبهات والملهيات والأمنيات والأغنيات
قلت : كيف تضلّ النساء ؟
قال : بالتبرج والسفور وترك المأمور وارتكاب المحظور
قلت : فكيف تضلّ العلماء؟
قال : بحب الظهور والعجب والغرور وحسد يملأ الصدور
قلت : كيف تضلّ العامة ؟
قال : بالغيبة والنميمة والأحاديث السقيمة وما ليس له قيمة
قلت : فكيف تضلّ التجار ؟
قال : بالربا في المعاملات ومنع الصدقات والإسراف في النفقات
قلت : فكيف تضلّ الشباب ؟
قال : بالغزل والهيام والعشق والغرام والاستخفاف بالأحكام وفعل الحرام
قلت : فما رأيك بدولة اليهود (إسرائيل) ؟
قال : إياك والغيبة فإنها مصيبة واسرائيل دولة حبيبة ومن القلب قريبة
قلت : فأبو نواس؟
قال : على العين والرأس لنا من شعره اقتباس
قلت : فأهل الحداثة؟
قال: أخذوا علمهم منا بالوراثة
قلت : فالعلمانية؟
قال: إيماننا علماني وهم أهل الدجل والأماني ومن سماهم فقد سماني
قلت : فما تقول في واشنطن؟
قال: خطيبي فيها يرطن وجيشي فيها يقطن وهي لي وطن
قلت : فما رأيك في الدعاة ؟
قال : عذبوني وأتعبوني وبهذلوني وشيبوني يهدمون ما بنيت ويقرءون إذا غنيت ويستعيذون إذا أتيت
قلت : فما تقول في الصحف ؟
قال : نضيع بها أوقات الخلف ونذهب بها أعمار أهل الترف ونأخذ بها الأموال مع الأسف
قلت : فما تقول في هيئة الإذاعة البريطانية ؟
قال: ندخل فيها السم في الدسم ونقاتل بها بين العرب والعجم ونثني بها على المظلوم ومن ظلم
قلت : فما فعلت في الغراب ؟
قال : سلطته على أخيه فقتله ودفنه في التراب حتى غاب
قلت : فما فعلت بقارون ؟
قال : قلت له احفظ الكنوز يا ابن العجوز لتفوز فأنت أحد الرموز
قلت : فماذا قلت لفرعون ؟
قال: قلت له يا عظيم القصر قل أليس لي ملك مصر فسوف يأتيك النصر
قلت : فماذا قلت لشارب الخمر ؟
قال : قلت له اشرب بنت الكروم فإنها تذهب الهموم وتزيل الغموم وباب التوبة معلوم
قلت : فماذا يقتلك ؟
قال : آية الكرسي منها تضيق نفسي ويطول حبسي وفي كل بلاء أمسي
قلت : فما أحب الناس اليك ؟
قال : المغنون والشعراء الغاوون وأهل المعاصي والمجون وكل خبيث مفتون
قلت : فما أبغض الناس اليك ؟
قال : أهل المساجد وكل راكع وساجد وزاهد عابد وكل مجاهد
قلت : أعوذ بالله منك فاختفى وغاب كأنما ساخ في التراب وهذا جزاء الكذاب !

عائض بن عبد الله القرني

منير ابوتايه
11-08-2009, 07:53 AM
ذات يوم طلب سيف الدوله ان يكتب المتنبي فيه قصيده يمدحه فيها فكتب قصيدته ابو الطيب وانشد يقول (( من الورقه )) :
وبدأ ينشد :


واحر قلباه ممن قلبه شبم ** ومن بجسمي وحالي عنده سقم
مالي اكتم حبا قد برى جسدي ** وتدعي حب سيف الدوله الامم



وكان ابو فراس موجود وكان كلما قال المتنبي بيتا قال هذا بيت قديم قد قاله شاعر قبلك
والمتنبي ما يرد عليه ويكمل قصيده ولكن غضبه يزداد شيئا فشيئا



الى ان وصل الى البيت الذي يقول



يا اعدل الناس الا في معاملتي ** فيك الخصام وانت الخصم والحكم
اعيذها نظرات منك صادقه ** انت تحسب الشحم فيمن شحمه ورم
وما انتفاع اخي الدنيا بناظره ** اذا استوت عنده الانوار والظلم




فقال ابو فراس هذا بيت قاله شاعر قبله ويتكلم ابو فراس بصوت عالي حتى يسمع سيف الدوله




فغضب ابو الطيب غضبا شديدا ووقف ورمى الورقه وانشد ارتجالا (( من عقله ))



واكمل قصيدته من عقله بدون ورقه واقفا وهي اول مره يقول فيها شعره وهو واقفا



وبدأ يقول :



وسيعلم الجمع ممن ضم مجلسنا ** بانني خير من تسعى به قدم
انا الذي نظر الاعمى الى ادبي ** واسمعت كلماتي من به صمم
انام ملء حفوني عن شواردها ** ويسهر الخلق جراها ويختصم
وجاهل مده جهله في ضحكي ** حتى اتته يد فراسه وفم
اذا رأيت نيوب الليث بارزه ** فلا تظنن ان الليث يبتسم
ومهجة مهجتي من هم صاحبها **ادركتها بجواد ظهره حرم
رجلاه في الركض رجل واليدان يد ** وفعله ما تريد الكف والقدم
ومرهف سرت بين الجحفلين به ** حتى ضربت وموج الموت يلتطم
الخيل والليل والبيداء تعرفني ** والسيف والرمح والقرطاس والقلم
صحبت في البيداء الوحش منفردا ** حتى تعجب مني القور والاكم

فذهل ابو فراس الحمداني وفغر فاه ولم يعرف ماذا يقول ولكن كان سيف الدوله في تلك اللحظه مكوي بالنار حيث ان القصيده كانت يجب ان تكون في مدحه امام وزراه الدوله وليست لمدح ابو الطيب لنفسه امام الملك فغضب سيف الدوله وامسك بالمحبره ورماها في رأس ابو الطيب فاصابه بها في جبينه فاصبح وجهه يدمي ولكنه لم يسكت



بل اكمل قصيدته ارتجالا والجميع فاغر فاه وهو يقول :



يامن يعز علينا ان نفارقهم ** وجداننا كل شيء بعدكم عدم
ماكان اخلقنا منكم بتكرمه ** لو ان امكم من امرنا امم
ان كان سركم ماقال حاسدنا ** فما لجرح اذا ارضاكم الم
وبيننا لو رعيتم ذاك معرفة ** ان المعارف في اهل النهى ذمم




ووجه نظرته الى ابو فراس الذي اصبح يلمم اثوابه ولا يعرف اين ينظر وقال فيه :



كم تطلبون لنا عيبا فيعجزكم ** ويكره الله ما تأتون والكرم
ما ابعد العيب والنقصان عن شرفي ** انا الثريا وذان الشيب والهرم
ليت الغمام الذي عندي صواعقه ** يزيلهن الى من عنده الديم




واعاد بنظرته الى الحاضرين جميعهم وبدأ يقول الحكم البليغه التي لن ينطق بها شاعر بعده وما نطق بها شاعر قبله :



لئن تركت ضميرا عن ميامننا ** ليحدثن لمن ودعتهم ندم
اذا ارتحلت عن قوم وقد قدروا ** ان لا تفارقهم فالراحلون هم
شر البلاد بلاد لا صديق به ** وشر ما يكسب الانسان ما يصم
وشر ما قنصته راحتي قنص ** شهب البزاه سواؤ فيه والرخم




والقى نظره على ابو فراس وعلى سيف الدوله وقال :



بأي لفظ تقول فيه الشعر زعنفة ** تجوز عندك لا عرب ولا عجم



هنا اصبح وجه ابو فراس لا فرق بينه وبين الارض




ثم توجه المتنبي بنظره الى سيف الدوله وقال :




هذا عتابك الا انه مقة ** قد ضمن الدر ... الا انه كلم





صدقت يا ابا الطيب لقد ضمن الدر كل ما قلته قد ضمن الدر



ما اجمل ارتجالك عما تكتبه اوراقك او اوراق جميع شعراء الكون



رحمك الله يا ابا الطيب

ابراهيم الشنطي
11-09-2009, 12:14 AM
كلمات كالزهر....بل كقطرات العسل



روي عن شقيق البلخي أنه قال لحاتم الأصم :
قد صحبتني مدة ...فماذا تعلمت ؟
قال : ثمان مسائل

أما الأولى :


فأني نظرت إلى الخلق ... فإذا كل شخص له محبوب ,
فإذا وصل إلى القبر فارقه محبوبه ...
فجعلت محبوبي حسناتي لتكون معي بالقبر .

أما الثانية

فإني نظرت إلى قوله تعالى :
( ونهى النفس عن الهوى )
فأجهدتها في دفع الهوى حتى استقرت على طاعه الله .


أما الثالثة :

فإني رأيت كل من معه شيئ له قيمة عنده يحفظه ..
فنظرت إلى قوله تعالى
( ما عندكم ينفد وما عند الله باق )
فكلما وقع معي شيئ له قيمة وجهته إلى الله ليبقى لي عنده .

وأما الرابعة :

فإني رأيت الناس يرجعون إلى المال والحسب والشرف ...
وليست بشيء .. فنظرت إلى قوله تعالى
( إن أكرمكم عند الله أتقاكم )
فعملت بالتقوى حتى أكون عند الله كريما

وأما الخامسة :

فإني رأيت الناس يتحاسدون ,
فنظرت إلى قوله تعالى
( نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا)
فتركت الحســـــــد بالكلية ..
لأن الحسد اعتراض على الله سبحانه

وأما السادسة :

رأيت الناس يتعادون , فنظرت إلى قوله تعالى
( إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا)
فتركت عداوتهـــم ,واتخذت الشيطان وحده عــدوا

وأما السابعة :

رأيتهم يذلون أنفسهم في طلب الرزق ,
فنظرت إلى قوله تعالى
( وما من دابة على الأرض إلا على الله رزقها )
فاشتغلت بما له علي , وتركت ما لي عنـــــــده
ثقة به ، ويقينا بما عنده

وأما الثامنة :

رأيتهم متوكلين على تجارتهم وصنائعهم وصحه أبدانهم ,
فتوكلت على الله ..
( فإذا عزمت فتوكل على الله)

سندس
11-10-2009, 03:56 PM
بـ إسم ثاني تناديني تقول المخطي لسانك ،
حسافه .. كيف ما قدّر " لسانك " قلبي العاني ؟
تقول إنّه خطا منّك تذكّرت أكبر إخوانك !
وأنا إللي من كثر حُبي أنادي بـ إسمك إخواني !



خل نفترق تكفين .. و إحنا عزيزين
مدام قلبك صار ( قاسي و جاحد ) !

ماكنت لك [ واحد ] أساوي ملايين ؟
وشلون خنتيني على شان [ واحد ] !



الحين .. وش بعد الخيانه و بعدين ؟
شفتك معاه بعيني واللــه شاهد !

و مدام ( قلبك ) قادر يحب شخصين
ماهي غريبه .. لو تحبين { واااجد } !

تقولين لي : راشد ! بـ إسمي تغلطين
وتنادينه : أحمد ليه ؟ هو إسمه : راشد !



مثلك يشوف الحُب لعبه وتخمين ،
ومثلي يحب ، وعنده الحُب خالد !

إنتي الوحيده وسط قلبي ، وتدرين ..
ما فيه [ غيرك ] داخل القلب قاعد !

كتبت " أشعاري " لأنك : بـ تقرين ،
وإلا شعوري من هـ الأبيات زاهد !



يالله ، فمان اللــه ما أبي تردين
إنتي { خطايا } والخطا منّي - وارد

إنسانه حلوه صح .. بس ، ما تحسين !
وطبيعي [ قلبي ] من - جروحك . يباعد ..

صيري فـ مكاني وشوفي شنهو تسوين ؟
ياللي في قلبك [ شوق ] الأحباب ، بارد !

رايح أنا .. ولا تسأليني على وين ..
منّي لك أقرَب صار " كوكب عطارد " !

سندس
11-10-2009, 03:58 PM
جاني واحد قال : بسـأل كـم سـؤال
وقبل يسأل قلت : أنا مانـي خبيـر !

قال: جاوب بس , يـا ولـد الحـلال
وكل كلمه حِطَّهَـا .. بشطـرٍ صغيـر

قال نبدي : شنهو تعريف (المُحَـال)..؟

قلت : خَل هالكلمه فـ الشطر الأخير ..!


(القهر) : إن شفـت دمعـات الرجـال

و(الوطن) : ( إنسان ) .. مِتغيِّر كثيـر

و(الطفل) : لعبه علـى شاطـي الرمـال

و(الأمل) : إحساس في عيـن الضريـر

(الوفا) : [ قلبين ] .. يجمَعهُـم حـلال

و(الرَجُل) : اللـي علـى أهلـه يغيـر

و(الرجـا) : لا قلـت : للواطـي تعـال

و(الفشل) : مـدري .. ولكنـه مريـر

و(الشعر) : في وقتنا .. بـدر وطـلال

زين وأوَّل : حيل يعجبني جريـر ..!


و(الغلا) : إحسـاس إلـى حَـد الخيـال
و(العِشِق) : لا شفت مَعشُوقِـك تطيـر

و(الجفا) : إعكس مفاهيـم / الوصـال
و(الوَصِل) : يعنـي تأكَّـد فيـك خيـر

و(العقـل) : تِسْفَـه أقاويـل الجـهـال
و(الجهل) : إن قلت عن نفسـك كبيـر

و(الخطر) : لا صار مـا عنـدك مجـال
و(البلا) : إن صـرت معـدوم الضميـر

و(العجب) : لا صرت تسأل منهـو قـال
و(التعب) : إن كنت تِبْحَثْ عن مصيـر

(الغنى) : بالنفس مـا هـو راس مـال
و(الفقر) : من كان .. بأعمالـه فقيـر


يكفي يكفي .. أسئلـه إنهـي الجـدال
ويالله علمني عَن .. السِّـر الخطيـر

ما أبي تضرب لي في غيـرك مثـال
قول : عنِّك وإعتبر سِـرِّك فـي بيـر

جات طعنـه مِـن جنوبـك و الشمـال
يعني وضعِك بين مِن حُولـك خطيـر

صاحبـي وإن ضاقـت بعينـك ليـال
لك فرشت القلـب مفـروش الحريـر

في [ بلاد الحلـم ].. ممنـوع العقـال
والمصيبه الشعب مـا إختـار الأميـر

وما ألومك .. كـان شدِّيـت الرحـال
دام بيتك جـرح / وفراشـك حصيـر

هـذا تعريفـي إلـى كلمـة( محال)
شيء ودِّك فيه ولا يمكـن يصيـر ..!

loai1969
11-12-2009, 05:46 PM
عندي قلم ....... ممتلئٌ يبحث عن دفتر........ و الدفتر يبحث عن شعر ...... و الشعر بأعماقي مضمر ....... و ضميري يبحث عن أمن ....... و الأمن مقيم في المخفر ....... و المخفر يبحث عن قلم ....... - عندي قلم ....... وقع يا كلب على المحضر.....

ابراهيم الشنطي
11-12-2009, 11:24 PM
اخترت لكم هذه القصيدة الرائعة لنزار قباني



http://www.5vvv5.com/get-11-2009-4hp9bndm.gif (http://www.5vv5.com/vb/)


لا تدخُلي



وسددتَ في وجهي الطريق بمرفقيكَ … وزعمتَ لي …


أن الرفاق أتوا إليك … أهُمُ الرفاق أتوا إليك


أم أن سيدةً لديك … تحتلُ بعدي ساعديك ؟


وصرختُ محتدماً : قفي ! والريحُ … تمضغُ معطفي …


والذل يكسو موقفي … لا تعتذر يا نذلُ لا تتأسف


أنا لستُ آسفةً عليك … لكن على قلبي الوفي


قلبي الذي لم تعرِفِ … ماذا لو انكَ يا دني … أخبرتني


أني انتهى أمري لديكَ … فجميعُ ما وشوشتني


أيامَ كنتَ تحبنيَ … من أنني …


http://www.5vvv5.com/get-11-2009-gjanqow0.jpg (http://www.5vv5.com/vb/)


بيتُ الفراشةِ مسكني … وغدي انفراطُ السوسنِ


أنكرتهُ أصلاً كما أنكرتني …


لا تعتذر …


فالإثمُ … يحصدُ حاجبيكَ وخطوط أحمرها تصيحُ بوجنتيك


ورباطُكَ … المشدوه … يفضحُ


ما لديكَ … ومن لديكَ


يا من وقفتُ دمي عليكَ


وذللتنيَ ونفضتني


كذبابةٍ عن عارضيك


ودعوتُ سيدةً إليكَ ………… وأهنتني


من بعد ما كنتُ الضياء بناظريك …


إني أراها في جوار الموقدِ … أخذت هُنالك مقعدي …


في الركن … ذات المقـعدِ …


وأراك تمنحها يداً … مثلوجةً … ذاتَ اليدِ …


سترددُ القصص التي أسمعتني …


ولسوف تخبرها بما أخبرتني …


وسترفع الكأس التي جرعتني …


كأساً بها سممتني


حتى إذا عادت إليكُ … لتروُد موعدها الهني …


أخبرتها أن الرفاق أتوا إليك …


وأضعت رونقها كما ضيعتني …

ابراهيم الشنطي
11-16-2009, 12:59 AM
عظه من طفل
إليكم هذه العظة الواقعية من طفل في مرحلة رياض الأطفال ..
جلست الأم ذات مساء تساعد أبنائها في مراجعة دروسهم ...وأعطت طفلها الصغير البالغ الرابعة من عمره كراسة للرسم حتى لا يشغلها عن ما تقوم به من شرح ومذاكرة لأخوته الباقين ..
وتذكرت فجأة أنها لم تحضر طعام العشاء لوالد زوجها الشيخ المسّن الذي يعيش معهم في حجرة خارج المبني في حوش البيت ..وكانت تقوم بخدمته ماأمكنها ذلك
والزوج راضي بما تؤديه من خدمه لوالده والذي كان لا يترك غرفته لضعف صحته .
..أسرعت بالطعام إليه ..وسألته إن كان بحاجة لأي خدمات أخرى ثم أنصرفت عنه .
عندما عادت إلى ما كانت عليه مع أبنائها ..لاحظت أن الطفل يقوم برسم دوائر ومربعات .ويضع فيها رموز ..
فسألته : مالذي ترسمه ؟
أجابها بكل براءة :
إني أرسم بيتي الذي سأعيش فيه عنما أكبر وأتزوج .
أسعدها رده ...فقالت وأين ستنام ؟؟
فأخذ الطفل يريها كل مربع ويقول هذه غرفة النوم ..وهذا المطبخ . وهذه غرفة لإستقبال الضيوف ...وأخذ يعدد كل ما يعرفه من غرف البيت ...
وترك مربعاً منعزلاً خارج الإطار الذي رسمه ويضم جميع الغرف ..
فعجبت ..وقالت له :
لماذا هذه الغرفة خارج البيت ... منعزله عن باقي الغرف ..؟
أجاب : إنها لك
ِ سأضعك فيها تعيشين كما يعيش جدي الكبير..
صعقت الأم لما قاله وليدها !!!
هل سأكون وحيدة خارج البيت في الحوش دون أن أتمتع بالحديث مع إبني وأطفاله .وآنس بكلامهم ومرحهم ولعبهم عندما أعجز عن الحركة؟؟ ومن سأكلم حينها ؟؟وهل سأقضي ما بقي من عمري وحيدة بين أربع جدران دون أن أسمع لباقي أفراد أسرتي صوتاً ؟؟
أسرعت بمناداة الخدم ....ونقلت بسرعة أثاث الغرفة المخصصة لاستقبال الضيوف والتي عادة ما تكون أجمل الغرف وأكثرها صدارة في الموقع ...
وأحضرت سرير عمها .(والد زوجها )..ونقلت الأثاث المخصص للضيوف إلى غرفته خارجاً في الحوش .
وما أن عاد الزوج من الخارج تفاجئ بما رأى..وعجب له . فسألها ما الداعي لهذا التغيير ؟؟
أجابته والدموع تترقرق في عينيها ..:
إني أختار أجمل الغرف التي سنعيش بها أنا وأنت إذا أعطانا الله عمراً وعجزنا عن الحركةوليبق الضيوف في غرفة الحوش .
ففهم الزوج ما قصدته وأثنى عليها لما فعلته لوالده الذي كان ينظر إليهم ويبتسم بعين راضية.
..فما كان من الطفل إلا ..أن مسح رسمه.... وابتسم

loai1969
11-16-2009, 09:57 AM
الثور فر من حظيرة البقر، الثور فر ،
فثارت العجول في الحظيرة ،
تبكي فرار قائد المسيرة ،
وشكلت على الأثر ،
محكمة ومؤتمر ،
فقائل قال : قضاء وقدر ،
وقائل : لقد كفر
وقائل : إلى سقـر ،
وبعضهم قال امنحوه فرصة أخيرة ،
لعله يعود للحظيرة ؛
وفي ختام المؤتمر ،
تقاسموا مربطه، وجمدوا شعيره
وبعد عام وقعت حادثة مثيرة
لم يرجع الثور ، ولكن ذهبت وراءه الحظيرة

ابراهيم الشنطي
11-17-2009, 12:48 AM
ابراهيم طوقان ،، كفكف دموعك!


كفكف دموعك ليس ينفعك البكاء ولا العويل
وانهض ولا تشكُ الزمان فما شكا إلا الكسول
واسلك بهمتك السبيل ولا تقل كيف السبيل
ماظل ذو أملٍ سعى يومًا وحكمته الدليل
كلا ولا خاب أمرؤ يومًا ومقصده نبيل

أفنيت يا مسكين عمرك بالتأوه والحزن
وقعدت مكتوف اليدين تقول حاربني الزمن
ما لم تقم بالعبء أنت فمن يقوم به إذن

كم قلت أمراض البلاد وأنت من أمراضها
والسوء علّتها فهل فتشت عن أعراضها
يا من حملت الفأس تهدمها على أنقاضها
أقعد فما أنت الذي يسعى إلى إنهاضها
وانظر بعينيك الذئاب تعب في أحواضها

أضحى التشاؤم في حديثك بالغريزة والسليقة
مثل الغراب نعى الديار وأسمع الدنيا نعيقة
تلك الحقيقة والمريض القلب تجرحه الحقيقة
أمل يلوح بريقه فستهدي يا هذا بريقه
ما ضاق يعشك لو سعيت له ولو لم تشكو ضيقه

ابراهيم طوقان

ابراهيم الشنطي
11-17-2009, 12:56 AM
قصة أرملــــــــــــــــــــة فلسطينيــــــــــــــــــــــــــة بالشعر@

الله واحد مالو ثان

القصه قصه انساني

عاشت في قديم الزمان

وأولها كان يا مكان

كان إلها أربع صبيان

محمد واحمد وغسان

وأصغرهم إسمو عدنان

لما كبروا هالصبيان

شاهدوا غدر اللئام

وسألوا امهم يا يما

ليش ما إلنا بستان؟

وينو أبونا يا يما؟

قلتيلنا انه رجعان

وليش منسكن بالخيمه؟

من دون كل الجيران

قالت امهم يا ولادي

كان إلنا أجمل بستان

حرثو أبوكم بدراعه

زرع العنب والرمان

وكله فـّي وكله مي

كله خضره واطمئنان

وبجنبو إلنا بياره

فيها الحامض والحليان

وبالبياره بير كبير

حفره أبوكم للعطشان

وقبالوا شارع طويل

بينزل دغري على بيسان

على طرفه كلو أزهار

ورد وفل واقحوان

وبغربه كان إلنا بيت

وقباله ساحه وميدان

وفي الساحه مربط للخيل

لأبوكم شيخ الفرسان

فيه القهوه وفيه الهيل

فيه حدث يا مكان

كنا نقضي فيه الليل

والقمر فوقنا سهران

منسامر ونقول يا ليل

والدنيا كلها أمان

كنتوا إنتو ولاد صغار

تنزلوا على البستان

تقطعوا من الاثمار

تلعبوا مع الأغصان

مر الزمن يا حبابي

كبر العنب والرمان

لكن الظالم يا ولادي

غادر ما إلو أمان

وهجموا علينا الأعادي

ونزلوا من البدر النسوان

سقط أبوكم يا ولادي

وهو يدافع عن البستان

والي استشهد استشهد

وتصاوبوا كل السكان

اليوم كبرتوا يا ولادي

صرتوا من رجال الشجعان

فلسطين بتستنا

بتستنا كل الفرسان

وبتنادي هي يا ولادي

حرروني من العدوان

إتطوع أحمد وغسان

ولحقوا محمد وعدنان

ونزلوا على فلسطين

حملوا المدفع والقرأن

عند حدود البياره

والقمر يرسل لمعان

واستشهدوا بالغاره

قبل ما يشوفوا البستان

وعلى باب الخيمه وقفت

ام احمد ام الشجعان

قالت يا ربي حمدك

ما غيرك إني حمدان

رايح أبكي ورايح أنوح

لكن ياربي فرحان




عجبتني كتير
بتمنى تعجبكم انتوا كمان

ابراهيم الشنطي
11-17-2009, 01:03 AM
مظفر النواب
فعل مبني للمجهول

فعل مبني للمجهول
في الوطنِ العربيِّ..
ترى أنهارَ النّفطِ تسيلْ
لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
والدّمُ أيضاً...
مثلَ الأنهارِِ تراهُ يسيلْ
لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
والدّمعُ..
وأشياءٌ أخرى.....
من كلِّ مكانٍ في الوطنِ العربيِّ تسيلْ
لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
فلكلِّ زمانٍ تجّارٌ..
والسّوقُ لها لغةٌ وأصولْ

النّملةُ قطعتْ رأسَ الفيلْ
والبّقةُ شربتْ نهرَ النيل
والجّبلُ تمخّضَ..
أنجبَ فأراً..
والفأرُ توّحشَّ يوماً..
وافترسَ الغولْ
والذّئبُ يغنّي..
يا ليلي..يا عيني..
والحرباءُ تقولْ
بلباقةِ سيّدةٍ تتسوّقُ في باريسَ..
" تري جانتيلْ "
معقولٌ..؟
ما تعريفُ المُمكنِ والمُتصوّرِ والمعقولْ؟
يا قارئ كلماتي بالعرضِ..
وقارئ كلماتي بالطّولْ
لا تبحثْ عن شيءٍ عندي..
يدعى المعقولْ
إنّي معترفٌ بجنونِ كلامي..
بالجّملةِ والتّفصيلْ
ولهذا..
لا تُتعبْ عقلكَ أبداً بالجّرحِ وبالتّعديلْ
وبنقدِ المتنِ..
وبالتّأويلْ
خذها منّي..
تلكَ الكلماتُ..
وصدّقها من دونِ دليلْ
بعثرها في عقلكَ..
لا بأسَ..
إن اختلطَ الفاعلًُ..
بالفعلِ أو المفعولْ
الفاعلُ يفعلُ..
والمفعولُ به..
يبني ما فعلَ الفاعلُ للمجهولْ
هذا تفكيرٌ عربيٌ..
عمليٌ....
شرعيٌ..
مقبولْ
في زمنٍ فيهِ حوادثنا....
كمذابحنا..
ومآتمنا..
أفعالٌ تبنى للمجهولْ
خُذ مثلاً..
ضاعتْ منّا القدسُ..
وقامتْ " دولةُ إسرائيلْ "
من المسؤول؟
فعلٌ مبنيٌّ للمجهولْ
خذ مثلاً..
دبّاباتٌ ستٌ في بغدادَ..
ونشراتُ الأخبارِ تقولْ
سقطتْ بغدادُ..
من المسؤولْ؟
فعلٌ مبنيٌ للمجهولْ
خُذ مثلاً..
في الوطنِ العربيِّ..
ترى أنهارَ النّفطِ تسيلْ
لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
والدّمُ أيضاً..
مثلَ الأنهارِِ تراهُ يسيلْ
لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
والدّمعُ..
وأشياءٌ أخرى..
من كلِّ مكانٍ في الوطنِ العربيِّ تسيلْ
لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
فلكلِّ زمانٍ تجّارٌ..
والسّوقُ لها لغةٌ وأصولْ
أمّا نحنُ البُسطاءُ..
فأفضلَ ما نفعل..
أن نفرحَ حينَ يفيضُ النّيلْ
أن نحزنَ حين يغيضُ النّيلْ
أن نرقصَ في الأفراحِ..
ونبكي في الأتراحِ...
ونؤمنَ أنَّ الأرضَ تدورُ..
بلا تعليلْ
والموتُ هنا..
مثل الفوضى والرّيحِ..
يجيءُ بلاسببٍ...
وبلا تعليلْ
والحربُ هنا..
حدثٌ ميتافيزيقيٌ..
فاعلهُ إنسانٌ مجهولْ
وضحيّتهُ أيضاً مجهولْ
هذا تفكيرٌ عربيٌ..
عمليٌ..
شرعيٌ..
مقبولْ
في زمنٍ فيهِ حوادثنا..
كمذابحنا..
ومآتمنا..
أفعالٌ تبنى للمجهولْ
فعلٌ مبنيٌّ للمجهولْ
عفويٌ..
مثل شروقِ الشّمسِ..
بديهيٌ....
مثل التّنزيلْ
أمرٌ مفروضٌ..
حتميٌ..
وقضاءٌ مثل قضاءِ اللهِ..
بلا تبديلْ
فعلٌ مبنيٌ للمجهولْ
وعلينا أن نصبرَ دوماً..
فالصّبرُ جميلْ
ما أسخفها تلكَ الجّملةُ..
" الصّبرُ جميلْ "
ولدتْ جملاً أخرى تُشبهها..
خُذ مثلاً..
الخوفُ جميلْ
الذّلُّ جميلْ
الموتُ جميلْ
الهربُ من الأقدارِ جميلْ
وجميلٌ أن يُقتلَ منّا..
في غزّة يوماً..
مائةُ قتيلْ
وجميلٌ أن ننسى في اليومِ التّالي..
فالنّسيانُ جميلْ
وجميلٌ أن تأتينا أمريكا..
بجيوشٍ وأساطيلْ
وجميلٌ أنْ تحترقَ الأرضُ..
فلا يبقى زرعٌ ونخيلْ
وجميلٌ أنْ تختنقَ الخيلُ..
فلا يبقى نزقٌ وصهيلْ
وجميلٌ أنْ تتهاوى كلُّ عواصمنا..
كي تبقى..
" دولةُ إسرائيلْ "
ياربِّ..
كفرتُ " بإسرائيلْ "
وكفرتُ بكلَِ حوادثنا..
المبنيّةِ دوماً للمجهولْ
ياربِّ..
كفرتُ " بإسرائيلْ "
هي وهمٌ..
كالنّملةِ...
والبّقةِ...
نحنُ جعلناها كالفيلْ
وتركناها..
تتدحرجُ فوقَ خريطتنا يوماً كالفيلْ
وتدوسُ علينا مثل الفيلْ
وتدكُّ قُرانا مثل الفيلْ
ياربِّ..
كفرتُ " بإسرائيلْ "
هذا الوهمُ الملتفُّ على الأعناقِ..
إذا قررنا يوماً..
سوفَ يزولْ
ياربِّ..
كفرتُ " بإسرائيلْ "
الموتُ الموتُ..لإسرائيلْ
الموتُ الموتُ..لإسرائيلْ
الموتُ الموتُ..لإسرائيلْ

منير ابوتايه
11-17-2009, 08:03 AM
وأمطرت لؤلؤا



يزيد بن معاوية

نالت على يـدها ما لم تنـــلة يدى *** نقشــا على معصم أوهت بة جلدى
كأنـــة طـــرق نمـــل فى أنامـلها *** أو روضة رصعتها السحب بالبرد
وقـوس حاجبـــها من كــل ناحية *** ونبــــل مقلتــــها ترمى بــه كبـدى
مدت مواشطها فى كفـــها شركا *** تصــيد قلبى بها من داخـــل الجسد
إنسية لو رأتها الشمس ما طلعت *** من بعــد رؤيتـــها يومـا على أحـد
سألتـها الوصل قالت:لا تغـرّ بنا *** من رام مــنا وصـالا مات بالكــمد
فكم قتيــل لـنا بالحب مات جوى *** من الغـــرام ولم يُبــــدىء ولم يعد
فقلت:استغفـر الرحمن من زلـل *** إنّ المحب قلـــيل الصبــــر والجلد
قد خلتفنى طريحا وهى قائــــــلة *** تــــأملوا كيف فعل الضبى بالأسد
قالت:لطيف خيال زارنى ومضى** بالله صــفهُ ولاتنقـــــص ولا تـــزد
فقال:خلّــفتة لو مات مــن ضمأ *** فقلت:قف عن ورود الماء لم يرد
قالت صدقت،الوفا فى الحب شيمتة** يا برد ذاك الـذى قالت على كبدى
واسترجعت سـألت عنى فقيل لها *** ما فــية من رمــق دقت يــدا بيـد
وأمطرت لؤلؤا من نرجس وسقت*** وردا وعضت على العناب بالبرد
وأنشــدت بلســان الحـال قائـــلـة *** مـن غيـر كرة ولا مطـل ولا مدد
والله مـا حــزنت أخت لفقــد اخا *** حزنى عليه ولا حزن أم على ولد
إن يحسدونى على موتى فوا أسفى***حتى على الموت لا أخلو من الحسد

ابراهيم الشنطي
11-18-2009, 08:26 PM
في يوم في شهر في سنة

تهدى الجراح وتنام

وعمر جرحي أنا..
أطول من الأيام

وداع يا دنيا الهنا ..
وداع يا حب يا أحلام

دا عمر جرحي أنا ..
أطول من الأيام

حبيبي شايفك
وأنت بعيد..

وأنا في طريق السهد وحيد

وكل خطوة في بعدك ليل

وشوق وذكرى وجرح جديد

حبيبي شايفك.

بروحي شايفك

بقلبي شايفك.

بحبي شايفك

شايف سلامك

شايف ..كلامك

ضحكة شفايفك

شايفك وليل الفراق

ع البعد فارد جناحه

على جريح مشتاق

يعرف نهاية جراحه

في يوم في شهر في سنة

كنت أتمنى

يطول العمر

واعيش حواليك

ولاشوف عمري دمعة

حزينة تملأ عينيك

لو كان بأيدي كنت أفضل جنبك

وأجيب لعمري ألف عمر وأحبك

يا فرحة كانت ماليه عينيه

واستكترتها الدنيا عليه

يا حبيبي راح اللي راح

وفرقتنا الليالي

ومهما أداري الجراح

حتعرف اللي جرالي

في يوم في شهر في سنة

ابراهيم الشنطي
11-18-2009, 08:26 PM
قالولى هان الود عليه ونسيك وفات قلبك وحدانى
رديت وقلت بتشمتوا ليه هو افتكرنى عشان ينسانى
قالولى قالولى قالولى ..............
انا بحبه واراعى وده ان كان فى قربه ولا فى بعده
انا بحبه واراعى وده ان كان فى قربه ولا فى بعده
وافضل امنى الروح برضاه القى جفانى وزاد حرمانى وزاد حرمانى
هو اللى حالى كده وياه كان افتكرنى عشان ينسانى اه عشان ينسانى
ليه ليه ليه ليه ليه ليه بيلمونى وياه فى حبى ولا يلمونى على صبر قلبى على صبر قلبى
هو اللى شفت فى حبه الويل ولا رحمنى يوم يوم يوم يوم ولا رحمنى يوم ورعانى ورعانى
وسهرت وحدى ونام الليل كان افتكرنى عشان ينسانى اه عشان ينسانى
خلونى احبه على هوايا واشوف فى حبه سعدى وشقايا
ده مهما طول شوقى اليه اه شوقى اليه ومهما زاد هجره وبكانى بكره
خلونى احبه على هوايا واشوف فى حبه سعدى وشقايا
خلونى احبه على هوايا واشوف فى حبه سعدى وشقايا
ده مهما طول شوقى اليه اه شوقى اليه ومهما زاد هجره وبكانى وبكانى وبكاااااااااااااااااانى بكره
يعز الود عليه ويفتكرنى عشان ينسانى اه عشان ينسانى

ابراهيم الشنطي
11-18-2009, 08:27 PM
لا لا لا تكذبي إني رأيتكما معا
ودعي البكاء فقد كرهت الأدمعا
ما أهون الدمع الجسور إذا جرى
من عين كاذبة فأنكر وأدعى وأدعي
إني رأيتكما.. إني سمعتكما..
عيناك في عينيه.. في شفتيه.. في كفيه.. في قدميه
ويداك ضارعتان.. ترتعشان من لهف عليه
تتحديان الشوق بالقبلات تلذعني بسوط من لهيب
بالهمس، بالآهات، بالنظرات، باللفتات، بالصمت الرهيب
ويشب في قلبي حريق ويضيع من قدمي الطريق
وتطل من رأسي الظنون تلومني
وتشد أذني
فلطالما باركت كذبك كله ولعنت ظني
ماذا أقول لأدمع سفحتها أشواقي إليك
ماذا أقول لأضلع مزقتها خوفا عليك
أأقول هانت؟.. أأقول خانت
أأقولها؟.. لو قلتها أشفي غليلي.. يا ويلتي..لا
لا، لن أقول ، فقولي..
لا تخجلي.. لاتفزعي مني.. فلست بثائر
أنقذتني.. من زيف أحلامي وغدر مشاعري
فرأيك أنك كنت قيدا حرصت العمر ألا أكسره
فكسرته!
ورأيت أنك كنت ذنبا سألت الله ألا يغفره
فغفرته
كوني كما تبغين لكن لن تكوني
فأنا صنعتك من هواي، ومن جنوني
ولقد برئت من الهوى ومن الجنون!!

ابراهيم الشنطي
11-18-2009, 08:29 PM
عيون القلب سهرانه مابتنامشى
لانا صاحيه ولا نايمه مبقدرشى
يبات الليل يبات سهران على رمشى
وانا رمشى مداق النوم وهو عيونه تشبع نوم
روح يا نوم من عين حبيبى روح يا نوم
حبيبى حبيبى اه من حبيبى عليه احلى ابتسامه
لما بتتضحك عيونه بقول يلا السلامه
لما يسلم عليه والا يقولى كلام
عايزه ورا كل كلمه اقوله ياسلام ياسلام
ده قالى فى يوم ياحبيبتى خدى القمر
ورحت معاها وما ادنى الا السهر
وانا رمشى مداق النوم وهو عيونه تشبع نوم
روح يا نوم من عين حبيبى روح يا نوم
تقولى كلام وافرح بيه انا افرح بيه
اسيب النوم وافكر فيك انا افكر فيك
انت تقول وتمشى وانا اسهر منامشى
ياللى مبتسهرشى ليله ياحبيبى
سهرانى حبيبى حبك ياحبيبى
بكتب على الليالى اسمك ياحبيبى
انت تقول وتمشى وانا اسهر منامشى
ياللى مبتسهرشى ليله ياحبيبى
سهرانى حبيبى حبك ياحبيبى
بكتب على الليالى اسمك ياحبيبى
ده قالى فى يوم ياحبيبتى خدى القمر
وروحت معاها وماادنى الا السهر
وانا رمشى مداق النوم وهو عيونه تشبع نوم
روح يا نوم من عين حبيبى روح يا نوم
حبيتك يا حبيبى من غير ما اسال سؤال
وها اسهر يا حبيبى مهما طال المطال
انا بس اللى محيرنى ومخلنيش انام
ازاى انا بقدر اسهر و ازاى تقدر تنام
و اقوله حبيبى كل ما فيك حبيبى وحلو
صوتك حلو قلبك حلو وحتى لما تتعبنى
و اسهرلك سهرك حلو
وانا رمشى مداق النوم وهو عيونه تشبع نوم
روح يا نوم من عين حبيبى روح يا نوم

ابراهيم الشنطي
11-18-2009, 10:49 PM
بلغه ابن بطوطه........وصمت افلاطون..!!


وأنا أناجي حضورها أسمعها تكلمني قائله:
بالأمس زغردت وراء ظلّك الراحل
كأنك شهيد ... شهيد عزيز
سقط في معركة بين ذاتي و ذاتي
شهيد يركض مني رأسياً
يسيرون بك أو لعلّك من تسير بهم
ما كنت أدري أيزفّونك
أم يشيّعون الشهيد ؟
أدري أنك ابتعدت عنّي رأسياً
كم شهيدا عرفت يركض رأسياً؟
اليوم بكيتك
بحرقة حقل قمح محترق
بكيتك
كمهرة أصيلة
يغسل ظهرها
دم خيّالها
كم رجلاً تعرف بكته مهرةٌ مثلي ؟
بكيتك
و نهرتني أصوات جاءت من وراء حواجب كثّة
قالوا : لا تبكي الحرّة
فضحكت
ضحكت كثيراً حتى كادت الأرض تخسف بي
صهلت و رقصت الوحوش على ربابة ضحكتي
و كادت الطير تأكل من رؤوسهم و هم مشدوهون
ما راقهم ضحكي ... !
كممّوني
كحّلوا عيني لرحيلك
لكنّها بكت
سالت أنهاراً من سخام
و رماد و حمم و لعنة
بكيتك شموساً و أقماراً
بكيتك بحاراً سبع
بكيتك ... و قد رفعوا عن أعيني غمامتها
و سألوني أن أغني لك
و كنت أنتَ من يضطلع بالغناء
و أنا من تضطلع بالبكاء
فكيف أنشد الآن وراء ظلّك ؟
ظللت أفتح فمي فتفيض خطاك
بآثار الرمل تارة
و صوت النوارس تارة أخرى
كرّروا من جديد : الحرّة لا تبكي
لكني بكيت
كطفلة تائهة في الزحام
و إن كانت هامتي بك تعلوهم جميعاً
بكيتك ...
و أنت ؟ ... هل بكيتني ؟
هل ضحكتَ في وجه الأيام التي
تعمدنا أن نتركها خاوية منا " زمان " بسخرية كاذبة؟
هل ادّعيت أننا من اختار الرحيل
و لا زلت لا أذكر كيف كان هذا اختيارنا
لكني بكيتك ...
و تطاولت على نخل الشوارع الرمادي
أريد أن أمسك شظية برتقالية
من كبد الشمس الآفلة
لأطعن بها لساني الأفّاك
لأفقأ بها عيني الواحدة
لأطفئ حرقة المسوخ التي تزدحم في داخلي
تسأل عن خاتمة
هل كتبت أنت لي خاتمة ؟
أقبرتني؟
أ أحرقتني فنثرتني؟
كيف كنتُ في وداعك ؟
هل اصطبرت بشموخ ؟
هل مِـتّ واقفة ؟
هل ركعت ؟
كسنديانة قطعوا ساقها الواحدة .... ؟
أم تكسّرت كموجة
تزبد غيظاً
و تظلّ تغلي و تفور ساعة انفجارها ؟
لمَ نموت ؟
أنا و أنت لا قضية لنا
زوجا حمام يقتسمان الأفق صبحاً
و ينامان كلّ تحت جنح الآخر ليلاً
ما طعننا الوقت في مقتل
و لا صنعت الظلمة يوماً لها سبيلاً
و إن صغيراً
بين سيول ضوئنا
ما اجترأت علينا الأيام يوماً
لم تهاجمك بمنجل خائن
و لم تهدّدني بسكين صدئة
فلمَ نموت ؟
لا زالت بقلبي ياسمينة
ترفض الذبول
قطعت عنها كهرباء صوتك
و ماء بسمتك
و لكنها عنيدة جداً
كلّما مزّقت لها كفّاً نبت آخر
و أهدتني المزيد من ندف الياسمين الناصعه
لمَ يكون موتها البطيء جميلا ؟
لمَ لا تنزف سوى عذوبة ؟
ربما لأني أنجبتها منك ... !
كعادتك ... لا تجيب ...
ظلّك راحل لا محاله
يصبح أكثر طولاً و نحولاً على الرمل
و هم يسيرون معك
أزغرد ...
و أختنق بلساني الذي صار أضخم
من احتواءه في تجويف فمي
أزغرد
و لا أفهم لمَ أزغرد
أزغرد ...
و أمدّ لساني المشوّه لأتذوق دمعي
مالح تارة ...
له طعم السكر المحروق تارة أخرى
أعود و أسأل ظلّك : أبكيتني ؟
بدمعة مختصرة لم تصل لمنتصف خدّك؟
باردة و خاوية
كقطرة ماء معلّب
أم بكيتني بقلبك ؟
بدمك ... بعروقك التي كنت أقطن
كما يبكي الرجال أوطاناً
كما يبكون مهرةً ؟
لا يهمّ ...
لا يعنيك كم بكيتك
و لا عاد يعنيني إن بكيتني
غيضَ الماء
يا شهيدي الذي نجا غرقاً
ابتلعته الأرض التي ابتلعت أوهامنا
و أعقبتها بما ظلّ منّا من بكاء
و بان عن القاع الذميم
فراغ مهول ما ظننت الماء يوماً يستره
غيضَ الماء يا صاحِبي
و جاء ضوء يفتضح ما خبّأت سنيناً طوالاً
و يرسم أشباح حطامي الذي
ترك لي رسالة نقشها في عَـظمِه :
" ما بكاكِ يوماً ... أيتها الوطن المهاجر "
لكني قاطعتها قائلا
اسرجت شمعه في شارع الهذيان ...
لاعبر نحو عيناك حبيبتي.....
لو اراك الان..
لارقت السحاب انهارا في صحراء خوفي...
وصببت في جوفك عطش حبي...
واغتسلت في عينيك من حمى انتظاري...
لو اراك الان....
لعانقت في عينيك دفء احلامي..
وازهرت حقول الفؤاد ...ولقطفت اعذب ورود الشوق..
لو اضم يديك الان لاحترق الظلام واشتعل نهار الاغنيات..
لو اراك الان ..
لاعلنت لك ايتها الساكنه في عروق الدم..
ان الدم دمك..
ان الحب لم يخلق الا لك..
لم يخلق الا ليذوب امام عينيك...
حبيبـــــــــتي..

بلغه ابن بطوطه..........وصمت افلاطون..
وبفلسفه ابن خلدون..........وبقوه صلاح الدين...

احبــــــك...

mu3taz
11-20-2009, 01:19 AM
عرار ..... مصطفى وهبي التل

حام السرور على قلبي فلست أعي ......... وهل يطيب مكان لست فيه معي ؟
بالله يا لمعان البرق ، أنت لها ...........منّى الرسول ، فقل ما شئت من ولعي
فليتق الله من قالوا : صبابتنا ............... وهم ، ومن خال انّي بالغرام دعي
يا جيرة البان إنّ الكأس قد عصفت.......... بالرأس عصفا ، فنضو الكأس كيف يعي ؟
نار ، ورعد ، وماء كلّها اختلطت............. في الصدر والنفس والعينين من جزع
يا آسيات ! بنا شوق تضيق به.............. منا الصدور ، فلا تخشين من صلع

mu3taz
11-20-2009, 07:14 PM
عرار...... ابو وصفي


قالوا : تدمشق ، قولوا : ما يزال على
علاته إربدي اللون حوراني

قالوا : يحب، أجل ، إنّي أحب متى
كانّ الهوى سبّة يا أهل عمان ؟

ابراهيم الشنطي
11-21-2009, 09:54 AM
علمتني الغربة
علمتني الغربة أن أنظر إلى الورد كلما ضاقت نفسي ولكنها في نفس الوقت علمتني أن أبتعد عنه …
علمتني الغربة وأفهمتني تلك القصة التي كانت تحكيها لي أمي وأنا طفل عن الصداقة فأدركت أن للصداقة حدود أبعد بكثير من مجرد كلمات تقال ..
علمتني الغربة أننا نملك أشياء كثيرة لكننا لا ندرك قيمتها … علمتني الغربة أن أكتم ألمي بداخلي وإن كانت ستفضحه عيوني فلعل الإنسان الذي آلمني في تلك اللحظة ليس هو الإنسان الذي عرفته سنيناً
علمتني الغربة الكثير والكثير وكان من بين ما علمتني أنها أخبرتني من أنا ..
علمتني الغربة معنى أني عربي علمتني أن الإنسان (في الوقت الحالي) لا يهمه إلا مصلحته
علمتني أن الموت ألف مرة فوق ترابك يا فلسطين أهون من التفكير بالخروج خارجك..
فإن الغربة في كل حرف منها حرقة قلب مشتاق وحنين ... وألم ... وعذاب الغربة كربة كما يقال ولكن فيها يتعلم الإنسان المحال و يقدر قيمة تراب أرضه ..
علمتني الغربة وما أقساه من تعليم أن تحس بأنك وحيد في وسط الكل فيه يرغبك ولكن كل لمصلحته
علمتني أن ارى صديقي في الوطن عدوي خارجه
كل هذا لا يساوي دمعة عين من أمي لفراقي.

ابراهيم الشنطي
11-22-2009, 12:17 AM
http://dc04.arabsh.com/i/00178/kkkhlocebkch.gif

هل آن للقلب الذى عشق الرحيل ان ينام دقيقه مثل الصغار؟
لم لا اسافر بعد ان ضاقت بى الشطآن وابتعد المزار؟
لقد كان حلماً .. وهل في الحياةِ
سوى الوهم و الخيال ؟
من قال في العمر شيء يدومُ
تذوب الأماني ويبقى السؤال
لماذا أتيت إذا كان حلمي
غداً سوف يصبح.. بعض الرمال

ابراهيم الشنطي
11-23-2009, 01:31 PM
رباعيات الخيام


http://sub3.rofof.com/img3/011dpshl23.jpg (http://www.rofof.com)

سمعت صوتا هاتفا في السحر
نادى من الحان : غفاة البشر
هبوا املئوا كأس الطلى قبل أن
تفعم كأس العمر كف القدر



***

أحس في نفسي دبيب الفناء
ولم أصب في العيش إلا الشقاء
يا حسرتا إن حان حيني ولم
يتح لفكري حل لغز القضاء



***



أفق وهات الكأس أنعم بها

واكشف خفايا النفس من حجبها
وروّ أوصالي بها قبلما
يصاغ دنّ الخمر من تربها






***





تروح أيامي ولا تغتدي

كما تهب الريح في الفدفد
وما طويت النفس هما على
يومين أمس المنقضي والغد






***





غد بظهر الغيب واليوم لي

وكم يخيب الظن في المقبل
ولست بالغافل حتى أرى
جمال دنياي ولا أجتلي
***






سمعت في حلمي صوتا أهاب

ما فتق النوم كمام الشباب
أفق فإن النوم صنو الردى
واشرب فمثواك فراش التراب






***





قد مزق البدر سنار الظلام

فاغنم صفا الوقت وهات المدام
واطرب فإن البدر من بعدنا
يسري علينا في طباق الرغام






***





سأنتحي الموت حثيث الورود

وينمحي اسمي من سجل الوجود
هات اسقنيها يا منى خاطري
فغاية الأيام طول الهجود






***





هات اسقنيها أيهذا النديم

أخضب من الوجه اصفرار الهموم
و إن مت فاجعل غسولي الطلى
وقد نعشي من فروع الكروم






***





إن تقتلع من أصلها سرحتي

وتصبح الأغصان قد جفت
فصغ وعاء الخمر من طينتي
واملأه تسر الروح في جثتي






***



لبست ثوب العيش لم أستشر

وحرت فيه بين شتى الفكر
وسوف أنضو الثوب عني ولم
أدرك لماذا جئت أين المقر






***





نمضي وتبقى العيشة الراضية

وتنمحي أثارنا الماضية
فقبل أن نحيى ومن بعدنا
وهذه الدنيا على ما هيه






***





طوت يد الأقدار سفر الشباب

وصوحت تلك الغصون الرطاب
وقد شدا طير الصبى واختفى
متى أتى يا لهفا أين غاب






***





الدهر لا يعطي الذي نأمل

و في سبيل اليأس ما نعمل
و نحن في الدنيا على همها
يسوقنا حادي الردى المعجل






***





أفق خفيف الظل هذا السحر

وهاتها صرفا وناغ الوتر
فما أطال النوم عمرا ولا
قصر في الأعمار طول السهر






***



اشرب فمثواك التراب المهيل

بلا حبيب مؤنس أو خليل
و انشق عبير العيش في فجره
فليس يزهو الورد بعد الذبول






***





كم آلم الدهر فؤادا طعين

و أسلم الروح ظعين حزين
وليس ممن فاتنا عائد
أسأله عن حالة الراحلين






***





يا دهر أكثرت البلى والخراب

و سمت كل الناس سوء العذاب
ويا ثرى كم فيك من جوهر
يبين لو ينبش هذا التراب






***





وكم توالى الليل بعد النهار

وطال بالأنجم هذا المدار
فامش الهوينا إن هذا الثرى
من أعين ساحرة الإحورار






***





أين النديم السمح أين الصبوح

فقد أمض الهم قلبي الجريح
ثلاثة هن أحب المنى
كأس و أنغام ووجه صبيح






***



نفوسنا ترضى احتكام الشراب

أرواحنا تفدى الثنايا العذاب
و روح هذا الذي نستله
ونستقيه سائغا مستطاب






***





يا نفس ما هذا الأسى والكدر

قد وقع الإثم وضاع الحذر
هل ذاق حلو العفو إلا الذي
أذنب والله عفا واغتفر






***





نلبس بين الناس ثوب الرياء

و نحن في قبضة كف القضاء
وكم سعينا نرتجي مهربا
فكان مسعانا جميعا هباء






***


لم تفتح الأنفس باب الغيوب
حتى ترى كيف تسام القلوب
ما أتعس القلب الذي لم يكد
يلتام حتى أنكأته الخطوب


***
عامل كأهليك الغريب الوفي
واقطع من الأهل الذي لا يفي
و عف زلالا ليس فيه الشفا
واشرب زعاف السم لو تشتفي


***



أحسن الى الأعداء و الأصدقاء
فإنما إنس القلوب الصفاء
و اغفر لأصحابك زلاتهم
وسامح الأعداء تمح العداء


***


عاشر من الناس كبار العقول
وجانب الجهال أهل الفضول
واشرب نقيع السم من عاقل
واسكب على الأرض دواء الجهول


***


يا تارك الخمر لماذا تلوم
دعني الى ربي الغفور الرحيم
ولا تفاخرني بهجر الطلى
فأنت جان في سواها أثيم


***


أطفيء لظى القلب ببرد الشراب
فإنما الأيام مثل السحاب
وعيشنا طيف خيال فنل
حظك منه قبل فوت الشباب


***


بستان أيامك نامي الشجر
فكيف لا تقطف غض الثمر
اشرب فهذا اليوم إن أدبرت
به الليالي لم يعده القدر


***


جادت بساط الروض كف السحاب
فنزه الطرف وهات الشراب
فهذه الخضرة من بعدنا
تنمو على أجسادنا في التراب


***


و إن تواف العشب عند الغدير
وقد كسا الأرض بساط نضير
فامش الهوينا فوقه إنه
غذته أوصال حبيب طرير


***


يا نفس قد آدك حمل الحزن
يا روح مقدور فراق البدن
اقطف أزاهير المنى قبل أن
يجف من عيشك غض الفنن


***


يحلو ارتشاف الخمر عند الربيع
ونشر أزهار الروابي يضوع
وتعذب الشكوى الى فاتن
على شفا الوادي الخصيب الينيع


***


فلا تتب عن حسو هذا الشراب
فإنما تندم بعد المتاب
وكيف تصحو وطيور الربى
صداحة و الروض غض الجناب


***


زخارف الدنيا أساس الألم
وطالب الدنيا نديم الندم
فكن خلي البال من أمرها
فكل ما فيها شقاء وهم


***


و أسعد الخلق قليل الفضول
من يهجر الناس ويرضى القليل
كأنه عنقاء عند السهى
لا بومة تنعب بين الطلول


***


من يحسب المال أحب المنى
و يزرع الأرض يريد الغنى
يفارق الدنيا ولم يختبر
في كده أحوال هذي الدنى


***


سرى بجسمي الغض ماء الفناء
وسار في روحي لهيب الشقاء
وهمت مثل الريح حتى ذرت
تراب جسمي عاصفات القضاء


***


يا من يحار الفهم في قدرتك
وتطلب النفس حمى طاعتك
أسكرني الإثم و لكنني
صحوت بالآمال في رحمتك


***


لم أشرب الخمر ابتغاء الطرب
ولا دعتني قلة في الأدب
لكن إحساسي نزاعا إلى
إطلاق نفسي كان كل السبب


***


أفنيت عمري في اكتناه القضاء
وكشف ما يحجبه في الخفاء
فلم أجد أسراره وانقضى
عمري وأحسست دبيب الفناء


***


أطال أهل الأنفس الباصرة
تفكيرهم في ذاتك القادرة
ولم تزل يا رب أفهامهم
حيرى كهذي الأنجم الحائرة


***


لم يجن شيئا من حياتي الوجود
ولن يضير الكون أني أبيد
واحيرتي ما قال لي قائل
ماذا اشتعال الروح كيف الخمود


***


إذا انطوى عيشي وحان الأجل
وسد في وجهي باب الأمل
قرّ حباب العمر في كأسه
فصبها للموت ساقي الأزل


***


إن لم أكن أخلصت في طاعتك
فإنني أطمع في رحمتك
و إنما يشفع لي أنني
قد عشت لا أشرك في وحدتك


***


يا رب هيئ سبب الرزق لي
ولا تذقني منة المفضل
وأبقني نشوان كيما أرى
روحي نجت من دائها المعضل


***


أفنيت عمري في ارتقاب المنى
ولم أذق في العيش طعم الهنا
وإنني أشفق أن ينقضي
عمري وما فارقت هذا العنا






***





لم يبرح الداء فؤادي العليل

ولم أنل قصدي وحان الرحيل
وفات عمري وأنا جاهل
كتاب هذا الدهر جم الفصول






***





صفا لك اليوم ورقّ النسيم

وجال في الأزهار دمع الغيوم
ورجّع البلبل ألحانه
يقول هيا اطرب وخل الهموم






***



الدرع لا تمنع سهم الأجل

والمال لا يدفعه إن نزل
وكل ما في عيشنا زائل
لا شيء يبقى غير طيب العمل






***





الله يدري كل ما تضمر

يعلم ما تخفي وما تظهر
وإن خدعت الناس لم تستطع
خداع من يطوي ومن ينشر






***





وإنما بالموت كل رهين

فاطرب فما أنت من الخالدين
واشرب ولا تحمل أسى فادحا
وخلّ حمل الهم للاحقين






***





رأيت خزافا رحاه تدور

يجدّ في صوغ دنان الخمور
كأنه يخلط في طينها
جمجمة الشاه بساق الفقير






***





تمتلك الناس الهوى والغرور

وفتنة الغيد وسكنى القصور
ولو تزال الحجب بانت لهم
زخارف الدنيا وعقبى الأمور






***



إن الذي تأنس فيه الوفاء

لا يحفظ الود وعهد الإخاء
فعاشر الناس على ريبة
منهم ولا تكثر من الأصدقاء






***





زاد الندى في الزهر حتى غدا

منحنيا من حمل قطر الندى
والكُم قد جمع أوراقه
فظلّ في زهر الرّبى سيدا






***





وأسعد الخلق الذي يرزق

وبابه دون الورى مغلق
لا سيدٌ فيهم ولا خادم
لهم ولكن وادع مطلق






***





قلبي في صدري أسير سجين

تخجله عشرة ماء وطين
وكم جرى عزمي بتحطيمه
فكان ينهاني نداء اليقين






***





مصباح قلبي يستمدّ الضياء

من طلعة الغيد ذوات البهاء
لكنني مثل الفراش الذي
يسعى الى النور وفيه الفناء






***



طبعي ائتناسي بالوجوه الحسان

وديدني شرب عتاق الدنان
فاجمع شتات الحظ وانعم بها
من قبل أن تطويك كف الزمان






***





عاقب الأيام يدني الأجل

ومرها يطويك طيّ السجل
وسوف تفنى وهي في كرِّها
فقضِّ ما تغنمه في جذل






***





لا تشغل البال بماضي الزمان

ولا بآتي العيش قبل الأوان
واغنم من الحاضر لذّاته
فليس في طبع الليالي الأمان






***





قيل لدى الحشر يكون الحساب

فيغضب الله الشديد العقاب
وما انطوى الرحمن إلا على
إنالة الخير ومنح الثواب






***





كان الذي صورني يعلم

في الغيب ما أجني وما آثم
فكيف يجزيني على أنني
أجرمت والجرم قضا مبرم






***



هات اسقني كأس الطلى السلسل

وغنني لحنا مع البلبل
فإنما الإبريق في صبه
يحكي خرير الماء في الجدول






***





الخمر في الكأس خيال ظريف

وهي بجوف الدنّ روح لطيف
أبعد ثقيل الظّل عن مجلسي
فإنما للخمر ظل خفيف






***





باب نديمي ذو الثنايا الوضاح

وبيننا زهر أنيق وراح
وافتض من لؤلؤ أصدافها
فافترّ في الآفاق ثغر الصباح


***


نار الهوى تمنع طيب المنام
وراحة النفس ولذّ الطعام
وفاتر الحب ضعيف اللظى
منطفئ الشعلة خابي الضرام


***






القلب قد أضناه عشق الجمال

والصدر قد ضاق بما لا يقال
يا ربّ هل يرضيك هذا الضما
والماء ينساب أمامي زلال


***


خلقتني يا ربّ ماء وطين
وصغتني ما شئت عزّا وهون
فما احتيالي والذي قد جرى
كتبته يا ربّ فوق الجبين


***


ويا فؤادي تلك دنيا الخيال
فلا تنؤ تحت الهموم الثقال
وسلم الأمر فمحو الذي
خطت يد المقدار أمر محال


***






وإنما نحن رخاخ القضاء

ينقلنا في اللوح أنى يشاء
وكل من يفرغ من دوره
يلقى به في مستقر الفناء


***


رأيت صفا من دنان سرى
ما بينها همس حديث جرى
كأنها تسأل : أين الذي
قد صاغنا أو باعنا أو شرى


***


سطا البلى فاغتال أهل القبور
حتى غدوا فيها رفاتا نثير
أين الطلى تتركني غائبا
أجهل أمر العيش حتى النشور


***


إذا سقاني الموت كأس الحمام
وضمكم بعدي مجال المدام
فأفردوا لي موضعي واشربوا
في ذكر من أضحى رهين الرجام


***


عن وجنة الأزهار شف النقاب
وفي فؤادي راحة للشراب
فلا تنم فالشمس لمّا يزل
ضياؤها فوق الرّبى والهضاب


***






فكم على ظهر الثرى من نيام

وكم من الثاوين تحت الرغام
وأينما أرمي بعيني أرى
مشيعا أو نهزة للحمام


***


يا ربّ في فهمك حار البشر
وقصر العاجز والمقتدر
تبعث نجواك وتبدو لهم
وهم بلا سمع يعي أو بصر


***


بيني وبين النفس حرب سجال
وأنت يا ربّي شديد المحال
أنتظر العفو ولكنني
خجلان من علمك سوء الفعال


***


شقت يد الفجر ستار الظلام
فانهض وناولني صبوح المدام
فكم تحيينا له طلعة
ونحن لا نملك ردّ السلام






***


معاقرو الكأس وهم سادرون
وقائمو الليل وهم ساجدون
غرقى حيارى في بحار النهى
والله صاح والورى غافلون


***


كنّا فصرنا قطرة في عباب
عشنا وعدنا ذرة في التراب
جئنا إلى الأرض ورحنا كما
دب عليها النمل حينا وغاب


***


لا أفضح السر لعال ودون
ولا أطيل القول حتى يبين
حالي لا أقوى على شرحها
وفي حنايا الصدر سري دفين


***


أولى بهذي الأعين الهاجدة
أن تغتدي في أنسها ساهدة
تنفس الصبح فقم قبل أن
تحرمه أنفاسنا الهامدة


***


هل في مجال السكون شيء بديع
أحلى من الكأس وزهر الربيع
عجبت للخمّار هل يشتري
بماله أحسن مما يبيع


***


هوى فؤادي في الطلى والحباب
وشجو أذني في سماع الرباب
إن يصغ الخزاف من طينتي
كوبا فأترعها ببرد الشراب


***


يا مدعي الزهد أنا أكرم
منك وعقلي ثملا أحكم
تستنزف الخلق وما أستقي
إلا دم الكرم فمن آثم؟


***


الخمر كالورد وكأس الشراب
شفت فكانت مثل ورد مذاب
كأنما البدر نثا ضوءه
فكان حول الشمس منه نقاب






***


لا تحسبوا أني أخاف الزمان
أو أرهب الموت إذا الموت حان
الموت حق لست أخشى الردى
وإنما أخشى فوات الأوان


***


لا طيب في الدنيا بغير الشراب
ولا شجى فيها بغير الرباب
فكرت في أحوالها لم أجد
أمتع فيها من لقاء الصحاب


***


عش راضيا واهجر دواعي الألم
واعدل مع الظالم مهما ظلم
نهاية الدنيا فناء فعش
فيها طليقا واعتبرها عدم


***


لا تأمل الخل المقيم الوفاء
فإنما أنت بدنيا الرياء
تحمل الداء ولا تلتمس
له دواء وانفرد بالشقاء


***


اليوم قد طاب زمان الشباب
وطابت النفس ولذ الشراب
فلا تقل كأس الطلى مرة
فإنما فيها من العيش صاب


***


وليس هذا العيش خلدا مقيم
فما اهتمامي محدث أم قديم
سنترك الدنيا فما بالنا
نضيع منها لحظات النعيم


***


حتام يغري النفس برق الرجاء
ويفزع الخاطر طيف الشقاء
هات اسقنيها لست أدري إذا
صعدت أنفاسي ردت الهواء


***


دنياك ساعات سراع الزوال
وإنما العقبى خلود المآل
فهل تبيع الخلد يا غافلا
وتشتري دنيا المنى والضلال


***


يامن نسيت النار يوم الحساب
وعفت أن تشرب ماء المتاب
أخاف إن هبت رياح الردى
عليك أن يأنف منك التراب






***





يا قلب كم تشقى بهذا الوجود

وكل يوم لك همّ جديد
وأنت يا روحي ماذا جنت
نفسي وأخراك رحيل بعيد






***





تناثرت أيام هذا العمر

تناثر الأوراق حول الشجر
فانعم من الدنيا بلذاتها
من قبل أن تسقيك كف القدر






***



لا توحش النفس بخوف الظنون

وأغنم من الحاضر أمن اليقين
فقد تساوى في الثرى راحل
غدا وماض من ألوف السنين






***





مررت بالخزاف في صحوة

يصوغ كوب الخمر من طينة
أوسعها دعّا فقالت له :
هل أقفرت نفسك من رحمة






***





لو أنني خيرت أو كان لي

مفتاح باب القدر المقفل
لاخترت عن دنيا الأسى أنني
لم أهبط الدنيا ولم أرحل


***


هبطت هذا العيش في الآخرين
وعشت فيه عيشة الخاملين
ولا يوافيني بما أبتغي
فأين مني عاصفات المنون


***






حكمك يا أقدار عين الضلال

فأطلقيني آد نفسي العقال
إن تقصري النعمى على جاهل
فلست من أهل الحجا والكمال






***



إذا سقاك الدهر كأس العذاب

فلا تبن للناس وقع المصاب
واشرب على الأوتار رنانة
من قبل أن تحطم كأس الشراب






***





لا بد للعاشق من نشوة

أو خفة في الطبع أو جنة
والصحو باب الحزن فاشرب تكن
عن حالة الأيام في غفلة






***





أنا الذي عشت صريع العقار

في مجلس تحييه كأس تدار
فعدِّ عن نصحي لقد أصبحت
هذي الطلى كل المنى والاختيار






***





أعلم من أمري الذي قد ظهر

وأستشف الباطن المستتر
عدمت فهي أن تكن نشوتي
وراءها منزلة تنتظر






***





طارت بي الخمر إلى منزل

فوق السماك الشاهق الأعزل
فأصبحت روحي في نجوة
من طين هذا الجسد الأرذل






***



سئمت يا ربي حياة الألم

وزاد همي الفقر لما ألمّ
ربي انتشلني من وجودي فقد
جعلت في الدنيا وجودي عدم






***





لم يخل قلبي من دواعي الهموم

أو ترض نفسي عن وجودي الأليم
وكم تأدبت بأحداثه
ولم أزل في ليل جهل بهيم






***





الله قد قدر رزق العباد

فلا تؤمل نيل كل المراد
ولا تذق نفسك مرّ الأسى
فإنما أعمارنا للنفاد






***





إن الذي يعرف سر القضاء

يرى سواء سعده والشقاء
العيش فان فلندع أمره
أكان داء مسنا أم دواء






***





يا طالب الدنيا وقيت العثار

دع أمل الربح وخوف الخسار
واشرب عتيق الخمر فهي التي
تفك عن نفسك قيد الإسار






***



الكأس جسم روحه الساريه

هذي السلاف المزة الصافية
زجاجها قد شف حتى غدا
ماء حوى نيرانها الجارية






***





قد ردد الروض غناء الهزار

وارتاحت النفس لكأس العقار
تبسم النور فقم هاتها
نثأر من الأيام قبل الدمار






***





بي من جفاء الدهر همّ طويل

ومن شقاء العيش حزن دخيل
قلبي كدنّ الخمر يجري دما
ومقلتي بالدمع كأس تسيل






***





وكلما راقبت حال الزمن

رأيته يحرم أهل الفطن
سبحان ربي كلما لاح لي
نجم طوته ظلمات المحن






***





ماذا جنينا من متاع البقاء

ماذا لقينا في سبيل الفناء
هل تبصر العين دخان الألى
صاروا رمادا في أتون القضاء






***



تلك القصور الشاهقات البناء

منازل العز ومجلى السناء
قد نعب البوم على رسمها




يصيح أين المجد ، أين الثراء





***





هون على النفس احتمال الهموم

واغنم صفا العيش الذي لا يدوم
لو كانت الدنيا وفت للألى
راحوا لما جاءك دور النعيم






***





وإنما الدهر مذيق الكروب

نعيمه رهن بكف الخطوب
ولو درى الهم الذي لم يجيء
دنيا الأسى لاختار دار الغيوب






***





صبت علينا وابلات البلاء

كأننا أعداء هذا القضاء
بينا ترى الإبريق والكأس قد
تبادلا التقبيل حول الدماء






***





تفتح النوار صب المدام

واخلع ثياب الزهد بين الأنام
وهاتها من قبل سطو الردى
في مجلس ضم الطلى والغرام






***



حار الورى ما بين كفر ودين

وأمعنوا في الشك أو في اليقين
وسوف يدعوهم منادي الردى
يقول ليس الحق ما تسلكون






***





نصبت في الدنيا شراك الهوى

وقلت أجزي كل قلب غوى
أتنصب الفخ لصيدي وإن
وقعت فيه قلت عاص هوى






***





أنا الذي أبدعت من قدرتك

فعشت أرعى في حمى نعمتك
دعني الى الآثام حتى أرى
كيف يذوب الإثم في رحمتك






***





إن تفصل القطرة في بحرها

ففي مداه منتهى أمرها
تقاربت يا ربّ ما بيننا
مسافة البعد على قدرها






***





وإنما الدنيا خيال يزول

وأمرنا فيها حديث يطول
مشرقها بحر بعيد المدى
وفي مداه سيكون الأفول






***



جهلت يا نفسي سر الوجود

وغبت في غور القضاء البعيد
فصوري من نشوتي جنة
فربما أحرم دار الخلود






***





يا ورد أشبهت خدود الحسان



ويا طلي حاكيت ذوب الجمان

وأنت يا حظي تنكرت لي
وكنت من قبل الأخ المستعان






***





أولى بك العشق وحسو الشراب

وحنة الناي ونوح الرباب
فأطلق النفس ولا تتصل
بزخرف الدنيا الوشيك الذهاب






***





لا تشغل البال بأمر القدر

واسمع حديثي يا قصير النظر
تنح واجلس وادعا قانعا
وانظر الى لعب القضا بالبشر






***





يا قلب إن ألقيت ثوب العناء

غدوت روحا طاهرا في السماء
مقامك العرش ترى حطّة ً
أنك في الأرض أطلت البقاء






***



إن الذي يذبل زهر الربيع

ينثر أوراق وجود الجميع
والهم مثل السّم ترياقه
في الخمر فاشرب قدر ما تستطيع






***





زجاجة الخمر ونصف الرغيف

وما حوى ديوان شعر طريف
أحب لي إن كنت لي مؤنسا
في بلقع من كل ملك منيف






***





أتسمع الديك أطال الصياح

وقد بدى في الأفق نور الصباح
ما صاح إلا نادبا ليلة
ولّت من العمر السريع الرواح






***





علام تشقى في سبيل الألم

ما دمت تدري أنك ابن العدم
الدهر لا تجري مقاديره
بأمرنا فارض بما قد حكم






***





تحمل الداء كبير الرجاء

أنك يوما تنال الشفاء
واشكر على الفقر الذي إن يُرَدّ
أصبحت موفور الغنى والثراء






***



ليتك يا ربي تبيد الوجود

وتخلق الأكوان خلقا جديد
فتغفل اسمي أو تزيد الذي
قدرت لي في الرزق بين العبيد






***





وصلتني بالنفس منذ القدم

فكيف تفري شملنا الملتئم
وكنت ترعاني فماذا دعا
إلى اطراحي للأسى والألم






***





هات الطلى فالنفس عما قليل

توشك من فرط الأسى أن تسيل
عساي أنسى الهم في نشوتي
من بعد رشفي كأسها السلسبيل






***





يا ساقي الخمر أفق هاتها

ثم اسقني سائل ياقوتها
فإنها تبعث من روحها
نفسي وتحيي ميت لذاتها






***





صب من الإبريق صافي الدماء

واشرب وهات الكأس ذات النقاء
فليس بين الناس من ينطوي
على الذي في صدرها من صفاء






***



أين طهور النفس عفّ اليمين

وكيف كانت عيشة الصالحين
إن كنت لا تغفر ذنبي فما
فضلك يا ربِّ على العالمين






***





أبدعت فينا بينات العِبر

وصُغتنا يا ربي شتى الصور
فهل أطيق اليوم محو الذي
تركته في خلقتي من أثر






***





طبائع الأنفس ركّبتها

فكيف تجزي أنفسا صغتها
وكيف تفنى كاملا أو ترى
نقصا بنفس أنت صورتها






***





تخفي عن الناس سنا طلعتك

وكل ما في الكون من صنعتك
فأنت مُجلاه وأنت الذي
ترى بديع الصنع في آيتك






***





يا رب مهّد لي سبيل الرّشاد

واكتب لي الراحة بعد الجهاد
وأحي في نفسي المنى مثلما
يحيي موات الأرض صوب العهاد






***



لن يرجع المقدار فيما حكم

وحملك الهم يزيد الألم
ولو حزنت العمر لن ينمحي
ما خطه في اللوح مر القلم






***





ولّى الدجى قم هات كأس الشراب

كأنما الياقوت فيها مذاب
واحرق من العود بخورا وخذ
من غصنه المعطار واصنع رباب






***





الخمر توليك نعيم الخلود

ولذّة الدنيا وأنس الوجود
تحرق مثل النار لكنها
تجعل نار الحزن ماء برود






***





عيشي من أجل الطلى مستحيل

فإنها تشفي فؤادي العليل
ما أعذب الساقي إذا قال لي
تناول الكأس ورأسي يميل






***





أولى بهذا القلب أن يخفقا

وفي ضرام الحب أن يحرقا
ما أضيع اليوم الذي مرّ بي
من غير أن أهوى و أن أعشقا






***



سارع الى اللذات قبل المنون

فالعمر يطويه مرور السنين
ولست كالأشجار إن قلمت
فروعها عادت رطاب الغصون






***





إن الألى ذاقوا حياة الرّغد

وأنجز الدهر لهم ما وعد
قد عصف الموت بهم فانطووا
واحتضنوا تحت تراب الأبد






***





نفسي خلت من أنس تلك الصحاب

لما غدوا ثاوين تحت التراب
في مجلس العمر شربنا الطلى
فلم يفق منا صريع الشراب






***





ولست مهما عشت أخشى العدم

وإنما أخشى حياة الألم
أعارني الله حياتي وعن
حقوقه استرداد هذا النسم






***





قالوا امتنع عن شرب بنت الكروم

فإنها تورث نار الجحيم
ولذّتي في شربها ساعة
تعدل في عيني جنان النعيم






***



إن دارت الكأس ولذّ الشراب

فكن رضيّ النفس بين الصحاب
واشرب فما يجديك هجر الطلى
إن كان مقدورا عليك العذاب






***





شيئان في الدّنيا هما أفضل

في كل ما تنوي وما تعمل
لا تتخذ كل الورى صاحبا
ولا تنل من كل ما يؤكل






***





لو كان لي قدرة رب مجيد

خلقت هذا الكون خلقا جديد
يكون فيه غير دنيا الأسى
دنيا يعيش الحر فيها سعيد






***





إذا بلغت المجد قالوا زنيم

وإن لزمت الدار قالوا لئيم
فجانب الناس ولا تلتمس
معرفة تورث حمل الهموم






***





خير لي العشق وكأس المدام

من ادعاء الزهد والإحتشام
لو كانت النار لمثلي خلت
جنات عدن من جميع الأنام






***



عبدك عاص أين منك الرضاء

وقلبه داج فأين الضياء
إن كانت الجنّة مقصورة
على المطيعين فأين العطاء






***





أهل الحجا والفضل هذي العقول

قد حاولوا فهم القضاء الجليل
فحدثونا بعض أوهامهم
ثم احتواهم ليل نوم طويل






***





يا عالم الأسرار علم اليقين

يا كاشف الضر عن البائسين
يا قابل الأعذار فثنا الى
ظلك فاقبل توبة التائبين






*****

ابراهيم الشنطي
11-23-2009, 01:32 PM
أشتهرت رباعيات الخيام على مستوى العالم و نقلت من الفارسية إلى لغات كثيرة منها العربية، يعتبر بعضهم هذه الرباعيات واحدة من أهم مائة كتاب على مر العصور.
النسخة التى بين يدي أو بين عيني -لأن النسخة إلكترونية- من ترجمة الشاعر المصري الكبير أحمد رامي وهناك ترجمة ثانيه ل الصافي النجفي أتمنى الحصول عليها.
باختصار هذه الرباعيات دعوة للحياة بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى يقول عمر
لا تشغل البال بماضي الزمان
ولا بآتي العيش قبل الأوان
واغنم من الحاضر لذّاته
فليس في طبع الليالي الأمان
ويقول
أولى بهذا القلب أن يخفقا
وفي ضرام الحب أن يحرقا
ما أضيع اليوم الذي مرّ بي
من غير أن أهوى و أن أعشقا
ودعوة للزهد
لا تشغل البال بأمر القدر
واسمع حديثي يا قصير النظر
تنح واجلس وادعا قانعا
وانظر الى لعب القضا بالبشر
ويقول
من يحسب المال أحب المنى
و يزرع الأرض يريد الغنى
يفارق الدنيا ولم يختبر
في كده أحوال هذي الدنى
و القارئ يجد فيها كثير من الإيمان الصادق بالله سبحانه وتعالى
إن لم أكن أخلصت في طاعتك
فإنني أطمع في رحمتك
و إنما يشفع لي أنني
قد عشت لا أشرك في وحدتك
وفي الرباعيات كثير من الحكمة
عاشر من الناس كبار العقول
وجانب الجهال أهل الفضول
واشرب نقيع السم من عاقل
واسكب على الأرض دواء الجهول
وهو رغم كل ما ذكرناه يعشق الخمر! فهو يشربها لأنها -على حد زعمه- تسمو بروحه
لم أشرب الخمر ابتغاء الطرب
ولا دعتني قلة في الأدب
لكن إحساسي نزاعا إلى
إطلاق نفسي كان كل السبب

ابراهيم الشنطي
11-23-2009, 01:47 PM
وُلِدَ الهُدى فَالكائِناتُ ضِياءُ" "وَفَمُ الزَمانِ تَبَسُّمٌ وَثَناءُ
الروحُ وَالمَلَأُ المَلائِكُ حَولَهُ" "لِلدينِ وَالدُنيا بِهِ بُشَراءُ
وَالعَرشُ يَزهو وَالحَظيرَةُ تَزدَهي" "وَالمُنتَهى وَالسِدرَةُ العَصماءُ
وَحَديقَةُ الفُرقانِ ضاحِكَةُ الرُبا" "بِالتُرجُمانِ شَذِيَّةٌ غَنّاءُ
وَالوَحيُ يَقطُرُ سَلسَلًا مِن سَلسَلٍ" "وَاللَوحُ وَالقَلَمُ البَديعُ رُواءُ
نُظِمَت أَسامي الرُسلِ فَهيَ صَحيفَةٌ" "في اللَوحِ وَاسمُ مُحَمَّدٍ طُغَراءُ
اسمُ الجَلالَةِ في بَديعِ حُروفِهِ" "أَلِفٌ هُنالِكَ وَاسمُ طَهَ الباءُ
يا خَيرَ مَن جاءَ الوُجودَ تَحِيَّةً" "مِن مُرسَلينَ إِلى الهُدى بِكَ جاؤوا
بَيتُ النَبِيّينَ الَّذي لا يَلتَقي" "إِلّا الحَنائِفُ فيهِ وَالحُنَفاءُ
خَيرُ الأُبُوَّةِ حازَهُمْ لَكَ آدَمٌ" "دونَ الأَنامِ وَأَحرَزَت حَوّاءُ
هُم أَدرَكوا عِزَّ النُبُوَّةِ وَانتَهَت" "فيها إِلَيكَ العِزَّةُ القَعساءُ
خُلِقَت لِبَيتِكَ وَهوَ مَخلوقٌ لَها" "إِنَّ العَظائِمَ كُفؤُها العُظَماءُ
بِكَ بَشَّرَ اللَهُ السَماءَ فَزُيِّنَت" "وَتَضَوَّعَت مِسكًا بِكَ الغَبراءُ
وَبَدا مُحَيّاكَ الَّذي قَسَماتُهُ" "حَقٌّ وَغُرَّتُهُ هُدىً وَحَياءُ
وَعَلَيهِ مِن نورِ النُبُوَّةِ رَونَقٌ" "وَمِنَ الخَليلِ وَهَديِهِ سيماءُ
أَثنى المَسيحُ عَلَيهِ خَلفَ سَمائِهِ" "وَتَهَلَّلَت وَاهتَزَّتِ العَذراءُ
يَومٌ يَتيهُ عَلى الزَمانِ صَباحُهُ" "وَمَساؤُهُ بِمُحَمَّدٍ وَضّاءُ
الحَقُّ عالي الرُكنِ فيهِ مُظَفَّرٌ" "في المُلكِ لا يَعلو عَلَيهِ لِواءُ
ذُعِرَت عُروشُ الظالِمينَ فَزُلزِلَت" "وَعَلَت عَلى تيجانِهِم أَصداءُ
وَالنارُ خاوِيَةُ الجَوانِبِ حَولَهُمْ" "خَمَدَت ذَوائِبُها وَغاضَ الماءُ
وَالآيُ تَترى وَالخَوارِقُ جَمَّةٌ" "جِبريلُ رَوّاحٌ بِها غَدّاءُ
نِعمَ اليَتيمُ بَدَت مَخايِلُ فَضلِهِ" "وَاليُتمُ رِزقٌ بَعضُهُ وَذَكاءُ
في المَهدِ يُستَسقى الحَيا بِرَجائِهِ" "وَبِقَصدِهِ تُستَدفَعُ البَأساءُ
بِسِوى الأَمانَةِ في الصِبا وَالصِدقِ لَم" "يَعرِفهُ أَهلُ الصِدقِ وَالأُمَناءُ
يا مَن لَهُ الأَخلاقُ ما تَهوى العُلا" "مِنها وَما يَتَعَشَّقُ الكُبَراءُ
لَو لَم تُقِم دينًا لَقامَت وَحدَها" "دينًا تُضيءُ بِنورِهِ الآناءُ
زانَتكَ في الخُلُقِ العَظيمِ شَمائِلٌ" "يُغرى بِهِنَّ وَيولَعُ الكُرَماءُ
أَمّا الجَمالُ فَأَنتَ شَمسُ سَمائِهِ" "وَمَلاحَةُ الصِدّيقِ مِنكَ أَياءُ
وَالحُسنُ مِن كَرَمِ الوُجوهِ وَخَيرُهُ" "ما أوتِيَ القُوّادُ وَالزُعَماءُ
فَإِذا سَخَوتَ بَلَغتَ بِالجودِ المَدى" "وَفَعَلتَ ما لا تَفعَلُ الأَنواءُ
وَإِذا عَفَوتَ فَقادِرًا وَمُقَدَّرًا" "لا يَستَهينُ بِعَفوِكَ الجُهَلاءُ
وَإِذا رَحِمتَ فَأَنتَ أُمٌّ أَو أَبٌ" "هَذانِ في الدُنيا هُما الرُحَماءُ
وَإِذا غَضِبتَ فَإِنَّما هِيَ غَضبَةٌ" "في الحَقِّ لا ضِغنٌ وَلا بَغضاءُ
وَإِذا رَضيتَ فَذاكَ في مَرضاتِهِ" "وَرِضا الكَثيرِ تَحَلُّمٌ وَرِياءُ
وَإِذا خَطَبتَ فَلِلمَنابِرِ هِزَّةٌ" "تَعرو النَدِيَّ وَلِلقُلوبِ بُكاءُ
وَإِذا قَضَيتَ فَلا ارتِيابَ كَأَنَّما" "جاءَ الخُصومَ مِنَ السَماءِ قَضاءُ
وَإِذا حَمَيتَ الماءَ لَم يورَد وَلَو" "أَنَّ القَياصِرَ وَالمُلوكَ ظِماءُ
وَإِذا أَجَرتَ فَأَنتَ بَيتُ اللهِ لَم" "يَدخُل عَلَيهِ المُستَجيرَ عَداءُ
وَإِذا مَلَكتَ النَفسَ قُمتَ بِبِرِّها" "وَلَوَ اَنَّ ما مَلَكَت يَداكَ الشاءُ
وَإِذا بَنَيتَ فَخَيرُ زَوجٍ عِشرَةً" "وَإِذا ابتَنَيتَ فَدونَكَ الآباءُ
وَإِذا صَحِبتَ رَأى الوَفاءَ مُجَسَّمًا" "في بُردِكَ الأَصحابُ وَالخُلَطاءُ
وَإِذا أَخَذتَ العَهدَ أَو أَعطَيتَهُ" "فَجَميعُ عَهدِكَ ذِمَّةٌ وَوَفاءُ
وَإِذا مَشَيتَ إِلى العِدا فَغَضَنفَرٌ" "وَإِذا جَرَيتَ فَإِنَّكَ النَكباءُ
وَتَمُدُّ حِلمَكَ لِلسَفيهِ مُدارِيًا" "حَتّى يَضيقَ بِعَرضِكَ السُفَهاءُ
في كُلِّ نَفسٍ مِن سُطاكَ مَهابَةٌ" "وَلِكُلِّ نَفسٍ في نَداكَ رَجاءُ
وَالرَأيُ لَم يُنضَ المُهَنَّدُ دونَهُ" "كَالسَيفِ لَم تَضرِب بِهِ الآراءُ
يأَيُّها الأُمِيُّ حَسبُكَ رُتبَةً" "في العِلمِ أَن دانَت بِكَ العُلَماءُ
الذِكرُ آيَةُ رَبِّكَ الكُبرى الَّتي" "فيها لِباغي المُعجِزاتِ غَناءُ
صَدرُ البَيانِ لَهُ إِذا التَقَتِ اللُغى" "وَتَقَدَّمَ البُلَغاءُ وَالفُصَحاءُ
نُسِخَت بِهِ التَوراةُ وَهيَ وَضيئَةٌ" "وَتَخَلَّفَ الإِنجيلُ وَهوَ ذُكاءُ
لَمّا تَمَشّى في الحِجازِ حَكيمُهُ" "فُضَّت عُكاظُ بِهِ وَقامَ حِراءُ
أَزرى بِمَنطِقِ أَهلِهِ وَبَيانِهِمْ" "وَحيٌ يُقَصِّرُ دونَهُ البُلَغاءُ
حَسَدوا فَقالوا شاعِرٌ أَو ساحِرٌ" "وَمِنَ الحَسودِ يَكونُ الاستِهزاءُ
قَد نالَ بِالهادي الكَريمِ وَبِالهُدى" "ما لَم تَنَل مِن سُؤدُدٍ سيناءُ
أَمسى كَأَنَّكَ مِن جَلالِكَ أُمَّةٌ" "وَكَأَنَّهُ مِن أُنسِهِ بَيداءُ
يوحى إِلَيكَ الفَوزُ في ظُلُماتِهِ" "مُتَتابِعًا تُجلى بِهِ الظَلماءُ
دينٌ يُشَيَّدُ آيَةً في آيَةٍ" "لَبِناتُهُ السوراتُ وَالأَدواءُ
الحَقُّ فيهِ هُوَ الأَساسُ وَكَيفَ لا" "وَاللهُ جَلَّ جَلالُهُ البَنّاءُ
أَمّا حَديثُكَ في العُقولِ فَمَشرَعٌ" "وَالعِلمُ وَالحِكَمُ الغَوالي الماءُ
هُوَ صِبغَةُ الفُرقانِ نَفحَةُ قُدسِهِ" "وَالسينُ مِن سَوراتِهِ وَالراءُ
جَرَتِ الفَصاحَةُ مِن يَنابيعَ النُهى" "مِن دَوحِهِ وَتَفَجَّرَ الإِنشاءُ
في بَحرِهِ لِلسابِحينَ بِهِ عَلى" "أَدَبِ الحَياةِ وَعِلمِها إِرساءُ
أَتَتِ الدُهورُ عَلى سُلافَتِهِ وَلَم" "تَفنَ السُلافُ وَلا سَلا النُدَماءُ
بِكَ يا ابنَ عَبدِ اللهِ قامَت سَمحَةٌ" "بِالحَقِّ مِن مَلَلِ الهُدى غَرّاءُ
بُنِيَت عَلى التَوحيدِ وَهيَ حَقيقَةٌ" "نادى بِها سُقراطُ وَالقُدَماءُ
وَجَدَ الزُعافَ مِنَ السُمومِ لِأَجلِها" "كَالشَهدِ ثُمَّ تَتابَعَ الشُهَداءُ
وَمَشى عَلى وَجهِ الزَمانِ بِنورِها" "كُهّانُ وادي النيلِ وَالعُرَفاءُ
إيزيسُ ذاتُ المُلكِ حينَ تَوَحَّدَت" "أَخَذَت قِوامَ أُمورِها الأَشياءُ
لَمّا دَعَوتَ الناسَ لَبّى عاقِلٌ" "وَأَصَمَّ مِنكَ الجاهِلينَ نِداءُ
أَبَوا الخُروجَ إِلَيكَ مِن أَوهامِهِمْ" "وَالناسُ في أَوهامِهِمْ سُجَناءُ
وَمِنَ العُقولِ جَداوِلٌ وَجَلامِدٌ" "وَمِنَ النُفوسِ حَرائِرٌ وَإِماءُ
داءُ الجَماعَةِ مِن أَرِسطاليسَ لَم" "يوصَف لَهُ حَتّى أَتَيتَ دَواءُ
فَرَسَمتَ بَعدَكَ لِلعِبادِ حُكومَةً" "لا سوقَةٌ فيها وَلا أُمَراءُ
اللهُ فَوقَ الخَلقِ فيها وَحدَهُ" "وَالناسُ تَحتَ لِوائِها أَكفاءُ
وَالدينُ يُسرٌ وَالخِلافَةُ بَيعَةٌ" "وَالأَمرُ شورى وَالحُقوقُ قَضاءُ
الإِشتِراكِيّونَ أَنتَ إِمامُهُمْ" "لَولا دَعاوي القَومِ وَالغُلَواءُ
داوَيتَ مُتَّئِدًا وَداوَوا ظَفرَةً" "وَأَخَفُّ مِن بَعضِ الدَواءِ الداءُ
الحَربُ في حَقٍّ لَدَيكَ شَريعَةٌ" "وَمِنَ السُمومِ الناقِعاتِ دَواءُ
وَالبِرُّ عِندَكَ ذِمَّةٌ وَفَريضَةٌ" "لا مِنَّةٌ مَمنونَةٌ وَجَباءُ
جاءَت فَوَحَّدَتِ الزَكاةُ سَبيلَهُ" "حَتّى التَقى الكُرَماءُ وَالبُخَلاءُ
أَنصَفَت أَهلَ الفَقرِ مِن أَهلِ الغِنى" "فَالكُلُّ في حَقِّ الحَياةِ سَواءُ
فَلَوَ اَنَّ إِنسانًا تَخَيَّرَ مِلَّةً" "ما اختارَ إِلّا دينَكَ الفُقَراءُ
يأَيُّها المُسرى بِهِ شَرَفًا إِلى" "ما لا تَنالُ الشَمسُ وَالجَوزاءُ
يَتَساءَلونَ وَأَنتَ أَطهَرُ هَيكَلٍ" "بِالروحِ أَم بِالهَيكَلِ الإِسراءُ
بِهِما سَمَوتَ مُطَهَّرَينِ كِلاهُما" "نورٌ وَرَيحانِيَّةٌ وَبَهاءُ
فَضلٌ عَلَيكَ لِذي الجَلالِ وَمِنَّةٌ" "وَاللهُ يَفعَلُ ما يَرى وَيَشاءُ
تَغشى الغُيوبَ مِنَ العَوالِمِ كُلَّما" "طُوِيَت سَماءٌ قُلِّدَتكَ سَماءُ
في كُلِّ مِنطَقَةٍ حَواشي نورُها" "نونٌ وَأَنتَ النُقطَةُ الزَهراءُ
أَنتَ الجَمالُ بِها وَأَنتَ المُجتَلى" "وَالكَفُّ وَالمِرآةُ وَالحَسناءُ
اللهُ هَيَّأَ مِن حَظيرَةِ قُدسِهِ" "نَزُلًا لِذاتِكَ لَم يَجُزهُ عَلاءُ
العَرشُ تَحتَكَ سُدَّةً وَقَوائِمًا" "وَمَناكِبُ الروحِ الأَمينِ وِطاءُ
وَالرُسلُ دونَ العَرشِ لَم يُؤذَن لَهُمْ" "حاشا لِغَيرِكَ مَوعِدٌ وَلِقاءُ
الخَيلُ تَأبى غَيرَ أَحمَدَ حامِيًا" "وَبِها إِذا ذُكِرَ اسمُهُ خُيَلاءُ
شَيخُ الفَوارِسِ يَعلَمونَ مَكانَهُ" "إِن هَيَّجَت آسادَها الهَيجاءُ
وَإِذا تَصَدّى لِلظُبا فَمُهَنَّدٌ" "أَو لِلرِماحِ فَصَعدَةٌ سَمراءُ
وَإِذا رَمى عَن قَوسِهِ فَيَمينُهُ" "قَدَرٌ وَما تُرمى اليَمينُ قَضاءُ
مِن كُلِّ داعي الحَقِّ هِمَّةُ سَيفِهِ" "فَلِسَيفِهِ في الراسِياتِ مَضاءُ
ساقي الجَريحِ وَمُطعِمُ الأَسرى وَمَن" "أَمِنَت سَنابِكَ خَيلِهِ الأَشلاءُ
إِنَّ الشَجاعَةَ في الرِجالِ غَلاظَةٌ" "ما لَم تَزِنها رَأفَةٌ وَسَخاءُ
وَالحَربُ مِن شَرَفِ الشُعوبِ فَإِن بَغَوا" "فَالمَجدُ مِمّا يَدَّعونَ بَراءُ
وَالحَربُ يَبعَثُها القَوِيُّ تَجَبُّرًا" "وَيَنوءُ تَحتَ بَلائِها الضُعَفاءُ
كَم مِن غُزاةٍ لِلرَسولِ كَريمَةٍ" "فيها رِضىً لِلحَقِّ أَو إِعلاءُ
كانَت لِجُندِ اللهِ فيها شِدَّةٌ" "في إِثرِها لِلعالَمينَ رَخاءُ
ضَرَبوا الضَلالَةَ ضَربَةٌ ذَهَبَت بِها" "فَعَلى الجَهالَةِ وَالضَلالِ عَفاءُ
دَعَموا عَلى الحَربِ السَلامَ وَطالَما" "حَقَنَت دِماءً في الزَمانِ دِماءُ
الحَقُّ عِرضُ اللهِ كلُّ أَبِيَّةٍ" "بَينَ النُفوسِ حِمىً لَهُ وَوِقارُ
هَل كانَ حَولَ مُحَمَّدٍ مِن قَومِهِ" "إِلا صَبِيٌّ واحِدٌ وَنِساءُ
فَدَعا فَلَبّى في القَبائِلِ عُصبَةٌ" "مُستَضعَفونَ قَلائِلٌ أَنضاءُ
رَدّوا بِبَأسِ العَزمِ عَنهُ مِنَ الأَذى" "ما لا تَرُدُّ الصَخرَةُ الصَمّاءُ
وَالحَقُّ وَالإيمانُ إِن صُبّا عَلى" "بُردٍ فَفيهِ كَتيبَةٌ خَرساءُ
نَسَفوا بِناءَ الشِركِ فَهوَ خَرائِبٌ" "وَاستَأصَلوا الأَصنامَ فَهيَ هَباءُ
يَمشونَ تُغضي الأَرضُ مِنهُمْ هَيبَةً" "وَبِهِمْ حِيالَ نَعيمِها إِغضاءُ
حَتّى إِذا فُتِحَت لَهُمْ أَطرافُها" "لَم يُطغِهِمْ تَرَفٌ وَلا نَعماءُ
يا مَن لَهُ عِزُّ الشَفاعَةِ وَحدَهُ" "وَهوَ المُنَزَّهُ ما لَهُ شُفَعاءُ
عَرشُ القِيامَةِ أَنتَ تَحتَ لِوائِهِ" "وَالحَوضُ أَنتَ حِيالَهُ السَقاءُ
تَروي وَتَسقي الصالِحينَ ثَوابَهُمْ" "وَالصالِحاتُ ذَخائِرٌ وَجَزاءُ
أَلِمِثلِ هَذا ذُقتَ في الدُنيا الطَوى" "وَانشَقَّ مِن خَلَقٍ عَلَيكَ رِداءُ
لي في مَديحِكَ يا رَسولُ عَرائِسٌ" "تُيِّمنَ فيكَ وَشاقَهُنَّ جَلاءُ
هُنَّ الحِسانُ فَإِن قَبِلتَ تَكَرُّمًا" "فَمُهورُهُنَّ شَفاعَةٌ حَسناءُ
أَنتَ الَّذي نَظَمَ البَرِيَّةَ دينُهُ" "ماذا يَقولُ وَيَنظُمُ الشُعَراءُ
المُصلِحونَ أَصابِعٌ جُمِعَت يَدًا" "هِيَ أَنتَ بَل أَنتَ اليَدُ البَيضاءُ
ما جِئتُ بابَكَ مادِحًا بَل داعِيًا" "وَمِنَ المَديحِ تَضَرُّعٌ وَدُعاءُ
أَدعوكَ عَن قَومي الضِعافِ لِأَزمَةٍ" "في مِثلِها يُلقى عَلَيكَ رَجاءُ
أَدرى رَسولُ اللهِ أَنَّ نُفوسَهُمْ" "رَكِبَت هَواها وَالقُلوبُ هَواءُ
مُتَفَكِّكونَ فَما تَضُمُّ نُفوسَهُمْ" "ثِقَةٌ وَلا جَمَعَ القُلوبَ صَفاءُ
رَقَدوا وَغَرَّهُمُ نَعيمٌ باطِلٌ" "وَنَعيمُ قَومٍ في القُيودِ بَلاءُ
ظَلَموا شَريعَتَكَ الَّتي نِلنا بِها" "ما لَم يَنَل في رومَةَ الفُقَهاءُ
مَشَتِ الحَضارَةُ في سَناها وَاهتَدى" "في الدينِ وَالدُنيا بِها السُعَداءُ
صَلّى عَلَيكَ اللهُ ما صَحِبَ الدُجى" "حادٍ وَحَنَّت بِالفَلا وَجناءُ
وَاستَقبَلَ الرِضوانَ في غُرُفاتِهِمْ" "بِجِنانِ عَدنٍ آلُكَ السُمَحاءُ
خَيرُ الوَسائِلِ مَن يَقَع مِنهُم عَلى" "سَبَبٍ إِلَيكَ فَحَسبِيَ الزَهراءُ

ابراهيم الشنطي
11-23-2009, 01:48 PM
سَلو قَلبي غَداةَ سَلا وَثابا" "لَعَلَّ عَلى الجَمالِ لَهُ عِتابا
وَيُسأَلُ في الحَوادِثِ ذو صَوابٍ" "فَهَل تَرَكَ الجَمالُ لَهُ صَوابا
وَكُنتُ إِذا سَأَلتُ القَلبَ يَومًا" "تَوَلّى الدَمعُ عَن قَلبي الجَوابا
وَلي بَينَ الضُلوعِ دَمٌ وَلَحمٌ" "هُما الواهي الَّذي ثَكِلَ الشَبابا
تَسَرَّبَ في الدُموعِ فَقُلتُ:وَلّى" "وَصَفَّقَ في الضُلوعِ فَقُلتُ: ثابا
وَلَو خُلِقَتْ قُلوبٌ مِن حَديدٍ" "لَما حَمَلَتْ كَما حَمَلَ العَذابا
وَأَحبابٍ سُقيتُ بِهِمْ سُلافًا" "وَكانَ الوَصلُ مِن قِصَرٍ حَبابا
وَنادَمنا الشَبابَ عَلى بِساطٍ" "مِنَ اللَذاتِ مُختَلِفٍ شَرابا
وَكُلُّ بِساطِ عَيشٍ سَوفَ يُطوى" "وَإِن طالَ الزَمانُ بِهِ وَطابا
كَأَنَّ القَلبَ بَعدَهُمُ غَريبٌ" "إِذا عادَتهُ ذِكرى الأَهلِ ذابا
وَلا يُنبيكَ عَن خُلُقِ اللَيالي" "كَمَن فَقَدَ الأَحِبَّةَ وَالصَحابا
أَخا الدُنيا أَرى دُنياكَ أَفعى" "تُبَدِّلُ كُلَّ آوِنَةٍ إِهابا
وَأَنَّ الرُقطَ أَيقَظُ هاجِعاتٍ" "وَأَترَعُ في ظِلالِ السِلمِ نابا
وَمِن عَجَبٍ تُشَيِّبُ عاشِقيها" "وَتُفنيهِمْ وَما بَرِحَتْ كَعابا
فَمَن يَغتَرُّ بِالدُنيا فَإِنّي" "لَبِستُ بِها فَأَبلَيتُ الثِيابا
لَها ضَحِكُ القِيانِ إِلى غَبِيٍّ" "وَلي ضَحِكُ اللَبيبِ إِذا تَغابى
جَنَيتُ بِرَوضِها وَردًا وَشَوكًا" "وَذُقتُ بِكَأسِها شَهدًا وَصابا
فَلَم أَرَ غَيرَ حُكمِ اللهِ حُكمًا" "وَلَم أَرَ دونَ بابِ اللَهِ بابا
وَلا عَظَّمتُ في الأَشياءِ إِلا" "صَحيحَ العِلمِ وَالأَدَبَ اللُبابا
وَلا كَرَّمتُ إِلا وَجهَ حُرٍّ" "يُقَلِّدُ قَومَهُ المِنَنَ الرَغابا
وَلَم أَرَ مِثلَ جَمعِ المالِ داءً" "وَلا مِثلَ البَخيلِ بِهِ مُصابا
فَلا تَقتُلكَ شَهوَتُهُ وَزِنها" "كَما تَزِنُ الطَعامَ أَوِ الشَرابا
وَخُذ لِبَنيكَ وَالأَيّامِ ذُخرًا" "وَأَعطِ اللهَ حِصَّتَهُ احتِسابا
فَلَو طالَعتَ أَحداثَ اللَيالي" "وَجَدتَ الفَقرَ أَقرَبَها انتِيابا
وَأَنَّ البِرَّ خَيرٌ في حَياةٍ" "وَأَبقى بَعدَ صاحِبِهِ ثَوابا
وَأَنَّ الشَرَّ يَصدَعُ فاعِليهِ" "وَلَم أَرَ خَيِّرًا بِالشَرِّ آبا
فَرِفقًا بِالبَنينَ إِذا اللَيالي" "عَلى الأَعقابِ أَوقَعَتِ العِقابا
وَلَم يَتَقَلَّدوا شُكرَ اليَتامى" "وَلا ادَّرَعوا الدُعاءَ المُستَجابا
عَجِبتُ لِمَعشَرٍ صَلّوا وَصاموا" "عَواهِرَ خِشيَةً وَتُقى كِذابا
وَتُلفيهُمْ حِيالَ المالِ صُمًّا" "إِذا داعي الزَكاةِ بِهِمْ أَهابا
لَقَد كَتَموا نَصيبَ اللهِ مِنهُ" "كَأَنَّ اللهَ لَم يُحصِ النِصابا
وَمَن يَعدِل بِحُبِّ اللهِ شَيئًا" "كَحُبِّ المالِ ضَلَّ هَوًى وَخابا
أَرادَ اللَهُ بِالفُقَراءِ بِرًّا" "وَبِالأَيتامِ حُبًّا وَارتِبابا
فَرُبَّ صَغيرِ قَومٍ عَلَّموهُ" "سَما وَحَمى المُسَوَّمَةَ العِرابا
وَكانَ لِقَومِهِ نَفعًا وَفَخرًا" "وَلَو تَرَكوهُ كانَ أَذًى وَعابا
فَعَلِّمْ ما استَطَعتَ لَعَلَّ جيلاً" "سَيَأتي يُحدِثُ العَجَبَ العُجابا
وَلا تُرهِقْ شَبابَ الحَيِّ يَأسًا" "فَإِنَّ اليَأسَ يَختَرِمُ الشَبابا
يُريدُ الخالِقُ الرِزقَ اشتِراكًا" "وَإِن يَكُ خَصَّ أَقوامًا وَحابى
فَما حَرَمَ المُجِدَّ جَنى يَدَيهِ" "وَلا نَسِيَ الشَقِيَّ وَلا المُصابا
وَلَولا البُخلُ لَم يَهلِكْ فَريقٌ" "عَلى الأَقدارِ تَلقاهُمْ غِضابا
تَعِبتُ بِأَهلِهِ لَومًا وَقَبلي" "دُعاةُ البِرِّ قَد سَئِموا الخِطابا
وَلَو أَنّي خَطَبتُ عَلى جَمادٍ" "فَجَرْتُ بِهِ اليَنابيعَ العِذابا
أَلَم تَرَ لِلهَواءِ جَرى فَأَفضى" "إِلى الأَكواخِ وَاختَرَقَ القِبابا
وَأَنَّ الشَمسَ في الآفاقِ تَغشى" "حِمى كِسرى كَما تَغشى اليَبابا
وَأَنَّ الماءَ تُروى الأُسدُ مِنهُ" "وَيَشفي مِن تَلَعلُعِها الكِلابا
وَسَوّى اللهُ بَينَكُمُ المَنايا" "وَوَسَّدَكُمْ مَعَ الرُسلِ التُرابا
وَأَرسَلَ عائِلاً مِنكُمْ يَتيمًا" "دَنا مِن ذي الجَلالِ فَكانَ قابا
نَبِيُّ البِرِّ بَيَّنَهُ سَبيلاً" "وَسَنَّ خِلالَهُ وَهَدى الشِعابا
تَفَرَّقَ بَعدَ عيسى الناسُ فيهِ" "فَلَمّا جاءَ كانَ لَهُمْ مَتابا
وَشافي النَفسِ مِن نَزَعاتِ شَرٍّ" "كَشافٍ مِن طَبائِعِها الذِئابا
وَكانَ بَيانُهُ لِلهَديِ سُبلاً" "وَكانَت خَيلُهُ لِلحَقِّ غابا
وَعَلَّمَنا بِناءَ المَجدِ حَتّى" "أَخَذنا إِمرَةَ الأَرضِ اغتِصابا
وَما نَيلُ المَطالِبِ بِالتَمَنّي" "وَلَكِن تُؤخَذُ الدُنيا غِلابا
وَما استَعصى عَلى قَومٍ مَنالٌ" "إِذا الإِقدامُ كانَ لَهُمْ رِكابا
تَجَلّى مَولِدُ الهادي وَعَمَّتْ" "بَشائِرُهُ البَوادي وَالقِصابا
وَأَسدَتْ لِلبَرِيَّةِ بِنتُ وَهبٍ" "يَدًا بَيضاءَ طَوَّقَتِ الرِقابا
لَقَد وَضَعَتهُ وَهّاجًا مُنيرًا" "كَما تَلِدُ السَماواتُ الشِهابا
فَقامَ عَلى سَماءِ البَيتِ نورًا" "يُضيءُ جِبالَ مَكَّةَ وَالنِقابا
وَضاعَت يَثرِبُ الفَيحاءُ مِسكًا" "وَفاحَ القاعُ أَرجاءً وَطابا
أَبا الزَهراءِ قَد جاوَزتُ قَدري" "بِمَدحِكَ بَيدَ أَنَّ لِيَ انتِسابا
فَما عَرَفَ البَلاغَةَ ذو بَيانٍ" "إِذا لَم يَتَّخِذكَ لَهُ كِتابا
مَدَحتُ المالِكينَ فَزِدتُ قَدرًا" "فَحينَ مَدَحتُكَ اقتَدتُ السَحابا
سَأَلتُ اللهَ في أَبناءِ ديني" "فَإِن تَكُنِ الوَسيلَةَ لي أَجابا
وَما لِلمُسلِمينَ سِواكَ حِصنٌ" "إِذا ما الضَرُّ مَسَّهُمُ وَنابا
كَأَنَّ النَحسَ حينَ جَرى عَلَيهِمْ" "أَطارَ بِكُلِّ مَملَكَةٍ غُرابا
وَلَو حَفَظوا سَبيلَكَ كان نورًا" "وَكانَ مِنَ النُحوسِ لَهُمْ حِجابا
بَنَيتَ لَهُمْ مِنَ الأَخلاقِ رُكنًا" "فَخانوا الرُكنَ فَانهَدَمَ اضطِرابا
وَكانَ جَنابُهُمْ فيها مَهيبًا" "وَلَلأَخلاقِ أَجدَرُ أَن تُهابا
فَلَولاها لَساوى اللَيثُ ذِئبًا" "وَساوى الصارِمُ الماضي قِرابا
فَإِن قُرِنَت مَكارِمُها بِعِلمٍ" "تَذَلَّلَتِ العُلا بِهِما صِعابا
وَفي هَذا الزَمانِ مَسيحُ عِلمٍ" "يَرُدُّ عَلى بَني الأُمَمِ الشَبابا

ابراهيم الشنطي
11-23-2009, 01:50 PM
ريمٌ عَلى القاعِ بَينَ البانِ وَالعَلَمِ" "أَحَلَّ سَفكَ دَمي في الأَشهُرِ الحُرُمِ
رَمى القَضاءُ بِعَينَي جُؤذَرٍ أَسَدًا" "يا ساكِنَ القاعِ أَدرِك ساكِنَ الأَجَمِ
لَمّا رَنا حَدَّثَتني النَفسُ قائِلَةً" "يا وَيحَ جَنبِكَ بِالسَهمِ المُصيبِ رُمي
جَحَدتُها وَكَتَمتُ السَهمَ في كَبِدي" "جُرحُ الأَحِبَّةِ عِندي غَيرُ ذي أَلَمِ
رُزِقتَ أَسمَحَ ما في الناسِ مِن خُلُقٍ" "إِذا رُزِقتَ اِلتِماسَ العُذرِ في الشِيَمِ
يا لائِمي في هَواهُ وَالهَوى قَدَرٌ" "لَو شَفَّكَ الوَجدُ لَم تَعذِل وَلَم تَلُمِ
لَقَد أَنَلتُكَ أُذنًا غَيرَ واعِيَةٍ" "وَرُبَّ مُنتَصِتٍ وَالقَلبُ في صَمَمِ
يا ناعِسَ الطَرفِ لا ذُقتَ الهَوى أَبَدًا" "أَسهَرتَ مُضناكَ في حِفظِ الهَوى فَنَمِ
أَفديكَ إِلفًا وَلا آلو الخَيالَ فِدًى" "أَغراكَ باِلبُخلِ مَن أَغراهُ بِالكَرَمِ
سَرى فَصادَفَ جُرحًا دامِيًا فَأَسا" "وَرُبَّ فَضلٍ عَلى العُشّاقِ لِلحُلُمِ
مَنِ المَوائِسُ بانًا بِالرُبى وَقَنًا" "اللاعِباتُ بِروحي السافِحاتُ دَمي
السافِراتُ كَأَمثالِ البُدورِ ضُحًى" "يُغِرنَ شَمسَ الضُحى بِالحَليِ وَالعِصَمِ
القاتِلاتُ بِأَجفانٍ بِها سَقَمٌ" "وَلِلمَنِيَّةِ أَسبابٌ مِنَ السَقَمِ
العاثِراتُ بِأَلبابِ الرِجالِ وَما" "أُقِلنَ مِن عَثَراتِ الدَلِّ في الرَسَمِ
المُضرِماتُ خُدودًا أَسفَرَتْ وَجَلَتْ" "عَن فِتنَةٍ تُسلِمُ الأَكبادَ لِلضَرَمِ
الحامِلاتُ لِواءَ الحُسنِ مُختَلِفًا" "أَشكالُهُ وَهوَ فَردٌ غَيرُ مُنقَسِمِ
مِن كُلِّ بَيضاءَ أَو سَمراءَ زُيِّنَتا" "لِلعَينِ وَالحُسنُ في الآرامِ كَالعُصُمِ
يُرَعنَ لِلبَصَرِ السامي وَمِن عَجَبٍ" "إِذا أَشَرنَ أَسَرنَ اللَيثَ بِالعَنَمِ
وَضَعتُ خَدّي وَقَسَّمتُ الفُؤادَ رُبًى" "يَرتَعنَ في كُنُسٍ مِنهُ وَفي أَكَمِ
يا بِنتَ ذي اللَبَدِ المُحَميِّ جانِبُهُ" "أَلقاكِ في الغابِ أَم أَلقاكِ في الأُطُمِ
ما كُنتُ أَعلَمُ حَتّى عَنَّ مَسكَنُهُ" "أَنَّ المُنى وَالمَنايا مَضرِبُ الخِيَمِ
مَن أَنبَتَ الغُصنَ مِن صَمصامَةٍ ذَكَرٍ" "وَأَخرَجَ الريمَ مِن ضِرغامَةٍ قَرِمِ
بَيني وَبَينُكِ مِن سُمرِ القَنا حُجُبٌ" "وَمِثلُها عِفَّةٌ عُذرِيَّةُ العِصَمِ
لَم أَغشَ مَغناكِ إِلا في غُضونِ كِرًى" "مَغناكَ أَبعَدُ لِلمُشتاقِ مِن إِرَمِ
يا نَفسُ دُنياكِ تُخفى كُلَّ مُبكِيَةٍ" "وَإِن بَدا لَكِ مِنها حُسنُ مُبتَسَمِ
فُضّي بِتَقواكِ فاهًا كُلَّما ضَحِكَتْ" "كَما يَفُضُّ أَذى الرَقشاءِ بِالثَرَمِ
مَخطوبَةٌ مُنذُ كانَ الناسُ خاطِبَةٌ" "مِن أَوَّلِ الدَهرِ لَم تُرمِل وَلَم تَئَمِ
يَفنى الزَمانُ وَيَبقى مِن إِساءَتِها" "جُرحٌ بِآدَمَ يَبكي مِنهُ في الأَدَمِ
لا تَحفَلي بِجَناها أَو جِنايَتِها" "المَوتُ بِالزَهرِ مِثلُ المَوتِ بِالفَحَمِ
كَم نائِمٍ لا يَراها وَهيَ ساهِرَةٌ" "لَولا الأَمانِيُّ وَالأَحلامُ لَم يَنَمِ
طَورًا تَمُدُّكَ في نُعمى وَعافِيَةٍ" "وَتارَةً في قَرارِ البُؤسِ وَالوَصَمِ
كَم ضَلَّلَتكَ وَمَن تُحجَب بَصيرَتُهُ" "إِن يَلقَ صابا يَرِد أَو عَلقَمًا يَسُمُ
يا وَيلَتاهُ لِنَفسي راعَها وَدَها" "مُسوَدَّةُ الصُحفِ في مُبيَضَّةِ اللَمَمِ
رَكَضتُها في مَريعِ المَعصِياتِ وَما" "أَخَذتُ مِن حِميَةِ الطاعاتِ لِلتُخَمِ
هامَت عَلى أَثَرِ اللَذّاتِ تَطلُبُها" "وَالنَفسُ إِن يَدعُها داعي الصِبا تَهِمِ
صَلاحُ أَمرِكَ لِلأَخلاقِ مَرجِعُهُ" "فَقَوِّمِ النَفسَ بِالأَخلاقِ تَستَقِمِ
وَالنَفسُ مِن خَيرِها في خَيرِ عافِيَةٍ" "وَالنَفسُ مِن شَرِّها في مَرتَعٍ وَخِمِ
تَطغى إِذا مُكِّنَت مِن لَذَّةٍ وَهَوًى" "طَغيَ الجِيادِ إِذا عَضَّت عَلى الشُكُمِ
إِن جَلَّ ذَنبي عَنِ الغُفرانِ لي أَمَلٌ" "في اللَهِ يَجعَلُني في خَيرِ مُعتَصِمِ
أَلقى رَجائي إِذا عَزَّ المُجيرُ عَلى" "مُفَرِّجِ الكَرَبِ في الدارَينِ وَالغَمَمِ
إِذا خَفَضتُ جَناحَ الذُلِّ أَسأَلُهُ" "عِزَّ الشَفاعَةِ لَم أَسأَل سِوى أُمَمِ
وَإِن تَقَدَّمَ ذو تَقوى بِصالِحَةٍ" "قَدَّمتُ بَينَ يَدَيهِ عَبرَةَ النَدَمِ
لَزِمتُ بابَ أَميرِ الأَنبِياءِ وَمَن" "يُمسِك بِمِفتاحِ بابِ اللهِ يَغتَنِمِ
فَكُلُّ فَضلٍ وَإِحسانٍ وَعارِفَةٍ" "ما بَينَ مُستَلِمٍ مِنهُ وَمُلتَزِمِ
عَلَّقتُ مِن مَدحِهِ حَبلاً أُعَزُّ بِهِ" "في يَومِ لا عِزَّ بِالأَنسابِ وَاللُّحَمِ
يُزري قَريضي زُهَيرًا حينَ أَمدَحُهُ" "وَلا يُقاسُ إِلى جودي لَدى هَرِمِ
مُحَمَّدٌ صَفوَةُ الباري وَرَحمَتُهُ" "وَبُغيَةُ اللهِ مِن خَلقٍ وَمِن نَسَمِ
وَصاحِبُ الحَوضِ يَومَ الرُسلِ سائِلَةٌ" "مَتى الوُرودُ وَجِبريلُ الأَمينُ ظَمي
سَناؤُهُ وَسَناهُ الشَمسُ طالِعَةً" "فَالجِرمُ في فَلَكٍ وَالضَوءُ في عَلَمِ
قَد أَخطَأَ النَجمَ ما نالَت أُبُوَّتُهُ" "مِن سُؤدُدٍ باذِخٍ في مَظهَرٍ سَنِمِ
نُموا إِلَيهِ فَزادوا في الوَرى شَرَفًا" "وَرُبَّ أَصلٍ لِفَرعٍ في الفَخارِ نُمي
حَواهُ في سُبُحاتِ الطُهرِ قَبلَهُمُ" "نورانِ قاما مَقامَ الصُلبِ وَالرَحِمِ
لَمّا رَآهُ بَحيرًا قالَ نَعرِفُهُ" "بِما حَفِظنا مِنَ الأَسماءِ وَالسِيَمِ
سائِل حِراءَ وَروحَ القُدسِ هَل عَلِما" "مَصونَ سِرٍّ عَنِ الإِدراكِ مُنكَتِمِ
كَم جَيئَةٍ وَذَهابٍ شُرِّفَتْ بِهِما" "بَطحاءُ مَكَّةَ في الإِصباحِ وَالغَسَمِ
وَوَحشَةٍ لِاِبنِ عَبدِ اللَهِ بينَهُما" "أَشهى مِنَ الأُنسِ بِالأَحسابِ وَالحَشَمِ
يُسامِرُ الوَحيَ فيها قَبلَ مَهبِطِهِ" "وَمَن يُبَشِّر بِسيمى الخَيرِ يَتَّسِمِ
لَمّا دَعا الصَحبُ يَستَسقونَ مِن ظَمَإٍ" "فاضَت يَداهُ مِنَ التَسنيمِ بِالسَنَمِ
وَظَلَّلَتهُ فَصارَت تَستَظِلُّ بِهِ" "غَمامَةٌ جَذَبَتها خيرَةُ الدِيَمِ
مَحَبَّةٌ لِرَسولِ اللَهِ أُشرِبَها" "قَعائِدُ الدَيرِ وَالرُهبانُ في القِمَمِ
إِنَّ الشَمائِلَ إِن رَقَّت يَكادُ بِها" "يُغرى الجَمادُ وَيُغرى كُلُّ ذي نَسَمِ
وَنودِيَ اِقرَأ تَعالى اللهُ قائِلُها" "لَم تَتَّصِل قَبلَ مَن قيلَت لَهُ بِفَمِ
هُناكَ أَذَّنَ لِلرَحَمَنِ فَاِمتَلأَتْ" "أَسماعُ مَكَّةَ مِن قُدسِيَّةِ النَغَمِ
فَلا تَسَل عَن قُرَيشٍ كَيفَ حَيرَتُها" "وَكَيفَ نُفرَتُها في السَهلِ وَالعَلَمِ
تَساءَلوا عَن عَظيمٍ قَد أَلَمَّ بِهِمْ" "رَمى المَشايِخَ وَالوِلدانِ بِاللَمَمِ
يا جاهِلينَ عَلى الهادي وَدَعوَتِهِ" "هَل تَجهَلونَ مَكانَ الصادِقِ العَلَمِ
لَقَّبتُموهُ أَمينَ القَومِ في صِغَرٍ" "وَما الأَمينُ عَلى قَولٍ بِمُتَّهَمِ
فاقَ البُدورَ وَفاقَ الأَنبِياءَ فَكَمْ" "بِالخُلقِ وَالخَلقِ مِن حُسنٍ وَمِن عِظَمِ
جاءَ النبِيّونَ بِالآياتِ فَاِنصَرَمَتْ" "وَجِئتَنا بِحَكيمٍ غَيرِ مُنصَرِمِ
آياتُهُ كُلَّما طالَ المَدى جُدُدٌ" "يَزينُهُنَّ جَلالُ العِتقِ وَالقِدَمِ
يَكادُ في لَفظَةٍ مِنهُ مُشَرَّفَةٍ" "يوصيكَ بِالحَقِّ وَالتَقوى وَبِالرَحِمِ
يا أَفصَحَ الناطِقينَ الضادَ قاطِبَةً" "حَديثُكَ الشَهدُ عِندَ الذائِقِ الفَهِمِ
حَلَّيتَ مِن عَطَلٍ جِيدَ البَيانِ بِهِ" "في كُلِّ مُنتَثِرٍ في حُسنِ مُنتَظِمِ
بِكُلِّ قَولٍ كَريمٍ أَنتَ قائِلُهُ" "تُحيِ القُلوبَ وَتُحيِ مَيِّتَ الهِمَمِ
سَرَت بَشائِرُ باِلهادي وَمَولِدِهِ" "في الشَرقِ وَالغَربِ مَسرى النورِ في الظُلَمِ
تَخَطَّفَتْ مُهَجَ الطاغينَ مِن عَرَبٍ" "وَطَيَّرَت أَنفُسَ الباغينَ مِن عُجُمِ
ريعَت لَها شَرَفُ الإيوانِ فَاِنصَدَعَتْ" "مِن صَدمَةِ الحَقِّ لا مِن صَدمَةِ القُدُمِ
أَتَيتَ وَالناسُ فَوضى لا تَمُرُّ بِهِمْ" "إِلا عَلى صَنَمٍ قَد هامَ في صَنَمِ
وَالأَرضُ مَملوءَةٌ جَورًا مُسَخَّرَةٌ" "لِكُلِّ طاغِيَةٍ في الخَلقِ مُحتَكِمِ
مُسَيطِرُ الفُرسِ يَبغي في رَعِيَّتِهِ" "وَقَيصَرُ الرومِ مِن كِبرٍ أَصَمُّ عَمِ
يُعَذِّبانِ عِبادَ اللَهِ في شُبَهٍ" "وَيَذبَحانِ كَما ضَحَّيتَ بِالغَنَمِ
وَالخَلقُ يَفتِكُ أَقواهُمْ بِأَضعَفِهِمْ" "كَاللَيثِ بِالبَهْمِ أَو كَالحوتِ بِالبَلَمِ
أَسرى بِكَ اللَهُ لَيلاً إِذ مَلائِكُهُ" "وَالرُسلُ في المَسجِدِ الأَقصى عَلى قَدَمِ
لَمّا خَطَرتَ بِهِ اِلتَفّوا بِسَيِّدِهِمْ" "كَالشُهبِ بِالبَدرِ أَو كَالجُندِ بِالعَلَمِ
صَلّى وَراءَكَ مِنهُمْ كُلُّ ذي خَطَرٍ" "وَمَن يَفُز بِحَبيبِ اللهِ يَأتَمِمِ
جُبتَ السَماواتِ أَو ما فَوقَهُنَّ بِهِمْ" "عَلى مُنَوَّرَةٍ دُرِّيَّةِ اللُجُمِ
رَكوبَةً لَكَ مِن عِزٍّ وَمِن شَرَفٍ" "لا في الجِيادِ وَلا في الأَينُقِ الرُسُمِ
مَشيئَةُ الخالِقِ الباري وَصَنعَتُهُ" "وَقُدرَةُ اللهِ فَوقَ الشَكِّ وَالتُهَمِ
حَتّى بَلَغتَ سَماءً لا يُطارُ لَها" "عَلى جَناحٍ وَلا يُسعى عَلى قَدَمِ
وَقيلَ كُلُّ نَبِيٍّ عِندَ رُتبَتِهِ" "وَيا مُحَمَّدُ هَذا العَرشُ فَاستَلِمِ
خَطَطتَ لِلدينِ وَالدُنيا عُلومَهُما" "يا قارِئَ اللَوحِ بَل يا لامِسَ القَلَمِ
أَحَطتَ بَينَهُما بِالسِرِّ وَانكَشَفَت" "لَكَ الخَزائِنُ مِن عِلمٍ وَمِن حِكَمِ
وَضاعَفَ القُربُ ما قُلِّدتَ مِن مِنَنٍ" "بِلا عِدادٍ وَما طُوِّقتَ مِن نِعَمِ
سَل عُصبَةَ الشِركِ حَولَ الغارِ سائِمَةً" "لَولا مُطارَدَةُ المُختارِ لَم تُسَمَ
هَل أَبصَروا الأَثَرَ الوَضّاءَ أَم سَمِعوا" "هَمسَ التَسابيحِ وَالقُرآنِ مِن أُمَمِ
وَهَل تَمَثَّلَ نَسجُ العَنكَبوتِ لَهُمْ" "كَالغابِ وَالحائِماتُ الزُغْبُ كَالرُخَمِ
فَأَدبَروا وَوُجوهُ الأَرضِ تَلعَنُهُمْ" "كَباطِلٍ مِن جَلالِ الحَقِّ مُنهَزِمِ
لَولا يَدُ اللهِ بِالجارَينِ ما سَلِما" "وَعَينُهُ حَولَ رُكنِ الدينِ لَم يَقُمِ
تَوارَيا بِجَناحِ اللهِ وَاستَتَرا" "وَمَن يَضُمُّ جَناحُ اللهِ لا يُضَمِ
يا أَحمَدَ الخَيرِ لي جاهٌ بِتَسمِيَتي" "وَكَيفَ لا يَتَسامى بِالرَسولِ سَمي
المادِحونَ وَأَربابُ الهَوى تَبَعٌ" "لِصاحِبِ البُردَةِ الفَيحاءِ ذي القَدَمِ
مَديحُهُ فيكَ حُبٌّ خالِصٌ وَهَوًى" "وَصادِقُ الحُبِّ يُملي صادِقَ الكَلَمِ
اللهُ يَشهَدُ أَنّي لا أُعارِضُهُ" "من ذا يُعارِضُ صَوبَ العارِضِ العَرِمِ
وَإِنَّما أَنا بَعضُ الغابِطينَ وَمَنْ" "يَغبِط وَلِيَّكَ لا يُذمَم وَلا يُلَمِ
هَذا مَقامٌ مِنَ الرَحمَنِ مُقتَبَسٌ" "تَرمي مَهابَتُهُ سَحبانَ بِالبَكَمِ
البَدرُ دونَكَ في حُسنٍ وَفي شَرَفٍ" "وَالبَحرُ دونَكَ في خَيرٍ وَفي كَرَمِ
شُمُّ الجِبالِ إِذا طاوَلتَها انخَفَضَتْ" "وَالأَنجُمُ الزُهرُ ما واسَمتَها تَسِمِ
وَاللَيثُ دونَكَ بَأسًا عِندَ وَثبَتِهِ" "إِذا مَشَيتَ إِلى شاكي السِلاحِ كَمي
تَهفو إِلَيكَ وَإِن أَدمَيتَ حَبَّتَها" "في الحَربِ أَفئِدَةُ الأَبطالِ وَالبُهَمِ
مَحَبَّةُ اللَهِ أَلقاها وَهَيبَتُهُ" "عَلى اِبنِ آمِنَةٍ في كُلِّ مُصطَدَمِ
كَأَنَّ وَجهَكَ تَحتَ النَقعِ بَدرُ دُجًى" "يُضيءُ مُلتَثِمًا أَو غَيرَ مُلتَثِمِ
بَدرٌ تَطَلَّعَ في بَدرٍ فَغُرَّتُهُ" "كَغُرَّةِ النَصرِ تَجلو داجِيَ الظُلَمِ
ذُكِرتَ بِاليُتمِ في القُرآنِ تَكرِمَةً" "وَقيمَةُ اللُؤلُؤِ المَكنونِ في اليُتُمِ
اللهُ قَسَّمَ بَينَ الناسِ رِزقَهُمُ" "وَأَنتَ خُيِّرتَ في الأَرزاقِ وَالقِسَمِ
إِن قُلتَ في الأَمرِ «لا» أَو قُلتَ فيهِ «نَعَم»" "فَخيرَةُ اللهِ في «لا» مِنكَ أَو «نَعَمِ»
أَخوكَ عيسى دَعا مَيتًا فَقامَ لَهُ" "وَأَنتَ أَحيَيتَ أَجيالاً مِنَ الزَّمَمِ
وَالجَهلُ مَوتٌ فَإِن أوتيتَ مُعجِزَةً" "فَابعَث مِنَ الجَهلِ أَو فَابعَث مِنَ الرَجَمِ
قالوا غَزَوتَ وَرُسلُ اللَهِ ما بُعِثوا" "لِقَتلِ نَفسٍ وَلا جاؤوا لِسَفكِ دَمِ
جَهلٌ وَتَضليلُ أَحلامٍ وَسَفسَطَةٌ" "فَتَحتَ بِالسَيفِ بَعدَ الفَتحِ بِالقَلَمِ
لَمّا أَتى لَكَ عَفوًا كُلُّ ذي حَسَبٍ" "تَكَفَّلَ السَيفُ بِالجُهّالِ وَالعَمَمِ
وَالشَرُّ إِن تَلقَهُ بِالخَيرِ ضِقتَ بِهِ" "ذَرعًا وَإِن تَلقَهُ بِالشَرِّ يَنحَسِمِ
سَلِ المَسيحِيَّةَ الغَرّاءَ كَم شَرِبَتْ" "بِالصابِ مِن شَهَواتِ الظالِمِ الغَلِمِ
طَريدَةُ الشِركِ يُؤذيها وَيوسِعُها" "في كُلِّ حينٍ قِتالاً ساطِعَ الحَدَمِ
لَولا حُماةٌ لَها هَبّوا لِنُصرَتِها" "بِالسَيفِ ما انتَفَعَت بِالرِفقِ وَالرُحَمِ
لَولا مَكانٌ لِعيسى عِندَ مُرسِلِهِ" "وَحُرمَةٌ وَجَبَت لِلروحِ في القِدَمِ
لَسُمِّرَ البَدَنُ الطُهْرُ الشَريفُ عَلى" "لَوحَينِ لَم يَخشَ مُؤذيهِ وَلَم يَجِمِ
جَلَّ المَسيحُ وَذاقَ الصَلبَ شانِئُهُ" "إِنَّ العِقابَ بِقَدرِ الذَنبِ وَالجُرُمِ
أَخو النَبِيِّ وَروحُ اللهِ في نُزُلٍ" "فَوقَ السَماءِ وَدونَ العَرشِ مُحتَرَمِ
عَلَّمتَهُمْ كُلَّ شَيءٍ يَجهَلونَ بِهِ" "حَتّى القِتالَ وَما فيهِ مِنَ الذِّمَمِ
دَعَوتَهُمْ لِجِهادٍ فيهِ سُؤدُدُهُمْ" "وَالحَربُ أُسُّ نِظامِ الكَونِ وَالأُمَمِ
لَولاهُ لَم نَرَ لِلدَولاتِ في زَمَنٍ" "ما طالَ مِن عُمُدٍ أَو قَرَّ مِن دُهُمِ
تِلكَ الشَواهِدُ تَترى كُلَّ آوِنَةٍ" "في الأَعصُرِ الغُرِّ لا في الأَعصُرِ الدُهُمِ
بِالأَمسِ مالَت عُروشٌ وَاعتَلَتْ سُرُرٌ" "لَولا القَذائِفُ لَم تَثلَمْ وَلَم تَصُمِ
أَشياعُ عيسى أَعَدّوا كُلَّ قاصِمَةٍ" "وَلَم نُعِدَّ سِوى حالاتِ مُنقَصِمِ
مَهما دُعيتَ إِلى الهَيجاءِ قُمتَ لَها" "تَرمي بِأُسْدٍ وَيَرمي اللهُ بِالرُجُمِ
عَلى لِوائِكَ مِنهُم كُلُّ مُنتَقِمٍ" "للهِ مُستَقتِلٍ في اللهِ مُعتَزِمِ
مُسَبِّحٍ لِلِقاءِ اللهِ مُضطَرِمٍ" "شَوقًا عَلى سابِخٍ كَالبَرقِ مُضطَرِمِ
لَو صادَفَ الدَهرَ يَبغي نَقلَةً فَرَمى" "بِعَزمِهِ في رِحالِ الدَهرِ لَم يَرِمِ
بيضٌ مَفاليلُ مِن فِعلِ الحُروبِ بِهِمْ" "مِن أَسيُفِ اللهِ لا الهِندِيَّةُ الخُذُمُ
كَم في التُرابِ إِذا فَتَّشتَ عَن رَجُلٍ" "مَن ماتَ بِالعَهدِ أَو مَن ماتَ بِالقَسَمِ
لَولا مَواهِبُ في بَعضِ الأَنامِ لَما" "تَفاوَتَ الناسُ في الأَقدارِ وَالقِيَمِ
شَريعَةٌ لَكَ فَجَّرتَ العُقولَ بِها" "عَن زاخِرٍ بِصُنوفِ العِلمِ مُلتَطِمِ
يَلوحُ حَولَ سَنا التَوحيدِ جَوهَرُها" "كَالحَليِ لِلسَيفِ أَو كَالوَشيِ لِلعَلَمِ
غَرّاءُ حامَتْ عَلَيها أَنفُسٌ وَنُهًى" "وَمَن يَجِد سَلسَلاً مِن حِكمَةٍ يَحُمِ
نورُ السَبيلِ يُساسُ العالَمونَ بِها" "تَكَفَّلَتْ بِشَبابِ الدَهرِ وَالهَرَمِ
يَجري الزَمانُ وَأَحكامُ الزَمانِ عَلى" "حُكمٍ لَها نافِذٍ في الخَلقِ مُرتَسِمِ
لَمّا اعتَلَت دَولَةُ الإِسلامِ وَاتَّسَعَتْ" "مَشَتْ مَمالِكُهُ في نورِها التَّمَمِ
وَعَلَّمَتْ أُمَّةً بِالقَفرِ نازِلَةً" "رَعيَ القَياصِرِ بَعدَ الشاءِ وَالنَعَمِ
كَم شَيَّدَ المُصلِحونَ العامِلونَ بِها" "في الشَرقِ وَالغَربِ مُلكًا باذِخَ العِظَمِ
لِلعِلمِ وَالعَدلِ وَالتَمدينِ ما عَزَموا" "مِنَ الأُمورِ وَما شَدّوا مِنَ الحُزُمِ
سُرعانَ ما فَتَحوا الدُنيا لِمِلَّتِهِمْ" "وَأَنهَلوا الناسَ مِن سَلسالِها الشَبِمِ
ساروا عَلَيها هُداةَ الناسِ فَهيَ بِهِمْ" "إِلى الفَلاحِ طَريقٌ واضِحُ العَظَمِ
لا يَهدِمُ الدَهرُ رُكنًا شادَ عَدلَهُمُ" "وَحائِطُ البَغيِ إِن تَلمَسهُ يَنهَدِمِ
نالوا السَعادَةَ في الدارَينِ وَاِجتَمَعوا" "عَلى عَميمٍ مِنَ الرُضوانِ مُقتَسَمِ
دَع عَنكَ روما وَآثينا وَما حَوَتا" "كُلُّ اليَواقيتِ في بَغدادَ وَالتُوَمِ
وَخَلِّ كِسرى وَإيوانًا يَدِلُّ بِهِ" "هَوى عَلى أَثَرِ النيرانِ وَالأَيُمِ
وَاترُك رَعمَسيسَ إِنَّ المُلكَ مَظهَرُهُ" "في نَهضَةِ العَدلِ لا في نَهضَةِ الهَرَمِ
دارُ الشَرائِعِ روما كُلَّما ذُكِرَتْ" "دارُ السَلامِ لَها أَلقَتْ يَدَ السَلَمِ
ما ضارَعَتها بَيانًا عِندَ مُلتَأَمٍ" "وَلا حَكَتها قَضاءً عِندَ مُختَصَمِ
وَلا احتَوَت في طِرازٍ مِن قَياصِرِها" "عَلى رَشيدٍ وَمَأمونٍ وَمُعتَصِمِ
مَنِ الَّذينَ إِذا سارَت كَتائِبُهُمْ" "تَصَرَّفوا بِحُدودِ الأَرضِ وَالتُخَمِ
وَيَجلِسونَ إِلى عِلمٍ وَمَعرِفَةٍ" "فَلا يُدانَونَ في عَقلٍ وَلا فَهَمِ
يُطَأطِئُ العُلَماءُ الهامَ إِن نَبَسوا" "مِن هَيبَةِ العِلمِ لا مِن هَيبَةِ الحُكُمِ
وَيُمطَرونَ فَما بِالأَرضِ مِن مَحَلٍ" "وَلا بِمَن باتَ فَوقَ الأَرضِ مِن عُدُمِ
خَلائِفُ اللهِ جَلّوا عَن مُوازَنَةٍ" "فَلا تَقيسَنَّ أَملاكَ الوَرى بِهِمِ
مَن في البَرِيَّةِ كَالفاروقِ مَعدَلَةً" "وَكَابنِ عَبدِ العَزيزِ الخاشِعِ الحَشِمِ
وَكَالإِمامِ إِذا ما فَضَّ مُزدَحِمًا" "بِمَدمَعٍ في مَآقي القَومِ مُزدَحِمِ
الزاخِرُ العَذبُ في عِلمٍ وَفي أَدَبٍ" "وَالناصِرُ النَدبُ في حَربٍ وَفي سَلَمِ
أَو كَابنِ عَفّانَ وَالقُرآنُ في يَدِهِ" "يَحنو عَلَيهِ كَما تَحنو عَلى الفُطُمِ
وَيَجمَعُ الآيَ تَرتيبًا وَيَنظُمُها" "عِقدًا بِجيدِ اللَيالي غَيرَ مُنفَصِمِ
جُرحانِ في كَبِدِ الإِسلامِ ما اِلتَأَما" "جُرحُ الشَهيدِ وَجُرحٌ بِالكِتابِ دَمي
وَما بَلاءُ أَبي بَكرٍ بِمُتَّهَمٍ" "بَعدَ الجَلائِلِ في الأَفعالِ وَالخِدَمِ
بِالحَزمِ وَالعَزمِ حاطَ الدينَ في مِحَنٍ" "أَضَلَّتِ الحُلمَ مِن كَهلٍ وَمُحتَلِمِ
وَحِدنَ بِالراشِدِ الفاروقِ عَن رُشدٍ" "في المَوتِ وَهوَ يَقينٌ غَيرُ مُنبَهِمِ
يُجادِلُ القَومَ مُستَلًّا مُهَنَّدَهُ" "في أَعظَمِ الرُسلِ قَدرًا كَيفَ لَم يَدُمِ
لا تَعذُلوهُ إِذا طافَ الذُهولُ بِهِ" "ماتَ الحَبيبُ فَضَلَّ الصَبُّ عَن رَغَمِ
يا رَبِّ صَلِّ وَسَلِّم ما أَرَدتَ عَلى" "نَزيلِ عَرشِكَ خَيرِ الرُسلِ كُلِّهِمِ
مُحيِ اللَيالي صَلاةً لا يُقَطِّعُها" "إِلا بِدَمعٍ مِنَ الإِشفاقِ مُنسَجِمِ
مُسَبِّحًا لَكَ جُنحَ اللَيلِ مُحتَمِلاً" "ضُرًّا مِنَ السُهدِ أَو ضُرًّا مِنَ الوَرَمِ
رَضِيَّةٌ نَفسُهُ لا تَشتَكي سَأَمًا" "وَما مَعَ الحُبِّ إِن أَخلَصتَ مِن سَأَمِ
وَصَلِّ رَبّي عَلى آلٍ لَهُ نُخَبٍ" "جَعَلتَ فيهِم لِواءَ البَيتِ وَالحَرَمِ
بيضُ الوُجوهِ وَوَجهُ الدَهرِ ذو حَلَكٍ" "شُمُّ الأُنوفِ وَأَنفُ الحادِثاتِ حَمى
وَأَهدِ خَيرَ صَلاةٍ مِنكَ أَربَعَةً" "في الصَحبِ صُحبَتُهُم مَرعِيَّةُ الحُرَمِ
الراكِبينَ إِذا نادى النَبِيُّ بِهِمْ" "ما هالَ مِن جَلَلٍ وَاشتَدَّ مِن عَمَمِ
الصابِرينَ وَنَفسُ الأَرضِ واجِفَةٌ" "الضاحِكينَ إِلى الأَخطارِ وَالقُحَمِ
يا رَبِّ هَبَّتْ شُعوبٌ مِن مَنِيَّتِها" "وَاستَيقَظَت أُمَمٌ مِن رَقدَةِ العَدَمِ
سَعدٌ وَنَحسٌ وَمُلكٌ أَنتَ مالِكُهُ" "تُديلُ مِن نِعَمٍ فيهِ وَمِن نِقَمِ
رَأى قَضاؤُكَ فينا رَأيَ حِكمَتِهِ" "أَكرِم بِوَجهِكَ مِن قاضٍ وَمُنتَقِمِ
فَالطُف لأَجلِ رَسولِ العالَمينَ بِنا" "وَلا تَزِد قَومَهُ خَسفًا وَلا تُسِمِ
يا رَبِّ أَحسَنتَ بَدءَ المُسلِمينَ بِهِ" "فَتَمِّمِ الفَضلَ وَاِمنَح حُسنَ مُختَتَمِ

yaserd
11-23-2009, 09:28 PM
اللهم إنى عاطل ..

ملايين الوظائف تسقط كل يوم من أفواه المسؤولين مع كل طلة بهية لحكومة جديدة ..
للدرجة التى يصعب علينا وعلى جموع المواطنين متابعتها والتغني بدلالتها الإحصائية !
وكأنه الثمن الذي لابد وأن يدفعه السادة المسؤولون من رصيدهم اللغوي كى تتم لهم البيعة ..
ويحظوا بشئ ولو يسير من ثقة المواطن الوفي .. ذلك المستهلك الحصري لوعود الحكومة !
وهو أيضاً -وللمصادفة- الجهة المخولة بتصديق وعود كل حكومة "جديدة" في قدرتها على إصلاح ما أفسدته "القديمة" !
وكأنها اجراءات بروتوكولية لا غرض لها إلا التربح المعنوى من حمورية المستهلكين !
والتلذذ بمعاناة الكائنات التي ترعى فى مراعي الحكومة وتسهر على خدمة الوطن بالسهر والحمى !
وربما للترويح عن سكان الصفيح وإدخال السرور على بعض الجائعين المترفين
الذين تحسبهم الحكومة أغنياءَ من التعفف !

ولا أحد يريد أن يعترف :
أن القادمين سيصلحون .. لأن الذين قبلهم كانوا يخربون .. حين حكموا وهم لا يعلمون !
أو أن المصلحين القادمين سيخربون في أماكن أخرى لم تمسها أياد السابقين وحفظتها عناية الله حتى حين !
أو أن الخروم الكثيرة فى وطننا العزيز اتسعت على رقعة السابقين فباعوا الرقعة وسددوا منها بقية أقساط اليخت والقصر الريفيراوي !

فقط تباع الكلمة على أنها "إصلاح" وحسب .. "تحسين" وكفى .. "تهجيص" وفولستوب !
إصلاح لشئ ألقته رياح المريخ على بلادنا فأصابها بالعجز والتخلف والقصور فى مختلف الخدمات !
رياح جعلت الوظائف مجرد "وعد" حنجري تتوراثه الحكومات كمسؤولية ثقيلة يجب تأديتها بلاغياً !
أو ربما يقدمونه كـ "تنورة" اسكتلندية ضيقة .. قصيرة لا تكاد تستر عورة الوطن ..
وحديث ناعم يتحسر على غوغائية التوازن بين : المطلوب والمطروح فى ثقافة السوق المفتوح !
فلا زالت الحكومات تشبه "المجلس" فى البيت .. جلسة خلا فى البر ..
مكان تصنع فيه السوالف .. وتخلق فيه الشائعات عن شخص غامض يسمى "تحسين الأوضاع" !
وتجمع متحضر للبنغال المؤدلجين خدمياً .. يصبون الشاهي والقهوة على الحاضرين !
فالإختيار لازال معياره الأوحد : حب الله ورسوله .. بعد حكمة الوالي !

بعضهم لا يعلم لماذا تم اختياره لشغل منصب حكومي من قبل البطانة إلا بعد أن يتحول بقبلته إلى الشارع ..
فيعلم حينها أن اختياره جاء للتقفيل على اختيار شخصٍ آخر كان يكرهه شخصٌ آخر غير الآخر الأول !
وبعضهم نسى أنه يعمل لدى الحكومة الحالية بعد أن لسعه "ألزهايمار" ولازال يردد ولاءه لحاكم متقاعد فى القبر منذ عشرين عاماً !
وبعضهم تكلست تعابير وجهه فلم نعد ندري هل هو يضحك أم يبكي حين يزف إلينا بشرى البطالة !

الذي أوقن به أن المواطنين يحتاجون لهذه المنحة المجانية احتفالاً بتدشين كل حكومة جديدة فى بحر تخبطنا !
حين لم نفلح فى إستدرار دراهم الحكومة وحلب حقوقنا من ضرعها الثمين .. صرنا نمص وعودها وأرجلنا فى الترعة !
فلم تخطئنا حين منعتنا .. ولم تفتقدنا حيث أمرتنا .. ولم يبق لنا إلا سحنتنا وصوت لعابنا تغرق فيه الوعود !

الذي فعلته الحكومة انها وفرت ملايين الوظائف على مدار السنين لمنصب محترم دائم يسمى "عاطل" !
فلقب "عاطل" في حد ذاته وظيفة مرموقة لها جاذبية خاصة !
تخيل أن يسألك أحدهم : ماذا تعمل .. فترد عليه : عاطل .. فتحصل على إبتسامة رثاء مجانية !!
فهو منصب يعطيك إحساساً بالتعالي والترفع عن العمل حين تضطرك الظروف لتأكل به خبزاً !
لذا شهد العربي الأول بحماقة التي تتصدق من وظيفة الزنى وقال لها لا تسوى هيك ولا هيك !
ولكن توبي إلى الله وكوني عاطل !

كما أن لهذه الشغلانة سلم وظيفي خاص ها .. وأقدمية قد تؤهلها لترقي مراتب الوجاهة الإجتماعية ..!
فهذا عاطل حديث التخرج مازال حذائه محتفظاً بنعله الأصلي ولمعة المصنع المتوهجة
وذاك عاطل محترف أصاب من الوظائف خيرها وشرها فلم يسعه إلا حجر أمه .. !
وبينهما عاطل مبتدئ .. وعاطل على ذمة التحقيق .. وعاطل يبحث عن مخرج .. وعاطل مفكر .. ألخ
ثم إن لهذه الوظيفة مكاتب .. إي والله !
يعمل فيها موظف حكومي يقنعك بضرورة الإحتفاظ بمنصبك الحالي ويحذرك مخاطر التهور فى علاقة وظيفية جديدة لا تدري عقباها !
المشكلة الوحيدة في هذه الوظيفة أنها بدون راتب !
وهذه من أوجه القصور التى تعمل الحكومة الجديدة .. كل حكومة جديدة .. على تداركها فيما بعد بمراجعة شاملة !
فالمهم أن الوظائف توفرت .. ولا يستطيع أى أحد أن يدعي بعد ذلك أنه خال شغل !

والدليل على أن وظيفة عاطل ليست سيئة فى ذاتها ..
أن الكثيرين من الناس تأتيهم هذه الوظيفة كمنحة بطانة لا تقبل الرد .. أو مكرمة ملكية !
فيمارسون نفس الوظيفة تحت مسمى وظيفي مختلف .. أحياناً : وزير مسؤول عن شغل فراغ ما !
وأحايين كثيرة تحت مسمى بدل "بطانة" .. أو بدل "تعارف" بين طبقات المجتمع الخالية من التراب !
يمارسون فيها مهمة تسلية الوالى والضحك على نكاته وتغيير الـ "أمبيانس" الخاص بمجلس الحكم !
يتمتعون بأفق ثقافي عريض يمكنهم من التجاوب مع السالفة التي يبدأها أحدهم على شكل "أضف موضوع جديد" !
حتى أن أحد الوزراء حين عمل كنادل في أحد محلات الطعام لمدة دقائق أمام الكاميرا شعر بالفارق !
بين فراغه الوظيفي .. ووظيفة الفراغ التى يروج لها تلفزيونياً !
والدليل على ذلك .. ومن مصدر مطلع :
أن إدارة المطعم حين عرضت على الوزير وظيفة دائمة بعد أن أعجبتهم طريقته "السهلة" فى التقديم
رفض وأصر على إتاحة الفرصة لغيره من الشباب ..
كنوع من الإيثار الإيجابي لوزير يشعر بالمسؤولية !

ثم إن الحكومات قد وجدت ضالتها وملاذها في منحى آخر يراد له أن يصبح سلوقان ..
ويُستهلك إعلامياً على نحو باهر كما أُستهلك الذين من قبله من السلوقانات !
مفاده أن التقصير من العواطلية ، وانهم كسالى متخلفون .. لا "يقتحمون" السوق ولا يصبرون على خوازيقه !
والمستهلك لازال على عينه راضي .. ويشتري بعقله رذاذ الميكروفون !

والحقيقة أن الشباب توارث الإحباط بعد أن صارت كل مؤهلاته فى الدنيا تؤدي به حتماً إلى .. مطعم الوزير !
فالتخصصات المهنية ليست موزعة في شكل وظائف شاغرة .. بل في شكل وظائف منتهية بالتمليك !
فثقافة السوق لا تصلح لمجتمعات مبنية من الأساس على ثقافة تغييب المواطنين ونزع ملكية العقول !
وحين يكون السوق مفتوحاً للعرض والطلب فلابد من توازن مماثل في حرية المجتمع
لـ "عرض" الواجبات و"طلب" الحقوق !!

نحن لا نملك نظاماً يكون الترقي فيه للأصلح .. ولا حتى للأوسخ ..
بل النظام المقرر أن الترقي -فقط- للأكثر قبولاً .. ولابن المحظوظة صاحب أوسع وجه !
فلا عجب أن تكذب الحكومات وتمنح المواطنين ملايين الوظائف الصوتية بمرتب خيالي يفوق الصفر ..
ولا غضاضة فى أن يتحول العاطل إلى باشعاطل .. وامعاناً فى الإحتراف قد يورث "الصنعة" لأحفاده !
تماماً كما يفعل أصحاب الوطن مع أحفادهم العاطلين بالوراثة :
يورثونهم الأوطان على أنهم "صنعة" أجدادهم !

yaserd
11-23-2009, 09:29 PM
علاقة المرأة العربية بالـ "نسوان" !!

قد يسارع بعضُ المعجبين بـ "نيكول كيدمان" للتأكيد على أنه لا علاقة البتة !! وقد أبدو متفقاً مع هؤلاء للوهلة الأولى ، لأنني مجرد "ذكر" آخر .. وُلد وتربى فى زمن المرأة الموظفة توظيفاً تلفزيونياً ، حين تقلص دور المرأة واُختصر في شكل "أيقونة" تثير المستهلك جنسياً فيقبل على شراء المنتج وهو فى حالة انتشاء ، ثم عَظُم دورها فتناهت فى التفاهة لتنصب خيمتها كـ "بندٍ" ثابت على أجندة النشطاء الجنسيين فى العالم .. مروجي الفياجرا !

فالـ "نسوان" مفهوم تقني وظيفي أفرزته الرأسمالية الحرة المستنيرة ، لتُقيّم المرأة ككائن قادر على العمل من خلال معدل انتاجيتها فى الساعة ، والتى غالباً ما تحتاج إلى زبائن وأدوات وتلفيونات .. الخ .. وهو رأسمالها الذى تنفقه لتحصل على الأرباح ! ولتثبيت المعايير المستخدمة فى تقييم النسوان ارتبط المقياس فى زمننا الحاضر بـ "مازوره" محددة للخصر والأرداف ولون الشعر ، قامت على إعدادها بعناية مجموعةٌ من النشطاء الدوليين فى مجال حقوق المرأة الضائعة تحت ظلام الثياب !! فعلى مدار الخمسين عاماً المنصرمة .. تشكل مفهوم المرأة الحديثة "المتحررة" فى نمطٍ مؤدلج متقولب إعلامياً .. وهو نمط "الوليه الروشه" ، التى تحررت اجتماعياً من عقدة "الرقيب" أياً كان دوره ومكانته .. ثم تحررت ملابسياً من عقدة "العفة" وكارثة "الحياء" .. ثم تحررت جنسياً من عقدة "الزوج" فأصبح لها في كل يوم زوج واثنين !! وأخيراً نالت حقها كاملاً فى قضية الإجهاض "الوظيفي" الذى هو عبارة عن "حمل" عارض من ماركة Shit .. I'm pregnant !!

وفى النهاية وبعد أن تحررت المرأة من كل شئ تقريباً عدا حدود الـ "توبلس بكيني" .. فإنها عادت مرة أخري لتبحث من خلال وسطائها اياهم .. الـ "نشطين" دولياً .. للبحث عن مزيد من الحقوق .. والتحرر !! ففي "أعياد" المرأة المتوالية سنوياً تهندمُ المرأة ريشها المتبقي على عورتها .. وتنظر لنفسها فلا تجد إلا أنها -لازالت- تنقر بمنقارها السيليكوني حواجبها وشعرها الزائد .. لتنال نعومة تزيد من "انتاجيتها" .. ولا شئ فى الـ C.V سوى ذلك المنقار يعمل فى تلك الحواجب !! أما أعياد المرأة .. فيحتفل بها على وجه الحقيقة النشطاء والوكلاء الحصريون بابتهاج جنسي عنيف ، يؤكدون فيه على حجم السعادة التى أدخلتها المرأة على ذكور هذا الكوكب حين تحررت .. وربما ذكور المريخ كذلك !

والتحرر المطلوب هذه المرة ، والذي تم طرحه بوسائل عدة فى يوم المرأة العالمي ، هو تحررٌ شامل من ذكورية المجتمع ككل .. والذي لا يفكر إلا بـ "عقله" الذكري المتحجر !! هذا العقل الذي "زنق" المرأة فى أيقونة "النسوان" .. وحسب ، ولم ير فيها عقلاً ولا حياة ولا حقوقا .. إلا حقها في أن تكون ملكاً حصرياً لمشروعه الذكوري المتعصب ! وهذه المطالب صدرت بعد مراجعات عدة قام بها "المُحررون" و المتحررات" لعقود طويلة ، منذ اليوم الأول لتدشين هذا المفهوم المميز لتحرير النسوان ، ليجدوا أن المرأة قد حققت عدة مكاسب حقيقية وحصلت على مواطن ثابتة لأقدامها فى صعيدين لا ثالث لهما : الصعيد الأول صناعة البورنو وما قرب إليه من ستربتيز .. وغلاف .. ونشرة أخبار ساخنة .. وصولاً لحرمة عريانة ترفع لوحة عليها رقم الجولة فى ماتش ملاكمة ساخن !! والصعيد الثاني هو صناعة السينما الترفيهية "الحلال" والتى هى مرتبة "وسطية" فوق حضيض البورنو ودون فضيلة المسلسلات الإسلامية .. وإن كانت تلك "الوسطية" تعتمد فيها انتاجية المرأة كذلك -وبشكل حصري- على قياساتها البيولوجية والفيزيائية المتعارف عليها دولياً !!

عدا ذلك .. وجدت المرأة "المتحررة" ، والمتحولة إلى "نسوان" ، نفسها على دكة البدلاء أو في حالة "كارت أحمر" ممنوع من دخول الملعب ! حتى فى الميادين التى هى -بديهياً- من النشاط الفطري لهذا الكائن القلق .. كالحياكة والطبخ وديكور المنزل .. بل وتربية الأبناء ، لم تجد فيها إلا تواجد هامشي لا يكفي لدفع الإيجار وثمن الماكياج !! فمبدأ تكافؤ الفرص .. وعدل "المساواة" .. أثبت أنه ريح طيب فى قفص إعلامي !! أما فى دنيا الواقع .. وميدان الحياة العملية ، تم إقرار مبدأ من نوع آخر يسمى بتوزيع الوظائف !! واختصاره : أن الرجل "الذكر" يكدح ويشغل كافة المناصب الهامة والسيادية ، والمرأة "النسوان" تسليه بالليل وتخفف عنه المشقة بفيلم "وسطي" حلال أو بما هو أعظم "تحرراً" من ذلك !! وهذا هو المقصد الأصلي لدعاة التحرر أصحاب المازوره من حدوتة "التحرير" ، وهذه هى الحقيقة التى أدركتها جموع الساخطات والصارخات فى برية الكوكب ليرحموا المرأة من خازوق التحرر .. !

والحقيقة المؤرقة :
لم يكن مطروحاً فى أى يوم من أيام التحرر النسواني قصة حقوق المرأة فى التكريم .. والصيانة !
بصفتها -أنكرت ذلك أم أذعنت- كائن ضعيف ليس له أكتاف !
يحتاج لمن يحررها من عبودية الجسد .. ويرحمها من تعمد الإيذاء والعنت !
وهى آفات ذكورية لا يختص بها "حافر" عن آخر فى عالم الذكر المتوحش !
إلا أن حضورها فى بيئتنا العربية تميز بأن له مدد وهمي من السماء وأصل ثابت من عادات خرافية !
والمرأة التى يحمل همها "النشطاء الجنسيون" فى العالم .. والمحررون الذكوريون .. لازالت تبيض هماً وتفقس كمداً !
لازالت تتسول آدميتها من "ذكر" لا ينصفها ..
وتبحث عن تعففها من "ذكر" يعضلها ..
وترجو صيانتها من "ذكر" يهمهلها !!
هذا فى الوقت الذى تنهال على بقايا كيانها الهش قوائمُ الواجبات التى -حتماً- تؤدى ولو على ظهر بعير !!

كل عام والمرأة العربية بخير ..
وليست من النسوان !!

yaserd
11-23-2009, 09:30 PM
صِفر .. !

بدلاً من أن تلعن الظلام .. العن النور !!
وسيلة سهلة لا تكلفنا شيئاً فى واقع الأمر ، فالظلام ليس إلا فراغاً آخر من جملة فراغاتنا الحياتية ! لا يسكنه النور المتعجرف صاحب الفواتير .. وعداددات الحكومة .. والفيوزات التى لا تكف عن الموت ! ولأننا أصحاب عادة -الله لا يبلانا حنا وعاداتنا- فإن ملأ الفراغ بشئ صالح ليصير فراغاً مشغولاً .. ليس من الفأل الحسن ! حتى وإن كان المسؤول عن هذا التبديل الفيزيائى شمعةٌ بسيطة لا يتجاوز ضوؤها حدّ صفحة عبيطة من صفحات التاريخ ! فالتبديل بدعة .. وتغيير السحنة من عمل الشيطان .. ومحاولة الفهم ليست إلا ابتزاز لموارد الطبيعة ، فلا يجوز التحول عن "الفطرة" التى فطرتنا عليها الحكومات والعادات والفضائيات .. فطرة الفراغ !! لذلك .. فإن مشاعل النور لاتزال تمدنا بالحكمة .. من شمعدان الرقاصات !

وتوقف القلب عن الإشتهاء !
هذه واسعة شويتين ، بحكم العادة التى ألفتها من نفسي ومن بقية الناجحين من حولي .. ! فكيف لا يشتهي القلب ولا ترتعش الفرائص وتنحل العقدُ المتراكبة متحولة إلى سوائب سائغة !؟ سيتوقف -حتماً- عن الإشتهاء حين يكف نفسه عن إثم الحركة .. ويقلع فى انكسارٍ عن خطئية تحدي الظروف .. والإصرار على النبض المستمر !
يالك يا قلبي من داشر أهبل لا تفهم كثيراً فى فقه الأولويات ! كلما اشتهيت شيئاً اشتراه غيرك .. وكلما اشتريت شيئاً اشتهاه الآخرون فأخذوه بسيف غبائي !! وأما الذين يسرقون كافة المشتريات فلا يملكون قلباً .. بل شفاطة كونية تسع شهوة الجميع !!

إنكم لحرامية .. وعيال كلب !
الشئ الذى يؤرقنى فى سالفة السرقة الوطنية .. أننى سأموت ولم أسرق شيئاً من هذا الوطن المعطاء ! والحقيقة أنى لا أتبرم من دور "المسروق أبد الدهر" الذى اختاره لي المخرج وكاتب السيناريو حفظهما الله ببطانة صالحة ، فقد اكتشفت مع تكرار السرقات ، وتراكم المسروقات فى مغارة المخلصين ، أنى أؤدي دوري بحرفية عالية فى هذا الفيلم الهابط ، حتى راودتني نرجسيتي عن نفسي .. حين فكرت فى الترشح لجائزة نوبل لأفضل حمار "وطني" عرفه التاريخ !! إلا أنى -ككل حركات المعارضة- آثرت أن أنقلب على نفسي من الخارج ! فأصبت نفسي بهاجسٍ شيطاني بات يأكل فى حشوة الجمجمة .. يطالبنى بأن أسرق شيئاً ولو على سبيل "السوفينير" !! فإنى أعرف أناساً يحتفظون فى غرفة نومهم وفى أدراج مكاتبهم بوطن كامل .. كـ "تذكار" محبة ! .. فعلى الله توكلت .. وأجمعت أمري وأبرزت حنجرتي وعزمت ، وحين تحسست .. أدركت أنه لم يبق شيئاً من درن الوطن إلا ولعقوه خمس مرات بأشداقهم فى اليوم والليلة .. فعاد الوطن نظيفاً طاهراً من كل شئ .. ممصوصاً حتى الذيل ، فغسلت نفسي نفسي سبع مرات إحداهن بالتراب قبل أن أموت كمداً !

كيف لا تفهمك الأشياء !؟
كلما حاولت أن أفهم شيئاً جاءتنى منهم الرسالة واضحة : رصيدك لم يعد صالحاً .. وعلىّ إعادة التعبئة قبل أن يُلغى حسابى لديهم ! رسالة مخيفة شديدة اللهجة .. تجعلني أخاف دوماً على فقدان "الحساب" ! وبتلقائية متميزة .. كنت أسحب الروحَ من نفسي لأعبئ بها رصيدي الميت فى عقول الآخرين ! فأتمتع بشئ من التواصل الحذر والقبول المرتعش .. إلى أن تدهمني الرغبة مرة أخرى فى السؤال عن رصيدي لديهم ، تحت اغراء التوطيد الكوميدي للعلاقة التى تجمعنا حين يضحكون .. فأضحك متجاوباً ! .. ثم بعد الفاصل .. تأتينى على الفور "الرنة" .. أن لديك رسالة جديدة : رصيدك لم يعد صالحاً من فضلك أعد ... ألخ !

الأمة .. تلك "المُزة" التى حيرتنى إعلامياً !
فى لقاء عابرٍ مع أحد العلماء الأفاضل من حملة الدكتوراه الفضائية فى مادة الوساخة .. سألته عن رأيه في حديث الساحة الفضائية هذه الأيام : كيفية إصلاح الأمة ؟! .. فجحظت عيناه واندلقت "ريالة" عظيمة من شدقه الأيسر ، ورمقنى بعتاب مرير : أمة مين يا عم أمة ؟ أنت أهبل يابنى ولا عبيط !؟ .. وحين اخترت الثانية لأسأله عن ماسورة قلة الأدب التى انفجرت فى رأسه ، فهمت شيئاً من بين رذاذٍ طائر وثاثأةٍ تطحن الحروف : أن فلقة الدماغ لا تستحق مثل هذا الهراء .. وأنه يود أن يحدثنى عن "المُزة" .. وتأثيرها على زيادة إنتاجية الإنسان العربي البسيط من أمة محمد ، وذلك إذا استطعنا أن نتجاوز "محنتنا التراثية" ، لنوفر "مُزة" لكل مواطن بموعد مسبق فى ارتباط علني .. مع التأكيد على نشر ثقافة الحب العذري لإصلاح النفوس وكسر العزلة !! وإن حدث حادث .. فمرت الأمة بمنحدر زمنى متوتر استلزم إزاحة حدوتة "العذري" .. فتضاف -على الفور- لمهام الإعلام الوطني نشر ثقافة العازل الذكري !! الرجل أقسم بشرف أمه العزيزة مراراً : إنها آليات مدروسة ونتائجها أنجح من أن يدلل عليها بقصة .. أو قصتين !

إنكم أناس تُستبدلون !!
هذا ما أعلمه يقيناً ..
أننى فقاعةُ من الغثاء
صوتُ ارتطام بالأرض
منديلٌ فى جيب البليزر يتمخط فى مساحته البيضاء أحدُ الجميلين فيلونها بصبغة المعرفة !
لبنةٌ فى صرح الإنسانية خالٍ قعرها وسقفها من الأسمنت !
حديدة تطرق رأس "الأمة" بلا رحمة ..
تكفينى عيوبي لأعلم أنى مجرد خرم فى السفينة
يكتب عن شعوره بالـ "بلل" !

yaserd
11-23-2009, 09:33 PM
لونٌ مسروق من الجنة .. !!

يمسكون بأوتاد قلوبهم .. يجعلونها تتلوى من هذيان يصبغها بالسواد ..
هذا السواد ذاته الذي كتبنا به على جدار وهربنا ..
كلما قلنا : وليس الفارُ كمن حضر .. قالت قلوبنا : في الجنة متسع لأصواتكم .. !!
..
أخبرتهم أنني على عجلة من قلبي ..
وكلما صنعت طائرة ورقية من الوقت .. التفت الصغار إليّ .. وهددوني :
سنخبر أمك أنك تعبث بالوقت وتطيره !!
كيف لي أن أقنعهم بعد كل هذه السنوات أن الوقت التهمني ..
وأنني أكتب الآن من جوف الوقت .. حيث رائحة الفراغ تسبقني ، ولا فرار !!


من الذي أمسك بخاصرة الشيطان وقال له :
دعنا نلوك ضحكتك مرة في الصباح وأخرى في المساء ؟
كيف تبدو لكم ضحكة الشيطان .. ؟
من الذي يصنع طاحونة من الهدنة ويقدمها لنا كلما أغرانا الصباح بالاستيقاظ ..
الشوارع مكسوة ببصمات لغرباء قبضوا أجورهم عن زرع الورد في الشفاه ..
زرعوها هكذا كيفما اتفق ..
لم يدركوا أن الصوت خليفة اللون ،
وأن اللون خليفة الفراغ ،
وأن الفراغ حقيبة عين تحمل منشارا في أهدابها وتوصل القبلات بالمجان .. !!

كلما استندت إلى جدار ، استيقظ الطين في داخلي وقال : أتعبتني !!
من الذي يحرك الطين في أرواحنا ،
إذا لم ندرك أن الصمت لا يشبه الطرقات ، والطرقات لا تشبه الصمت ..
غير أنني كلما سألت نفسي السؤال ذاته :
من الذي أدخل صوتك في غيبوبته ؟
أرجع وأقول : وليس كل الصوت لون تسرقه الشياطين !!


أسير في الطرقات ..
لا أحب أن يحاذيني أحد .. هكذا فراغ .. يحاذي فراغ ..
لا أدري متى كانت المرة الأولى التي اكتشفت فيها أنني فارغ ..
أدخل يدي في جوفي .. فأراها تتحرك في فراغ ..
من الذي يفصلني عني .. لا شيء .. من الذي أطلق هذه التسمية الذكية : " لا شيء" ..
..
أسير في الطرقات .. صامت كلون ..
أفتش عن الحروف التي سألني إياها غريب فلم أعطه ..
أفتش عن الذين حركوا العظمة من مكانها ..
أشعر أحيانا أن أطرافي بلا عظام ..
لا أدري متى كانت المرة الأولى أيضا التي اكتشفت فيها أن جسدي لا يحتوي على عظام ..
وأن تلك الأشياء القاسية في أطرافي هي أغصان يابسة دستها أمي في جسدي لأقوى على السير ..

كل صباح أتفقد جسدي ..
وأتساءل هل ستستحيل الأغصان في جسدي عظاما يوما ما .. ؟؟
لست أدري ما الذي يخيفني من أن جسدي ليس به عظام .. ؟؟
ما الذي يضيرني في أن تقوّم الأغصانُ جسدي.. ؟؟
لا شك أن هناك أمر ما يجعل هذه المسألة مقلقة بالنسبة لي !!
بالتأكيد ليس السبب الخوف من أن يتحول جسدي ملاذا للعصافير ،
تبني أعشاشها وتطعم صغارها هناك .. !!


يصعب عليّ أحيانا أن أرى غصنا يئن من العزلة ،
أو أن أرى غصنا يتقاسم الفوضى مع أصوات المارة ،
أو يخبئ كذبات الأطفال غير المدبرة في جوفه ..
يخيفني أن أرى غصنا يتلوى على الرصيف ، أو يميل بينما الأرواح تصفع قلبه كريح ..
..
قلت لقلبي .. من الذي علم الغصن أن يميل ..؟؟
قال : وليس الغصن من يميل .. قلبك هو من أمالته الريح ،
وعلمته كيف يمضي العمر كله مصفوعا من الجراح .. !!








على الحافة :

أمي تقول : " حينما يميل الغصن ، لا تسقيه ، حينما يميل الغصن أحضنه

yaserd
11-23-2009, 09:34 PM
أصدقائي الأربعة .. شكرا لوجودكم !

هذا ما أفعله - أحيانا - أكتب أسماء أصدقائي الأربعة
على ورقة أمامي وأتحدث إليهم ..
أحدثهم عن حياة أعبرها حينا وتعبرني أحيانا أخرى ,,
أحدثهم عن الوجد والجنون ، وتخيل ما لايعقل ..
أحدثهم عن الآخر وآخر غير الآخر ..
أصارحهم بما فعلته في يومي كله ,,
وإن كان الوقت صباحا .. أخبرتهم بما أرتكبته في أحلامي من آثام ..
أصدقائي يعرفونني جيدا ..
يثـقون فيّ وأنا أقابلهم بالمثل .. فما بيننا جدير بهذه العلاقة القوية ..

الأول من اصدقائي
( المرآة)
هي صديقتي المقربة جدا (My close friend )
وأعتبرها أفضل أصدقائي على الاطلاق .. لم تكذب عليّ يوما ،
ولم تحاول ذلك أبدا .. اعترافاتي أمامها لا تنتهي ..
تواطأنا أنا وهي على أن نتحدث بكل الحب ، وبكل صراحة وجرأة ..
مرآتي لم يسبق لها أن توانت يوما في الحديث إليّ عن أخطائي ،
وكلما هممت بتصرف ما ، استـشرتها ،
هي الأقرب إلي في كل حين ،
وهي الوحيدة التي حدثـتها عن كل نجاحاتي ، وشاركتـني كل خيباتي ..
مرآتي تظن أنني الأقدر على فهم نفسي ،
أو لنقل
أنها مررت لي هذا الفهم ، فاعتـقدته في داخلي ، ولم أتـنازل عنه .
كثيرا ما قلت لها ( شكرا لوجودك في حياتي ) ..
أتمنى أن لا يأتي قارئ من مصر الشقيقة فيقرأ مرآتي ( مراااتي)---> أنكت

أما الثاني من أصدقائي فهو
( الخوف ) ..
كم أحب هذا المدعو ( الخوف) ..
لقد علمني هذا الصديق كيف أحافظ على الذين أحبهم بكل ما أملك ..
كيف أغفر لهم ..
كيف أعبر عن حبي لهم كل وقت ..
لقد علمني أنه ربما يأتي وقت لا يمكننا فيه التعبـير عن ذلك !!
هذا الصديق .. لم يـتآمر عليّ يوما ، ولم يغب عني يوما ..
من شدة قربه مني أظنه أصبح يدا ثالثة ..
أربت بها على قلبي كل حين ليكون في يقظة لا تـنـتهي .
كثيرا ما أقول له ( شكرا لوجودك في حياتي ).

ثالث أصدقائي
( كمبيوتري المحمول )
فهو رفيقي اليومي .. نـتـشارك أنا وإياه السيارة والسرير ،
والمكتب ،والأرض ، والشاطئ ، ومقاعد الأرصفة ..الحل والترحال ،
ياله من صديق .. كم يحمل من أسراري .. !!
لم أبصر أصدق منه في التعامل ، خفيف على قلبي ويدي ،
لم أحتج إليه ، في ليل أو نهار وتخلى عني ..
لطالما عانى من تعجلي ، ولطالما تحمل قسوتي ،
إلا أنني أحسبه في عداد الصابرين ،
ولا أحسبني إلا في عداد الشاكرين فـ ( شكرا لوجوده في حياتي ) .

أما صديقي الرابع فهو
( التأمل ) ..
فلكم ساعدني هذا الصديق
على تجاوز الكثير من المصاعب ، ولطالما كان وفيا فلم يفكر في أن يخذلني ..
ولم أسأله يوما فردني خائبا .. ولم استـنصحه يوما فغـشني ..
ولطالما لازمته فلم يمل مني ,, في السيارة ، وفي البيت ، وأمام البحر ،
لكم ساعدني وانا أقف بصمت أمام برعم نما للتو ،
أو كلمة جميلة استعيدها من ذاكرتي قالها لي أحدهم ..
هو صبور معي في كل الأماكن .. وفي كل الأوقات ..
في الأفراح والأحزان ..
ناقـشت معه الأفعال والسلوك والتصرفات .. أخطائي وآثامي ..
كان - ولازال - قريبا مني في كل حين بهدوئه وحميميته ..
وحقا لا أملك إلا أن أقول له .. ( شكرا لوجودك في حياتي .. )

هناك الكثير من الأصدقاء في حياتـنا أقرب من البشر .. هم بحاجة لنقدر وجودهم !!

ياترى كم لدينا في حياتـنا أشياء عزيزة وغالية ، ولم نفكر يوما في شكرها .. ؟؟
لن أتردد يوما في تـقدير كل شيء جميل ..
وقول ( شكرا لوجودك في حياتي )

yaserd
11-23-2009, 09:37 PM
إنه حذاء العيد يا أمي !!

لاحظة :
قبل أن تقرأوا .. تحسسوا قلوبكم .. تحسسوها جيدا .. تأكدوا أنها في مكانها الصحيح !!

الإهداء :
إليه في محاولته لإنقاذ غصن يحتضر !! إليه .. كما أحب له أن يكون .. كما يتمنى أن
يكون .. كما الجنة تمطرنا بالحنين والشوق وأشياء أخرى !!

ال : هنا يمكنك أن تبدأ العد !! ولكن احذر فليست السماء هذه المرة من يعلن المطر !!
قلت له : ولكنك أخبرتني ذات سياط أن المطر يأتي في قلبك مرتين ،
مرة حينما تطعم روحك صوتي ، والثانية حينما تتنفس الجراح !!
قال : روحي لم تعد جائعة إلى صوتك ، ثم إنه لا جراح لي .
قلت : ولكن قلبك لم يشف .
قال : ولكن قلبك أنت لم يعد موجودا !!
قلت : لو أنك بللت روحك ..
لو أنك بللت الغصن ..
لو أنك - حقا - سامحتني ...



, , ,









على الذين يشعلون قلوبهم في انتظار جنة ما ، أن يبقوا مستيقظين الليل كله ،
عليهم أن يصنعوا قواربا من الوهم ، وبعناية يمسحوا الطاولة من بقايا أحلاهم ..
عليهم أيضا إدراك أن العالم سيفيق على صراخهم إن لم يصمتوا حتى تمر العاصفة !!
....
..
.

قال : ولكنك كسرت قلبي !!
قلت : ليتني أملك قلبا لأعاقبه !!
قال : وماذا عن قلبك ؟
قلت : إنه ليس أكثر من محاولة بدائية ليكون قلبا طبيعيا ، لا يمكنني الاعتماد عليه !!

.
..
...

كنت أحاول أن أعلق النهر من عينيه ، بدلا عن أن أعلقني من قدمي هذه المرة !!
كنت أحاول أن أصنع من القـفل قـلبا .. ومن القلب صوتا ..
ومن الصوت حنينا .. ومن الحنين جنة ..
كنت أحاول أن أجعل الندم رفيقي .. كنت أحاول ..
..
.
.
قال : متى ستدرك أنك لم تعد في داخلي ؟
قلت : ومتى ستدرك أنت أنك لن تخرج من داخلي ؟
قال : كف عن هذا الندم !
قلت : كف عن هذا العناد !
.
.
...

بمعطفه الناصع البياض يدخل على قلبي ويقول :
قلبك في مكانه الصحيح ، إلا أنه لا يعمل كما ينبغي !!
أحاول أن أجد عذرا لقلبي ، وبحسرة أقول : ربما لم تثبتوه جيدا ..
ربما كان هناك خلل ما .. ربما لم أتناول الأدوية كما ينبغي ..
ربما أن قلبي يحتاج لبعض الوقت ليعمل جيدا ..
ربما .. وربما .. وربما ..
يزمُ شفتيه ويردد :
your heart didn't make it

...
..
..
.

حينما كنا أطفالا ..
لم يكن يسعدنا ليلة العيد مثل أن نرتدي أحذيتنا الجديدة
ونسير بها في أنحاء المنزل .. نسير بها ونحن نتطلع إليها بين الحين والآخر ..
كانت قلوبنا الصغيرة تكاد تقفز من الفرح لمجرد حذاء جديد ..
وحينما كانت أمي تقول :
" يا عيالي لا تقطعون مدسكم قبل ما تعيدون "
كنا نضرب بأقدامنا الصغيرة على الأرض ونقول :
" يمة .. هذه مداس العيد ، جديدة ما تتقطع "
..
في هذا العيد يا أمي عليك أن تحضنينني جيدا ..
عليك أن تحضنينني كما لم تفعلي من قبل ..
هذا العيد يا أمي ليس كأي عيد ..
وأنا أجهز قلبي للسفر إليك كتبتُ ما قاله
الشاعر الإنجليزي جيرار مانلي : ( من الآن فصاعدا سأشفق
أكثر على قلبي بطيبة ، سأتأمل ذاتي الحزينة بإحسان ، لكي لا تظل
هذه النفس المعذبة تحيا بروحها المعذبة ، هذا العذاب أبدا ) ..
كتبت كل ذلك على ورقة صغيرة ، صنعت منها نسختين ،
وضعت الأولى في حقيبتي ،
والثانية في جيبي العلوي بالقرب من قلبي .

..

في هذا العيد يا أمي عليك أن تحضنينني جيدا ..
عليك أن تحضنينني كما لم تفعلي من قبل ..
هذا العيد يا أمي ليس كأي عيد ..
قبله .. ذهبت إلى حافة الموت دون أن تعلمي ..
ذهبت دون أن أخبرك .. وكذلك عدتُ .. أيضا دون أن أخبرك ..
إلا أنني خبأتك في روحي .. في نقطة عميقة جدا ..
لا يصلها أحد .. ولا يعرفها أحد ..
...
..
عليك يا قلبي .. ألا تخذلني أمام أمي .. ينبغي عليك أن تصمد ..
دعنا نتفق ..
ستضع يدها عليك .. وستسألني : كيف صحتك يا حبيبي ؟؟
سأقول أنني بخير .. وأنت لن تخذلني حينها ..
ينبغي أن تكون بخير لأجلها .. وفي خلوتي معك .. سنموت سويا من الألم !!


كلام لا يهمكم .. كلام إليه فقط :

هكذا إذن .. كان على أحدنا أن يستيقظ يوما ولا يجد الآخر ..
كان على أحدنا أن يموت وكان على الآخر أن يتحمل الحياة ، وأن يعيشها ..
هكذا إذن ..
ُيقال أن الذين يموتون لا يسمعوننا ، ولكن إحساسي يخبرني أنك تسمعني جيدا ..
فقط أريدك أن تعرف أن " حياتي أقل شأنا بدونك " ..
أعرف أنك تسمعني .. لذا .. كل عام وأنت بخير .. كل عام وأنت في قلبي ..
كل عام وأنا أحملك في داخلي حقيقة وذاكرة وحزنا وفرحا لا يموت ..




كبرنا .. ولم تعد تسعدنا أحذية العيد يا أمي !!

yaserd
11-23-2009, 09:40 PM
ارتباكات السيد ( أنا )

البارحة فقط ناديت أحدهم بإسمك ..
كل حين يبدأ الكون بالدوار ..
استيقظ في قبل الفجر .. أسأل نفسي سؤالا واحدا ..
كم ينبغي أن يتحمل مثلي .. ثم لا أفعل شيئا .. أحكم وثاق قلبي واستسلم ..
أمي تقول أن الدعاء يفرج .. اللهم إنك تعلم أني أحبك وأحب أمي وأحب الدعاء ..ففرج يارب..


..

ها أنذا .. أكتب عنك بعد كل هذه الأشهر ..
لا شيء جديد .. مثلما تحدثنا آخر مرة .. أكاد أموت من الأمل ..
البارحة دارت بيني وبين امي محادثة طويلة ..
مثل كل مرة .. تسألني السؤال ذاته : أيش فيه صوتك !!
وأيضا مثل كل مرة أجيبها : هاه .. ولا شي يمه !!

..

نسيت أن أخبرك .. سعيد ومحمد فتحوا عملا تجاريا ..
جمال لم يتغير .. أبو سلطان وعبد الله .. أيضا لم يتغيروا ..
عبد الرحمن .. يلوك المستشفيات بحذائه لعلاج والدته ..
أنا مثلما أنا .. مرتبك طوال الوقت .. وإن كنت أبدو أحيانا أنني بخير .. ولكنني لست كذلك أبدا ..
..
البارحة فقط .. تذكرتك .. مثل كل مرة أفعل ..
أقف بسيارتي على جانب الطريق .. ثم ........
البارحة .. كنت أتحدث معك .. أتذكر جيدا أول مرة رأيتك فيها ..
أول مرة تحدثنا .. أول مرة ناديتني فيها بإسمي ..
..
كل الأشهر التي مضت وأنا اتذكر هذه التفاصيل
..

نسيت أن أخبرك .. أنا هنا .. في مكان ما .. في زمن ما ..
لا أفعل شيئا له قيمة ..
أمضي اليوم بأكلمه استعيد قلبي من الموت ..
وأفكر كيف يمكنني أن استعيد أحبتي ..
اليوم .. يبدو بالنسبة لي أكثر كآبة ..
..
..
صديقي يحدثني دائما ويردد : يا أخي لا تغرق في التفاصيل ..!!
هو طيب القلب كثيرا .. ولكنني لا أملك أن أطيعه ..
..
جوالي يرن باستمرار .. لا أرد على أحد ..
منذ أشهر لم أفعل شيئا له قيمة ..
لم التق بأحد يحرضني على الحياة ..
كل الأشياء متشابهة ..
أحيانا أشعر أن الموت يتربص بي في زاوية ما ..
ولذا كل صباح .. أحمل حقيبتي .. وأفكر .. هل سأعود هنا في المساء ..
..
..
أعذر كل من حولي .. أعرف أنهم يشعرون أنني أبالغ ..
يبدو أنني كذلك فعلا ..
يبدو أن التفاصيل هي السبب ..
...
نسيت أن أخبرك .. أحاول أن أتحاشى محمد كثيرا وجمال أيضا ..
يذكرونني بك كثيرا ..
لفترة طويلة تحاشيت محمد .. تحاشيته كثيرا ..
لا أريد أن أفزعه وهو في غربته ..
أخشى أن أقول له شيئا فيكتئب .. أعرف جيدا أن قلبه أرق من أن أخدشه بكلامي عنك ..
جمال .. جمال حزين أكثر مني .. حزين كثيرا ..
أعرف جيدا أنه يفتقدك أكثر مني .. أعرف أنه يذوب ولكنه لا يخبر أحدا ..
بعد كل هذه الأشهر .. أعرف من نبرة صوته أنه حزين لأجلك .. لأجلي .. لأجله هو أيضا ..
..
نسيت أن أخبرك ..
أمي تسألني عنك .. وعن صحتك .. لم أخبرها عنك ..
في آخر مرة هاتفتها ، سألتني عنك .. ثم قالت : "والله إني أدعيله في كل صلاة .."
أمي تدعو لك بالإسم ..
أريد أن أخبرها .. ولكن ما الذي يمكن أن أقوله لإنسانة أغرق الموت من أحبتها الكثير ..
..
نسيت أن أخبرك ..
البارحة تذكرتك ..
التفاصيل التي يحكي صديقي عنها هي التي تقودني إليك في كل مرة ..
أتذكر جيدا كل مرة تحدثنا فيها سويا ..
كل المرات التي ترافقنا فيها ..
كل ورقة أعطيتني إياها ..
أتذكر كل الأوراق الصفراء التي ألصقتها على كمبيوتري في غيابي ..
" أبو محمد يريدك الساعة 7 مساء ضروري ، اتصل عليه لما توصل "
" أيش نفسك تاكل اليوم .. راح أجيب لك أكل معي وأنا راجع للدوام ، كلمني على الجوال"
" ترجمت الأوراق ولا باقي ، بسرعة خلينا نرسلها"
" سيارتك مع جمال، اتصل عليه أو على جمال "
" الدكتور أسامه سأل عنك ثلاث مرات"
..
..

نسيت أن أخبرك .
رحمك الله رحمك الله

ابراهيم الشنطي
11-28-2009, 07:58 PM
القصيدة الزينبية للإمام علي بن أبي طالب
صرمت حبالك بعد وصلك زينب ++++++++ والدهـر فيه تصـرف وتقلب
نشرت ذوائبها التي تزهو بها ++++++++ سوداً ورأسك كالثغامة أشيب
واستنفرت لما رأتـك وطـالما ++++++++ كـانـت تحن إلى لقاك وترغب
وكــذاك وصــل الغـانيات فإنه ++++++++ آل ببلقـعــــــة وبــرق خـلب
فذر الصبا فلقـد عداك زمانه ++++++++ وازهـد فعمرك مر منه الأطيب
ذهب الشباب فماله من عودة ++++++++ وأتى المشيب فأين منه الهرب
ضيـف ألم إليـك لـم تحفـل به ++++++++ فـتـرى لـه أسفاً ودمعاً يسكب
دع عنك ما قد فات في زمن الصبا++++ وأذكر ذنوبك وأبكها يا مذنب
وأذكـر مناقشـة الحساب فإنه ++++++++ لا بـد يحصـى ما جنيـت ويكتب
لم ينســه الملكـان حيـن نسيته ++++++++ بــل أثبتـاه وأنـت لاه تلعب
والليـل فـاعـلم والنهـار كلاهـما ++++++++ أنـفـاسنا فيـه تعـد وتحسب
والروح فيـك وديعـة أودعـتها ++++++++ سـتردهـا بالرغـم منك وتسلب
وغـرور دنيـاك التـي تسـعى لها ++++++++ دار حقيقتـها تـزول وتـذهب
وجميـع ما حصـلتـه وجـمعـته ++++++++ حـقاً يقـيناً بعـد موتـك ينهب
تبـاً لـدار لا يـدوم نـعـيـمها ++++++++ ومـشـيدهـا عــمـا قـليل يخـرب
فأسمـع هديت نصيحة أولاكها ++++++++ برٌ نصوحٌ للأنام مجـرب
صحب الزمان وأهله مستبصراً ++++* ورأى الأمور بما تؤوب وتعقب
بذل النصيحة فاحتفظ بمقاله ++++++++ فالمـرء أعلم بالأمور وأدرب
لا تأمن الدهر الخؤون فإنـه ++++++++ مازال قدمها للرجـال يؤدب
وكذلك الأيام في غصاتهـا ++++++++ مضض ٌ يـذل لها الأعز الأنجب
فعليك تقوى الله فالزمها تفز ++++++++ إن التقى هو البهي الأهيب
وأعمل بطاعته تنل منه الرضا ++++++++ إن المطيع لربـه لمقـرب
أد الأمانه والخيانه فاجتنب ++++++++ واعدل ولا تظلم يطيب المكسب
والعرض أدبه وأحسن حفظه ++++++++ أني إليك أتى الحبيب الأنجب
وأحذر من المظلوم سهماً صائباً ++++++++ وأعلم بأن دعاءه لا يحجب
وأخفض جناحك للأقارب كلهم ++++++++ بتذلل وأسمح لهم إن أذنبوا
وصل الكرام وإن رموك بجفوة ++++++++ فالصفح عنهم بالتجاوز أصوب
وإذا بليت بنكبة فأصبـر لهـا ++++++++ من ذا رأيت مسلماـً لا ينكب
وإذا أصابك في زمانك شدة ++++++++ وأصابك الخطب الكريه الأصعب
فاضرع لربك إنه أدنى لمن ++++++++ يدعوه من حبل الوريد وأقرب
وأخلع رداء الكبر عنك فطالما ++++++++ لقى الأذى متكبر أو متعجب
وأحذر مصاحبة اللئيم فإنه ++++++++ يعدي كما يعدي الصحيح الأجرب
وأجعل جليسك سيداً تحظى بـه ++++++++ خير الصديق مهـذب متأدب
وأختر صديقك واصطفيه تفاخراً ++++++++ إن القرين إلى المقارن ينسب
كن ما أستطعت عن الأنام بمعزل++++++++ إن الكثير من الورى لايصحب
واحفظ لسانك واحترز من لفظه++++++++ فالمرء يسلم باللسان ويعطب
وزن الكلام إذا نطقت ولا تكن++++++++ بزياده في كل ناد تخطب
والسر فاكتمه ولا تنطق به ++++++++ فهو الأسير لديك إذ لا ينشب
وأحرص على حفظ القلوب من الأذى++++++++ فرجوعها بعد التنافر يصعب
إن القلوب إذا تنافر ودها ++++++++ شبه الزجاجة كسرها لايشعب
وكذلك سر المرء إن لم يطوه ++++++++ نشرته ألسنة تزيد وتكذب
ودع الكذوب فلا يكن لك صاحباً ++++++++ إن الكذوب يشين حراً يصحب
ودع الحقود وإن صفا لك مرة ++++++++ أبعده عن رؤياك لا يستصحب
إن الحقود وإن تقادم عهده ++++++++ فالحقد باق في الصدور مغيب
والفقر شين للرجال فإنه ++++++++ يزري به الشهم الأديب الأنسب
ويرد بالمال الدني مكانه ++++++++ فتراه يرجي مالديه ويخطب
ويبش بالترحيب عند لقائه ++++++++ ويقام عند سلامه ويقرب
إن الغني من الرجال مكرم ++++++++ وتراه يرجي مالديه ويرهب
وأقنع ففي بعض القناعة راحة ++++++++ وأستغن عما فات منه المطلب
واذا طمعت كسيت ثوب مذلة ++++++++ فقد إكتسى ثوب المذلة أشعب
لاتحرصن فالحرص ليس بزائد ++++++++ في الرزق بل يشقى الحريص ويتعب
ويظل ملهوفا يروم تحايلاً++++++++ والرزق ليس بحيلة يستجلب
كم عاجزاً في الناس يؤتى رزقه ++++++++ رغداً ويحرم كيس ويخيب
وتوق من غدر النساء خيانة ++++++++ فجميعهن مكايد لك تنصب
لا تأمن الأنثى حياتك إنها ++++++++ كالأفعوان يراع منه الأنيب
لا تأمن الأنثى زمانك كله ++++++++ يوماً ولو حلفت يمينا تكذب
تغري بلين حديثها وكلامها ++++++++ واذا سطت فهي الصقيل الأشطب
وابدأ عدوك بالتحيه ولتكن++++++++ منه زمانك خائفاً تترقب
وأحذره يوماً إن بدا لك باسماً ++++++++ فالليث يبدو نابه إذ يغضب

سندس
12-03-2009, 04:46 PM
في ليلة الإثنين تصرخ طفلةٌ
أن يا حماة الدين مدوا لي اليدا
فأنا أقيم بظلمةٍ مكلومةً
من هدّم البيت الوحيد سوى العدا

قد بت أشكي و جمودكم
لن أبتغي أن يرجع الصوت الصدى
مذ حاصروني في المعاقل ثلة
وأتوا على عرضي وداسوا المسجدا
هتكوا حقوق المسلمين و شردوا
طفلاً وكم من عاجز قد شردا
طعنوا البراءة أغرقت بدمائها
والطهر دنسه الحقود و عربدا
ياغزتي أواه
ياغزتي أواه يا لمصيبتي
هل هد بصرت بقرد كفرٍ أربدا
جعلوا سماءك بالرصاص جريحة
هدموا البيوت و كم تقاذفك الردى
كم من وليد في ثراكِ مجندلٌ
كم من بريء في المقابر وسدا
واستشهد البطل المناضل والدي
فشهادة في شرعة الله الفدا
أواه يا أواه يا أنشودةً
عزفت على أوتارها بؤس المدى
و ترنم الخبثاء حين سماعها
تبت يدا من للرذيلة أوقدا
غابت طيوف العز ذاب بريقها
تاهت معاني الأنس بل حتى الندى
لم يبق في جوفي حياة إنني
أشكو و أشكو الحزن أبكيكَ مدى

أرجو شعوب المسلمين تناصرٌ
هم بعد ربي للضعيف مؤيدا
مدوا أكف دعائكم لله في
أسحاركم أن يشرق الفجر غدا
هبوا و نادوا أن يرينا فيهمُ
يوماً كعادٍ بل وليلاً أسودا
وليشرق الفجر جديد بغزةٍ
و لترجع الأخيار للقدس الحدا
و لترجع الأخيار للقدس الحدا*

سندس
12-03-2009, 04:47 PM
تباغتني حالة الـ " أريد " في أوقات غير مناسبة..

- أريد أن أعود لأسكن مع جدتي ..
وأن أراقب هطـول المطر من النافذة لـِساعات كما كنت أفعل ..
- أن أصنع مع أبي دمية خشبية .
- أقتني مذياعاً قديماً- تسكن بجوارنا جارة عجوز وحيدة .. ،
أحتسي القهوة معها كل يوم وتحكي لي ذكرياتها.
- أصدّق مشاعري
- أكون معلمة في مدرسة لأطفال
وأحكي لهم قصة " ذات الرداء الأحمر "
- تصلني هدية من شخص غير متوقع
- أختبئ تحت مظلة منقطة
- أن أذهب إلى البحر .. قرب منارة قديمة أتخذتها النوارس سكناً لها ..
وبجانبها قارب قديم محطم تلاطمه الأمواج ..
وأجلس هناك لـ شاهد غروب الشمس .. وأستمع لأصوات نوارس البحر ..

ابراهيم الشنطي
12-05-2009, 09:21 PM
مما قال الأمام الشافعي رحمه الله





كتمان الأسرار


إذا المـرء أفشـى سره بلسـانـه



ولام عليـه غــيـره فهـو أحمـق

إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسه
فصدر الذي يستودع السر أضيـق






الأصدقاء

لا خير في ود امريء متلون



إذا الريح مالت،مال حيث تميل

وما اكثر الإخوان حين تعدهم
ولكنهــم في النائبات قليل


المشكلة فينا


نعيب زماننا والعيب فينا



وما لزماننا عيب سوانا

ونهجو ذا الزمان بغير ذنب



ولو نطق الزمان لنا هجانا

وليس الذئب يأكل لحم ذئب



ويأكل بعضنا بعضا عيانا


شروط الصداقة


إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا
فدعه ولا تكثر عليه تأسفا
ففي الناس إبدال وفي الترك راحة
وفي القلب صبر للحبيب ولو جفا
فما كل من تهواه يهواك قلبه
ولا كل من صافيته لك قد صفا
إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة
فلا خير في خل يجيء تكلفا
ولا خير في خل يخون خليله
ويلقاه من بعد المودة بالجفا
وينكر عيشا قد تقادم عهده
ويظهر سرا كان بالأمس في خفا
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها
صديق صدوق صادق الوعد منصفا


الدهر


الدهر يومان ذا أمن وذا خطر



والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر

أما ترى البحر تعلو فوقه جيفه
وتستقر بإقصى قاعه الدرر
وفي السماء نجوم لا عداد لها



وليس يكسف إلا الشمس والقمر


حظوظ البشر


تموت الأسود في الغابات جوعا



ولحم الضأن تأكله الكلاب

وعبد قد ينام على حرير



وذو الأنساب مفارشه التراب


الرئيس الحقيقي


إن الفقيه هو الفقيه بفعله
ليس الفقيه بنطقه ومقاله
وكذا الرئيس هو الرئيس بخلقه
ليس الرئيس بقومه ورجاله
وكذا الغني هو الغني بحاله
ليس الغني بملكه وبماله


الهموم والتوكل على الله


سهرت أعين ونامت عيون
في أمور تكون أو لا تكون
فادرأ الهم ما استطعت عن



النفس فحملانك الهموم جنون

إن ربك كفاك بالأمس ما كان
سيكفيك في غد ما يكون


الرزق


توكلت في رزقي على الله خالقي
وأيقنت أن الله لا شك رازقي
وما يك من رزق فليس يفوتني



ولو كان في قاع البحار العوامق

سيأتي به الله العظيم بفضله



ولو لم يكن مني اللسان بناطق

ففي أي شيء تذهب حسرة



وقد قسم الرحمن رزق الخلائق

ابراهيم الشنطي
12-06-2009, 02:32 AM
افتراضات
عزت القمحاوي
05/12/2009



دموع الإنترنت
لا أذكر متى بدأت أزمتي المالية، لكنها على كل حال أسبق من الأزمة العالمية. وبهذه الصفة؛ صفة المأزوم تابعت الجهود الحثيثة لتطوير الإنترنت ورفعها من مجرد وسيلة معلوماتية إلى فضاء للأحلام، وللنصب والاحــــتيال أيضاً. دخلــــت موقع الجنة الافتراضية 'سكاند لايف' وسرعان ما مللت الحياة في الجنة التي دخلتها بغير حساب. ووجدت الحل الأكثر إثارة، في رسائل النصب التي ترد على بريدي الإلكتروني، تلك التي تطلب رقم حسابي البنكي لتحــــويل مبالغ خرافية، متجاهلاً رسائل التسول التي يدعي أصحابها أنهم تعرضوا للسرقة ويطلبون مساعدة!
وجدتها! هكذا صحت. هذه هي الجنة، ألم يطلبوا حساباً؟ وهذه هي إثارة الوعد التي تجعل الطريق إلى وطن الراحة الكاملة أفضل من الراحة نفسها.
في البداية لم أكن أتأمل المبلغ، فقط أعد الأصفار أمامه، ولا يهم بعد ذلك إن كان ما بعد الأصفار الستة رقم واحد أو تسعة، في مرحلة صار المرسلون يبعثون بأرقام مختلفة تتضمن بعض الفكة (الفراطة) وهي تسلية أمتع كثــــيراً من صرامة الأصفار التي لا تفتح آفاقاً متعددة للتأويل؛ فلا معنى لسبعة ملاييــــن ســـوى أنها سبعة ملايين، أما أن يكون المبلغ سبعة ملايين وستمائة وخمسة وعشرين ألفاً وخمسمائة، فهنا شغل المخيلة، وهنا لذة الثراء.
للخمسمائة جنيه عملها، وللخمسة والعشرين ألفاً عملها، وللستمائة ألف أوجه إنفاقها المختلفة، وهي معاً قادرة على وضعي على أبواب الراحة، مع بقاء الملايين السبعة سليمة بلا أدنى جرح!
هي روح الطمع التي هاجمها الداعية متولي الشعراوي، في وعظ باسم عندما قال إن 'لو جعل الله لابن آدم جبلاً من ذهب لسأل الله: والنبي يا رب جبل فكة أصرف منه'، لكنني من دون جبل صحيح أو فكة فقدت ولعي بالنقود، قناعة هبطت من السماء، مثلما تهبط أشياء كثيرة. وصرت مشغولاً بلغة التخاطب بين النصاب أو النصابة المجهولة مع الضحية المحتملة. الصيغ الرسمية التي تبدأ بـ 'أنا السيد فلان أو أنا السيدة فلانة'، والصيغ غير الرسمية التي تفتح مجالاً لتوقع إمكانية معاملات أخرى مع أو بعد الصفقة التجارية، أتأمل الأسماء والبلدان التي يتخذها النصاب أو تتخذها النصابة وطناً حقيقياً أو مفترضاً، مع محاولة تخيل الشكل ولون البشرة ومدى الجاذبية إذا ما كانت المرسلة من جامايكا أو من السنغال أو إيطاليا.
بأية صيغة كان الخطاب، يبدأ المرسل في الدخول بالموضوع بدقة وصراحة جراح بريطاني، بعضهم يطرح ما لديه متواضعاً بوصفه مشكلته الخاصة، فهو لأسباب مختلفة لا يستطيع الخروج بهذه الملايين ويريد حساباً يحولها عليه، وبعضهم يكون عملياً أكثر، فيطرح الأمر بوصفه عرضاً مفيداً للطرفين.
بالأمس تلقيت رسالة تصورتها عرضاً؛ فكانت تسولاً من ذلك النوع الذي دأبت على إهماله، حتى عندما انتحل المتسولون أسماء شخصيات معروفة.
كتب متسول الأمس'أكتب لك والدموع في عيني' ثم بدأ في شرح المعضلة التي تعرض لها الآلاف قبله من المشاركين في مؤتمرات. الأخ كان مشاركاً في سيمنار بلندن وسرق كالعادة، وكالعادة يحتاج مساعدة، ومن من؟! مني أنا!!
كيف كتب هذه العبارة المؤثرة؟ 'الدموع في عيني'، هل كان يضحك؟ هل كان يراهن صديقته على عدد من سيستجيبون؟ هل لا يزال في العالم حقاً من يمكن أن تهزه دموع إلكترونية من مجهول؟!
أياً كانت درجة نجاح هؤلاء النصابين الظرفاء في الحصول على ضحايا؛ فقد نجحوا في تغيير صورة المؤتمرات من أماكن لسرقة الحب والجنس والسعادة والشهرة إلى أماكن لسرقة النقود!
خروف افتراضي!
على الكوبري لائحة ضوئية، وعلى شاشة التليفزيون فواصل من الابتهالات تملأ دقائق الهدنة في الحرب المصرية ـ الجزائرية. والخلاصة في الحالتين دعوة إلى اتباع السنة النبوية في الأضحية، ولكن بنهج يحترم طبيعة العصر الافتراضي.
السنة سنة، لكنها طبيعة العصر، ومن يقيم في مدينة بوسعه أن يفعل الخير من خلال مؤسسة لفعل الخير، احتراماً لثورة المعلومات في عصر التخصص.
صك الأضحية يريحك من إراقة الدماء، وتعـــــب وانشغال يوم العيد في الذبح والسلخ وتوزيع اللحم. تقــــدم إلى البنـــك المحــــدد وادفع ثمن أضحيتك، وسوف يضحون نيابة عنك بإذن الله.
اللافتة والإعلان التليفزيوني يتيحان الخيارين أمام المضحي، الصك البلدي بتسعمائة جنيه، والصك الأسترالي بستمائة. هل يحمل التقرب إلى الله بصك بلدي المضحي إلى مكان في الجنة يختلف عن مكان المضحي بصك أسترالي؟
الخروف افتراضي داخل الصندوق أو الحساب البنكي، لا يراه المضحي أو ينظر في عينيه. والسعر مغر لا يتجاوز نصف السعر الواقعي، لكنه موحد، ولا تسأل كيف تمكنوا من جلب خراف متساوية الوزن بلا كيلو نقص أو زيادة!
عود على بدء
في رواية 'الأمير الصغير' يلتقـــــي الراوي الذي هبـــطت طائرته اضطرارياً بالصحراء الأفريقية، مع الصبي صاحب الكوكب الصغير، ويرسم له أفعى البواء وبداخلها فيل، لكن الصبي صاحب الكوكب الصغير يطلب خروفاً ليتناسب مع حجم كوكبه. وبعد محاولات غير مرضية لرسم الخروف، رسم له صندوقاً وقال له إن الخروف يوجد بداخله؛ فأشرق وجه الأمير.
هل أدرك العابث الكبير أنطوان دو سانت اكزوبيري، عندما أرضى نزق الأمير الصغير، أنه كان يؤسس للفضاء الافتراضي؟
من المؤكد أن دموع وورود ومعانقات ومضاجعات الإنترنت لم تكن في ذهن الكاتب المغامر عندما كتب روايته الفاتنة، مثلما لم يكن في ذهن أحد أن يدور العالم الافتراضي حول نفسه، ويعود مرة أخرى إلى حيث بدأ؛ إلى الخروف!

ابراهيم الشنطي
12-06-2009, 02:32 AM
انفجار المكبوتات الستّة!
خيري منصور
05/12/2009



لا يحتاج الامر الى اكثر من مناسبة حتى لو كانت عابرة، كي يظهر الطين والدود تحت قشرة الطلاء الهشّة، فما كان مسكوتا عنه أصبح متواطأ عليه، لهذا تتفاقم شتى صنوف الكبت في الباطن، ولا تجد أمامها الا متنفسات موسمية كي تندلع بكل وحشيتها المؤجلة، واذا كان المشتغلون في السياسة وشجونها يستفيدون الى حدّ بعيد من المكبوتات لأهداف تتعلق بتوظيفها، فأين هم الأكاديميون المتخـصصون في علمي النفس والاجتماع والعلم الثالث المستولد من تزاوج هذين العِلْمَين؟
ولأنه ما من مقياس من طراز مقياس ريختر يمكن الاركان اليه لمقياس منسوب الهزات الاجتماعية فإن المسألة تبقى في حدود ما هو تقريبي، والتجارب التي عاشها العرب على هذا الصعيد طيلة ستة عقود على الأقل تصلح مادة خصبة للاستقراء، ولكي نقترب اكثر من عنواننا المحدد بالمكبوتات الستّ، علينا اولا ألا نتعامل مع هذه المكبوتات باعتبارها صفائح او طبقات معزولة عن بعضها ، فهي تتقاطع، وتتبادل الفاعلية واحيانا الأدوار، لأنها في نهاية المطاف ذات جذر بشري وسايكولوجي واحد، هو النّبع الذي يغذيها او الوتر الـمشدود الذي تعزف عليه هذه التنويعـات.
المكبوت الاول: جسدي بامتياز، وفيه تتكثف السّحب الناجمة عن الغليان لكنها نادرا ما تتقطر لهذا يكون الاحتقان مجالها الحيوي، الذي يتم التعبير عن فائضه العنيف بوسائل اخرى، ولسنا بحاجة الى دليل فرويدي كي نتابع حركة السهم حول محيط هذه الدائرة السوداء، فالمشهد سافر يقدمه الرصيف والمقهى وباحة الجامعة ومحطات الحافلات، حيث تندفع المثيرات والمحرّضات الى أقصى عنفوانها، مقابل اندفاع الزّجر وثقافته الى ذروتها، فثمة موقفان متناقضان تماما، احدهما يأمر باشعال الحرائق والآخر يعظ بإطفائها لكن من دون ماء، لهذا تتمدد الحرائق لتشمل الاخضر ايضا، وتضيع الفواصل بين الثنائيات التي رسم تضاريسَها بالاسود والابيض موروث حدّي يُعنى بالتوصيف على حساب التحيل، ولا يعترف بالنوازع والهواجس البشرية بدءا من مستواها الزواحفي الأدنى حتى المراتب العليا التي تُصنّفها الايديولوجيات وتضع العربات امام الأحصنة.
هذا المكبوت الجسدي، لا بد من تصريف فائضه بالعدوان وابتكار الخصوم، لأنه في حال غيابهم يأكل نفسه ويأخذ في تدميرها عبر انتحار بطيء، والتربويات العامة في عالمنا العربي على اختلاف مظاهرها وصيغها الشكلانية تكرس هذا المكبوت بل تغذّيه لأنها تقترح له مُخرجات وهمية غير عابئة بالتكوين البشري وقاعدته الحيوانية التي لا تَتَأنْسن الا بالاشباع المنتظم، او التدجين التدريجي.
ان الارتفاع الملحوظ في عدد ضحايا السير في العالم العربي لا ينفصل عن المكبوت الجسدي، لأن ما يسميه العلماء الخلايا الزواحفية في الدّماغ تنوب عنه في لحظات التوتر التي تقترن بالعمى المؤقت، بحيث ينسى السائق انه يقود مركبة من الحديد وان المركبة الأخرى التي يقترب منها ويحتك بها هي من حديد ايضا، واذا كانت النسبة العظمى لهذه الحوادث تعود الى الشباب ومن هم في سن المراهقة او بعدها بقليل، فإن هذه قرينة أخرى تؤكد ما ذهبنا اليه، والمثال الأقرب بل الطازج الان هو المباريات الرياضية وتحديدا كرة القدم فهذا النشاط البدني تم تهريبه بمهارة الى السياسة، وتحولت الكرة المنفوخة بالهواء الى هوية تتقاذفها الاقدام وهنا لا بد من سؤال .. هو لماذا سطت لعبة كرة القدم على كل ما عداها من الالعاب، رغم ان هناك ألعابا تحتاج الى ما هو اكثر من الذكاء والمهارة؟ فلم يحدث ان أعقبت مباراة بالشطرنج معركة بين شعبين، ولم يحدث ان أدت لعبة كرة السلة الى ذلك ؟ ربما لأن الأمر متعلق بالأقدام، وهي الأكثر استجابة للغرائز، وهذا ما يفسر لنا تحول اللعب الى رَفْسٍ والهتاف للاعبين محددين او فريق محدد الى هتاف سياسي مشبع بالتعصّب، وهنا لا بد من الاعتراف بأن مباريات كرة القدم في ست دول عربية على الأقل ساهمت في اشعال حروب اهلية باردة، ومنها ما تحول الى حرب رمزية بديلة، لأن حالة العُصاب تتيح للمكبوت ان يندلع اذا توفرت له قشرة بهذه الهشاشة الاجتماعية والسياسية.
المكبوت الثاني: إثني، او طائفي، فالدولة القومية ذات الغطاء او الخوذة الفولاذية تحجب الى حين ذلك الانين او الحنين الإثني الذي يعبّر عن اشواق سرية، وما ان ترتخي مفاصل الدولة حتى يندلع هذا المكبوت المزمن من عقاله. الاتحاد السوفييتي قبل انحلاله وتفككه كان نموذجا، اذ سرعان ما استغل المكبوت ضعف الدولة وظهرت على الفور لغات وثقافات وطقوس فولكلورية كانت مؤجّلة، وكانت الدولة تظن بأن المدرسة والجامعة والوظيفة هي مصادر التثقيف الوطني الوحيدة للهوية القومية وفاتها ان البيوت والغرف المقفلة وثقافة الهمس هي مناخات مثالية لتربية وتنمية هويات دفينة، لقد دفعت دول كثيرة ثمن هذا المكبوت الاثني، وان كان العراق هو المثال الأقرب، اذ سرعان ما تشظى الى هويات فرعية صغرى على حساب الهوية الام والكبرى، ويبدو ان من احتلوا العراق بذرائع ملفّقة كانوا على دراية بشعابه الطائفية اكثر من العرب أنفسهم، لهذا راهنوا على ان تستهدف البنادق والخنادق العراقية بعضها بدلا من استهداف الغازي المحتل.
المكبوت الثالث: هو نفسي له جذور اجتماعية تفاقم في باطن مجتمعات لها تربويات نموذجية في شطر الكائن الى اثنين، وتحويل الشيزوفرينيا من حالة توصف بالشذوذ المرضي الى طبيعة بديلة، ولا يتضح لنا حجم ودور هذه التربويات في المكبوت النفسي والاخلاقي الا بالعودة الى عدة مرجعيات منها الامثال المتداولة والمناهج المدرسية وما تم اختياره وتكريسه من روايات التاريخ في اشد عصوره انحطاطا ، واذا كان فرويد قد سمى مرحلة النضوج وبداية الرغبة في تحقيق الذات جريمة قتل الاب، فإن العالم العربي يشهد الان جرائم ابادية للعائلة كلها، وليس الاب وحده، فالشقيق او التوأم عدوّ، والزميل مشروع عدو، والابن يتعجّل الميراث بقتل الاب.
المكبوت الرابع: ثقافي بالمعنى الاصطلاحي الدقيق لهذه الكلمة، فما يسمع عنه ويشاهده او يقرأه العربي يضاف الى مخزونه المؤجل، وتتشكل لديه بمرور الوقت ثقافة حتى لو كانت سماعية او بصرية فقط لا تصلح للاستخدام لأنه استقاها من أفلام وحكايات ومشاهد واعلانات متلفزة، وهي لا تقبل الترجمة من مفهوم مجرد الى واقع سلوكي، ويشمل هذا المكبوت المعرفي مثقفين يعيشون حياتين تنفصل احداهما تماما عن الأخرى، لأنه باختصار يتخيل حياته ولا يحياها، فما يقرأه في عالم وما يراه ويمارسه في حياته اليومية في عالم آخر مغاير تماما، انه حداثوي وتقليدي في آن واحد، زوج وأخ غيور في موقف ما، وعدمي في موقف آخر، وما يحدد المزاج والمواقف كلّها هو الحاجة، فهو مطالب دائما بتسديد مديونيات يجهل دائنيها ومن بينهم بالطبع شايلوكات من صلبه ومن بني جلدته، فالربا ليس اقتصاديا فقط، انه فائض سايكولوجي تعاني منه شعوب بأسرها.
المكبوت الخامس: هو الاخفاقات المتعاقبة في الاستقلال وتحقيق الذات، بحيث يجد من يولد في مجتمعات باترياركية انه ممنوع من اعلان الفِطام، وعليه ان يواصل الرضاعة والامتثال حتى الموت، لأن هناك من ينوبون عنه ويفكرون عنه وقد يحلمون له ايضا، بدءا من الأب والأم مرورا بالمعلم وانتهاء بالدولة التي لا يزال من يحتكرها في عالمنا العربي يسمى رب العائلة ...
ان نزوع الكائن البشري نحو الاستقلال بحيث يستخدم عقله وحواسه لاكتشاف العالم أمر محظور وهناك آباء يختارون لأبنائهم زوجاتهم والكليات التي يتعلمون فيها واحيانا ثيابهم وانماطها! ومجتمع تتحول القطعنة فيه الى ايديولوجيا سائدة، وتصادر فيه حريات الافراد في تقرير مصائرهم، يتيح لهذا المكبوت أن يتنامى في معزل عن أي رصد، وما إن ينفجر حتى يفرط الافراد في عزلاتهم وتسود حالة وبائية من اللاانتماء.
المكبوت السادس: اقتصادي، وطبقي في مجتمعات اصبحت الفوارق بين شرائحها تنذر بتحولات كارثية، بل زلزالية، وتساهم الاعلانات المصممة بعناية سايكولوجية وبافلوفية لإسالة لعاب الفقراء في الزيد من الاحتقان، والبحث عن اساليب ثأرية، وهذا ما يفسره بوضوح تدمير المتظاهرين لاسباب سياسية او رياضية لمؤسسات وممتلكات تعود الى مواطنين من بلدانهم ذاتها، لأن هذا المكبوت المزمن عندما ينفجر يحول كل ما يمتلكه الاخرون الى غنائم، وما من عاصمة عربية لم تمر بمثل هذه الحالات التي أنذرت بحروب أهلية وشيكة... لكن التواطؤ مستمر... والمسكوت عنه يتفاقم!

loai1969
12-07-2009, 10:20 PM
شعبي مَجهولٌ مَعلومْ ! ليسَ لهُ معنىً مفهومْ . يَتبنَّى أُغنيةَ البُلبُلِ ، لكنْ .. يَتغنَّى بالبُومْ ! يَصرُخُ منْ آلامِ الحُمّى .. وَيَلومُ صُراخَ المعدومْ ! يَشحذُ سيفَ الظَّالِمِ ، صُبْحا ً، وَيُولْوِلْ ، لَيلاً : مَظلومْ . يَعدو مِن قَدَرٍ مُحتَمَلٍ .. يَدعو لِقَضاءٍ مَحتومْ ! يَنطِقُ صَمْتاً كَيلا يُقْفَلْ ! يَحيا مَوتاً كيلا يُقتلْ ! يَتحاشى أن يَدْ عسَ لُغْماً وهوَ منَ الدَّاخِلِ مَلغومْ ! ** قيلَ اهتِفْ للشَّعبِ الغالي . فَهتَفتُ : يَعيشُ المَرحومْ !

ابراهيم الشنطي
12-08-2009, 08:55 PM
السقف ما عاد يوارى سوئتى

وجدرانه ذابت من نزف المطر

وانا بين احزانى غريق مطارد

فى الشوارع فى الازقة فى الحفر

بدت بوجهى تجاعيد ماضى بعيد

ونامت بعينى اشباح السهر

وحول يدى قيد لم اذكر عمره

من تحت ثوبى لكنه كان كل العمر

وامانى اصبحت فرادى ضائعة
لم احسها او اراها بالبصر

حتى دعاء امى وتعويذة ابى

لم يباركها او يمحوها القدر

دعوات امى لى بطول العمر

لم احس طال عمرى ام قصر

لكن حزنى صرخة على وطنى

وضياع الحلم البرىء المنكسر

ايا وطنا سقفه ينزف فوق راسه

وجدرانه تئن من نزف المطر

وثوب مرقع ماعاد يوارى سوئته

ما عاد فارس به يواجه الخطر

وزعامات تمد يمينها تسرقنى

وتتركنى كاعجاز نخل منقعر

ولكن احذروا منى فتحت الرماد

لهيب جمر خبا واستعر

وطنى ومن لى سواه الجأه

لاْ حتمى به من شتاء ومطر

وأتضرع لحكامه ان افيقوا

ولا تلغوا من الزمان مواسم المطر

أأعاتب وطنى ام حكامه

اضاعوا منه الحلم وبقايا عمر

سندس
12-09-2009, 11:18 PM
إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني
http://i44.tinypic.com/53sope.gifودعتهم في مطار البين منتحباكأنني لن أراهم بعد ميعادعودوا إلي فإن العمر مضيعةمن غير سيدة أو دون أولاد درب الحياة قصير كله تعب يمضي سريعا كأحلام وأعياد يوم سعيد وأيــــــــام منغصةهل يسلم السعد من أطماع حساد؟؟لقد عرفت سنينا جد قاسيةلكنّ بعدكمُ في القلب أضناني يا من يغيب وفي الأحشاء صورته فأنت يا عُمَري والقلبُ صنوانِ السجنُ أهون من بعد يؤرقني بدون وجهك كل الناس سَجاني من لي يقبلني والشمس باسمة؟كأنما الشمس في عينيه شمسانِيا بـــا أحبك فوق الخد يطبعهــاتقبيل ثغرك طول العمر أرواني من لي إذا ما بكى آتي أداعبه؟حتى ينام وقلبي ساهر حانِ إن جاء يَنتِف شعري في أصابعه فالرأس والشعر ألعاب بميدانِ من لي يردد أشعاري ويسمعني؟؟بدرٌ يردد أشعارا كهيمـــانِ وأين قيس على الأكتاف أحملهُ حملته مَلَكًا في زي أطفالِ يلهو ويلعب يا سبحان خالقهإذا تبسم زال الهم عن باليإن العصافير إنْ تسمعْ دنادنه ترنو إليه ولو عن بعد أميا لِما أصعب البعد عن أهل وعائلةٍ وفي التشكي لغير الله إذلالي فهل ألوم زماني كيف يخدعني؟!وكيف يسرق أحبابي وينساني؟!أنا الغريب بلا أهل، ولا وطنٍ إن البكاء على الأحباب أعيان يإن نمت أحلم في قيس وفي عمرٍ وإن صحوت أنادي أين إيماني؟!واسألْ زهيرة عن شوقي وعن ألمي عفوا فريد إذا غنيت وحداني أبكي كطفل أضاع اليوم لعبته فكيف يلعب مع ليلى وإحسان؟إن الفراق أليم حين يغزُوَني كأنه سرطان جاء يغشاني أخرّ مستسلما ضاعت مقاومتي وإنني في ثراها بعض إنسانِ أهيب بالموت أن يأتي ويرحمني والموت يسأل: حقا أنت تهواني؟لا أقبض الروح إلا يوم موعدهافاسجدْ لربك واستغفرْ لرحمانِ واصبرْ على نوب الأيام متعظا إن الصبور عظيم البأس والشانِ تلك السنين ستمضي رغم شدتهامتى أضم أحبائي لأحضاني؟؟؟؟؟؟

منير ابوتايه
12-10-2009, 09:18 AM
قويه جداً من نجم
نؤيد سيادتك لفترة جديدة ،،، نكمل خلالها المسيرة السعيدة

26/10/2009
* أحمد فؤاد نجم :
نؤيد سيادتك لفترة جديدة
نكمل خلالها المسيرة السعيدة
و بالمرة فيها نبيع الحديدة
مفيش حاجة تانية نبيعها خلاص
نؤيد سيادتك لأجل المزيد
من اللي تحقق بفضلك أكيد
بقينا خلاص ع الحميد المجيد
و ربك لوحده في إيده الخلاص
*********
نبايع سيادته ولا حد غيره
كفايا علينا نبرطع في خيره
و نوم شعب مصر العظيمة و شخيره
يقول للحرامي ما تسرق كمان
نبايع سيادته وابنه وحفيده
مفيش زي فكره قديمه و جديده
خرابك يا مالطة حيحصل بايده
ومين فيكي يعني بيسمع آذان
نبوس ايد سيادتك و رجلك كمان
تخليك معانا يا ريس عشان
وجودك ضرورة فرضها الزمان
و من غير وجودك حقيقي نضيع
دي مصر بتاعتك و احنا ضيوفك
كفايا علينا يا ريس نشوفك
و عاذرين سيادتك و فاهمين ظروفك
عليك بس تؤمر و احنا نطيع
في جزمة سيادتك كلابك يبوسوا
و فوق الغلابة بجزمهم يدوسوا
و شعبك ليلاتي يا ريس غموسه
مذلة و مهانة و حوجة و مر
لكن يعني ما دمنا شعب انتساب
و دايما وأبدا فى حالة غياب
متعملش لينا يا ريس حساب
دي عزبة سيادتك و فيها أنت حر
و دستور ما دستورشى مش فارقة خالص
كلام فاضي كله يا فندم بناقص
كفايا علينا الفساد اللي ماصص
عرقنا و معشش و ضارب جذوره
و ايه يعني تهري جتتنا البلاوي
يوماتي كوارث، فضايح، رشاوي
كفايا علينا القعاد في القهاوي
بنستنى لما الوريث ييجي دوره
ــــــــــــــــــــــ

odeh
12-10-2009, 09:40 AM
رائع


قويه جداً من نجم


نؤيد سيادتك لفترة جديدة ،،، نكمل خلالها المسيرة السعيدة

26/10/2009
* أحمد فؤاد نجم :
نؤيد سيادتك لفترة جديدة
نكمل خلالها المسيرة السعيدة
و بالمرة فيها نبيع الحديدة
مفيش حاجة تانية نبيعها خلاص
نؤيد سيادتك لأجل المزيد
من اللي تحقق بفضلك أكيد
بقينا خلاص ع الحميد المجيد
و ربك لوحده في إيده الخلاص
*********
نبايع سيادته ولا حد غيره
كفايا علينا نبرطع في خيره
و نوم شعب مصر العظيمة و شخيره
يقول للحرامي ما تسرق كمان
نبايع سيادته وابنه وحفيده
مفيش زي فكره قديمه و جديده
خرابك يا مالطة حيحصل بايده
ومين فيكي يعني بيسمع آذان
نبوس ايد سيادتك و رجلك كمان
تخليك معانا يا ريس عشان
وجودك ضرورة فرضها الزمان
و من غير وجودك حقيقي نضيع
دي مصر بتاعتك و احنا ضيوفك
كفايا علينا يا ريس نشوفك
و عاذرين سيادتك و فاهمين ظروفك
عليك بس تؤمر و احنا نطيع
في جزمة سيادتك كلابك يبوسوا
و فوق الغلابة بجزمهم يدوسوا
و شعبك ليلاتي يا ريس غموسه
مذلة و مهانة و حوجة و مر
لكن يعني ما دمنا شعب انتساب
و دايما وأبدا فى حالة غياب
متعملش لينا يا ريس حساب
دي عزبة سيادتك و فيها أنت حر
و دستور ما دستورشى مش فارقة خالص
كلام فاضي كله يا فندم بناقص
كفايا علينا الفساد اللي ماصص
عرقنا و معشش و ضارب جذوره
و ايه يعني تهري جتتنا البلاوي
يوماتي كوارث، فضايح، رشاوي
كفايا علينا القعاد في القهاوي
بنستنى لما الوريث ييجي دوره
ــــــــــــــــــــــ

ابراهيم الشنطي
12-10-2009, 07:07 PM
خدعوها بقولهم حسناء والغواني يغرهن الثناء

أتراها تناست اسمي لما كثرت في غرامها الأسماء؟

إن رأتني تميل عني، كإن لم تك بيني وبينها أشياء!

نظرة، فابتسامة، فسلام فكلام، فموعد، فلقاء!

ففراق يكون فيه دواء أو فراق يكون منه الداء

يوم كنا ولا تسل: كيف كنا؟ نتهادى من الهوى ما نشاء

وعلينا من العفاف رقيب تعبت في ميراسه الأهواء

جادبتني ثوبي العصيي وقالت أنتم الناس أيها الشعراء

فاتقوا الله في قلوب العذارى فالعذارى قلوبهن هواء

منير ابوتايه
12-13-2009, 05:44 PM
عيناك كنهري احزاني
نهري موسيقى حملاني
لوراء وراء الازماني
نهري موسيقى قد ضاعا
سيدتي ثم اضاعاني
الدمع الاسود فوقهما
يتساقط انغام بياني
عيناك وتبغي وكحولي
والقدح العاشر اعماني
وانا في المقعد محترق
نيراني تأكل نيراني

أأقول احبك يا قمري
آه لو كان بإمكاني
فأنا لااملك في الدنيا
إلا عينيك واحزاني
سفني في المرفأ باكية
تتمزق فوق الخلجان
ومصيري الاصفر حطمني
حطم في صدري ايماني
أأسافر دونك ليلكتي
يا ظل الله بأجفاني
يا صيفي الاخضر يا شمسي
يا اجمل اجمل الواني

هل ارحل عنك وقصتنا
احلى من عودة نيسان
احلى من زهرة غاردينا
في عتمة شعر اسباني
يا حبي االاوحد لا تبكي
فدموعك تحفر وجداني
إني لااملك في الدنيا
الا عينيك واحزاني

أأقول احبك يا قمري
آه لو كان بإمكاني
فأنا إنسان مفقود
لا اعرف في الارض مكاني
ضيعني دربي
ضيعني اسمي
ضيعني عنواني

تاريخي؟مالي تاريخ
اني نسيان النسيان
اني مرساة لا ترسو
جرح بملامح انسان
ماذا اعطيك اجيبيني
قلقي؟
إلحادي؟
غثياني؟
ماذا اعطيك سوى قدر
يرقص في كف الشيطان

انا ألف احبك فابتعدي
عني عن ناري ودخاني
فأنا لا املك في الدنيا
إلا عينيك واحزاني

نهر الاحزان
نزار قباني

ابراهيم الشنطي
12-16-2009, 10:01 PM
الحب هو
أن أسمعك لوحدي
واشم عطر عباراتك
وأتغذى بشهد بسمتك
واقرأ سطـور قلبـك
حرفا حرفا ونبضة نبضـة
ومن نظرة واحده إلى عينيك
اسبر أغوار روحــــــك
واغرق في خلجاتك وأفهمك
الحب : يبدأ بالسماع والنظر
فيـتــولــد عنــــه الاستحســـــان
ثـم يقـــــوى فيصيـــر مــــودة
ثـم تقـــوى المــودة فتصيـر محبـة
ومن نظرة واحده إلى عينيك
اسبر أغوار روحك
واغرق في خلجاتك وأفهمك
الحب : يبدأ بالسماع والنظر
فيـتــولــد عنــــه الاستحســـــان
ثـم يقــــوى فيصيــر مـــودة
ثـم تقــوى المـودة فتصيـر محبـة

ابراهيم الشنطي
12-17-2009, 12:00 AM
قصيدة اضنيتنى بالهجر
للاخطل الصغير(بشارة الخورى)
والتى تغنى بها فريد الاطرش

أضنيتني بالهجر,,, ما أظلمك!!
فارحم عسى الرحمن أن يرحمك

مولاي ,,حكمتك في مهجتي
فارفق بها يفديك من حكمك!

ما كان أحلى قبلات الهوى,,
ان كنت لا تذكر,,,فاسأل فمك

تمر بي كأنني لم أكن
قلبك أو صدرك أو معصمك

لو مرّ سيف بيننا,,لم نكن نعلم
هل أجرى دمي ,,أم دمك!

سل الدجى كم راقني نجمه
لمّا حكى ,,مبسمه مبسمك

يا بدر,,ان واصلتني بالجفا
ومتّ في شرخ الصبا ,,مغرمك

قلّ للدجى مات شهيد الوفا
فانثر على أكفانه,, أنجمك

ابراهيم الشنطي
12-17-2009, 09:09 AM
أقولك ايه عن الشوق يا حبيبي
أقولك ايه ومين غيرك داري بي
اقول ليالي في هواك اسهر وافكر
ومهما قلت لك في القلب اكتر
شوية ناي اقول لك حبيبي
يا ريت فيه اكتر من كلمة حبيبي
اقولك ايه وايه يوصف هوايا
وانا ف قلبي كلام مالوش نهايه
دي أجمل كلمة في الدنيا حبيبي
بقولها لك وبرضه مش كفاية
ما قولش مناي كان حبك
ده أكثر من اللي بتمناه
وم الفرحة وانا جنبك باعيش في كل لحظة حياة
وقلبي نعيمة ف قربك وانت فرحته ودنياه
واقول لك ايه شوية اني اقولك يا حبيبي
يا ريت فيه كلمة اكثر من حبيبي
هواك هوه اللي خلا العمر غالي
وبالثانية أحسبه مش بالليالي وأخاف أسرح تفوتني لمحه منك
وم الدنيا اللي اجمل من خيالي هواك نسى الزمان طبعه
وخذ منه الأمان لينا وداري عننا دمعه
وخلاه ما دري بينا ونور للأمل شمعة
وطمن بيه ليالينا واقول لك ايه
شوية اني اقولك يا حبيبي
يا ريت فيه كلمة اكتر من حبيبي
وعودك في الخيال غالية علي
وأجمل من حقيقة بيم ايديه
واصدق كل كلمة قلتهالي
واكذب في هواك ظني وعني
يا ريت في كلمة أوصف بها حبك
واقولها لك ما بين قلبي وقلبك
ما يقدرش الكلام يوصف غرامي
ولا أشواقي في بعدك وقربك
واقولك إيه

ابراهيم الشنطي
12-18-2009, 12:50 AM
أحب عيشة الحرية
أحب عيشة الحرية زي الطيور بين الأغصان
ما دام حبايبي حواليَّ كل البلاد عندي أوطان
مطرح ما ييجي في عيني النوم أنام وأنا مرتاح البال
وأغير الحال يوم عن يوم ما دام أشوف قلبي ميال
يحب عيشة الحرية الحسن في الدنيا ألوان
يحيى الفؤاد ويرد الروح خفة ودلال وجمال فتان
ترضى هواك مطرح ما تروح العمر ساعة ظهوره
يحلى نوره يا حبايب والفؤاد يزيد سروره
كل ما يشوف اللي غايب شوف النسيم في الروض ساري
ينبه الورد النعسان أدى خيالي وأفكاري
زي الطيور بين الأغصان يحب عيشة الحرية


الجندول
كلمات : علي محمود طه
اين من عيني هاتيك المجالي ... ياعروس البحر ياحلم الخيال
اين عشاقك سمار الليالي ... اين من واديك يامهد الجمال
موكب الغيد وعيد الكرنفال ... وسرى الجندول في عرض القتال
بين كأس يتشهى الكرم خمره
وحبيب يتمنى الكأس ثغره
التقت عيني به أول مره
فعرفت الحب من أول نظره
أين من عيني هاتيك المجالي ... ياعروس البحر يا حلم الخيال
مر بي مستضحكا في قرب ساقي ... يمزج الراح بأقداح رقاق
قد قصدناه على غير اتفاق ... فنظرنا , و ابتسمنا للتلاقي
وهو يستهدي على المفرق زهره
ويسوي بيد الفتنة شعره
حين مست شفتي اول قطره
خلته ذوب في كأسي عطره
أين من عيني هاتيك المجالي ... ياعروس البحر يا حلم الخيال
ذهبي الشعر , شرقي السمات ... مرح الأعطاف , حلو اللفتات
كلما قلت له : خذ . قال : هات ... ياحبيب الروح يا أنس الحياة
أنا من ضيع في الاوهام عمره
نسي التاريخ أو أنسي ذكره
غير يوم لم يعد يذكره غيره
يوم ان قابلته أول مرة
أين من عيني هاتيك المجالي ياعروس البحر , ياحلم الخيال
قال: من اين ؟ وأصغي ورنا ... قلت : من مصر , غريب ههنا
قال : ان كنت غريبا فأنا ... لم تكن فينيسيا لي موطنا
أين مني الان أحلام البحيرة
وسماء كست الشطآن نضره
منزلي منها على قمة صخره
ذات عين من معين الماء ثره
أين من فارسوفيا تلك المجالي ... يا عروس البحر , ياحلم الخيال
قلت, والنشوة تسري في لساني ... هاجت الذكرى , فأين الهرمان
أين وادي السحر صداح المغاني؟ ... أين ماء النيل ؟ أين الضفتان
آه لو كنت معي نختال عبره
بشراع تسبح الأنجم اثره
حيث يروي الموج في أرخم نبره
حلم ليل من ليالي كليوبتره
أين من عيني هاتيك المجالي ... يا عروس البحر , ياحلم الخيال
ايها الملاح قف بين الجسور ... فتنة الدنيا وأحلام الدهور
صفق الموج لولدان وحور ... يغرقون الليل في ينبوع نور
ماترى الاغيد وضاء الاسره
دق بالساق وقد اسلم صدره
لمحب لف بالساعد خصره؟
ليت هذا الليل لا يطلع فجره
أين من عيني هاتيك المجالي ... ياعروس البحر , ياحلم الخيال
رقص الجندول كالنجم الوضي ... فاشد ياملاح بالصوت الشجي
وترنم بالنشيد الوثني ... هذه الليلة حلم العبقري
شاعت الفرحة فيها والمسره
وجلا الحب على العشاق سره
يمنة مل بي على الماء ويسره
ان للجندول تحت الليل سحره
اين يافينيسـيا تلك المجالـي ... أين عشاقك سمار الليالي
أين من عيني يامهد الجمال ... موكب الغيد وعيد الكرنفال
ياعروس البحر , ياحلم الخيال

ابراهيم الشنطي
12-18-2009, 07:27 PM
حتى متى يا قلبي يأسِـرُك الحنين
فالشوق أحرقني والروح أدماها الأنين
والحزن قد تراكم فوق أكـتـافي سنين
هل يسُـرّك تـطـواف نفسي في فلاة العاشقين ؟
هل يسُـرّك إنـتـصار ضعـفـي .. وإنكـســار راحـة البال الـرزيـن ؟
هل يسُـرك إنـكـفــاء جـذوة الشـوق فـيـني .. وإخــتــزال الوهج الحـزيـن ؟
أيها القـلـب الـبــاكــي الحـزيــن .. قل لي .. هل لي في الحـب مـن مُــعـيـن ؟!
هل أعـود و أنــثـــرُ بـعـض هـمــسي .. لحــن أمــسي و يـعـود وتري للرنــيـن
هل أعـود و أشـكـي للـقـمــر لـوعــة الأشــواق مـثــل الـعــاشـقــيـن ....

منير ابوتايه
12-20-2009, 06:39 AM
حقائب البكاء



إذا أتى الشتاء..

وحركت رياحه ستائري

أحس يا صديقتي

بحاجة إلى البكاء

على ذراعيك..

على دفاتري..

إذا أتى الشتاء

وانقطعت عندلة العنادل

وأصبحت ..

كل العصافير بلا منازل

يبتدئ النزيف في قلبي .. وفي أناملي.

كأنما الأمطار في السماء

تهطل يا صديقتي في داخلي..

عندئذ .. يغمرني

شوق طفولي إلى البكاء ..

على حرير شعرك الطويل كالسنابل..

كمركب أرهقه العياء

كطائر مهاجر..

يبحث عن نافذة تضاء

يبحث عن سقف له ..

في عتمة الجدائل ..

*

إذا أتى الشتاء..

واغتال ما في الحقل من طيوب..

وخبأ النجوم في ردائه الكئيب

يأتي إلى الحزن من مغارة المساء

يأتي كطفل شاحب غريب

مبلل الخدين والرداء..

وأفتح الباب لهذا الزائر الحبيب

أمنحه السرير .. والغطاء

أمنحه .. جميع ما يشاء

*

من أين جاء الحزن يا صديقتي ؟

وكيف جاء؟

يحمل لي في يده..

زنابقا رائعة الشحوب

يحمل لي ..

حقائب الدموع والبكاء..

ابو فيصل
12-20-2009, 10:21 AM
أنا يا بنى غـــــدا ســيطوينى الغــــسـق
لم يبق من ظـــــل الحـــياة سوىرمـق
و حطام قــلب عــــاش مشـبوب القــلق
قد أشـــرق المصـــباح يوما وإحــترق
جفـــت به آمـــــــــــــــاله حتى إخـــتنق

* * * * *

مأسـاتنا مأســــــاة ناس أبريــــــــــاء
و حكاية يغلى بأســطرهاالشقـــــــاء
حملت الى الآفــاق رائحــة الدمـــــاء
و جريمتى كانت محــاولة البقــــــــاء
أنا ما إعتديت و لا ادخرتك لاعتـــداء

* * * * *

لكن لثــــأر نبعــــــه دام .. هـــــــــــنا
بين الضـلوع جــعلته كل المــــــــــنى
و صبغت أحــلامى به فوق الهضــاب
و ظمئت عمـرى ثم مــت بلا شـــراب

* * * * *

كـــــانت لنا دار و كــــان لنا وطـــــــن
ألقـت به أيدى الخــــــــيانة للمـــــحـن
و بذلت فى إنقـــــاذهأغــــــلى ثـــــمن
بيدى دفـــــــنت أخــاك فيه بلا كـــــفـن
إلاالدمـــــاء ، و ما ألم بى الوهـــــن

* * * * *

ابو فيصل
12-20-2009, 10:23 AM
إن كـنت يوما قـدســـــكبت الأدمعــــا
فلأننى حمـلت فقــــــدهما .. معـــــــــا
جـرحان فى جنبى : ثكل و إغـــــتراب
ولد أضيع .. و بـلدة رهـن العــــــذاب

* * * * *

تلك الربوع هناك قد عرفتك طفـــــــلا
يجنى السنا و الزهر حين يجوب حقلا
فاضت عليك رياضها ماء و ظــــــــلا
و اليوم قد دهـمت لك الأحداثأهـــلا
و مروجك الخضراء تحنى الهــام ذلا

* * * * *

حيفا تأن، أما سمعت أنين حــــــــــيفا
و شممت عن بعد شذى الليمون صيفا
تبكى فإن لمحت وراء الأفق طـــــــيفا
سألته عن يوم الخـــلاص متى وكيف
هى لا تريدك أن تعيش العمر ضــــيفا

* * * * *

هم أخرجوك فعد الى من أخــــرجوك
فهناك أرض كان يزرعـــــــــها أبوك
قد ذقت من أثمارها الشــــهد المذاب
فإلام تتركـــها لألسنة الحــــــــــراب؟

* * * * *

سيحــــدثونك يا بنى عن الســــــــلام
إياك أن تصــــغى الى هذاالكــــــلام
كالطفل يخــــدع بالمنى حتى يــــــنام
صدقـــتهم يوما فآوتنىالخــــــــــيام
و غدا طعامى من نوال المحســـنين
يلقى إليك .. الىالجــــياع النـائمين

* * * * *

إن جئتها يوما و فى يدك الســـــــلاح
و طلعت بين ربوعها مثل الصـــــباح
فاهتف على سمع الروابى والبطاح
إنى أنا الأمس الذى ضمد الجـــــراح
لبيك يا و طنى العزيزالمســــــــتباح

* * * * *

ابو فيصل
12-20-2009, 10:26 AM
أولست تذكرنى أنا ذاك ا لـــــــــغلام
من أحرقوا مأواه فى جنح الظــــلام
بلهيب نــــــار حولـــها رقص الذئاب
لفت حياتى بالدخــــان و بالضـــــباب

* * * * *

لا تبكين فمابكـــت عين الجــــــــناة
هى قصة الطغيان من فجر الحــــياة
فارجع الى بلدكــــنوز أبى حـــــصاه
قد كنت أرجو أن أمـوت على ثــــراه
أمل ذوى ، ماكان لى أمـــــل سـواه

* * * * *

فإذا نفضت غــــبار قـــبرى عنيدك
و مضيت تلتمس الطــريق الى غدك
فاذكر وصية لاجئ تحـــت الـــــتراب
سلبوه آمال الكـــهولة و الشــــــباب

هذه القصيده تستحق ان نقف لها وقفة اجلال واكبار وهي تتكلم بلسان حال كل من اقتلع من أرضه بدون ذنب
رحمك الله أيها الشاعر الشهيد هاشم الرفاعي

ابو ريّان
12-21-2009, 03:15 PM
نعم
هـي لـعبـة القــدر



حين نلتقي …
حين نفترق …
حين نرتقي …
حين ننطلق …


نعيش لنهرُب من الحياة
لنواجه الصعاب
بانتظار لحظة السفر
فنستيقظ بقصف من المطر


*
هـي لعبـة القــدر
ترى الكريم لئيم
ترى الصحيح سقيم
وترى المائل قويم
فنستيقظ بوابل من المطر


*
هـي لـعبـة القــدر
ترى الكاذب يصدَق
ترى المستحيل يتحقّق
وترى الحق يشنق !!!
فنستيقظ برذاذ من المطر


*
هـي لـعبـة القــدر
فالحياة مجرّد مسرحيّة
ترى الحبل حيّة
ترى الكذب منطقيّة
وترى البلبلة ديمقراطيّة !!!
فنستيقظ بدون وجود للمطر
*
هـي لـعبـة القــدر
ترى الطبيب عليل
ترى الخائن جليل
وترى الرئيس ذليل
فنستيقظ ومن حولنا جفاف…
والشرف سقط من صون العفاف
وترى الغنّي في عيشة الكفاف
والخائن يسير في موكب زفاف
والحقارة من أكمل الأوصاف
وكل هذا ……نصيح !!!!!
لماذا …… الجفاف ؟؟؟؟؟؟
هل الله راض عن أراضي الجوار ؟؟!!
وهل يحبّ الرجل صاحبه الجار ؟؟!!
والأفكار في رؤوسنا في نقر


الآن فقط ……
دق ناقوس الحذر
هـي لعـبة القــدر
السماء من فوقنا تنثقب !!!
والشمس منّا تقترب !!!
إذا… حياتنا في خطر


فنستيقظ بقصف من حجر !!!!!!!



نظمها الشاعر المرحوم أبو ريّان

ابو فيصل
12-22-2009, 08:48 AM
رساله قبل التنفيذ

أبتــــــاه مـــاذا قد يخطُّ بنـــــــــاني والحبلُ والجــلادُ يــنتظـــراني
هــذا الكتــــابُ إلــــيكَ مِنْ زَنْــزانَةٍ مَقْرورَةٍ صَخْـرِيَّـــةِ الجُــدْرانِ
لَــمْ تـَبْقَ إلاَّ لــيلةٌ أحْــــيا بِـــهـا وأُحِـسُّ أنَّ ظــلامَــها أكــفــاني
سَتــَمُـرُّ يـا أبـتــاهُ لــســتُ أشكُّ في هــذا وتَـحــمِـلُ بعـــدَها جُثماني
الليــلُ مـِنْ حَــولــي هُــدوءٌ قــاتِلٌ والذكرياتُ تَـــمــورُ في وِجْـداني
وَيَــهُـــدُّني أَلــمي فــأنْشُدُ راحَـتي في بِــضْـعِ آيـــاتٍ مِــــنَ القُــرآنِ
والـنَّفـْسُ بيــنَ جـوانِحي شــفَّافةٌ دَبَّ الـــخُــشـوعُ بها فَــهَزَّ كَياني
قَدْ عِشْـــتُ أُومِنُ بالإلــهِ ولـم أَذُقْ إلاَّ أخــيــراً لـــــذَّةَ الإيـــمـــانِ
* * * *

ابو فيصل
12-22-2009, 08:50 AM
شـكــراً لــهم ، أنا لا أريـد طعامهم فليرفعوه ، فلسـت بالـجـــوعـــان
هــذا الطعــام المُــُر ما صـنعته لي أمــي، ولا وضــعــوه فوق خوان ِ
كــلا، ولم يشــهـده يا أبــتي مـعي أخــوان لــي جــاءاه يســتبــقــان
مَــدوا إلــــيّ بـه يـداً مــصـبوغـــة ً بدمي، وهــي غــايــة الإحــســان
والـصَّمــتُ يــقطـعُهُ رَنينُ سَلاسِلٍ عَبَثَــتْ بِـهِــــنَّ أَصــابعُ الــسَّجَّانِ
مــا بَــَيْــنَ آوِنـةٍ تــَمُرُّ وأخـتها يـرنو إلــيَّ بـــمقــلتـيْ شــيــطـــانِ
مِـنْ كُــوَّةٍ بِالبـــابِ يَرْقـُبُ صَيــْدَهُ وَيَــعُودُ فــي أَمْــنٍ إلــى الــدَّوَرَانِ
أَنا لا أُحِــسُّ بِــأيِّ حِــقْدٍ نَحْـــوَهُ ماذا جَنَى؟ فَتَمَــسُّــه أَضْغــانــي
هُوَ طيِّبُ الأخـلاقِ مـثلُـكَ يا أبــي لم يَبْدُ فــي ظَــمَــأٍ إلـــى الــعُــدوانِ
لـــكـنَّـهُ إِنْ نـامَ عَـــنِّي لَحــظـةً ذاقَ العَيــالُ مَـــرارةَ الحِــرْمــانِ
فـلَــرُبَّـما وهُــوَ المُــرَوِّعُ سحــنـةً لو كانَ مِثْلــي شاعــراً لَرَثــانــي
أوْ عــادَ-مَـنْ يدري؟- إلــى أولادِهِ يَومــاً تَــذكَّــرَ صُـورتــي فَبـكاني
* * * *
وَعلى الجِـــدارِ الــصُّلبِ نافـذةٌ بها معنــى الــحـياةِ غـليظةُ القُضْبــانِ
قَدْ طـالــَما شــارَفْـتُـها مُتـَأَمِّــلاً في الثَّائريـنَ على الأسـى الــيَقْظانِ
فَأَرَى وُجـوماً كالضَّبابِ مُصَوِّراً ما في قُلــوبِ النَّــاسِ مِـــنْ غَلَــيانِ
نَفْسُ الشُّعورِ لَدى الجميعِ وَإِنْ هُمُو كَتموا وكانَ المَـوْتُ في إِعْــلانــي
وَيدورُ هَمْسٌ في الجَوانِحِ ما الَّذي بِالثَّــــوْرَةِ الـــحَــمْقاءِ قَـدْ أَغْراني؟
أَوَ لـــَمْ يَــكُنْ خَيـْراً لِنفسي أَنْ أُرَى مثلَ الجُمـوعِ أَســيرُ فـــي إِذْعـــانِ؟
ما ضَــرَّني لَوْ قَدْ سَـكـَتُّ وَكُلَّما غَلَبَ الأســى بالـَغْتُ فــي الكِتْمانِ؟
هـذا دَمِي سَيَـسِيلُ يَجْـرِي مُــطْفِئاً مــا ثــارَ فـي جَنْبَـيَّ مِــنْ نِيــرانِ
وَفــؤاديَ الـمَوَّارُ فـي نَـــبَضاتِـهِ سَيَـكُــفُّ فــي غَــدِهِ عَـنِ الْخَفَقانِ
وَالظُّلْــمُ باقٍ لَــنْ يُحَــطِّمَ قـَيْدَهُ مَوْتـي وَلَــنْ يُـودِي بِـهِ قُــرْبــاني
وَيَـسيرُ رَكْـبُ الْبَغْـيِ لَيْسَ يَضِيرُهُ شاةٌ إِذا اْجْـــتُـثّـَتْ مِـنَ القِـطْـعانِ
هذا حَديـثُ النَّفْـسِ حينَ تَشُفُّ عَنْ بَشَرِيَّـتـي وَتَمُــورُ بَعْــدَ ثَــوانِ
وتقُـولُ لـي إنَّ الـحَـياةَ لِـغـايَـةٍ أَسْــمَــى مِنَ التّـَصْــفـيقِ ِللطُّغْيانِ
أَنْفاسُكَ الحَــرَّى وَإِنْ هِـيَ أُخمِـدَتْ سَتَـظَـــلُّ تَعْــمُــرُ أُفـْقَـهُــمْ بِدُخــانِ
وقُروحُ جِسْمِكَ وَهُوَ تَحْتَ سِياطِهِمْ قَسَـماتُ صُــبْـحٍ يَتَّقِيــهِ الــْجـاني
دَمْــعُ السَّـجـينِ هُـناكَ في أَغْلالِهِ وَدَمُ الشَّـــهـيــدِ هُنَــا سَيَــلْتـَقـِيـــانِ
حَتَّى إِذا ما أُفْعِـمَتْ بِـهـِمـا الرُّبـا لـم يَـــبْـــقَ غَيْـرُ تَمَرُّدِ الـفَيَــضــانِ
ومَـنِ الْعَواصِفِ مَا يَكُونُ هُبُوبُهَا بَــعْــدَ الــْهُـــدوءِ وَرَاحَةِ الرُّبَّانِ
إِنَّ اْحْتِدامَ الـنَّارِ في جَوْفِ الثَّرَى أَمْرٌ يُثيرُ حَـــفِيــظَـــةَ الْبـــُرْكانِ
وتتابُـعُ القَـطَراتِ يَـنْزِلُ بَعْدَهُ سَيْـــلٌ يَليــهِ تَــدَفُّــقُ الطُّــوفــانِ
فَيَمُـوجُ يقـتلِعُ الطُّغاةَ مُزَمْجِراً أقْــوى مِنَ الْجَبَرُوتِ وَالسُّــلْــطـــانِ
* * * *
أَنا لَستُ أَدْري هَلْ سَتُذْكَرُ قِصَّتي أَمْ سَــوْفَ يَــعْــرُوها دُجَــى النِّسْيانِ؟
أمْ أنَّنـي سَـأَكـونُ في تارِيخِنا مُتــآمِـــراً أَمْ هَـــــادِمَ الأَوْثـــانِ؟
كُلُّ الَّذي أَدْرِيـهِ أَنَّ تَـجَـرُّعـي كَـــأْسَ الْمَــذَلّــَةِ لَيْـــسَ في إِمْكاني
لَوْ لَـمْ أَكُـنْ في ثـَوْرَتي مُتَطَلِّبـاً غَـــيْــرَ الضِّياءِ لأُمَّـــتي لَــكَــفاني
أَهْوَى الْـحَياةَ كَريمَةً لا قَيْدَ لا إِرْهـــابَ لا اْسْتِـــخْــفافَ بِالإنْسانِ
فَإذا سَقَـطْتُ سَقَطْتُ أَحْمِلُ عِزَّتي يَغْــلي دَمُ الأَحْــرارِ فــي شِــريــاني
* * * *
أَبَتاهُ إِنْ طَـلَعَ الصَّبـاحُ عَلَى الدُّنى وَأَضــاءَ نُــورُ الشَّمْسِ كُلَّ مَــكــانِ
وَاسْتَقْبَلُ الْعُصْفُورُ بَـيْنَ غُصُونِهِ يَوْماً جَديــداً مُــشْـــرِقَ الأَلْــوانِ
وَسَمِـعْـتَ أَنْـغـامَ الـتَّـفـاؤلِ ثـرَّةً تَــجْــري عَـلــَى فَــمِ بـــائِعِ الأَلبانِ
وَأتـى يَـدُقُّ- كـمـا تَـعَـوَّدَ- بـابـَنــا سَــيَـدُقُّ بابَ السِّـجْــنِ جَــلاَّدانِ
وَأَكُـونُ بَـعْـدَ هُـنَـيْهَةٍ مُتَأَرْجِـحَاً في الْحَبْلِ مَـشْــدُوداً إِلـــى العِــيـدانِ
لِيَكُـنْ عَـزاؤكَ أَنَّ هَـذا الْـحَـبْـلَ ما صَنَــعَتــْهُ في هِذي الرُّبوعِ يَـــدانِ
نَسَجُوهُ في بَلَـدٍ يَـشُـعُّ حَـضَـارَةً وَتُضــاءُ مِــنْــهُ مَشــاعِـــلُ الْعِرفانِ
أَوْ هَـكـذا زَعَـمُـوا! وَجِيءَ بِهِ إلى بَلَدي الْجَريــحِ عَــلَــى يَــدِ الأَعْــوانِ
أَنا لا أُرِيـدُكَ أَنْ تَـعيـشَ مُـحَـطَّماً فــي زَحْمَــةِ الآلامِ وَالأَشْـــجــانِ
إِنَّ ابْنَـكَ المَــصْـفُودَ في أَغْــلالِـهِ قَــدْ سِــيقَ نَـحْوَ الــْمَوْتِ غَيْرَ مُدانِ
فَـاذْكُــرْ حِكـاياتٍ بِـأَيَّـامِ الـصِّبا قَدْ قُلْـتَـها لي عَـنْ هَـــوى الأوْطـــانِ
* * * *
وَإذا سَـمْـعْتَ نحِيبَ أُمِّيَ في الدُّجى تَبْـــــكــي شَــبــابــاً ضاعَ في الرَّيْعانِ
وتُكَـتِّمُ الـحَـسـراتِ في أَعْـماقِها أَلَـمَــاً تُـــوارِيـــهِ عَـــنِ الــجِــيــرانِ
فَاطـــبْ إِلـيهـا الصَّـفْـحَ عَنِّي إِنَّنـي لا أَبْـــــغي مِــنَهـــا سِــوى الــغُفـْرانِ
مازَالَ في سَمْعــي رَنـيـنُ حَديثِها وَمـقـالِـــهــا فــي رَحْــمَـــةٍ وَحنـــانِ
أَبُنَــيَّ: إنِّـي قـد غَــدَوْتُ عـلـيلةً لم يـــبـقَ لــي جَــلَـــدٌ عَلــى الأَحْـزانِ
فَـأَذِقْ فُـؤادِيَ فـرْحَةً بِالـْبَحْثِ عَنْ بِنْتِ الحَلالِ وَدَعْـكَ مِــنْ عِـصْــيــانــي
كـانَـتْ لــهـا أُمْـنِـيَـةً رَيَّــانَـةً يا حُـسْـــنَ آمــــالٍ لـــــَهــــا وَأَمــانـــي
غزلـَت خيوط السعد مخضلا ولم يكــن إنـــتـقاض الــغـزل فــي الحسبان
وَالآنَ لا أَدْري بِــأَيِّ جَــوانِـحٍ سَــتَــبـيــتُ بَــعْــدي أَمْ بِــأَيِّ جِــنــانِ
* * * *
هــذا الـذي سَـطَرْتُـهُ لـكَ يا أبــي بَــــــعْــضُ الـــذي يَـــجْـري بِفِكْرٍ عانِ
لكنْ إذا انْتَـصَرَ الضِّيـاءُ وَمُـزِّقَتْ بَيَدِ الْجُــموعِ شَـــريـــعـةُ القُـــرْصـــانِ
فَلـَسَـوْفَ يَـذْكُـرُني وَيُكْـبِـرُ هِمَّتي مَـنْ كــانَ فــي بَلـَدي حَـــلــيـفَ هَــوانِ
وَإلــى لِــقاءٍ تَــحْـتَ ظِلِّ عَدالَةٍ قُـــدْســــِيَّـةِ الأَحْـكـامِ والـــمـــِيــــزانِ
* * * *

ابراهيم الشنطي
12-22-2009, 09:13 AM
أَنا لَستُ أَدْري هَلْ سَتُذْكَرُ قِصَّتي أَمْ سَــوْفَ يَــعْــرُوها دُجَــى النِّسْيانِ؟
أمْ أنَّنـي سَـأَكـونُ في تارِيخِنا مُتــآمِـــراً أَمْ هَـــــادِمَ الأَوْثـــانِ؟
كُلُّ الَّذي أَدْرِيـهِ أَنَّ تَـجَـرُّعـي كَـــأْسَ الْمَــذَلّــَةِ لَيْـــسَ في إِمْكاني
لَوْ لَـمْ أَكُـنْ في ثـَوْرَتي مُتَطَلِّبـاً غَـــيْــرَ الضِّياءِ لأُمَّـــتي لَــكَــفاني
أَهْوَى الْـحَياةَ كَريمَةً لا قَيْدَ لا إِرْهـــابَ لا اْسْتِـــخْــفافَ بِالإنْسانِ
فَإذا سَقَـطْتُ سَقَطْتُ أَحْمِلُ عِزَّتي يَغْــلي دَمُ الأَحْــرارِ فــي شِــريــاني

ابراهيم الشنطي
12-22-2009, 09:49 AM
اسم الشاعر لبيد ربن ربيعة العامري
1 بلينا وما تبلى النجوم الطوالع *** وتبقى الجبال بعدنا والمصانع
2 وقد كنت في أكناف جار مضنة *** ففارقني جار بأربد نافع
3 فلا جزع إن فرق الدهر بيننا *** وكل فتى يوما به الدهر فاجع
4 فلا أنا يأتيني طريف بفرحة *** ولا أنا مما أحدث الدهر جازع
5 وما الناس إلا كالديار وأهلها *** بها يوم حلوها وغدوا بلاقع
6 وما المرء إلا كالشهاب وضوئه *** يحور رمادا بعد إذ هو ساطع
7 وما البر إلا مضمرات من التقى *** وما المال إلا معمرات ودائع
8 وما المال والأهلون إلا وديعة *** ولا بد يوما أن ترد الودائع
9 ويمضون أرسالا ونخلف بعدهم *** كما ضم أخرى التاليات المشايع
10 وما الناس إلا عاملان فعامل *** يتبر ما يبني وآخر رافع
11 فمنهم سعيد آخذ لنصيبه *** ومنهم شقي بالمعيشة قانع
12 أليس ورائي إن تراخت منيتي *** لزوم العصا تحنى عليها الأصابع
13 أخبر أخبار القرون التي مضت *** أدب كأني كلما قمت راكع
14 فأصبحت مثل السيف غير جفنه *** تقادم عهد القين والنصل قاطع
15 فلا تبعدن إن المنية موعد *** عليك فدان للطلوع وطالع
16 أعاذل ما يدريك إلا تظنيا *** إذا ارتحل الفتيان من هو راجع
17 تبكي على إثر الشباب الذي مضى *** ألا إن أخدان الشباب الرعارع
18 أتجزع مما أحدث الدهر بالفتى *** وأي كريم لم تصبه القوارع
19 لعمرك ما تدري الضوارب بالحصى *** ولا زاجرات الطير ما الله صانع
20 سلوهن إن كذبتموني متى الفتى *** يذوق المنايا أو متى الغيث واقع

yaserd
12-24-2009, 08:55 PM
البتاع...أحمد فؤاد نجم

يا للي فتحت البتاع

فتحك على مقفول

لأن أصل البتاع

واصل على موصول

فأى شئ في البتاع

الناس تشوف على طول

والناس تموت في البتاع

فيبقي مين مسؤول ؟

وإزاي حتفتح بتاع

في وسط ناس بتقول

بأن هذا البتاع

جاب الخراب مشمول

لأنه حتة بتاع

جاهل غبي مخبول

أمر بفتح البتاع

لأنه كان مسطول !

وبعد فتح البتاع

جابوا الهواالمنقول

نكس عشوش البتاع

وهد كل أصول

وفات في غيط البتاع

قام سمم المحصول

وخلا لون البتاع

أصفرحزين مهزول

وساد قانون البتاع

ولا عله ولا معلول

فالقاضي بتع البتاع

فالحق ع المقتول

والجهل زاد في البتاع

ولا مقري

ولا منقول

والخوف سرح في البتاع

خلا الديابه تصول

ويبقي البتاع في البتاع

والناس صايبها ذهول

وأن حد قال دا البتاع

يقولوا له مش معقول

وناس تعيش بالبتاع

وناس تموت بالفول

وناس تنام ع البتاع

وناس تنام كشكول

آدي اللي جابه البتاع

جاب الخراب بالطول

لأنه حتة بتاع

مخلب لراس الغول

باع البتاع بالبتاع

وعشان يعيش على طول

عين حرس بالبتاع

وبرضه مات مقتول

yaserd
12-24-2009, 08:56 PM
نشيد الصعاليك...حيدر محمود

في شهر نيسان من عام 1989، وقبل هبة نيسان بأيام قلائل، كتب الشاعر حيدر محمود قصيدة ساخنة جداً في انتقاد الحكومة التي كان يرأسها زيد الرفاعي وقتذاك. وكانت الأجواء الشعبية ساخطة بشدة على الحكومة وعلى الوضع العام، مما جعل حيدر محمود يجاوز قيود وظيفته (وكان وقتها مستشاراً حكومياً) ويكتب هذه القصيدة الصاخبة، والتي أصبحت اليوم أكثر صلاحية منها قبل 21 عاماً!

نشيد الصعاليك:





عفا الصّفا.. وانتفى.. يا مصطفى(1).. وعلتْ

ظهورَ خير المطايا.. شرُّ فرسانِ

فلا تَلُمْ شعبك المقهورَ، إنْ وقعتْ

عيناكَ فيه، على مليون سكرانِ!

قد حَكّموا فيه أَفّاقينَ.. ما وقفوا

يوماً «بإربدَ» أو طافوا «بشيحانِ»

ولا «بوادي الشّتا» ناموا.. ولا شربوا

من ماءِ «راحوبَ».. أو هاموا «بشيحان»!

فأمعنوا فيه «تشليحاً».. و«بهدلةً»

ولم يقلْ أَحدٌ «كاني.. ولا ماني!»

ومن يقولُ؟.. وكلُّ الناطقين مَضَوْا

ولم يَعُدْ في بلادي.. غيرُ خُرسانِ!

ومَنْ نُعاتبُ؟.. والسكيّنُ مِنْ دَمِنا

ومن نحاسِبُ؟.. والقاضي هو الجاني!

يا شاعرَ الشَّعبِ..

صارَ الشّعبُ.. مزرعةً،

لحفنةٍ من «عكاريتٍ».. و«زُعرانِ»!

لا يخجلونَ..

وقد باعوا شواربَنا..

من أن يبيعوا اللحى،

في أيّ دكّانِ!!

فليس يردعُهُمْ شيءٌ، وليس لهمْ

هَمُّ.. سوى جمعِ أموالٍ، وأعوانِ!

ولا أزيدُ..

فإنّ الحالَ مائلةٌ..

وعارياتٌ من الأوراقِ، أَغصاني!

وإنّني، ثَمَّ، لا ظهرٌ،

فيغضبَ لي..

وإنّني، ثَمَّ، لا صدرٌ

فيلقاني!

ولا ملايين عندي.. كي تُخلّصني

من العقابِ.. ولم أُدعَمْ بنسوان!

وسوف (يا مصطفى) أمضي لآخرتي

كما أتَيْتُ: غريبَ الدّارِ، وحداني!

وسوف تنسى رُبى عمّانَ «ولْدَنتي»

فيها.. وسوفَ تُضيع اسمي، وعُنواني!

****

عمّانُ!!

تلك التي قد كنتُ بلبلَها

يوماً!.. ولي في هواها

نهرُ ألحانِ..

وربّما..

ليس في أرجائها قَمَرٌ

إلاّ وأغويتُهُ يوماً،

وأغواني!

وربّما..

لم يَدَعْ ثغري بها حجراً

إلاّ وقبَّلَهُ تقبيلَ ولهانِ

وربَّما.. ربّما..

يا ليتَ «ربّتَها»..

تصحو.. فتنقذَها من شرِّ طوفانِ!

وتُطلعَ الزّعتر البريَّ، ثانيةً

فيها.. وتشبك ريحاناً، بريحانِ

وتُرجعَ الخُبزَ خبزاً،

والنبيذَ كما..

عهدتَه.. في زمانِ الخير «ربّاني»!

وتُرجعَ النّاس ناساً،

يذهبونَ معاً..

إلى نفوسهمو.. مِنْ دونِ أضغانِ

فلا دكاكينَ..

تُلهيهم بضاعتُها..

ولا دواوينَ..

تُنسي الواحدَ الثانيَ

ولا.. مجانينَ.. لا يدرونَ أيَّ غدٍ

يُخبّىءُ الزَّمنُ القاسي.. لأوطاني!!

****

ماذا أقولُ (أبا وصفي) وقد وضعوا

جمراً بكفّي.. وصخراً بين أسناني

وقرّروا أنّني - حتّى ولو نَزَلتْ

بي آيةٌ في كتاب الله طلياني!!

وتلك «روما»..

التي أودى الحريقُ بها

تُفتي بكفري..

وتُلغي «صكَّ غفراني!»

وتستبيحُ دمي.. كي لا يحاسبها

يوماً.. على ما جنتْ في حقّ إخواني!

وللصّعاليك يومٌ،

يرفعون بهِ..

راياتِهم.. فاحذرينا، يا يدَ الجاني!

****

يا «خالَ عمّارَ»..

بعضي لا يُفرّطُ.. في

بعضي.. ولو كلّ ما في الكلّ

عاداني..

فكيفَ أُلغي تفاصيلي،

وأشطبُها..؟

وكيف ينكر نبضي.. نبضَه الثاني؟!

وكيف أَفصلُني عنّي، وأُخرجُني

مني.. وما ثمَّ بي إلاّيَ، يغشاني!؟

لقد توحَّدْتُ بي..

حتّى إذا التفتتْ

عيني.. رأتني.. وأنَّى سرتُ..

ألقاني!

****

يا خالَ «عمّارَ»، هذا الزّار أتعبني

وهدَّني البحثُ عن نفسي،

وأضناني..

ولم أعد أستطيع الفهم.. أُحْجيةٌ

وراءَ أحجيةٍ.. والليل ليلانِ!

وإنني ثَمَّ أدري،

أنّ ألف يدٍ...

تمتدُّ نحوي، تُريدُ «الأحمر القاني!»

فليجرِ..

علَّ نباتاً ماتَ من ظمأٍ..

يحيا بهِ، فيُعزّيني بفقداني!

وتستضيءُ به، عينٌ مُسهّدةٌ

فيها - كعين بلادي - نهرُ أحزانِ

وحسبيَ الشعر.. ما لي من ألوذ بهِ

سواه.. يلعنهم في كل ديوانِ..

وهو الوليُّ.. الذي

يأبى الولاءُ.. له

أنْ ينحني قلمي..

إلاّ.. لإيماني

ابراهيم الشنطي
12-24-2009, 10:05 PM
في دراسة قامت بها إحدى المؤسسات تم توجيه سؤال إلى مجموعة كبيرة من الأطفال


وكان السؤال حول مفهوم كلمة ( الحب ) بالنسبة لهم.


وقد خرج الأطفال بتعريفات عجيبة غريبة لكن كان من أفضلها الإجابات التالية:


ماهو الحب؟؟





ريبيكا – 8 سنوات


عندما اصيبت جدتي بالتهاب المفاصل لم تكن تستطيع ان تنحني لتضع الطلاء على أظافر قدميها , فكان جدي يقوم بذلك لها كل مرة على مدى عدة سنوات , حتى بعد أن أصيب هو بالتهاب المفاصل في يديه لم يتوقف عن القيام بذلك لها .. هذا هو الحب كما أراه ...\'





بيلي – 4 سنوات


عندما يحبك شخص ما , فإنك تشعر بأنه ينطق اسمك بشكل مختلف عن ما ينطقه بقية الناس , انك تشعر بأن اسمك بأمان في فمه \'









كريسي – 6 سنوات


الحب هو عندما تخرج مع أحدهم وتعطيه معظم البطاطس المقلية الخاصة بك دون أن تلزمه بأن يعطيك البطاطس الخاصة به \'





تيري – 4 سنوات


\' الحب هو ما يجعلك تبتسم حتى وإن كنت متعبا للغاية \'





داني – 7 سنوات


الحب هو عندما تصنع أمي لأبي قهوة ثم تأخذ منها رشفة بالملعقة لتتأكد أن مذاقها لذيذ \'





نيكا -6 سنوات


إذا أردت أن تتعلم عن الحب أكثر فعليك أن تبدأ بحب أصدقائك الذين تكرههم \'





نويل – 7 سنوات


\' الحب هو عندما تخبر شابا بأنك معجب بقميصه فيقوم بارتداء نفس القميص كل يوم لأجلك \'





كلير -6 سنوات


\' أمي تحبني أكثر من أي شخص آخر , إنها تقبلني في الليل حتى أغفو نائمة \'





إلين – 5 سنوات


الحب هو عندما تختار أمي أفضل جزء من الدجاجه وتعطيه لأبي \'





كريس -7 سنوات


\' الحب هو عندما ترى أمي أبي غارقا في عرقه ورائحته منتنه وتقول له أنه أكثر وسامة من روبرت ردفورد \'





ماري أن – 4 سنوات


الحب هو ان يركض اليك كلبك فرحا ويلعق وجهك رغم انك تركته طوال النهار بمفرده \'





لورين -4 سنوات


أختي الكبرى تحبني كثيرا لدرجة أنها تعطيني ملابسها القديمة لأرتديها وتضطر هي لشراء ملابس جديدة \'





كارين - 7 سنوات


عندما تحب فإن رموش عينيك تبدأ في الصعود والنزول وتخرج نجوم صغار منك \'







جيسيكا -8 سنوات


لا يجب أن تقول لشخص ما انك تحبه إلا إذا كنت تعنيها فعلا , وإذا كنت تعنيها فعلا فعليك أن تقولها له كثيرررررا .. لأن الناس يعانون من النسيان ويحتاجون إلى من يذكرهم \'

سندس
12-26-2009, 11:18 AM
لا ردك الله لا ولا اطلب ترديــن ......ادعي عليك بعثرة فـي صلاتـــــــي

عثره تشلك ما بعدها تقوميـن ......يا قاتلتني يوم صرتي حياتــــــــي

خدان لك بالقلب كانت بساتين ......وريضان وغصونا بها يانعاتـــــــي

كنتي مناة القلب والروح والعين ....واليوم عينك يعلها ما تباتـــــــــي

كنت أحسبك للعهد والحب توفين ..قلتي الغدر بالحب ماهي بسواتــي

وحلفتي يمين الله ما منك اثنتين.......وانك ملاك دون كل البناتـــــــــي

وانك على عهد المودة تسيرين ....ولا تسمعين أهل الحسد والوشاتـي

وصار اليمين ستار خلفه توارين .......ورماح غدرك بالخفا مشرعاتـــي

وبان الغدر سم جرى بالشرايين ......الله عسى يسقيك سم الفعاتــــي

كلي سقيتك حب واليوم تنسيـن........تقولين حلم ايام واليوم فاتــــــي

خذتي الهوى لعبه على ما تحبين ......لين عصفت بالهوى عاصفاتـــي

من زينك يا بنت بالشعر تزيين ............ من صورك بابياته الطايلاتـــي

انا من غرامي قلت كانك تذكرين ...... قلت الخجل صاب البدر من مناتـي

وصرتي بشعري في العذاري تباهين.تقولين انا شمس العصر في حلاتي

زينتك بشعري ولا غربك الزين ..........ما زانتك صبغات حمر الشفاتــــي

صورتك بالشعر حزام ورياحين .......واثرك هضاب وشوك ما به هداتـي

رسمتك سحابه خير قطر تنفين .........فزت لك الصحراء زهور ونباتـــي

رسمتك مهاه للجميله تقودين .............واثرك قطيعه وضيعتها الرعاتـي

واثرك غراب يوم سدل الجناحين ......كنت احسب اني شايف لي قطاتي

بالشعر غليتك على كل غاليين ...........واثرك دنيه وتعشقين الدناتـــي

وبالشعر عاتبتك عتاب المحبين .........انا من يسوم الروح لك يا غناتـي

توسلت لك خايف على حب عامين .......عامين لكن في حسابي مئاتــي

ناديت لكن لي ابد ما تسمعين ...........عمري وروحي فكري في ثباتي

حذراك للشينات عمري تماشين ............عديمات اصل اخلاقهن دانياتي

غاب الولي عنهن ولعبن بحبلين ................يا خس واليهن وخس الولاتي

ما همهن في الناس زين ولا شين ...........وقلوبهن من حقدهن مظلماتي

وقلتي وربك لو يكونا ملايين ..............ما غيرن بالطباعهن من سماتي

تحسبين انك بالمهافه ترقين .................كيف الصعود يكون للهاوياتي

وخنتي وبعتي كل عهد وايامين ............ما عاد يفرق بين ماضي واتي

وصرتي مثل غيرك برخص تبيعين .........يا مرخصتني ما بقى لك غلاتي

صبري نفذ واليوم ثارت براكين .............مظلوم انا وباكر تحل ادعواتي

سمعي عسى من بعدها ما تسمعين ...سمعي دعا من صار قلبه حصاتي

ادعي عسى من ناضرك ما تشوفين ......وتطحن بك الايام طحن الرحاتي

وعساك عوق منه ما عاد تبرين ..............عوق تشافق له قلوب العداتي

ويالله عسى يحتار فيك المداوين ...........تبين الممات ولا يجيك المماتي

ويالله عسى كف الندامه تعضين ..............تندمين يوم انه يفوت الفواتي

وتبكين دم يسيل من مقلة العين .............وتحتار امك عن عناك وتحاتي

عسى ما تلاقي من له القلب تهدين .....وان حصل ادعي عساك الشتاتي

يا بلوة اللي وسط بيته تعيشين ..........ساهي وحوله شب جمر الغضاتي

عسى بعمرك ساعه ما تهنين ..............وتمضي حياتك بين هم وشقاتي

يا بنت قلبي وين مثله تلاقين .................قلبا عطاك الحب ما قال هاتي

جيتك وروحي شلتها لك بكفين ............وفي التاليه رمح الخيانه جزاتي

يالله عساك النار يا أم وجهين ................كله انكشف لا ما تفيد العباتي

ويالله عسى تلبسك جن وشياطين .....وتكونين مدعاة الحكي والشماتي

يا حية رقطا تقود الثعابيـــــــــــن .........باكر تحن ايامك المعتمـــــــاتي

وباكر على فعلك بمثله تجازين ..............ظلم المشاعر ما تحكمه قضاتي

بيني وبينك تحكم ايام وسنين ............وانا شاهدي قلبا من الغدر ماتي

ويا دمعة التمساح لالا تذرفين .................العيون رغم ادموعها كاذباتي

لا ما عرفتي الحب لا ما تحسين .............وغدرك تعدى غدر ذيب الفلاتي

الذيب يعوي قبل يغدر بمسكين ........وانتي غدرتي خافقي في سباتي

لو كان غدرك في كفوف الموازين ......لكان رجح كل غــــــــــدر البناتي

انتي السبب سقتي على القلب .......جرحين غدر الغرام وموجع الذكرياتي

وانتي السبب واليوم لالا تلومين ....... وان جاك باكر شوفي اشلون يأتي

والله لاكتب وافضحك في دواوين .........وارقص واغني يوم خبر الوفاتي

وارسم لاهل العشق قلبا وسهمين ............وقصة خيانه ما روتها الرواتي

ويمين لانشر فوق اسمك عناوين ........واشهرك من قاصي اليمن للفراتي

ومن غرب هالدنيا الى قاصي الصين .....ديوان غـدر فيه كل اللغـــــــاتي

والبادي اظلم سنة العين بالعين .............والا فذي لا عادتي ولا صفاتي

ويا شبه انسانه برأس ورجلين .............اعوذ بالرحمن منك بصـــــــلاتي

Abu Ibrahim
12-26-2009, 11:21 AM
قصيدة لشاعر مُنعَ من المشاركة بأحد المهرجاناتالشعرية
والحجة أن موضوعها ليس في الغزل ونحوه ولا تخدم الشعر الفصيح







كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنتــرة
فعـيـونُ عبلــةَ أصبحَـتْ مُستعمَــرَه
لا تـرجُ بسمـةَ ثغرِها يومـاً، فقــــدْ
سقـطَت مـن العِقدِ الثمـينِ الجوهـرة


قبِّلْ سيوفَ الغاصبيــنَ.. ليصفَحـــوا
واخفِضْ جَنَاحَ الخِزْيِ وارجُ المعذرة
ولْتبتلــع أبيــاتَ فخــــرِكَ صامتــــــــاً
فالشعـرُ فـي عـصرِ القنـابلِ.. ثـرثرة


والسيفُ في وجـــهِ البنـادقِ عاجــــزٌ
فقـدَ الهُـــويّـةَ والقُــوى والسـيـطـرة
فاجمـعْ مَفاخِــرَكَ القديمــةَ كلَّهـــــــا
واجعـلْ لهـا مِن قــاعِ صدرِكَ مقبـرة


وابعثْ لعبلــةَ فــــــي العـراقِ تأسُّفاً
وابعـثْ لها فـي القدسِ قبلَ الغرغرة
اكتبْ لهـا مـا كنــتَ تكتبُـــــــــه لهــا
تحتَ الظـلالِ، وفـي الليالي المقمـرة


يـا دارَ عبلــةَ بـالعـــراقِ تكلّمــــــــي
هــل أصبحَـتْ جنّــاتُ بابــلَ مقفـــرة؟
هـل نَهْـــرُعبلةَ تُستبـاحُ مِياهُــــــــــهُ
وكـلابُ أمــريكـــا تُدنِّــس كــوثــــرَه؟


يا فـارسَ البيداءِ.. صِرتَ فريســـــةً
عــبــداً ذلـيــلاً أســــوداً مـــــا أحقــرَه
متــطـرِّفــــاً .. متخـلِّـفــاً... ومخـالِفـــاً
نَسَبوا لكَ الإرهـابَ.. صِـرتَ مُعسكَـرَه


عَبْسٌ تخلّـت عنـكَ... هــذا دأبُهــــــــم
حُمُــرٌ – لَعمــرُكَ - كلُّـهـــا مستنفِـــرَه
فـــــــي الجـاهليةِ..كنتَ وحـدكَ قـادراً
أن تهــزِمَ الجيــشَ العـظيــمَ وتأسِـــرَه


لـــــــــن تستطيـعَ الآنَ وحــدكَ قهــرَهُ
فالزحـفُ مـوجٌ.. والقـنابــلُ ممـــطـــرة
وحصانُكَ العَرَبـيُّ ضـــــــــاعَ صـهيلُـهُ
بيـنَ الدويِّ.. وبينَ صـرخـةِ مُجـبـــَرَه


هــلاّ سألـتِ الخيـــــــــــلَ يا ابنةَ مـالـِـكٍ
كيـفَ الصـمودُ ؟ وأيـنَ أيـنَ المـقــدرة!
هـذا الحصانُ يرى المَدافعَ حولَـــــــــــهُ
مـتـأهِّــبـــاتٍ.. والقــذائفَ مُشـــهَــــــرَه


لو كانَ يدري ما المحاورةُ اشتكــــــــى
ولَصـاحَ فـــي وجــــهِ القـطـيــعِ وحذَّرَه
يا ويـــــــــحَ عبسٍ .. أسلَمُوا أعداءَهم
مفـتــاحَ خيـمـتِهــم، ومَـدُّوا القنــطــــرة


فأتــى العــدوُّ مُسلَّحــــــــــــــاً، بشقاقِهم
ونـفـــاقِـهــــم، وأقــام فيــهــم مـنـبــــرَه
ذاقـــــــــــــوا وَبَالَ ركوعِهـم وخُنوعِهـم
فالعيــشُ مُـــرٌّ .. والهـزائـــمُ مُنــكَــــرَه


هـــذِي يـدُ الأوطــانِ تجزي أهلَهــــــــــا
مَن يقتـرفْ فــي حقّهــا شـــرّاً.. يَــــرَه
ضـــــــــاعت عُبَيلةُ.. والنياقُ.. ودارُها
لــم يبــقَ شــيءٌ بَعدَهــا كـي نـخـســرَه


فدَعــوا ضميرَ العُــربِ يرقدُ ساكنــــــــاً
فــي قبــرِهِ.. وادْعـــوا لهُ.. بالمغـفـــرة
عَجَــــــــزَ الكلامُ عن الكلامِ .. وريشتـي
لـم تُبــقِ دمعـــاً أو دمـــاً فـــي المـحبـرة


وعيـونُ عبلـــــــــــةَ لاتــزالُ دموعُهـــا
تتــرقَّــبُ الجِسْـــرَ البعيــــــــــــــد لتعبُرَه

ابراهيم الشنطي
12-26-2009, 11:54 PM
فأتــى العــدوُّ مُسلَّحــــــــــــــاً، بشقاقِهم
ونـفـــاقِـهــــم، وأقــام فيــهــم مـنـبــــرَه
ذاقـــــــــــــوا وَبَالَ ركوعِهـم وخُنوعِهـم
فالعيــشُ مُـــرٌّ .. والهـزائـــمُ مُنــكَــــرَه

ابراهيم الشنطي
12-29-2009, 12:16 AM
حاكورة جدي يا وطني
قالت وهي تحدثني :
ولدي لا تيأس
فَجرُ الليل سِجالٌ
يتعاقبُ
والشمسُ تَؤمُّه
قلت لها أمي
أنتِ الأرضُ
وأنت العرضُ
وأنت الفرضُ الأزليُّ الأول
قالت أنا شجرةُ زيتونٍ
جِذري في الأرضِ
ولن أُقلَع
والحُبُّ تلألأَ
بأشعةِ نورِ الشمسِ
يعصرُ دمعاً
والحُبُّ تلألأَ
بأشعةِ نورِ الشمسِ
يعصرُ خمراً
والحُبُّ تلألأَ
بأشعةِ نورِ الشمسِ
يعصرُ زيتاً
يعصرُ نصراً
يعصرُ عشقا
والعاشقُ معذورٌ يا وطني
يعصرُ قهرَ الظالمِ
والجلادَ فلا تيأس

وذئابُ الغابِ البشريةِ
تَفتُك
حباتِ سنابلِ أرضي
ولن تَقلع
لن تقلعَ أشجارَ الرمانِ
لن تطحنَ حباتِ القمحِ
وغُرابُ الليلِ يصيحُ
من فوقِ سحابِ ركامِ
تزرعُ شوكاً
فوقَ قبورِ الأرضِ
تنبتُ ورداً

البومُ الناعقُ
في زنزينِ العزِّ الأكبرِ
والليلُ الدامسُ
في أقبيةِ القهرِ ستشهد
أني بركانٌ ثائرُ
لن أركع
أقذفُ حِمماً
تَصفعُ وَجهَ القِرَدة
لا أتعب
لا أتعبْ قسماً ،
يا نُطَفَ البغي العربية
لا أتعبْ قسماً ،
يا نُطَفَ البغي الغربية

سأموتُ وكرمي في قلبي
يعصرُ لحنَ الأجدادِ
لحنَ الحبِّ الأزلي الأول
لحنَ الحبِّ الأبدي
لدمعاتِ الأم
في حاكورة جدي يا وطني
أعصرُ كرمي وحدي
ولا أخشى أحداً
ويدمعُ قلبي وحدي
والدمعُ منابعُ لا تنضب
تتغذى بنهرِ الزهراني
وماءِ المطرِ
تشربُ من شِهدٍ
تشربُ من عِطرٍ
يفوحُ من فوق سفوح جبال بلادي
عبيرَ الرنبق
يا وطني حاكورة جدي تشهد
أن فيالقَ أُسْدٍ
تفوحُ المسكَ
ولحنَ العنبرِ لن يركع

أُرضِعُ أُرْوي أحفادي في المهدِ
وُدَّ الوطنِ تعلو كلمةَ حبٍ
والقاتلُ آنَ لأن يُقْلع
والقاتلُ آنَ لأن يُقْلع
وفي الصحرى وحدي لا ألهث
لا أتقيأُ
بل أجترَّ طعامَ الأمسِ
من أجلِ غدٍ
أعزفُ نايَ الصبرِ
أتعفَّفُ
لا أتفيءُ ظلَّ البيتِ الأبيض
أشربً من ماءِ البحرِ
تحتك يا وطني ولن أركع
وحدي أقلعُ من قلبي شوكي
ولا أستجدي أحدا
لا أستجدي غاصبَ أرضي
لا أتسول
آكل حبات الرمل الأصفر
تتحرك زلزالا
تتحرك ريحا صرصر
تتحرك ريحا تعتو
ريحا تحثو عيون الظلم
لن أركع ... لن أركع ... لن أركع ... يا وطني
يا وطن الحب لن أركع
يا وطني الغالي لن أركع

سامي
12-31-2009, 11:33 PM
لا تستغربوا نعم هنالك مــــوت بلا موت .. وربما هو اكثر
من المـــوت
الذي يأخذ معه الجســـد والروح ..
ولكـــن هنالك موت للروح دون الجــســـــد .. وربما اهو اسوء من الموت نفســـه . .مـــوت بـــلا مـــوت

عندما تصعب عليك الحياة ... وتكون هناك خيارات محددة ...
فلا تجد طريقاً للهروب منها ... إلا بالموت ... فتقرر الموت ولكن لا تعرف ...
وتموت وانت تحاول الموت ... ثم تعي انك ميت اصلاً...

مـــوت بـــلا مـــوت
/



عندما تعيش أجمل أيام حياتك مع شخص ... وتعتقد أن علاقتكما
لا تشبهها أي علاقة ... لأنها مثالية ... بريئة ... صادقة ... مميزة ...
حقيقية ... وقبل أن تنتهي من وصف العلاقة وتعداد صفاتها ...
تجد نفسك وحيداً ... بلا هذا الشخص ... دون إشعار مسبق ... دون سبب ...

مـــوت بـــلا مـــوت

عندما تنهض كل يوم ... فتتسائل ماذا أفعل اليوم؟ ... ولا تجد جواب مُرضي ...
فتقرر النهوض على أي حال ... تأكل ... تشرب .. تفعل كذا وكذا ... وتنام ...
وتستيقظ في اليوم التالي ... لتتسائل ماذا أفعل اليوم؟ ... فتقرر النهوض
على أي حال

مـــوت بـــلا مـــوت

عندما تجلس بين أفراد عائلتك او أقاربك ... يتحدثون في شتى المواضيع ...
هذا يقول رأيه ... وهذا يمزح ... وهذا يناقش ... وأنت الوحيد الصامت ...
تشعر بغرابة الموقف ... ويتسلل الملل إليك ... فتحسب الدقائق والثواني حتى
تغادر هذا المكان ... وفي النهاية تغادر ... وتجلس وحدك ... لتجد نفسك ضجراً ...
تريد الجلوس مع احد لتحدث ...



مـــوت بـــلا مـــوت

.. هناك من يتحرك حولكم ولكنه ميت ...
ميت القلب ... ميت المشاعر ... ميت الروح ... ضاق ذرعاً بهذه الحياة فقرر
الرحيل ... وترك جسمه ورائه ... فلا تستغربون أن يموت شخص بلا موت ...
ليس بالضرورة
أن تلفظ أنفاسك
وتغمض عينك
ويتوقف قلبك عن النبض
ويتوقف جسدك عن الحركة
كي يقال عنك : إنك فارقت الحياة
فبيننا الكثير من الموتى
يتحركون
يتحدثون
يأكلون
يشربون
يضحكون
لكنهم موتى .. يمارسون الحياة بلا حياة
مفاهيم الموت لدى الناس تختلف
فـهناك من يشعر بالموت حين يفقد انسانا عزيزاً
ويخيل اليه ... أنا الحياة قد . . انتهت
وأن ذلك العزيز حين رحـــــــل
... أغلق أبواب الحياة خلفه
وأن دوره في الحياة بعده ... قد انتهــــى وهناك من يشعر بالموت
حين يحاصره الفشل من كل الجهات
ويكبله احساسه بالإحباط عن التقدم
فـيخيل اليه أن صلاحيته في الحياة . . . قد انتهت
وأنه لم يعد فوق الأرض مايستحق البقاء من أجله ..
والبعض ..
تتوقف الحياة في عينيه في لحظات الحزن

ويظن أنه لانهاية لهذا الحزن
وأنه ليس فوق الأرض من هو أتعس منه
فيقسو على نفسه حين يحكم عليها بالموت
وينفذ بها حكم الموت بلا . . . تردد
وينزع الحياة من قلبه
ويعيش بين الاخرين كالميت تماما ...
فلم يعد المعنى الوحيد للموت
هو الرحيل عن هذه الحياة
فـهناك من يمارس الموت بطرق مختلفه
ويعيش كل تفاصيل وتضاريس الموت
وهومازال على قيد الحيــــــــاة ..
فالكثير منا . .
يتمنى الموت في لحظات
ظنا منه أن الموت هو الحل الوحيد
والنهاية السعيدة لسلسلة العذاب
لكـــــــن . .
هل سأل أحدنا نفسه يوما :
ترى . . ماذا بعد الموت ؟
نعم . .
ماذا بعد الموت . . . ؟
حفرة ضيقة
وظلمة دامسه
وغربة موحشة
وسؤال . . وعقاب . . وعذاب
واما جنة . . أو نار . .
فــــهم . . كانوا هنا . .
ثم رحلوا . .
غابوا ولهم أسبابهم في الغياب
لكن الحياة خلفهم مازالت
مستمرة . . .
فالشمس مازالت تشرق
والأيام . . .
مازالت تتوالى
والزمن لم يتوقف بعد . .
ونحن . . مازلنا هنــــا
مازال في الجسد دم
وفي القلب نبض
وفي العمر بقية . . .
فلمـــــاذا نعيش بلا حياة
ونموت . . بلا موت . ؟
إذا توقفت الحيـــــــاة في أعيننا
فيجب أن لا تتوقف في قلوبنــــــــا
فالموت الحقيقي هو موت القلوب

yaserd
01-02-2010, 01:14 PM
أغرى امرؤٌ يوماً غُلاماً جاهلاً
بنقوده حتى ينال به الوطرْ



قال : ائتني بفؤادِ أمك يا فتى
ولك الدراهمُ والجواهر والدررْ


فمضى وأغرز خنجراً في صدرها
والقلبُ أخرجهُ وعاد على الأثرْ

لكنه من فرطِ سُرعته هوى
فتدحرج القلبُ المُعَفَّرُ إذا عثرْ

ناداه قلبُ الأمِ وهو مُعفَّـرٌ :
ولدي ، حبيبي ، هل أصابك من ضررْ ؟

فكأن هذا الصوتَ رُغْمَ حُنُوِّهِ
غَضَبُ السماء على الوليد قد انهمرْ


ورأى فظيع جنايةٍ لم يأتها
أحدٌ سواهُ مُنْذُ تاريخِ البشرْ

وارتد نحو القلبِ يغسلهُ بما
فاضتْ به عيناهُ من سيلِ العِبرْ

ويقول : يا قلبُ انتقم مني ولا
تغفرْ ، فإن جريمتي لا تُغتفرْ

وإذا رحمتَ فأنني أقضي انتحاراً
مثلما يوضاس من قبلي انتحرْ

واستلَّ خنجرهُ ليطعنَ صدرهُ
طعناً سيبقى عبرةً لمن اعتبرْ


ناداه قلبُ الأمِّ : كُفَّ يداً ولا
تذبح فؤادي مــرتــيــن ِ عـــلـــى الأثـرْ

yaserd
01-02-2010, 01:15 PM
جدال بغاية الرووووعه

أروع جدال بين ذكر وأنثي


قال لها ألا تلاحظين أن الكون ذكر؟ فقالت له بلى لاحظت أن الكينونة أنثى..!
قال لها ألم تدركي بأن النور ذكر؟ فقالت له بل أدركت أن الشمس أنثى .!
قال لها أوليس الكرم ذكر؟ فقالت له نعم ولكن الكرامة أنثى !
قال لها ألا يعجبك أن الشِعر ذكر؟ فقالت له وأعجبني أكثر أن المشاعر أنثى!
قال لها هل تعلمين أن العلم ذكر؟ فقالت له إنني أعرف أن المعرفة أنثى!

فأخذ نفسا ً عميقا وهو مغمض عينيه ثم عاد ونظر إليها بصمت للحظات.. وبعد ذلك..

قال لها سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى فقالت له ورأيت أحدهم يكتب أن الغدر ذكر
قال لها ولكنهم يقولون أن الخديعة أنثى فقالت له بل هن يقلن أن الكذب ذكر.
قال لها هناك من أكّد لي أن الحماقة أنثى فقالت له وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكر
قال لها أنا أظن أن الجريمة أنثى فقالت له وأنا أجزم أن الإثم ذكر.
قال لها أنا تعلمت أن البشاعة أنثى فقالت له وأنا أدركت أن القبح ذكر.

تنحنح ثم أخذ كأس الماء فشربه كله دفعة واحدة،،، أما هي فخافت عند إمساكه بالكأس مما جعلها ابتسمت ما أن رأته يشرب وعندما رآها تبتسم له ...

قال لها يبدو أنك محقة فالطبيعة أنثى فقالت له وأنت قد أصبت فالجمال ذكر
قال لها لا بل السعادة أنثى فقالت له ربما و لكن الحب ذكر.
قال لها وأنا أعترف بأن التضحية أنثى فقالت له وأنا أقر بأن الصفح ذكر
قال لها ولكنني على ثقة بأن الدنيا أنثى فقالت له وأنا على يقين بأن القلب ذكر.



ولا زال الجدل قائما .. وسيبقى الحوار مستمراً طالما أن ..
....""" السؤال ذكر و الإجابة انثى.----

ابو ريّان
01-06-2010, 02:54 PM
أطفأي الضوءَ سيِّدتي وانصَهِري
في ضلوعي وأشلائي وفي فِكْري




تعالي واشعلي في أنفاسي شعرا
تعالي ... تعبت من الجمودِ والسفرِ




بحقّ السماء ماذا يحدثُ لي ؟
انتبه يا قلبي عليك بالحذرِ !!




من أنتِ يا واهبة المطرِ !
زخّت عشقاً فأزهَرَ ماؤها شجري




يا من أيقظتِ قنديل عمري
وأضاءتْ قلباً مبعثرِِ الحجرِ




في عتمةِ نهاري ووضوحَ ليلي
تحاصُرني عينيكِ بالسِّحرِ والعطرِ




وسكون صوتكِ نغمُ عشقٍ
تمدُّ بالحياةِ لجسدي المحتضرِ




وشفتاكِ نهرِ عذبٍ
ليحلو لي على ضفافهِ سهري




وشعرَكِ خيوطُ شمسٍ
أنارتْ دربَ ضريرٍ بالبصرِ





وضحكتكِ عَبَـقٌ شرقيُّ
داعبت محياكِ في وجنة الفجرِ




ملاكٌ حطَّـت بقدميها
على أرضي فأبدلت طريقَ القدرِ




قد أيقظت في أضلعي وطناً
اشتاق للقاء حبيبٍ منتظرِ




ما هذا ؟ ماذا يجري لي ؟
ها إني الآن أتحوّل إلى بشرِ !!




عقودُ ضياعٍ وسنون تيهٍ
بعد ما تفشى بأجزائيِ الحجرِ




ليالي تاهت في دروب ثوانيها أيامُ
ولكن فجرك أشرق فأندثرت حضارة الكدرِ




واليوم عيد لقياكِ واستقلالي
وتتويجك يامليكة قلبي أصبح أمري




سيدتي إن كنت بين الشعراء مبتدأً
فإني بين العاشقين خبري




الآن أقول للعالمين بملئ صوتي
أحببتُكِ وأحبكِ وسأبقى أحبكِ يا قمري

yaserd
01-07-2010, 10:16 AM
الفرق بين عقارب الزمن وزمن العقارب ...!! ,

«®°·.¸.•°°·.¸.•°™ عقارب الساعة ™°·.¸.•°°·.¸.•°®»

نخطئ كثيرا" حين نظن ان عقارب الساعة لاتلسع ولاتقتل,
انها تمارس فينا أبشع أنواع القتل..لانها تلسع وقتنا
وتقتل عمرنا ونحن لاندرك وهذا النوع من العقارب لا ندرك
خطورته الا حين نلمح زحف الايام علينا عندها ندرك
أن عقارب الساعة في زحفها بين الثواني والدقائق قد
اختلست أجمل العمر..ترى هل فكر أحدكم في هذا اليوم..؟؟


«®°·.¸.•°°·.¸.•°™ عقارب الدراسة ™°·.¸.•°°·.¸.•°®»

على الرغم من صغر هذا النوع من العقارب الا أنها تؤذي
بعمق, لأنها تظهر في حياتنا في مرحلة مهمة من مراحل
العمر, وتلتصق بنا في وقت لانجيد فيه استخدام العقل كثيرا"
وتبث سمومها في براءتنا وقد ترافقنا الى بقية مراحلنا
وربما تحولنا سمومها المبكرة فينا مع الوقت الى.\
.عقارب

«®°·.¸.•°°·.¸.•°™ عقارب ال صداقة ™°·.¸.•°°·.¸.•°®»

قد نحتاج الى الكثير من الوقت لإكتشاف سموم هذا النوع
من العقارب,لأن ثقتك العمياء بعقارب الصداقة تجعلك تستبعد
أن يكونوا مصدر السموم الحقيقي في حياتك,وقد تستهلك
الكثير من العمر وأنت تبحث في جدار خصوصياتك عن
الثغرة التي تتسرب منها أسرارك الى الآخرين ,وتستهلك
الكثير من الغباء وأنت تشكو لهم همومك ويجيدون
الإنصات لك وفي أعماقهم ضحكة سخرية لاتسمعها أنت ,
لأن بينك وبينها جدار من الثقة, وقد يؤدي إكتشافك وجود
هذا النوع من العقارب في حياتك الى فقدان الثقة بالآخرين



«®°·.¸.•°°·.¸.•°™ عقارب العمل ™°·.¸.•°°·.¸.•°®»

هؤلاء قد لايكونون أخطر أنواع العقارب في عمرك لكنهم من
أقذر أنواعها لأنهم يبثون سمومهم في رزقك ومصدر عيشك,
وهذا النوع لايظهر ولايتكاثر الا بموت الضمير ويجيد بث
سمومه بطرق ملتويه وفي سريه تامة, وقد يبيح لنفسه لسعك
بسمومه فقط لأنك تتقدمه وتقف أمامه وقد لاتستطيع التخلص
منه مهما حاولت لأن وجوده في محيط عملك أمر لاتستطيع
تغييره , وقد لاتسعفك ظروفك الى الرحيل من المكان تجنبا"
لسمومه فتضطر وباسم الحاجه الى احتمال هذا النوع
البغيض من العقارب الذي يتكاثر بشكل مخيف ولايخلو منه مجال.

.«®°·.¸.•°°·.¸.•°™ عقارب الحب ™°·.¸.•°°·.¸.•°®»


هذا النوع من العقارب من أشد أنواع العقارب خطورة عليك..
لشدة التصاقه بك وبحلمك ولسعته ان لم تقتلك دمرتك..
وهذا النوع من العقارب يتخصص في الحلم والاحساس,
فان كنت كتلة من الاحساس فان لسعته تنهيك تماما",
وقد تتجاهل سريان سمومه فيك وتحتمل الآلام وتزداد
التصاقا" به لأنك وصلت الى مرحلة متقدمه من..إدمانه

«®°·.¸.•°°·.¸.•°™ عقارب الخريف ™°

هؤلاء تلتقيهم في خريف عمرك في وقت تكون فيه في أمسّ
الحاجه الى واحة دافئه تحتويك وتبث الأمن في نفسك
المرهقه المنهمكه من فصول الحياة, وتطمن احساسك
المخيف باستقبال خريف العمر فيقتحمون هدوءك ,
لايحترمون خريفك يمنحونك بعض التوهم المقيت, يبثون
سمومهم في استقرارك النفسي,ويستغلون حاجتك الى
اعادة الزمن الجميل من جديد..ويمارسون أدوارهم في
الخفاء ويفاجئونك بلسعتهم السامه كعقارب الرمل.

.
·.¸.•°™ عقارب الأقارب ™°··.¸.•°®»

كان يقال في الماضي " الأقارب عقارب" وكان يقال أيضا"
"أقرب لك عقرب لك" وقله قليله تلك التي لم تتذوق لسعة
هذا النوع من العقارب, وسموم هذا النوع هي الأكثر مرارة
ولسعتها هي الأكثر ألما" , لأنها جاءت من الأقرب الذي كان
يجب أن يكون الأقرب لنا في كل شيء..

™ وأخيرا ®»



°®•ترى بعد أن كنا نعيش بعقارب الزمن هل أصبحنا نعيش في زمن العقارب؟ •°®

ابو ريّان
01-07-2010, 01:59 PM
في القدس لتميم البرغوثي

مررنا على دار الحبي بفردّنا


عن الدار قانون الأعادي وسورها

ترى كُلْ ما لا تستطيع احتماله

إذا ما بدت من جانب الدرب دورها
وما كل نفس حين تلقى حبيبها
تسر ولا كل الغياب يضيرُها
فإن سرها قبل الفراق لقاؤه
فليس بمأمون عليها سرورها
متى تبصر القدس العتيقة مرة
فسوف تراها العين حيث تديرها








***


في القدس، بائع خضرة من جورجيا برم بزوجته يفكر في قضاء إجازة أو في طلاء البيت

في القدس، توراة وكهل جاء من منهاتن العليا يفقه فتية البولون في أحكامها

في القدس شرطي من الأحباش يغلق شارعاً في السوق،
رشاش على مستوطن لم يبلغ العشرين،
قبعة تُحَيّي حائط المبكى
وسياح من الإفرنج شقر لا يرون القدس إطلاقاً
تراهم يأخذون لبعضهم صوراً
مع امرأة تبيع الفجل في الساحات طول اليوم






***


في القدس أسوارٌ من الريحان

في القدس متراس من الاسمنت

في القدس دبّ الجند منتعلين فوق الغيم
في القدس صلينا على الاسفلت
في القدس من في القدس إلا أنت
***








القدس تعرف نفسها، فاسأل هناك الخلق يدلُلْكَ الجميع


فكل شيء في المدينة

ذو لسان، حين تسأله، يُبين







في القدس يزداد الهلال تقوساً مثل الجنين


حدباً على أشباهه فوق القباب

تطورت ما بينهم عبر السنين علاقة الأب بالبنين





***


في القدس رائحة تلخص بابلاً والهند في دكان عطار بخان الزيت

والله رائحة لها لغة ستفهمها إذا أصغيت

وتقول لي إذ يطلقون قنابل الغاز المسيل للدموع علي: “لا تحفل به”
وتفوح من بعد انحسار الغاز، وهي تقول لي: “أرأيتْ!”
***
في القدس أبنية حجارتها اقتباسات من الإنجيل والقرآن
في القدس تعريف الجمال مثمن الأضلاع أزرق،
فوقه،يا دام عزك، قبة ذهبية،
تبدو برأيي، مثل مرآة محدبة ترى وجه السماء ملخصاً فيها
تُدَلّلها وتدنيها
توزعها كأكياس المعونة في الحصار لمستحقيها
إذا ماأمة من بعد خطبة جمعة مَدّت بأيديها
وفي القدس السماء تفرقت في الناس تحمينا ونحميها
ونحملها على أكتافنا حملاً إذا جارت على أقمارها الأزمان






***


في القدس أعمدة الرخام الداكنات

كأن تعريق الرخام دخان

ونوافذ تعلو المساجد والكنائس،
أمسكت بيد الصباح تُريه كيف النقشُ بالألوان،
وهو يقول: “لا بل هكذا”،
فتقول: “لا بل هكذا”،
حتى إذا طال الخلاف تقاسماً
فالصبح حر خارج العتبات لكن
إن أراد دخولها
فعليه أن يرضى بحكم نوافذ الرحمن






***


في القدس مدرسة لمملوك أتى مما وراء النهر،

باعوه بسوق نخاسة في إصفهان

لتاجر من أهل بغداد أتى حلباً فخاف أميرها من زرقة في عينه اليسرى،
فأعطاه لقافلة أتت مصراً ، فأصبح بعد بضعِ سنينَ غلاّبَ المغول وصاحب السلطان







***
في القدس تنتظم القبور، كأنهن سطور تاريخ المدينة والكتاب ترابها
الكل مروا من هنا
فالقدس تقبل من أتاها كافراً أومؤمناً
أمرر بها واقرأ شواهدها بكل لغات أهل الأرض
فيها الزنج والإفرنج والقفجاق والصقلاب والبشناق
والتاتار والأتراك، أهل الله والهلاك، والفقراء والملاك، والفجار والنساك،
فيها كل من وطئ الثرى
يا كاتب التاريخ ماذا جد فاستثنيتنا
يا شيخ فلتعِدِ الكتابةَ والقراءةَ مرة أخرى، أراك لحَنْتَ
العين تُغمضُ، ثم تنظرُ، سائقُ السيارة الصفراء، مال بنا شمالاً نائياً عن بابها
والقدس صارت خلفنا
والعين تبصرها بمرآة اليمين،
تغيرت ألوانها في الشمس، من قبل الغياب
إذ فاجأتني بسمة لم أدر كيف تسلّلت للوجه
قالت لي وقد أمْعَنْتُ ما أمعنْتْ
يا أيها الباكي وراء السور، أحمق أنت؟
أجننت؟
لا تبك عينك أيها المنسيّ من متن الكتاب
لاتبك عينك أيها العربي واعلم أنّهُ
في القدس من في القدس لكن
لا أرى في القدس إلا أنت

منير ابوتايه
01-12-2010, 08:10 AM
من أبيات قصيدة ((أنا يا صديقة متعب بعروبتي)) للشاعر نزار قباني وقد نظمها
وألقاها عام 1980 أي قبل 29 عاما.... هل تغير شئ منذ ذلك التاريخ؟؟؟

ركزوا جيدا
هَلْ في العيونِ التونسّيةِ شاطيٌء
تَرتاحُ فوقَ رِمالهِ الأعصابْ ؟
أنا يا صديقةٌ مُتعبٌ بعروبتي
فهل العروبة لعنةٌ وعِقابْ ؟
أَمشي على وَرقِ الخريطةِ خائفاً
فعلى الخريطةِ كُلنا أَغْراب
أتكلم الفُصحى أَمام عشيرتي
وأعيد ... لكن ما هناك جَواب
لولا العباءاتِ التي التّفوا بها
مَا كُنتُ أحسبُ أنهّم أَعْرابْ
يَتقاتلونَ على بَقايا تمرةٍ
فخناجرٌ مرفوعةٌ وحِرابْ
قُبلاتُهم عربيةٌ ... مَن ذَا رَأى
فيما رأى قُبلاً لها أَنياب
يا تونس الخضراءُ كأسي عَلقمٌ
أَعَلَى الهزيمةِ تُشْرَبُ الأَنْخاب ؟
مِنْ أَين يأتي الشّعرُ؟ حين نهارُنا
قَمعٌ وحينَ مَساؤُنا إِرْهَابْ
سَرقوا أَصابعنا وعِطْرَ حُروفنا
فَبأيّ شَيءٍ يُكْتَبُ الْكِتابْ؟
والحِكْمُ شِرْطيٌ يَسيرُ وَراءنا
سِرّاً فَنكهةُ خُبزنا اسْتجوابْ
يا تونس الخضراءُ كيفَ خَلاصُنا؟
لمْ يَبقَ منْ كُتبِ السّماءِ كِتابْ
مَاتَتْ خُيولُ بَني أُميّةَ كُلها
خجلاً.. وظّل الصرفُ و الإعرابْ
فكأنّما كُتبُ التّراثِ خُرافةٌ
كُبرى.. فلا عُمَر.. ولا خَطّاب
وبيارقُ ابْنُ العَاصِ تمَسحُ دَمْعَها
وعَزيزُ مِصْرَ بالْفِصَامِ مُصابْ
مَنْ ذا يُصّدقُ أَنّ مِصْرَ تهّودتْ
فمقامُ سيدّنا الحسينِ يَبابْ
ما هَذهِ مِصرْ.. فإنّ صَلاتَها
عِبريةٌ.. و إِمَامُها كَذّابْ
ما هَذهِ مِصرْ.. فإنّ سَماءَها
صَغُرتْ.. وإنّ نُسَاءها أَسْلابْ
إِنْ جَاءَ كافورٌ.. فَكمْ مِنْ حَاكمٍ
قَهَرَ الشّعُوبَ.. وَتاجُهُ قِبْقَابْ
وخَريطةُ الوَطن الكبيرِ فَضيحةٌ
فَحواجزٌ ... ومخافرٌ ... وكِلابْ
والعالَمُ العَربيُّ ....إمَا نَعجةٌ
مَذبوحةٌ أَو حَاكمٌ قَصّاب
والْعالِمُ العَربيُّ يَرْهن سَيفهُ
فَحِكايةُ الشّرفُ الرفيعُ سَرابْ

yaserd
01-12-2010, 09:33 PM
بين الحقيقة والخيال…

- مضمار سباق يتنافس فيه الطامحون المجتهدون
على الوصول الى رياض العقول..
- ومرتع خصب يركن فيه الكسالى القاعدون الى الخمول
يتسامرون حول العوائق والمشاق
التي اعترضت الطامحين في مضمار السّباق.

بين الحقيقة والخيال...

- محطات ذات أنوار زاهية ، تثني السّائر عن المسير
فيشتغل عن سبيل اللطيف الخبير
فيقضي حينا من الدّهر، في اللعب واللهو والخمر
حتى إذا انتبه وندم على ما فات
خطفته يد الممات.
ومسالك وعرة ، ذات دروب قفرة ، من تسلح بالعزم
والصبر استطاع أن يتّخذ سببا ليعبرها
ويبلغ حيث يهنأ القلب وتسعد الروح..
ومن استطال الطريق واستعظم المشاق
غاصت قدماه في وحل الفشل وفاته اللحاق.

بين الحقيقة والخيال...

- خيال ألبسته الحقيقة ثوبا من أثوابها ، وخضّبته
بطيب من أطيابها ، ليثير شهوة الباحث عن
المعرفة ، فيجدّ السّير حتّى يتمكن
من اقتحام حصنه وإدراك كنهه...
- وحقيقة كتم الخيال أنفاسها كي لا يكشف الباحث
زيفه ، فيسعى خلفه في عتمة الضباب
كمن يطارد السراب حتى يلقى حتفه..

بين الحقيقة والخيال...

- روضة العاقل...ومتاهة الجاهل..
- تمرّغ في الوحل...وتحليق في الفلك..
- خيط دقيق من استشعره بحسّ إدراكه نجا...
ومن وطأه بقدم بلادته هلك..

بين الحقيقة والخيال...حقيقة تكشف زيف الخيال..وخيال يطمس نور الحقيقة

yaserd
01-12-2010, 09:40 PM
جزاء المعروف ضرب الكفوف

أوصى ولد ابنه وهو على فراش الموت بألا يصنع معروفا مع إنسان أبداً ؛ لكي يعلمه كيف يزن الناس وزنا صحيحا !! .
بعد موت الرجل ، وبينما كان ابنه في رحلة صيد ، ممتطيا حصانه وبجانبه سلاحه، رأى نسرا مجروحا لا يتمكن من الطيران ، حمل الرجل النسر من أجل مداواته في بيته ، وأصرّ على أن يطلقه بعد علاجه .
وفي اليوم الثاني وأثناء رحلة صيد له أيضاً داخل الغابة ، رأى رجلا فاقدا للوعي مكبلا في جذع شجرة ؛ فأشفق عليه ومسح وجهه بالماء بعد أن فك قيده ، وبمجرد أن عاد إليه وعيه ، حمله الرجل معه إلى بيته ، وجهز له مكانا خاصا واهتم به اهتماما ملحوظا ، من دواء وكساء وطعام وشراب وحسن ضيافة وخدمة .
وفي اليوم الثالث خرج أيضا للصيد فرأى ثعبانا مريضا ، حمله الرجل وأصرّ أيضاً على علاجه في بيته .
بعد أن تماثل النسر للشفاء رفض أن يبتعد عن البيت ، وفجأة دخل النسر وحط بجوار زوجة الرجل ، وفي منقاره عقدا من اللؤلؤ والماس والياقوت .
فرحت المرأة بالعقد فرحا كبيرا ، وهي التي طالما عانت من مرارة الفقر وشظف العيش ، وكان الرجل المريض ينظر ويرقب ما حدث باهتمام كبير .
وبعد أن تماثل الرجل للشفاء التام استأذن بالانصراف وانصرف .
وفي الطريق سمع مناديا يقول : إن زوجة الملك قد فقدت عقدا لها ، ومن يجده ويعيده إليها فله مائة ليرة ذهبية ، سمع الرجل النداء وقال في نفسه : مائة ليرة من الذهب !! ، وأنا رجل فقير لا املك من حطام الدنيا شيئا !! ، وذهب إلى قصر الملك ليخبره بأن العقد في بيت الرجل الذي اعتنى به وصنع معه معروفا وآواه وعالجه وأكرمه .
ذهب رجال شرطة الملك إلى بيت ذلك الرجل الطيب ، واعتقلوه ، واتهموه بالسرقة ، ثم حكموا عليه بقطع رأسه من بعد أن أعاد العقد إلى الملكة .
كان الثعبان الذي عالجه الرجل الطيب في بيته يسمع القصة كلها ، فأراد أن يقدم لصاحبه خدمة لا ينساها العمر كله .
ذهب الثعبان إلى قصر الملك ، ووصل حجرة بنته والتف حولها ، وعندما رأت زوجة الملك هذا المشهد المرعب ، خافت على بنتها ، وأسرعت لتخبر الملك ورجال القصر، ولكن لم يتمكن احد من الاقتراب ، خشية على حياة بنت الملك ، أو على حياتهم أنفسهم .
احتار الجميع ، وكل واحد منهم كان يفكر ويبحث عن مخرج لهذه المصيبة التي حلت بالملك .
قال الوزير للملك : أليس عندنا في السجن رجلا متهما بالسرقة ومحكوم عليه بقطع رأسه ؟ .
قال الملك : بلا .
قال الوزير نحضره إلى هنا ، فإما أن يموت من لدغ الثعبان ، أو ينجي بنت الملك من الثعبان ، وهو في كل الأحوال ميت .
وقف الرجل الطيب بين يدي الملك ، وطلب منه أن يدخل الغرفة لينجي بنته من الثعبان .
قال الرجل الطيب ، أرأيت يا ملك الزمان إن فعلت ذلك ، فكيف تكافئني ؟ .
قال الملك : بالعفو.
دخل الرجل غرفة بنت الملك ، وعندما رأته الحية أقبلت إليه بهدوء ، حملها الرجل وسار بها إلى بيته آمنا مطمئنا وقال : هذا ما أوصاني به أبي : لا تصنع معروفاً مع إنسان أبداً .......... وهل جزاء المعروف ضرب الكفوف ؟ .

yaserd
01-12-2010, 09:45 PM
يازمن ألوان

يازمن ألوان


أه يازمن
وحتى الزمن ألوان

وكل وقت وله صلى
وكل صله بأذان

لا البكى يشفى
ولا الضحك صوت أحزان

والقمر نوره يسعد
لكن الشمس تحرق الابدان

هى كده الدنيه
خلقها أعظم فنان

تعيش فيها حكمته
عمرك ورزقك بحسبان

والمال لا يسعد عجوز
ولا تعبان

والضعيف ما يلاقى متعته
مع أجمل النسوان

والصحه تاج لا يراه
الا من كان عيان

والدنيه عمرها ما كملت
لأى أنسان

باقى عليها ليه
طمع ولا انت غفلان

اليوم انت راكب عليها
وبكره يقولو ده كان

كلمات :محمد الجندى

yaserd
01-12-2010, 09:47 PM
شاب خطب بنت ولكن شرط عليها شرط

أحب أحد الشباب إحدى الفتيات حباً شريفاً , فأرسل من يتوسط لدى أهلها ليخطبها

فرحب أهل الفتاه وأبلغوه بعدم وجود أي مانع , غير أنهم يريدون أخذ رأي البنت

تطبيقاً للسنه



وعند سؤال الفتاه قالت : ليس لدي مانع غير شرط واحد وهو أن يخرج والدته من

البيت أو أن يكون لها بيت لوحدها

فعاد رسول الشاب إليه فأبلغه شرط هذه الفتاه التي أرادها زوجةً له

فقال : أبلغوها ليس لدي إخوان أترك والدتي عندهم , فأنا وحيدها ولن أفعل ذلك .

ولو كانت بعصمتي لطلقتها .


وأنشد هذه القصيده ...


علمت ملهوف الحشا مرسل ٍلي == رسالتن تجعلني أفـرح بفرقـاه

إن كان ماقصد الحبيـب تغلـي == مااقبلك يالمرسول لانته ولاايـاه

أمي ليا شافـت خيالـي تهلـي == اركب على المتنين واقول يايـاه

ماانسى سنين ٍدرهـا سقوتلـي == معروفها مع طول الأيام مانسـاه

الوالـديـن بقلبـهـم لي محـلـي== ولا الغضي لا شاف غيري تحلاه


وبعد أن وصلت هذه الأبيات إلى مسامع هذه الفتاه وافقت على الزواج منه على الفور

وقالت : من فيه خير في أهله , فيه خير للناس . ومن حفظ والدته سيحفظني!


( فاعتبر يامن ضيعت حقوق والديك وقدمت عليهما الأمور الدنيوية الفانية )

yaserd
01-12-2010, 09:48 PM
أحب النساء

أحب النساء
أقولها دون خوف
دون تردد
دون حساب لأحد
أحب النساء
بكل ما فيهن وكل معانيهن
بقصرهن وطولهن
بشفاههن وعيونهن
بجسدهن وشعرهن
بكلامهن وصمتهن
أحب النساء
ولن أخاف
قولوا عني مجنون
قولوا عني نزار أو الزير
قولوا عني ما تشاؤون
قولوا عني بالخفية والعلنية
أني مجنون
نعم مجنون بالنساء
وتائه بسحرهن
وضائع في عيونهن
لاأخاف أقولها للمرة ألاف
أحب النساء
أحب كل أمراة
أحب أمي وزوجتي
أحب أختي وجارتي
أحب الغريبة وأبنتي
أحب القريبة والبعيدة
أحب الطويلة والقصيرة
وفي النهاية
أقولها دون خوف ولا تردد
أحب النساء
بين الأرض والسماء
فأجمع حبي لهن بالعفراء


أحمد مصطو

yaserd
01-12-2010, 09:49 PM
عندما تكذب النساء

عندما تكذب النساء
تغيم السماء
تقف العصافير عن التغريد
يقف المغني عن الغناء
عندما تكذب النساء
يقف الشاعر حائراً بين الشعراء
يمدح النساء
أم
يذم النساء
عندما تكذب النساء
تقطع وريد الحياة
يضيع طعم الحب
يصبح العالم كله فناء
عندما تكذب النساء
يصبحن سوياً
ترجع الحياة إلى اولها
من حوا إلى الخنساء
من الامل إلى العنقاء
عندما تكذب النساء
تسود لون السماء
يضيع الفرح والهناء
ترتجف القلوب
ويتلعثم الكلام
وتختفي الحقيقة
وراء السراب
سيدتي لما تكذبين
وعلى من تكذبين
اصدقي ولو لمرة
اصدقي ....
سألتك برب العالمين

yaserd
01-12-2010, 09:51 PM
جرير والفرزدق

حزن جرير حزنا شديدا على موت الفرزدق رغم كل ما كان بينهما على مدار 40 عاما من الهجاء الذى أحيا الشعر بين العامة والخاصة من الناس في زمنهم ،،

أتي حفيد جرير فسألة جرير من أين أتيت ؟
فقال من البصرة .
فسأل عن الخبر فأخبرة بموت الفرزدق فقال :

مـــــات الفرزدق بعد ما جرعته
ليت الفرزدق كان قد عاش طويلا

ثم سكت ساعة فظنناه يقول شعرا فدمعت عيناه فقال القوم سبحان الله أتبكي على الفرزدق ؟
فقال :
والله ما أبكي إلا على نفسي أما والله إن بقائي خِلافة - أي ورائه - في الدنيا لقليل .

ثم أنشد يقول :


لَعَمرِي لَقَدْ أشْجَي تَمِيماً وَهَـدَّهَا

عَلَى نَكَبَاتِ الدَّهْرِ مَوْتُ الفَـرَزْدَقِ

عَشِـيَّةَ رَاحُـوا لِلفِـرَاقِ بِنَعْشِـهِ

إلَى جَدَثٍ فِي هُوَّةِ الأَرْضِ مَعْمَـقِ

لَقَدْ غَادَرُوا فِي اللَّحْدِ مَنْ كَانَ يَنْتَمِي

إِلَى كُلِّ نَجْـمٍ فِي السَّمَاءِ مُحَـلَّقِ

ثَوَى حَامِلُ الأثْقَالِ عَنْ كُلِّ مُغْـرَمٍ

وَدَامِغُ شَيْطَانِ الغَشُـوْمِ السَّمَـلَّقِ

عِمَـادُ تَمِـيْمٍ كُـلُّهَا وَلِسَانُـهَا

وَنَاطِقُهَا البَذَّاخُ فِي كُـلِّ مَنْطِـقِ

فَمَنْ لِذَوِي الأَرْحَامِ بَعْدَ ابْنِ غَالِبٍ

لِجَارِ وَعَانٍ فِي السَّلاَسِـلِ مُـوَّثِقِ

وَمَنْ لِيَتِـيْمٍ بِعْدَ مَـوْتِ ابْنِ غَالِبِ

وَاُمّ عِـيَـالٍ سَـاغِبِيـنَ وَدَرْدَقِ

وَمَنْ يُطْلِقُ الأَسْرَىَ وَمَنْ يَحْقِنُ الدِّمَا

يَدَاهُ وَيَشْفِي صَدْرَ حَـرَّانَ مُحْـنَقِ

وَكَـمْ مِنْ دَمٍ غَالٍ تَحَـمَّلَ ثِقْـلَهُ

وَكَانَ حَمُوْلاً فِي وَفَـاءٍ وَمَصْـدَقِ

وَكَمْ حِصْنِ جَبَّارِ هُمَـامٍ وَسُوقَـةٍ

إِذَا مَـا أَتَـى أَبْـوَابَهُ لَمْ تُغَـلَّقِ

تَفَـتَّحُ أَبْـوَابُ المُـلُوكِ لِوَجْـهِهِ

بِغَيـرِ حِجَـابٍ دُونَـهُ أَوْ تَمَـلُّقِ

لِتَـبْكِ عَلَيْهِ الإنْسُ وَالجِـنُّ إِذْ ثَوَى

فَتَى مُضّرٍ فِي كُلِّ غَرْبٍ وَمَشْـرِقِ

فَتَىً عَاشَ يَبْنِي المَجْدَ تِسْعِينَ حِجَّـهً

وَكَانَ إلَى الخَيْرَاتِ وَالمَجْدِ يَرْتَقِـي

فَمَـا مَاتَ حَتَّى لَمْ يُخَـلِّفْ وَرَاءَهُ

بِحَـيَّةِ وَادٍ صَـوْلَةً غَيْـرَ مُصْـعَقِ

أبو نديم
01-13-2010, 04:10 PM
مبدع في نقلك واختيارك ياسر :)
بس قصيده احب النساء ما حبيتها :D:D

سامي
01-13-2010, 04:28 PM
ابو نديم هاي وصلتني على الاميل :- ومطلوب الرد عليها ارجوك

ثلاث سنين وأنا خطط لهاذ اليوم يا بو سعود .... تيسر حالي وجاهز أوفي وعدي بوقته

وفجأة جتني تتعذر وتقول تأخرت الوعود .. وأنا مستغرب واسمع كأني وعدها خنته

حسبت أنها تمازحني وتتصنع جفا وسدود .. ضحكت بوجهها من قلب مع أنها بايخه النكتة

قالت أرضا بالواقع قلبي ما هو المعهود .... تغير كلشي صوبك نصيبي ما ضنه انته

كنت بيوم محبوبي لكن ماضن أن نعود .. وصل قبل ما توصل وأنا ذاك الصبر عفته

لكن تكفا صدقني ويشهد ربي المعبود ... تراني ما خنتك بغفلة ولا كلمته ولاشفته

بصراحة أهلي قالولي بأنه ولد أصل وجود .. وجتني أمه بالصورة وبكلمات المدح أخته

سكت وقلت هي وفرصة مادام الجود من الموجود .. وقالوا كل من حولي علامات الرضا سكته

وأنا فكرة ما دام امه وأخته ما عليهم زود ... أكيد أني براضيهم اذا وافقت واخترته

وبراض أهلي وإخواني مادام الفرح مقصود ... عطيت الناس أنا كلمه ومعاهم وقتي حدته

ولا اقدر أغيرها تراه عند العرب منقود .. أوافق واعتذر باكر وأقول الرأي غيرته




تبي تشرح يا منقود صدق عاد يا بو سعود ... تبيني اقتنع وأرضا بحال عمري ما عشته

أنا ماني بقايلها عساه يفرش ثراها الورود .. بعد ما حطمت قلبي وطعم الموت جربته

عساه بفستانها أشواك وفي ثوبه عقارب سود ... ونار تحرق الكوشة وتحرق بيتهم حته

وموت بليلة ألدخله تبرد حرتي يكود .... ولا أني أحس أنها بحضنه ويلامس خد لامسته

علي أهون اذا ماتوا ولا بنفس السرير أرقود ... ترى صعب علي أتخيل إلي ما تخيلته

عساه قاع الثرى يقسى ويتحول صخر جلمود .. وحفار القبر يرفض أيسوي فوق مقدرته

ترى دفنت عديم الذات تلوع حتى كبد الدود ... ومن خان العهود ومات تعافه حتى مقبرته

عساه ربي يجازيهم بحبل من مسد ممدود ... يعلقهم من إطرافه وفوقه نار وتحته

أنا ماني بحقود وشين ولآني من نسل نمرود ... ومن حط نفسه بوضعي بيقول إلي أنا قلته

مادام الفعل له ردت فعل والله ابشري بردود ... بادعي دامني حي واغرس للدعاء غرسه

تجيها نزيف القلب ودمع مارحم الأخدود .... وتكبر والثمر ثأري من يلي خانني وصنته

أنا نذر عليا لفجر هل ألقصيده أرعود ... واسمع كل البشر صوتي عجبته ولا زعلته

وردد للي يسمعني اذا حبيت حط حدود ... وأنا حبيت دون حدود وشوف يلي تكبدته

ثلاثة سنين وأنا ابني وجات صوره بكل برود .... خذت مني شقاه عمري وحلم قلت حققته

ثلاث سنين وأنا خطط لهاذا اليوم يا بو سعود .. وتوافق كلام اخته صوره اربعه بسته

سامي
01-14-2010, 03:17 PM
ابو نديم هيك طلع معي مليحه

كـلــهم يـرحـلــون
بلغ الحب فيهم ان يتفننوا بعذاب من يحبون ..
وفضلوا الرحيل على البقاء في قلب متيم مجنون ..
لم يعيروا القلوب رحمة بل بقسوة يرحلون ..
رغم اشواقنا المحترقة من اجلهم ..افئدتنا يتركون ..
لو كنت اعلم ان الحب عندكم لعبة لما تركتكم في قلبي تسرحون ..
ولو كنت اعلم ان حبي وشوقي لكم اصبح ازعاجاً وربما ارهاباً
لما تركت الدنيا راحلاً اليكم بشجون ..
كلهم يرحلون ..
يتركون القلوب في عذابها سابحة والدموع تنهمر من العيون ..
يتركون الروح بعدهم على اشلاء جراحها خاوية ولا يرحمون ..
كفى تجريحاً بالقلب المعذب وكفى تأنيباً بالنفس الا تشعرون؟؟
اصبح الرحيل سلاحكم الوحيد في اخر الدهور .. وانا وحدي ترى من اكون ؟؟
احتسي الالام وما عاد الفؤاد قادراً لموت جديد الا تفهمون ؟؟
من يرجع الايام يا دنيا من يرجع الاماني قبل ان تكون ؟؟
من يعيد تكوين الاحلام يا ليلي من يحول الخيال الى واقع مسكون ؟؟
كلهم يرحلون ..
وتعجب لهم كيف لألمك يتألمون ؟؟ وتعجب بعجبهم
كيف يتحول ألمك الى جرح لهم به يتألمون ؟؟
كيف تغدو الحياة بعدهم اياماً وقد ظننت ان عمرك
بدأ لحظة التقت فيها تلك العيون ..
كيف يتحول الحب بعد كل تلك العشرة الى جفاء وبعد
ويتمنى الواحد منا لو لم يلتق بالاخر او يرجع السنون ..
لله درك يا قلبي من هز وترك العاشق ؟؟ عذاب من منون ؟؟
منون يرصد الوريد ويقطع الحب الساري الى الصدر الحنون ..
يتربص في كل زاوية عله يرمي رداءه الاسود بظلام من يرحلون ..
ويتركون بعدهم فراغ كبير ككبر السماء ولا يهمهم موتي ولا هم يرأفون ..
كلهم يرحلون


والله مسروقه

ابو ريّان
01-14-2010, 03:47 PM
مذكرات هزيمة عاشق




أقفلْ صندوقَ الماضي الغابر



واحرِقْ صفحاتٍ متناثرةٍ من الآلام



واكفرْ بمبادئِ الإخلاصِ والأماني



واجمعْ جراحكََ وارحلْ………



ولا تحي العشقَ في غاباتِ التيهانِِِ



فليسَ هنا في هذا الزمانِ مكانٌ



للحبِّ والتفاني.



*



ضعْ في حقيبتكَ أموراً شتىّ مبعثرة



أشجارٌ وقصائد ……



صورةُ لحبيبةٍ راحلة …....



وذكرى لصديقٍ متقاعد ……!!



ولا تنسى جميعُ مشاعرِ الإنسانِ



فليسَ هنا في هذا الزمانِ مكانٌ



الحبِّ والتفاني .



*



وفي محاكمتي على الملأ ...



قال قائل :-



يا سادة هناك قلبٌ مخلصٌ



في زمانِ العنفوان ……



يا سادة هناكَ قلبٌ ثابتٌ



في زمانِ الانعدام……



هناكَ عار !!!!!



هناكَ معنى للانهزام



اجتـثـّّوا منهُ قلبهُ



والقوهُ في غياهبِ النسيانِ



فليسَ هنا في هذا الزمانِ مكانٌ



للحبِّ والتفاني .



*



في كلِّ ثانيةٍ ينبتُ الجرحُ فينا أشجار



ويقبعُ في داخلنا مخالبُ الأيام



وننثرُ على دروبِ التائهين بحبنا



وردٌ ……ووِدٌّ…… وأيضا إحترام



ونبقى بعد ذلك …



فريسةٌ سهلةُ المنالِ للهجرانِ



ونضيفُ بذلكَ جرحاً خالداً



بخلودِ الأكوانِ…




ها هو الغروب يسدِلُ ستائرُهُ



على قصةِ نيراني …



ففؤادي الوحيدُ في مدرسةِ الوفاءِ



فكفاني هتكاً لأشجاني …



فارحلْ أيها القلبُ عني



فما خلقتَ لهذه الازمانِ…



فليسَ هنا في هذا الزمانِ مكانٌ



للحبِّ والتفاني .



*



خيرٌ جليسٍ في هذا الزمانِ آلامي !!



قصائدي في العشقِأصبحتْ أرضاً



لاستشهادِ أحلامي …



فهنيئاً لكِ نخبَ انتصارِكِ



وانهزامي …!!!



يكفيكِ فخراً إنكِ أولى النساء التي أحببتها



ويكفيكِ فخراً أيضاٍ…



إنكِ اغتلتِ الإنسانَ في داخلي !!!



اقتليني …… اقدِمي واقتليني



اقتليني يا طفلةً……



وهبتها بيوتاً من الأقمار



وجعلتها قديسةُالاديار



ومنحتها في العشقِ



أوسمةً… وسنابلَ… وقصائد



ومنحتني …



غرزُ خنجرٍ من الخيانةِ والهوانِ



فقسماً سأجعلُ قلبي قلعةً حصينةً



ضد الأحاسيس والوجدانِ…




وسأبقى …




لأنه ليسَ في هذا الزمانِ مكانُ



للحبِّ والتفاني .

yaserd
01-14-2010, 09:35 PM
يا قدس نزار قبانى

بكيت.. حتى انتهت الدموع
صليت.. حتى ذابت الشموع
ركعت.. حتى ملّني الركوع
سألت عن محمد، فيكِ وعن يسوع
يا قُدسُ، يا مدينة تفوح أنبياء
يا أقصر الدروبِ بين الأرضِ والسماء
يا قدسُ، يا منارةَ الشرائع
يا طفلةً جميلةً محروقةَ الأصابع
حزينةٌ عيناكِ، يا مدينةَ البتول
يا واحةً ظليلةً مرَّ بها الرسول
حزينةٌ حجارةُ الشوارع
حزينةٌ مآذنُ الجوامع
يا قُدس، يا جميلةً تلتفُّ بالسواد
من يقرعُ الأجراسَ في كنيسةِ القيامة؟
صبيحةَ الآحاد..
من يحملُ الألعابَ للأولاد؟
في ليلةِ الميلاد..
يا قدسُ، يا مدينةَ الأحزان
يا دمعةً كبيرةً تجولُ في الأجفان
من يوقفُ العدوان؟
عليكِ، يا لؤلؤةَ الأديان
من يغسل الدماءَ عن حجارةِ الجدران؟
من ينقذُ الإنجيل؟
من ينقذُ القرآن؟
من ينقذُ المسيحَ ممن قتلوا المسيح؟
من ينقذُ الإنسان؟
يا قدسُ.. يا مدينتي
يا قدسُ.. يا حبيبتي
غداً.. غداً.. سيزهر الليمون
وتفرحُ السنابلُ الخضراءُ والزيتون
وتضحكُ العيون..
وترجعُ الحمائمُ المهاجرة..
إلى السقوفِ الطاهره
ويرجعُ الأطفالُ يلعبون
ويلتقي الآباءُ والبنون
على رباك الزاهرة..
يا بلدي..
يا بلد السلام والزيتون

yaserd
01-16-2010, 12:28 PM
الـقـصـيـدة الـمـمـنـوعـة ... لـنـزار قـبـانـي


مضحكة مبكية معركة العروبة
فلا النصال انكسرت على النصال
ولا الرجال نازلوا الرجال
ولا رأينا مرة آشور بانيبال
فكل ما تبقى لمتحف التاريخ
اهرام من النعال !!

*** *** *** ***

من الذى ينقذنا من حالة الفصام؟
من الذى يقنعنا بأننا لم نهزم؟
ونحن كل ليلة
نرى على الشاشات جيشا جائعا وعاريا...
يشحذ من خنادق العداء
(ساندويشة)
وينحنى .. كى يلثم الأقدام !!

*** *** *** ***

لا حربنا حرب ولا سلامنا سلام
جميع ما يمر فى حياتنا
ليس سوى أفلام
زواجنا مرتجل
وحبنا مرتجل
كما يكون الحب فى بداية الأفلام
وموتنا مقرر
كما يكون الموت فى نهاية الأفلام !!

*** *** *** ***

لم ننتصر يوما على ذبابة
لكنها تجارة الأوهام
فخالد وطارق وحمزة
وعقبة بن نافع
والزبير والقعقاع والصمصام
مكدسون كلهم.. فى علب الأفلام

*** *** *** ***

هزيمة .. وراءها هزيمة
كيف لنا أن نربح الحرب
إذا كان الذين! مثلوا
صوروا .. وأخرجوا
تعلموا القتال فى وزارة الاعلام !!

*** *** *** ***

فى كل عشرين سنة
يأتى إلينا حاكم بأمره
ليحبس السماء فى قارورة
ويأخذ الشمس الى منصة الاعدام!

*** *** *** ***

فى كل عشرين سنة
يأتى إلينا نرجسى عاشق لذاته
ليدعى بأنه المهدى .. والمنقذ
والنقى .. والتقى.. والقوى
والواحد .. والخالد
ليرهن البلاد والعباد والتراث
والثروات والأنهار
والأشجار والثمار
والذكور والاناث
والأمواج والبحر
على طاولة القمار..
فى كل عشرين سنة
يأتى إلينا رجل معقد
يحمل فى جيوبه أصابع الألغام

*** *** *** ***

ليس جديدا خوفنا
فالخوف كان دائما صديقنا
من يوم كنا نطفة
فى داخل الأرحام

*** *** *** ***

هل النظام فى الأساس قاتل؟
أم نحن مسؤولون
عن صناعة النظام ؟

*** *** *** ***

ان رضى الكاتب أن يكون مرة .. دجاجة
تعاشر الديوك أو تبيض أو تنام
فاقرأ على الكتابة السلام !!

*** *** *** ***

للأدباء عندنا نقابة رسمية
تشبه فى شكلها
نقابة الأغنام !!

*** *** *** ***

ثم ملوك أكلوا نساءهم
فى سالف الأيام
لكنما الملوك فى بلادنا
تعودوا أن يأكلوا الأقلام

*** *** *** ***

مات ابن خلدون الذى نعرفه
وأصبح التاريخ فى أعماقنا
اشارة استفهام !!

*** *** *** ***

هم يقطعون النخل فى بلادنا
ليزرعوا مكانه
للسيد الرئيس غابات من الأصنام !!

*** *** *** ***

لم يطلب الخالق من عباده
أن ينحتوا له
مليون تمثال من الرخام !!

*** *** *** ***

تقاطعت فى لحمنا خناجر العروبة
واشتبك الاسلام بالاسلام

*** *** *** ***

بعد أسابيع من الابحار فى مراكب الكلام
لم يبق فى قاموسنا الحربى
إلا الجلد والعظام

*** *** *** ***

طائرة الفانتوم
تنقض على رؤسنا
مقتلنا يكمن فى لساننا
فكم دفعنا غاليا ضربة الكلام

*** *** *** ***

قد دخل القائد بعد نصره
لغرفة الحمام
ونحن قد دخلنا لملجأ الأيتام !!

*** *** *** ***

نموت مجانا كما الذباب فى افريقيا
نموت كالذباب
ويدخل الموت علينا ضاحكا
ويقفل الأبواب
نموت بالجملة فى فراشنا
ويرفض المسؤول عن ثلاجة الموتى
بأن يفصل الأسباب
نموت .. فى حرب الشائعات
وفى حرب الاذاعات
وفى حرب التشابيه
وفى حرب الكنايات
وفى خديعة السراب
نموت.. مقهورين .. منبوذين
ملعونين .. منسيين كالكلاب
والقائد السادى فى مخبئه
يفلسف الخراب !!!

*** *** *** ***

فى كل عشرين سنة
يجيئنا مهيار
يحمل فى يمينه الشمس
وفى شماله النهار
ويرسم الجنات فى خيالنا
وينزل الأمطار
وفجأة.. يحتل جيش الروم كبرياءنا
وتسقط الأسوار !!

*** *** *** ***

فى كل عشرين سنة
يأتى امرؤ القيس على حصانه
يبحث عن ملك من الغبار

*** *** *** ***

أصواتنا مكتومة .. شفاهنا مكتومة
شعوبنا ليست سوى أسفار
ان الجنون وحده
يصنع فى بلاطنا القرار

*** *** *** ***

نكذب فى قراءة التاريخ
نكذب فى قراءة الأخبار
ونقلب الهزيمة الكبرى
الى انتصار !!

*** *** *** ***

يا وطنى الغارق فى دمائه
يا أيها المطعون فى ابائه
مدينة مدينة
نافذة نافذة
غمامة غمامة

yaserd
01-16-2010, 12:49 PM
اصمت ثم اصمت ثم اصمت . .ولكن إياك أن . . تسكت
:::.. اصمت :::..



لا تتكلم . . . .كن هادئا فأي كلمة تخرج من فمك قد تؤدى إلى تعذيبك
ثم اصمت



كن الصامت الذي يكتفي بابتسامة
كن عدوا للكلام التافه عديم الفائدة

ولا تكن الثرثار الذي يتدخل في كل صغيرة وكبيرة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

:"من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت"


ثم اصمت


استمر في الصمت
اغرق في عالم الصمت
ولكن . . إياك أن تسكت
صمتك لا يعنى سكوتك
و كلام الحق لا يعنى الطريق إلى جهنم...بل العكس تماما

و الصمت لا يعنى السكوت

و لو كان الصمت سكوتا

لما قلنا سكتة قلبية
بل قلنا صمتة قلبية


هل رأيتم الفرق بين الصمت والسكوت الآن ؟



شئ آخر


الصمت يتولد من الأدب
أما السكوت فيتولد من الخوف
فالصامت يصمت ليقي نفسه من التكلم في كلام لا فائدة فيه

ولكن ما الغرض الذي يسكت الساكت من أجله؟


أظنك سمعت بالمقولة التي تقول

(الساكت عن الحق شيطان أخرس)


الساكت عن الحق هو الذي يرى الأخطاء تقع أمامه و لا يتكلم ويستمر في سكوته ظنا منه أنه يصمت
ولكنه يصمت عن حقه . . وحق غيره
ويتخلى عن حقوقه من أجل ظالمه
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:


((إذا رأيت منكرا فغيره بيدك فإن لم تستطع فبلسانك فإن لم تستطع فبقلبك وذلك أضعف الإيمان))



فالمقصود هو إذا رأيت المنكر أن تغيره بيدك
إن لم تستطع بلسانك
إن لم تستطع بقلبك وهذا أضعف الإيمان

أرأيت ؟


إذا فالساكت عن الحق ضعيف الإيمان

و كما قال الإمام الشافعي:" إذا أراد أحدكم الكلام فعليه أن يفكر في كلامه فإن ظهرت المصلحة تكلم, وإن شك لم يتكلم حتى تظهر"

و حين تتكلم التزم أختي/ أخى في الله تعالى بآداب الحوار
و كن ذاك الناصح في الخفاء و لا تكن ذاك الفاضح بين الناس فالدين نصيحة
و للنصيحة أيضا شروطها...

وهكذا نعرف أن الصمت والسكوت لا يمكن أن يتساويان أبدا...

yaserd
01-20-2010, 01:33 AM
هاذي من أروع القصائد الي سمعتها على الاطلاق
كتبها الفنان الاردني ماجد زريقات واجمل مافيها انها باللهجه الاردنيه

.
.

نرفع الشاهد ونقول لا اله الا الله ومحمد رسول الله
وحطينا الاردن بالقلب وتوكلنا على الله
وعند الفزعه بنفس الشاهد نضغط على زناد البارود
نحمي بيارق وحدود والشاهد علينا الله
يعني نفس الشاهد يشهد ان النخوه بهاي الدار
حره ولاده احرار وماتركع الا لله
يمشي على روس الاصابع غيمها خايف يصحي ورودها من نومها
والغيث ينزل عالهدى مثل الندى من خوف يجرح خدها برشه مطر
وخيولها اللي مثل الطلق من عشقها للارض ماتترك حوافرها اثر
شفتو العشق هذا العشق باقي مثل نقشات من امس النبط فوق الصخر
ومن هو اللي يسرج عالاصيله معرقه ((الاردني))
ومن هو بحومات الوغى بفزعه قدر رد النقى ((الاردني))
ومن هو اللي يبني للحضاره صروحها
ومن هو اللي روحه بالشدايد ذايبه في روحها
((( الاردنــــــــــــــــي )))
ومين اللي تتعفف بطاق المدرقه
امـــــي انـــا
ومين اللي بحروف الكرامه والشهامه مدقدقه
امــــي انــــا
ومين اللي مثل المسك ريحة فوحها
ومين اللي في عز البكا ماسمعتنا نوحها
امــــــــــــي انــــــــــــــــــا
ابــــــــــــــــــوي …..
ابوي اول ماوعي عالجيش راح
يوم انه صوتك يابلد للفزعه صاااح
بعده شباب ويقرط الصوان ومايحسب حساب الموت او نزف الجراح
قال المهم يايابا العلم مايطيح ابد حتى لو راسك عن الكتفين طاااح
ويا الجيـــش
ويالجيش من كثر حب ابوي فيك بعد التقاعد ظلت عيونه عليك
ترمج وماشال بوريته ولانزل عن كتافه رتب بتذكره فيك
وظلو يتمتم انتبه كتفا سلاح ووصاني بعد مايموت اكفنه ببدله فوتيك
لانه آمن بالله الواحد
وعشقه للاردن الواحد
وكل حبابه فوق ترابه قالو احنا الشعب الواحد
نبني ونحلف قدام الله والله علينا اعظم شاهد
بيوم الشده كلنا جيش ويبقى الاردن اول واحد

حملها واسمعها


http://anosyat.com/wp-content/uploads/qasedat-al-shahed.mp3

yaserd
01-24-2010, 07:39 PM
اروع قصيدة في الزهد



الامام زين العابدين علي بن الحسين
بن علي بن أبي طالب رضى الله عنهم.



لَيــْسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّأمِ واليَمَـــــن ِ
إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحـــد ِ والكَفَن ِ

إِنَّ الغَـريِبَ لَــــــــــهُ حَــــــــــقٌّ لِغُرْبَتـِهِ
على الْمُقيمينَ في الأَوطانِ والسَّكَنِ

سَفَـري بَعيــــدٌ وَزادي لَــــنْ يُبَلِّغَنــــي
وَقُوَّتي ضَعُفَتْ والمـوتُ يَطلُبُنـي

وَلــــــي بَقايـا ذُنــــوب ٍ لَسْتُ أَعْلَمُهـا
الله يَعْلَمُهــا فــي السِّرِ والعَلَــن ِ

مـَـــا أَحْلَـــمَ اللهَ عَنــــي حَيْثُ أَمْهَلَني
وقَدْ تَمـادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْتُرُنِي

تَمُـــرُّ ســاعـــــاتُ أَيّـَامــــي بِـــلا نَدَم ٍ
ولا بُكــاء ٍ وَلاخَــــوْف ٍ ولا حـَــزَن ِ

أَنَـا الَّـــذِي أُغْلِـــــقُ الأَبْوابَ مُجْتَهـِــــدا ً
عَلى المعاصِي وَعَيْنُ اللهِ تَنْظُرُنـي

يَـــا زَلَّـــــة ً كُتِبَتْ فــي غَفْلَـــة ٍ ذَهَبَتْ
يَـا حَسْرَة ً بَقِيَتْ في القَلب ِ تُحْرِقُني

دَعْني أَنُوحُ عَلــى نَفْســـي وَأَنْدِبُـهــــا
وَأَقْطَعُ الدَّهْـــرَ بِالتَّذْكِيـــرِ وَالحَزَن ِ

كَأَنَّنــــي بَيــنَ تلك الأَهـــلِ مُنطَرِحــــا ً
عَلــى الفِراشِ وَأَيْديهِمْ تُقَلِّبُنــي

وَقـــــد أَتَـوْا بِطَبيـبٍ كَــــيْ يُعالِجَنــــي
وَلَمْ أَرَ الطِّبَّ هـذا اليـــومَ يَنْفَعُني

واشَتد نَزْعِي وَصَــار المَـــوتُ يَجْذِبُـهـــا
مِن كُلِّ عِرْقٍ بِــلا رِفقٍ ولا هَــوَن ِ

واستَخْرَجَ الرُّوحَ مِنــــي في تَغَرْغُرِهـــا
وصـَارَ رِيقي مَريرا ً حِينَ غَرْغَرَني

وَغَمَّضُونــي وَراحَ الـكُــــلُّ وانْصَرَفـــــــوا
بَعْدَ الإِياسِ وَجَدُّوا في شِرَا الكَفَن ِ

وَقـامَ مَنْ كــانَ حِبَّ النّاسِ في عَجَـــل ٍ
نَحْوَ المُغَسِّل ِ يَأْتينـي يُغَسِّلُنــي

وَقــالَ يــــا قَوْم ِنَبْغِي غاسِــلا ً حَذِقـــا ً
حُرا ً أَرِيبـا ً لَبِيبـــا ً عَارِفـــــا ً فَطِن ِ

فَجــــــاءَني رَجُــــــلٌ مِنْهُمْ فَجَرَّدَنـــــي
مِنَ الثِّيــابِ وَأَعْرَاني وأَفْرَدَني

وَأَوْدَعوني عَلــــى الأَلْــــواحِ مُنْطَرِحـــا ً
وَصـَارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ يَنْظِفُني

وَأَسْكَبَ المــاءَ مِنْ فَوقي وَغَسَّلَنـــــي
غُسْلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَوْمَ بــِالكَفَن ِ

وَأَلْبَسُونـي ثِيــابـا ً لا كِمـــــامَ لهــــــــا
وَصارَ زَادي حَنُوطِي حيـنَ حَنَّطَني

وأَخْرَجونـــــي مِنَ الدُّنيـــــا فَوا أَسَفـــا ً
عَلى رَحِيـل ٍ بــِــلا زاد ٍ يُبَلِّغُنــي

وَحَمَّلوني علـــى الأْكتـــــــافِ أَربَعَــــة ٌ
مِنَ الرِّجـالِ وَخَلْفِي مَنْ يُشَيِّعُني

وَقَدَّموني إِلـى المحــــرابِ وانصَرَفـــــوا
خَلْفَ الإِمـَامِ فَصَلَّى ثــمّ وَدَّعَني

صَلَّـــــوْا عَلَيَّ صَلاةً لا رُكـــــــوعَ لهـــــا
ولا سُجـودَ لَعَلَّ اللـهَ يَرْحَمُنـــي

وَأَنْزَلونـــــي إلـــى قَبري علــــى مَهَل ٍ
وَقَدَّمُوا واحِداً مِنهــم يُلَحِّدُنــــي

وَكَشَّفَ الثّوْبَ عَن وَجْهــي لِيَنْظُرَنـــــي
وَأَسْكَبَ الدَّمْعَ مِنْ عَيْنيهِ أَغْرَقَني

فَقامَ مُحتَرِمـــاً بِالعَـــــزم ِ مُشْتَمِــــــلا ً
وَصَفَّفَ اللَّبِنَ مِنْ فَوْقِي وفـارَقَني

وقَالَ هُلُّـوا عليـــــه التُّرْبَ واغْتَنِمـــــــوا
حُسْنَ الثَّوابِ مِنَ الرَّحمن ِ ذِي المِنَن ِ

في ظُلْمَةِ القبـرِ لا أُمٌّ هنــــــــــــاك ولا
أَبٌ شَفـيـــــقٌ ولا أَخٌ يُؤَنِّسُنـــــي

فَرِيـــدٌ .. وَحِيـدُ القبـــــرِ، يـــــــا أَسَفـا ً
عَلى الفِراق ِ بِلا عَمَل ٍ يُزَوِّدُنـــي

وَهالَنـــي صُورَةً فــي العيــن ِ إِذْ نَظَرَتْ
مِنْ هَوْلِ مَطْلَع ِ ما قَدْ كان أَدهَشَني

مِنْ مُنكَـر ٍ ونـكيــــر ٍ مـــا أَقــــولُ لهــم
قَدْ هــَالَني أَمْرُهُمْ جِداً فَأَفْزَعَني

وَأَقْعَدونـــي وَجَدُّوا فــــي سُـــؤالِهـِـــمُ
مَـالِي سِوَاكَ إِلهـي مَنْ يُخَلِّصُنِي

فَامْنُنْ عَلَيَّ بــِـعَفْـــو ٍ مِنــــك يــا أَمَلي
فَإِنَّني مُوثَـــقٌ بِالذَّنْـــبِ مُرْتَهــَن ِ

تَقاسمَ الأهْلُ مالي بعدمـــــا انْصَرَفُـــوا
وَصَارَ وِزْرِي عَلى ظَهْرِي فَأَثْقَلَني

واستَبْدَلَتْ زَوجَتـــي بَعْلاً لــهـا بَدَلــــي
وَحَكَّمَتْهُ فِي الأَمْوَالِ والسَّكَـن ِ

وَصَيَّرَتْ وَلَـــــدي عَبْــــــداً لِيَخْدُمَهــــــا
وَصَارَ مَـالي لهـــــم حـِلا ً بِلا ثَمَن ِ

فَـــــــــلا تَغُـرَّنَّــــكَ الدُّنْيــــــا وَزِينَتُـهــــا
وانْظُرْ إلى فِعْلِهــا في الأَهْلِ والوَطَن ِ

وانْظُرْ إِلـى مَنْ حَوَى الدُّنْيـــا بِأَجْمَعِهـــا
هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَن ِ

خُذِ القَنـَاعَــــــةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِهـــــا
لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا رَاحَــةُ البَــــدَن ِ

يَـا زَارِعَ الخَيـْـــرِ تحصُــــــدْ بَعْدَهُ ثَمَــــرا ً
يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَـى الوَهَن ِ

يـَا نَفْسُ كُفِّي عَنِ العِصْيانِ واكْتَسِبِــي
فِعْلا ً جميــلا ً لَعَلَّ اللهَ يَرحَمُنــــي

يَا نَفْسُ وَيْحَكِ تُوبي واعمَلِــــي حَسَناً
عَسى تُجازَيْنَ بَعْدَ الموتِ بِالحَسَن ِ

ثمَّ الصلاةُ علــــى الْمُختـــار ِ سَيِّدِنــــا
مَا وَضّـأ البَرْقَ في شَّام ِ وفي يَمَن ِ

والحمــــــــدُ لله مُمْسِينَـا وَمُصْبـِـحِنـَـــا
بِالخَيْرِ والعَفْوْ والإِحْســانِ وَالمِنَن ِ

yaserd
01-24-2010, 07:48 PM
إني لا أضع سيفي حيث يكفيني سوطي ولا أضع سوطي حيث يكفيني لساني. ولو أن بيني وبين الناس شعرة ما انقطعت، كانوا إذا مدوها أرخيتها، وإذا أرخوها مددتها.

معاوية بن أبي سفيان

yaserd
01-26-2010, 11:00 AM
شعر جميل عن بنات هالزمن طبعا ( مو كلهم )

هذا زمان المســـخره هذا زمان المســـــــــخره

جوال ومشيه بفشخره في وسط السوق متبختره

والكحله في وسط العيون والشفايف زود محمره

والصدر تتعمد تخليه مفتوح ما تزرره

هذا زمان المسخره هذا زمان المســـــــــخره

لو يسألها ذاك الفقير وين انتي رايحه يامره

جاه الجواب يبهدله وتقول كلام بيقهره

باروح السوق ابشتري فستان للحفله المزهره

وتروح الصاله كنها عروس مزينه ومعطره

وما ترجع الا في الصباح وتشيل الزينه الساحره

هذا زمان المسخره هذا زمان المســـــــــخره

اخر الشهر تقبض الراتب وتروح السوق وتبعثره

وتعير ذاك الفقير لو اني مثل غيري ما عشت واياك محسره

شوف فلانه وشوف علانه عايشين عيشه ميسره

فله جميله وسياره كشخه ماهو مثلك تركبني سياره مكسره

هذا زمان المسخره هذا زمان المســـــــــخره

لين استلمت ذاك التلفون تبمبع مثل البقره

واتحش في الناس هذا طويل وهذا قصير وحكيها كله مسخره

وفلانه اليوم مطلقه وفلان ماتت له مره

وكلامها أصلا ماله أساس بس هذره فاضيه وبربره

والوقت يسرع والهاتف يحسب أمواله تروح مهدره

هذا زمان المسخره هذا زمان المســـــــــخره

الله يرحم ذاك الزمان الحرمه فيه مستره

كانت تجلس ويا الاذان وتصلي لله وتشــــــــــكره

وتدعي للناس الطيبين بنفس طيبه وطاهره

هذا زمان المسخره هذا زمان المســـــــــخره

مو مثل بنات هذا الزمن تركب ويه الاجنبي بيدها روج ومنظره

وقصت الشعر أخر موديل كأنها ديك منفوش جناحه وعرعره

والعبايه تحطها على الكتف حتى الشعر ماتستره

ولو تقول لها هذا حرام قالت كلامك كله دندره

كلامك كله ما يعني لي شيء أني فتاه متطوره

لا يخدعونك بأسم حضارة هالزمن آخرتها تالي المقبره

وآخر كلامي بالصلاة على النبي واياه العترة الطاهره.

سندس
01-27-2010, 06:07 PM
ليتني أملك القدرة على النسيان
وأنسى من الماضي ماكــان

فما أصعب أن تظل أسير الذكرى
مقيداً بقيود العجز , هارم القوى


مرهقة أنا

متعبة أنا

حزينة أنا ..


أناجي لحظاتي التعيسه

راجيةً اياها برحلة أخيرة

لخلوة خالية من الأحياء


لا صدى ولاصوت
فقط مقبرة للمـوت ..

سندس
01-27-2010, 06:14 PM
رساله لقبر والدي......

يا قــبر أعـز إنسان غالي رقد فيكـ........
خفف علـيه من الـتراب الثقيـلي ...........
ياقـبر ماني طيـب عــــقب راعــــيكــ.........
اللـــي رعــاني صـــار عنـــدك نـزيليــــ...........
اغلــيـك انـا ياقبــر مـنحب راعـــيــكــــ........
مرحــوم ياراعــي الــوفا والجمـــيــلــيــ........
يالـلـي سكــنت القبر صــوتــي ينـاديــكـــ......
موتــك جرح قـــلــبي وهديت حيــــلـيــــ......
مــاأنســـاك والله لين قبري يوازيــــكـــ...........
واعلـــن من الد نــيـا العريضـه رحيــــليــ.........
وأمــــوت كـــل ماحـــل طاريــــكــــ..............
كــنـت افتــكـــر عمـــرك معنــا طـويــــليــ........
يـــبــكـــي عـــلـيك البيت من عـــرض اهـــاليكـــ.......
ولي دخـــلت البيت دمعـــي يــسيـــلــيــ............

سندس
01-27-2010, 06:17 PM
ربي عبدك قد ضاقت به الاسباب
ربي عبدك قد ضاقت به الاسباب

وأغلقت دونه الأبواب

وبعد عن جادة الصواب

وزاد به الهم والغم والاكتئاب
وانقضى عمره ولم يفتح له الى فسيح مناهل الصفو والقربات باب
وانت المرجوّ سبحانك لكشف هذا المصاب
يا من اذا دعي اجاب

يا سريع الحساب

يا رب الأرباب

يا عظيم الجناب

يا كريم يا وهّاب

رب لا تحجب دعوتي

ولا ترد مسألتي

ولا تدعني بحسرتي

ولا تكلني الى حولي وقوّتي

وارحم عجزي

فقد ضاق صدري

وتاه فكري

وتحيّرت في امري

وانت العالم سبحانك بسري وجهري

المالك لنفعي وضري

القادر على تفريج كربي

وتيسير عسري

اللهم احينا في الدنيا مؤمنين طائعين

وتوفنا مسلمين تائبين

اللهم ارحم تضرعنا بين يديك

وقوّمنا اذا اعوججنا

وادعنّا اذا استقمنا

وكن لنا ولا تكن علينا

اللهم نسألك يا غفور يا رحمن يا رحيم

أن تفتح لأدعيتنا ابواب الاجابه

يا من اذا سأله المضطر اجاب

يا من يقول للشيء كن فيكون

اللهم لا تردنا خائبين

وآتنا افضل ما يؤتى عبادك الصالحين

اللهم ولا تصرفنا عن بحر جودك خاسرين

ولا ضالين ولا مضلين

واغفر لنا الى يوم الدين

برحمتك يا ارحم الرحمين

اللهم آمين

yaserd
01-27-2010, 06:43 PM
ربي عبدك قد ضاقت به الاسباب
ربي عبدك قد ضاقت به الاسباب

وأغلقت دونه الأبواب

وبعد عن جادة الصواب

وزاد به الهم والغم والاكتئاب
وانقضى عمره ولم يفتح له الى فسيح مناهل الصفو والقربات باب
وانت المرجوّ سبحانك لكشف هذا المصاب
يا من اذا دعي اجاب

يا سريع الحساب

يا رب الأرباب

يا عظيم الجناب

يا كريم يا وهّاب

رب لا تحجب دعوتي

ولا ترد مسألتي

ولا تدعني بحسرتي

ولا تكلني الى حولي وقوّتي

وارحم عجزي

فقد ضاق صدري

وتاه فكري

وتحيّرت في امري

وانت العالم سبحانك بسري وجهري

المالك لنفعي وضري

القادر على تفريج كربي

وتيسير عسري

اللهم احينا في الدنيا مؤمنين طائعين

وتوفنا مسلمين تائبين

اللهم ارحم تضرعنا بين يديك

وقوّمنا اذا اعوججنا

وادعنّا اذا استقمنا

وكن لنا ولا تكن علينا

اللهم نسألك يا غفور يا رحمن يا رحيم

أن تفتح لأدعيتنا ابواب الاجابه

يا من اذا سأله المضطر اجاب

يا من يقول للشيء كن فيكون

اللهم لا تردنا خائبين

وآتنا افضل ما يؤتى عبادك الصالحين

اللهم ولا تصرفنا عن بحر جودك خاسرين

ولا ضالين ولا مضلين

واغفر لنا الى يوم الدين

برحمتك يا ارحم الرحمين

اللهم آمين

امين يارب العالمين
بارك الله فيك

yaserd
02-05-2010, 03:42 PM
مكالمة لم يرد عليها.

حين يصفعك القدر بشده على وجههك وتصرخ ولا تجد من يرد عليك..
فانها مكالمة لم يرد عليها..
:
:
حين يستمتع الاخرين بذبح مشاعرك وتصرخ ولا يسمعك احد..
فانها مكالمة لم يرد عليها..
:
:
حين تمر بمعركه فتخسرها وتتحطم آمالك وتصرخ من داخلك ولا تجد من يسمعك..
فانها مكالمة لم يرد عليها..
:
:
حينما تشعر بان الدنيا تمشي وانك واقف حيث انته تتأمل الماضي والحاضر..و لا تجد من يشعر بك..
فانها مكالمة لم يرد عليها..
:
:
عندما يستهويك في الدنيا حلم صغير ليس بالمستحيل ولكنه اقل شي مـن حقك في الدنيا وحينها تقف الدنيا امامك بكلمة "لا" لن أعطيك حلمك الصغير..وفي نشوة معركتك معها لا تجد من يساندك..فتصرخ مـن داخلك..
فانها مكالمة لم يرد عليها..
:
:
حين تصدم من شخص له مكانة كبيرة في قلبك..
فانها مكالمة لم يرد عليها..
:
:
حين يتجاهلك قريب لك ولا يشعر بك ..
فانها مكالمة لم يرد عليها..
:
:
حين يستغفلك الاخرون طيبة قلبك وتسامحك الدائم..
فانها مكالمة لم يرد عليها..
:
:
حين تهتم بشخص لا يقدرك ويراك في آخر زاوية من زوايا حياته..
فانها مكالمة لم يرد عليها..
:
:
حين تشعر بضيق وتبحث عن ذاك الصدر الحنون ليضمك وترمي اليه اثقالك
ولا تجده في زحمة الجياة وتراه لاهيا عنك ..
فانها مكالمة لم يرد عليها..
:
:
عندما تتعب وتتعب كي تريح الطرف الاخر ولا تجد كلمة شكر
فانها مكالمة لم يرد عليها..

الا تجد بها ما يهمك ؟؟

ابراهيم الشنطي
02-07-2010, 08:08 PM
حكم وامثال يسجلها التاريخ
التاريخ شيء عظيم يظهر لك قيمتك الحقيقية و يثبت
لك ان العالم لم يبدا بنا !! بعيدا عن المواضيع السياسية
اضع بين يديكم موضوع ثقافي عن مقولات العظماء !!


1)"It is better to keep your mouth closed and let people think you are a fool than to open it and remove all doubt."
-- Mark Twain

اي : دع فمك مغلق ودع الناس يظنوك غبيا ,
افضل من ان تفتحه وتنهي كل الشكوك !!


2)"It was wonderful to find America, but it would have been more wonderful to miss it."
-- Mark Twain

اكتشاف امريكا شيء جميل و لكن
كان سيكون شيء اجمل لو لم نفعل !!

3)"It could probably be shown by facts and figures that there is no distinctly American criminal class except Congress."
-- Mark Twain

من الممكن ان نثبت بالادلة ان ليس هناك
طبقة مجرمة في امريكا الا الكونجرس !!

4)"All you need in this life is ignorance and confidence; then success is sure."
-- Mark Twain


كل ما تحتاجه في الحياة هو التجاهل و الثقة هكذا يصبح النجاح موكد .

5)"Imagination is more important than knowledge..."
-- Albert Einstein

الخيال افضل من العلم !!

6)"I never think of the future - it comes soon enough."
-- Albert Einstein

لا افكر في المستقبل فانه ياتي سريعا

7)"I know not with what weapons World War III will be fought, but World War IV will be fought with sticks and stones."
-- Albert Einstein

لا اعلم ما ستكون الاسلحة في الحرب العالمية الثالثة
ولكن الحرب العالمية الرابعة ستكون بالخشب والحجر !!

8)"Anyone who has never made a mistake has never tried anything new."
-- Albert Einstein

اي شخص لم يخطئ لم يجرب اي شيء جديد

9)"Sometimes one pays most for the things one gets for nothing."
-- Albert Einstein

احيانا هناك شخص يدفع ثمن شيء يجلبه الاخر بلا شيء

10)"Any intelligent fool can make things bigger, more complex, and more violent. It takes a touch of genius -- and a lot of courage -- to move in the opposite direction."
-- Albert Einstein

اي ذكي غبي ممكن ان يجعل الشيء اكثر تعقيدا واكثر صعوبه ولكن
يحتاج الذكي الى اكثر ذكاء و جراة ليفعل الطريق المعاكس

11)"What is the difference between genius and stupidity? Genius has limits."
-- Albert Einstein


ما الفرق بين الذكاء والغباء ؟ الذكاء له حدود !!

12)"You have to know how to accept rejection and reject acceptance."
-- Ray Bradbury

يجب ان تعلم كيف تقبل الرفض وكيف ترفض الاقبال .

13)"Better to write for yourself and have no public, than to write for the public and have no self."
-- Cyril Connolly


من الافضل ان تكتب لنفسك بلا متابعين فذلك افضل من ان تكتب للمتابعين بلا نفس ( شرف ) .

Abu Ibrahim
02-08-2010, 03:36 PM
اسف ان كانت مكررة .. وصلتني بالايميل ولم يتم الاشارة الى اسم كاتب الكلمات






زارنا رجل من فلسطين


زارنا رجل من فلسطين ... فجلس على الطين


فقلنا : اجلس على السرير


قال : كيف أجلس على السرير والقدس أسير


أسير بأيدي إخوان القردة والخنازير


قلنا : فهل عندك من القدس خطاب؟


قال : معي من القدس سؤال يريد الجواب


قلنا : ما هو السؤال؟


قال : ينادي أين الرجال؟


أين أحفاد خالد وسعد وبلال؟


أين حفاظ سورة التوبة والأنفال؟


أين أبطال القتال؟


أين أسود النزال؟


قلنا له : هؤلاء ماتوا من زمان !!


وخلت منهم الأوطان !!


وخلف من بعدهم خلف


هممهم ضعيفة ، واهتماماتهم سخيفة ، وأحلامهم خفيفة


قال : لماذا تغيّر الآباء على الأبناء؟


قلنا : الآباء


كانت بيوتهم المساجد


ما بين راكع وساجد


وخاشع وعابد


وصائم ومجاهد


أما الأبناء


فبيوتهم المقاهي


ما بين مغني ولاهي


ومن بماله يباهي


ومنهم من وقع في الذنوب والدواهي


إلا من رحمه إلهي


كنا أسودا ملوك الأرض ترهبنا والآن أصبح فأر الدار نخشاه


ثم قلنا للرجل في عجل :


سلم لنا على القدس ، وقل نفديك بالنفس


وقل له متى العودة إلينا والسلام علينا؟


قال ذلك الرجل:


إذا عدتم إلى الله عدنا وإذا بعدتم عنه بعدنا !!


فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم إن التشبه بالكرام فلاح !!

أبو نديم
02-08-2010, 05:07 PM
إذا عدتم إلى الله عدنا وإذا بعدتم عنه بعدنا !!

فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم إن التشبه بالكرام فلاح !!

بوركت ابو ابراهيم
وكما قلنا سابقا
نحن ننتصر على اعدائنا بطاعة الله تعالى فان تساوينا معهم بالمعصية تفوقو علينا بالسلاح.
يعني في النفس رغبة شديدة للصلاة بالمسجد الاقصى فالقدس اقرب لبيتي من مدينة الكرك مثلا من ناحية المسافة ومع ذلك لا امكانية بسبب الاحتلال
ولا حول ولا قوة الا بالله .

اللورد
02-08-2010, 06:34 PM
ليس بعد ظلام الليل الا فجر مجد يتسامى ..!!؟؟:cool:

yaserd
02-12-2010, 12:30 AM
قصيدةالثأر
للشاعر السوري عمر الفرا

إغلي السمنْ .... يُمّا
إغلي السمنْ .. تا يشتعلْ
واحمي حديده .. عالجمرُ
صُبي السمنْ ... جُوَّا الجُرُحْ
ما تنحملْ ..
نارْ تعلقْ .. جُوَّا الجُرُحْ
وبي الصوت ..
وانعي ... للبشر كُلهم
وليدك يا يُما ..
فارسْ .. وميت غدرْ
يُومين يُمَّا ...
والجُرُحْ مفتُوح .. حَلقْ حيَّهْ
بشهورْ قيظْ ... وشوبتْ
تلوبْ .. ينقط سُمها
تْنام الخلايقْ .. كُلها
والحيَّه يُما ... ما ضُوت
أحُط .. جويفهْ .. تبلغها
أحُطّْ عُطابه ... تِلسعا
ويجوني الناس ...
يقرو لي :
باسمْ الشافي
باسمْ الكافي
باسمْ المعُافي ..
وتنامْ الناس ... ودَمَّي
يغرقْ لحافي ...
والحيَّه يُما .. ما ضوت
احكيلكْ الحقَّ .. عليهَ اللهْ
كُنتْ سارِحْ بالغنمْ ..
عُقبَ الصبُحْ
والشمسْ .. قامتْ تنفضحْ
وعليتْ شويهْ ...
تاغدتْ ... طوُلَ الرّمح
جاني ملثمَّ ...
عصَّب خشوُمُو .. الزعلْ
وآني أهليَّ ..
منْ بدالي ... تاوصَلْ
يالله حيَّ ... الضيف
منهُو مدَّ ال يا وصلْ ...
قللي عَ روحكْ ! !
وخنجرو ... بصدري دخل
دخلْ بضلوعي لنصابهْ
سلاح القرابهَ يا يُما ...
ما اصعبْ صوابهْ !
واصيح بوَجهُو ... خبرني
على ايْ شيْ ...
جايي تذبحني ؟ !
على ميَّه ؟؟ على ناقه ؟؟
عشان بنيَّه ... عشاقهِ ؟ ! !
لا لي عِلم ! ! لالي خبرْ ! !
لا لي خصيم ... منِ البشرْ ! !
يُمَّا .... أنا تِحرمْ عليَّ ..
شُربةْ الفنجان
وقعودي بالدّيوانْ
ومقابلةْ لرجال
ويعلى عَ راسي عِقالْ
والسلنه ببيوت الشعر
إن كاد لي علم وخبر
وان كادني ... زليت
كلام الحق .. عليه الله
نسيت اخبركْ :
الختجر يقيتو .. مُو بعيدْ عنَّي
ولقيت بنصلتو .. ميلهْ
أظنو .. يعتذر مني ! !
وهسَّع ..
بخاطرك يُمَّا ....
***
وليدي ! ! ...
وليدي ! ! ...
أشوفكْ ... ساكتْ وليدي
لا ... لا ... ! !
نايمْ حبيبي .. لا تقعدُ ونو
نايم حبيبي .. لا تقعدُ ونو
نُومة حبيبي ... للضحى
ونوم العرايس ... للضحى
آني أعرفو ينام ..
وهُو ... مذبّل عيونو
خلّوه متهني الحلو
عرقان ...
عَ خديد والندي
شابو ... و .. و .. ش
لعريس ... العشيره
وعريسنا ...
اليوم ... ولدي
وين الصبايا ... يزغردنْ ؟
عرَّيسنا اليوم .. ولدي !
وين الشباب .. يهلهلو ؟
عريسنا اليوم .. ولدي !
ولويشِ الميَّ ؟ ؟ ! !
لا ....
شيلوا لمي ... يخزنَ الجُرُحْ
يعمل الجرُح .. لا تغسلونو
حبيبي .. ما يحملْ ميه
على جُرحو .. إتركونو
ولويش النعش ؟ ؟ ! !
لا .. خلوُّني معْ وليدي
إتركونو
لويشْ النعشْ ؟ ؟
وليدي ماتْ ؟ ؟ وليدي ماتْ ؟ !
نوسو الشمس .. أطفو القمر
نوّسو الشمي .. أطفو القمر
سُودَهْ ...
على كلَّ البشرْ
سُودَهْ ...
على كُلَّ العربْ
سُودَهْ ...
على كُلَّ المحاكم والكُتُبْ
سُودَهْ .. عليكم بالأرضْ
وسودَهْ ....
عليكم بالسَّما ...
وشابو ... و .. و .. ش
لكُلْ كلبْ ...
يتساوى بعدادْ البشرْ

mu3taz
02-14-2010, 10:21 AM
كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنتــرة
فعـيـونُ عبلــةَ أصبحَـتْ مُستعمَــرَه
لا تـرجُ بسمـةَ ثغرِها يومـاً، فقــــدْ
سقـطَت مـن العِقدِ الثمـينِ الجوهـرة


قبِّلْ سيوفَ الغاصبيــنَ.. ليصفَحـــوا
واخفِضْ جَنَاحَ الخِزْيِ وارجُ المعذرة
ولْتبتلــع أبيــاتَ فخــــرِكَ صامتــــــــاً
فالشعـرُ فـي عـصرِ القنـابلِ.. ثـرثرة


والسيفُ في وجـــهِ البنـادقِ عاجــــزٌ
فقـدَ الهُـــويّـةَ والقُــوى والسـيـطـرة
فاجمـعْ مَفاخِــرَكَ القديمــةَ كلَّهـــــــا
واجعـلْ لهـا مِن قــاعِ صدرِكَ مقبـرة


وابعثْ لعبلــةَ فــــــي العـراقِ تأسُّفاً
وابعـثْ لها فـي القدسِ قبلَ الغرغرة
اكتبْ لهـا مـا كنــتَ تكتبُـــــــــه لهــا
تحتَ الظـلالِ، وفـي الليالي المقمـرة


يـا دارَ عبلــةَ بـالعـــراقِ تكلّمــــــــي
هــل أصبحَـتْ جنّــاتُ بابــلَ مقفـــرة؟
هـل نَهْـــرُ عبلةَ تُستبـاحُ مِياهُــــــــــهُ
وكـلابُ أمــريكـــا تُدنِّــس كــوثــــرَه؟


يا فـارسَ البيداءِ.. صِرتَ فريســـــةً
عــبــداً ذلـيــلاً أســــوداً مـــــا أحقــرَه
متــطـرِّفــــاً .. متخـلِّـفــاً... ومخـالِفـــاً
نَسَبوا لكَ الإرهـابَ.. صِـرتَ مُعسكَـرَه


عَبْسٌ تخلّـت عنـكَ... هــذا دأبُهــــــــم
حُمُــرٌ – لَعمــرُكَ - كلُّـهـــا مستنفِـــرَه
فـــــــي الجـاهليةِ..كنتَ وحـدكَ قـادراً
أن تهــزِمَ الجيــشَ العـظيــمَ وتأسِـــرَه


لـــــــــن تستطيـعَ الآنَ وحــدكَ قهــرَهُ
فالزحـفُ مـوجٌ.. والقـنابــلُ ممـــطـــرة
وحصانُكَ العَرَبـيُّ ضـــــــــاعَ صـهيلُـهُ
بيـنَ الدويِّ.. وبينَ صـرخـةِ مُجـبـــَرَه


هــلاّ سألـتِ الخيـــــــــــلَ يا ابنةَ مـالـِـكٍ
كيـفَ الصـمودُ ؟ وأيـنَ أيـنَ المـقــدرة!
هـذا الحصانُ يرى المَدافعَ حولَـــــــــــهُ
مـتـأهِّــبـــاتٍ.. والقــذائفَ مُشـــهَــــــرَه


لو كانَ يدري ما المحاورةُ اشتكــــــــى
ولَصـاحَ فـــي وجــــهِ القـطـيــعِ وحذَّرَه
يا ويـــــــــحَ عبسٍ .. أسلَمُوا أعداءَهم
مفـتــاحَ خيـمـتِهــم، ومَـدُّوا القنــطــــرة


فأتــى العــدوُّ مُسلَّحــــــــــــــاً، بشقاقِهم
ونـفـــاقِـهــــم، وأقــام فيــهــم مـنـبــــرَه
ذاقـــــــــــــوا وَبَالَ ركوعِهـم وخُنوعِهـم
فالعيــشُ مُـــرٌّ .. والهـزائـــمُ مُنــكَــــرَه


هـــذِي يـدُ الأوطــانِ تجزي أهلَهــــــــــا
مَن يقتـرفْ فــي حقّهــا شـــرّاً.. يَــــرَه
ضـــــــــاعت عُبَيلةُ.. والنياقُ.. ودارُها
لــم يبــقَ شــيءٌ بَعدَهــا كـي نـخـســرَه


فدَعــوا ضميرَ العُــربِ يرقدُ ساكنــــــــاً
فــي قبــرِهِ.. وادْعـــوا لهُ.. بالمغـفـــرة
عَجَــــــــزَ الكلامُ عن الكلامِ .. وريشتـي
لـم تُبــقِ دمعـــاً أو دمـــاً فـــي المـحبـرة


وعيـونُ عبلـــــــــــةَ لا تــزالُ دموعُهـــا
تتــرقَّــبُ الجِسْـــرَ البعيــــــــــــــد لتعبُرَه

أبو نديم
02-14-2010, 10:37 AM
ضـــــــــاعت عُبَيلةُ.. والنياقُ.. ودارُهالــم يبــقَ شــيءٌبَعدَهــا كـي نـخـســرَه


فدَعــوا ضميرَ العُــربِ يرقدُساكنــــــــاً
فــي قبــرِهِ.. وادْعـــوا لهُ.. بالمغـفـــرة
عَجَــــــــزَ الكلامُ عن الكلامِ .. وريشتـي لـم تُبــق ِدمعـــاً أو دمـــاً فـــي المـحبـرة


وعيـونُ عبلـــــــــــةَ لاتــزالُ دموعُهـــا
تتــرقَّــبُ الجِسْـــرَ البعيــــــــــــــد لتعبُرَه

اللهم اصلح حال العرب والمسلمين .

منير ابوتايه
03-03-2010, 04:18 PM
أنا السببْ
في كل ما جرى لكم
يا أيها العربْ
سلبتُكم أنهارَكم
والتينَ والزيتونَ والعنبْ
أنا الذي اغتصبتُ أرضَكم
وعِرضَكم ، وكلَّ غالٍ عندكم
أنا الذي طردتُكم
من هضْبة الجولان والجليلِ والنقبْ
والقدسُ ، في ضياعها ،
كنتُ أنا السببْ
نعم أنا .. أنا السببْ
أنا الذي لمَّا أتيتُ : المسجدُ الأقصى ذهبْ
أنا الذي أمرتُ جيشي ، في الحروب كلها
بالانسحاب فانسحبْ
أنا الذي هزمتُكم
أنا الذي شردتُكم
وبعتكم في السوق مثل عيدان القصبْ
أنا الذي كنتُ أقول للذي
يفتح منكم فمَهُ
Shut up
***
نعم أنا .. أنا السببْ .
في كل ما جرى لكم يا أيها العربْ .
وكلُّ من قال لكم ، غير الذي أقولهُ
فقد كَذبْ
فمن لأرضكم سلبْ ..؟
ومن لمالكم نَهبْ ..؟
ومن سوايَ مثلما اغتصبتكم قد اغتَصبْ .؟
أقولها
صريحةً
بكل ما أوتيتُ من وقاحةٍ وجرأةٍ
وقلةٍ في الذوق والأدبْ
أنا الذي أخذتُ منكم كل ما هبَّ ودبْ
ولا أخاف أحداً
ألستُ رغم أنفكم
أنا الزعيمُ المنتخَبْ .!؟
لم ينتخبني أحدٌ لكنني
إذا طلبتُ منكم
في ذات يوم ، طلباً
هل يستطيعٌ واحدٌ منكم
أن يرفض لي الطلبْ .؟
أشنقهُ
أقتلهُ
أجعلهُ يغوص في دمائه حتى الرُّكبْ
فلتقبلوني ، هكذا كما أنا
أو فاشربوا
"من بحر العرب"
ما دام لم يعجبْكم العجبْ
ولا الصيامُ في رجبْ
فلتغضبوا إذا استطعتم
بعدما قتلتُ في نفوسكم روحَ التحدي والغضبْ
وبعدما شجَّعتكم على الفسوق والمجون والطربْ
وبعدما أقنعتكم
أن المظاهراتِ فوضى ليس إلا وشَغَبْ
وبعدما علَّمتكم أن السكوتَ من ذهبْ
وبعدما حوَّلتُكم إلى جليدٍ وحديدٍ وخشبْ
وبعدما أرهقتُكم
وبعدما أتعبتُكم
حتى قضى عليكمُ الإرهاقُ والتعبْ
***
يا من غدوتم في يديَّ كالدُّمى وكاللعبْ
نعم أنا .. أنا السببْ
في كل ما جرى لكم
فلتشتموني في الفضائياتِ
إن أردتم والخطبْ
وادعوا عليَّ في صلاتكم وردِّدوا
' تبت يداهُ مثلما تبت يدا أبي لهبْ '
قولوا بأني خائنٌ لكم
وكلبٌ وابن كلبْ
ماذا يضيرني أنا ؟!
ما دام كل واحدٍ في بيتهِ
يريد أن يسقطني بصوتهِ
وبالضجيج والصَخب أنا هنا ، ما زلتُ أحمل الألقاب كلها
وأحملُ الرتبْ .
أُطِلُّ ، كالثعبان ، من جحري عليكم فإذا
ما غاب رأسي لحظةً ، ظلَّ الذَنَبْ .!



هل عرفتم من أنا ؟؟؟؟

أنا رئيس دولة من دول العرب

ابراهيم الشنطي
03-12-2010, 12:52 AM
كل حرف حكمة .... فتعلموا الحكمه من حروفها .....


ألف : أحسن إلى المسيء تسده ......... .

باء : بركة العمر في حسن العمل

تاء : تزاحم الأيدي على الطعام بركة ..... .

ثاء : ثواب الآخرة خير من نعيم الدنيا . .... .

جيم : جودة الكلام في الاختصار

حاء : حرم الوفاء على من لا أصل له ....

خاء : خير المال ما انفق في سبيل الله . .....

دال : دم على كظم الغيظ تحمد عواقبك . .....

راء : راع الحق عند غلبات النفس . .....

زاي : زيارة الضعفاء من التواضع ..... .

سين : سكون اللسان سلامة الإنسان ..... .

شين : شمة من المعرفة خير من كثير العمل .

صاد : صاحب الأخيار تأمن من الأشرار .

ضاد : ضرب اللسان اشد من طعن السنان .

طاء : طال عمر من قصر رجاه

ظاء : ظلم المرء يصرعه .

عين : عيب الكلام تطويله .

غين : غلام عاقل خير من كاهل جاهل .

فاء : فاز من سلم من شر نفسه .

قاف : قسوة القلب من الشبع

كاف : كفى بالشيب ناعيا .

لام : ليس للحسود راحة .

ميم : مجلس العلم روضة الجنة .

نون : نيل المنى غنى

واو : ويل للحسود من حسده .

هاء : هات ما عندك تعرف به

ياء : يأمن الخائف إذا وصل إلى ما يخافه

ابراهيم الشنطي
03-13-2010, 12:17 AM
حوار جميل بين الحب والصداقة



الحب متفاخراً :: أنا الأجمل , فالكل يتغنى بي
الصداقة ترد :: أنا الأصل , أنا منبعك الأصيل

الحب :: أنت ممر للوصول لي
الصداقة:: أنا حقاً ممر , فأنت من غيري لا تكون , لكن أنا من غيرك أكون

الحب :: أنا الدفء
الصداقة :: أنا الصدق

الحب:: أنا الحلم
الصداقة :: أنا الحقيقة

الحب :: من يكتب عنك؟
الصداقة :: كل من يعرفني

الحب :: إن أحبتي ( حبيب وحبيبية )
الصداقة:: إن الجميع أحبتي لا أفرق بين أحد

الحب :: الصمت يحييني ويقتلك
الصداقة :: الكلام يعلو بي ويقتلك

الحب : أنا مشاعر طائرة بالسماء
الصداقة :: أنا أحاسيس ثابتة في الأرض

الحب :: كل من لقاك هجرك إلى حضني
الصداقة :: أنا أوجدك أنت لا توجديني , فالحب لا يصير صداقة
ولكن هل يعود الحب صداقة ؟؟

الحب :: عمرك أقصر من عمري , أيام وتتحولين إلى حب
الصداقة : تبقى لي ذكرى ترن في عالم النسيان

الحب :: أنا أملأ الوجود
الصداقة :: أنت تملأ الوجود وتضيق بك القلوب , وأنا يكفيني أن يكون لي في القلوب وجود ولا أموت
وأنا وإن لم تصدقني أسأل أحبتك (حبيب وحبيبة) لما يقتلون في الهوى ؟

منير ابوتايه
04-20-2010, 03:17 PM
ليالي الجائعين


للشاعر اليمني عبدالله البردوني
أحد رواد النهضه العربيه المعاصره



هذي البيوت الجاثمات إزائي
ليل من الحرمان و الإدجاء

من للبيوت الهادمات كأنّها
فوق الحياة مقابر الأحياء

تغفو على حلم الرغيف و لم
تجد إلاّ خيالا منه في الإغفاء

و تضمّ أشباح الجياع كأنّها
سجن يضمّ جوانح السّجناء

و تغيب في الصمت الكئيب كأنّها
كهف وراء الكون و الأضواء

خلف الطبيعة و الحياة كأنّها
شيء وراء طبائع الأشياء

ترنو إلى الأمل المولّي مثلما
يرنو الغريق إلى المغيث النائي

و تلملم الأحلام من صدر الدّجا
سردا كأشباح الدجا السوداء


***

هذي البيوت النائمات على الطوى
توم العليل على انتفاض الداء

نامت و نام اللّيل فوق سكونها
و تغلّفت بالصمت و الظلماء

و غفت بأحضان السكون و فوقها
جثث الدجا منثورة الأشلاء

و تلملمت تحت الظلام كأنّها
شيخ ينوء بأثقل الأعباء

أصغى إليها اللّيل لم يسمع بها
إلاّ أنين الجوع في الأحشاء

و بكا البنين الجائعين مردّدا
في الأمّهات و مسمع الآباء

ودجت ليالي الجائعين و تحتها
مهج الجياع قتيلة الأهواء


****

يا ليل ، من جيران كوخي ؟ من هم
مرعى الشقا و فريسة الأرزاء

الجائعون الصابرون على الطوى
صبر الربا للريح و الأنواء

الآكلون قلوبهم حقدا على
ترف القصور و ثروة البخلاء

الصامتون و في معاني صمتهم
دنيا من الضجّات و الضوضاء

و يلي على جيران كوخي إنّهم
ألعوبة الإفلاس و الإعياء

ويلي لهم من بؤس محياهم و يا
و يلي من الإشفاق بالبؤساء

أنوح للمستضعفين و إنّني
أشقى من الأيتام و الضعفاء

و أحسّهم في سدّ روحي في دمي
في نبض أعصابي و في أعضائي

فكأنّ جيراني جراح تحتسي
ريّ الأسى من أدمعي و دمائي

ناموا على البلوى و أغفي عنهمو
عطف القريب ورحمة الرحماء

ما كان أشقاهم و أشقاني بهم
و أحسّني بشقائهم و شقائي

منير ابوتايه
04-20-2010, 03:21 PM
وحشة ... شعر: أحمد مطر

(.. سَيقضونَ ليلتَهمْ خارجاً)

تنتشي حُجرةُ النّومِ مسرورةً

بالسّلام القَصيرْ.

ستحظى أخيراً بنومٍ قَريرْ.

ستَخلو لِهَدأةِ أحلامِها

ثُمّ تَصحو بكاملِ هُندامِها

ليسَ مِن جُثّةٍ تَستطيرُ

ولا نَبْرةٍ تَستثيرْ.

* * *

يَمُرُّ المَساءُ هنيئاً رخِيّاً..

ولكنّها في الهَزيعِ الأخيرْ

تَفُزُّ على لَسْعةِ الزَّمهريرْ!

يَحِنُّ الغِطاءُ لِدفءِ اللّقاءِ

وَيَهفو السَّريرُ لِطَعْم الصّريرْ.

ويَصحو البساطُ مَشُوقاً

لِخَفْقِ النِّعالِ

وَيختنقُ المَهْدُ شوقاً

لصَوْتِ الصّغيرْ.

وتبكي الوَسائدُ حُزناً وغَمّاً

وتأرقُ من فَرْطِ وَخْزِ الضّميرْ.

تَئِنُّ حنيناً للقيا الشَّخيرْ

فتنسى السُّهادَ

الذّي ذادَ عنها الرُّقادَ

وتَفدي صَداهُ الأليفَ

بصَمْتِ السُّكونِ الحقيرْ.

* * *

يُطِلُّ الصّباحُ

على حُجرةِ النّومِ

وَهْيَ تُصَلّي.. بقلبٍ كسيرْ

وتَدعو بألّا يَطولَ بها

سُوءُ هذا المَصيرْ!

أبو نديم
04-20-2010, 03:23 PM
الصامتون و في معاني صمتهم
دنيا من الضجّات و الضوضاء

هذا لسان حال كل الجاتعين من العرب ... :confused:
وهذا يذكرني بما قاله جبران خليل جبران
خلق الناس عبيدا للذي يأبى الخضوع
فاذا ما هب يوما سائرا ... سار الجميع ..

منير ابوتايه
04-22-2010, 01:49 PM
احد اجمل رسائل جبران الي مي
احدي الروائع الي سطرتها انامله بقلبه لا بيديه








ما أعذب رسالتكِ في قلبي . ما أحلاها في قلبي يا ميّ .

ذهبت إلى البرية منذ خمسة أيام , ولقد صرفت الأيام الخمسة مودعاً الخريف الذي أحبه,
ورجعت إلى هذا الوادي من ساعتين , رجعت مثلجاً , مجلداً ,
ذلك لأنني قطعت مسافةً أطول من تلك المسافة الكائنة بين الناصرة وبشرّي في سيارة مكشوفة ...
ولكن ... ولكن رجعت فوجدت رسالتكِ , وجدتها فوق رابية من الرسائل ,
وأنتِ تعلمين أن جميع الرسائل تضمحل من أمام عينيَّ عندما أتناول رسالة من محبوبتي الصغيرة ,
فجلست وقرأتها مستدفئاً بها . ثم أبدلت أثوابي . ثم قرأتها ثانيةً , ثم ثالثةً ,
ثم قرأتها ولم أقرأ شيئاً سواها .
وأنا يا مريم لا أمزج الشراب القدسي بعصير آخر .


أنت معي في هذه الساعة . أنتِ معي يا مي , أنتِ هنا , هنا , وأنا أحدثكِ ولكن بأكثر من هذه الكلمات,
أحدث قلبكِ الكبير بلغة أكبر من هذه اللغة , وأنا أعلم أنكِ تسمعين, أعلم أننا نتفاهم بجلاءٍ ووضوح ,
وأعلم أننا أقرب من عرش الله في هذه الليلة منا في أيّ وقت من ماضينا.

أحمد الله وأشكره . أحمد الله وأشكره , فقد رجع الغريب إلى وطنه وعاد المسافر إلى بيت أمه وبيه .

في هذه الدقيقة مرّت بخاطري فكرةٌ جليلة , جليلة جداً . فاسمعي يا صغيرتي الحلوة :
إذا تخاصمنا في المستقبل ( هذا إذا كان لا بد من الخصام) يجب أن لا نفترق
مثلما كنا نفعل في الماضي بعد كل معركة. يجب أن نبقى, برغم الخصام,
تحت سقف بيت واحد حتى نملّ الخصام فنضحك , أو يملنا الخصام فيذهب هازّاً رأسه.

ما قولك في هذا الرأي؟

لنتخاصم ما شئنا وشاء الخصام, فأنت من إهدن وأنا من بشري, ويبدو لي أن المسافة إرثية!
ولكن مهما جرى في أيامنا الآتية علينا أن نبقى ناظرين إلى وجهينا حتى تمرّ الغمامة.
وإذا جاءت كاتمة أسرارك وجاء كاتم أسراري, وهما دائماً سبب خصامنا,
يجب أن نخرجهما من بيتنا بكل لطف, ولكن بأسرع وسيلة.

أنت أقرب الناس إلى روحي , أنتِ أقرب الناس إلى قلبي ونحن لم نتخاصم قط بروحينا أو بقلبينا.
لم نتخاصم بغير الفكر والفكر شيءٌ مكتسب , شيءٌ نقتبسه من المحيط , من المرئيات , من مآتي الأيام .
أما الروح والقلب فقد كانا فينا جوهريين علويين قبل أن نفتكر.

وظيفة الفكر الترتيب, وهي وظيفة حسنة ولازمة لحياتنا الاجتماعية ولكن لا مكان لها في حياتنا الروحية القلبية .
يستطيع الفكر " الجليل" أن يقول " إذا تخاصمنا في المستقبل يجب ألا نفترق" ,
يستطيع الفكر أن يقول كلمة واحدة عن المحبة لا يستطيع أن يقيس الروح بمقاييس كلامه
ولا يستطيع وزن القلب بموازين منطقه.

أحبُّ صغيرتي, غير أنني لا أدري بعقلي لماذا أحبها, ولا أريد أن أدري بعقلي.
يكفي أنني أحبها. يكفي أنني أحبها بروحي وقلبي,
يكفي أنني أسند رأسي إلى كتفها كئيباً غريباً مستوحداً فرحاً مدهوشاً مجذوباً ,
يكفي أن أسير إلى جانبها نحو قمة الجبل وأن أقول لها بين الآونة والأخرى
" أنتِ رفيقتي , أنتِ رفيقتي".

يقولون لي يا ميّ أنني من محبّي الناس, ويلومني بعضهم لأنني أحب جميع الناس ,
نعم , أحب جميع الناس, وأحبهم بدون انتخاب وبدون غربلة, وأحبهم كتلةً واحدة ,
أحبهم لأنهم من روح الله ولكن لكل قلب قبلة خاصة , لكل قلب وجهة ذاتية يتحول إليها ساعات انفراده ,
لكل قلب صومعة يختلي فيها ليجد راحته وتعزيته,
لكل قلب قلب يشتاق إلى الاتصال به ليتمتع بما في الحياة من البركة والسلامة
أو لينسى ما في الحياة من الألم.

شعرتُ منذ أعوام بأنني وجدت وجهة قلبي , وكان شعوري حقيقة بسيطة واضحةً جميلة,
لذلك تمردت على القديس توما عندما جاء مشككاً مستفحصاً.
وسوف أتمرد على القديس توما وبنصر القديس توما حتى يتركنا في خلوتنا السماوية
مستسلمين إلى إيماننا السماوي.

ها قد بلغنا ساعةً متأخرة من الليل ولم نقل بعد سوى القليل القليل مما نريد أن نقوله.
الأفضل أن نتحدث ساكتين حتى الصباح . وعند الصباح ستقف صغيرتي المحبوبة بجانبي أمام أعمالنا الكثيرة .
وبعد ذلك, بعد إنقضاء النهار ومشاكله , سنعود ونجلس أمام هذا الموقد ونتحدث.

والآن قرّبي جبهتك , كذا, والله يباركك , والله يحرسكِ



جبران
نيويورك بين 1 و 3 كانون الأول 1923

ابراهيم الشنطي
04-23-2010, 10:36 PM
قبل وبعد رحيل عبد: اواخر السبعينات في قرية مصرية
عيد اسطفانوس
4/23/2010


وعبد هي إختصار للإسم الطويل (عبد الحميد أبو مرسي) وهو رجل داكن البشرة، لا يعرف أحد على وجه اليقين- او نحن الصغار وقتها على الاقل- من أين جاء، وعدا بعض المقولات المتناثرة هنا وهناك عن نشأته وأصوله، لم نكن نعرف شيئا غير أنه موجود كل يوم منذ الصباح الباكر، جالسا على عتبة البوابة العتيقة، يدخن لفافات تبغ يعدها بنفسه من علبة من الصفيح الصدئ، مادا ساقه المعطوبة موازية لعصا لا تفارقه أبدا، ولم يكن لـ (عبد) وظيفة محددة نعرفها في البيت سوى أن يهرع اليه الاطفال للاحتماء من عقاب أمهاتهم طيلة النهار.
تزوجت عمتي الكبرى من إبن عمتها أكبر أبناء جبرائيل أفندي، خريج المهندس خانة الذي أشتهر بأنه الميكانيكي الاول والوحيد هو وأولاده على مدى منطقة تمتد أكثر من خمسين ميلا، على جانبي النهر في أواسط الصعيد الادنى، وكانت تلك المعدات من جرارات زراعية، ومحاريث، ورافعات مياه، ومولدات كهرباء، حديثة العهد في أربعينات القرن الماضي، وبالطبع ملاكها كانوا أعيان المنطقة، وإقطاعييها.
لبراعته وندرة مهنته حصد جبرائيل أفندي أموالا كثيرة، وفي المقابل كان مبذرا أكولاً ومقامرا وشريب خمر، واشياء اخرى، وفي أواسط الخمسينات وافته المنية، ولم يرث أولاده منه سوى المهنة والبيت القديم ومعهم (عبد) جالسا على البوابة العتيقه وبالطبع ورثوا لقب اولاد جبرائيل.
بعد رحيله تناسل الابناء الثلاثة، وتوارثوا عملاء أبيهم من الاعيان على ضفتي النهر، يتغيبون طيلة الاسبوع ويعودون مساء السبت، حيث الموعد مع الحلاق وازالة آثار أسبوع من الزيوت والشحوم، وفي الصباح الكنيسة ثم الغداء حيث يعتلي الجميع المصطبة الكبيرة حول الطبلية الواسعة، لتناول الوجبة الاسبوعية الدسمة، وكان عبد الحميد يتناول غداءه مكانه على عتبة الدار، تناوله عمتي طبق الطبيخ وقطعة لحم وبعض الارز والخبز.
يأكل الجميع ثم يتسامرون بمن فيهم عبد على صوت وابور الغاز، ورائحة الشاي الاسود تعبق المكان، ثم يتفرقون كل الى حجرته، وتنسل خلفهم النساء لقضاء قيلولة الاحد، بينما يظل الاطفال يلعبون في حراسة عبد، جالسا في موقعه الاثير على عتبة البوابة، مادا ساقه المعطوبة موازية لعصاه التي لا تفارقه ابدا.
كانت الاقطاعيات الكبيرة قد تفتتت بعد الثورة، وركدت الانشطة مما انعكس سلبا على العائلة، وتشاور الابناء في اشياء كثيرة، منها أن كل منهم يستقل بمعيشته، والام مع الابن الاكبر كالعرف الساري، واتفق على موضوع عبد الحميد: بأن يتولى الابن الاكبر مسألة الاعاشة اليومية له، المأكل والمشرب، بينما الاخ الاوسط يتكلف بالكسوة السنوية، جلباب من 'الكستور' في الشتاء وجلباب من 'الدمور' في الصيف، وصديري كل سنة مع غيارين داخليين، ويتولى الابن الاخير مصاريف التبغ والحلاقة، أما العيدية فيتقاسمها الثلاثة في المرتين الفطر والأضحى.
قبل أن تستديم جلسة - عبد - على عتبة البوابة العتيقة كان دائم الخروج في العصاري ساعات يمشي متوكئا على عصاه ناحية النهر، وساعات ناحية دكان أحد معارفنا يتسامر حتى موعد الغروب، ثم يعود تعطيه عمتي عشاءه يليه كوب من الشاي، ثم يشعل لفافة تبغ ويتوارى الى احد الغرف الداخلية المهجورة ولم تختلف أي من تفاصيل هذه المنظومة سنين طوالا، حتى لاحظناه مرات يأتي مهموما، يرفض العشاء ويأوي الى مكانه، ولم يستمر استغرابنا طويلا وعرفنا السبب، حيث كان يشيعه بعض الصبية بعبارات يعيرونه بعرجه، وأشياء أخرى لم نستوعبها يومها، لكنها ظلت مثار حديث وجدل وشد وجذب وتدخل العمدة وشيخ البلد وجلسات متوالية في 'المندرة' الخارجية.
بعد أن هدأت العاصفة نصح زوج عمتي (عبد) بضرورة عدم الخروج كثيرا (هذه الأيام )، مدعيا الاشفاق عليه لعطب ساقه وضعف بصره، واستمع الرجل للنصيحة سريعا ومن يومها وكنا في أواسط السبعينات، اتخذ عبد موقعه على العتبة، مادا ساقه المعطوبة موازية لعصاه التي لا تفارقه أبدا، لكن مسحة من حزن مكتوم كانت قد كست وجهه منذ هذه الواقعة، وسرعان ما خلا موقعه على العتبة، فلم يعد يغادر مكان نومه تدخل له عمتي بوجبته مرة يقبلها ومرة يرفضها حتى أصبح يرفضها باستمرار،ثم بدأ الارتباك واضحا على الجميع فالرجل في النزع الاخير ويلزم له طقوس مغايرة يجب أن يتولاها أبناء جلدته.
بالفعل وفي الصباح فاضت روح عبد الحميد ، اتشحت النساء بالسواد بسرعة، وعاد الرجال من أعمالهم على عجل، وانزوى الصغار في ركن يرقبون الاحداث.
جلب الجيران الخشبة المستطيلة ذات الاذرع الاربعة من خلف المسجد العتيق، وتطوع جار عجوز بالغسل والتكفين، ووضعوه في الخشبة ولم ينسوا عصاه التي لم تفارقه أبدا، حملناه الى المسجد الذي فوجئنا به مغلق على غير العادة وتطايرت الاخبار بسرعة، فقد رفض الامام الصلاة عليه بحجج كثيرة قيلت وقتها، ولم نفهم في حينه ما يجري، إلا أنني لازلت أحتفظ بمشهد زوج عمتي يصيح بأعلى صوته أمام المسجد -وكان قد تجمع كثيرون-:إن لم تصلوا عليه الان سوف ندفنه دون صلاة في مقابر الصدقة وعليكم سيقع ذنبه.
سرت همهمات قطعها شيخ البلد الذي كان قد حضر للتو وأمر بفتح المسجد واشار لأحد الواقفين ليؤم الصلاة التي لم تستغرق سوى دقائق ثم قذفوا الخشبه خارج المسجد وحملها الرجال مسرعين للدفن قبل المغيب سالكين أقصر الطرق لاختصار الوقت قبل المغيب لكن دونما سبب واضح، سلكت الجنازة طريق العودة الى بيت جبرائيل أفندي، وأمام البوابة العتيقة التي طالما جلس على عتبتها، توقف النعش فجأة وأبى أن يتحرك - هكذا قيل- في مشهد غريب، وفهمنا بعدها ما معناه أن عبد الحميد- في نعشه- غير مسار الجنازة، ليكون طريقه الاخير من أمام بيت - جبرائيل أفندي - وخرجت النساء يلوحن بمناديلهن السوداء، وخرج الاطفال والدموع في مآقيهم ، يلوحون بأيديهم الصغيرة لوداع عبد الحميد الى الابد، وأنطلق الرجل - بعد أن إطمأن لوداع الجميع- إلى مثواه الاخير، ومعه عصاه واسرار كثيرة دفنت معه، واشياء كثيرة تغيرت في قريتنا الهادئة، وكنا في أواخر السبعينات وأصبحنا نؤرخ بقبل وبعـــــــــــــــــد (رحيل عبد) .

ابراهيم الشنطي
04-30-2010, 09:28 PM
كيف تميز (الاردني ) عن باقي الخلق:


* بيفهم في الطب وبيشخص المرض ويوصف الدواء وبيفهم في
الكهرباء وتصليح السيارات والطبخ والسياسة والطابة
والعمار ... وكل شي بيخطر ببالك.

* بيحط الريموت كونترول بكيس نايلون حتى ما يتغبر
وتروح الأرقام.

* بيوقف يتكلم على الباب نص ساعة بعد إنتهاء الزيارة
والسلام.


* في خزانة المطبخ عنده عشرين قطرميز فاضي منشان اذا
احتاج يستخدمها ومازال مُصِر على جمع المزيد.


* ييجي بعد الموعد بساعتين دون ان يعتذر.

* بيحكي بصوت عالي في المكالمة الدولية منشان التاني
يسمعه.

* بيعتبر حاله أفضل واحد في الشراء والمفاصلة بعدين
بيكتشف إن المحل اللي جنبه أرخص من غير مفاصلة.

* بيحتفظ بأكياس محلات اللبس والأحذية وورق الهدايا
تحت الفرشة لسنوات من مبدأ : إلـّا ما يلزمو.

* بيشتري قبل الإفطار في رمضان ألف نوع حلو

* عنده منقل شوي للرحلات يستخدمه مرة واحدة أو 3 مرات
إن كترت.

* بيفكر إن أي حدا بيشتغل في الخليج بيغرف مصاري من
غير حساب وأغنى واحد في الدنيا.

* بيكون مشغول بقيمة البخشيش طول العشا... ياترى أعطي
250 ولا 500؟.

* بيتخانق ساعة مشان يدفع حساب المطعم بحرارة شديدة
... وقلبو عم يقول حق بق.

* بيفرش شرشف التخت على طقم الكنب منشان ما يتوسخ،
ولما يجوا الضيوف بيترك الشرشف.

* بينتظر بفارغ الصبر بياع المحارم أبو : الـ7 بدينار
المحارم ليموّن لشهرين عالأقل.

* اذا ركب تكسي... طول الطريق عم يطالع العداد.

* عندو التخبيص بلعبة الشدة مصيبة كبيرة .. وممكن يخسر
رفيقه مشان برتية

منير ابوتايه
05-01-2010, 02:41 PM
((بنطالُ المديرْ ..؟ و القرارُ الخطيرْ!!))


فتحَ المديرُ بابَ سيارته الغارقة وسطَ طريقِ الإعصار ...
الغارقةُ في بقعةٍ بلا تصريفِ مياهِ الأمطار ..
نزلَ المديرُ من سيارتِه... غاصَت رجليه في المياه...
تبللَ بنطالُ المدير ....بنطالُ المديرِ مبللٌ...
مسكينٌ المديرُ ...: اليوم بلا سائق ...
بلا سيارة ..
و البنطالُ مبللٌ...
متوترٌ اليوم المدير فلديه لقاء هام على فضائية (ضادْ العربية)...
أكررُ مسكينٌ المدير بنطاله مبلل ولا تظن شيئا آخر...إنها مياه الأمطار...
الله أكبر...المدير لأولِ مرة يركض...على رجليه ....فلديه اجتماع ...
والوضع لا يحتمل الانتظار...
المدير اليوم همامٌ مقدامٌ لا يخشى الإعصارَ ...
المديرُ ...وصلَ مديريتـَه أخيراً...
المديرون و الوفودُ و الموظفون... الكل في الانتظارِ
جلسَ المديرُ خلفَ طاولةِ الاجتماعِ , جلس المديرون خلف طاولةِ الاجتماع ...
بدأ النقاش ...على الهواء مباشرة بدأ التصوير...
فالأمر خطير...
طال النقاش....
كثر النقاش....
انتهى النقاش....
عندها قامَ المديرُ مع المديرين من خلف طاولة الاجتماع ..
يبدو أن المديرون جميعهم أصابهم الإعصار....
كل منهم خلع بنطاله من خلف الطاولة و كذلك المدير خلع البنطال..
المصور ....استغل الموقف....وجه الكاميرا نحو السيقان.....
انكشفت سيقان المديرون جميعا... انكشف المستور...
ذاك المدير شعر سيقانه كالأدغال...
و الأخر سيقانه كالقيقان...
أما ذاك فمواضع الهرش تنبئ أنه جربان..
أما لقطة المصور الفظيعة التي علقت عليها صحفٌ عالمية فتلك السيقان الملساء الحريرية ...بلا شعر بللورية...
سيقان هذا المدير هي التي تمخضت عن نتائج طيبة :
لا للبنطالِ.. نعم للقمباز أيام الطوفان و الفيضان وتؤجل باقي القرارات إلى جلسة طارئة أخرى للمناقشة...!!

سندس
05-01-2010, 04:16 PM
بك أستجير فمن يجير سواكـا
فأجر ضعيفاً يحتمي بحماكـا

إني ضعيف أستعين على قوى
ذنبي ومعصيتي ببعض قواكـا

أذنبت ياربي وآذتنـي ذنـوب
مالهـا مـن غافـر الاكــا

دنياي غرتني وعفوك غرنـي
ما حيلتـي فـي هـذه أو ذاك

يا مدرك الأبصار والأبصار لا
تـدري لـه ولكنهـه إدراكـا

إن لم تكن عيني تراك فإننـي
في كل شيء أستبيـن علاكـا

يا منبت الأزهار عاطرة الشذا
هذا الشذا الفواح نفح شذاكـا

رباه ها أنذا خلصت من الهوى
واستقبل القلب الخلي هواكـا

وتركت أنسي بالحياة ولهوها
ولقيت كل الأنس في نجواكـا

ونسيت حبي واعتزلت أحبتي
ونسيت نفسي خوف أن أنساكا

أنا كنت ياربي أسير غشـاوة
رانت على قلبي فضل سناكـا

واليوم ياربي مسحت غشاوتي
وبدأت بالقلب البصيـر اراكـا

يا غافر الذنـب العظيـم وقابـلاً
للتـوب قلـب تائـبـاً ناجـاكـا

يارب جئتك ثاويـاً أبكـي علـى
مـا قدمتـه يـداي لا أتبـاكـى

أخشى من العرض الرهيب عليك يا
ربـي وأخشـى منـك إذ ألقاكـا

يارب عدت إلـى رحابـك تائبـاً
مستسلمـاً مستمسكـاً بعـراكـا

مالي ومـا للأغنيـاء وأنـت يـا
ربـي الغنـي ولا يحـد غنـاكـا

مالي ومـا للأقويـاء وأنـت يـا
ربي عظيـم الشـأن مـا أقواكـا

إني أويت لكل مأوى فـي الحيـاة
فمـا رأيـت أعـز مـن مأواكـا

وتلمست نفسي السبيل إلى النجاة
فلم تجد منجـى سـوى منجاكـا

وبحثت عن سر السعـادة جاهـداً
فوجدت هذا السـر فـي تقواكـا

فليرضى عني الناس أو فليسخطوا
أنا لم أعد أسعـى لغيـر رضاكـا

أدعـوك ياربـي لتغفـر جوبتـي
وتعينـنـي وتمـدنـي بهـداكـا

فاقبل دعائي واستجب لرجاوتـي
ما خاب يوماً من دعـا ورجاكـا

يارب هذا العصـر ألحـد عندمـا
سخّـرت ياربـي لـه دنيـاكـا

ما كان يطلـق للعـلا صاروخـه
حتـى أشـاح بوجهـه وقلاكـا

أوما درى الإنسان أن جميع مـا
وصلت إليه يـداه مـن نعماكـا

يا أيهـا الإنسـان مهـلاً واتئـد
واشكر لربك فضـل مـا أولاكـا

أفـإن هـداك بعلمـه لعجيـبـه
تـزورََََّ عنـه وينثنـي عِطفاكـا

قل للطبيب تخطفته يـد الـردى
يا شافي الأمراض من أرداكـا ؟

قل للمريض نجا وعوفي بعدمـا
عجزت فنون الطب ، من عافاكا ؟

قل للصحيح يموت لا مـن علـة
من بالمنايا يا صحيـح دهاكـا ؟

قل للجنين يعيـش معـزولاً بـلا
راع ٍ ومرعى ما الذي يرعاكـا ؟

قل للوليد بكى وأجهـش بالبكـا
عند الـولادة ماالـذي أبكاكـا ؟

وإذا ترى الثعبان ينفـث سمـه
فاسأله من ذا بالسموم حشاكـا؟

واسأله كيف تعيش يا ثعبـان أو
تحيا وهذا السـم يمـلأ فاكـا؟

واسأل بطون النحل كيف تقاطرت
شهداً وقل للشهد مـن حلاكـا؟

بل سائل اللبن المصفى كان بين
دم وفرث مـن الـذي صفاكـا؟

وإذا رأيت الحي يخرج من ثنايـا
ميـت فاسألـه مـن أحيـاكـا؟

قل للهواء تحسه الأيدي ويخفـى
عن عيون الناس مـن أخفاكـا؟

وإذا رأيت البدر يسـري ناشـراً
أنواره فاسألـه مـن أسراكـا؟

وإذا رأيت النخل مشقوق النـوى
فاسأله من يا نخل شق نواكـا؟

وإذا رأيت النـار شـبّ لهيبهـا
فاسأل لهيب النار مـن أوراكـا؟

وإذا ترى الجبل الأشم مناطحـاً
قمم السحاب فسله من أرساكـا؟

وإذا ترى صخراً تفجـر بالميـاه
فسله من بالماء شـق صفاكـا؟

وإذا رأيت النهر بالعـذب الـزلال
جرى فسله مـن الـذي أجراكـا؟

وإذا رأيت البحر بالملح الأجـاج
طغى فسله مـن الـذي أطغاكـا؟

وإذا رأيت الليـل يغشـى داجيـاً
فاسأله من يا ليل حـاك دجاكـا؟

وإذا رأيت الصبح يسفر ضاحيـا
فاسأله من يا صبح صاغ ضحاكا؟

هذي العجائب طالما أخـذت بهـا
عينـاك وانفتحـت بهـا أذناكـا

والله في كـل العجائـب مبـدع
إن لم تكن لتـراه فهـو يراكـا

يا أيها الإنسـان مهـلاً مالـذي
بالله جـل جـلالـه أغـراكـا؟

فاسجـد لمـولاك القديـر فإنمـا
لابـد يومـاً تنتـهـي دنيـاكـا

وتكون في يـوم القيامـة ماثـلاً
تجزى بمـا قـد قدمتـه يداكـا

أبو نديم
05-02-2010, 09:04 AM
يا غافر الذنـب العظيـم وقابـلاً
للتـوب قلـب تائـبـاً ناجـاكـا

يارب جئتك ثاويـاً أبكـي علـى
مـا قدمتـه يـداي لا أتبـاكـى



فاسجـد لمـولاك القديـر فإنمـا
لابـد يومـاً تنتـهـي دنيـاكـا

وتكون في يـوم القيامـة ماثـلاً
تجزى بمـا قـد قدمتـه يداكـا

ما اجمل هذا الكلام ... :)

منير ابوتايه
05-08-2010, 02:32 PM
من ديوان العرب


من شعر صدر الاسلام

عبدالله بن قيس الرقيات – مخالفة


إنَّ النِّساءَ إذا يُنْهَيْنَ عن خُلُقٍ * فَكُلُّ ما قِيلَ لا تَفعلْن مَفْعولُ
وَما وَعَدْنَكَ من شرٍّ وَفَيْنَ بِهِ * وَما وَعَدْنَ مِنَ الْخَيْرَاتِ تضْليل
إنّ النّساءَ كأشجارٍ نَبَتْنَ مَعاً * فِيهِنّ مُرٌّ وَبَعْضُ النّبْتِ مَأْكُولُ



يقول يزيد بن معاويه

نالت على يدها ما لم تنله يدى * نقشاً على معصم أوهت به جلدى
كأنه طرق نمل في أناملها * أو روضة رصعتها السحب بالبرد
وقوس حاجبها من كل ناحية * ونبل مقلتها ترمى به كندي
مدت مواشطها في كفها شركا * تصيد قلبي به من داخل الجسد
أنيسة لو رأتها الشمس ما طلعت * من بعد رؤيتها يوماً على أحد
سألتها الوصل قالت : لا تغر بنا * من رام منا وصالاً مات بالكمد
فكم قتيل لنا بالحب مات جوى * من الغرام ولم يبدئ ولم يعد
فقلت : استغفر الرحمن من زلل * إن المحب قليل الصبر والجلد
قد خلفتني طريحاً وهي قائلة * تأملوا كيف فعل الظبي بالأسد
قالت لطيف خيال زارني ومضي * بالله صفه ، ولا تنص ولا تزد
فقال : خلفته لو مات من ظمأ * وقلت : فعن ورود الماء لم يرد
قالت:(صدقت) الوفا في الحب شيمته * يا برد ذاك الذي قالت على كبدى
واسترجعت سألت عني فقيل لها * ما فيه من رمق دقت يداً بيد
وأمطرت لؤلؤاً من نرجس وسقت * ورداً وعضت على العناب بالبرد
وأنشدت بلسان الحال قائلة * من غير كره ولا مطل ولا مدد
والله ما حزنت أخت لفقد أخ * حزني عليه ولا أم على ولد
إن يحسدوني على موتي فوا أسفي * حتى على الموت لا أخلو من الحسد



من الشعر الجاهلي

يقول زهير بن ابي سلمه

بكرن بكورا واستحرن بسحره * فهن ووادى الرس كاليد للفم
جعلن القنان عن يمين وحزنه * وكم بالقنان من محل ومحرم
وعالين أنماطا عتاقا وكلة * وراد الحواشى لونها لون عندم
ظهرن من السوبان ثم جزعنه * على كل قينى قشيب ومفأم
ووركن في السوبان يعلون متنه * عليهن دل الناعم المتنعم
فلما وردن الماء زرقا جمامه * وضعن عصى الحاضر المتخيم
وفيهن ملهى للطيف ومنظر * أنيق لعين الناظر المتوسم


ويقول عمر بن ابي ربيعه – اعظم الكبائر

إن من أعظم الكبائر عندى * قتل حسناء غادة عطبول
قتلت باطلاً على غير ذنب * إن لله درها من قتيل
كتب القتل والقتال علينا * وعلى المحصنات جر الذيول



ويقول عمر بن ابي ربيعه - وقلما ترعى النساء امانة الغياب


خبرت ما قالت فبت كأنما * رمى الحشا بنوافذ النشاب
أسكبن ما ماء الفرات وطيبه * منا على ظمإ وحب شراب
بألذ منك وإن نأيت وقلما * ترعى النساء أمانة الغياب

ويقول عمر بن ابي ربيعه - خبرة النساء


تصابى القلب وادكرا * صباه ولم يكن ظهرا
لزينب إذ تجد لنا * صفاء لم يكن كدرا
أليست بالتى قالت * لمولاة لها ظهرا
أشيرى بالسلام عليه * إذا هو نحونا نظرا
لقد أرسلت جاريتى * وقلت لها خذى حذرا
وقولى في ملاطفة * لزينب نولى عمرا
فهزت رأسها عجبا * وقالت من بذا أمرا
أهذا سحرك النسوا * ن قد خبرنى الخبرا
بطرت وهكذا الإنسا * ن ذو بطر إذا ظفر


ويقول عمر بن ابي ربيعه - الغواني والشيب

رأين الغوانى الشيب لاح بعارضى * فأعرضن عنى بالخدود النواضر
وكن إذا أبصرنني أو سمعننى * سعين فرقعن الوى بالمحاجر

منير ابوتايه
05-08-2010, 04:20 PM
لا تطلبي مني حساب حياتي .. ان الحديث يطول يا مولاتي
كل العصور انا بها .. فكأنما عمري ملايين من السنوات
تعبت من السفر الطويل حقائبي .. وتعبت من خيلي ومن غزواتي
لم يبق خد اسمر او ابيض .. الا وزعت بارضه راياتي
واليوم اجلس فوق سطح سفينتي .. كاللص ابحث عن طريق نجاة
اين السبايا.. اين ما ملكت يدي .. اين البخور يضوع من حجراتي
اليوم تنتقم الخدود لنفسها .. وترد لي الطعنات بالطعنات

اني كمصباح الطريق صديقتي .. ابكي ولا احد يرى دمعاتي

لا تطلبي مني حساب حياتي .. ان الحديث يطول يا مولاتي

انا عاجز عن عشق اي نملة او غيمه .. عن عشق اي حصاة
جربت الف محبة ومحبة .. فوجدت افضلها محبة ذاتي
فالحب اصبح كله متشابها .. كتشابه الاوراق في الغابات
كل الدروب امامنا مسدودة... وخلاصنا في الرسم بالكلمات

أبو نديم
05-10-2010, 04:25 PM
صيدة امرؤ القيس تعلق قلبي بطيب .....



لِمَن طَلَلٌ بَينَ الجُدَيَّةِ والجَبَلْ ...... مَحَلٌ قَدِيمُ العَهدِ طَالَت بِهِ الطِّيَلْ

عَفَا غَيرَ مُرتَادٍ ومَرَّ كَسَرحَبٍ ...... ومُنخَفَضٍ طَام تَنَكَّرَ واضمَحَلْ

وزَالَت صُرُوفُ الدَهرِ عَنهُ فَأَصبَحَت ......عَلَى غَيرِ سُكَّانٍ وَمَنْ سَكَنَ ارتَحَلْ

تَنَطَّحَ بِالأَطلالِ مِنهُ مُجَلجِلٌ ......أَحَمُّ إِذَا احمَومَت سحَائِبُهُ انسَجَلْ

بِرِيحٍ وبَرقٍ لاَحَ بَينَ سَحَائِبٍ ......ورَعدٍ إِذَا ما هَبَّ هَاتِفهُ هَطَلْ

فَأَنبَتَ فِيهِ مِن غَشَنِض وغَشنَضٍ ......ورَونَقِ رَندٍ والصَّلَندَدِ والأَسلْ

وفِيهِ القَطَا والبُومُ وابنُ حبَوكَلِ ......وطَيرُ القَطاطِ والبَلندَدُ والحَجَلْ

وعُنثُلَةٌ والخَيثَوَانُ وبُرسُلٌ ......وفَرخُ فَرِيق والرِّفَلّةَ والرفَلْ

وفِيلٌ وأَذيابٌ وابنُ خُوَيدرٍ ......وغَنسَلَةٌ فِيهَا الخُفَيعَانُ قَد نَزَلْ

وهَامٌ وهَمهَامٌ وطَالِعُ أَنجُدٍ ......ومُنحَبِكُ الرَّوقَينِ فِي سَيرِهِ مَيَلْ

فَلَمَّا عَرَفت الدَّارَ بَعدَ تَوَهُّمي ......تَكَفكَفَ دَمعِي فَوقَ خَدَّي وانْهمَلْ

فَقُلتُ لَها يا دَارُ سَلمَى ومَا الَّذِي ......تَمَتَّعتِ لا بُدِّلتِ يا دَارُ بِالبدَلْ

لَقَد طَالَ مَا أَضحَيتِ فَقراً ومَألَفاً ......ومُنتظَراً لِلحَىِّ مَن حَلَّ أَو رحَلْ

ومَأوىً لأَبكَارٍ حِسَانٍ أَوَانسٍ ......ورُبَّ فَتىً كالليثِ مُشتَهَرِ بَطَلْ

لَقَد كُنتُ أَسبَى الغِيدَ أَمرَدَ نَاشِئاً ......ويَسبِينَني مِنهُنَّ بِالدَّلِّ والمُقَلْ

لَيَالِيَ أَسبِى الغَانِيَاتِ بِحُمَّةٍ ......مُعَثكَلَةٍ سَودَاءَ زَيَّنَهَا رجَلْ

كأَنَّ قَطِيرَ البَانِ فِي عُكنَاتِهَا ......عَلَى مُنثَنىً والمَنكِبينِ عَطَى رَطِلْ

تَعَلَّقَ قَلبِي طَفلَةً عَرَبِيَّةً ......تَنَعمُ فِي الدِّيبَاجِ والحُلِيِّ والحُلَلْ

لَهَا مُقلَةٌ لَو أَنَّهَا نَظَرَت بِهَا ......إِلى رَاهِبٍ قَد صَامَ للهِ وابتَهَلْ

لأصبَحَ مَفتُوناً مُعَنًّى بِحُبِّهَا ......كَأَن لَمْ يَصُمْ للهِ يَوماً ولَمْ يُصَلْ

أَلا رُبَّ يَومٍ قَد لَهَوتُ بِذلِّهَا ......إِذَا مَا أَبُوهَا لَيلَةً غَابَ أَو غَفَلْ

فَقَالَتِ لأَترَابٍ لَهَا قَد رَمَيتُهُ ......فَكَيفَ بِهِ إِنْ مَاتَ أَو كَيفَ يُحتَبَلْ

أَيَخفَى لَنَا إِنْ كَانَ فِي اللَّيلِ دَفنُهُ ......فَقُلنَ وهَل يَخفَى الهِلالُ إِذَا أَفَلْ

قَتَلتِ الفَتَى الكِندِيَّ والشَّاعِرَ الذي ......تَدَانَت لَهُ الأَشعَارُ طُراً فَيَا لَعَلْ

لِمَه تَقتُلي المَشهُورَ والفَارِسَ الذي ......يُفَلِّقُ هَامَاتِ الرِّجَالِ بِلا وَجَلْ

أَلا يا بَنِي كِندَةَ اقتُلوا بِابنِ عَمِّكم ......وإِلاّ فَمَا أَنتُم قَبِيلٌ ولا خَوَلْ

قَتِيلٌ بِوَادِي الحُبِّ مِن غَيرِ قَاتِلٍ ......ولا مَيِّتٍ يُعزَى هُنَاكَ ولا زُمَلْ

فَتِلكَ الَّتي هَامَ الفُؤَادُ بِحُبِّهَا ......مُهفهَفَةٌ بَيضَاءُ دُرِّيَّة القُبَلْ

ولي وَلَها فِي النَّاسِ قَولٌ وسُمعَةٌ ......ولي وَلَهَا فِي كلِّ نَاحِيَةٍ مَثَلْ

كأَنَّ عَلَى أَسنَانِها بَعدَ هَجعَةٍ ......سَفَرجلَ أَو تُفَّاحَ فِي القَندِ والعَسَلْ

رَدَاحٌ صَمُوتُ الحِجلِ تَمشى تَبختراً ......وصَرَّاخَةُ الحِجلينِ يَصرُخنَ فِي زَجَلْ

غمُوضٌ عَضُوضُ الحِجلِ لَو أَنّهَا مَشَت ......بِهِ عِندَ بَابَ السَّبسَبِيِّينَ لانفَصَلْ

فَهِي هِي وهِي ثُمَّ هِي هِي وهي وَهِي ......مُنىً لِي مِنَ الدُّنيا مِنَ النَّاسِ بالجُمَلْ

أَلا لا أَلا إِلاَّ لآلاءِ لابِثٍ ......ولا لا أَلا إِلا لآلاءِ مَن رَحَلْ

فكَم كَم وكَم كَم ثُمَّ كَم كَم وكَم وَكَم ......قَطَعتُ الفَيافِي والمَهَامِهَ لَمْ أَمَلْ

وكَافٌ وكَفكافٌ وكَفِّي بِكَفِّهَا ......وكَافٌ كَفُوفُ الوَدقِ مِن كَفِّها انهَملْ

فَلَو لَو ولَو لَو ثُمَّ لَو لَو ولَو ولَو ......دَنَا دَارُ سَلمَى كُنتُ أَوَّلَ مَن وَصَلْ

وعَن عَن وعَن عَن ثُمَّ عَن عَن وعَن وَعَن ......أُسَائِلُ عَنها كُلَّ مَن سَارَ وارتَحَلْ

وفِي وفِي فِي ثُمَّ فِي فِي وفِي وفِي ......وفِي وجنَتَي سَلمَى أُقَبِّلُ لَمْ أَمَلْ

وسَل سَل وسَل سَل ثُمَّ سَل سَل وسَل ......وسَل دَارَ سَلمى والرَّبُوعَ فَكَم أَسَلْ

وشَنصِل وشَنصِل ثُمَّ شَنصِل عَشَنصَلٍ ......عَلى حاجِبَي سَلمَى يَزِينُ مَعَ المُقَلْ

حِجَازيَّة العَينَين مَكيَّةُ الحَشَا ......عِرَاقِيَّةُ الأَطرَافِ رُومِيَّةُ الكَفَلْ

تِهامِيَّةَ الأَبدانِ عَبسِيَّةُ اللَمَى ......خُزَاعِيَّة الأَسنَانِ دُرِّيَّة القبَلْ

وقُلتُ لَها أَيُّ القَبائِل تُنسَبى ......لَعَلِّي بَينَ النَّاسِ فِي الشِّعرِ كَي أُسَلْ

فَقالت أَنَا كِندِيَّةٌ عَرَبِيَّةٌ ......فَقُلتُ لَها حَاشَا وكَلاَّ وهَل وبَلْ

فقَالت أَنَا رُومِيَّةٌ عَجَمِيَّة ......فقُلتُ لَهَا ورخِيز بِباخُوشَ مِن قُزَلْ

فَلَمَّا تَلاقَينا وجَدتُ بَنانَها ......مُخَضّبَةً تَحْكِي الشَوَاعِلَ بِالشُّعَلْ

ولاعَبتُها الشِّطرَنج خَيلى تَرَادَفَت ......ورُخّى عَليها دارَ بِالشاهِ بالعَجَلْ

فَقَالَت ومَا هَذا شَطَارَة لاعِبٍ ......ولكِن قَتلَ الشَّاهِ بالفِيلِ هُوَ الأَجَلْ

فَنَاصَبتُها مَنصُوبَ بِالفِيلِ عَاجِلا ......مِنَ اثنَينِ فِي تِسعٍ بِسُرعٍ فَلَم أَمَلْ

وقَد كَانَ لَعِبِي كُلَّ دَستٍ بِقُبلَةٍ ......أُقَبِّلُ ثَغراً كَالهِلالِ إِذَا أَفَلْ

فَقَبَّلتُهَا تِسعاً وتِسعِينَ قُبلَةً ......ووَاحِدَةً أُخرَى وكُنتُ عَلَى عَجَلْ

وعَانَقتُهَا حَتَّى تَقَطَّعَ عِقدُهَا وحَتَّى ......فَصُوصُ الطَّوقِ مِن جِيدِهَا انفَصَلْ

كأَنَّ فُصُوصَ الطَوقِ لَمَّا تَنَاثَرَت ......ضِيَاءُ مَصابِيحٍ تَطَايَرنَ عَن شَعَلْ

وآخِرُ قَولِي مِثلُ مَا قَلتُ أَوَّلاً ......لِمَن طَلَلٌ بَينَ الجُدَيَّةِ والجَبَل

ابراهيم الشنطي
05-15-2010, 06:17 AM
ثقافة انتجت طلعت حرب وعبدالناصر وشوقي وهيكل وام كلثوم: في آخر الحروب عندما طبق المصريون برنامجا للجودة من ابتكارهم
عيد اسطفانوس



5/15/2010




في صباي كان يستهويني الجلوس على محطة السكة الحديد، وبينما أقرأ احدى روايات الجيب، استريح احيانا وأرقب القطارات والقادمين والمسافرين والمودعين، وأستمتع اكثر بمشهد المبنى الفيكتوري العتيق، والمقاعد الخشبية الانيقة التي تظللها أشجار الفيكس المشذبة النضرة ،على طول الرصيف النظيف، الموازي للمجرى الرائق لأقدم وأطول وأوسع ممر مائي محفور بعد قناه السويس، وهو (ترعة الابراهيمية)، التي ترافق القطارات من أسيوط إلى القاهرة، وكان يشدني مظهر العاملين في المحطة، المعتزين بذواتهم والمتأنقين في ملبسهم المميز حينذاك، وكانت تلك احد متعي القليلة المتاحة في مدينتا الصغيرة، من يومها علق بذهني مشهد استغرق تفسيره أكثر من خمسين عاما، مشهد عمال السكة الحديد بزيهم المعروف آنذاك، وهم يدفعون بأيديهم مايشبه مقعد يتحرك على القضبان باربع عجلات ،يجلس على المقعد رجل يرتدي غطاء رأس واق من الشمس، وكان العمال بينما يدفعون المقعد، يرددون بعضا من أهازيج، على وقعها (أو هكذا خيل إلي حينئذ) يحرك الرجل راسه يمينا ويسارا باستمرار، واحيانا يتوقف الركب فجأة باشارة من الرجل، الذي ينزل من على الكرسي، ويجلس القرفصاء، ليتفحص عن قرب شيئا، ثم يصدر تعليماته باجراء عمل ما ،ومن ثم يخرج العمال بعض الالات من صندوق ملحق بخلفية الكرسي، ويبدأ العمل وينتهي، وتوضع العدد في اماكنها ويستأنف الجميع المسير بنفس الوتيرة يرددون اهازيج وعلى وقعها (أو هكذا خيل إلى حينئذ) يحرك الرجل رأسه يمينا ويسارا الى أن يغيب الجميع عن ناظري شمالا أو جنوبا.
بعد خمسين عاما، وبعد أن غاب هذا المشهد الى الابد، وبعد أن إعتدنا مشهد القطارات المقلوبة والمحترقة، وبعد أن نأسف لطول المقدمة، أخبركم الان من كان هذا الرجل؟ وماذا كان يفعل؟ إنه مراقب سلامة السكة وصيانتها، الذي كانت مهمته ملاحظة أي خلل قد يطرأ على توازي وثبات فرعي المسار الحديدي في القطاع الطولي المخصص له، أما حركة رأسه يمينا ويسارا فكانت لالتقاط أي ظواهر غير مألوفة في مسامير تثبيت القضبان المتتالية تبادليا على الجانبين، وعرفت أيضا لماذا كانت القطارات (البدائية وقتها) تصل في المواعيد المقررة، وكانت صافراتها المميزة هي الوسيلة المتاحة لمعرفة الوقت بدقة في طول البلاد وعرضها، في ثالث أقدم خط حديدي في الدنيا أنشأه (المستعمرون).
كان ذلك هو أحد ملامح ثقافة الجودة، التي كانت سائدة في مرافق الدولة المصرية حتى منتصف القرن الماضي، الثقافة التي كان ينتج بها (ياسين) الزجاج، وينتج بها (الشوربجي) الأقمشة القطنية، وينتج بها (عبود) السكر والسماد في طول البلاد، ولم تكن تشب الحرائق يوميا في متاجر ومخازن داود عدس وشيكوريل وبنزايون، انها ثقافة الجودة، الثقافة التي أفرزت طلعت حرب في الاقتصاد، وطه حسين ونجيب محفوظ في الادب، وسعد زغلول ومكرم عبيد وجمال عبد الناصر زعماء، وناجي وشوقي وحافظ شعراء، وموسى وهيكل صحافيين، ومختار وأم كلثوم في الفن، وغيرهم وغيرهم، كل ذلك قبل مئة عام، قبل أن يكون للجودة مسميات لاتينية، وأرقام طويلة ومؤهلات لا تمنح إلا بشق الأنفس، وعلامات لا يمكن وضعها على منتج إلا بعد إجراءات معقدة ودولارات هذا عددها.
إلا أن المؤكد أن الرجل الجالس على هذا الكرسي (المتحرك)، كان ينفذ برنامجا أكثر دقة، برنامجا مطبوعا في جيناته، وهو برنامج الضمير الحي الذي ورثة من أجداده، أجداده الذين صنعوا معجزات هندسية في الماضي البعيد والقريب، لا يزال العالم كله يحتار في تفسيرها إلى اليوم، لكن ماذا حدث في كل مرافق الدولة المصرية، لماذا أصبح الإهمال والتواكل والغش والتدليس والرشوة والنصب والاحتيال بالإضافة بالطبع لـ(الفهلوة)، لماذا أصبحت تلك القائمة الطويلة هي البديل لبرامج (المراجعة والتحكم والتوكيد)، المعتمدة في كل المجتمعات المتحضرة لتحسين جودة الحياة الإنسانية، ولماذا أصبحت هذه القائمة الطويلة من الموبقات هي برنامج الجودة المحلي، الذي ابتكرناه، ونحصد نتائجه الباهرة: تنقلب القطارات وتنتشر الحرائق وتتصادم السيارات وجها لوجه وتغرق السفن وتسقط الطائرات وتنهار البنايات وأصبح غذائنا مسمما وتعليمنا مهلهلا وقضائنا ظالما ومنتجنا كله عوار كما وأصبح هوائنا ملوث ومياهنا آسنة وتم مسخ البشر وتحويلهم لأشباه آدميين مسلوبي الفكر والارادة..
إن ما يتعرض له الإنسان من قهر في هذه البقعة المظلمة من الدنيا، في هذه الحقبة المظلمة من التاريخ، قهر السلطة السياسية، وقهر السلطة الروحية، وقهر القوانين المتكلسة، وقهر الاعراف البالية، كل هذا القهر أفقده الأمل في الحياة التي يعيشها، إنسان لم يعد له حياه يسعى للحفاظ عليها فهو يمشي مرتديا لحده وأمامه القبر الفارغ الذي يفغر فاه في وجهه ويهم بابتلاعه،هكذا لقنوه في الميديا ودور العبادة والمدرسة، فلماذا يصون السكة اذا كانت كل السكك تؤدي الى باب القبر، ولماذا يدقق في زرعته أو صنعته أو مهنته، فالامر لا يستحق كل هذا العناء، فنحن جميعا في انتظاره، في انتظار الموت،نعم هذه هي الثقافة المقررة على هذا الانسان في هذه المنطقة من العالم، ثقافة إنتظار الموت ومتلازمتها الأزلية التوأم ثقافة الرزق الساعي إلى الأبواب، هاتان الثقافتان اللتان لا يستقيم معهما أي نشاط انساني، يكون هدفه المساهمة في إعمار هذا الكون وتقديس نفحة الحياة التي وهبنا الخالق، فبينما تنهمر الابحاث والمخترعات على رؤوسنا كل ساعة، من أناس يبحثون في (كيف يعيش) الانسان، أي تيسير وتجويد سبل العيش و(البقاء) له، لازال آخرون غارقين في مبحث واحد هو (لماذا يعيش) الانسان، مبتدعين ومنظرين وميسرين سبل الموت و(الفناء) له.
وفي آخر الحروب (وأنا شاهد عيان) طبق المصريون برنامج جودة من ابتكارهم، ملخصه: هدف واضح وفرد محترم ومعدة مصانة،هدف تم دراسته وتحديده بكل دقة، دونما تهور أو تردد، وفرد محترم وفرت له القيادة أجواء المساواة بالاقدمية المطلقة، دون النظر لدينه أو عرقه، ومعدة مصانة طبقا لأصول تصنيعها، ويغلف كل ذلك عقيدة تحض على العمل، بأقصى ما وهب الله للانسان من يقظة الضمير وقوة العقل ورجاحة الفكر، لذا كان النصر وليدا لثقافة الجودة، الجودة التي نفتقد حدها الادنى في كل مناحي الحياة، الجودة التي يحاربها أعداء الحياة، خشية أن تستشري، ومن ثم يستخدم الناس عقولهم في التساؤلات الخطرة، التساؤلات التي ربما تطيح إجاباتها برؤوس أصنام كثيرة، هذا هو الصراع المحتدم بين إرادة الحياة، المتمثلة في السعي الدؤوب لتحسين أحوال انسان (حي) وثقافة الفناء المتمثلة في تمجيد أحوال انسان (ميت).
وفي زيارتي الأخيرة لمسقط رأسي، إنتابتني موجة حنين جارف لجلسة صباي الأثيرة على محطة القطار القديمة، ولم أدهش كثيرا عندما رأيت شجرة (سنط) كثيفة متغولة، تنفث الاشواك على الرصيف المتهالك، وبعض نخلات عجفاء عقيمة برزت في الفوضى المخيمة على المكان، وأسراب الغربان متراصة ساكنة على أعمدة الاشارات العاطلة، وكأنها في انتظار زلزال، والكلاب الضالة تضطجع آمنة أسفل الجدران الرطبة للمبنى الفيكتوري المتهدم،وزواحف وهوام من فصائل كثيرة عششت في المكان، ونبات الحلفا يبرز من بين فواصل بلاط الأرصفة، وحروف باهتة على لوحة عرجاء تستند على بقايا سور، والمقاعد الخشبية المتآكلة تبدو كهياكل عظمية لجيف متحللة، والمجرى الرائق أصبح مستنقعا مغطى بطبقة آسنة سميكة، يبرز منها أطراف دواب نافقة وعلى جانبيه أكوام أزبال كثيفة لمدينة بكاملها رائحتها تزكم الأنوف.
عدت أجر أذيال الخيبة يعتصر الالم قلبي الحزين.

كاتب من مصر

منير ابوتايه
05-15-2010, 02:34 PM
تعـب كلهـا الحيـــاة فمـا أعجــب إلا من راغـب في ازديـــــــــاد



غَيْرُ مُجـدِ في مِلّتـي وإعتقـادي نوح بـاك ولا تـرنـــــم شــــــاد
وشـبيـه صـوت النعــي إذا قيس بصوت البشيــر في كـل نـــــاد
أبكت تلكـم الحمــامــة أم عنــت على فـرع غصنــهـــا الميـــــاد
صـاح هذه قبـورنــا تمـلأ الرحــب فأيـن القبـور من عهــد عــــاد؟
خفـف الـوطء فمــا أظـن أديـــــم الأرض إلا من هذه الأجـســـاد
وقبيــح بنـا وإن قـدم العـهـــــــد هـوان الآبـــــــاء والأجـــــــــداد
سر إن أسطعت في الهواء رويدا لا اختيـالا على رفــات العبــــاد

تعـب كلهـا الحيـــاة فمـا أعجـب إلا من راغـب في ازديـــــــــاد


..

وجدها مناسبةً أبو العلاء ، مناسبةً لانطلاق قُصاصاته الموسومة بسواد نظرته للحياة ونشر أغربته العُصما – كما بثّ في ثنايا شعره الكثير من ملامح التشاؤم شأنه في ذلك شأن ابن الرومي ولكن أبا العلاء أكثرَ .
كان تأثير العمى ( الذي سمّاه سجنه الأكبر ) قاد إليه سجنا آخر هو بقاءه في بيته وحيداً . وهذان السجنان عجنا وكوّنا في فكره لوحة تشاؤم بل تعدّت اللوحة لتصبح فلسفةً وفكرا .
في هذه المناسبة – وفاة فقيه صديق لأبي العلاء واسمه أبو حمزة – فسحةً للتعبير ومساحةً للفلسفة وجد الكثيرون من الأدباء أنها مقاربة للواقع في كثير ، وهي إن اتسمت بالسواد لكنها – وبحق – تمثل الكثير مما نشأنا عليه في الفكر الإسلامي من ثوابت فكأنه – شاعرنا – أراد تنبيهنا من هذه الدنيا الغرور

......

ابراهيم الشنطي
05-16-2010, 04:34 PM
من مذكرات سجين

من ذكريات سجين


أقصوصة واقعية ولا زال حاكيها حيا يرزق .

تعودت إلى درجة التآلف مع العتمة المطبقة ، والرائحة الكريهة ، وجدران الإسمنت الباردة الملطخة ، في زنزانة انفرادية حيث حشرت منذ شهور ... سنوات ... . بها لم أعد قادرا على تقدير ما مر أو بقي من الزمن . ليل دائم مسترسل ، يذكرني بعيش الكائنات القاطنة بكواكب غير تابعة لنظامنا الشمسي . نهارها كليلها ووقتها ليل سرمدي بلا انقطاع .
ودعت الشمس وأنوارها لما عصب جلادي عيني وكتم أنفاسي وساقني إلى المجهول . تساءلت مرارا عما اقترفت من جرم ، فلم أعثر على جواب . ربما حدثت نفسي يوما همسا عن وطأة المعاناة ، أو حاولت النظر شذرا أو تحريك الشفة تعبيرا عن موقف قد يصنف ضمن " جرائم المقاومين ... " . لست أدري .
حرمت من الضوء والهواء والفضاء الشاسع ، فاستعضت عنها برحابة صدري واطمئنان نفسي ويقين معتقدي . لم يعد هناك فرق بين أن أجوب مسالك وأزقة مدينتي أو أن أتجول داخل زنزانتي ، أصغي إلى زقزقة الطيور الأسيرة فوق أبراجها ، وأستمتع بخرير الجداول المحملة بسيول الدم المسفوح ، وأتأمل وردا متفتحا ذا لون قاني متموج ، وتنبعث منه رائحة كريهة مقززة .
عز علي بعدي عن قرطاسي وقلمي . تراكمت أمامي الأحداث فشرعت في تدوين مذكراتي بحلمة السبابة على حائط زنزانتي . ارتسمت كلها نقوشا محفورة في ذاكرتي ، تستعصي على المحو أو النسيان . الوقت ينساب ببطء شديد ، تكسر تموجاته الهادئة الرتيبة إطلالة السجان من كوة المراقبة ، لإلقاء قطعة خبز محشوة بقليل من العدس أو الحمص أو الذرة ، وأحيانا تصحبها قنينة صغيرة من الماء . إنها الوجبة اليتيمة في اليوم .
في ليل بهيم تنازعني الموت والحياة . سلمت أمري واستسلمت ، فوفدت علي خطوات قادمة نحوي ، خلتها هواجس كسابقاتها . هب ريح بارد كالسموم، وتسلل ضوء خافت لفني من كل جهة .
فتح باب الزنزانةالحديدي ، وسمعت أحدهم يقول : رائحة كريهة هنا ، ألا زال هذا حيا ؟ خاطبني بلغته يسألني عن جرمي وفصيلتي ، تجاهلته كأني لم أفهم ، وأدرت وجي عنه ردا على إمعانه في إهانتي . لم يبق لدي ما أعتز وأفخر به سوى معتقدي وهويتي وكرامتي . أشار إلى مرافقيه ، نظفوه وعالجوه ليعرض بعد أيام على التحقيق .
لسعتني أضواء الشمس وكأني أولد من جديد . قدماي لا تقوى على حملي . أطرافي ترتجف وتحول دون تحكمي في حركاتي . تكلم المحقق بلغته التي سلبت لبه وهيمنت على أحاسيسه ولسانه ، وأشار بكلتا يديه نحوي متسائلا أين وجدتم هذا ؟
عثرنا عليه في إحدى الزنزانات المعدة للترميم والإصلاح ، وكلما نعلم عنه أنه هناك منذ سنوات . أطرق قليلا ثم أضاف : تخلصوا منه حالا ، عبئوه في كيس واطرحوه داخل وعاء القمامة بأحد شوارع المدينة ، لتنهشه كلابنا الضالة الموزعة هنا وهناك ...

منير ابوتايه
05-18-2010, 04:11 PM
أقوال غير مأثورة


طفل .. أمسك بيديه الصغيرتين ألبوم الصور ..
فأعرف كل الوجوه الجميلة والقبيحة التي تشير نحوها أمي ..
سواي أنا حين تضع إصبعها على وجهي أسكت ..
فأنا لا أعرفني !

كبرت .. وخلعت ثوب طفولتي ، ونزعت معه نصف العلم - لا أدري -
أمسك الألبوم وأشير نحوي هذا أنا ، أزعم أنّي عرفتني ..
وأنا أكذب .. فأنا لا زلت أجهلني !

أتفرس في وجوه الآخرين ،
وأتأمل كل المثالب المحفورة في وجوههم ..
أعرفهم بمحاسنهم ومساوئهم ،

وأقف على قارعة الحياة أنتظر من يتفرسني ويُعرفني بي ..

فلا يمر أحد !

ابراهيم الشنطي
05-20-2010, 12:45 AM
فضلت ان اضع المشاركه هنا باستحياء



الدعارة في الأردن: بازار سري في عين الشمس

جفرا اون لاين - تلجم الفرامل السيارة عن الحراك لكنها لا تعيق دفق الكلام عن الإنطلاق.
''بكم؟' يسألها بيقين الزبون الباحث عن سلعة عصية على الإنقراض.
يأتيه الجواب: 'خمسة وعشرون دينار'
'يدخل مع الفتاة الثلاثينية في جدال أسعار ينتهي بتخفيض بسيط. ثم يسألها من جديد: 'بواقي ذكري أو بدونه؟'.
من دون إكتراث ترمي له الجواب المجبول بجهل السؤال: 'مثل ما بدّك'،' وكأن المطلوب جزء من حالة ترف جنسي تفتقر إلى عنصر الضرورة.
كان المشهد يبث للمشاهدين مباشرة عبر شاشة الكاميرا السرية الخاصة ببرنامج 'لجنة تقصي الحقائق' والتي كانت تصور ما يدور على الجانب الآخر من الطريق، أما الصوت فكان يصدر من قلب السيارة ،المستأجرة خصيصا لهدف التصوير، عبر جهاز بث زرعه الزميل علي هاشم ، معد البرنامج، تحت أحد المقاعد. كانت الصور متتالية مصحوبة بحوار يشبه ذلك الذي تزدحم به الأفلام، لكنه كان يعكس حال ظاهرة تخطت حدود المحدود في بلد تحكمه العادات والتقاليد ومجتمعه يصنف عادة في خانة المحافظ.
قبل التصوير كان على طاقم البرنامج معاينة مكان يمكن وضع فيه كاميرا سرية، يقول علي هاشم ويتابع: توجهنا إلى إحدى الحدائق المشهورة بإنتشار مقاهي الدعارة فيها، كما يقول علي هاشم، وما كادت رجلينا ان تطأ المكان حتى حاصرتنا خمس أو ست فتيات وبدأت كل واحدة منهن بدعوتنا إلى المقهى واعدات إيانا بأفضل الأوقات 'ما بتطلع إلا مبسوط من عندنا، تدخل معنا على القهوة و منجلس جلسة رواق'. طلبنا منهن خمس دقائق لجلب شيء من السيارة، لكننا لم نعد.
بالتوازي مع التصوير السري كان لا بد من إيجاد فتاة تقبل الحديث أمام الكاميرا، ليتقرب البرنامج بشكل أو بآخر من العالم السري لبائعات الهوى في الأردن، لم يطل البحث كثيرا وبمساعدة البعض تمت مقابلة روان وريما، الأولى في أوائل الثلاثينات والثانية لم تتخط العقد الثاني من عمرها، لكل منهن قصة ونقطة بداية لكن الواضح ان مصيرا متشابها لحق بهن.
'قبل الكلام امام الكاميرا نريد ان نغطي وجهينا' قالت روان التي لم تثق بأن بإمكان فريق الاعداد إخفاء الوجوه وتغيير طبيعة الصوت، ففضلت ورفيقتها إرتداء نقاب يخفي أي تفصيل بسيط في الوجوه على قاعدة 'الوقاية خير من قنطار علاج'.
'انا مطلقة وعندي أولاد ولا أحد يرضى بتوظيفي وإن وظفوني فسأدفع الثمن من جسدي' للوهلة الأولى كانت ستبكي، لكن روان حبست الدموع ، سكتت لبرهة ثم نظرت إلى معد البرنامج وكأنه قاض في محكمة يحل ويربط 'انا لا أريد ان أستمر في هذا العمل، لكن خياراتي معدومة'.
ريما بالمقابل بدت أكثر تماسكا، لكن جرحها أكبر. طلاق والديها أوصلها إلى الميتم ومنه شقت طريقها إلى حيث هي الآن: 'والدي مسافر ووالدتي لا أعلم عنها شيئا، تطلقا وأنا صغيرة وتركاني في ميتم وهناك تعرفت على من دلني على هذا الطريق' تطرق قليلا ثم تسأل: 'هل من وظيفة يمكن ان تؤمن لي مستوى الدخل الذي أحصل عليه هنا؟'.
بين النوادي الليلة والشارع توزع ريما وروان' فترات عملهن، والهدف الأساسي 'سحب الشباب '، 'الشاب الذي أمامي أحاول أن أسحبه، أحاول أن أغريه ليأتي إلي ونذهب إلى شقته أو فندق' تقول روان وتوافقها على ذلك ريما التي بدورها تتعامل عبر الهاتف أحيانا، حيث تعطي رقمها للزبائن الذين يعودون إليها عند الحاجة.
لكن ما هي الأسعار المعتمدة وكم عدد الزبائن في اليوم الواحد؟
الإجابة جاءت موحدة: 'أربعين إلى سبعين دينار'. أضف إلى ذلك ان الحد الأدنى لزبائن اليوم الواحد هو ثلاثة، أي أن الفتاة الواحدة تجني يوما أكثر مما يجنيه معد البرنامج الصحفي المتمرس بعد دفع الضرائب.
كيف تتوقين؟ سؤال طرحته على الفتاتين، لكني لم أسمع جوابا يعطي إنطباعا ان أي منهن تفقه في وسائل الوقاية شيئا: ' ليس شرطا أن أستعمل أدوات وقاية' تقول ريما بشكل حاسم، ما يشعرك بأن لديها ما تقوله في هذا المجال، ثم تضيف: ' المهم ان يكون الزبون نظيفا، لكن هذا لا يكون إشتراط حيث أن البعض لا يرضى على نفسه هذا الشيء لأنه يكون في الحرام'.

منير ابوتايه
06-03-2010, 02:02 PM
مرة جديده مع رائعه جديده من روائع احمد مطر


قمر توشحَ بالسَحابْ.
غَبَش توغل, حالما, بفجاجِ غابْ.
فجر تحمم بالندى
و أطل من خلف الهضابْ.
الورد في أكمامه.
ألق اللآلئ في الصد فْ.


سُرُج تُرفرفُ في السَدَ فْ.
ضحكات أشرعة يؤرجحها العبابْ.
و مرافئ بيضاء
تنبض بالنقاء العذبِ من خلل الضبابْ.
من أي سِحرٍ جِئت أيتها الجميلهْ ؟
من أي باِرقة نبيلهْ
هطلت رؤاك على الخميلةِ
فانتشى عطرُ الخميلهْ ؟
من أي أفقٍ
ذلك البَرَدُ المتوجُ باللهيبِ
و هذه الشمسُ الظليلَهْ ؟
من أي نَبْعٍ غافِل الشفتينِ
تندلعُ الورودُ ؟
- من الفضيلَهْ.
! هي ممكنات مستحيلهْ
قمر على وجه المياهِ
َيلُمهُ العشب الضئيلُ
وليس تُدركه القبابْ.
قمر على وجه المياه
سكونه في الإضطراب
وبعده في الإقترابْ.
غَيب يمد حُضورَه وسْطَ الغيابْ.
وطن يلم شتاته في الإغترابْ.
! روح مجنحة بأعماق الترابْ
وهي الحضارة كلها
تنسَل من رَحِم الخرابْ
و تقوم سافرة
لتختزل الدنا في كِلْمتين :
! ( أنا الحِجابْ )

================
الحُسْنُ أسفرَ بالحجابِ
فمالها حُجُبُ النفورْ
نزلت على وجهِ السفورْ ؟
واهًا ...
أرائحة الزهور
تضيرُ عاصمة العطورْ ؟
أتعف عن رشْفِ الندى شَفَةُ البكورْ ؟
!أيضيق دوح بالطيورْ ؟
!يا للغرابة
_ لا غرابهْ .
أنا بسمة ضاقت بفرحتها الكآبهْ.
أنا نغمة جرحت خدود الصمت
وازدردت الرتابهْ.
أنا وقدة محت الجليد
وعبأت بالرعب أفئدة الذئابْ.
أنا عِفة و طهارة
بينَ الكلابْ .
==============
الشمس حائرة
يدور شِراعُها وَسْطَ الظلام
بغير مرسى
الليلُ جن بأفقها
!والصبحُ أمسى
والوردة الفيحاء تصفعها الرياح
و يحتويها السيل دَوْسا.
والحانة السكرى تصارع يقظتي
و تصب لي ألما و يأسا.
سأغادرُ المبغىالكبيرَ و لست آسى
!أنا لستُ غانية و كأسا

نَعلاكِ أوسعُ من فرنسا.
نعلاكِ أطهرُ من فرنسا كلها
جَسَدًا ونفْسا.
نعلاك أجْملُ من مبادئ ثورةٍ
ذُكِرَتْ لتُنسى.
مُدي جُذورَكِ في جذورِكِ
واتركي أن تتركيها
قري بمملكةِ الوقارِ
وسَفهي الملِكَ السفيها.
هي حرة ما دامَ صوتُكِ مِلءَ فيها.
وجميلة ما دُمتِ فيها.
هي مالَها من مالِها شيء
سِوى ( سِيدا ) بَنيها !
هي كلها ميراثُكِ المسروقُ:
أسفلت الدروبِ,
حجارةُ الشرفاتِ ,
أوعيةُ المعاصِرْ.
النفطُ ,
زيتُ العِطرِ ,
مسحوقُ الغسيلِ ,
صفائحُ العَرباتِ ,
أصباغُ الأظافرْ .
خَشَبُ الأسِرةِ ,
زئبقُ المرآةِ ,
أقمشةُ الستائِرْ .

غازُ المدافئِ ,
مَعدنُ الشَفَراتِ ,
أضواءُ المتاجرْ .
وسِواهُ من خيرٍ يسيلُ بغيرِ آخِرْ
هي كلها أملاكُ جَدكِ
في مراكشَ
أو دمشقَ
أو الجزائِرْ !
هي كلها ميراثك المغصوبُ
فاغتصبي كنوزَ الإغتصابْ .
زاد الحسابُ على الحسابِ
وآنَ تسديدُ الحسابْ .
فإذا ارتضتْ..أهلاً .
و إنْ لم ترضَ
فلترحَلْ فرنسا عن فرنسا نفسِها
إن كانَ يُزعجُها الحجابْ

ابراهيم الشنطي
06-12-2010, 10:46 PM
عناق الزيتون...


احتضنت زيتونتها..تناشدها..
بتعب السنين..
و ضعف الستين..
و رفقة العمر
أن اصمدي..في وجه المحتلين..
و دعي جذورنا..
تمتد إل عمق الأرض..كما كنا عل مدار السنين..
لا تستسلمي يا زيتونتي..
فلنكمل الدرب..
و من غصنك الباقي..سنعطي أجمل الزيت و الزيتون..
لأهلنا المنزرعين..في وطننا فلسطين..
فاحتضنتا الأغصان..
التي كسرتا أيدي الغاصبين..
و تحسست منديلها الطاهر..المبتل بعرق السنين..
و ساندتها حجارة الأرض..
أن سنكمل الدرب يا أروع الصامدين..

أبو نديم
06-13-2010, 04:41 PM
يا نفس توبي



يا نفس توبي فان الموت قد حانا ........... واعصي الهوى فالهوى مازال فتانا

أمــــــا ترين المنــايا كيف تلقـطنا ........... لقـطـــــاً و تلحـق أخرانـا بأولانا

في كـــــل يوم لنـا ميت نشــيعه ........... نــــرى بمصـرعه آثــــار موتــانـا

يا نفـس مالي وللأمـوال أتركها .......... خلفي وأخـرج مـــــن دنيـاي عريانا

أبعـــد خمســين قـد قضيتها لعباً ........... قــد آن أن تقتصـري قـد آن قد آنا

ما بالنـا نتعامى عـــــن مصــائرنا ........... نـنـسـى بغـفلتنا من ليـس ينسانـا

نزداد حرصـا وهذا الدهر يزجرنا ........... كان زاجـرنا بالحـرص أغرانـا

أيـــــن الملوك وأبنــاء الملوك ومن ........... كانت تخـر له الأذقـان إذعانـا

صاحت بهم حادثات الدهر فانقلبوا ........... مسـتبدلـين من الاوطان اوطانا

خلـــوا مدائـن كان العز مفرشـها ........... واستفرشــوا حفرا غبرا وقيعانا

يا راكضاً في ميـادين الهوى مرحاً ........... ورافلا في ثـيـاب الغي نشــوانا

مضى الزمان وولى العمر في لعب .......... يكفيك ما قد مضى قد كانا ما كانا

منير ابوتايه
06-14-2010, 03:15 PM
ثقافة انتجت طلعت حرب وعبدالناصر وشوقي وهيكل وام كلثوم: في آخر الحروب عندما طبق المصريون برنامجا للجودة من ابتكارهم
عيد اسطفانوس




5/15/2010




في صباي كان يستهويني الجلوس على محطة السكة الحديد، وبينما أقرأ احدى روايات الجيب، استريح احيانا وأرقب القطارات والقادمين والمسافرين والمودعين، وأستمتع اكثر بمشهد المبنى الفيكتوري العتيق، والمقاعد الخشبية الانيقة التي تظللها أشجار الفيكس المشذبة النضرة ،على طول الرصيف النظيف، الموازي للمجرى الرائق لأقدم وأطول وأوسع ممر مائي محفور بعد قناه السويس، وهو (ترعة الابراهيمية)، التي ترافق القطارات من أسيوط إلى القاهرة، وكان يشدني مظهر العاملين في المحطة، المعتزين بذواتهم والمتأنقين في ملبسهم المميز حينذاك، وكانت تلك احد متعي القليلة المتاحة في مدينتا الصغيرة، من يومها علق بذهني مشهد استغرق تفسيره أكثر من خمسين عاما، مشهد عمال السكة الحديد بزيهم المعروف آنذاك، وهم يدفعون بأيديهم مايشبه مقعد يتحرك على القضبان باربع عجلات ،يجلس على المقعد رجل يرتدي غطاء رأس واق من الشمس، وكان العمال بينما يدفعون المقعد، يرددون بعضا من أهازيج، على وقعها (أو هكذا خيل إلي حينئذ) يحرك الرجل راسه يمينا ويسارا باستمرار، واحيانا يتوقف الركب فجأة باشارة من الرجل، الذي ينزل من على الكرسي، ويجلس القرفصاء، ليتفحص عن قرب شيئا، ثم يصدر تعليماته باجراء عمل ما ،ومن ثم يخرج العمال بعض الالات من صندوق ملحق بخلفية الكرسي، ويبدأ العمل وينتهي، وتوضع العدد في اماكنها ويستأنف الجميع المسير بنفس الوتيرة يرددون اهازيج وعلى وقعها (أو هكذا خيل إلى حينئذ) يحرك الرجل رأسه يمينا ويسارا الى أن يغيب الجميع عن ناظري شمالا أو جنوبا.
بعد خمسين عاما، وبعد أن غاب هذا المشهد الى الابد، وبعد أن إعتدنا مشهد القطارات المقلوبة والمحترقة، وبعد أن نأسف لطول المقدمة، أخبركم الان من كان هذا الرجل؟ وماذا كان يفعل؟ إنه مراقب سلامة السكة وصيانتها، الذي كانت مهمته ملاحظة أي خلل قد يطرأ على توازي وثبات فرعي المسار الحديدي في القطاع الطولي المخصص له، أما حركة رأسه يمينا ويسارا فكانت لالتقاط أي ظواهر غير مألوفة في مسامير تثبيت القضبان المتتالية تبادليا على الجانبين، وعرفت أيضا لماذا كانت القطارات (البدائية وقتها) تصل في المواعيد المقررة، وكانت صافراتها المميزة هي الوسيلة المتاحة لمعرفة الوقت بدقة في طول البلاد وعرضها، في ثالث أقدم خط حديدي في الدنيا أنشأه (المستعمرون).
كان ذلك هو أحد ملامح ثقافة الجودة، التي كانت سائدة في مرافق الدولة المصرية حتى منتصف القرن الماضي، الثقافة التي كان ينتج بها (ياسين) الزجاج، وينتج بها (الشوربجي) الأقمشة القطنية، وينتج بها (عبود) السكر والسماد في طول البلاد، ولم تكن تشب الحرائق يوميا في متاجر ومخازن داود عدس وشيكوريل وبنزايون، انها ثقافة الجودة، الثقافة التي أفرزت طلعت حرب في الاقتصاد، وطه حسين ونجيب محفوظ في الادب، وسعد زغلول ومكرم عبيد وجمال عبد الناصر زعماء، وناجي وشوقي وحافظ شعراء، وموسى وهيكل صحافيين، ومختار وأم كلثوم في الفن، وغيرهم وغيرهم، كل ذلك قبل مئة عام، قبل أن يكون للجودة مسميات لاتينية، وأرقام طويلة ومؤهلات لا تمنح إلا بشق الأنفس، وعلامات لا يمكن وضعها على منتج إلا بعد إجراءات معقدة ودولارات هذا عددها.
إلا أن المؤكد أن الرجل الجالس على هذا الكرسي (المتحرك)، كان ينفذ برنامجا أكثر دقة، برنامجا مطبوعا في جيناته، وهو برنامج الضمير الحي الذي ورثة من أجداده، أجداده الذين صنعوا معجزات هندسية في الماضي البعيد والقريب، لا يزال العالم كله يحتار في تفسيرها إلى اليوم، لكن ماذا حدث في كل مرافق الدولة المصرية، لماذا أصبح الإهمال والتواكل والغش والتدليس والرشوة والنصب والاحتيال بالإضافة بالطبع لـ(الفهلوة)، لماذا أصبحت تلك القائمة الطويلة هي البديل لبرامج (المراجعة والتحكم والتوكيد)، المعتمدة في كل المجتمعات المتحضرة لتحسين جودة الحياة الإنسانية، ولماذا أصبحت هذه القائمة الطويلة من الموبقات هي برنامج الجودة المحلي، الذي ابتكرناه، ونحصد نتائجه الباهرة: تنقلب القطارات وتنتشر الحرائق وتتصادم السيارات وجها لوجه وتغرق السفن وتسقط الطائرات وتنهار البنايات وأصبح غذائنا مسمما وتعليمنا مهلهلا وقضائنا ظالما ومنتجنا كله عوار كما وأصبح هوائنا ملوث ومياهنا آسنة وتم مسخ البشر وتحويلهم لأشباه آدميين مسلوبي الفكر والارادة..
إن ما يتعرض له الإنسان من قهر في هذه البقعة المظلمة من الدنيا، في هذه الحقبة المظلمة من التاريخ، قهر السلطة السياسية، وقهر السلطة الروحية، وقهر القوانين المتكلسة، وقهر الاعراف البالية، كل هذا القهر أفقده الأمل في الحياة التي يعيشها، إنسان لم يعد له حياه يسعى للحفاظ عليها فهو يمشي مرتديا لحده وأمامه القبر الفارغ الذي يفغر فاه في وجهه ويهم بابتلاعه،هكذا لقنوه في الميديا ودور العبادة والمدرسة، فلماذا يصون السكة اذا كانت كل السكك تؤدي الى باب القبر، ولماذا يدقق في زرعته أو صنعته أو مهنته، فالامر لا يستحق كل هذا العناء، فنحن جميعا في انتظاره، في انتظار الموت،نعم هذه هي الثقافة المقررة على هذا الانسان في هذه المنطقة من العالم، ثقافة إنتظار الموت ومتلازمتها الأزلية التوأم ثقافة الرزق الساعي إلى الأبواب، هاتان الثقافتان اللتان لا يستقيم معهما أي نشاط انساني، يكون هدفه المساهمة في إعمار هذا الكون وتقديس نفحة الحياة التي وهبنا الخالق، فبينما تنهمر الابحاث والمخترعات على رؤوسنا كل ساعة، من أناس يبحثون في (كيف يعيش) الانسان، أي تيسير وتجويد سبل العيش و(البقاء) له، لازال آخرون غارقين في مبحث واحد هو (لماذا يعيش) الانسان، مبتدعين ومنظرين وميسرين سبل الموت و(الفناء) له.
وفي آخر الحروب (وأنا شاهد عيان) طبق المصريون برنامج جودة من ابتكارهم، ملخصه: هدف واضح وفرد محترم ومعدة مصانة،هدف تم دراسته وتحديده بكل دقة، دونما تهور أو تردد، وفرد محترم وفرت له القيادة أجواء المساواة بالاقدمية المطلقة، دون النظر لدينه أو عرقه، ومعدة مصانة طبقا لأصول تصنيعها، ويغلف كل ذلك عقيدة تحض على العمل، بأقصى ما وهب الله للانسان من يقظة الضمير وقوة العقل ورجاحة الفكر، لذا كان النصر وليدا لثقافة الجودة، الجودة التي نفتقد حدها الادنى في كل مناحي الحياة، الجودة التي يحاربها أعداء الحياة، خشية أن تستشري، ومن ثم يستخدم الناس عقولهم في التساؤلات الخطرة، التساؤلات التي ربما تطيح إجاباتها برؤوس أصنام كثيرة، هذا هو الصراع المحتدم بين إرادة الحياة، المتمثلة في السعي الدؤوب لتحسين أحوال انسان (حي) وثقافة الفناء المتمثلة في تمجيد أحوال انسان (ميت).
وفي زيارتي الأخيرة لمسقط رأسي، إنتابتني موجة حنين جارف لجلسة صباي الأثيرة على محطة القطار القديمة، ولم أدهش كثيرا عندما رأيت شجرة (سنط) كثيفة متغولة، تنفث الاشواك على الرصيف المتهالك، وبعض نخلات عجفاء عقيمة برزت في الفوضى المخيمة على المكان، وأسراب الغربان متراصة ساكنة على أعمدة الاشارات العاطلة، وكأنها في انتظار زلزال، والكلاب الضالة تضطجع آمنة أسفل الجدران الرطبة للمبنى الفيكتوري المتهدم،وزواحف وهوام من فصائل كثيرة عششت في المكان، ونبات الحلفا يبرز من بين فواصل بلاط الأرصفة، وحروف باهتة على لوحة عرجاء تستند على بقايا سور، والمقاعد الخشبية المتآكلة تبدو كهياكل عظمية لجيف متحللة، والمجرى الرائق أصبح مستنقعا مغطى بطبقة آسنة سميكة، يبرز منها أطراف دواب نافقة وعلى جانبيه أكوام أزبال كثيفة لمدينة بكاملها رائحتها تزكم الأنوف.
عدت أجر أذيال الخيبة يعتصر الالم قلبي الحزين.

كاتب من مصر


مقااله قراتها اكثر من 20 الى 30 مرة وفي كل مرة ارغب بالتعليق ولااجد ماااكتبه مناسبا لان هناك فكرة يريد ان يقولها او ان يوصلها لقارىء الموضوع

ولكن احسب انه يريد ان يقول ان الامم التي لا تنتج واقعها لا تنتج ىثقافتها فعندما كان هناك واقعا يصنع وينتج كان هناك ثقافة تملأ الافااق

واليوم الواقع ينتج في الخارج وبالتالي الثقافة تستورد من الخارج مع جميع المستوردت الاخرى التي نجلبها

ابراهيم الشنطي
06-18-2010, 10:31 PM
لماذا ؟ !!..
لماذا أحسست بسعادة غامــرة ؟
ورأيت النجوم تبدو متلألئــــــــه
تظلنى سماء زرقاء صافيـــــــــة
وهواء يتبختر بنسمات شافيــــــة
ومُروُجٌ بأعشاب خضراء متلاقية
وفراشات تتقافزألوانها زاهيــــــة
فوق أغصان ورود عاليـــــــــــــه
وبراعم رياحين و أزهار طالعــة
تساءلت كيف أصبح حَالِـــــــــيَهْ
آالْحُبُّ أتى مرة ثانيــــــــــة .. ؟!
مِثلَ أمواج محيط عاتيــــــــــــــة
أو غابة دون حُدُودٍ متناهِيـــَـــــة
تعْبُرُ فيها عَيْنٌ جارِيـــــَـــــــــــة
فحلقت روحى لديك مُتسَامِيَــــــة
وشدا قلبك بأحلى أغنيـــــــــــــة
داعبت أوتار قلب راضيـــــــــة
فصرت لك قطوفا ٌ دانيـــــــــــة
كزهرة إقتطفتها يد حانيــــــــــة

أبو نديم
06-20-2010, 08:57 AM
بقلم الشاعرة الليبية ردينة الفيلا











انتزع مني بطاقتي الشخصية
ليتأكد أني عربية

وبدأ يفتش حقيبتي وكأني أحمل
قنبلة ذرية


وقف يتأملني بصمت ... سمراء وملامحي ثورية
فتعجبت لمطلبه وسؤاله عن الهوية

كيف لم يعرف من عيوني أني عربيه
أم أنه فضل أن أكون أعجمية
لأدخل بلاده دون إبراز الهوية

وطال انتظاري وكأني لست في بلاد عربية
أخبرته أن عروبتي لا تحتاج لبطاقة شخصية
فلم انتظر على هذه الحدود الوهمية؟


وتذكرت مديح جدي لأيام الجاهلية
عندما كان العربي يجوب المدن العربية
لا يحمل معه سوى زاده ولغته العربية


وبدأ يسألني عن أسمي ... جنسيتي
وسر زيارتي الفجائية

فأجبته أن اسمي وحدة
جنسيتي عربية ... سر زيارتي تاريخية


سألني عن مهنتي وإن كان لي سوابق جنائية
فأجبته أني إنسانة عادية
لكني كنت شاهدا على اغتيال القومية


سأل عن يوم ميلادي وفي أي سنة هجرية
فأجبته أني ولدت يوم ولدت البشرية
سألني إن كنت أحمل أي أمراض وبائية


فأجبته أني أصبت بذبحة صدرية
عندما سألني ابني عن معنى الوحدة العربية


فسألني أي ديانة أتبع الإسلام أم المسيحية
فأجبته بأني أعبد ربي بكل الأديان السماوية


فأعاد لي أوراقي حقيبتي وبطاقتي الشخصية
وقال عودي من حيث أتيت
فبلادي لا تستقبل الحرية
--------------------------------

ابوعمر الرواشدة
06-20-2010, 10:38 AM
بقلم الشاعرة الليبية ردينة الفيلا

















وتذكرت مديح جدي لأيام الجاهلية

عندما كان العربي يجوب المدن العربية






سأل عن يوم ميلادي وفي أي سنة هجرية



فأجبته أني ولدت يوم ولدت البشرية






فسألني أي ديانة أتبع الإسلام أم المسيحية

فأجبته بأني أعبد ربي بكل الأديان السماوية





--------------------------------



القصيدة ملغمة :eek:

أبو نديم
06-20-2010, 12:14 PM
القصيدة ملغمة :eek:
ممكن توضح ابو عمر ... :confused:

ابوعمر الرواشدة
06-20-2010, 06:32 PM
ممكن توضح ابو عمر ... :confused:

شو لساتك بتستنى مش هيك...

الشاعرة ان جاز التعبير تستذكر على لسان جدها ايام الجاهلية رغم معرفتنا التامة ماذا كان حال العرب قبل الاسلام عن اي وحدة تتحدث وقد كنا عربا رحلا متناحرين تابعين للامبراطوريات
المحيطة بنا , فالاولى لها ان تستذكر تاريخ امتنا المشرق تاريخ الامة الاسلامية
ولكن فيما يبدوا ان الشاعرة وكما قالت ان لا دين لها تريد ان تعيدنا الى حكم الجاهلية
وهي بنضري ليست بافضل حال من حكم الجماهيرية وحكم كثير من انظمتنا العربية

ابراهيم الشنطي
06-21-2010, 07:16 AM
أنا فلسطيني..


نمتلك عشق يملأ أعماقنا ويسيطر علينا ، نفتخر لأننا من هذه الأرض العطشاء روت بعطائها البشرية جمعاء
ولكني اليوم أكثر فخرا وشموخا لأني فلسطيني من هذه الأرض الجميلة الباكية الباسمة بالأمس واليوم والغد سأفتخر وسابقى فخورا بشعب ورفاق ينتمون الي هذه الأرض
أقول ذلك ليس مجرد قول 00 ولكن أقوله لأني فعلا تساءلت بيني وبين نفسي لماذا نعيش هكذا ؟ وعلي ماذا نحارب ؟ ماهي تهمتنا ؟ ومن بالتحديد عدونا ؟ وهل لنا حقا أصدقاء؟
هل تظنون أننا علي قيد الحياة ؟ أم أننا فقدنا الحياة منذ أن فقدنا الأمل بأخوة وخلان عرب ؟
كنت لا أرغب بقول شئ ولكن شيئا ما دفعني للحديث لأننا بوضع الصمت منذ زمن بعيد ولكن الآن آن وقت الصراخ فسحقا لزمن أصبح فيه الصمت مدعاة للفخر، وسلاحا نواجه به لحظات الضعف ، ولكن يجب أن يعلموا إن الصمت هو العلم الأصعب من علم الكلام 00 كفانا لغة العواطف والشعراء لان قضيتنا أكبر من كل لغات العالم
درسنا في جميع المراحل الحق في التنقل والسفر هو من أولويات حقوق الإنسان تلك المادة التي تجادلوا عليها لإدخالها لمنهاج تعليمنا وذلك لكي يشب طفلنا علي أسس ديمقراطية سليمة ولكنهم نسوا انه سيصدم بواقع اليم مكتوب علي جميع لوحات المنافذ ( فلسطيني ممنوع )عرف تعارفت عليه جميع حكومات العالم وأصبح إرثا يتوارثوه ولا وجود لأحد أن يشطب إرثا من قاموس البشرية وإلا أصبح متمردا خارج عن القانون الدولي ولذلك فهو إرهابي
كنت أرى ابتسامة غريبة ولكنها جميلة رأيتها على شفاه شبابنا الذين وجدوا في فتح معبر رفح حياة يستحقونها راقبتهم بصمت صمت شديد وكنت داخلي أشفق عليهم من وهم عيشوا أنفسهم فيه 00 كنت أتمني أن امتلك الجرأة وأقول لهم ترفقوا بأنفسكم أحبائي ولا تعطوها أملا سرعان ما يصبح ألما ولكني تمنعت وكنت اجبن من أن أضع نفسي أمام شبان شقت ابتسامتهم سمرة وجوههم كنت اجبن من أن أحول أملهم بالحرية وتحويل مخططهم بالمتعة والتنقل الي فكر شارد يتطرقون إليه وهم ينتظرون رد الإخوة في الأمن المصري
وهنا كانت مفاجئتهم تبدلت ابتسامتهم بنظرة عميقة رسمت علي شفاهم سكون ساد المكان وافترشوا الأرض صامتين عندما سمعوا انه غير مسموح لهم بالسفر لان أوراقهم غير مكتملة وأنهم لم يملكوا تنسيق مصري وهنا أيقنوا الشباب خطأهم حينما ظنوا أنهم على قيد الحياة وإنهم يستحقون الحياة كباقي الشباب ، لحطتها شعرت بالذنب إزاء ما حدث وأحسست بألم على حصره شبابنا وفقدان أملهم في أبسط حقوقهم ووجدت أن لا قيمة للكلام في هذا الزمن وان الصمت ما زال سلاح الضعفاء لأنه ليس من جديد سوى أننا غفلنا لعبة الكبار ، لعبة من تمرس في إذلالنا وإذلال شباب هم يفتقدون لأمثاله في بلدانهم . ووجدتني انسحب وأتراجع عن سفري لأكون معهم في رحلة الرفض الدائم لأكون معهم وأقول لهم إننا نستحق الحياة لأننا نهب الحياة لهؤلاء ، وأقول لهم تذكروا دائما أنكم أبناء فلسطين الذين تهزون بصمتكم الساحر عروش الملوك والحكام
وهنا سألوني لماذا رجعت رغم انك استوفيت جميع أوراقك ؟
ابتسمت وقلت لأني عجزت عن أن استوفي أهم ورقة

منير ابوتايه
06-28-2010, 02:52 PM
من روائع جبران خليل جبران


أعطني النايَ وغنِّ فالغنا سر الخلود

و أنين الناي يبقى بعد أن يفنى الوجود

هل تخذت الغاب مثلي منزلاً دون القصور

فتتبعت السواقي و تسلقت الصخور

هل تحممت بعطر و تنشفت بنور

و شربت الفجر خمراً في كؤوسٍ من أثير

أعطني النايَ وغنِّ فالغنا خير الصلاة

و أنين الناي يبقى بعد أن تفنى الحياة

هل جلست العصر مثلي بين جفنات العنب

والعناقيد تدلت كثريات الذهب

هل فرشت العشب ليلاً و تلحفت الفضا

زاهداً في ما سيأتي ناسياً ما قد مضى

أعطني النايَ وغنِّ فالغنا عدل القلوب

و أنين الناي يبقى بعد أن تفنى الذنوب

أعطني النايَ وغنِّ و انس داء ودواء

إنما الناس سطور كتبت لكن بماء

أبو نديم
06-28-2010, 03:10 PM
بحسن الاختيار لافضل الشعر ما مفتل معك خيط ابو ابراهيم
انتقاء يرقى للقمة ولا مبالغة,,,, :)

ابراهيم الشنطي
06-29-2010, 06:16 PM
العلم نور وجمال

العلم نور وجمـال يقتبس صاحبه مكرما اين جلس

هو حبيبا بطيـبــة النـفس بالتعامل السلـوك ســـلس

بحياته نقيا وما اختـــلس ولا كان بقرب الـــرجس

طيب بين النــــــاس أنس و لطيف بروح القــــدس

من فاته العلـــم أنتـــكـس ردى وما يســــوى فلس

غير فهيم و بعزمه يـأس و خاملا يستأهل الـرفس

ليس موفق بحاله البـؤس وبكل شيء حظه نحس

موبوء معذب بالـــــدنس العقل مظلم به ليل دمس

ما عرف ما هــو النجس ويجهل التفريق بـاللبس

لما يقرأ يأتيـه النعـــــاس غلق العين بنوم منغمس

متسكع تـــــــراه ملتـمس أحد صــــدقة بيه يحس

وسخا و ريحـــه تفـطس بمنظر كريه وجه عبس

منير ابوتايه
06-30-2010, 06:22 PM
وصايا الشيخ الأكبر محي الدين ابن عربي


وصّى الإلهُ وأوصتْ رُسُلُه فلذا = كان التأسي بهم من أفضلِ العملِ
لولا الوصيةُ كان الخلقُ في عمهٍ = وبالوصيةِ دام الملكُ في الدولِ
فاعْمَل عليها ولا تُهمل طريقتَها = إنّ الوصية حُكم الله في الازلِ
ذكَّرتُ قوماً بما أوصى الإلهُ به = وليس أحداثُ أمرٍ في الوصية لي
فم يكن غير ما قالوه أو شرعوا = من السلوك بهم في أقوم السُّبلِ
فهديُ أحمد عينُ الدين أجمعِه = وملّةُ المصطفى من أنور المللِ
لم تطمِس العينَ بل أعطته قوتها = حتى يقيم الذي فيه من المَيلِ
فخذ يسّرك عنه من مراكزه = علواً إلى القمر الأعلى إلى زحلِ
إلى الثوابت لا تَنْزل بساحتها = وانهض إلى الدرج العالي من الحمل
ومنه للقدم الكرسي ثُم إلى العرش = المحيط إلى الأشكال والمُثُلِ
إلى الطبيعة للنفس النزيهة للعقل = المقيَّج بالأعراض والعللِ
وانظر إلى الجبل الراسي على الجبل = وقدْ رآه فلم يَبْرح ولم تزُلِ
لولا العلو الذي في السُّفل ما سفَلت = وجوهُنا تطلب المرئيّ بالمُقَلِ
لذلكُم شرع الله السجودَ لنا = فنشهدُ الحق في علوٍ وفي سُفلِ
هذا وصيتُنا إن كنتَ ذا نظر = وإنها حيلةٌ من أحسنِ الحيلِ
ترى بها كلَّ معلومٍ بصورته = على حقيقةِ ما هو لا على البدلِ
حتى ترى المنظَر الأعلى وليس له = سواك مجلْىً فلا تبرح ولا تزلِ
فإن دعاك إلى عينٍ تُسر بها = فلا تُجِبْه وكن منه على وَجَلِ
إنا إناثٌ لما فينا يُولّده = فلنحمد الله مافي الكون من رجلِ
إن الرجالَ الذين العرفُ عيّنهم = هم الاناثُ وهو سؤلي وهم

ابراهيم الشنطي
07-01-2010, 05:00 AM
قراءة في كتاب «المسجد بين شعراء العربية والفارسية والتركية والأوردية»
الجمعة, 25 حزيران 2010 21:47 د. نعيم محمد عبد الغني
أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

د. نعيم محمد عبد الغني
كتاب “المسجد بين شعراء العربية والفارسية والتركية والأوردية”، يعد واحداً من المؤلفات الكثيرة للدكتور حسين مجيب المصري الذي تخصص في الأدب المقارن بصفة عامة، والأدب الإسلامي المقارن بصفة خاصة. والكتاب يحاول أن يجلي للقارئ العربي صورة المسجد في الشعر العربي والفارسي والتركي والأردي، وذلك رغبة من المؤلف في تجلية دور المسجد الحضارية في التراث الإسلامي الذي لا يتركز في الثقافة العربية وحدها، بل هو موجود في الثقافة الغربية والإنسانية، ومن ثم فقد بدأ الدكتور المصري مقدمة طويلة عن مكانة المسجد الحضارية من حيث اختصاصه بالعبادة والذكر وتنظيم شؤون المجتمع الصحية والثقافية والاجتماعية والسياسية، مستشهدا على ذلك بنصوص وأحداث في تاريخ الإسلام، حيث إن الدراسة المقارنة اقتضته أن يخوض في كثير من حقائق التاريخ، وأن يلم إلمامة موجزة بالشعراء الذين جعلوا المسجد موضوعا لشعرهم خاصة من غير العرب الذين لا يعرف عنهم القارئ العربي شيئا إلا إذا كان متخصصا في الدراسات الشرقية الإسلامية.
ومن هنا تأتي الرغبة الثانية للمؤلف في أن يكون هذا الكتاب رحما بين الآداب، ينبغي أن توصل بترجمتها ودراستها دراسة مقارنة، فالدراسة المقارنة هي المنهج الأمثل الذي يستطيع أن يبين سمات التراث الإسلامي، ويحدد خصائصه، بحيث يكون واضح المعالم بين القسمات..
ومن أجل تحقيق هذه الغاية خط المؤلف لنفسه منهجا تاريخيا تتبع فيه ما قاله الشعراء القدماء والمحدثون في المسجد؛ للوقوف على مدى تطور المسجد في العطاء الحضاري، باعتبار أن الشعر يعد وثيقة تاريخية من أصدق الوسائل وأهمها، وهذا المنهج سبب تداخلا كان مرده أن فهم الشعر الفارسي والتركي في الأدب الإسلامي لا يتحقق إلا إذا كانت هناك خلفية إسلامية متعددة العناصر، ومن ثم فمنبع الشعر عند أولئك الشعراء واحد، ولكن المصب يختلف باختلاف الرؤى والأفكار.
وتنقسم هذه الدراسة إلى أربعة أبواب، وكل باب يحوي فصلين، فتناولت في الباب الأول المسجد في الشعر العربي من خلال دراسة المسجد في الشعر العربي القديم، فبدأ بما قيل من شعر في المسجد النبوي الشريف وتأثرهم بتعاون النبي لهم وقولهم:
لئن قعدنا والنبي يعملُ ... لذاك منا العمل المضللُ
ثم يذكر الدكتور المصري ما دون من شعر بالعربية في المساجد المشهورة، من حيث بناؤها وزخرفتها، وما فيها من قصص وأحداث، كالبيت الحرام، والمسجد الأموي بدمشق، ومسجد أبي أيوب الأنصاري في إسطانبول بتركيا وجامع قرطبة، ونأخذ مثلا ما نقله عن بعض شعراء الأندلس في قرطبة قوله:
بأربع فاقت الأمصار قرطبة
منهن قنطرة الوادي وجامعها
هاتان ثنتان والزهراء ثالثة
والعلم أعظم شيء وهو رابعها
وفي الفصل الثاني يتحدث الدكتور مجيب المصري عن المسجد في الشعر العربي الحديث والمعاصر، فيبدأ بالجامع الأزهر، ويذكر ما قاله شوقي من أبيات شهيرة فيه مطلعها:
قم في فم الدنيا وحيّي الأزهرا
وانثر على سمع الزمان الجوهرا
ويأخذ الجامع الأزهر من المؤلف حظا موفورا باعتباره مصدر إشعاع حضاري على مدى قرون عديدة، لينتقل بعدها للحديث عن جامع الزيتونة بتونس باعتباره قلعة أخرى من قلاع العلم، ويذكر بأنه أعظم معهد فيقول:
ولتونس في العلم أعظم معهد
غمر البلاد مكارما وصنائعا
فلجامع الزيتونة المجد الذي
أضحى لمختلف المفاخر جامعا
ويمضي المؤلف في الحديث عن المساجد وما ارتبطت به من أحداث، دونها الشعر، وما يحدث فيها من شعائر ومشاعر، استولت على خيال الشعراء فترجموها شعرا.
ثم يتحدث المؤلف في الباب الثاني عن المسجد في الشعر التركي القديم فبين أن الشاعر الإيراني بهاء الدين العاملي في كتابه الكشكول الذي يعد موسوعة معرفية عقد فصلا عن المسجد في العصر التركي فبين أنه يقسم إلى ثلاثة أقسام، الأول يخص الكنائس التي حولت إلى مساجد مثل جامع أيا صوفيا، ومساجد أقامها السلاطين العثمانيون مثل مسجد السلطان سليمان القانوني، والقسم الثالث متمثل في المساجد التي أقامها غير السلاطين العثمانيين، وبين أنه سيحصر الدراسة في هذا الباب عن الشعر الذي قيل في مسجد إسطانبول، ولن يستطيع دراسة ما قيل في كل المساجد التركية، نظرا لأنه لم يستطع العثور على أمثلة يدرسها في كل مساجد تركيا، ثم يذكر عناية الأتراك بالمساجد وزخرفتها، فيذكر الترجمة باللغة العربية في أصل الكتاب والأصل التركي في الهامش، في لفتة من المؤلف للأمانة العلمية من ناحية، وليمكن الدارسين للتركية من الاطلاع على الشعر التركي في مصادره من ناحية أخرى، ولنعلم أخيرا مدى التعب الذي واجهه المؤلف في سبيل جمع هذه الشواهد من منبعها الأصلي، ومثال ذلك ينقل عن شاعر قوله في زخرفة عمود المسجد الذي يسمى في التركية (قيزطاش) بمعنى “حجر الفتاة”، وهو عمود أقيم في القسطنطينية على عهد الدولة البيزنطية، فيقول: “كأنما تحسب هذا العمود وهو من خالص المرمر، فقد أصبح لفلك السماء المحور ونثرت الفتاة محتوى الكنز على الإنس والجن نثرا، لطاق عمود إياه ما حمل”.
ونأخذ أيضا ما نقله عن يحيى كمال الذي يصور فيه جموع المصلين التي هزت كيانه، وملكت جنانه فيقول: “يزيد قلبي نورا على نور في دوام في جامع السليمانية صباح يوم من أسعد الأيام. في تلك اللحظة تحت قبة سمائنا يبدو ما كان في تسعة قرون ببلادنا وعبادنا، إنها صورة بنفسجية الأوان في كل حين يرتفع عنها الأغبر من سدول الزمان”.
ولننتقل لحديث المؤلف عن المسجد في الشعر الفارسي قديمه وحديثه، فيبدأ بما قاله الشعراء الفرس في المساجد مقارنا بينهم وبين الشعراء الترك، ويمتعنا بقصيدة من الشعر الفارسي التي تشبه المسجد بفتاة مليحة ويذكر المصري أنه وجدها في متحف في أيا صوفيا، وكان قبل قد كتب هذا المعنى فقال في ديوانه “شمعة وفراشة”:
ضاقات كسرى أشبهت لك حاجبا
ولو أنه من حسنه لم يوصف
وتصففين غدائرا مجدولة
معقودة كزخارف في مصحف
ويشير إلى حقيقة مهمة تتمثل في أن شعراء مدينة دلهي في الهند جرت عاداتهم بنظم أشعارهم التي تكتب تاريخا على المساجد بالفارسية ولم ينظموها بالأردية؛ لأن الفارسية كانت لغة البلغاء في عصرهم؛ فرغبوا بالتعبير بها للتعظيم، وذهابا منهم للتفنن.
وفي الباب الرابع والأخير يتناول المؤلف المسجد في الشعر الأوردي مبينا أن الشعر الفارسي قد أثر في الشعر الأردي تأثيرا كبيرا خاصة فيما يتعلق بالتصوف ومدائح السلاطين والملوك، وقد تأسى شعراء الأردية بشعراء الفارسية في كثير مما قالوا ونسجوا على منوالهم، ومن ثم فإن تناول المسجد في شعرهم لن يختلف كثيرا عن تناوله في الشعر الفارسي، ويذكر أمثلة على هذه المقولة فيبين مثلا تأثير الصوفية في الشعر الأردي فيقول: (اليوم في مسجدك المصلون، عن وعيهم غائبون)، وفي هذه المقولة إشارة إلى نظرية الفناء الصوفي التي يسببها الحب الإلهي.
ويتحدث في هذا الفصل عن محمد إقبال وشكيب أرسلان الذي رأى أوجه شبه بينهما، إلا أنه يعقب عليهما في تناولهما للمسجد بأن إقبال قد خص حديثه للمسجد، أما شكيب فإنه قد تحدث عنه عرضا، ونختار بعض ما قاله إقبال في المسجد، فينقل مخاطبة إقبال للمسجد بأنه رمز للإيمان بقول:
وإنك رمز لإيماننا
وليلا وصبحا لتسبيحنا
تمثل مجدا لنا في العلا
وترفع قدرا لنا في الملا
وختاما فإن هذا الكتاب قد برع مؤلفه في إحكام خطته، فانتقل من العموم إلى الخصوص، وربط بين الفصول ربطا جيدا، واختار مادة يصعب الوصول إليها ويعد لبنة من لبنات الثقافة الإسلامية والأدب العالمي.

الشنفرى الازدي
07-03-2010, 02:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوة الافاضل اسعد الله اوقاتكم بكل خير
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد تشرفت يوم امس بالانضمام الى منتداكم الجميل فلكم مني اجمل تحيه وتقدير
واسمحوا لي بهذه المشاركه المتواضعه وهي ابيات من الشعر العمودي الفصيح للشاعر
والفيلسوف ابو العلاء المعري ارجو ان تنال رضاكم

غَيْرُ مُجْدٍ فــــي مِلّتي واعْتِقادي = نَوْحُ باكٍ ولا تَرَنّمُ شــــــــــادِ
وشــَبِيهٌ صَوْتُ النّعيّ إذا قِيـــس = بِصَوْتِ البَشــيرِ فـــي كلّ نادِ
أَبَكَتْ تِلْكُـــمُ الحَمَـــامَةُ أمْ غَنْنَت = عَلــــــــى فَرْعِ غُصْنِها المَيّادِ
صَاحِ هَذِي قُبُورُنا تَمْلأ الرُّحْب = فأينَ القُبُورُ مــــــــِنْ عَهدِ عادِ
خَفّفِ الوَطْء مـا أظُــنّ أدِيمَ الأر = ضِ إلاّ مِنْ هَذِهِ الأجْســــــــادِ
وقَبيحٌ بنَا وإنْ قــــَدُمَ العـــــــــَهْدُ = هَــوَانُ الآبَــاءِ والأجْــــــــدادِ
سِرْ إنِ اسْطَعتَ في الهَوَاءِ رُوَيداً = لا اخْتِيالاً عَلـــى رُفَاتِ العِبادِ
رُبّ لَحْدٍ قـــــَدْ صَارَ لَحْداً مراراً = ضَاحِكٍ مِــنْ تَزَاحُمِ الأضْدادِ
وَدَفِينٍ عَلــــــــــــــــى بَقايا دَفِينٍ = فـــي طَويلِ الأزْمانِ وَالآباءِ
فاسْألِ الفَرْقَدَينِ عَمّنْ أحَسّــــــــا = مِنْ قَبيلٍ وآنســـــــــا من بلادِ
كَمْ أقامَا علـــــــــــى زَوالِ نَهارٍٍ = وَأنارا لِمُدْلِجٍ في سَـــــــــــوَادِ
تَعَبُ كُلّـــــــها الحَياةُ فَما أعْجَبُ = إلاّ مِنْ راغبٍ فــــــــي ازْديادِ
إنّ حُزْناً في ساعةِ المَوْتِ أضْعَا = فُ سُرُورٍ في ســـاعَةِ الميلادِ
خُلِـــــــــــقَ النّاسُ للبَقَاءِ فضَلّتْ = أُمّةٌ يَحْســــــــــــــَبُونَهُمْ للنّفادِ
إنّما يُنْقَلُونَ مِـــــــــنْ دارِ أعْمالٍ = إلى دارِ شِقْوَةٍ أو رَشَــــــــــادِ
ضَجْعَةُ المَوْتِ رَقْدَةٌ يُسـتريحُ ال = جِسْمُ فيها والعَيشُ مِثلُ السّهادِ
بانَ أمْرُ الإلَــــــهِ واختَلَفَ النّاسُ = فَداعٍ إلـــــــــــى ضَلالٍ وَهَادِ
واللّبيبُ اللّبيبُ مَنْ لَيــــــــــــــسَ = يَغْترُبِكُوْنٍ مَصيرُهُ للفَســـــادِ
والسلا م عليكم ورحمة الله وبركاته

أبو نديم
07-04-2010, 10:59 AM
إنّما يُنْقَلُونَ مِـــــــــنْ دارِ أعْمالٍ = إلى دارِ شِقْوَةٍ أو رَشَــــــــــادِ
سبحان الله ( ان من البيان لسحر )
بوركت ابو محمد انتقاء ولا اروع
وجعلنا الله واياكم من اصحاب دار الرشاد
بانتظار جديدك ,,, :)

ابراهيم الشنطي
07-05-2010, 12:54 PM
4 رسائل من نزار الى الزعيم جمال عبد الناصر

نزار قباني
رسالة إلى جمال عبد الناصر


السيدُ نامْ ..
السيدُ نام كنوم السيف العائد من إحدى الغزواتْ
السيدُ يرقد مثل الطفل الغافى فى حضن الغاباتْ
السيدُ نام .
وكيف أصدق الهرم الرابع ماتْ ؟
القائد لم يذهب أبداً
بل دخل الغرفة كى يرتاحْ
وسيصحو حين تطل الشمسُ
كما يصحو عطر التفاحْ
الخبز سيأكله معنا ..
ويقولُ لنا ..
القائد يشعر بالإرهاق ،
فخلّوهْ يغفو ساعاتْ ..
ـ2ـ
يا من تبكون على ناصرْ
السيد كان صديق الشمسِ ،
فكفّوا عن سكب العبراتْ
السيد ما زال هنا ..
يتمشى فوق جسور النيل،
ويجلس فى ظل النخلاتْ
ويزور الجيزة عند الفجر
ليلثم حجر الأهراماتْ
يسأل عن مصرَ .. ومن فى مصرَ ..
ويسقى أزهار الشرفاتْ
ويصلّى الجمعةَ .. والعيدينِ
ويقضى للناس الحاجاتْ
ما زال هنا عبد الناصرْ
فى طمى النيلِ ، وزهر القطن ،
وفى أطواق الفلاحاتْ ..
فى فرح الشعب ..
وحزنِ الشعب ..
وفى الأمثال وفى الكلماتْ ..
ما زال هنا عبد الناصرْ
من قال الهرم الرابع مات ؟
ـ3ـ
يا من يتساءل : أين مضى عبد الناصر ؟؟
يا من يتساءل :
هل يأتى عبد الناصر ؟؟
السيد موجود فينا ..
موجود فى أرغفة الخبز ،
وفى أزهار أوانينا
مرسومٌ فوق نجوم الصيفِ ..
وفوق رمال شواطينا ..
موجودٌ فى أوراق المصحف ،
فى صلوات مُصلّينا ..
موجود فى كلمات الحبِّ ،
وفى أصوات مُغنّينا
موجود فى عرق العمّال ،
وفى أسوان ، وفى سينا
مكتوب فوق تحدّينا
السيدُ نامَ .. وإن رجعتْ
أسراب الطير ،
سيأتينا ...


جمال عبد الناصر




زمانـك بستـانٌ .. وعصـركَ أخضرُ


وذكـراكَ ، عصـفورٌ مـن القلب ينقرُ

ملأنا لك الأقــداحَ ، يا مــن بِحُبّـه


سكِـرنا ، كما الصـوفىّ بالله يســكرُ

دخلت على تاريخنـــا ذات ليلـــةٍ


فرائحــةُ التاريــخ مسكٌ وعنبــرُ

وكنت َ، فكـانت فى الحقــول سنابلٌ


وكانت عصــافير ٌ.. وكان صــنوبرُ

لمسْتَ أمانينــا ، فصــارتْ جداولاً


وأمطــرتنا حبّـا ، ولا زلتَ تمطــرُ

تأخّــرت عن وعــد الهوى يا حبيبنا


وما كنت عن وعــد الهــوى تتأخرُ

سَهِدْنا .. وفكّــرنا .. وشاخت دموعنـا


وشابت ليالينــا ، وما كنت تحضــُرُ

تعاودنـــى ذكــراك كلّ عشيّــةٍ


ويورق فكـــرى حين فيــك أفكّر ..

وتأبى جراحـــى أن تضــمّ شفاهها


كأن جــراح الحــبّ لا تتخثّـــرُ

أحبّك لا تفسيــر عنــدى لصَبْوتـى


أفسّـر ماذا ؟ والهـــوى لا يفسَّــر

تأخرت يا أغلـى الرجـــال ، فليلنـا


طويـل ، وأضــواء القناديـل تسهرُ

تأخّـرت .. فالسـاعات تـأكل نفسهـا


وأيامنا فــى بعضهــــا تتعثّــرُ

أتسأل عن أعمــارنا ؟ أنت عمــرنا


وأنت لنا المهــدىّ .. أنت المحــرّرُ

وأنت أبو الثــورات ، أنت وقـودهـا


وأنت انبعـاث الأرض، أنت التغيّــرُ

تضيق قبـور الميتيــن بمــن بهـا


وفى كل يــوم أنت فــى القبر تكبرُ

تأخــرت عنّا .. فالجيــاد حـزينـة


وسيفك مـن أشـواقه ، كـاد يكفـــرُ

حصانـك فـى سينـاء يشـرب دمعَهُ


ويا لعــذاب الخيــل ، إذ تتـذكـّرُ

وراياتك الخضــراء تمضــغ دربها


وفـوقك آلاف الأكاليــل تُضـــْفَرُ

تأخــرت عنا .. فالمسيــح معـذّبٌ


هناك ، وجــرح المجــدلية أحمرُ ..

نساء فلسطيـنٍ تكحّلـن بالأســــى


وفى بيت لحــمٍ قاصـراتٌ .. وقصّرُ

وليمونُ يـافـا يـابسٌ فـى حقولــهِ


وهل شجــرٌ فى قبضـة الظلم يُزهرُ ؟

رفيق صــلاح الدين .. هل لك عودةٌ


فإن جيـوش الــروم تنهــى وتأمرُ

رفاقك فى الأغــوار شـدّوا سُروجَهم


وجنـدك فى حِطِّين ، صلّوا .. وكبّروا ..

تُغنّـى بـك الدّنيــا .. كأنك طـارقٌ


على بـركات الله ، يرســو .. ويُبحرُ

تناديـك من شــوقٍ مـآذنُ مكّــةٍ


وتبكيـك بَــدر ٌ، يا حبيبـى ، وخيبرُ

ويبكيـك صـفصاف الشــام ووردها


ويبكيـك زهـرُ الغـوطتين ، ودُمَّــرُ

تعال إلينــا .. فالمــروءات أطرقتْ


وموطــن آبائــى زجـاج مكسّرُ ..

هزمنـا .. ومـا زلنـا شِتـاتَ قبائـلِ


تعيشُ على الحقــد الدفيــن وتثـأرُ

رفيق صــلاح الدين .. هل لك عـودةٌ


فإن جيـوش الــروم تنهـى ، وتأمرُ

يحاصــرنا كالمــوت ألفُ خليفــةً


ففى الشرق هولاكو .. وفى الغرب قيصرُ

أبا خالـد أشكـو إليــك مـواجعـى


ومثلــى له عــذرٌ .. ومثلك يعــذرُ

أنا شجــرُ الأحــزان ، أنـزفُ دائماً


وفى الثلـج والأنـواءِ .. أعطـى وأُثمرُ

يثيـرُ حــزيـرانٌ جنونـى ونقْمتَـى


فأغتال أوثانــى .. وأبكـى .. وأكفـرُ

وأذبــح أهـلَ الكـهف فـوق فراشهم


جميعاً ، ومن بـوّابـة المــوت أعبرُ

وأتـرك خلفــى ناقتـى وعباءتــى


وأمشى .. أنا فى رَقْبــة الشمس خِنجرُ

وأصـرخُ : يا أرض الخرافات ِ.. احْبلى


لعلّ مسيحــاً ثانيـاً .. سوف يظهرُ ..






نزار قبانى كان يعتبر عبد الناصر هو حلم العرب والعروبه وتاثر جدا لوفاته


وعندما قام نزار قبانى بكتابته قصيدة هوامش على دافتر النكسه تم منعها فى مصر

على اعتبار انه يقصد عبد الناصر ولكن الزعيم الراحل افرج عن القصيدة وقابل نزار بنفسه


هذا هو جمال عبد الناصر اعظم رئيس عربى حتى الان عاش من اجل وطنه

وطنه لم يكن مصر فقط ولكن الوطن العربى بالكامل

اكبر جنازه فى التاريخ الحديث والثانيه فى كله بعد جنازه الامام احمد بن حنبل








القصيدة الثالثه

هذه القصيده للزعيم الراحل ( جمال عبدالناصر )

قتلناك يااخر الانبياء قتلناك
ليس جديدا علينا
قتل الصحابه والاولياء
فكم من رسول قتلنا
وكم من امام
ذبحناه وهو يصلي صلاه العشاء
فتاريخنا كله محنه
وايامنا كلها كربلاء
2
نزلت علينا كتابا جميلا
ولكننا لانجدي القراءه
وسافرت فينا لارض البراءه
ولكننا ماقبلنا الرحيلا
تركناك في شمس سيناء وحدك
تكلم ربك في الطور وحدك
وتعري
وتشقي
وتعطش وحدك
ونحن هنا نجلس القرفضاء
نبيع الشعارات للاغبياء
ونحشو الجماهير تبنا وقشا
ونتركهم يعلكون الهواء
3
قتلناك
ياجبل الكبرياء
واخر قنديل زيت
يضئي لنا ليالي الشتاء
واخر سيف من القادسيه
قتلناك نحن بكلتا يدينا
وقلنا المنيه
لماذا قبلت المجي الينا
فمثلك كان كثيرا علينا
سقناك سم العروبه حتي شبعت
رميناك في نار عمان حتي احترقت
اريناك غدر العروبه حتي كفرت
لماذا ظهرت بارض النفاق
لماذا ظهرت
فنحن شعوب من الجاهليه
ونحن التقلب
نحن التذبذب
والباطنيه
نبايع اربابنا في الصباح
ونأكلهم حين تاتي العشيه
4
قتلناك
ياحبنا وهوانا
وكنت الصديق وكنت الصدوق
وكنت ابانا
وحين غسلنا يدينا 00 اكتشفنا
بأنا قتلنا منانا 00
وان دمائك فوق الوساده
كانت دمانا
نفضت غبار الدراويش عنا00
اعدت الينا صبانا
وسافرت فينا المستحيل
وعلمتنا الزهو والعنفوانا 00
ولكننا
حين طال المسير علينا
وطالت اظافرنا ولحانا
قتلنا الحصانا
فتبت يدانا00
فتبت يدانا 00
اتينا اليك بعاهاتنا00
واحقادنا 00 وانحرافاتنا 00
الي ان ذبحتك ذبحا
بسيف أسانا
فليتك في ارضنا ماظهرت
وليتك كنت نبي سوانا 00
5
ابا خالد 00 ياقصيده شعر 00
تقال 0
فيحضر منها المداد 00
الي اين ؟
يافارس الحلم تمضي 00
وما الشوط حين يموت الجواد
الي اين ؟
كل الاساطير ماتت
بموتك وانتحرت شهرزاد
وراء الجنازه 00 سارت قريش
فهذا هشام 00
وهذا زياد 00
وهذا يريق الدموع عليك
وخنجره تحت ثوب الحداد
وهذا يجاهد في نومه 00
وفي الصحو 00
يبكي الجهاد 00
وهذا يحاول بعدك ملكا 00
وبعدك 00
كل الملوك رماد 00
وفود الخوارج 00 جاءت جميعا
لتنظم فيك 00
ملاحم عشق 00
فمن كفروك 00
ومن خونوك 00
ومن صلبوك بباب دمشق 00
انادي عليك 00 ابا خالد
واعرف اني انادي بواد
واعرف انك لن تستجيب
وان الخوارق ليست تعاد













القصيدة الرابعه

رساله الى جمال عبد الناصر


والدُنا جمالَ عبدَ الناصرْ:
عندي خطابٌ عاجلٌ إليكْ..
من أرضِ مصرَ الطيبةْ
من ليلها المشغولِ بالفيروزِ والجواهرِ
ومن مقاهي سيّدي الحسين، من حدائقِ القناطرِ
ومن تُرعِ النيلِ التي تركتَها..
حزينةَ الضفائرِ..
عندي خطابٌ عاجلٌ إليكْ
من الملايينِ التي قد أدمنتْ هواكْ
من الملايين التي تريدُ أن تراكْ
عندي خطابٌ كلّهُ أشجانْ
لكنّني..
لكنّني يا سيّدي
لا أعرفُ العنوانْ…

والدُنا جمالَ عبدَ الناصرْ
الزرعُ في الغيطان، والأولادُ في البلدْ
ومولدُ النبيِّ، والمآذنُ الزرقاءُ..
والأجراسُ في يومِ الأحدْ..
وهذهِ القاهرةُ التي غفَتْ..
كزهرةٍ بيضاءَ.. في شعرِ الأبَدْ..
يسلّمونَ كلّهم عليكْ
يقبّلونَ كلّهم يديكْ..
ويسألونَ عنكَ كلَّ قادمٍ إلى البلدْ
متى تعودُ للبلدْ؟…

حمائمُ الأزهرِ يا حبيبَنا.. تُهدي لكَ السلامْ
مُعدّياتُ النيلِ يا حبيبَنا.. تّهدي لكَ السلامْ..
والقطنُ في الحقولِ، والنخيلُ، والغمامُ..
جميعُها.. جميعُها.. تُهدي لكَ السلامْ..
كرسيُّكَ المهجورُ في منشيّةِ البكريِّ..
يبكي فارسَ الأحلامْ..
والصبرُ لا صبرَ لهُ.. والنومُ لا ينامْ
وساعةُ الجدارِ.. من ذهولِها..
ضيّعتِ الأيّامْ..
يا مَن سكنتَ الوقتَ والأيامْ
عندي خطابٌ عاجلٌ إليكَ..
لكنّني…
لكنّني يا سيّدي.. لا أجدُ الكلامْ
لا أجدُ الكلامْ..

والدُنا جمالَ عبدَ الناصرْ:
الحزنُ مرسومٌ على الغيومِ، والأشجارِ، والستائرِ
وأنتَ سافرتَ ولم تسافرِ..
فأنتَ في رائحةِ الأرضِ، وفي تفتُّحِ الأزاهرِ..
في صوتِ كلِّ موجةٍ، وصوتِ كلِّ طائرِ
في كتبِ الأطفالِ، في الحروفِ، والدفاترِ
في خضرةِ العيونِ، وارتعاشةِ الأساورِ..
في صدرِ كلِّ مؤمنٍ، وسيفِ كلِّ ثائرِ..
عندي خطابٌ عاجلٌ إليكْ..
لكنّني..
لكنّني يا سيّدي..
تسحقُني مشاعري..

يا أيُها المعلّمُ الكبيرْ
كم حزنُنا كبيرْ..
كم جرحُنا كبيرْ..
لكنّنا
نقسمُ باللهِ العليِّ القديرْ
أن نحبسَ الدموعَ في الأحداقْ..
ونخنقَ العبرةْ..
نقسمُ باللهِ العليِّ القديرْ..
أن نحفظَ الميثاقْ..
ونحفظَ الثورةْ..
وعندما يسألُنا أولادُنا
من أنتمُ؟
في أيِّ عصرٍ عشتمُ..؟
في عصرِ أيِّ مُلهمِ؟
في عصرِ أيِّ ساحرِ؟
نجيبُهم: في عصرِ عبدِ الناصرِ..
الله.. ما أروعها شهادةً
أن يوجدَ الإنسانُ في عصرِ عبدِ الناصرِ

منير ابوتايه
07-06-2010, 04:00 PM
لَنَا فِي تَفَاصَلَيْنا أَشْيَاءَ تُشْبِهُنَا
عُمَرٌ غَارِقٌ فِي إلــــلا وَعْي
وَذَاكِرَةٌ تَفَسَّخَت مِنْ كُلِ شَيٍ إلــــلا هُم
نُمَارِسُ بِِكُلِ وَقَاحَةٍ طُقُوْسَ غِوَايَتَهِمْ
لْتَنْثَنِي كُلُ أَحْلَامِنَا ..... كَمَا الْوَهْم
أُنّتِ و أَنَا وَأَسْئِلَةٌ تَسْكُنُ الْوَجَع
شُرَكَاءَ فِي الْحُلْم

كَحَرْفٍ
يَكْسُرُ قَيْدَ وَحْدَتِي
وَحُلُم قَدّ شَارَف الْمُنْتَهَى قَبْل الْبَدْء
يَسْكُنُ ضَوْضَاء الْمَكَانِ صَخَبُ الْأَقْنِعَة
مَنْ أَنْت يَا هَذَا الْبَعِيْدُ عَنْ ذَاتِ خُطَوَاتِي
يَا هَذَا الْرَّاهِبُ هُوَّةَ الإِقْتِرَاب
مَنْ أَنْتَ بِاللَّه قُل .... هَل مِن أَمل....؟
و خَبِيْئَةُ الْحِكَايَةِ مُنْذ أَلْف عَامٍ
تَسْتَأْثِر الْصَّمْت

تَــعَــالَي
امْتَدي فِيْنِي
حَتَّى سَدِرَةَ الْمُنْتَهَى
صَوْتٌ وَدِفْئٌ يَسْبِقُ قَلْق الْمَوْت
أَنُفْضِي عَنْ كَاهِلِ أَسْئِلَتِي كُل الَأَجْوِبَة
تَهَادِي بَيْن حِنَّاءِ أَوْرِدَتِي حُب
تَعَالَي وَّثْمَلي مِن رِئَتَّي
حَد الْعَشْق

هَل تَبُحْث عَن
تِيْهُ فَضَاءَ ذْاكِرتي فَرَاغٌ لَا يُحْتَمَلْ
ظَلامُ لَيْلٍ سَرْمَدِيٍ .... لَِصَّبَاحٍ يَخْتَنِق
رَمَادِيَّةُ الْلَّوْنِ بَاتَت تُمْضَغ الْشَفَق
وَأَنْتِ .... وَالِمَارُون مِنْ هُنا
وَالْسَّاكِنُوْنِ مِثْلِي فِي الْغُمُوض
مِنْ أَرَق فــــــــــــي أَرَق

منير ابوتايه
07-10-2010, 01:44 PM
تـنـسـيـقُ المــزاج !







- مختارات شعرية عربية -



إرادة
1- بما التعللُ؟ لا أهلٌ ولا وطنُ ولا نديمٌ ولا كاسٌ ولا سكنُ
أُريدُ من زمني ذا، أن يبلغني ما ليس يبلغه، من نفسه الزمنُ!
"المتنبي"

العُلا .. والعربُ

2- للنسورْ..
ولنا الملعبُ
والجناحان الخضيبانِ بنورْ
: العُلا.. والعربُ
ولنا: القولُ الأبي
والسَّماحُ اليعربي
ولنا: هَزُّ الرِّماحْ
في الغَضُوْبِ المُشْمِسِ
ولنا: صهلةُ الخيلِ..
مِن الهندِ إلى الأندلسِ
نشيد "جمعية العروة الوثقى"
"سعيد عقل"

مطلع الجود !
3- أمطلعَ الشمسِ، تبغي أن تؤمَّ بنا؟ فقلتُ: كلا! ولكن مطلعَ الجودِ
"أبو تمام"

فخر ذي قار
4- وجند كسرى، غداة الحنو، صبَّحَهُم منَّا كتائبُ، تزجي الموتَ، فانصرفوا
جحاجحٌ وبنو مُلْكٍ غطارفة من الأعاجم، في آذانها: النُّطَفُ
إذا أمالوا إلى النشاب أيديَهُم مِلْنَا بِبِيْضٍ، فظلَّ الهامُ يقتطفُ
وخيلُ بكرٍ، فما تنفكُّ تطحنهم حتى تولوا، وكاد اليومُ ينتصفُ
لو أنَّ كلَّ مَعَدٍّ كان شاركنا في يوم ذي قار.. ما أخطاهم الشَّرف
"الأعشى – ميمون بن قيس"

عربي..
5- الأرض بتتكلم عربي
وقول: الله
إن الفجر لمن صلاَّه
ما تطولش معاك الآه
الأرض بتتكلم عربي
"فؤاد حداد"

حفاوةٌ.. واحتفال
6- أنورت سودة "عسير" بطلعِتك وازهرت، من وطيتك، خدَّانها
...........................
يا خشيف الرِّيم "نجدٍ" روضتك إش جرى عُقبي على ريضانها؟
"خالد الفيصل"

هَلَّ المُشتهى!
7- نَسَمت من صوب سوريا الجنوبُ قلتُ: هَلَّ المُشتهى، وافى الحبيبُ!
"سعيد عقل"

مصر يَمَّه
8- مصر يَمَّه يا بهيه
يا أمُ طرحه وجلاَّبيه
الزمن شاب، وانتي شابه
هو رايح وانتي جايه
فات عليكي ليل ومِيَّه
واحتمالك هُوَّه هُوَّه
وابتسامتك هِيَّه هِيَّه
"أحمد فؤاد نجم"

نشيد الجزائر
9- صرخة الأوطان من ساحِ الفداء
فاسمعوها.. واستجيبوا للنداء
واكتبوها بدماء الشهداء
واقرؤوها لبني الجيلِ، غدا
: قد مَدَدَّنا، لكَ يا مجدُ، يدا
وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر
فاشهدوا.. فاشهدوا.. فاشهدوا
"مفدي زكريا"

غيظ !
10- أكادُ أُوْمِنُ من شكٍ ومن عجبِ هذي الملايين: ليست أُمَّة العرب !
هذي الملايين، لم يدرِ الزمانُ بها ولا بذي قار شدَّت راية الغلبِ
ولا على طَنفِ اليرموكِ، من دمها توهَّجَ الصُبحُ تيَّاهاً من الحقبِ
أأُمَّتي: يا شموخ الرأسِ متلعةً من غل رأسكِ في الأقدامِ والرُّكبِ
أأنتِ أنتِ؟ أم الأرحامُ قاحلةٌ ؟ وبُدِّلت عن أبي ذرٍ، أبا لَهَب ؟
"يوسف الخطيب"

ارادة
11- فما تريدُ ؟
ما أريدُ يا مولاي:
أنْ أشيع في عُلاك، بَدَدَا
أُريدُ جبريلاً.. وتنزيلاً
وخيلاً لا تُرى ..
ومددا
أُريد أن أصوغ اُقنومين في هواكَ، أحَدَا
أريدُ يا مولاي، بَعدُ...
أن أصبَّ دجلةً.. في بردى
"يوسف الخطيب"

راجعين..
12- راجعين بقوة السلاح راجعين نحرر الحمى
راجعين كما رجع الصباح من بعد ليله مظلمه
"صلاح جاهين"

العلوم الشافية ؟
13- قبَّح الله وجهك يا ذليل
عاد، بعد الحرايب عافيه !
عند شب الحرايب.. ما نميل
با تجيك العلوم الشافيه !
"زامل حرب يمني"

وصفة للوقاية
14- متى تجمع القلب الذكيَّ وصارماً وأنفاً حَميَّاً، تجتنبكَ المظالمُ
"عمرو بن براق"

مُستهدَف !
15- أوَ كلما وَرَدتْ عُكاظَ قبيلةٌ بعثوا إليَّ عريفَهم، يتوسَّمُ !؟
"طريف بن تميم العنبري"
مُطَارَدْ
16- عوى الذئب، فاستأنستُ بالذئب إذ عوى وصَوَّت إنسانٌ، فكدتُ أطيرُ!
يرى الله إني للأنيسِ لكارِهٌ وتبغضهم لي مقلةٌ وضميرُ
فلليلِ، إن واراني الليلُ، حُكْمَهُ وللشمسِ إن غابت، عليَّ نذورُ
"الأحمير السعدي"

وحشةُ فارس
17- ذهب الذين أُحبهم.. وبقيتُ مثل السيف فردا !
"عمرو بن معد يكرب"

إلتفاتتان
18- وتلفتت عيني، ومذ خَفِيتْ عني الطلولُ، تلفتَ القلبُ
"الشريف الرضي"

زمن الوصل
19- غَنينا معاً قبل التَّفرُّقِ حقبةً كلانا غريرٌ ناعم العيشِ، باجلُه
لياليَ يدعوني الهوى فأجيبه يجولُ بنا تيارُه.. ونُجاوله
"طرفة بن العبد"

نسيان .. وتذكُّر
20- صحا قلبُه عنها، على أنَّ ذكرةً إذا خطرت، دارت به الأرضُ قائما
..................................
أفاطمُ: لو أنَّ النساء ببلدةٍ وأنتِ بأخرى، لاتبَّعتكِ هائما
"المرقش الأصغر"

ازدراء !
21- تعاطوا مكاني، وقد فتُّهُم فما أدركوا غير لمحِ البصر
وقد نبحوني، وما هِجتُهم كما نبحَ الكلبُ ضَوءَ القمر
"أبو العلاء المعري"

سخرية من مَنْع الكلام!
22- أرجوج أُم قدّوري
جوزي.. لا يسمع "نوري"!
"الملا عبود الكرخي"

حكي كبير !
23- ديغول.. خَبِّر دولِتَكْ : باريس مربط خيلنا !
"حِداء سوري من أيام الاحتلال الفرنسي"

زيارة مصلحة !
24- أجارةَ بيتينا: أبوكِ غيورُ وميسور ما يُرجى، لديكِ عسيرُ
..............................
ذريني أُكثِّر حاسديكِ بزورةٍ إلى بلدٍ فيه الخصيب أميرُ
"أبو نؤاس"

و.. زيارة غزو !
25- قولوا لمؤنسكم: بالرَّاحِ كُنْ أنِساً وإستتبعِ الراحَ، صرناياً ومزمارا
نزوركم! لا نؤاخذكم بجفوتكم! إن الكريم إذا لم يُستزر... زارا!
"أبو الطاهر القرمطي"

نهي !
26- فلا تعدي مواعدَ كاذباتٍ تَمرُّ بها رياح الصيفِ دوني !
"المثقب العبدي"

أفِقْ !
27- أإن سجعت في بطنِ وادٍ حمامةٌ تجاوبُ أُخرى، ماءُ عينك دافقُ ؟
كأنكَ لم تسمع بكاء حمامةٍ بليلٍ، ولم يحزُنك إلفٌ مفارقُ
بلى! فأفِقْ من ذكر ليلي، فإنما أخو الصبرِ، من كفَّ الهوى، وهو تأئق!
"الصمة القشيري"

انتظار
28- يا صُبُحْ رَوِّج
طوَّلت لَيْلَكْ
خلِّيت قلبي نار
بلكي بتجي أُختك تغنيلك..
بلكي بتجِي.. جلنار
...................
وقفت قلبي ع الدرب ناطور...
تا فاق ألف نهار
وِعْيِتْ الشمس ..
وزقزق العصفور
وما إجت... جلنااار
"ميشال طراد"

برد ودفا
29- عَدَّيت في مرقبٍ والليل ممسيني بديار غرب، لعل السيل ما جاها
أضحك مع إللي ضحك، والهم طاويني طيَّة شنون العرب، لا سرَّبوا ماها
وراج ما تزعجين الدمع يا عيني على هَنوفٍ جديد اللبس يزهاها
هبَّت هبوب الشمالي بردها شيني ما تدفي النار، لو حنِّا وقدناها
ما يدفيَ إلا حشا مريوشة العيني واليا عطشنا.. شربنا من ثناياها!
"عبدالهادي الروقي" (ونسبت لشعراء آخرين)

ع البـــال
30- ع البال بعدك يا جبل حوران
شرشف قصب ومطرَّز بنيسان
عرسك صبايا.. ولَمِّتك خلاَّن
وآني غريب أسأل عن الرفقه
"سعدو الديب"

الأسير
31- يا ليل خلِّي الأسير
تا يكمل نواحو
رايح يفيق الفجر
ويرفرف جناحو
تا يتمرجح المشنوق
في هبِّة رياحو
وعيون في الزنازين
بالسِّر.. ما باحو
"نوح إبراهيم"

أسامينا ؟
32- أسامينا...
شو تعبوا أهالينا تا لاقوها
وشو افتكروا فينا
الأسامي كلام ...
شو خص الكلام ...
عينينا هِنِّي أسامينا ...
"جوزيف حرب"

غصن القنا
33- خطر غصن القنا
وارد على الما
نزل وادي بنا
ومِرْ نحوي.. وبأجفانه رنا
نَحْوِيْ، وصوَّب، سهامه، وإعْتنى
وصاب قلبي
أنا يا بوي أنا
أمان يا نازل الوادي أمان!
"مطهر الأرياني"

مو إنصاف
34- هذا مو إنصاف مِنَّك غيبتك هَلْقَد تطول
الناس لو تسألني عنَّك
شَرْد أجاوبهم ؟ ش قول ؟
"عبدالكريم العلاف"

استنكار
35- أيا شجر الخابور: مالكَ مورقاً ؟ كأنك لم تحزن على ابن طريفِ!
"بنت طريف الخارجيَّة"

ماجدٌ .. ورمح
36- وقالوا: ماجداً منكم قتلنا.. كذاك الرمحُ يكلفُ بالكريمِ
"يُنسب لأبنة المنذر بن ماء السماء"

شوق ...
37- وكم دون ذاك العارضِ البارقِ الذي له اشتقتُ، مِن وجهٍ أسِيلَ مدامعه
...................................
إذا إكتحلت عينا مُحِبِّ بضوئه تجافت به حتى الصباح، مضاجعه
"نُصيب بن رباح"

ممنوع !
38- وذي حاجة، قلنا له: لا تَبُح بها فليس إليها ما حييت سبيلُ
"ليلى الأخيلية"

الشهيد
39- طلَّت الباروده والسَّبع ما طَلْ
يا بوز الباروده، من الندى، مبتل
بارودته لقطت صدى ع قرابها
لقطت صدى.. واستوحشت لاصحابها
بارودته بيد الدَّلال أريتها
لا عاش قلبي... إن ما شريتها !
"غناء فلسطيني شعبي"

أهكذا ؟
40- أهكذا حتى ولا مرحبا ؟ لله أشكو قلبك القُلَّبا
أهكذا حتى ولا نظرة ؟ ألمحُ فيها ومضَ شوقٍ خَبا

"عرار"
شكوى إمرأة عاملة
41- ذَبّيت روحي إعله الجرَش وإدري الجرش ياذيها
ساعة واكسر المجرشه والعن أبو راعيها !
"الملا عبود الكرخي"

هيهات !
42- فهيهات, هيهات العقيقُ ومن به وهيهات حيٌّ في العقيق نواصله
"جرير"

وَحْدُن
43- وَحْدُن بيبقوا متل زهر البيلسان
وَحْدُن بيقطفوا أوراق الزمان
بِيْسَكْرُوا الغابي
بيضلهن متل الشتي
يدقوا على بوابي
يا زماااااااان !!
يا عشب داشر فوق ها الحيطان
ضَوَّيت ورد الليل ع كتابي
.........................
يا رايحين والتلج
ما عاد بدكن ترجعوا
صَرِّخ عليهن بالشِّتي.. يا ديب
بلكي بيسمعوا !!
"طلال حيدر"

عودة
44- ألم يأنِ للسَّفْرِ الذين تَحمَّلُوا إلى وطنٍ، قبل المماتِ رُجوعُ ؟
تبيَّنْ، فكم دارٍ تفرَّق شملها وشملٍ شتيتٍ، عاد وهوَ جميعُ
كذاك الليالي صَرْفُهنَّ كما ترى لِكلِ أُناسٍ: جَدْبَةٌ وربيعُ
"دعبل الخزاعي"

حاجب وحاجب !
45- أتعرفُ رسماً كأطِّرادِ المذاهبِ؟ لَعَمْرةَ، وَحْشاً، غيرَ موقفِ راكبِ
...............................
تبدَّت لنا كالشمس تحت غمامةٍ بدا حاجبٌ منها.. وضنَّت بحاجبِ!
"قيس بن الخطيم الأوسي"

إقامة
46- أجارتنا: إن الخطوب تنوبُ على الناس.. كل المخطئين تصيب
فإن تسأليني: هل صبرت؟ فإنني صبورٌ على ريب الزمانِ، صليبُ
أجارتنا: لستُ الغداة بظاعنٍ ولكن مقيم ما أقام عسيبُ
"صخر بن عمرو السلمي"

طارد الهم
47- جيبوا فَنٍّ نِشِيلَهْ يطرد الهَمَّ عَنَّا
هيه هيه يا بو الجديله فوقِ مَتْنَه تِثنَّى
"غناء نجدي قديم"

كثير !
48- أسِجناً وقيداً واغتراباً وفرقة ونأي حبيب؟ إن ذا لعظيمُ!
"دوير العقيلي"

فتح خيبر
49- ولقد علمتُ ليغلبنَّ محمدٌ وليثوينَّ بها إلى أصفارِ
فرَّت يهودٌ، يوم ذلك في الوغى تحت العجاجِ، غمائمَ الأبصار
"إبن لقيم العبسي"

إبداع.. وأتباع !؟
50- ما دهى الشعر ؟
غدا سحراً وترقيص أفاعي؟
وسراويلَ محيكاتٍ بأنوالِ العَدَم
قيل: "إبداعٌ" .. فلم ألقَ سوى
مَحْضَ "أتباعٍ"
بين "مهيارٍ" دمشقيٍ.. ومهيار عَجَمْ!!
"يوسف الخطيب"

تراب الجنوب
51- إسوارة العروس مشغولي بالدهب
وإنت مشغول بقلوب
يا تراب الجنوب
رسايل الغُيَّاب مكتوبه بالسَّهر
وإنت بالعِز مكتوب
يا تراب الجنوب
وبتولع حروب
وبتنطفي حروب
وبتضلَّك حبيبي
يا تراب الجنوب
"جوزيف حرب"

مصافحة
52- بأبي وأُمِّي من مددتُ لها يدي بعد العشاء، مُصافِحاً، في الأحمدي
"فهد العسكر"

يا هَلِي
53- يا هَلِيْ يا هَلِيْ
يكفي ملامي والعتاب
لا تلوموني، ترى قلبي صِوِيب
علموني واكتبوا ...
بِرَد الجواب
علموني واكتبوا ...
وين الحبيب ؟
ناحلٍ.. جسْمِي.. وأنا.. في عِزِّ الشباب
أرحموني يا هَلِي.. قبل المشيب
"غناء كويتي قديم"

خشية !
54- لقد كنتُ أخشى الهجرَ والشملُ جامعٌ وفي كل يومٍ، لقيةٌ وخطابُ
فكيف وفيما بيننا ملكُ قيصرٍ ؟ وللبحر حولي زخرةٌ وعباب!؟
"من روميات أبي فراس الحمداني"

وصيَّة
55- يا أردنياتُ: إن أُوديتُ مُغْتَرباً فإنسجنها، بأبي أنتُنَ، أكفاني
وقلنَ للصحبِ: واروا بعض أعْظُمِه في تلِّ إربد.. أو في سفحِ شيحان
"عرار"

وداعية
56- قفا ودِّعا نجداً، ومن حلَّ بالحمى وقَلَّ لنجدٍ، عندنا، أن يُودَّعا
بنفسي تلكَ الأرض، ما أطيبَ الرُّبى وما أحسنَ المصطافَ، والمُتربَّعا
وأذكرُ أيام الحمى ثم أنحني على كبدي، من خشيةٍ أنْ تصدَّعا
وليست عشياتُ الحمى برواجِعٍ عليكَ، ولكن: خَلِّ عينيك تدمعا!
"الصمة القُشيري"

مو حزن !
57- مو حزن...
لاجن حزين
مثل ما تنقطع بالمُطَر
شَدَّة ياسمين
مثل صندوق العِرِسْ
ينباع خرده
من تمضي السنين
مثل بلبل قعد متأخر !!
لقى البُستان كِلها بليَّا تين!
آآآآآخ آني قِتْلَكْ مو حزن
لاجن حزين !!
"مظفر النواب"

بغداد
58- بغداد ما تموت !
مثل الفرات بكل مَسامَه تفوت
بغداد عِزنا
إشلون عِزنا يموت ؟
"رياض النعماني"

ضرب الخناجر
59- يُمَّه مويل الهوى يُمَّه مويليا
ضرب الخناجر ولا حكم النذل فيَّا
"موال فلسطيني"

سيِّد درويش
60- آهات كِتير سِمِعتها وإنتَه.. عِشِقتْ، وقلتها
آه م الفؤاد طلَّعْتَها حَسَّيتها من قلبي أنا !
"بيرم التونسي"

المجلس البلدي !؟
61- قد أوقعَ القلبَ في الأشجان والكَمَدِ هوى حبيبٍ يُسمى: المجلس البلدي!
ما شرَّدَ النوم عن جفني القريح سوى طيفُ الخيالِ، خيال المجلس البلدي
إذا الرغيفُ أتى، فالنصفُ آكله! والنصف أتركه للمجلس البلدي!
وإن جلستُ، فجيبي لستُ أتركه خوف اللصوصِ، وخوفَ المجلس البلدي
وما كسوتُ عيالي في الشتاء ولا في الصيف، إلا كسوتُ المجلس البلدي
كأن أُميَ، بَلَّ اللهُ تربتها أوصت فقالت: أخوك المجلس البلدي!
"بيرم التونسي"

بيانُه.. وخيلُه
62- وكان بيانُه للهَدْيِ سُبْلاً وكانت خيله للحقِّ غابا
......................
وعلَّمنا بناء المجدِ حتى أخذنا إمرة الأرض اغتصابا
............................
وما نيلُ المطالب بالتمني ولكن: تُؤْخَذُ الدنيا غِلابا
"أحمد شوقي"

على العهد ...
63- يا جهاداً صفَّق المجدُ له لبِسَ الغار عليه الأرجوانا
شرفٌ باهَتْ فلسطينُ به وبناءٌ للمعالي لا يُدانى
إنَّ جُرحاً سالَ من جبهتها لثمتُه، بخشوعٍ، شفتانا
وأنيناً باحت النجوى به عربياً.. رشفته مقلتانا
نحن يا أختُ على العهد الذي قد رضعناه من المهد كلانا
يثربٌ والقدسُ منذُ احتلما كعبتانا.. وهوى العُربِ هوانا
"بشارة الخوري"

توقيع أخير...
طـالَ الطـريــق..؟
64- ....................
ولكنه, طالَ الطريقُ ولم أزلْ أُفتِّشُ عن هذا الكلامِ، ويُنْهبُ
"المتنبي"

منير ابوتايه
07-18-2010, 03:27 PM
يقول الشاعر

تدفق في البـطـحـاء بعد تبهطلِ ****** وقعقع في البيداء غير مزركلِ‎

وســار بأركان العقيش مقرنصاً ****** وهام بكل القارطات بشنكــلِ‎

يقول وما بال البـحاط مـقرطماً ****** ويسعى دواماً بين هك وهنكـلِ‎

إذا أقـبـل البعـراط طاح بهمةٍ ****** وإن أقرط المحطوش ناء بكلكلِ‎

يكاد على فرط الحطيـف يبقبـق ****** ويضرب ما بين الهماط وكندلِ‎

فيا أيها البغقوش لسـت بقاعـدٍ ****** ولا أنت في كل البحيص بطنبلِ‎


وهاذي معانيها


معاني الكلمات‎

تبهطل : أي تكرنف في المشاحط
المزركل : هو كل بعبيط أصابته فطاطة
العقيش : هو البقس المزركب
مقرنطاً : أي كثير التمقمق ليلاً
البحطاط : أي الفكاش المكتئب
مقرطماً : أي مزنفلاً
هك : الهك هو البقيص الصغير
البعراط : هو واحد البعاريط وهو العكوش المضيئة
أقرط : أي قرطف يده من شدة البرد‎
المحطوش : هو المتقارش بغير مهباج
يبقبق : أي يهرتج بشدة
الهماط : هي عكوط تظهر ليلاً وتختفي نهاراً
الكندل : هو العنجف المتمارط
البغوش : هو المعطاط المكتنف
البحيص : هو وادٍ بشمال المريخ
الطنبل : هو البعاق المتفرطش ساعة الغروب‎

ابوعمر الرواشدة
07-19-2010, 09:24 PM
قلت : من أذل الناس والعياذ بالله ؟
قال : معتذر إلى لئيم.

قلت : ماذا يفعل من لا يحب أن يسمع الأكاذيب؟
قال : يتجنب طرح الأسئلة.

قلت : من أحسن الطهاة في العالم ؟
قال : الشهية.

قلت : من الذي يُعلّم فن الصمت؟
قال : محن الحياة.

منير ابوتايه
08-14-2010, 10:53 AM
أحنّ إلى خبز أمّي منذ سنين كما حنّ إليه الشاعر قبلي في فلسطين *** أحنّ إلى خبز أمّي وهو من شعيرْ فبالله عليكم قولوا للساقي كفى خريرْ! *** ربّي رضي الدينَ دَينْ أمّا معشر قومي فيَزِنون بالكَيلْ *** دَعُوني أتدبّر خبزتي: اتركيها يابنة أمي حتى يصير بعد يومين مذاقُها للثريد لذيذ. وإذا هي فوق النار من جديد، إياكِ أن تحرميني من الوجنتين! فإنّ عليهما رسمٌ مجيد. *** أوقفتُ عمري في الثلاثين مُذ تبيّن لي أنّ عنترة هاوي فتاوَى، من الوبر لا خيمةً نسجَ، من الشجر لا أوتادَا دقَّ *** طالما من كل أسطورة يتخيّلُ صورة، الغزالة فيها من شظايا سهمٍ تَراها مذعورة وحتى امرأتُه من قضايا وَهْمٍ تراها مسعورة: إنّها فقط للحطب حمّالة لا تُعيرُ قَطّ لفنون الخبز أية أصالة *** والحال أنّه ابنٌ ضال ليس له في فنون التدبير لا ناقة ولا بعير، ولا عِلم إنْ كانت الخُبزة في الفُرن أو امرأتُه وضعَتها في حُضن عجوز من الغابرين أَم هي حتى من شعير! ما بالُك لَو علِم في الحين أنّ سميدها للتّو خيرٌ من حُمولة سبعٍ وسبعين من قطارات الفرار رابضة قرب مخابزَ التكرار! اسأليه يا ابنة أمي: ألم يكُن خيرُ التكرير في مخابر الأفكار؟

ابراهيم الشنطي
09-25-2010, 09:14 PM
من أقوال
د. مصطفى السباعي

قيمة الإنسان في أدبه
احتفظ بأدبك دائما وبالأخص في خمسة مواطن :
1- في أماكن العبادة .
2- مجالس العلم .
3- مقابلة العظماء .
4- محادثة الرؤساء .
5- معاملة الغرباء .
إذا يئست فتذكر
إذا أيأسك الشيطان من الجنة فتذكر مغفرة الله .
وإذا أيأسك من النجاة وبتقصيرك فتذكر فضل الله .
وإذا أيأسك من الشفاء من مرضك فتذكر رحمة الله .
وإذا أيأسك من كشف محنتك فتذكر وعد الله .
بينك وبين ربك
إذا وصل إليك من ربك العطاء فليصله منك الشكر , وإذا
وصل إليك منه البلاء فليصله منك الصبر , وإذا لم يصل
منه ما ترجو فلا يصل إليه منك ما يكره .
إياك والشيطان
لا يغلبنك الشيطان على دينك بالتماس العذر لكل خطيئة
وتصيد لكل معصية فالحلال بين , والحرام بين , ومن اتقى
الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه .
مواطن اللذة
لذة العابد في المناجاة , ولذة العلماء في التفكير , ولذة
الأسخياء في الإحسان , ولذة المصلحين في الهداية , ولذة
الأشقياء في المشاكسة , ولذة اللئام في الأذى , ولذة الضالين
في الإغواء والإفساد .
أنواع الحب
الحب وله القلب , فإن تعلق بحقير كان وله الأطفال , وإن
تعلق بإثم كان وله الحمقى , وإن تعلق بفان كان وله المرضى
وإن تعلق بباق عظيم كان وله الأنبياء والصديقين .

ابراهيم الشنطي
09-30-2010, 02:19 AM
ما أروع قطرات الندى ..

التي تبلل الأزهار و الأوراق و الأشجار مع غيمة من تباريح الليل وفجر النهار ..

كأنها حبات لؤلؤ أو كنقط من العنبر..
ما أجمل أن نستلهم من البكور الجمال ..

ومن إطلالة الفجر سرَّ السكينة والوداعة على ربوعنا المتخمة ..

بما يؤرق سكونها فيجعلها تخوض عباب البحر ولجته حتى ترسو إلى شاطئ آمن وهانئ !

لماذا نفكر في الرحيل مع قطرات الندى ..

وهي ملجأ الهائم الباحث عن الجمال على سجيته وطبيعته الأخاذة ..

وعلى فطرته التي لم تمتد إليها أيد بسوء فتلوثها ؟؟ ...

أستلهم من قطرات الندى صفاء الروح وهدوء النفس ..

فيحيا في قلبي أمل أنه ما زال في الكون ما نرقبه في قلوبنا قبل عيوننا ..

وما يمكن أن نزفه بأرواحنا وأن نسقي به أرضنا المتعطشة إلى حبات من ثرى الوطن ..

وإلى نسمة من هواء أتلهف إلى أن أستنشقه ...

لكنني أتساءل عن سر لون هذا الندى الموسمي ..

وعن تلك الجبال والذرا التي تنوء بحمل السفوح ..

وعن كآبة الغيوم التي طالما أشعرتني بدفء الوطن ...
لماذا ينوح الندى فيبدو حزينا ..

لا يجد من يداعبه أو يحاكيه أو يبثه فيض خاطره وصميم مشاعره ؟؟

ما زلت أذكر جمال تلك الأيام الخوالي حين كنّا نهزّ أوراق الزهور و الأشجار ..

مع تباشير الصباح و إطلالة الشمس في خلسة لتملأ الكون نورا وضياء ..

كم كانت تنزل قطرات الندى باردة وغضة طرية على أوراق عطشى ..

فتبدل ذبولها إلى اخضرار وتحيل حزنها إلى بهجة ..

تدخل الروح والقلب في عالم من فيض عطاء الله ..


ما زلت أذكر قطرات الندى ..

التي لم أرها منذ سنين غدت من طولها عجافا ..

وأضحت من شوقي إليها ضربا من الخيال. !

ما أجمل قطرات الندى ..

التي تلثم جراح الشوق إلى عزيز ..

أصبحت لقياه كمن يحاول أن يمسك بخيوط الشمس ..

أو يناطح السحاب أو يلتف بثوب من النجوم...

هل ألوم الندى ؟

أم ألوم نفسي التي لم يعد في قوسها منزع ..

ولم يعد في همتها قدرة على البعد عن ديار عزيزة غالية ..

تذكرني رؤيتها بكل جميل في كون الله الفوّاح وفضائه الفسيح !

آه يا حبات الندى ..

هل أضحى لقاؤنا قريبا لنبدد قسوة الأيام في غربتنا ولنحيل الحياة بهجة ؟
حين تعود لقطرات الندى البهجة سيعود كل شيء لسابق عهده ..

ستصبح الفطرة سوية كما كانت ..

وستغدو النفوس بريئة لا تحمل ضغينة ولا تبكي على دنيا ..

وسيصبح شغلنا الشاغل أن نعيد الحياة من جديد !

أبو نديم
09-30-2010, 11:16 AM
لئن جل ذنبي وارتكبت المآثما ............ وأصبحت في بحر الخطيئة عائما
أجر ذيلي في متابعة الهوى ............. لأقضي أوطار البطالة هائما
فها أنا يارب أقررت بالذي .......... جنيت على نفسي وأصبحت نادما
أجل ذنبي عند عفوك سيدي ........ حقير وإن كانت ذنوبي عظائما

أبو نديم
09-30-2010, 02:43 PM
القدس عنواني
للشاعر محمد أحمد إسماعيل





صلاح الدين يا أبـــــــت يــــــزلـــزل فيَّ أركاني

فقدسي بيع من زمنٍ وقـدسـي كان عنواني

أبيت الليـــــل في ذلٍ وذل القـــدس سجاني

خليل الله يدعــونــي يــــــــحــرك في نيراني

قم أمحو عار نكبتــنا وحـــــطـــــم لـيـل أوثان

قم أطلق فيه خالدنا تعيـــــــنـك خيل عثمان

ونادي سيف حمزتنا ترى في السيف أزماني

فسيف الله لن يغفو وإن خذلـــــتك فرساني

أرى يوماً سيجمعنـا عـلــى سيــــــفٍ وقرآن

أرى بيتاً ومئذنــــــةً وتكــــــبــيـــــــرات أذان

loai1969
10-04-2010, 10:30 AM
:)
سميت باسم الله خير البرية
يا خالق الدنيا عليك التدابير
يا الله تفرج كل هم عليا
يا مفرج الشدات بعد التدابير
من بعدها شديت حره مطيه
ما غرها كثر السفر والمشاوير
لِن ذرفلت بالقاع ما هي وذيه
وأسرع من اليركبون الحناتير
تمد من عندنا العصر المسيه
تلفي على الطيبين بعد التذاكير
تلفي على ديوان عز الرعيا
تلقى الدحا بيها الذهب التصاوير
تلقى دلالٍ مصهباتٍ عنبريه
وفرشٍ جديدٍ مثل زهر النواوير

وسلامتكم

أبو نديم
10-17-2010, 02:41 PM
علي الطرباش انك .... محترف يا ابو اللول ... :confused::eek::eek:

loai1969
10-18-2010, 09:13 AM
قف شامخاً مثل المآذن طولا
وابعث رصاصك وابلا سجيلا
مزق به زمر الطغاة أذقهم
طعم المنون على يدي جبريلا
واحرق جثامين الطغاة ورجسها
واسكب على أجزائهم بترولا
فليهدموا كل المآذن فوقنا
نحن المآذن فاسمع التهليلا
نحن الذين إذا ولدنا بكرة
كنا على ظهر الخيول أصيلا

المهندس غازي الجمل

loai1969
10-28-2010, 11:17 AM
الأعادي ،
يتسلون بتطويع السكاكين ،
وتطبيع الميادين ،
وتقطيع بلادي ،
:
:
وسلاطين بلادي
يتسلون بتضييع الملايين ،
وتجويع المساكين ،
وتقطيع الأيادي ،
ويفوزون إذا ما أخطئوا الحكم بأجر ا لا جـتها د ،
عجبا، كيف اكتشفتم آية القطع، ولم تكتشفوا رغم العوادي
آية واحدة من كل آيات الجهاد

احمد مطر

loai1969
10-28-2010, 11:28 AM
يا قدس يا سيدتي معذرة فليس لي يدان ،
وليس لي أسلحة وليس لي ميدان ،
كل الذي أملكه لسان ،
والنطق يا سيدتي أسعاره باهظة ، والموت بالمجان ،
سيدتي أحرجتني، فالعمر سعر كلمة واحدة وليس لي عمران ،
أقول نصف كلمة ، ولعنة الله على وسوسة الشيطان ،
جاءت إليك لجنة، تبيض لجنتين ،
تفقسان بعد جولتين عن ثمان ،
وبالرفاء و ا لبنين تكثر اللجان ،
ويسحق الصبر على أعصابه ،
ويرتدي قميصه عثمان ،
سيدتي ، حي على اللجان ،
حي على اللجان !

loai1969
10-28-2010, 11:31 AM
قال مِحقان بن بلا ّع ا ل.. عصير:
قيل إني لي عقارات ولي مال وفير
إنه وهم كبير
كل ما أملكه خمسون قصراً
أتّقي القيظ بها والزمهرير
أين أمضي
من سياط الحر والبرد؟
أطير؟!
ورصيدي كله
ليس سوى عشرين مليارا
فهل هذا كثير؟!
آه لو يدري الذي يحسدني
كيف أحير.
منه مأكولي ومشروبي
وملبوسي و مر كوبي
وبترول الفوانيس .. وأقساط السرير.
وعليه الشاي والقهوة والتبغ
وفاتورة ترقيع الحصير.
لا.. وهذا غير(حـفّا ظا ت(
مِحقان الصغير!
ما الذي يـبغـو نه مني؟
أأستجدي.. لكي يقتنعوا أني فقير؟
**
وأشاعوا أنني أنظر للشعب
كما أنظر للدود الحقير!
فووووو وو!!
إلهي.. أنت جاهي بك منهم أستجير.
قسماً باسمك إني عندما أرنو لشعبي
لا أرى إلا الحمير!
**
ويقولون ضميري ميت!
كيف يصير؟!
هل أتاهم خبر عما بنفسي
أم هم الله الخبير؟!
كذبوا.. فالله يدري أنني من بدء عمري لم يكن عندي ضمير


احمد مطر

ابو فيصل
11-04-2010, 09:59 AM
قال الأستاذ للتلميذ ..... قف وأعرب يا ولدي:
"عشق المسلم أرض فلسطين"

وقف الطالب وقال:
الأول: فعل مبني فوق جدار الذل والتهميش
والفاعل: مستتر في دولة صهيون
والمسلم: مفعول!! بل مكبل في محكمة التفتيش
وأرض فلسطين: ظرف مكان مجرور قصراً مذبوحٌ منذ سنين



قال المدرس: يا ولدي مالك غيرت فنون النحو وقانون اللغة؟؟؟
يا ولدي إليك محاولة أخرى .....
"صحت الأمة من غفلتها"
أعرب...

قال التلميذ ....
الفعل: ماضي وولى ... والمستقبل مأمول
والتاء: ضمير تخاذل ... ذلٌ وهوان
الأمة: اسمٌ كان رمز النصر على أعداء الإسلام
أما اليوم فقد بات ضمير الصمت في مملكة الأقزام
وحرف جر الغفلة ..... غطى قلوب الفرسان
فباتوا للدنيا عطشى
وشروها بأغلى الأثمان
الهاء: نداء رضيع ... مات أسير الحرمان



قال المدرس: مالك يا ولدي نسيت اللغة وحرفت معاني التبيان؟؟؟

قال التلميذ: بل إيمان قلْ .... وقلبٌ هجر القرآن
نسينا العزة .... صمتنا باسم السلم .... وعاهدنا بالاستسلام
دفنا الرأس في قبر الغرب .... وخنا عهد الفرقان
معذرة حقاً أستاذي
فسؤالك حرك أشجاني
وألهب وجداني
معذرة يا أستاذي .....
فسؤالك نارٌ تبعث أحزاني وتهد كياني ...
وتحطم صمتي ...



عفواً أستاذي

نطق فؤادي قبل لساني

عفواً يا أستاذي؟؟؟؟؟

loai1969
11-04-2010, 02:05 PM
كفوا لسان المراثي إنها ترف
عن سائر الموت هذا الموت يختلف
يا من تصيحون يا ويلي.. ويا لهفي
والله لم يأت بعد الويل واللهف
ضل الكلام وضل المهتدون به
إن الصفات خيانات لما تصف
والمرء سر ووجه المرء يكتمه
تحتار هل عرفوا... أم بعد ما عرفوا
تخبرهم فترى في صمتهم خدراً
كالشيخ عزاه عن موت ابنه الخرف
إن يصبروا...لا تصدق أنهم صبروا
أو يضعفوا لا تصدق ..أنهم ضعفوا
انظر إليهم أقاموا الليل في شغلٍ
تحت هلال لغير الخوف يرتجفُ
يضمدون نخيل الله في زمن للحرب
لا السلم فيه يرفع السعف
تعانق الموت فيهم والحياة
كما تعانقت في الحروف اللام والألف.
يا هلال ...يا ابتسامة ليل عليل..
يجامل أمثالنا الزائرين
يا استدارة نونٍ بخط ابن مقلة
يقسم قارئها أنها النون في قول ربك (كن)
يتفرع من حبرها شجرٌ يثمر الخلق..يا سيدي أجمعين.
شهدت تفرع تاريخينا كغصون الخيال
وشهدت وداعته حين كان بريئاً كعين الغزال
وشهدت تيبسه كقرون الوعول
تشاركنا كل ليلٍ قصير.. وتسهر وحدك في كل ليلٍ يطول
وأنت الذي نام بين المقابر كي لا يراه المغول ببغداد...
..يا صاحبي
ثم عدت كما يصف ابن الأثير
تعانق من عاش من أهلها بعد ست أسابيع
كي تتدبر أمر المعايش..لا بد من قمرٍ يسهر الليل
حتى..وإن كان فيها مغول.
يا جليل النحول ... يا خفي الكمال..
يا رفيق الرفاق إليك السؤال
هل سألت وأنت تعد خطانا من الهجرة النبوية
حتى احتلال العراق ...هل رفقت بنا يا رفيق الرفاق ؟
فقال الهلال: أنا الاحتمال
أنا الزعم أن الإضاءة في الليل ممكنةٌ ..
دون أن تظلم النار زيتاً
ودون افتخار الدخان بلا وجه حق ٍ على العالمين.
أنا الليل حين يخالف فطرته...ويضيء
أنا الاحتمال الضئيل
أقول لكم إن شمسا ً وإن فارقت ...ما تزال هنا في زوايا السماء ...ووجهي عليها الدليل
أنا الاحتمال الخفيف الثقيل
أنا كلما أضعف الله ضوئيَ ...طالبتكم أن تروني أكثر هاتوا مناظيركم ..واستعدوا..
أنا الأمل المستغل الذي دائما يطلب المستحيل
يوقن الراصدون بأن لا صباح سيطلع مني..
لإني ضعيف.. نحيف..هزيل
ولكنهم يذهلون إذا ما أطل عليكم بوجهي صباح جديد
لم أغب كنت أحضره من مكامنه...أي نعم ..متُ حتى آتيت به
فأنا الميت الحي فيه اذكروني إذا جاء صبح
ففي كل صبح هلال شهيد
قال الهلال ينادي كل من قتلوا
الموت محتمل ضيفاً به ثقل
كذا قيامي بعد الموت محتمل
يا قائمي الليل لا خوف ..ولا وجل
أنا لكم ولد إن شئتُ.. أو سلف
قال الهلال أنا المولى.. أنا المولى
يا أهل ودي أنا مولى دمِ القتلى
تحت القنابل أتلو سورة الأعلى
ولن ترد المنايا سورة تُتلى
لكان نموت وفي أسماعنا شرف
حي المآذن تحت القصف تنتصب .. حتي الطيور التي من حولها عربُ
تطمئن الأهل إذ يجتاحها اللهب .. أنا بخير فلا خوف ولا رهب
مازلت أقصف لكن لست أنقصف

تميم البرغوثي

loai1969
12-02-2010, 10:29 AM
كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنترة



كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنترة


فعـيـونُ عبلــةَ أصبحَتْ مُستعمَــرَة



لا تـرجُ بسمـةَ ثغرِها يومـاً، فقــدْ
سقطَت مـن العِقدِ الثمينِ الجوهرة
قبِّلْ سيوفَ الغاصبينَ.. ليصفَـحوا
واخفِضْ جَنَاحَ الخِزْيِ وارجُ المعـذرة



ولْتبتلـــع أبيـــاتَ فخـــرِكَ صامتــاً
فالشعـرُ فـي عـصرِ القنـابلِ.. ثـرثرة
والسيفُ في وجهِ البنـادقِ عاجـزٌ
فقـدَ الهُـــويّـةَ والقُــوى والسـيـطرة
فاجمـعْ مَفاخِــرَكَ القديمــةَ كلَّهـا
واجعـلْ لهـا مِن قـــاعِ صدرِكَ مقبـرة
وابعثْ لعبلـةَ فـي العـراقِ تأسُّفاً
وابعثْ لها في القدسِ قبلَ الغـرغرة
اكتبْ لهــا مـا كنــتَ تكتبُـــه لهــا
تحتَ الظـلالِ، وفي الليالي المقمرة
يـا دارَ عبلــةَ بـالعـــراقِ تكلّمــي
هـل أصبحَـتْ جنّــاتُ بابــلَ مقفـــرة؟
هـل نَهْـــرُ عبلةَ تُستبـاحُ مِياهُـــهُ
وكـــلابُ أمــريكـــا تُدنِّــس كـــوثـرَه؟
يـا فـارسَ البيداءِ.. صِــرتَ فريسةً
عــبــداً ذلـيــلاً أســــوداً مــا أحقـــرَه
متــطـرِّفــاً.. متخـلِّـفـاً.. ومخــالِفـاً
نَسَبوا لـكَ الإرهـابَ.. صِرتَ مُعسكَـرَه
عَبْسٌ تخلّـت عنـكَ... هـذا دأبُهـم
حُمُــرٌ ـ لَعمــرُكَ ـ كلُّــهـــا مستنفِـــرَة
فـي الجـاهليةِ..كنتَ وحدكَ قادراً
أن تهــزِمَ الجيــشَ العظيــمَ وتأسِــرَه
لـن تستطيـعَ الآنَ وحــدكَ قهــرَهُ
فالزحـفُ مـوجٌ.. والقنــابــلُ ممطــــرة
وحصانُكَ العَرَبـيُّ ضـاعَ صـهيلُـــهُ
بيـنَ الــدويِّ.. وبيـنَ صرخــةِ مُجـبـــَرَة
هـلاّ سألـتِ الخيـلَ يا ابنةَ مـالـِـكٍ
كيـفَ الصـمــودُ؟ وأيـنَ أيـنَ المـقـدرة!
هـذا الحصانُ يرى المَدافعَ حــولَهُ
مـتــأهِّــبـــاتٍ.. والقـــذائفَ مُشـهَــــرَة
لو كانَ يدري ما المحـاورةُ اشتكى
ولَـصــاحَ فــي وجـــهِ القـطـيــعِ وحذَّرَه
يا ويحَ عبسٍ.. أســلَمُوا أعــداءَهم
مفـتــاحَ خيـمـتِهــم، ومَــدُّوا القنطــــرة
فأتــى العــدوُّ مُسلَّحــاً، بشقاقِهم
ونـفــاقِــهــــم، وأقــام فيهــم مـنـبــــرَه
ذاقـوا وَبَالَ ركوعِهـم وخُنوعِهـم
فالعيــشُ مُـــرٌّ.. والهـــزائـــمُ مُنــكَــــرَة
هــذِي يـدُ الأوطــانِ تجزي أهلَها
مَــن يقتــرفْ فــي حقّهــا شـــرّا..يَــــرَه



ضاعت عُبَيلةُ.. والنياقُ.. ودارُها
لـم يبــقَ شــيءٌ بَعدَهـا كـي نـخـســرَه
فدَعــوا ضميرَ العُــربِ يرقدُ ساكناً
فــي قبــرِهِ.. وادْعـــوا لهُ.. بالمغفــــــــرة



عَجَزَ الكلامُ عن الكلامِ.. وريشتي
لـم تُبــقِ دمعـــاً أو دمـــاً فــي المـحبـرة
وعيونُ عبلـةَ لا تــزالُ دموعُهـــا
تتــرقَّــبُ الجِسْـــرَ البعيـــدَ.. لِتَــعـــبُــرَه




مصطفى الجزار

loai1969
12-06-2010, 01:59 PM
1 سَلو قَلبي غَداةَ سَلا وَثابا *** لَعَلَّ عَلى الجَمالِ لَهُ عِتابا
2 وَيُسأَلُ في الحَوادِثِ ذو صَوابٍ *** فَهَل تَرَكَ الجَمالُ لَهُ صَوابا
3 وَكُنتُ إِذا سَأَلتُ القَلبَ يَومًا *** تَوَلّى الدَمعُ عَن قَلبي الجَوابا
4 وَلي بَينَ الضُلوعِ دَمٌ وَلَحمٌ *** هُما الواهي الَّذي ثَكِلَ الشَبابا
5 تَسَرَّبَ في الدُموعِ فَقُلتُ:وَلّى *** وَصَفَّقَ في الضُلوعِ فَقُلتُ: ثابا


6 وَلَو خُلِقَتْ قُلوبٌ مِن حَديدٍ *** لَما حَمَلَتْ كَما حَمَلَ العَذابا
7 وَأَحبابٍ سُقيتُ بِهِمْ سُلافًا *** وَكانَ الوَصلُ مِن قِصَرٍ حَبابا
8 وَنادَمنا الشَبابَ عَلى بِساطٍ *** مِنَ اللَذاتِ مُختَلِفٍ شَرابا
9 وَكُلُّ بِساطِ عَيشٍ سَوفَ يُطوى *** وَإِن طالَ الزَمانُ بِهِ وَطابا
10 كَأَنَّ القَلبَ بَعدَهُمُ غَريبٌ *** إِذا عادَتهُ ذِكرى الأَهلِ ذابا


11 وَلا يُنبيكَ عَن خُلُقِ اللَيالي *** كَمَن فَقَدَ الأَحِبَّةَ وَالصَحابا
12 أَخا الدُنيا أَرى دُنياكَ أَفعى *** تُبَدِّلُ كُلَّ آوِنَةٍ إِهابا
13 وَأَنَّ الرُقطَ أَيقَظُ هاجِعاتٍ *** وَأَترَعُ في ظِلالِ السِلمِ نابا
14 وَمِن عَجَبٍ تُشَيِّبُ عاشِقيها *** وَتُفنيهِمْ وَما بَرِحَتْ كَعابا
15 فَمَن يَغتَرُّ بِالدُنيا فَإِنّي *** لَبِستُ بِها فَأَبلَيتُ الثِيابا


16 لَها ضَحِكُ القِيانِ إِلى غَبِيٍّ *** وَلي ضَحِكُ اللَبيبِ إِذا تَغابى
17 جَنَيتُ بِرَوضِها وَردًا وَشَوكًا *** وَذُقتُ بِكَأسِها شَهدًا وَصابا
18 فَلَم أَرَ غَيرَ حُكمِ اللهِ حُكمًا *** وَلَم أَرَ دونَ بابِ اللَهِ بابا
19 وَلا عَظَّمتُ في الأَشياءِ إِلا *** صَحيحَ العِلمِ وَالأَدَبَ اللُبابا
20 وَلا كَرَّمتُ إِلا وَجهَ حُرٍّ *** يُقَلِّدُ قَومَهُ المِنَنَ الرَغابا


21 وَلَم أَرَ مِثلَ جَمعِ المالِ داءً *** وَلا مِثلَ البَخيلِ بِهِ مُصابا
22 فَلا تَقتُلكَ شَهوَتُهُ وَزِنها *** كَما تَزِنُ الطَعامَ أَوِ الشَرابا
23 وَخُذ لِبَنيكَ وَالأَيّامِ ذُخرًا *** وَأَعطِ اللهَ حِصَّتَهُ احتِسابا
24 فَلَو طالَعتَ أَحداثَ اللَيالي *** وَجَدتَ الفَقرَ أَقرَبَها انتِيابا
25 وَأَنَّ البِرَّ خَيرٌ في حَياةٍ *** وَأَبقى بَعدَ صاحِبِهِ ثَوابا


26 وَأَنَّ الشَرَّ يَصدَعُ فاعِليهِ *** وَلَم أَرَ خَيِّرًا بِالشَرِّ آبا
27 فَرِفقًا بِالبَنينَ إِذا اللَيالي *** عَلى الأَعقابِ أَوقَعَتِ العِقابا
28 وَلَم يَتَقَلَّدوا شُكرَ اليَتامى *** وَلا ادَّرَعوا الدُعاءَ المُستَجابا
29 عَجِبتُ لِمَعشَرٍ صَلّوا وَصاموا *** عَواهِرَ خِشيَةً وَتُقى كِذابا
30 وَتُلفيهُمْ حِيالَ المالِ صُمًّا *** إِذا داعي الزَكاةِ بِهِمْ أَهابا


31 لَقَد كَتَموا نَصيبَ اللهِ مِنهُ *** كَأَنَّ اللهَ لَم يُحصِ النِصابا
32 وَمَن يَعدِل بِحُبِّ اللهِ شَيئًا *** كَحُبِّ المالِ ضَلَّ هَوًى وَخابا
33 أَرادَ اللَهُ بِالفُقَراءِ بِرًّا *** وَبِالأَيتامِ حُبًّا وَارتِبابا
34 فَرُبَّ صَغيرِ قَومٍ عَلَّموهُ *** سَما وَحَمى المُسَوَّمَةَ العِرابا
35 وَكانَ لِقَومِهِ نَفعًا وَفَخرًا *** وَلَو تَرَكوهُ كانَ أَذًى وَعابا


36 فَعَلِّمْ ما استَطَعتَ لَعَلَّ جيلاً *** سَيَأتي يُحدِثُ العَجَبَ العُجابا
37 وَلا تُرهِقْ شَبابَ الحَيِّ يَأسًا *** فَإِنَّ اليَأسَ يَختَرِمُ الشَبابا
38 يُريدُ الخالِقُ الرِزقَ اشتِراكًا *** وَإِن يَكُ خَصَّ أَقوامًا وَحابى
39 فَما حَرَمَ المُجِدَّ جَنى يَدَيهِ *** وَلا نَسِيَ الشَقِيَّ وَلا المُصابا
40 وَلَولا البُخلُ لَم يَهلِكْ فَريقٌ *** عَلى الأَقدارِ تَلقاهُمْ غِضابا


41 تَعِبتُ بِأَهلِهِ لَومًا وَقَبلي *** دُعاةُ البِرِّ قَد سَئِموا الخِطابا
42 وَلَو أَنّي خَطَبتُ عَلى جَمادٍ *** فَجَرْتُ بِهِ اليَنابيعَ العِذابا
43 أَلَم تَرَ لِلهَواءِ جَرى فَأَفضى *** إِلى الأَكواخِ وَاختَرَقَ القِبابا
44 وَأَنَّ الشَمسَ في الآفاقِ تَغشى *** حِمى كِسرى كَما تَغشى اليَبابا
45 وَأَنَّ الماءَ تُروى الأُسدُ مِنهُ *** وَيَشفي مِن تَلَعلُعِها الكِلابا


46 وَسَوّى اللهُ بَينَكُمُ المَنايا *** وَوَسَّدَكُمْ مَعَ الرُسلِ التُرابا
47 وَأَرسَلَ عائِلاً مِنكُمْ يَتيمًا *** دَنا مِن ذي الجَلالِ فَكانَ قابا
48 نَبِيُّ البِرِّ بَيَّنَهُ سَبيلاً *** وَسَنَّ خِلالَهُ وَهَدى الشِعابا
49 تَفَرَّقَ بَعدَ عيسى الناسُ فيهِ *** فَلَمّا جاءَ كانَ لَهُمْ مَتابا
50 وَشافي النَفسِ مِن نَزَعاتِ شَرٍّ *** كَشافٍ مِن طَبائِعِها الذِئابا


51 وَكانَ بَيانُهُ لِلهَديِ سُبلاً *** وَكانَت خَيلُهُ لِلحَقِّ غابا
52 وَعَلَّمَنا بِناءَ المَجدِ حَتّى *** أَخَذنا إِمرَةَ الأَرضِ اغتِصابا
53 وَما نَيلُ المَطالِبِ بِالتَمَنّي *** وَلَكِن تُؤخَذُ الدُنيا غِلابا
54 وَما استَعصى عَلى قَومٍ مَنالٌ *** إِذا الإِقدامُ كانَ لَهُمْ رِكابا
55 تَجَلّى مَولِدُ الهادي وَعَمَّتْ *** بَشائِرُهُ البَوادي وَالقِصابا


56 وَأَسدَتْ لِلبَرِيَّةِ بِنتُ وَهبٍ *** يَدًا بَيضاءَ طَوَّقَتِ الرِقابا
57 لَقَد وَضَعَتهُ وَهّاجًا مُنيرًا *** كَما تَلِدُ السَماواتُ الشِهابا
58 فَقامَ عَلى سَماءِ البَيتِ نورًا *** يُضيءُ جِبالَ مَكَّةَ وَالنِقابا
59 وَضاعَت يَثرِبُ الفَيحاءُ مِسكًا *** وَفاحَ القاعُ أَرجاءً وَطابا
60 أَبا الزَهراءِ قَد جاوَزتُ قَدري *** بِمَدحِكَ بَيدَ أَنَّ لِيَ انتِسابا


61 فَما عَرَفَ البَلاغَةَ ذو بَيانٍ *** إِذا لَم يَتَّخِذكَ لَهُ كِتابا
62 مَدَحتُ المالِكينَ فَزِدتُ قَدرًا *** فَحينَ مَدَحتُكَ اقتَدتُ السَحابا
63 سَأَلتُ اللهَ في أَبناءِ ديني *** فَإِن تَكُنِ الوَسيلَةَ لي أَجابا
64 وَما لِلمُسلِمينَ سِواكَ حِصنٌ *** إِذا ما الضَرُّ مَسَّهُمُ وَنابا
65 كَأَنَّ النَحسَ حينَ جَرى عَلَيهِمْ *** أَطارَ بِكُلِّ مَملَكَةٍ غُرابا


66 وَلَو حَفَظوا سَبيلَكَ كان نورًا *** وَكانَ مِنَ النُحوسِ لَهُمْ حِجابا
67 بَنَيتَ لَهُمْ مِنَ الأَخلاقِ رُكنًا *** فَخانوا الرُكنَ فَانهَدَمَ اضطِرابا
68 وَكانَ جَنابُهُمْ فيها مَهيبًا *** وَلَلأَخلاقِ أَجدَرُ أَن تُهابا
69 فَلَولاها لَساوى اللَيثُ ذِئبًا *** وَساوى الصارِمُ الماضي قِرابا
70 فَإِن قُرِنَت مَكارِمُها بِعِلمٍ *** تَذَلَّلَتِ العُلا بِهِما صِعابا
71 وَفي هَذا الزَمانِ مَسيحُ عِلمٍ *** يَرُدُّ عَلى بَني الأُمَمِ الشَبابا

أبو نديم
12-06-2010, 04:48 PM
الـدَهرُ ذو دُوَلٍ وَالمَوتُ ذو iiعِلَلٍ وَالـمَرءُ ذو أَمَـلٍ وَالـناسُ أَشباهُ
وَلَـم تَـزَل عِـبَرٌ فـيهِنَّ مُعتَبَرٌ يَـجري بِـها قَـدَرٌ وَاللَهُ iiأَجراهُ
يَـبكي وَيَضحَكُ ذو نَفسٍ iiمُصَرَّفَةٍ وَالـلَهُ أَضـحَكَهُ وَالـلَهُ iiأَبـكاهُ
وَالـمُبتَلى فَـهُوَ الـمَهجورُ جانِبُهُ وَالـناسُ حَيثُ يَكونُ المالُ iiوَالجاهُ
وَالـخَلقُ مِن خَلقِ رَبّي قَد iiيُدَبِّرُهُ كُـلٌّ فَـمُستَعبَدٌ وَالـلَهُ iiمَـولاهُ
طـوبـى لِـعَبدٍ لِـمَولاهُ إِنـابَتُهُ قَـد فـازَ عَبدٌ مُنيبُ القَلبِ iiأَوّاهُ
يـا بـائِعَ الدينِ بِالدُنيا وَباطِلِها تَـرضى بِدينِكَ شَيئاً لَيسَ iiيَسواهُ
حَـتّى مَتى أَنتَ في لَهوٍ وَفي لَعِبٍ وَالـمَوتُ نَحوَكَ يَهوي فاغِراً iiفاهُ
مـا كُـلُّ مـا يَتَمَنّى المَرءُ iiيُدرِكُهُ رُبَّ اِمـرِئٍ حَـتفُهُ فـيما iiتَمَنّاهُ
إِنَّ الـمُنى لَـغُرورٌ ضِـلَّةً iiوَهَوىً لَـعَلَّ حَتفَ اِمرِئٍ في الشَيءِ iiيَهواهُ
تَـغتَرُّ لِـلجَهلِ بِالدُنيا وَزُخرُفِها إِنَّ الـشَقِيَّ لَـمَن غَـرَّتهُ دُنـياهُ
كَـأَنَّ حَـيّاً وَقَـد طالَت iiسَلامَتُهُ قَد صارَ في سَكَراتِ المَوتِ iiتَغشاهُ
وَالـناسُ فـي رَقدَةٍ عَمّا يُرادُ بِهِم وَلِـلحَوادِثِ تَـحريكٌ iiوَإِنـباهُ
أَنصِف هُديتَ إِذا ما كُنتَ iiمُنتَصِفاً لا تَرضَ لِلناسِ شَيئاً لَستَ iiتَرضاهُ
يـا رُبَّ يَـومٍ أَتَت بُشراهُ مُقبِلَةً ثُمَّ اِستَحالَت بِصَوتِ النَعيِ iiبُشراهُ
لا تَـحقِرَنَّ مِـنَ المَعروفِ iiأَصغَرَهُ أَحـسِن فَـعاقِبَةُ الإِحسانِ حُسناهُ
وَكُـلُّ أَمـرٍ لَـهُ لا بُـدَّ iiعاقِبَةٌ وَخَـيرُ أَمـرِكَ مـا أَحمَدتَ iiعُقباهُ
تَـلهو وَلِلمَوتِ مُمسانا iiوَمُصبِحُنا مَـن لَم يُصَبِّحهُ وَجهُ المَوتِ مَسّاهُ
كَم مِن فَتىً قَد دَنَت لِلمَوتِ رِحلَتَهُ وَخَـيرُ زادِ الـفَتى لِلمَوتِ iiتَقواهُ
مـا أَقرَبَ المَوتَ في الدُنيا iiوَأَفظَعَهُ وَمـا أَمَـرَّ جَـنى الدُنيا iiوَأَحلاهُ
كَم نافَسَ المَرءُ في شَيءٍ وَكايَدَ iiفي هِ الـناسَ ثُـمَّ مَضى عَنهُ iiوَخَلّاهُ
بَـينا الـشَفيقُ عَلى إِلفٍ يُسَرُّ بِهِ إِذ صـارَ أَغـمَضَهُ يَوماً iiوَسَجّاهُ
يَـبكي عَـلَيهِ قَـليلاً ثُمَّ iiيُخرِجُهُ فَـيُمكِنُ الأَرضَ مِـنهُ ثُمَّ iiيَنساهُ
وَكُـلُّ ذي أَجَـلٍ يَـوماً iiسَيَبلُغُهُ وَكُـلُّ ذي عَـمَلٍ يَـوماً iiسَيَلقاهُ
ابو العتاهية

المغترب العاشق
12-12-2010, 10:15 AM
العمياء لنزار قباني..


قالت لهُ...
أتحبني وأنا ضريرة...
وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة...
الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة...
ما أنت إلا بمجنون...
أو مشفقٌ على عمياء العيون...

قالَ...
بل أنا عاشقٌ يا حلوتي...
ولا أتمنى من دنيتي...
إلا أن تصيري زوجتي...
وقد رزقني الله المال...
وما أظنُّ الشفاء مٌحال...

قالت...
إن أعدتّ إليّ بصري...
سأرضى بكَ يا قدري...
وسأقضي معك عمري...
لكن..
من يعطيني عينيه...
وأيُّ ليلِ يبقى لديه...

وفي يومٍ جاءها مُسرِعا...
أبشري قد وجدّتُ المُتبرِّعا...
وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا...
وستوفين بوعدكِ لي...
وتكونين زوجةً لي...
ويوم فتحت أعيُنها...
كان واقفاَ يمسُك يدها...
رأتهُ...
فدوت صرختُها...
أأنت أيضاً أعمى؟!!...
وبكت حظها الشُؤمَ...

لا تحزني يا حبيبتي...
ستكونين عيوني ودليلتي...
فمتى تصيرين زوجتي...
قالت...
أأنا أتزوّجُ ضريرا...
وقد أصبحتُ اليومَ بصيرا...

فبكى...
وقال سامحيني...
من أنا لتتزوّجيني...
ولكن...
قبل أن تترُكيني...
أريدُ منكِ أن تعديني...
أن تعتني جيداً بعيوني...

المغترب العاشق
12-12-2010, 01:30 PM
اسامينا - جوزف حرب

اسامينا شو تعبو أهالينا تلاقوها و شو افتكرو فينا
الأسامي كلام .. شو خص الكلام .. عينينا هني أسامينا
لا خضر الأسامي و لا لوزيات
لا كحلي بحري و لا شتويات
و لا لونن أزرق قديم ما بيعتق
و لا سود وساع و لا عسليات
و لا فيهن دار دار الخمار
علينا و بلش يسقينا
تلج و ورق طاير و المسا حزين
و ضباب و قناطر نحنا بردانين
لملمنا أسامي اسمي عشاق
من كتب منسيي و قصايد عتاق
و صرنا نجمع اسامي و نولع

loai1969
12-12-2010, 01:56 PM
اسامينا - جوزف حرب

اسامينا شو تعبو أهالينا تلاقوها و شو افتكرو فينا
الأسامي كلام .. شو خص الكلام .. عينينا هني أسامينا
لا خضر الأسامي و لا لوزيات
لا كحلي بحري و لا شتويات
و لا لونن أزرق قديم ما بيعتق
و لا سود وساع و لا عسليات
و لا فيهن دار دار الخمار
علينا و بلش يسقينا
تلج و ورق طاير و المسا حزين
و ضباب و قناطر نحنا بردانين
لملمنا أسامي اسمي عشاق
من كتب منسيي و قصايد عتاق
و صرنا نجمع اسامي و نولع





فعلا انك مغترب عاشق .. عاشق الكلمة الجميلة والعبارات الرائعة

انتقاء موفق عزيزي

المغترب العاشق
12-12-2010, 02:14 PM
فعلا انك مغترب عاشق .. عاشق الكلمة الجميلة والعبارات الرائعة

انتقاء موفق عزيزي


تسلم طال عمرك
هذا من ذوقك واهلا وسهلا بكم انها فعلا خربشات جدارية

أبو نديم
12-13-2010, 04:27 PM
ابو الاسود الدوئلي



ق. هـ - 69 هـ / 605 - 688 م



ظالم بن عمرو بن سفيان بن جندل الدؤلي الكناني.



تابعي، واضع علم النحو، كان معدوداً من الفقهاء والأعيان والأمراء والشعراء والفرسان والحاضري الجواب.



قيل أن علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) رسم له شيئاً من أصول النحو، فكتب فيه أبو الأسود، وفي صبح الأعشى أن أبا الأسود وضع الحركات والتنوين لا غير، سكن البصرة في خلافة عمر (رضي الله عنه) وولي إمارتها في أيام علي (رضي الله عنه)



ولم يزل في الإمارة إلا أن قتل علي (رضي الله عنه)، وكان قد شهد معه (صفين) ولما تم الأمر لمعاوية قصده فبالغ معاوية في إكرامه، وهو في أكثر الأقوال أول من نقط المصحف، مات بالبصرة.




حَسَدوا الفَتى إِذ لَم يَنالوا سـَعيــــــهُ = فَالقَومُ أَعداءٌ لَـــــهُ وَخُصومُ



كَضَرائِرِ الحَسـناءِ قُلنَ لِوَجهِهـــــــا = حَســـــــــــداً وَبَغياً إِنَّهُ لَدَميمُ



وَالوَجهُ يُشـرُقُ في الظَلامِ كَأَنَّـــــــهُ = بَدرٌ مُنيرٌ وَالنِســـــــاءُ نُجومُ



وَتَرى اللَبيبَ مُحسّـَداً لَم يَجتـــــــَرِم = شَتمَ الرِجالِ وَعَرضُهُ مَشتومُ



وَكَذاكَ مَـن عَظُمَت عَليهِ نِعمَــــــــةٌ = حُســــّادُه سَيفٌ عَليهِ صَـرومُ



وَإِذا جَريتَ مَع السـَفيهِ كَما جَـــرى = فَكِلاكُما فــــــي جَريهِ مَذمـومُ



لا تَنهَ عَن خُلُقٍ وَتَأتيَ مِثلَـــــــــــهُ = عارٌ عَلَيكَ إِذا فَعَلتُ عَظــــــيمُ



ابدأ بِنَفســـــِكَ وَانَها عَن غِيِّهــــــا = فَإِذا انتَهَت عَنهُ فَأَنتَ حَــــكيمُ



فَهُناكَ يُقبَل مـا وَعَظتَ وَيُقــــــتَدى = بِالعــــــِلمِ مِنكَ وَيَنفَعُ التَعليـمُ



وَيلُ الخَلِيِّ مِنَ الشَـــــجِيِّ فَإِنّــــــَهُ = نَصِبُ الفُؤادِ بِشَــجوِهِ مَغمـومُ



وَتَرى الخَلــيَّ قَريرَ عَينٍ لاهيــــــاً = وَعَلى الشَـــجيِّ كَآبَةٌ وَهُمــومُ



وَتَقولُ مالَك لا تَقــــول مَقالَتــــــي = وَلِســـانُ ذا طَلق وَذا مَكظــومُ



لا تَكلَمَن عِرضَ ابنِ عَمِّــكَ ظالِمـا = فَإِذا فَعَلتَ فَعِرضُكَ المَكـــــلومُ



وَحَريمُهُ أَيضاً حَريمُكَ فاحمِــــــــه = كي لا يُباعُ لَدَيكَ مِنهُ حَريـــــمُ



وَإِذا اِقتَصَصتَ مِن ابنِ عَمِّكَ كَلمَةً = فَكُلومُـهُ لَكَ إِن عَقِلتَ كُلـــــومُ



وَإِذا طَلَبتَ إِلــــــــــــى كَريمٍ حاجَةً = فَلِقاؤُهُ يَكفيكَ وَالتَــــــــــــسليمُ



فَإِذا رَآكَ مُسَـــــــــــــلِّماً ذَكَرَ الـَّذي = كَلَّمتَهُ فَكأَنَّهُ مَلـــــــــــــــــزومُ



وَرأى عَواقِبَ حَمدِ ذاكَ وَذَمِّــــــــه = لِلمَـرءِ تَبقى وَالعِظامُ رَميـــــمُ



فارجُ الكَــــريمَ وَإِن رَأَيتَ جَفـــاءَهُ = فالعَتبُ مِنهُ والكِرامِ كَــريـــــمُ



إِن كُنتَ مُضطَرّاً وَإِلا فاِتَّـــــــــــــخِذ = نَفَقاً كَأَنَّكَ خائِفٌ مَـــــــــهزومُ



وَاِترُكهُ واحذَر أَن تَمُرَّ بِبابِــــــــــــهِ = دَهراً وَعِرضُكَ إِن فَعَلتَ سَليمُ



وَإِذا طَلَبتَ إِلــــــــــــى لَئيمٍ حاجَــــةً = فَأَلِحَّ فــــي رِفقٍ وَأَنتَ مُديـــمُ



وَاِســـــــــــــكُن قِبالَةَ بَيتِهِ وَفِنائِــــهِ = بِأَشَـــدِّ ما لَزِمَ الغَريمَ غَريــــمُ



وَعَجِبتُ للدُنيا وَرَغبَةِ أَهلــــــــــــها = وَالرِزقُ فيما بَينَهُم مَقســـــومُ



وَالأَحمَقُ المَرزوقُ أَعجَبُ مـَن أَرى = مِن أَهلِها وَالعاقِلُ المــــَحرومُ



ثُمَّ اِنقَضى عَجَبي لِعلمــــــــــــيَ أَنَّهُ = رِزقٌ مُوافٍ وَقتُهُ مَعلـــــــــومُ

أبو نديم
12-13-2010, 04:42 PM
الأمام علي بن أبي طالب( رضي الله عنه )




بن عبدا لمطلب الهاشمي القرشي ولد بمكة وتربى في بيت النبي عليه الصلاة والسلام وصهره وهو رابع الخلفاء الراشدين واحد العشرة المبشرين في الجنة


وله ديوان من الشعر مؤلف من أربعمائة وخمسة وعشرون قصيدة وتحتوي على ألف وستمائة وثلاثة وسبعون بيت من الشعر جُلها في الحكم والنصائح ومدح النبي عليه الصلاة والسلام والإسلام والمسلمين والحظ على التقوى
والعمل إلى الآخرة الباقية وعدم الركون إلى الدنيا الفانية ،
ومع أول قصائده وهي البائية والتي تزيد على الستين بيتاً



ذَهَبَ الشَبابُ فَما لَهُ مِـــــــن عَودَة ٍ= وَأَتى المَشيبُ فَأَينَ مِنهُ المَــهرَب


فَدَعِ الصِبا فَلَقَد عَداكَ زَمانُــــــــــهُ = وَاِزهَد فَعُمرُكَ مِنــــهُ وَلّى الأَطيَبُ
ضَيفٌ أَلَمَّ إِلَيكَ لَم تَحفَل بِـــــــــــــه = فَتَرى لَهُ أَسَفاً وَدَمعاً يَســـــــــكُبُ


دَع عَنكَ ما قَد فاتَ في زَمَنِ الصِبا = وَاُذكُر ذُنوبَكَ وَاِبكِها يا مُذنِـــــــبُ


وَاِخشَ مُناقَشَةَ الحِسابِ فَإِنَّـــــــــهُ = لا بُدَّ يُحصـــي ما جَنَيتَ وَيَكتــــُبُ


لَم يَنسَهُ المَلَكانِ حينَ نَســـــيتـــــَهُ = بَل أَثبَتاهُ وَأَنتَ لاهٍ تَلعَـــــــــــــــبُ


وَالرُوحُ فيكَ وَديـــعَةٌ أَودَعتُــــــــه = سَنَرُّدها بِالرَغمِ مِنكَ وَتُســـــــــلَبُ


وَغَرورُ دُنياكَ الَّتي تَســعى لـــــــَه = دارٌ حَقيقَتُها مَتاعٌ يَذهَـــــــــــــــبُ


وَاللَيلَ فَاِعلَم وَالنهارَ كِلاهُمـــــــــا = أَنفاسُنا فيها تُعَدُّ وَتُحســــــــــــــَبُ


وَجَميعُ مـــــا حَصَّلتَهُ وَجَمَعتــــــَهُ = حَقّاً يَقيناً بَعدَ مَوتِكَ يُنهَـــــــــــــبُ


تَبّاً لِدارٍ لا يَدومُ نَعيمُـــــــــــهــــــا = وَمَشيدُها عَمّــــــــا قَليلٍ يُخـــــرَبُ


فَاِسمَع هُديتَ نَصائِحاً أَولاكــَهــــا = بَرٌ لَبيبٌ عـــــــــــــــــــــاقِلٌ مَتَأَدِّبُ


صَحِبَ الزَمانَ وَأَهلَهُ مُســــتَبصِراً = وَرَأى الأُمورَ بِما تَؤوبُ وَتَعقــــُبُ


أَهدى النَصيحَةَ فَاِتَّعِظ بِمَقالِــــــــهِ = فَـــــهُوَ التَقِيُّ اللـــــَوذَعيُّ الأَدرَبُ


لا تَأمَنِ الدَهرَ الصَروفَ فَإِنّــــــــَهُ = لا زالَ قِدماً لِلرِجـــــــــــــالِ يُهذِّبُ


وَكَذَلِكَ الأَيّامُ في غَدَواتِـــــــــــــها = مَرَّت يُذَلُّ لَها الأَعَزُّ الأَنَــــــــــجَبُ


فَعَلَيكَ تَقوى اللَــــــــهِ فَاِلزَمها تَفُز= إِنَّ التَقِيَّ هُــــــوَ البَهِيُّ الأَهيـــــَبُ


وَاِعمَل لِطاعَتِهِ تَنَل مِنهُ الرِضـــــا = إِنَّ المُطيعَ لِرَبِّــــــــــــــــه لَمُقَرَّبُ


فَاِقنَع فَفي بَعضِ القَناعَةِ راحـــــَةٌ = وَاليَأسُ مِمّا فاتَ فَـهوَ المَطلـــــَبُ


وَإِذا طَمِعتَ كُسيتَ ثَوبَ مَذَلَّــــــــةٍ = فَلَقَد كُسِــي ثَـوبَ المَذَلَةِ أَشـــعَبُ


وَتَوَقَّ مِن غَدرِ النِساءِ خِيانَــــــــةً = فَجَميعُهُنَ مَكائِدٌ لَكَ تُنصَــــــــــبُ


نَشَرَت ذاوئِبَها الَّتي تَزهو بِهــــــا = سوداً وَرَأسُكَ كَالنَعامَةِ أَشــــــيَبُ


وَاِستَنفَرَت لَما رَأَتكَ وَطَالَمـــــــــا = كانَت تَحِنُّ إِلى لُقاكَ وَتَرهَـــــــــبُ


وَكَذاكَ وَصــــــلُ الغانِياتِ فَإِنّـــــَهُ = آلٌ بِبَلقَعَةٍ وَبَرقٍ خُلَّــــــــــــــــــبُ


لا تَـــــــأَمَنِ الأُنثى حَياتَكَ إِنَّـهــــا = كَــــــــالأُفعُوانِ يُراعُ مِنهُ الأَنيَــبُ


تُغري بِطيبِ حَديثِها وَكَلامِـــهــــا = وَإِذا سَطَت فَهِيَ الثَقيلُ الأَشـــطَبُ


وَاَلقَ عَدُوَّكَ بِالتَحِيَةِ لا تَكـــــــــُن = مِنهُ زَمــــــــــــانَكَ خائِفاً تَتَرَقـــبُ


وَاِحذَرهُ يَوماً إِن أَتى لَكَ باسِــــما = فَاللّيثُ يَبدو نابُهُ إِذ يَغضَـــــــــــبُ


إِنَّ الحَقودَ وَإِن تَقادَمَ عَـــــــهــدُهُ = فَالحِقدُ باقٍ فـي الصُـــدورِ مُغَيَّــبُ


وَإِذا الصَــــــــــــــــديقَ رَأَيتَهُ مُتَعَلِّقـــاً = فَهوَ الـــــــــــــــــعَدُوُّ وَحَقُّهُ يُتَجَنـــَّبُ


لا خَيرَ فـــــي وُدِّ اِمرِئٍ مُتَمَلِّــــــــــــقٍ = حُلوِ اللِســــــــــــــــانِ وَقَلبُهُ يَتَلَّهَــبُ


يَلقاكَ يَحلِفُ أَنَّــــــــــــــــــــهُ بِكَ واثِقٌ = وَإِذا تَوارى عَنكَ فَـــهوَ العَقـــــــــرَبُ


يُعطيكَ مِن طَرَفِ اللِســــــــــانِ حَلاوَة = وَيَروغُ مِنكَ كَــما يَروغُ الثَعــــــــــلَبُ


وَاِختَر قَرينَكَ وَاِصـطَفيهِ تَفاخُـــــــــراً = إِنَّ القَرينَ إِلى المُقارَنِ يُنســـــــــــــَبُ


إِنَّ الغَنِيَّ مِنَ الرِجـــــــالِ مُكــــــــــَرَّم ٌ= وَتَراهُ يُرجى ما لَدَيهِ وَيُرهَــــــــــــــبُ


وَيَبُشُّ بِالتَرحيبِ عِندَ قُدومِــــــــــــــهِ = وَيُقامُ عِندَ ســــــــــــــــــــَلامِهِ وَيُقَرَّبُ


وَالفَقرُ شَينٌ لِلرِجـــــــــــالِ فَإِنَّـــــــــه = يُزري بِهِ الشَهمُ الأَديبُ الأَنســــــــــَبُ


وَاِخفِض جَناحَكَ لِلأَقارِبِ كِلِّهـــــــــــِم = بِتَذَلُّلٍ وَاِســـــــمَح لَهُم إِن أَذنَبــــــــــوا


وَدَعِ الكَذوبَ فَلا يَكُن لَكَ صاحِـــــــــباً = إِنَّ الكَذوبَ لَبِئسَ خِلاً يُصـــــــــــــحَبُ


وَذَرِ الَحـسودَ وَلَو صَــــــــــفا لَكَ مَرَّةً = أَبعِدهُ عَن رُؤياكَ لا يُســـــــــــــــتَجلَبُ


وَزِنِ الكَلامَ إِذا نَطَقتَ وَلا تَكُــــــــــــن = ثَرثارَةً في كُلِّ نادٍ تَخطُــــــــــــــــــــبُ


وَاِحفَظ لِسانَكَ وَاِحتَرِز مِـــــــــن لَفظِهِ = فَالمَرءُ يَسلَمُ بِاللِــسانِ وَيُعطـــــــــــَبُ


وَالسِرَّ فَاِكتُمهُ وَلا تَنطِق بِــــــــــــــــهِ = فَهوَ الأَسيرُ لَدَيكَ إِذ لا يُنشــــــــــــــَبُ


وَاِحرِص عَلى حِفظِ القُلوبِ مِنَ الأَذى = فَرُجوعُها بَعدَ التَنافُرِ يَصــــــــــــــعُبُ


إِنَّ القُلوبَ إِذا تَنافَرَ وُدُّهــــــــــــــــــا = شِبهَ الزُجاجَةِ كَسرُها لا يُشـــــــــــعَبُ


وَكَذاكَ سِرُّ المَرءِ إِن لَـم يَطـــــــــــوِه = نَشَرَتهُ أَلسِنَةٌ تَزيدُ وَتَكــــــــــــــــــذِبُ


لا تَحرِصَنَّ فَالحِرصُ لَيــــــــسَ بِزائِدٍ = في الرِزقِ بَل يَشقى الحَريصُ وَيَتعَبُ


وَيَظَلُّ مَلهوفاً يَرومُ تَحَيُّــــــــــــــــــلاً = وَالرِزقُ لَيسَ بِحيلَةٍ يُســــــــــــــتَجلَبُ


كَم عاجِزٍ في النـــــــــاسِ يُؤتى رِزقَهُ = رَغداً وَيُحرَمُ كَيِّـــــــــــــــــسٌ وَيَخيَّبُ


أَدِّ الأَمــــــــــــــــانَةَ وَالخيانَةَ فَاِجتَنِب = وَاِعدِل وَلا تَظلِم يَطيبُ المَكســـــــــَبُ


وِإِذا بُليتَ بِنَكبَةٍ فَاِصبِر لَــــــــــــــــها = مَن ذا رَأَيتَ مُسلِّماً لا يُنكـــــــــــــــَبُ


وَإِذا أَصـــــــابَكَ في زَمانِكَ شـــــــِدَّةٌ = وَأَصابَكَ الخَطبُ الكَريهُ الأَصعَـــــــــبُ


فَاِدعُ لِرَبِّكَ إِنَّهُ أَدنى لِـــــــــــــــــــمَن = يَدعوهُ مِن حَبلِ الوَريـــــدِ وَأَقـــــــرَبُ


كُن ما اِستَطَعتَ عَنِ الأَنــــــامِ بِمَعزِلٍ = إِنَّ الكَثيرَ مِنَ الوَرى لا يُصحَــــــــــبُ


وَاَجعَل جَليسَكَ سَيِّداً تَحظــــــــــى بِهِ = حَبرٌ لَبيبٌ عـــــــــــــــــــــــاقِلٌ مُتَأَدِّبُ


وَاِحذَر مِن المَظلومِ سَــــــهماً صـائِباً = وَاِعلَم بِأَنَّ دُعاءَهُ لا يُحجَــــــــــــــــبُ


وَإِذا رَأَيتَ الرِزقَ ضــــــــــــاقَ بِبَلدَةٍ = وَخَشيتَ فيها أَن يَضيقَ المَكســـــَــبُ


فَاِرحَل فَأَرضُ اللَهِ واسِــــــعَةُ الفَضا = طُولاً وَعَرضاً شَرقُها وَالمَغــــــــــرِبُ


فَلَقَد نَصَحتُكَ إِن قَبِلتَ نَصيحَتــــــــي = فَالنُصحُ أَغلى ما يُباعُ وَيُوهَـــــــــــبُ


خُذها إِلَيكَ قَصيدَةً مَنظومَـــــــــــــــةً = جاءَت كَنَظمِ الدُرِ بَل هِـــيَ أَعجــــــَبُ


حِكَمٌ وَآدابٌ وَجُلُّ مَواعِـــــــــــــــــظٍ = أَمثالُها لِذَوي البَصـائِرِ تُكتــــــــَبُ


فَاِصغِ لِوَعظِ قَصيدَةٍ أَولاكَـــــــــأـها = طَودُ العُلومِ الشــــامِخاتِ الأَهيَــبُ


أَعني عَلِيّاً وَاِبنُ عَــــــــــمِّ مُحَمَّد ٍ= مَن نالَهُ الشَرَفُ الرَفيعُ الأَنســـَـــــبُ


يا رَبِّ صَلِّ عَلـــــــى النَبِيِّ وَآلِـهِ = عَدَدَ الخَلائِقِ حَصرُها لا يُحســــــــَبُ




************************

المغترب العاشق
12-14-2010, 11:23 AM
ما شاء الله .
جزاك الله الف خير على هذا الاختيار
حقا قصيده جميله وزاخرة بالحكم والمعاني والدروس
شكرا اخي وحفظك الله ورعاك.

المغترب العاشق
12-19-2010, 03:32 PM
الوجه المجهول


يا وجه حبيبتي......المستدير
يا من في ليل حياتي....الحالك
أنتي قمري المنير
بلا رتوش....احبك
يا تلك... العينـــــــــــان....
يا كل تلك الينابيع.... كلما شربت
.... أظل عطشـــــــان
بلون السماء... وموج البحر
... لا... نهائـــــــيه
.....وحاجبـــــــاك..................
طريق طويل...وسهم يشير
كفاك مسيـــــــــــــر
فطريق الحب.. وادي مجهول
وشفتاك... جمرتــــــــان
تحذراني....ألا أقترب
وجدائل شعرك ألفحمه
كغابة كثيفة...مظلمة
يستهويني..اكتشافها
وعند دخــــــــولــــــــها
أفقــد الطريق
وأجدني..أمام الينبوع
أروي ظمأى
وحمرة شفتاك الملتهب
..................يلسعني
لا اتقترب...لا تقترب
والسهم يشير.. ظللت المسير
فالحب وادي... مجهول
وضحاياه..صعلوك.. وأمير

المغترب العاشق
12-24-2010, 05:24 PM
حديث المشاعرحينما أشعر بأن جرحى بحاجة إلى ضمادة إنسانية ألجأ إليك.عندما أشعر بأننى محاصر من كل البشر، مسجون داخل كل مساحات الهواء، مطارد من أفكارى، أسير هواجسى، مهزوم أمام مخاوفى.. أبحث عنك.أبحث ولا أشكو من كثرة البحث حتى لو طاردتنى كل الأفكار الشريرة.أبحث ولا أسكو حتى لو دميت قدماى من كثرة الدوران حول مركز كونك.أبحث وأعرف أننى أبحث عن أعظم كنوز الدنيا، أبحث عن زمردة محبتك، وجوهرة عشقك، ولؤلؤة حنانك، وذهب عطائك، وماس عينيك.أبحث ولا أخجل من هذا الأمر، لأن الباحث عن آخر شربة ماء تنقذ حياته لا يخجل.
عماد الدين اديب

المغترب العاشق
12-29-2010, 11:36 AM
لا تحاول أن تعيد حساب الأمس
.. وما خسرت فيه .. فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى
.. ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى
.. فانظر الى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء
ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزءاً منها

منير ابوتايه
01-02-2011, 01:30 PM
* قصيدة الصحابي الجليل حسان بن ثابت دفاعاً عن السيده عائشة رضي الله عنهما *



استمعت لهذه القصيدة على قناة العفاسي

فبحثت عنها لأضعها بين أيديكم

وهي قصيدة للصحابي الجليل حسان بن ثابت

يمدح أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها

وينفي عنها تهمة الافك :






حصان رزان ما تزن بريبة
وتصبح غرثى من لحوم الغوافل
ِ
حليلة خير الناس دينا ومنصبا
نبي الهدى والمكرمات الفواضل

عقيلة حي ٍ من لؤي ٍ بن غالب
فِرام المساعي مجدها غير زائل

مهذبة قد طيب الله خيمها
وقاها من كل سوءٍ و باطل

فان كنت قد قلت الذي قد زعمته
فلا رفعت صوتي إلي اناملي

وان الذي قد قيل ليس بلائط
بها الدهر بل قول امرءٍ بيماحل

فكيف وودي ما حييت ونصرة ٍ
لآل نبي الله زين المحافل

له رتب عال على الناس كلهم
تقاصر عنه سَورةُ المتطاول

رأيتك وليغفر لك الله حرة.
من المحصنات غير ذات موائل

حصان رزان ما تزن بريبة
وتصبح غرثى من لحوم الغوافل

شرح المفردات :

حصان رزان : العفيفة ذات الثبات والوقار .

تزن : تتهم .

غرثى : جائعة .

الغوافل : مفردها غافلة وهي التي لا ترتع في اعراض الناس .

الخيم : الاصل .

العقيلة : السيدة الكريمة .

لائط : لازم .

الماحل : من مُحلَ به الى السلطان

وقيل انه قال شيء لم يقله وافتُرِيَ عليه .

الرتب : ما شرف من الارض واستعاره المجد والشرف .

الغوائل: جمع غائلة وهو الشر والفساد.










للاستماع إلى القصيدة



بصوت الشيخ و المنشد:
مشاري العفاسي

hasan razan.mp3 - 4shared.com - online file sharing and storage - download (http://www.4shared.com/audio/ZqpfH3OY/hasan_razan.html)



ظروف النص

مناسبة هذه القصيدة ذلك أن حسان رضي الله عنه قد زل لسانه في حادثة اتهام أم المؤمنين الفقيهة الشاعرة العالمة العفيفة الصبورة عائشة بنت الصديق رضي الله عنها وقد تاب وندم وعفي عنه بعد أن برء الله أمنا رضي الله عنها بقوله تعالى : " الطيبات للطيبين والطيبون للطيبات..... اؤلائك مبرؤون مما يقولون لهم مغفرة ورزق كريم " , وكان في آخر عمرها يدخل عليها وينشد هذه القصيدة بين يديها , وهي من ابلغ قصائد التاريخ ومعانيها رائعة جميلة غاية في البلاغة وإنها لمن جوامع الكلام , وانك والله لتذرف عينك عند تتأمل معانيها , حينما يذم شاعرنا المبجل نفسه وترى اثر الندامة تتخلخل من بين كلماتها البراقة والتوبة الصادقة من مفرداتها .

وقول حسان في عائشة :

" حصان رزان ما تزن بريبة -- وتصبح غرثى من لحوم الغوافل"

حصان فعال بفتح الحاء يكثر في أوصاف المؤنث وفي الأعلام منها ، كأنهم قصدوا بتوالي الفتحات مشاكلة خفة اللفظ لخفة المعنى ، أي المسمى بهذه الصفات خفيف على النفس وحصان من الحصن والتحصن وهو الامتناع على الرجال من نظرهم إليها ، وقالت جارية من العرب لأمها :

يا أمتا أبصرني راكب ----- يسير في مسحنفر لاحب

جعلت أحثي التراب في وجهه -- حصنا وأحمي حوزة الغائب

فقالت لها أمها :

الحصن أدنى لو تآبيته -- من حثيك الترب على الراكب


ذكر هذه الأبيات أحمد بن أبي سعيد السيرافي في شرح أبيات الإيضاح والرزان والثقال بمعنى واحد وهي القليلة الحركة .

وقوله

" وتصبح غرثى من لحوم الغوافل"

أي خميصة البطن من لحوم الناس أي اغتيابهم وضرب الغرث مثلا ، وهو عدم الطعم وخلو الجوف وفي التنزيل "ً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ " الحجرات12, ضرب المثل لأخذه في العرض بأكل اللحم لأن اللحم ستر على العظم والشاتم لأخيه كأنه يقشر ويكشف ما عليه من ستر. وقال ميتا ، لأن الميت لا يحس ، وكذلك الغائب لا يسمع ما يقول فيه المغتاب ثم هو في التحريم كأكل لحم الميت . وقوله من لحوم الغوافل يريد العفائف الغافلة قلوبهن عن الشر كما قال سبحانه " إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَات "النور23 ، جعلهن غافلات لأن الذي رمين به من الشر لم يهممن به قط ولا خطر على قلوبهن فهن في غفلة عنه وهذا أبلغ ما يكون من الوصف بالعفاف .

وقوله

" له رتب عال على الناس كلهم "

الرتب ما ارتفع من الأرض وعلا ، والرتب أيضا : قوة في الشيء وغلظ فيه والسورة رتبة رفيعة من الشرف مأخوذة اللفظ من سور البناء .

وقوله
" فإن الذي قد قيل ليس بلائط"

أي بلاصق يقال ما يليط ذلك بفلان أي ما يلصق به ومنه سمي الربا : لياطا ، لأنه ألصق بالبيع وليس ببيع. وفي الكتاب الذي كتب لثقيف وما كان من دين ليس فيه رهن فإنه لياط مبرأ من الله .

وقوله في الشعر

" فلا رفعت سوطي إلي أناملي"

دعاء على نفسه وفيه تصديق لمن قال إن حسان لم يجلد في الإفك ولا خاض فيه وأنشدوا البيت الذي ذكره ابن إسحاق :

لقد ذاق حسان الذي كان أهله

على خلاف هذا اللفظ

لقد ذاق عبد الله ما كان أهله


وحمنة إذ قالوا : هجيرا ومسطح

ولا تنسونا من صالح دعائكم جزاكم الله كل خير

batran
01-04-2011, 02:24 PM
امبارح كنت في زياره لصديق مريض في احد المستشفيات وعند خروجي من غرفته شاهدت ورقه معلقعه على الحائط ومكتوب عليها بعض العبارات التي اعجبتني فاحببت ان انقلها لكم


إذا لم تستطع أن تنظر أمامك لأن مستقبلك مظلم ولم تستطع أن تنظر خلفك لأن ماضيك مؤلم
فانظر إلى الأعلى تجد ربك تجاهك
ابتسم...
فإن هناك من... يحبك... يعتني بك... يحميك ...ينصرك... يسمعك يراك...انه
((اللــــــــــه))
ما اخذ منك إلا ليعطيك...
وما أبكاك إلا ليضحكك...
وما حرمك إلا ليتفضل عليك...
وما ابتلاك إلا لأنه يحبك...
"سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم"
كلمات بسيطة ولكن معناها يعجز العقل على استيفاءه كاملا ....

ابراهيم الشنطي
02-24-2011, 02:38 PM
كلما أمسكت الورقة والقلم ...
أرسم صندوق

يمحي المعلم هذا الصندوق ويقول لي :-

أرسم حياتك ماضيك وحاضرك ....
أرسم صندوق ...
يبتسم معلمي ساخرا مني ويقول لي
ماذا تفعل أيها الأحمق هذا صندووق ....
ويعاقبني بشدة ....
ويمحو الصندوق ويقول لي :-
أرسم وطنا تحيا فيه
أرسم علما لبلادك
ارسم جبلا _ حب قلمك ليجاريك _
أرسم صندوقا داخل صندوق !!!!

..غضب وضجر مل مني ....
مزق ورقي كسَِِّر قلمي

جاهل أحمق غبي
هكذا أتهمني ,,,,
توقف يا سيدي كفي صراخا
واستمع لي ولهمي ...
لا تخرج من طورك
لا تكتفي بالصراخ وتعاقبني ....
عاقب زماني أشجب أيامي يا معلمي
ابحث معي تاه مني عنواني
" ولدت يوم النكسة العربية
"طردت من بلدي جردت حروفي الأبجدية
"سكنت دياراً غير دياري
"هذا أول همي وأول فصل في المسرحية
وأول ضلع من ضلوع الصندوق
هل أكمل لك باقي القضية ..
*** إذن أستمع وأنصت ***
شاب القلب قبل الأوان !!!!!!!
تجرعت الأسى حكم علي بالحرمان !!!!!!
ولدت يتيماً وعشت يتيما بين الأٌهل والأُقران
تلذذ الصمت بعذابي ..
صوت أناتي ..
سهم بقلبي اخترق بقسوة الجدران
وضعت نطفة في رحم الأسى ..
تمخضت القسوة ..
لتلفظني لدنيا الأحزان
رٌفضَوا وجودي ..
رٌفضَوا جنسي ..
حتي قبل أن يروا حلوي من مري
وكأنني لست بريئا ً بل كافر
أتيت لهم بكتاب عبادة الأوثان ,....
أيكفيك هذا ؟؟
أم تريدني أكمل باقي قصتي والصندوق وغيمة أعيش فيها من الأوهام ؟؟؟؟
كفكف المعلم دمعه وعقد لسانه
فرمقني بنظرة اشفاق ...
متمنيا لي الخروج من ذلك الصندوق لبر الأمان !!!!!!!!!!!!!

منير ابوتايه
03-01-2011, 05:37 PM
على وعد،على وعد...

بأن النبع يوما سوف ينبثقُ...

وتخضر القفار الجُرْد،لو تخضر يوماً ثم تحترقُ...

ونقطف لحظة ما أنبت الوهجُ..

وما صبت سيول الليل،تزبد ثم تصطفقُ..

بقلب التربة العطشى..

تهز رمالها الوسنى ..

ويحيي ليلها الأرقُ

تأرق مثقل بالحب،تشعله الحياة فَوقْدها حرق..

***

على وعد ..على وعد..

بأن الظل سوف يمد لنا جناحه الأخضرْ..

ويدعونا إلى وكرهْ...

ويبسط فوق صفرة دربنا نضرةْ..

ويحضننا إلى صدرهْ...

نذوب بلينه المعطي..

ونعطي وجدنا المرهقْ..

حنان الظل يغوينا

ويسكرنا الندى الريقْ

***
وسرنا...حلمنا في العين،يدعونا فنستبقُ..

ويلقينا الطريق إلى..فجاج غير ما نهوى..

يقول خذوا عطائيَ،ها أنا أغدقْ...

وغير عطائه شئنا..

وما شئناه ما أعطى..

ونحن ونحن ما زلنا..

بوجه الريح نرتقبُ..

على وعد ..على وعد..

بأن النبع يوما سوف ينبثقُ...

ابراهيم الشنطي
03-05-2011, 10:58 PM
شعر عربى اشعار جميله شعر فصيح



جس الطبيب خافقي
و قال لي :هل هنا الألم ؟
قلت له : نعم
فشق بالمشرط جيب معطفي ... و أخرج القلم ؟
هز الطبيب رأسه ... و مال و ابتسم
و قال لي : ليس سوى قلم
فقلت : لا يا سيدي
هذا يدٌ و فم ... رصاصةٌ و دم
و تهمةٌ سافرةٌ .. تمشي بلا قدم !

ابوعمر الرواشدة
04-06-2011, 10:32 AM
قالوا : تدمشق ، قولوا : ما يزال على
علاته إربدي اللون حوراني

قالوا : يحب، أجل ، إنّي أحب متى
كانّ الهوى سبّة يا أهل عمان ؟

عرار

أبو نديم
04-06-2011, 10:48 AM
قالوا : تدمشق ، قولوا : ما يزال على
علاته إربدي اللون حوراني

قالوا : يحب، أجل ، إنّي أحب متى
كانّ الهوى سبّة يا أهل عمان ؟

عرار




رحمك الله يا عرار .. رحمك الله .

الشنفرى الازدي
04-14-2011, 04:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رحم الله ابا وصفي عندما قال
يافا عروس فلسطين التي غبرت = ما في يدي خلا شجوي وأشجاني
يا أهل يافا لقد واللّـــــــــه أَرقني = برق تألق في أجواء حســــــــبان
وقلن للصحب واروا بعض أعظمه= في تل إربد أو في سفح شيحان
فاستيقظت عبرتي من بعد هجعتها= وعادني ذكرهم من بعد نســـــيان
ما زال وادي الشتا دفلاه مزدهر = مالـــــــــــي ومالكم يا جيرة البان

أبو نديم
04-14-2011, 04:55 PM
يا 100 هلا ابو محمد زمان القمر ما بان ...
للعلم وادي الشتا منطقة بوادي السير كان يرتادها الشاعر بكثرة
لا تحرمنا من طلاتك ابو محمد ... سلاماتي واحتراماتي ..:)

ابوعمر الرواشدة
04-19-2011, 01:48 PM
لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا .. ..
فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس
سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب
لكن إذا تماديت فَأذكـروا كـلمــاتي .. ..
وأصفحــوا لي زلاتـي

ابوعمر الرواشدة
07-25-2011, 12:08 PM
How can a woman be expected to be happy with a man who insists on treating her as if she were a perfectly normal human being

loai1969
09-12-2011, 10:00 AM
من غير المقبول ، ومن غير المعقول أن أمة عانت خلال عقود خمسة من ضعف الدخل ومن خشونة العيش بسبب إنفاقها على جيش ليكون حصناً لها ، يحمي الوطن والمواطنين من عدو إسرائيلي لئيم يتربص بها الدوائر ؛ فإذا بهذا الجيش يصوب أسلحته الفتاكة على المواطنين المحتجين
ويقتلهم بعشرات المئات .
ومن غير المقبول والمعقول أن تسفك دماء أناس لم يقترفوا جرماً ولا خيانةً ، بل حملوا رأياً وفكراً لا ينطبق على رأي القوي وفكره .
بل إن الله الذي خلق الإنسان وبيده حياته وموته ورزقه ومصيره لم يكره أحداً من عباده أن يدين بدينه ؛ بل قال : لا إكراه في الدين ؛ فماذا عن إنسان يقتل لمجرد أنه احتج على مظلمته . محمد راتب النابلسي

rmadan
09-12-2011, 01:56 PM
من غير المقبول ، ومن غير المعقول أن أمة عانت خلال عقود خمسة من ضعف الدخل ومن خشونة العيش بسبب إنفاقها على جيش ليكون حصناً لها ، يحمي الوطن والمواطنين من عدو إسرائيلي لئيم يتربص بها الدوائر ؛ فإذا بهذا الجيش يصوب أسلحته الفتاكة على المواطنين المحتجين
ويقتلهم بعشرات المئات .
ومن غير المقبول والمعقول أن تسفك دماء أناس لم يقترفوا جرماً ولا خيانةً ، بل حملوا رأياً وفكراً لا ينطبق على رأي القوي وفكره .
بل إن الله الذي خلق الإنسان وبيده حياته وموته ورزقه ومصيره لم يكره أحداً من عباده أن يدين بدينه ؛ بل قال : لا إكراه في الدين ؛ فماذا عن إنسان يقتل لمجرد أنه احتج على مظلمته . محمد راتب النابلسي

من روائع الكلام ما قل ودل ---شكرا للكاتب----وشكرا للناقل الذي تذوق هذا الكلام

loai1969
09-18-2011, 08:54 AM
واحَرَّ قَلباهُ مِمَّن قَلبُهُ شَبِم ***** وَمَن بِجِسمي وَحالي عِندَهُ سَقَمُ
مالي أُكَتِّمُ حُبّاً قَد بَرى جَسَدي ******وَتَدَّعي حُبَّ سَيفِ الدَولَةِ الأُمَمُ
إِن كانَ يَجمَعُنا حُبٌّ لِغُرَّتِهِ****** فَلَيتَ أَنّا بِقَدرِ الحُبِّ نَقتَسِمُ
قَد زُرتُهُ وَسُيوفُ الهِندِ مُغمَدَتٌ ******وَقَد نَظَرتُ إِلَيهِ وَالسُيوفُ دَمُ
فَكانَ أَحسَنَ خَلقِ اللَهِ كُلِّهِمِ****** وَكانَ أَحسَنَ مافي الأَحسَنِ الشِيَمُ
فَوتُ العَدُوِّ الَّذي يَمَّمتَهُ ظَفَرٌ****** في طَيِّهِ أَسَفٌ في طَيِّهِ نِعَمُ
قَد نابَ عَنكَ شَديدُ الخَوفِ وَاِصطَنَعَت ******لَكَ المَهابَةُ مالا تَصنَعُ البُهَمُ
أَلزَمتَ نَفسَكَ شَيئاً لَيسَ يَلزَمُها ******أَن لا يُوارِيَهُم أَرضٌ وَلا عَلَمُ
أَكُلَّما رُمتَ جَيشاً فَاِنثَنى هَرَباً ****** تَصَرَّفَت بِكَ في آثارِهِ الهِمَمُ
عَلَيكَ هَزمُهُمُ في كُلِّ مُعتَرَكٍ ******وَما عَلَيكَ بِهِم عارٌ إِذا اِنهَزَموا
أَما تَرى ظَفَراً حُلواً سِوى ظَفَرٍ******تَصافَحَت فيهِ بيضُ الهِندِ وَاللِمَمُ
يا أَعدَلَ الناسِ إِلّا في مُعامَلَتي ******فيكَ الخِصامُ وَأَنتَ الخَصمُ وَالحَكَمُ
أُعيذُها نَظَراتٍ مِنكَ صادِقَةً ******أَن تَحسَبَ الشَحمَ فيمَن شَحمُهُ وَرَمُ
وَما اِنتِفاعُ أَخي الدُنيا بِناظِرِهِ****** إِذا اِستَوَت عِندَهُ الأَنوارُ وَالظُلَمُ
أَنا الَّذي نَظَرَ الأَعمى إِلى أَدَبي ******وَأَسمَعَت كَلِماتي مَن بِهِ صَمَمُ
أَنامُ مِلءَ جُفوني عَن شَوارِدِها ******وَيَسهَرُ الخَلقُ جَرّاها وَيَختَصِمُ
وَجاهِلٍ مَدَّهُ في جَهلِهِ ضَحِكي ******حَتّى أَتَتهُ يَدٌ فَرّاسَةٌ وَفَمُ
إِذا نَظَرتَ نُيوبَ اللَيثِ بارِزَةً ******فَلا تَظُنَّنَّ أَنَّ اللَيثَ مُبتَسِمُ
وَمُهجَةٍ مُهجَتي مِن هَمِّ صاحِبِها****** أَدرَكتُها بِجَوادٍ ظَهرُهُ حَرَمُ
رِجلاهُ في الرَكضِ رِجلٌ وَاليَدانِ يَدٌ ******وَفِعلُهُ ما تُريدُ الكَفُّ وَالقَدَمُ
وَمُرهَفٍ سِرتُ بَينَ الجَحفَلَينِ بِهِ ******حَتّى ضَرَبتُ وَمَوجُ المَوتِ يَلتَطِمُ
فَالخَيلُ وَاللَيلُ وَالبَيداءُ تَعرِفُني****** وَالسَيفُ وَالرُمحُ وَالقِرطاسُ وَالقَلَمُ
صَحِبتُ في الفَلَواتِ الوَحشَ مُنفَرِداً ******حَتّى تَعَجَّبَ مِنّي القورُ وَالأَكَمُ
يا مَن يَعِزُّ عَلَينا أَن نُفارِقَهُم ******وِجدانُنا كُلَّ شَيءٍ بَعدَكُم عَدَمُ
ما كانَ أَخلَقَنا مِنكُم بِتَكرُمَةٍ****** لَو أَنَّ أَمرَكُمُ مِن أَمرِنا أَمَمُ
إِن كانَ سَرَّكُمُ ما قالَ حاسِدُنا****** فَما لِجُرحٍ إِذا أَرضاكُمُ أَلَمُ
وَبَينَنا لَو رَعَيتُم ذاكَ مَعرِفَةٌ ****** إِنَّ المَعارِفَ في أَهلِ النُهى ذِمَمُ
كَم تَطلُبونَ لَنا عَيباً فَيُعجِزُكُم****** وَيَكرَهُ اللَهُ ما تَأتونَ وَالكَرَمُ
ما أَبعَدَ العَيبَ وَالنُقصانَ عَن شَرَفي****** أَنا الثُرَيّا وَذانِ الشَيبُ وَالهَرَمُ
لَيتَ الغَمامَ الَّذي عِندي صَواعِقُهُ****** يُزيلُهُنَّ إِلى مَن عِندَهُ الدِيَمُ
أَرى النَوى تَقتَضيني كُلَّ مَرحَلَةٍ****** لا تَستَقِلُّ بِها الوَخّادَةُ الرُسُمُ
لَئِن تَرَكنَ ضُمَيراً عَن مَيامِنِنا ******لَيَحدُثَنَّ لِمَن وَدَّعتُهُم نَدَمُ
إِذا تَرَحَّلتَ عَن قَومٍ وَقَد قَدَروا ******أَن لا تُفارِقَهُم فَالراحِلونَ هُمُ
شَرُّ البِلادِ مَكانٌ لا صَديقَ بِهِ ******وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإِنسانُ ما يَصِمُ
وَشَرُّ ما قَنَصَتهُ راحَتي قَنَصٌ ******شُهبُ البُزاةِ سَواءٌ فيهِ وَالرَخَمُ
بِأَيِّ لَفظٍ تَقولُ الشِعرَ زِعنِفَةٌ ******تَجوزُ عِندَكَ لا عُربٌ وَلا عَجَمُ
هَذا عِتابُكَ إِلّا أَنَّهُ مِقَةٌ ******قَد ضُمِّنَ الدُرَّ إِلّا أَنَّهُ كَلِمُ

المتنبي

loai1969
10-16-2011, 09:08 AM
معين الدمع لن يبقى معينا
فمن أي المصائب تدمعينا


زمانٌ هون الأحرار منا
فديت وحكم الأنذال فينا


ملأنا البر من قتلى كرام
على غير الإهانه صابرينا


كأنهم أتوا سوق المنايا
فصاروا ينظرون وينتقونا


لو أن الدهر يعرف حق قوم
لقبل منهم اليد والجبينا


عرفنا الدهر في حاليه حتى
تعودناهما شدا ولينا


فما رد الرثاء لنا قتيلا
ولا فك الرجاء لنا سجينا


سنبحث عن شهيد في قماط
نبايعه أمير المؤمنينا


ونحمله على هام الرزايا
لدهر نشتهيه ويشتهينا


فإن الحق مشتاق إلى أن
يرى بعض الجبابر ساجدينا



تميم البرغوثي

أبو نديم
10-16-2011, 09:34 AM
على وزن معلقة عمرو بن كلثوم ....

ابراهيم الشنطي
10-16-2011, 11:25 AM
أَلاَ هُبِّي بِصَحْنِكِ فَاصْبَحِيْنَـا







وَلاَ تُبْقِي خُمُـوْرَ الأَنْدَرِيْنَـا


مُشَعْشَعَةً كَأَنَّ الحُصَّ فِيْهَـا






إِذَا مَا المَاءَ خَالَطَهَا سَخِيْنَـا


تَجُوْرُ بِذِي اللَّبَانَةِ عَنْ هَـوَاهُ






إِذَا مَا ذَاقَهَـا حَتَّـى يَلِيْنَـا


تَرَى اللَّحِزَ الشَّحِيْحَ إِذَا أُمِرَّتْ






عَلَيْـهِ لِمَـالِهِ فِيْهَـا مُهِيْنَـا


صَبَنْتِ الكَأْسَ عَنَّا أُمَّ عَمْـرٍو






وَكَانَ الكَأْسُ مَجْرَاهَا اليَمِيْنَـا


وَمَا شَـرُّ الثَّـلاَثَةِ أُمَّ عَمْـرٍو






بِصَاحِبِكِ الذِي لاَ تَصْبَحِيْنَـا


وَكَأْسٍ قَدْ شَـرِبْتُ بِبَعْلَبَـكٍّ






وَأُخْرَى فِي دِمَشْقَ وَقَاصرِيْنَـا


وَإِنَّا سَـوْفَ تُدْرِكُنَا المَنَـايَا






مُقَـدَّرَةً لَنَـا وَمُقَـدِّرِيْنَـا


قِفِـي قَبْلَ التَّفَرُّقِ يَا ظَعِيْنـَا






نُخَبِّـرْكِ اليَقِيْـنَ وَتُخْبِرِيْنَـا


قِفِي نَسْأَلْكِ هَلْ أَحْدَثْتِ صَرْماً






لِوَشْكِ البَيْنِ أَمْ خُنْتِ الأَمِيْنَـا


بِيَـوْمِ كَرِيْهَةٍ ضَرْباً وَطَعْنـاً






أَقَـرَّ بِـهِ مَوَالِيْـكِ العُيُوْنَـا


وَأنَّ غَـداً وَأنَّ اليَـوْمَ رَهْـنٌ






وَبَعْـدَ غَـدٍ بِمَا لاَ تَعْلَمِيْنَـا


تُرِيْكَ إِذَا دَخَلَتْ عَلَى خَـلاَءٍ






وَقَدْ أَمِنْتَ عُيُوْنَ الكَاشِحِيْنَـا


ذِرَاعِـي عَيْطَلٍ أَدَمَـاءَ بِكْـرٍ






هِجَـانِ اللَّوْنِ لَمْ تَقْرَأ جَنِيْنَـا


وثَدْياً مِثْلَ حُقِّ العَاجِ رَخِصـاً






حَصَـاناً مِنْ أُكُفِّ اللاَمِسِيْنَـا


ومَتْنَى لَدِنَةٍ سَمَقَتْ وطَالَـتْ






رَوَادِفُهَـا تَنـوءُ بِمَا وَلِيْنَـا


وَمأْكَمَةً يَضِيـقُ البَابُ عَنْهَـا






وكَشْحاً قَد جُنِنْتُ بِهِ جُنُونَـا


وسَارِيَتِـي بَلَنْـطٍ أَو رُخَـامٍ






يَرِنُّ خَشَـاشُ حَلِيهِمَا رَنِيْنَـا


فَمَا وَجَدَتْ كَوَجْدِي أُمُّ سَقبٍ






أَضَلَّتْـهُ فَرَجَّعـتِ الحَنِيْنَـا


ولاَ شَمْطَاءُ لَم يَتْرُك شَقَاهَـا






لَهـا مِن تِسْعَـةٍ إلاَّ جَنِيْنَـا


تَذَكَّرْتُ الصِّبَا وَاشْتَقْتُ لَمَّـا






رَأَيْتُ حُمُـوْلَهَا أصُلاً حُدِيْنَـا


فَأَعْرَضَتِ اليَمَامَةُ وَاشْمَخَـرَّتْ






كَأَسْيَـافٍ بِأَيْـدِي مُصْلِتِيْنَـا


أَبَا هِنْـدٍ فَلاَ تَعْجَـلْ عَلَيْنَـا






وَأَنْظِـرْنَا نُخَبِّـرْكَ اليَقِيْنَــا


بِأَنَّا نُـوْرِدُ الـرَّايَاتِ بِيْضـاً






وَنُصْـدِرُهُنَّ حُمْراً قَدْ رُوِيْنَـا


وَأَيَّـامٍ لَنَـا غُـرٍّ طِــوَالٍ






عَصَيْنَـا المَلِكَ فِيهَا أَنْ نَدِيْنَـا


وَسَيِّـدِ مَعْشَـرٍ قَدْ تَوَّجُـوْهُ






بِتَاجِ المُلْكِ يَحْمِي المُحْجَرِيْنَـا


تَرَكْـنَ الخَيْلَ عَاكِفَةً عَلَيْـهِ






مُقَلَّـدَةً أَعِنَّتَهَـا صُفُـوْنَـا


وَأَنْزَلْنَا البُيُوْتَ بِذِي طُلُـوْحٍ






إِلَى الشَامَاتِ نَنْفِي المُوْعِدِيْنَـا


وَقَدْ هَرَّتْ كِلاَبُ الحَيِّ مِنَّـا






وَشَـذَّبْنَا قَتَـادَةَ مَنْ يَلِيْنَـا


مَتَى نَنْقُـلْ إِلَى قَوْمٍ رَحَانَـا






يَكُوْنُوا فِي اللِّقَاءِ لَهَا طَحِيْنَـا


يَكُـوْنُ ثِقَالُهَا شَرْقِيَّ نَجْـدٍ






وَلُهْـوَتُهَا قُضَـاعَةَ أَجْمَعِيْنَـا


نَزَلْتُـمْ مَنْزِلَ الأَضْيَافِ مِنَّـا






فَأَعْجَلْنَا القِرَى أَنْ تَشْتِمُوْنَـا


قَرَيْنَاكُـمْ فَعَجَّلْنَـا قِرَاكُـمْ






قُبَيْـلَ الصُّبْحِ مِرْدَاةً طَحُوْنَـا


نَعُـمُّ أُنَاسَنَـا وَنَعِفُّ عَنْهُـمْ






وَنَحْمِـلُ عَنْهُـمُ مَا حَمَّلُوْنَـا


نُطَـاعِنُ مَا تَرَاخَى النَّاسُ عَنَّـا






وَنَضْرِبُ بِالسِّيُوْفِ إِذَا غُشِيْنَـا


بِسُمْـرٍ مِنْ قَنَا الخَطِّـيِّ لُـدْنٍ






ذَوَابِـلَ أَوْ بِبِيْـضٍ يَخْتَلِيْنَـا


كَأَنَّ جَمَـاجِمَ الأَبْطَالِ فِيْهَـا






وُسُـوْقٌ بِالأَمَاعِـزِ يَرْتَمِيْنَـا


نَشُـقُّ بِهَا رُؤُوْسَ القَوْمِ شَقًّـا






وَنَخْتَلِـبُ الرِّقَـابَ فَتَخْتَلِيْنَـا


وَإِنَّ الضِّغْـنَ بَعْدَ الضِّغْنِ يَبْـدُو






عَلَيْـكَ وَيُخْرِجُ الدَّاءَ الدَّفِيْنَـا


وَرِثْنَـا المَجْدَ قَدْ عَلِمَتْ مَعَـدٌّ






نُطَـاعِنُ دُوْنَهُ حَـتَّى يَبِيْنَـا


وَنَحْنُ إِذَا عِمَادُ الحَيِّ خَـرَّتْ






عَنِ الأَحْفَاضِ نَمْنَعُ مَنْ يَلِيْنَـا


نَجُـذُّ رُؤُوْسَهُمْ فِي غَيْرِ بِـرٍّ






فَمَـا يَـدْرُوْنَ مَاذَا يَتَّقُوْنَـا


كَأَنَّ سُيُـوْفَنَا منَّـا ومنْهُــم






مَخَـارِيْقٌ بِأَيْـدِي لاَعِبِيْنَـا


كَـأَنَّ ثِيَابَنَـا مِنَّـا وَمِنْهُـمْ






خُضِبْـنَ بِأُرْجُوَانِ أَوْ طُلِيْنَـا


إِذَا مَا عَيَّ بِالإِسْنَـافِ حَـيٌّ






مِنَ الهَـوْلِ المُشَبَّهِ أَنْ يَكُوْنَـا


نَصَبْنَـا مِثْلَ رَهْوَةِ ذَاتَ حَـدٍّ






مُحَافَظَـةً وَكُـنَّا السَّابِقِيْنَـا


بِشُبَّـانٍ يَرَوْنَ القَـتْلَ مَجْـداً






وَشِيْـبٍ فِي الحُرُوْبِ مُجَرَّبِيْنَـا


حُـدَيَّا النَّـاسِ كُلِّهِمُ جَمِيْعـاً






مُقَـارَعَةً بَنِيْـهِمْ عَـنْ بَنِيْنَـا


فَأَمَّا يَـوْمَ خَشْيَتِنَـا عَلَيْهِـمْ






فَتُصْبِـحُ خَيْلُنَـا عُصَباً ثُبِيْنَـا


وَأَمَّا يَـوْمَ لاَ نَخْشَـى عَلَيْهِـمْ






فَنُمْعِــنُ غَـارَةً مُتَلَبِّبِيْنَــا


بِـرَأْسٍ مِنْ بَنِي جُشْمٍ بِنْ بَكْـرٍ






نَـدُقُّ بِهِ السُّـهُوْلَةَ وَالحُزُوْنَـا


أَلاَ لاَ يَعْلَـمُ الأَقْـوَامُ أَنَّــا






تَضَعْضَعْنَـا وَأَنَّـا قَـدْ وَنِيْنَـا


أَلاَ لاَ يَجْهَلَـنَّ أَحَـدٌ عَلَيْنَـا






فَنَجْهَـلَ فَوْقَ جَهْلِ الجَاهِلِيْنَـا


بِاَيِّ مَشِيْئَـةٍ عَمْـرُو بْنَ هِنْـدٍ






نَكُـوْنُ لِقَيْلِكُـمْ فِيْهَا قَطِيْنَـا


بِأَيِّ مَشِيْئَـةٍ عَمْـرَو بْنَ هِنْـدٍ






تُطِيْـعُ بِنَا الوُشَـاةَ وَتَزْدَرِيْنَـا


تَهَـدَّدُنَـا وَتُوْعِـدُنَا رُوَيْـداً






مَتَـى كُـنَّا لأُمِّـكَ مَقْتَوِيْنَـا


فَإِنَّ قَنَاتَنَـا يَا عَمْـرُو أَعْيَـتْ






عَلى الأَعْـدَاءِ قَبَلَكَ أَنْ تَلِيْنَـا


إِذَا عَضَّ الثَّقَافُ بِهَا اشْمَـأَزَّتْ






وَوَلَّتْـهُ عَشَـوْزَنَةً زَبُـوْنَـا


عَشَـوْزَنَةً إِذَا انْقَلَبَتْ أَرَنَّـتْ






تَشُـجُّ قَفَا المُثَقِّـفِ وَالجَبِيْنَـا


فَهَلْ حُدِّثْتَ فِي جُشَمٍ بِنْ بَكْـرٍ






بِنَقْـصٍ فِي خُطُـوْبِ الأَوَّلِيْنَـا


وَرِثْنَـا مَجْدَ عَلْقَمَةَ بِنْ سَيْـفٍ






أَبَـاحَ لَنَا حُصُوْنَ المَجْدِ دِيْنَـا


وَرَثْـتُ مُهَلْهِـلاً وَالخَيْرَ مِنْـهُ






زُهَيْـراً نِعْمَ ذُخْـرُ الذَّاخِرِيْنَـا


وَعَتَّـاباً وَكُلْثُـوْماً جَمِيْعــاً






بِهِـمْ نِلْنَـا تُرَاثَ الأَكْرَمِيْنَـا


وَذَا البُـرَةِ الذِي حُدِّثْتَ عَنْـهُ






بِهِ نُحْمَى وَنَحْمِي المُلتَجِينَــا


وَمِنَّـا قَبْلَـهُ السَّاعِي كُلَيْـبٌ






فَـأَيُّ المَجْـدِ إِلاَّ قَـدْ وَلِيْنَـا


مَتَـى نَعْقِـد قَرِيْنَتَنَـا بِحَبْـلٍ






تَجُـذَّ الحَبْلَ أَوْ تَقْصِ القَرِيْنَـا


وَنُوْجَـدُ نَحْنُ أَمْنَعَهُمْ ذِمَـاراً






وَأَوْفَاهُـمْ إِذَا عَقَـدُوا يَمِيْنَـا


وَنَحْنُ غَدَاةَ أَوْقِدَ فِي خَـزَازَى






رَفَـدْنَا فَـوْقَ رِفْدِ الرَّافِدِيْنَـا


وَنَحْنُ الحَابِسُوْنَ بِذِي أَرَاطَـى






تَسَـفُّ الجِلَّـةُ الخُوْرُ الدَّرِيْنَـا


وَنَحْنُ الحَاكِمُـوْنَ إِذَا أُطِعْنَـا






وَنَحْنُ العَازِمُـوْنَ إِذَا عُصِيْنَـا


وَنَحْنُ التَّارِكُوْنَ لِمَا سَخِطْنَـا






وَنَحْنُ الآخِـذُوْنَ لِمَا رَضِيْنَـا


وَكُنَّـا الأَيْمَنِيْـنَ إِذَا التَقَيْنَـا






وَكَـانَ الأَيْسَـرِيْنَ بَنُو أَبَيْنَـا


فَصَالُـوا صَـوْلَةً فِيْمَنْ يَلِيْهِـمْ






وَصُلْنَـا صَـوْلَةً فِيْمَنْ يَلِيْنَـا


فَـآبُوا بِالنِّـهَابِ وَبِالسَّبَايَـا






وَأُبْـنَا بِالمُلُـوْكِ مُصَفَّدِيْنَــا


إِلَيْكُـمْ يَا بَنِي بَكْـرٍ إِلَيْكُـمْ






أَلَمَّـا تَعْـرِفُوا مِنَّـا اليَقِيْنَـا


أَلَمَّـا تَعْلَمُـوا مِنَّا وَمِنْكُـمْ






كَتَـائِبَ يَطَّعِـنَّ وَيَرْتَمِيْنَـا


عَلَيْنَا البَيْضُ وَاليَلَبُ اليَمَانِـي






وَأسْيَـافٌ يَقُمْـنَ وَيَنْحَنِيْنَـا


عَلَيْنَـا كُـلُّ سَابِغَـةٍ دِلاَصٍ






تَرَى فَوْقَ النِّطَاقِ لَهَا غُضُوْنَـا


إِذَا وَضِعَتْ عَنِ الأَبْطَالِ يَوْمـاً






رَأَيْـتَ لَهَا جُلُوْدَ القَوْمِ جُوْنَـا


كَأَنَّ غُضُـوْنَهُنَّ مُتُوْنُ غُـدْرٍ






تُصَفِّقُهَـا الرِّيَاحُ إِذَا جَرَيْنَـا


وَتَحْمِلُنَـا غَدَاةَ الرَّوْعِ جُـرْدٌ






عُـرِفْنَ لَنَا نَقَـائِذَ وَافْتُلِيْنَـا


وَرَدْنَ دَوَارِعاً وَخَرَجْنَ شُعْثـاً






كَأَمْثَـالِ الرِّصَائِـعِ قَدْ بَلَيْنَـا


وَرِثْنَـاهُنَّ عَنْ آبَـاءِ صِـدْقٍ






وَنُـوْرِثُهَـا إِذَا مُتْنَـا بَنِيْنَـا


عَلَـى آثَارِنَا بِيْـضٌ حِسَـانٌ






نُحَـاذِرُ أَنْ تُقَسَّمَ أَوْ تَهُوْنَـا


أَخَـذْنَ عَلَى بُعُوْلَتِهِنَّ عَهْـداً






إِذَا لاَقَـوْا كَتَـائِبَ مُعْلِمِيْنَـا


لَيَسْتَلِبُـنَّ أَفْـرَاسـاً وَبِيْضـاً






وَأَسْـرَى فِي الحَدِيْدِ مُقَرَّنِيْنَـا


تَـرَانَا بَارِزِيْـنَ وَكُلُّ حَـيٍّ






قَـدْ اتَّخَـذُوا مَخَافَتَنَا قَرِيْنـاً


إِذَا مَا رُحْـنَ يَمْشِيْنَ الهُوَيْنَـا






كَمَا اضْطَرَبَتْ مُتُوْنُ الشَّارِبِيْنَـا


يَقُتْـنَ جِيَـادَنَا وَيَقُلْنَ لَسْتُـمْ






بُعُوْلَتَنَـا إِذَا لَـمْ تَمْنَعُـوْنَـا


ظَعَائِنَ مِنْ بَنِي جُشَمِ بِنْ بِكْـرٍ






خَلَطْـنَ بِمِيْسَمٍ حَسَباً وَدِيْنَـا


وَمَا مَنَعَ الظَّعَائِنَ مِثْلُ ضَـرْبٍ






تَـرَى مِنْهُ السَّوَاعِدَ كَالقُلِيْنَـا


كَـأَنَّا وَالسُّـيُوْفُ مُسَلَّـلاَتٌ






وَلَـدْنَا النَّـاسَ طُرّاً أَجْمَعِيْنَـا


يُدَهْدِهنَ الرُّؤُوسِ كَمَا تُدَهْـدَي






حَـزَاوِرَةٌ بِأَبطَحِـهَا الكُرِيْنَـا


وَقَـدْ عَلِمَ القَبَـائِلُ مِنْ مَعَـدٍّ






إِذَا قُبَـبٌ بِأَبطَحِـهَا بُنِيْنَــا


بِأَنَّـا المُطْعِمُـوْنَ إِذَا قَدَرْنَــا






وَأَنَّـا المُهْلِكُـوْنَ إِذَا ابْتُلِيْنَــا


وَأَنَّـا المَانِعُـوْنَ لِمَـا أَرَدْنَـا






وَأَنَّـا النَّـازِلُوْنَ بِحَيْثُ شِيْنَـا


وَأَنَّـا التَـارِكُوْنَ إِذَا سَخِطْنَـا






وَأَنَّـا الآخِـذُوْنَ إِذَا رَضِيْنَـا


وَأَنَّـا العَاصِمُـوْنَ إِذَا أُطِعْنَـا






وَأَنَّـا العَازِمُـوْنَ إِذَا عُصِيْنَـا


وَنَشْرَبُ إِنْ وَرَدْنَا المَاءَ صَفْـواً






وَيَشْـرَبُ غَيْرُنَا كَدِراً وَطِيْنَـا


أَلاَ أَبْلِـغْ بَنِي الطَّمَّـاحِ عَنَّـا






وَدُعْمِيَّـا فَكَيْفَ وَجَدْتُمُوْنَـا


إِذَا مَا المَلْكُ سَامَ النَّاسَ خَسْفـاً






أَبَيْنَـا أَنْ نُقِـرَّ الـذُّلَّ فِيْنَـا


مَـلأْنَا البَـرَّ حَتَّى ضَاقَ عَنَّـا






وَظَهرَ البَحْـرِ نَمْلَـؤُهُ سَفِيْنَـا


إِذَا بَلَـغَ الفِطَـامَ لَنَا صَبِـيٌّ






تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُ سَاجِديْنَـا

loai1969
10-17-2011, 08:44 AM
يا أُمَّتي أَنَاْ لَستُ أَعْمَىً عَنْ كُسُورٍ في الغَزَالَةِ،



إنَّهَا عَرْجَاءُ، أَدْرِي



إِنَّهَا، عَشْوَاءُ، أَدْرِي



إنَّ فيها كلَّ أوجاعِ الزَّمَانِ وإنَّها



مَطْرُودَةٌ مَجْلُودَةٌ مِنْ كُلِّ مَمْلُوكٍ وَمَالِكْ



أَدْرِي وَلَكِنْ لا أَرَى في كُلِّ هَذَا أَيَّ عُذْرٍ لاعْتِزَالِكْ



يا أُمَّنا لا تَفْزَعِي مِنْ سَطْوَةِ السُّلْطَانِ. أَيَّةُ سَطْوَةٍ؟



مَا شِئْتِ وَلِّي وَاْعْزِلِي، لا يُوْجَدُ السُّلْطَانُ إلا في خَيَالِكْ

تميم البرغوثي

aymanha
10-24-2011, 09:06 PM
المزحة القصيرة و الحزن الطويل ...

كان هناك رجل حكيم و جلس بين الناس و ألقى مزحة فضحك الكل كالمجانين ثم قال نفس المزحة مرة أخرى ضحك قليل من الناس ثم ألقى المزحة نفس المزحة عدة مرات فلم يضحك أحد فأبتسم و قال : إذا توقفتم عن الضحك لنفس المزحة فلماذا تستمرون بالبكاء على نفس الجُرح ...

أحيانا نستمر في البكاء على شيء تافه و نبكي و نبكي لكن نتوقف بعد فترة و عندما نتذكر الشيء مرة أخرى نجلس نفكر و نشعر بالحزن ...
أترك الحزن و تمتع بالحياة فالحياة قصيرة جداً

aymanha
10-28-2011, 10:13 AM
وقف رجل امام افعى سامّة ..
فقال لها ....
ما أغدرك !!!!!
تقتربين من الإنسان وتلدغيه بهدوء
وتبثين السم في جسده.
... ... ... ... فنظرت الأفعى بأزدراء إلى الرجل
وقالت :
اصمتو يا بني البشر
فأنا ألدغ ،،
ولكني لم ألدغ أفعى مثلي يوما...
أما أنتم فتلدغون بعضكم بعضا كل يوم !!!!!

aymanha
10-28-2011, 08:49 PM
في الشهور الماضيه حدثت جريمه ليست كالجرائم في مدينه _الرياض_

عجبت لأمر أم حملت وولدت وأرضعت وربت وسهرت الليالي على قاتلها الذي سيكبر

Abu Ibrahim
11-01-2011, 11:51 AM
وقف عند الحاجز يأمرنا
أن نتحرك أو نتجمّد
يريد أن يخمد جمرتنا
يحدّق بأعيننا
يبحث عن معنىً ,, يُفقدْ
إنه لم يبقي فينا من يؤسر
أو يتمرد أو يستشهَد

أوقفنا ساعاتٍ وتركنا
ظنّ بأنا نتعوّد
فنخشى سطوته
ونقعد

هو لا يعلمُ !
أنّا قومٌ في سجل
التاريخ صمدنا ,,
فلا نتروّض
لا نتبدّدْ ..
مثل نجوم الليلِ توقّد .
لن نذعن .. لن نتعوّد
إنا لغبر الله
لا نسجد

http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s320x320/302140_289189891102467_100000343766726_1024705_205 7073661_n.jpg

aymanha
11-03-2011, 10:39 PM
-سألوني أي النساء تحب( ين) ! ؟

فقلت :

من انتظرتني تسعة أشهر

واستقبلتني بدموعها وفرحتها

وربتني على حساب صحتها

هي التي ستبقى

أعظم حب بقلبي للأبد ♥ أمي♥

اللهم إجعل أمي امراة من اهل الجنه

aymanha
11-03-2011, 10:45 PM
-ناس من ناس
و الناس أجناس
ناس فضة و ناس نحاس
ناس ذهب و ناس الماس
و ناس كيف التاج فوق الراس
و ناس تحت الساقين تداس
ناس كالملايكة
و ناس كالوسواس الخناس

aymanha
11-03-2011, 10:48 PM
-قد لا أكون....الأجمل! قد لا أكون.....الأروع! قد لا أكون.....الأذكى! قد لا أكون......الأبرع!
ولكني إذا جائني المهموم أسمع.... وإذا نادنى صديقى لحاجة أنفع....
وحتى إذا حصدت شوكا فسأظل للورد أزرع و إذا ماكان الكون واسعا فإن قلبي أوسع و أوسع

aymanha
11-03-2011, 10:50 PM
-لا تتظاهر بالفرح و انت فى قمه الحزن
و لا تضحك بصوت مرتفع و انت بحاجة : للبكاء
فأنت تعلم ان ؟؟
التظاهر بالفرح مؤلم .. اكثر من الحزن ذاته
علمتني الحياة ان اصعب انواع البكاء هو الضحك في وقت الحزن

aymanha
11-03-2011, 11:00 PM
-عندما تجــد إنســان كــان فـي السابـــق :

مـــرح.. بشـوش.. يتحــدث كثـيرآ

وفجـــــأه...

أصبــح صامتـــاً.. لا يتحــدث مــع الأخــرين كالســـابق ابـــداً

فاعلـــم أن قلبـــه انصـــدم مـــن النــاس...

لدرجــة أنــه فقــد القــدره علـــى الحــديث معهـــم

أبو نديم
11-03-2011, 11:04 PM
-سألوني أي النساء تحب( ين) ! ؟

فقلت :

من انتظرتني تسعة أشهر

واستقبلتني بدموعها وفرحتها

وربتني على حساب صحتها

هي التي ستبقى

أعظم حب بقلبي للأبد ♥ أمي♥

ذكرتنب بالقول الاجنبي


اللهم إجعل أمي امراة من اهل الجنه

To the world she is a woman, to me she is a world .

aymanha
11-09-2011, 04:46 PM
ماذا يريد الرجل من المراة .. تجربة شخصية

الحمدلله والصلاة والسلام على اشرف المرسلين.
الكثير من الازواج (اعني هنا ذكورا واناثا) لا يعلمون ماذا يريد شريكهم منهم .. وفيما يلي سأطرح وجهة نظري بالنسبة لاخواتي النساء من خلال تجربتي الشخصية.. والسؤال الذي تسأله المرأة لنفسها وتردده دائما هو:- ماذا يريد رجلي مني؟ ماذا اصنع حتى يعجب بي؟ هل يحبني ملتزمة ومتدينة ومتفقهة في الدين أم ابدو له كبنت هوى؟ يحبني ان البس له الملابس التي تكشف اكثر مما تستر ام يفضل ان يراني محجبة دائما؟ هل يحبني اجتماعية ولي اهتمامات بالحياة العامة أم منطوية ومنعزلة؟ هل يحبني غنوجه دلوعة وطائشة ومتهورة ام عاقلة ومتزنة واكون له كأمه؟
هذه اسئلة دارت في ذهني عندما تزوجت لأول مرة ولم اعرف جوابها الا بعد أن تطلقت..اكتشفت ان الرجل طفل كبير عند زوجته.. ويحب أن يرى في زوجته كل النساء التي يراهن في حياته.. فهو يحب أن يرى فيها امه العاقلة المتزنة الحكيمة المتدينة الملتزمة التي تدلله وتلبي طلباته ويحب أن يرى فيها صديقته التي يفتح لها قلبه ويحدثها بمكنوناته التي لا يمكن أن يقولها لاي شخص آخر ويحب أن يرى فيها الخادمة بدون شخصية على شيء من السذاجة ويحب أن يرى فيها الذكاء والقدرة على الحديث المنمق واللباقة عند الكلام وفي كل المواضيع ويحب أن يرى فيها أيضا المذيعات والممثلات اللاتي يراهن كل يوم على التلفزيون انيقات جميلات يتابعن الموضة ويحب ان يرى فيها ايضا وايضا بنت الهوى اللاتي يسمع عنهن او حتى يراهن في افلام البورنو .. فهو يريدها خليط من كل هؤلاء النسوة.. ولكن الاهم من هذا ان تعرف الزوجة باحساس الانثى متى يريد ان يراها هكذا ومتى يرغب ان يراها هكذا.. فلا تأتي له بالحجاب والثوب الطويل المستور في ليلة دافئة تشعر انه قد يطلبها فيها للجنس وبالعكس فبامكانها ان تلبس ما يروق له من الثياب العارية وفي نفس الوقت تناقشه نقاش المثقفين وتخاطب عقله فهذا يثير كثيرا من الرجال. وهذا هو تفكير الرجل في امرأة حياته وشريكة عمره.. لان الرجل يمل من المرأة الواحدة في شكلها وهيئتها وتفكيرها على اي شكل كانت.

aymanha
11-11-2011, 09:40 PM
هذه القصه حدثت في أحد القرون الوسطى تقريبا في القرن السادس عشر

وبالتحديد في احدى القرى الألمانية

كان هناك طفل يدعي (جاوس) وكان جاوس طالبا ذكيا وذكائه من النوع الخارق للمألوف

وكان كلما سأل مدرس الرياضيات سؤالا كان جاوس هو السباق للأجابه على السؤال،

يحرم بذلك زملائه في الصف من فرصه التفكير في الإجابه

وفي أحد المرات سال المدرس سؤالا صعبا...

فأجاب عليه جاوس!!..بشكل سريع... مما أغضب مدرسه

فأعطاه المدرس مسأله حسابيه!!!

وق ال : اوجد لي ناتج جمع الاعداد من 1 الي 100!!

طبعا كي يلهيه عن الدرس ويفسح المجال للآخرين!!!!!!!

بعد 5 دقائق قال جاوس بصوت منفعل: 5050!!

فصفعة المدرس صفعة قوية!!

وقال: هل تمزح؟!!!!....

أين حساباتك؟

قفال جاوس: اكتشفت ان هناك علاقه بين 99 و1 ومجموعها = 100

وأيضا 98 و 2 تساوي 100

و 97 و 3 تساوي 100

وهكذا الى 51 و 49!

واكتشفت بأني حصلت علي 50 زوجا من الأعداد

وبذلك ألفت قانونا عاما لحساب هذه المسأله وهو

n ( n+ 1) /2

أصبح الناتج 5050

فاندهش المدرس من هذه العبقريه ولم يعلم انه صفع في تلك اللحظة

العالم الكبير فريدريتش جاوس

احد اشهر ثلاث علماء رياضيات في التاريخ

أبو نديم
11-14-2011, 03:45 PM
قصيدة اعجبتني وتحكي حال معظم العرب ..
https://www.youtube.com/watch?v=7xffh8ceU-w&feature=BFa&list=HL1321272244&lf=mh_lolz

aymanha
11-27-2011, 06:37 PM
اﻟﻐﺮﺏ ﺟﻌﻠﻮ ﻣﻦ ﺗﻔﺎﺣﺔ ﻧﻴﻮﺗﻦ ﻋﻠﻮﻡ ﺗﺪﺭﺱ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ | | | | | ﻭﺷﺮﻛﺔ ﺃﺑﻞ ﺍﺗﺨﺬﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻔﺎﺣﺔ ﺷﻌﺎﺭ لأﻋﻠﻰ ﺗﻘﻨﻴﺔ ﺣﺎﺳﺒﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ | | | | | | | | | | ﻭﺍﻟﻌﺮﺏ ﺟﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺘﻔﺎﺣﺘﻴﻦ ﻭﺣﻄﻮﻫﻢ ﺑﻤﻌﺴﻞ ﻋﺸﺎﻥ ﺗﺸﻞ عرض ﺍﻟﺼﺪﺭ ﻭ ﺍﻟﺮﺋﺘﻴﻦ كم انت كبير يا عربي

aymanha
11-27-2011, 06:38 PM
زمان البنت لما حد يسألها: إنتى مخطوبة؟ > > > > > لسه ما اجى النصيب , وعينها فى الأرض , ووجها احمر. حاليا : لأ .ليش عندك عريس؟ ايدي في زنارك وينوووووووووووووو؟

ابراهيم الشنطي
12-09-2011, 08:09 PM
خواطر صباحية

أحبّ الساعات الى قلبي وأفضلها عندي- ساعة أخلو فيها بنفسي- أغلق عليّ بابي - أمسك بها قلمي - أفتح لها صفحتي - وأنتقل الى فضاء ليس فيه إلا حروفاً ونقاط - تشتبك أفكاري بها-فنسدل ضفائر من حبر على ظهر الصفحة البيضاء- مزينة بشرائط من دلالات ورموز وألفاظ
أحب التجوال بين دروب الحس والوجدان - والتنزه في جوهر النفس- وتحسس ملمسها الحريري أو المخملي أو الاسمنتي - فإن شعر بها قلبي- بادر إلى الترجمة قلمي

لكن منذ مدة- وقلمي يعلن العصيان والتمرد - لم يعد يطاوعني - أصبح في حالة اضراب دائم- أتراه يداعبني؟ أم هو جادّ فيما يذهب إليه؟ ترى هل عرف الحبيب مكانه فتدلل ؟ إن كان هذا دلالا فليكن- أما إن كان قسوة وجفاء- فهذا ما ليس لي قدرة على احتماله -- ولكننا نتقن ممارسة الصبر عندما لايكون لدينا خيارا سواه

مع أنني لست شخصاً صباحياً - ولا أحب الاستيقاظ مبكراً -- إلا أنني على غير العادة نهضت من سريري هذا اليوم مع بزوغ الشمس - وشربت قهوتي مع أجمل سيمفونية يمكن أن تنصت لها الأذن - زقزقة العصافير التي تخصص أروع ألحانها ونغماتها لهذا الوقت من النهار. ثم تراءى لي أني أسمع موسيقى من نوع مختلف- وتيقنت من ضربات خفيفة على الباب - فأسرعت إلى فتحه - وإذ بي أمام ثمانية وعشرين ضيفاً. أذهلتني المفاجأة وأربكتني

صباح الخير- نحن الأحرف الأبجدية في اللغة العربية- أجبت: وهل يخفى القمر؟ تفضلوا يا أهلاوسهلا. عدد الأرائك في صالوني لايكفي- فرحت أستعين بكراسي غرفة السفرة ليجلس جميع زواري الأعزاء- ومازالت أمارات الدهشة الممزوجة بالفرح تسيطر على انفعالاتي وحركاتي. خيم الصمت لثواني- كنت خلالها أجول بنظري على ضيوفي في هذا الصباح الاستثنائي- بعيني المحب التواق لوجه الحبيب الغائب

لاحظ الضيوف آثار المفاجأة على وجهي- فبادر حرف الألف قائلا : الحقيقة جئناك نحمل عتب المحبين- فأنت دائما تتغنين بصداقتنا - وتسهبين في وصف عشقك لنا -- وفجاة تنقطعين لاعيناك تعانقنا- ولاأفكارك تنادينا- ولاقلمك يستدعينا - فأين هي تلك الحميمية التي ما فتئت يوما عن الاحساس بها والتحدث عنها ؟

اغرورقت عيناي بالدموع - فلاحظها حرف الجيم وقال : جئناكِ للاطمئنان عنك -خشينا ألا تكوني بخير - أجبت بخجل: لايمكنكم أن تتصوروا ماذا تعني لي هذه الزيارة - إنها عندي أجمل من الورد وأحلى من الشهد - محبتكم في قلبي متواجدة على الدوام وصداقتي لكم لن تتوقف إلا بتوقف نبضات قلبي- لكني انسانة مزاجية حتى العظم - والكتابة عندي طقس مقدس- عندما أكون في حضرة الورق والقلم- يجب أن أكون في أحسن حالاتي النفسية- وأصفى أوقاتي- وأنقى ساعاتي -لأني سأنطلق في رحلة روحانية تاركة خلفي كل الهموم والمشاغل والارتباطات والمسؤوليات - فإن لم يتسنى لي هذا الانفكاك عن أحدها- أجد نفسي
غير قادرة على التحليق بأجنحتكم . الكتابةعندي أشبه بعملية المخاض والولادة -- إما أن يولد النص بسهولة ويسر وإما بعد عذاب ومعاناة ومشقة - في كلتا الحالتين- عند ولادة الطفل فالصبر محدد بتسعة أشهر- أما عند ولادة النص فالصبر ليس له عمر

هل تشربون معي قهوة الصباح؟ رد حرف النون: نحن لا نشرب إلا القهوة العربية فهل لديك بعضا منها؟ أجبت ضاحكة : ومن قال لك أني أشرب غيرها- إنها الصديقة التي ترافقني في كل رحلاتي معكم

دقائق - واخترقت رائحة الهيل خلايا المكان- لكن رائحته المتعانقة مع رائحة البن الطازج تلاشت وانهزمت أمام سحر رائحة أبجدية الحب التي تتميز على كل عطور الكون

قال حرف الياء : يجب ألا تعمقي هذا الاحساس داخلك وأن تتحرري من كل القيود التي تعتقدين أنها تكبلك - يجب أن تكتبي في كل الظروف وفي كل الأماكن وفي مختلف حالاتك النفسية- فالكتابة هي شكوى للورق - وقد ينسكب الابداع من جرار المعاناة

أجبت : يحتاج الواحد منا بين الحين والآخر إلى من يمسك بيده ويساعده على النهوض من حفر الحياة ونفض الغبار العالق به - عندما ارتفع جدار الفراق بيني وبينكم- تملكني اليأس وظننت أنه الفراق الأبدي - واستسلمت لحزن صامت كاد يفتك بي - زيارتكم هذه ذكّرتني بأن القش اليابس يمكن أن يشتعل من شرارة واحدة - وكنتم الشرارة التي أشعلتني سعادة - وأتمنى أن يتحول قشي اليابس إلى لون الذهب

شكراً لكم من الألف إلى الياء - تعلمت منكم أبجديةً جديدة وحروفاً لم تخلق بعد ..

loai1969
12-11-2011, 01:56 PM
إِسْرِجْ جِيـادَكَ فالأَبرارُ قد قُتِـلوا ... ومَسْجِدٌ بِدمـاهُم بـاتَ يَغْتَسِـلُ
هنـاك بالشّـامِ إذْ عـاثَتْ ثَعالِبُها ... فـي هَدْأَةِ الفجرِ والأقوامُ تَبْتَهِـلُ
يَدْعـونَ ربّاً لهم عَوْناً وعـافِيَـةً ... ومـا لَهُـم سَبَبٌ بالخَلْقِ يَتَّصِـلُ
جاءَتْ كِلابُ العِدا غَدْراً لِتَقْتُلَهم ... وقَلْبُهُم في هَوى الرّحمـنِ مُنْشَغِـلُ
تَبّاً لهـا جَمَعَتْ دينَ المَجُـوسِ إلى ... دِيـنٍ لِعَفْلَقَ حيـثُ الشَّرُّ يَكْتَمِلُ
ما أشْبَهَ اليـومَ بالأَمْسِ القريبِ إذا ... سُراةُ قَـومٍ غَدَتْ بالظُّلـمِ تَنْجَدِلُ
مـا خَيَّـب الابنُ ظَنَّ الوالدَينِ بِهِ ... فـفي حَمـاةَ بَدَا جُرْمٌ لهم جَلَـلُ
كَمْ قَتَّلوا من شَبـابٍ عـاطِرٍ نَظِرٍ ... كَمْ يَتَّموا من صِغـارٍ ليس تَحْتَمِلُ
كم هَدَّموا مِن بُيوتٍ فَوقَ ساكِنِها ... وقـاعُها بِدَمِ النِّـسوانِ مُنْخَضِـلُ
وَسِجْنُ تَدْمُرَ إِذْ هَـدُّوا حِجـارَتَه ... فَوْقَ الأَسَـارى فَلا يُدرى لَهُمْ طَلَلُ
وَها هُوَ اليومَ في دَرْعا وَمَسجِدِها ... يُجَدِدُ النَّـذْلُ جُرْحاً ليسَ يَنْـدَمِـلُ
إِسْرِجْ جِيـادَكَ وارْفَعْ فَوقَ صَهْوَتِها ... بَيارقَ الحَقِّ والتَّوحيـدِ يـارَجُلُ
واهْتِفْ بِصَوتِ الهُدى في كُلِّ رابِيَِةٍ ... يُجيـبُكَ الغَوْرُ في حَـورانَ والجَبَلُ
مـاعادَ يُجدي سُكوتاً عن جَرائِمِهِم ... فَشَرُّهُم دُونَـهُ الجَّوزاءُ بّلْ زُحَـلُ
يـا مسْجِداً عُمَرِيَّـاً كـان يَجْمَعُهُم ... تِـهْ عـالياً بِخِضابٍ مِنْه تَكْتَحِلُ
مـا أَعْظمَ اليـومَ بُنْيـاناً يُخَضِّبُـهُ ... دَمُ الشِّهـادةِ في دَرْعا فَيَحْتَمِـلُ
دَمُ الشَّهـادةِ عُنـوانٌ لِعِـزَّتِـنـا ... إذا رأته العِـدا يَومـاً سَتَنْـخَذِلُ
يـا أهْلَنـا في بلادِ الشَّـامِ لاتَهِنُوا ... فَنَصْرُكُـم قد أَتى والكُلُّ يَحْتَفِلُ
تبـارَكَ اللهُ إذْ أَسرى بِسَيِّـدِنـا ... علـى البُراقِ لأَرْضِ الشَّامِ يَنْتَقِـلُ
عُودي إِلينـا فَقَدْ طـالَتْ مُصيبَتُنا ... وأَدْمُـعُ العَيْـنِ سَحَّـاءٌ وَتَنْهَمِلُ

n.salem
12-14-2011, 10:24 PM
الزواج :
.
.
.
.
.....
.
.
.
.
مثل الحمــامــات العامة
.
.
.
.
اللي جوا مش طايق الريحه ...!!

واللي برا مش قادر يستنى ...!!

حموز
12-15-2011, 01:41 AM
يحكى أن رجلاً عجوزاً كان جالسا مع إبن له
يبلغ من العمر 25 عاما في القطار.
وبدا الكثير من البهجة والفضول على وجه الشاب
الذي كان يجلس بجانب النافذة.
ثم أخرج يديه من النافذة وشعر بمرور الهواء وصرخ:
" أبي .. أنظر جميع الأشجار تسير ورائنا ".
فتبسم الرجل العجوز متماشياً مع فرحة إبنه .
وكان يجلس بجانبهم زوجان ويستمعون إلى ما يدور من حديث
بين الأب وإبنه , وشعروا بقليل من الإحراج ..
فكيف يتصرف شاب في عمر ال 25 عاما كالطفل!!!

فجأة صرخ الشاب مرة أخرى :

" أبي .. أنظر إلى البركة وما فيها من حيوانات أنظر ..
الغيوم تسير مع القطار".
واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى..
ثم بدأ هطول الأمطار، وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب
الذي إمتلأ وجهه بالسعادة .

وصرخ مرة أخرى:

- " أبي .. انها تمطر، والماء لمس يدي، أنظر يا أبي..!! "
وفي هذه اللحظة .. لم يستطع الزوجان السكوت
وسألوا الرجل العجوز :
" لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لإبنك؟ "
هنا قال الرجل العجوز :
"إننا قادمون من المستشفى .......
حيث أن إبني قد أصبح بصيراً لأول مرة في حياته".

تذكر دائما ً: "لا تستخلص النتائج حتى تعرف كل الحقائق "

aymanha
12-20-2011, 10:48 PM
عندما تمرض
ويسألك الطبيب : مما تشكو ؟
تنظر لــ أمك
.
.
... ...
.
.
.
وتترك دائماً الاجابة لها ؛ لأنك تدرك تماماً بأنها تشعر بما تشعره به أنت ♥

aymanha
12-26-2011, 09:47 PM
كيف يعني

" سب عليك بالعقل "
,
,
دعاية لورباك مين بعرفهاا

بنص الدعاية بحكوو :
قِـلـة من الناس من يدلّلون ابقارهم

فدلّل نفسك مع لورباك
.
.
عنجد بالعقل انسب علينا و احنا مش عرفانين

aymanha
12-28-2011, 09:56 PM
اذا كنت اسرائيلي ارفع رأســك .. اذا كنت امريكي ارفع رأســــك .. اذا كنت فرنسي ارفع رأســـك .. اذا كنت اسباني ارفع رأســك .. اذا كنت بريطاني ارفع رأســـــك .. . . . . . . . . . . . . اذا كنت (فلسطيني) ادعس على كل راس مرفوع؟

aymanha
12-30-2011, 11:13 PM
لا تحاول أن تعيد حساب الأمس .. وما خسرت فيه..
فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى ..
ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى..
فانظر الى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء
ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزءاً منها

ابوعمر الرواشدة
01-12-2012, 11:10 AM
أنبهر حين ارى من على شاشة التلفاز الشعوب وهي تخرج في مسيرات حاشدة تأييدا وولائا لحكوماتها وانظمتها الديموقراطية !!!

وأتسائل في نفسي إذا كانت الامور كذالك فما الداعي إذا لأن تقوم تلك الحكومات والانظمة بالتدخل في سير مجرى الانتخابات البرلمانية ؟؟؟؟

aymanha
01-18-2012, 04:28 PM
الوالد لابنه : شو لوين رايح بهالوقت ؟ الولد : عالمظاهرة .. الوالد بسخرية : شو يعني رح ترجع الجولان !؟ الولد : طالع رجعلك كرامتك اول ..بعدين الجولان . يعيييييييش جيييل الثوار الاحرار يعييييييش يعييييش يعيييييش

منير ابوتايه
01-24-2012, 09:36 PM
أَنا حرٌّ يا رب ! في أَضلعي شوقٌ
إلى رؤية الحقيقة حرّا :
شاهدٌ ، إِن رأَيتُها ، معلنٌ عنها
صراحاً لدى الخليقةِ طرّا ،
مفتديها بالروحِ إِنْ رام عبدٌ
طمسَها خيفةً ، وجهلاً ، وغدرا .
ويح نفسي ، ما أَتعسَ الحقَّ في الدنيا
فكم مرةٍ يُباع ويُشرى:
كلُّ شيٍ ، لدى العبيدِ ، حلالٌ
غيرَ شيءٍ : قولُ الحقيقةِ جهرا .

حموز
01-29-2012, 12:58 AM
السقف ينزف فوق رأس

والجدار يئن من هول المطر

وأنا غريق بين أحزاني تطاردني الشوارع للأزقة .. للحفر !

في الوجه أطياف من الماضي

وفي العينين نامت كل أشباح السهر

والثوب يفضحني وحول يدي قيد لست أذكر عمرهُ

لكنه كل العمر ..

لا شيء في بيتي سوى صمت الليالي

والأماني غائمات في البصر

وهناك في الركن البعيد لفافة

فيها دعاء من أبي

تعويذة من قلب أمي لم يباركها القدر

دعواتها كانت بطول العمر والزمن العنيد المنتصر

أنا ماحزنت على سنين العمر طال العمر عندي .. أم قصر

لكن أحزاني على الوطن الجريح

وصرخة الحلم البريء المنكسر

aymanha
02-06-2012, 03:43 PM
سألوني ماذا تريد من الحرية فسوريا تعيش في حرية

ففكرت في كلامهم ووجدت اني :

و صلت للصف الخامس وانا لا اعرف الانكليزية
... وصلت للصف الثالث وانا اعرف عن البعثية اكثر مااعرف عن السيرة النبوية
انني من الصف الاول وانا الرفيق الطليعي وبعدها الشبيبي !!!!!!!!!!!
اجريت القرعة لاختار هل ادرس الانكليزية او الفرنسية لان من المشين ان ندرس الاثنان سويا
علمتني سوريا ان اذهب خلسة لاحضر الدروس الدينية
تعلمت ان انام للظهيرة لاستيقظ ب...عدها لشرب الاركيلة مع البقية
علمتني ان الدراسة لارضاء الاهل لا لمنفعتي الذاتية
علمتني ان ادرس في الخارج لان جامعاتها منسية
علمتني الا اتجرا للتقدم للصفوف الامامية
علمتني ان الرشوة والواسطة اساس التعامل في الدوائر الحكومية
علمتني كيف اولاد الضباط المخابراتيية لهم دائما الاولوية
هذا ماتعلمته في سوريا الاسدية ذات الشعارات الوحدة و الحرية و الاشتراكيه

وبعد ما تقدم رفعت يديّ الى رب السماء وقلت : الحمدلله على نعمة الثورة !!

وانتم ياسوريون ماذا علمتكم ثورة الكرامة و الحرية ؟!!

aymanha
02-12-2012, 06:22 PM
صدم شاب امرأة عجوز بدراجته

وبدل أن يعتذر لها ويساعدها على النهوض
.
.
... .
.
.
.
.
.
أخذ يضحك عليها ! ثم استأنف سيره ...

لكن العجوز نادته قائلة : لقد سقط منك شيئاً !

فعاد الشاب مسرعاً وأخذ يبحث فلم يجد شيئاً

فقالت له العجوز : لا تبحث كثيراً , لقد سقطت "رجولتك" ولن تجدها ابداً

الحياة لا قيمة لها إذا تَجرّدت من الأدب ، الذوق والإحترَام

n.salem
02-12-2012, 10:21 PM
عندما حُرق المسجِـد الأقصى , قالت غولدا مائير :

لم أنَـــم ليلتها !!! وأنا أتخيل العرب سيدخلون "إسرائيل" أفواجَـــاً من كــل صَــوب !!!!

لكني عندما طلع الصباح ولـــم يحدُث شيء ! أدركت أن بإستطاعتنا فعل مــا نشاء فهذه أمّــة نـآئمَــة !!!!

n.salem
02-13-2012, 09:47 PM
قيلَ للحسنِ البصرّي : فلانٌ يحفظُ القرانْ ...

فقالْ : بلِ القرانُ يحفظه

ابوعمر الرواشدة
02-14-2012, 10:14 AM
أعطونا الساعات وأخذوا الزمن

أعطونا البرلمانات وأخذوا الحرية

أعطونا الاراجيح وأخذوا الاعياد

أعطونا الجوامع والكنائس وأخذوا الايمان

أعطونا الحراس والاقفال وأخذوا الأمان




الكاتب السوري محمد الماغوط

منير ابوتايه
02-27-2012, 07:59 PM
أنا ياصديقةُ متعب بعروبتي


هذه القصيدة قالها نزار في زيارة لتونس:



ياتونس الخضراء جئتك عاشقا *** وعلى جبيني وردة وكتاب
إني الدمشقي الذي احترف الهوى*** فاخضوضرت بغنائه الأعشاب
أحرقت من خلفي جميع مراكبي*** إن الهوى ألا يكون إياب
أنا فوق أجفان النساء مكسر*** قطع فعمري الموج والأخشاب
لم أنس اسماء النساء ..وإنما*** للحسن أسباب ولي أسباب
ياساكنات البحر في قرطاجة*** جف الشذى وتفرق الأصحاب
أين اللواتي حبهن عبادة*** وغيابهن وقربهن عذاب
اللابسات قصائدي ومدامعي*** عاتبتهن فما أفاد عتاب
أحببتهن وهن ما أحببنني*** وصدقتهن ووعدهن كذاب
إني لأشعر بالدوار فناهد *** لي يطمئن وناهد يرتاب
هل دولة الحب التي أسستها*** سقطت علي وسددت الأبواب
تبكي الكؤوس ، فبعد ثغر حبيبتي*** حلفت بألا تُسكر الأعناب
أيصدني نهد تعبت برسمه؟ *** وتخونني الأقراط والأثواب؟
ماذا جرى لممالكي وبيارقي؟*** أدعو رباب فلا تجيب رباب
أأحاسب امرأة على نسيانها*** ومتى استقام مع النساء حساب
ما تبت عن عشقي ولا استغفرته*** ما أسخف العشاق لو هم تابوا
قمر دمشقي يسافر في دمي*** وبلابل وسنابل وقباب
الفل يبدأ من دمشق بياضُه*** وبعطرها تتطيب الأطياب
والماء يبدأ من دمشق فحيثما*** أسندت رأسك جدول ينساب
والشعر عصفور يمد جناحه *** فوق الشآم وشاعر جواب
والحب يبدأ من دمشق فأهلنا *** عبدوا الجمال وذوبوه وذابوا
والخيل تبدأ من دمشق مسارها *** وتشد للفتح الكبير ركاب
والدهر يبدأ من دمشق وعندها*** تبقى اللغات وتحفظ الأنساب
ودمشق تعطي للعروبة شكلها *** وبأرضها تتشكل الأحقاب
بدأ الزفاف فمن تكون مضيفتي *** هذا المساء ومن هو العراب
أأنا مغني القصر يا قرطاجة*** كيف الحضور وما علي ثياب
ماذا أقول ؟ فمي يفتش عن فمي *** والمفردات حجارة وتراب
فمآدب عربية .. وقصائد*** همزية .. ووسائد وحباب
لا الكأس تنسينا مساحة حزننا *** يوما ولا كل الشراب شراب
من أين يأتي الشعر يا قرطاجة*** والله مات وعادت الأنصاب
من أين يأتي الشعر ؟حين نهارنا*** قمع وحين مساؤنا إرهاب
سرقوا أصابعنا .وعطر حروفنا*** فبأي شيء يكتب الكتاب
والحكم شرطي يسير وراءنا*** سرا فنكهة خبزنا استجواب
الشعر رغم سياطهم وسجونهم*** ملك وهم في بابه حجاب
من أين أدخل في القصيدة يا ترى*** وحدائق الشعر الجميل خراب
لم يبق في دار البلابل بلبل*** لا البحتري هنا ولا زرياب
شعراء هذا اليوم جنس ثالث*** فالقول فوضى والكلام ضباب
يتكلمون مع الفارغ فما هم*** عجم إذا نطقوا ولا أعراب
اللاهثون على هوامش عمرنا *** سيان إن حضروا وإن هم غابوا
يتهكمون على النبيذ معتقا *** وهم على سطح النبيذ ذباب
الخمر تبقى إن تقادم عهدها*** خمرا وقد تتغير الأكواب
من أين أدخل في القصيدة ياترى*** والشمس فوق رؤوسنا سرداب
إن القصيدة ليس ما كتبت يدي *** لكنها ما تكتب الأهداب
نار الكتابة أحرقت أعمارنا *** فحياتنا الكبريت والأحطاب
ما الشعر؟ ما وجع الكتابة ؟ ما الرؤى؟*** أولى ضحايانا هم الكتاب
يعطوننا الفرح الجميل وحظهم *** حظ البغايا ما لهن ثواب
ياتونس الخضراء هذا عالم*** يثري به الأمي والنصاب
فمن الخليج إلى المحيط .. قبائل*** بَطِرَت فلا فكر ولا آداب
في عصر زيت الكاز يطلب شاعر*** ثوبا وترفل بالحرير قـ..ب!!
هل في العيون التونسية شاطيء*** ترتاح فوق رماله الأعصاب
أنا يا صديقة متعب بعروبتي*** فهل العروبة لعنة وعقاب
أمشي على ورق الخريطة خائفا*** فعلى الخريطة كلنا أغراب
أتكلم الفصحى أمام عشيرتي*** وأعيد .. لكن ما هناك جواب
لولا العباءات التي التفوا بها*** ما كنت أحسب أنهم أعراب
يتقاتلون على بقايا تمرة*** فخناجر مرفوعة وحراب
قبلاتهم عربية .. من ذا رأى*** فيما رأى قبلا لها أنياب
ياتونس الخضراء كأسي علقم *** أعلى الهزيمة تشرب الأنخاب؟
وخريطة الوطن الكبير فضيحة*** فحواجز ومخافر وكلاب
والعالم العربي إما نعجة*** مذبوحة أو حاكم قصاب
والعالم العربي يرهن سيفه*** فحكاية الشرف الرفيع سراب
والعالم العربي يخزن نفطه*** في خصيتيه وربك الوهاب
والناس قبل النفط أو من بعده *** مستنزفون فسادة ودواب
ياتونس الخضراء كيف خلاصنا*** لم يبق من كتب السماء كتاب
ماتت خيول بني أمية كلها *** خجلا وظل الصرف والإعراب
فكأنما كتب التراث خرافة*** كبرى فلا عمر . . ولا خطاب
وبيارق ابن العاص تمسح دمعها*** وعزيز مصر بالفصام مصاب
من ذا يصدق أن مصر تهودت *** فمقام سيدنا الحسين يباب
ما هذه مصر فإن صلاتها*** عبرية وإمامها كذاب
ما هذه مصر فإن سماءها *** صغرت وإن نساءها أسلاب
إن جاء كافور فكم من حاكم*** قهر الشعوب وتاجه قبقاب
بحرية العينين ياقرطاجة *** شاخ الزمان وأنت بعد شباب
هل لي بعض البحر نصف جزيرة *** أم أن حبي التونسي سراب
أنا متعب ودفاتري تعبت معي*** هل للدفاتر يا ترى أعصاب؟
حزني بنفسجة يبللها الندى*** وضفاف جرحي روضة معشاب
لا تعذليني إن كشفت مواجعي *** وجه الحقيقة ما عليه نقاب
إن الجنون وراء نصف قصائدي *** أوليس في بعض الجنون صواب؟
فتحملي غضبي الجميل فربما*** ثارت على أمر السماء هضاب
فإذا صرخت بوجه من أحببتهم *** فلك يعيش الحب والأحباب
وإذا قسوت على العروبة مرة *** فلقد تضيق بكحلها الأهداب
فلربما تجد العروبة نفسها*** ويضيء في قلب الظلام شهاب
ولقد تطير من العقال حمامة *** ومن العباءة تطلع الأعشاب
قرطاجة :قرطاجة:قرطاجة:*** هل لي لصدرك رجعة ومتاب؟
لا تغضبي مني إذا غلب الهوى *** إن الهوى في طبعه غلاب
فذنوب شعري كلها مغفورة *** والله جل جلاله التواب

aymanha
03-31-2012, 11:08 PM
لن يمروا فوق ارضي..... في ذكري يوم الارض....
محمود درويش

أنا العاشقُ الأبديّ – السجينُ البديهيّ
رائحة الأرض توقظني في الصباح المبكّر..
... قيدي الحديديّ يوقظها في المساء المبكّر
هذا احتمال الذهابُ الجديد إلى العمر،
لا يسأل الذاهبون إلى العمر عن عمرهم
يسألون عن الأرض: هل نهضت
طفلتي الأرض!
هل عرفوك لكي يذبحوك؟
وهل قيّدوك بأحلامنا فانحدرت إلى جرحنا في الشتاء؟
وهل عرفوك لكي يذبحوك
وهل قيّدوك بأحلامهم فارتفعت إلى حلمنا في الربيع؟
أنا الأرض..
يا أيّها الذاهبون إلى حبّة القمح في مهدها
احرثوا جسدي!
أيّها الذاهبون إلى صخرة القدس
مرّوا على جسدي
أيّها العابرون على جسدي
لن تمرّوا
أنا الأرضُ في جسدٍ
لن تمرّوا
أنا الأرض في صحوها
لن تمرّوا
أنا الأرض. يا أيّها العابرون على الأرض في صحوها
لن تمرّوا
لن تمرّوا
لن تمرّوا!

n.salem
04-02-2012, 11:00 PM
كثير من الحقيقة وراء كلمة .......... ( كنت بمزح )

و كثير من المشاعر وراء كلمة .......... ( لا عادي )

و كثير من الألم وراء كلمة .......... ( مش مشكله )

و كثير من الاجبار وراء كلمة .......... ( براحتك )

و الكثير من الكلمات وراء .......... ( الصمت )

كــم من صـداقــــه كـانـــت تعنــي ( عشـقــاً ) ولـم يدركـــــوا ..

كـم من [كيـف حالـك] كانت تعنــي : ( أشتقــت لـك ) ولـَم يفهمــوا ..

كـم من [صـدفــــه] كانــــــت تعنــي : ( مقصــــداً ) ولـَـم يسـتـوعـبــــوا ..

كــم من [ســأرحـــل] كــانــــت تعنــي : ( تمســــك بــي ) ولــَـم يبالــــوا ..

منير ابوتايه
04-07-2012, 05:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم ..

قصيده لشيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله

يا سَائِلي عَنْ مَذْهَبِي وعَقيدَتِي ×××× رُزِقَ الهُدى مَنْ لِلْهِدايةِ يَسْأَل

اسمَعْ كَلامَ مُحَقِّقٍ في قَولِه ×××× لا يَنْثَني عَنهُ ولا iiيَتَبَدَّل

حُبُّ الصَّحابَةِ كُلُّهُمْ لي iiمَذْهَبٌ ×××× وَمَوَدَّةُ القُرْبى بِها iiأَتَوَسّل

وَلِكُلِّهِمْ قَدْرٌ وَفَضْلٌ iiساطِعٌ ×××× لكِنَّما الصِّديقُ مِنْهُمْ أَفْضَل

وأُقِرُّ بِالقُرآنِ ما جاءَتْ بِهً ×××× آياتُهُ فَهُوَ القَديمُ المُنْزَلُ

وجميعُ آياتِ الصِّفاتِ iiأُمِرُّها ×××× حَقاً كما نَقَلَ الطِّرازُ iiالأَوَّلُ

وأَرُدُّ عُقْبَتَها إلى iiنُقَّالِها ×××× وأصونُها عن كُلِّ ما iiيُتَخَيَّلُ

قُبْحاً لِمَنْ نَبَذَ الكِّتابَ وراءَهُ ×××× وإذا اسْتَدَلَّ يقولُ قالَ iiالأخطَلُ

والمؤمنون يَرَوْنَ حقاً ربَّهُمْ ×××× وإلى السَّماءِ بِغَيْرِ كَيْفٍ iiيَنْزِلُ

وأُقِرُ بالميزانِ والحَوضِ iiالذي ×××× أَرجو بأنِّي مِنْهُ رَيّاً iiأَنْهَلُ

وكذا الصِّراطُ يُمَدُّ فوقَ iiجَهَنَّمٍ ×××× فَمُوَحِّدٌ نَاجٍ وآخَرَ iiمُهْمِلُ

والنَّارُ يَصْلاها الشَّقيُّ iiبِحِكْمَة ×××× ٍ وكذا التَّقِيُّ إلى الجِنَانِ سَيَدْخُلُ

ولِكُلِّ حَيٍّ عاقلٍ في iiقَبرِهِ ×××× عَمَلٌ يُقارِنُهُ هناك iiوَيُسْأَلُ

هذا اعتقادُ الشافِعيِّ iiومالكٍ ×××× وأبي حنيفةَ ثم أحمدَ iiيَنْقِلُ

فإِنِ اتَّبَعْتَ سبيلَهُمْ فَمُوَحِّد ×××× ٌ وإنِ ابْتَدَعْتَ فَما عَلَيْكَ iiمُعَوَّلًًًً

الفيلسوف
04-07-2012, 08:02 PM
لم يسبق لفيلسوف أن قتَل رجلَ دين ، لكنّ رجل الدين قتل الكثير من الفلاسفة !


دنيس ديدرو : 1713 - 1784 م

حموز
05-11-2012, 01:41 AM
هادئا
كالخزامى التي انغمرت بالرذاذ,
عائدا
من غروب زماني
إلى أوله,
عارما كاتصال المطر
بالمطر,
ساهما مثل طير يقيس اتساع القفص,
أرجعتني خطاي إلى منزل
كان لي.

n.salem
05-25-2012, 12:20 AM
بـــداخلــي يقيــن يخبرنــي بأنـــه : يَومــاً مَــا ...
••
••
••
••
••
••
••

سَيرزَقني ربـــي فَرحة مِنْ حَيث لا أدري ...
فرحـــة تغيـــر مجــــرى حيــــاتي للأبـــــد ...
تمَاماً كمَا أبتُليتْ بِالوجَع مِنْ حَيث لا أحتسبْ !

n.salem
05-25-2012, 12:21 AM
بـــداخلــي يقيــن يخبرنــي بأنـــه : يَومــاً مَــا ...
••
••
••
••
••
••
••

سَيرزَقني ربـــي فَرحة مِنْ حَيث لا أدري ...
فرحـــة تغيـــر مجــــرى حيــــاتي للأبـــــد ...
تمَاماً كمَا أبتُليتْ بِالوجَع مِنْ حَيث لا أحتسبْ !

n.salem
06-05-2012, 09:32 PM
العالم لا يحب أمتي
وأمتي لا تحب وطني
ووطني لا يحب مدينتي
ومدينتي لا تحب قريتي
وقريتي لا تحب حارتي
وحارتي لا تحب بيتي
وبيتي لا يحب غرفتي
وغرفتي لا تحب سريري
وسريري لا يحب وسادتي
ووسادتي لا تحب رأسي
ورأسي لا يحب جبيني
وجبيني لا يحب قصائدي
وقصائدي لا تحب أصابعي
وأصابعي لا تحب بعضها !


محمد الماغوط

n.salem
06-06-2012, 11:07 PM
عَـبــْدُ الـمـَـأمــُــــور ْ...!
أنـــَــا عَـبـْـد ُالـمَـأمـُــــورْ ...
و أَبـــِــي عَـبـْـد ُالـمَـأمـُــــورْ...
و كـَذلـِــكَ جـَــدِّي الأَكـْبـَـــرُ كـَــانَ
– كـَمـَـــا يـَــرْوي لـِــي جـَـــدِّي الـعـَاشـِــــرُ –
في الـمـَاضـِـــي ...
عـَـبـْـد َالـمَـأمـُــــورْ ...!!!
أَحْـيـَـــا في مـِـنــْطــَـقـــَـــةٍ وَسـَـــطٍ ،
مـَــا بـَـيـْـــنَ الـشـَّـاكـِـــر والـمَـشْـكـُـــورْ ...
مـَـا بـَيـْــنَ الآسـِـــرِ والـمـَـأْسـُــــورْ ...
عَـمَـلـِــي في لــَجْـنـَـــةِ تـَسْـويـــق ِالـمـَاخــُـــورْ ...
أوْ تـَـنـْـظـِـيــــفِ الأَوْسـَــــاخ ِلِـتـُصْـبــِـــحَ كـَالـبَـلـــُّـــورْ ...
أوْ دَفـــْـــن ِبـَـقــَـايــَــا أعـْـضـَـــاءِ الأسـَــــدِ الـمـَـنــْحــُــــورْ !

عبد الرحمن يوسف

n.salem
06-08-2012, 08:51 AM
في حوار طريف خيالي
بين الماء والزيت ، انهما
كلما اختلطا في اناء ارتفع الزيت
على سطح الماء ، فقال الماء للزيت منكرا
لما ترتفع علي ، وقد انيتُ شجرتك ؟
اين الادب ؟ فقال الزيت : لاني صبرت
على الم العصر والطحن وبينما انت
تجري في رضراض الانهار على طلب
السلامه وبالصبر يرتفع القدر
فليس هناك نجاح يرتفع به الانسان في
الدنيا والاخره ، الا اذا سبقه صبر على
الم عصر المحن وطحن الشدائد
والاخفاقات ، واما من يريدون السلامه
فانهم ابدا يعيشون بالاسفل مع ذلك الماء


صيد الخاطر ... ابن الجوزي

n.salem
06-10-2012, 09:46 PM
لا تصالحْ !
ولو منحوك الذهبْ
أترى حين أفقأ عينيكَ
ثم أثبت جوهرتين مكانهما ...
هل ترى ...؟
هي أشياء لا تشترى ...
ذكريات الطفولة بين أخيك وبينك ،
حسُّكما - فجأةً - بالرجولةِ ،
هذا الحياء الذي يكبت الشوق ... حين تعانقُهُ ،
الصمتُ - مبتسمين - لتأنيب أمكما ...
وكأنكما ما تزالان طفلين !
تلك الطمأنينة الأبدية بينكما :
أنَّ سيفانِ سيفَكَ ...
صوتانِ صوتَكَ
أنك إن متَّ :
للبيت ربٌّ
وللطفل أبْ
هل يصير دمي - بين عينيك - ماءً ؟
أتنسى ردائي الملطَّخَ بالدماء ...
تلبس - فوق دمائي - ثيابًا مطرَّزَةً بالقصب ؟
إنها الحربُ !
قد تثقل القلبَ ...
لكن خلفك عار العرب
لا تصالحْ ...
ولا تتوخَّ الهرب!

امل دنقل

n.salem
06-19-2012, 09:00 PM
المعجزات كلها في بدني ،
حي أنا لكن جلدي كفني ،
أسير حيث أشتهي لكنني أسير ،
نصف دمي بلازما ، ونصفه خفير ،
مع الشهيق دائما يدخلني ،
ويرسل التقرير في الزفير ،
وكل ذنبي أنني آمنت بالشعر ،
وما آمنت بالشعير ... في زمن الحمير

loai1969
07-29-2012, 04:04 PM
قال الحجاج يوماً .. عن أهل الشام
لايغرنك صبرهم ولا تستضعف قوتهم : فهم إن قاموا لنصرة رجل ما تركوه إلا والتاج على رأسه وإن قاموا على رجل ما تركوه إلا وقد قطعوا رأسه
فانتصروا بهم فهم خير أجناد الارض.. وأتقي فيهم ثلاثاً : 1- نسائهم فلا تقربهم بسوء وإلا أكلوك كما تأكل الأسود فرائسها 2- أرضهم وإلا حاربتك صخور جبالهم 3- دينهم وإلا أحرقوا عليك دنياك

rmadan
07-29-2012, 04:44 PM
إبداع في الوصف وإبداع من الناقل لهذة الكلمات ًًً كم اتمنى واعتقد بان الاخ لؤي لدية نفس درجة التمني إذ لم تكن اكثر بان هذا الوصف لا زال فينا ولا اقصد هنا الحالة العدمية فلا زال من فينا لدية بعض من درجات هذا الوصف فمن شاهد مسلسل باب الحارة باجزاءة ويشاهد مسلسل عيلة خمس نجوم أوغيرها من المسلسلات سيلاحظ وين كنا ووين صرنا ومع ذلك سيبقى الخير في بلاد الشام وأهلها ليوم الدين

n.salem
08-09-2012, 10:12 PM
دكتورنا " الفهمانْ "

يستعملُ السّاطورَ في جراحةِ اللسانْ

مَنْ قالَ : " لا " مِنْ شعبهِ

في غفلةٍ عنْ أعينِ الزَّمانْ

يرحمهُ الرحمنْ

بلادهُ سجنٌ ...

و كلُّ شعبهِ إما سجينٌ عندهُ

أو أنَّهُ سجَّانْ

بلادهُ مقبرةٌ ...

أشجارها لا تلبسُ الأخضرَ

لكنْ تلبسُ السَّوادَ و الأكفانْ

حزناً على الإنسانْ

أحاكمٌ لدولةٍ ...

مَنْ يطلقُ النَّارَ على الشَّعبِ الذي يحكمهُ

أمْ أنَّهُ قرصانْ ؟


احمد مطر

محمد مجدلاوي
08-10-2012, 01:34 AM
درست الجمال كله
جمال الجسد
جمال الروح
جمال الكائنات كلها
لكنني لم اجد اروع من جمال المنطق واللسان الصادق حقا

loai1969
08-23-2012, 12:15 AM
مقاومٌ بالثرثرة

ممانعٌ بالثرثرة

له لسانُ مُدَّعٍ..

يصولُ في شوارعِ الشَّامِ كسيفِ عنترة

... يكادُ يلتَّفُ على الجولانِ والقنيطرة

مقاومٌ لم يرفعِ السِّلاحَ

لمْ يرسل إلى جولانهِ دبابةً أو طائرةْ

لم يطلقِ النّار على العدوِ

لكنْ حينما تكلَّمَ الشّعبُ

صحا من نومهِ

و صاحَ في رجالهِ..

مؤامرة !

مؤامرة !

و أعلنَ الحربَ على الشَّعبِ

و كانَ ردُّهُ على الكلامِ..

مَجزرةْ

مقاومٌ يفهمُ في الطبِّ كما يفهمُ في السّياسةْ

استقال مِن عيادةِ العيونِ

كي يعملَ في " عيادةِ الرئاسة "

فشرَّحَ الشّعبَ..

و باعَ لحمهُ وعظمهُ

و قدَّمَ اعتذارهُ لشعبهِ ببالغِ الكياسةْ

عذراً لكمْ..

يا أيَّها الشَّعبُ

الذي جعلتُ من عظامهِ مداسا

عذراً لكم..

يا أيَّها الشَّعبُ

الذي سرقتهُ في نوبةِ الحراسةْ

عذراً لكم..

يا أيَّها الشَّعبُ الذي طعنتهُ في ظهرهِ

في نوبةِ الحراسةْ

عذراً..

فإنْ كنتُ أنا " الدكتورَ " في الدِّراسةْ

فإنني القصَّابُ و السَّفاحُ..

و القاتلُ بالوراثةْ !



دكتورنا " الفهمانْ "

يستعملُ السّاطورَ في جراحةِ اللسانْ

مَنْ قالَ : " لا " مِنْ شعبهِ

في غفلةٍ عنْ أعينِ الزَّمانْ

يرحمهُ الرحمنْ

بلادهُ سجنٌ..

و كلُّ شعبهِ إما سجينٌ عندهُ

أو أنَّهُ سجَّانْ

بلادهُ مقبرةٌ..

أشجارها لا تلبسُ الأخضرَ

لكنْ تلبسُ السَّوادَ و الأكفانْ

حزناً على الإنسانْ

أحاكمٌ لدولةٍ..

مَنْ يطلقُ النَّارَ على الشَّعبِ الذي يحكمهُ

أمْ أنَّهُ قرصانْ ؟


لا تبكِ يا سوريّةْ

لا تعلني الحدادَ

فوقَ جسدِ الضحيَّة

لا تلثمي الجرحَ

و لا تنتزعي الشّظيّةْ

القطرةُ الأولى مِنَ الدَّمِ الذي نزفتهِ

ستحسمُ القضيّةْ


قفي على رجليكِ يا ميسونَ..

يا بنتَ بني أميّةْ

قفي كسنديانةٍ..

في وجهِ كلِّ طلقةٍ و كلِّ بندقية

قفي كأي وردةٍ حزينةٍ..

تطلعُ فوقَ شرفةٍ شاميّةْ

و أعلني الصرَّخةَ في وجوههمْ

حريّة

و أعلني الصَّرخةَ في وجوههمْ

حريّةْ

احمد مطر

loai1969
08-23-2012, 12:39 AM
" والمشكلة كما ذكرتُ آنفاً أن فناء دولة الاستبداد لا يصيب المستبدين وحدهم بل يشمل الدمارُ الأرضَ والناس والديار، لأن دولة الاستبداد في مراحلها الأخيرة تضرب ضرب عشواء كثور هائج أو مثل فيل ثائر في مصنع فخار، وتحطم نفسها وأهلها وبلدها قبل أن تستسلم للزوال. وكأنما يُستَحَق على الناس أن يدفعوا في النهاية ثمن سكوتهم الطويل على الظلم وقبولهم القهر والذل والاستعباد، وعدم تأملهم في معنى الآية الكريمة: ( وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ )"

عبد الرحمن الكواكبي في طبائع الاستبداد

loai1969
09-07-2012, 09:26 PM
في سنة ونصف، هل سمعتم غلاماً في بلدنا إلا ويقول يا رب ما لنا غيرك، هل تصدق على الذات الإلهية أن يقول الناس في سنة ونصف يا رب مالنا غيرك ثم يتخلى عنهم؟!! والله لا أصدق، ولا أصدق، ولا أصدق. لكن الله حينما يؤخر النصر، تزداد مساحة الممتحنين، فحينما يأتي النصر بعد شهر، قد يمتحن خمسة بالمئة، وحينما يأتي بعد عام ونصف الممتحنون يصلون إلى خمسة وتسعون بالمئة

د. راتب النابلسي
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/s480x480/527134_401552946577440_1594966476_n.jpg (http://www.facebook.com/photo.php?fbid=401552946577440&set=a.325900967475972.78234.325822587483810&type=1&relevant_count=1&ref=nf)

rmadan
09-08-2012, 07:18 AM
من روائع وأقوال النابلسي وهذا ما يمن بة رب العباد على العباد من أقوال يضعها على ألسنتهم ويقذفها في قلوبهم
شكرا ابو محمد على النقل

n.salem
09-08-2012, 02:51 PM
ينهاني ضميري عن الاعتزال -
نزار قباني







أيها الناس..

أنا الأول والأعدل..

وأنا الأجمل من بين جميع الحاكمين

وأنا بدر الدجى وبياض الياسمين

وأنا مخترع المشنقة الأولى..

وخير المرسلين

كلما فكرت في أن أعتزل السلطة

ينهاني ضميري

من ترى يحكم بعدي هولاء الطيبين؟

من سيشفي بعدي الأعرج والأبرص والأعمى؟

ومن يحيي عظام الميتين؟

من يخرج من معطفه القمر؟

ومن ترى يرسل للناس المطر؟

ومن ترى يجلدهم تسعين جلدة؟

ومن ترى يصلبهم فوق الشجر؟

ومن ترى يرغمهم أن يعيشوا كالبقر؟

ويموتوا كالبقر؟

كلما فكرت أن تركهم..

فاضت عيوني كغمامة..!

وقررت أن أركب الشعب..

من الآن....

إلى يوم القيامة..!!

loai1969
09-08-2012, 11:34 PM
دخلت فراشة الى دار رجل جحش
فاراد ان يتخلص منها
هداه عقله (الجحش) الى مطرقه ضخمه راح يطارد بها الفراشة بقسوة ورعونه
فجرح آل بيته وقتل اولاده وخرب المنزل
...
وظلت الفراشة سليمة ترفرف وتطير

لن الوم صاحب الدار على فعلته فهو مجرد جحش
............................
ولكن اللوم كل اللوم
على ( جحش اخر) يصدق ان الفراشة هي من دمرت المنزل ..

loai1969
09-24-2012, 11:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن إهتدى بهديه وإستن بسنته أما بعد
أضع بين أيديكم مناظرة لعمر بن عبدالعزيز الخليفة العادل وبين مجموعة بين الخوارج فأسكتهم بعلمه وحكمته , وكذلك يحتوي النص على جانب من الفقه والبلاغة


خرج سنة مئة بالجزيرة أحد زعماء الخوارج واسمه بسطام من بني يشكر، فكتب إليه عمر بن عبد العزيز:
بلغني أنك خرجت غضبا لله ولرسوله، ولست أولى بذلك مني، فهلم إلي أناظرك؛ فإن كان الحق بأيدينا دخلت فيما دخل فيه الناس، وإن كان في يدك نظرنا في أمرك.
فكتب بسطام إلى عمر:
قد أنصفت، وقد بعثت إليك رجلين يدارسانك، ويناظرانك، وأرسل إلى عمر مولى لبني شيبان حبشيا اسمه عاصم، ورجلا من بني يشكر، فقدما على عمر بخناصرة، فأخبر بمكانهما، فقال :
فتشوهما لا يكن معهما حديد، وأدخلوهما.
فلما دخلا قالا :
السلام عليك.
ثم جلسا، فقال لهما عمر :
أخبراني ما الذي أخرجكم مخرجكم هذا؟ وما نقمتم علينا؟
فقال عاصم :
ما نقمنا سيرتك؛ إنك لتتحرى العدل والإحسان، فأخبرنا عن قيامك بهذا الأمر أعن رضا من الناس ومشورة أم ابتززتم أمرهم؟
فقال عمر :
ما سألتهم الولاية عليهم، ولا غلبتهم عليها، وعهد إلي رجل كان قبلي، فقمت ولم ينكره علي أحد، ولم يكرهه غيركم، وأنتم ترون الرضا بكل من عدل وأنصف من كان من الناس فاتركوني ذلك الرجل؛ فإن خالفت الحق ورغبت عنه فلا طاعة لي عليكم.
فقالا :
بيننا وبينك أمر إن أنت أعطيتناه فنحن منك وأنت منا، وإن منعتناه فلست منا ولسنا منك.
فقال عمر :
وما هو ؟
قالا :
رأيناك خالفت أعمال أهل بيتك، وسميتها مظالم، وسلكت غير سبيلهم؛ فإن زعمت أنك على هدى وهم على ضلال فالعنهم وتبرأ منهم، فهذا الذي يجمع بيننا وبينك أو يفرق.
فتكلم عمر، فحمد الله، وأثنى عليه، ثم قال :
إني قد علمت أنكم لم تخرجوا مخرجكم هذا لطلب دنيا ومتاعها؛ ولكنكم أردتم الآخرة فأخطأتم سبيلها، إن الله -عز وجل- لم يبعث رسوله لعانا، وقال إبراهيم { فمن تبعني فإنه مني ومن عصاني فإنك غفور رحيم }. وقال الله -عز وجل- { أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده }. وقد سميت أعمالهم ظلما وكفى بذلك ذما ونقصا، وليس لعن أهل الذنوب فريضة لا بد منها؛ فإن قلتم إنها فريضة فأخبرني متى لعنت فرعون؟
قال :
ما أذكر متى لعنته.
قال :
أفيسعك ألا تلعن فرعون وهو أخبث الخلق وشرهم ولا يسعني ألا ألعن أهل بيتي وهم مصلون صائمون.
قال :
أما هم كفار بظلمهم.
قال :
لا، لأن رسول الله دعا الناس إلى الإيمان فكان من أقر به وبشرائعه قبل منه؛ فإن أحدث حدثا أقيم عليه الحد.
فقال الخارجي :
إن رسول الله دعا الناس إلى توحيد الله والإقرار بما نزل من عنده.
قال عمر :
فليس أحد منهم يقول : لا أعمل بسنة رسول الله. ولكن القوم أسرفوا على أنفسهم على علم منهم أنه محرم عليهم؛ ولكن غلب عليهم الشقاء.
قال عاصم :
فابرأ ممن خالف عملك، ورد أحكامهم.
قال عمر :
أخبراني عن أبي بكر وعمر، أليسا من أسلافكما، وممن تتوليان وتشهدان لهما بالنجاة؟
قالا :
اللهم نعم.
قال :
فهل علمتما أن أبا بكر حين قبض رسول الله فارتدت العرب قاتلهم فسفك الدماء، وأخذ الأموال، وسبى الذراري؟
قالا :
نعم.
قال :
فهل علمتم أن عمر قام بعد أبي بكر فرد تلك السبايا إلى عشائرها بفدية؟
قالا :
نعم.
قال :
فهل برئ عمر من أبي بكر؟ أو تبرؤون أنتم من أحد منهما؟
قالا :
لا.
قال :
فأخبراني عن أهل النهروان، أليسوا من صالحي أسلافكم، وممن تشهدون لهم بالنجاة؟
قالا :
بلى.
قال :
فهل تعلمون أن أهل الكوفة حين خرجوا كفوا أيديهم فلم يسفكوا دما، ولم يخيفوا آمنا، ولم يأخذوا مالا؟
قالا :
نعم.
قال :
فهل علمتم أن أهل البصرة حين خرجوا مع مسعر بن فديك استعرضوا الناس يقتلونهم، ولقوا عبد الله بن خباب بن الأرت صاحب رسول الله فقتلوه وقتلوا جاريته، ثم صبحوا حيا من أحياء العرب فاستعرضوهم فقتلوا الرجال والنساء والأطفال حتى جعلوا يلقون الصبيان في قدور الإقط وهي تفور؟
قالا :
قد كان ذلك.
قال :
فهل برئ أهل البصرة من أهل الكوفة، وأهل الكوفة من أهل البصرة؟
قالا :
لا.
قال :
فهل تبرؤون أنتم من إحدى الطائفتين؟
قالا : لا.
قال :
أرأيتم الدين واحدا أم اثنين؟
قالا :
بل واحدا.
قال :
فهل يسعكم فيه شيء يعجز عني؟
قال لا .
قال :
فكيف وسعكم أن توليتم أبا بكر وعمر وتولى أحدهما صاحبه، وتوليتم أهل البصرة وأهل الكوفة وتولى بعضهم بعضا وقد اختلفوا في أعظم الأشياء في الدماء والفروج والأموال، ولا يسعني فيما زعمتم إلا لعن أهل بيتي والتبرؤ منهم؟!
ويحكم إنكم قوم جهال أردتم أمرا فأخطأتموه، فأنتم تردون على الناس ما قبل منهم رسول الله ويأمن عندكم من خاف عنده، ويخاف عندكم من أمن عنده.
قالا :
ما نحن كذلك.
قال عمر :
بل سوف تقرون بذلك الآن، هل تعلمون أن رسول الله بعث إلى الناس وهم عبدة أوثان فدعاهم إلى خلع الأوثان وشهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، فمن فعل ذلك حقن دمه وأحرز ماله ووجبت حرمته، وكانت له أسوة المسلمين؟
قالا :
نعم.
قال :
أفلستم أنتم تلقون من يخلع الأوثان، ويشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، فتستحلون دمه وماله، وتلقون من ترك ذلك وأباه من اليهود والنصارى وسائر الأديان فيأمن عندكم وتحرمون دمه؟!
فقال اليشكري:
أرأيت رجلا ولي قوما وأموالهم فعدل فيها، ثم صيرها بعده إلى رجل غير مأمون، أتراه أدى الحق الذي يلزمه لله -عز وجل- أو تراه قد سلم؟
قال عمر :
لا.
قال :
أفتسلم هذا الأمر إلى يزيد من بعدك وأنت تعرف أنه لا يقوم فيه بالحق.
قال :
إنما ولاه غيري، والمسلمون أولى بما يكون منهم فيه بعدي.
قال :
أفترى ذلك من صنع من ولاه حقا؟
فبكى عمر، وقال :
أنظراني ثلاثا.
فخرجا من عنده، ثم عادا إليه، فقال عاصم :
أشهد أنك على حق.
فقال عمر لليشكري :
ما تقول أنت؟
قال :
ما أحسن ما وصفت؛ ولكن لا أفتات على المسلمين بأمر أعرض عليهم ما قلت وأعلم حجتهم.
فأما عاصم فأقام عند عمر فأمر له عمر بالعطاء فتوفي بعد خمسة عشر يوما فكان عمر يقول : أهلكني أمر يزيد، وخصمت فيه، فأستغفر الله.
فخاف بنو أمية أن يخرج ما بأيديهم من الأموال، وأن يخلع يزيد من ولاية العهد، فوضعوا على عمر من سقاه سما، فلم يلبث بعد ذلك إلا ثلاثا حتى مرض ومات.

n.salem
10-01-2012, 10:30 PM
وصف سريع لاسرائيل

(عاهرة الشرق الأوسط)

كل الدول تقيم معها علاقات سرية




ولا يعترفون بها