المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يفعلها مرسي؟؟



متواصل
09-12-2012, 05:03 AM
هل يفعلها مرسي؟؟


المتابعون لخطابات وتصريحات الرئيس المصري ، د. محمد مرسي ،


وخاصة ما يتعلق بالشأن الاسرائيلي والقضية الفلسطينية ، يلاحظون أن


الرجل لم يخرج بعد عن الخطاب المصري الرسمي ، الممتد منذ ثلاثة


عقود ونيف، أي منذ توقيع اتفاقية العار”كامب ديفيد”، وانه حتى الأن لم


يقم بوصف اسرائيل، بالصفة التي تستحق، وتنطبق عليها، ويقوم عليها


خطاب الاخوان المسلمين، الذي اتى من بين صفوفهم، ونعني العدو


الصهيوني، ويلاحظ أن اقصى ما وصف به اسرائيل، في خطابيه في


عدم الانحياز ، والجامعة العربية، ب “الطرف الأخر”، الى جانب اطلاق


تصريحات عامة ، حذرة في الغالب ، لا تؤشر على أي تغييرحصل في


السياسة المصرية الخارجية ،حيال أهم وأخطر القضايا والمواضيع ،


ونعني القضية الفلسطينية، قضية العرب والمسلمين الأولى.


لقد تفاءل كثيرون ، ونحن منهم ، بهزيمة الفلول ومرشحهم “شفيق” ،


وفوز د.مرسي ، باعتباره انتصارا للثورة المصرية المجيدة، وهو كذلك، الا


أن هذا الانتصار يجب ان يترجم ويتمثل باتخاذ المواقف ، التي تجسد


التغيير الجذري، في الشأنين الداخلي والخارجي، ما يجسد الثورة بكل


معانيها ومضامينها النبيلة، ونعني تحرير مصر من التبعية والارتهان


للسياسة الاميركية والغربية، ولشروط “كامب ديفيد” ، وعودتها الى


ابنائها ، والى امتها بعد رحلة اغتراب طويلة وشاقة ومؤلمة، وتبنيها


لقضايا أمتها ، وبالاخص للقضية الفلسطينية.. قضية القدس والأقصى،


الذي يتعرض للتهويد، ومهددا بالانهيار، بفعل شبكة الانفاق، لاقامة


الهيكل المزعوم مكانه.


ونسأل ونتساءل..؟ لو كان رئيس مصر شخصا أخر غير مرسي ، فما هو


موقف الاخوان المسلمين منه، اذا بقي يسير على الخطاب المصري


القديم ، ولم يقم بتجميد “كامب ديفيد” أو الغائها ، وخاصة بعد الجريمة


النكراء التي ذهب ضحيتها “16” جنديا مصريا ، واثبتت أن يد “الموساد”


ليست ببعيدة عما حدث، وأن مصر كلها، وليست سيناء رهينة لهذه


الاتفاقية ؟؟ لقد أصبح أمن مصر كلها مرهونا بالكامل لهذه الاتفاقية ، أو


بالأحرى لموافقة العدو الصهيوني على دخول القوات المصرية لهذه


المنطقة، ما أدى الى أن تصبح سيناء وكرا للموساد وللجواسيس ،


وقطاع الطرق والخارجين على القانون ، وملجأ امنا لتجار المخدرت ،


والرقيق الابيض ، وغسيل الاموال، وأخيرا للسلفيين والقاعدة ، ومن لف


لفهم.


سيبقى التحدي الأكبر لمصر الثورة ، وللاخوان المسلمين، وللرئيس


محمد مرسي، هو تجميد أو الغاء “كامب ديفيد”، وتحرير مصر من


الارتهان لاميركا والغرب ، وتبني القضية الفلسطينية كقضية تحرروطني ،


ودعم الشعب الفلسطيني في مقاومته المشروعة للاحتلال.


باختصار.... هل يفعلها د. مرسي ، ويعلن على الملأ، أن اسرائيل هي


العدو الوحيد لمصر وللامة العربية كلها، هذا هو التحدي الحقيقي أمام


الرئيس والاخوان والثورة.


نأمل الا يطول ذلك.

عبدالكريم محمد
09-12-2012, 03:04 PM
فرق شاسع بين الاخوان وحقبة عبد الناصر
فعبد الناصر حالف الشرق ضد الغرب وكان له كل الحق في ذلك وتلك ايام لها خصوصيتها السياسية على اي حال
اما الاخوان فقد تحالفوا مع اميركا ضد النظام العربي المتهالك وبعد ان ترك لهم حبل الفساد طويلا كي يشنقوا به انفسهم في النهاية
لهذا فلا اتوقع ان تكون هناك ثورة اخوانيه قريبة على السيد الاميركي قبل ان تتجذر خيوطة في القوات المسلحة والاجهزة المخابراتيه المختلفه
الاخوان حتى اللحظة يسايرون المشهد التركي لكن بخطوات اكبر واوسع وما فعلوه حتى اللحظة احتاج اردوغان لاكثر من عشرة سنوات لاتمامه هناك فالتحديات العلمانيه هنا اقل واخف حده بكثير
بالنسبة لي فانا ما زلت موقن بكراهيه العرب وخوفهم من مصر ولهذا فالكل سيحاول السيطرة بل والهجوم بحجة المساعده والمؤازره ولهذا فلا يستبعد ان تمر مصر بايام صعبه مريرة

fadi79
09-12-2012, 03:10 PM
لو الشغلة بالكلام فانني اعلن ومن منبري هذا القيام بمحاولة تحرير فلسطين وباسرع وقت

الاخوان احترفوا المزايدات من 60 عاما , فلنرى ما سيفعلوه خلال الفترة القادمة لشعوبهم , وهل الاولوية ستكون للاوطان ام لخرافة ما يسمى الخلافة الاسلامية .

abo musa
09-12-2012, 04:08 PM
لو الشغلة بالكلام فانني اعلن ومن منبري هذا القيام بمحاولة تحرير فلسطين وباسرع وقت

الاخوان احترفوا المزايدات من 60 عاما , فلنرى ما سيفعلوه خلال الفترة القادمة لشعوبهم , وهل الاولوية ستكون للاوطان ام لخرافة ما يسمى الخلافة الاسلامية .

يسع الفرد ما لا يسع الدولة او الجماعة