المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اغلاق اليوم للاسواق الخليجية23/6/09 وبانتظار اقفال السوق السعودي



mahmoud_asad
06-23-2009, 02:24 PM
"أبوظبي" ليست أفضل حظاً
خسائر "مؤلمة" بـ 5.8% لسوق دبي نهاية يوم هو الأسوأ منذ بداية العام




دبي – علاء المنشاوي

أنهت أسوق الإمارات تعاملات اليوم الثلاثاء 23-6-2009، على تراجعات مؤلمة في يوم قاس على المستثمرين بعد الأسوأ منذ بدابة العام، حيث تكبد سوق دبي المالي تراجعات بلغت نسبتها 5.85%، بينما أغلقت سوق أبوظبي للأوراق المالية على تراجع بنسبة 3.22%، في انعكاس قوي للأوضاع الاقتصادية الدولية وتراجع أسواق المال العالمية وكذلك أسعار النفط لما دون 67 دولاراً للبرميل من أعلى مستوياته عند 72 دولاراً خلال الأيام القليلة الماضية.

وتراجع سهم إعمار العقارية بأكثر من 8.83%، لمستوى 3.20 دراهم، واستحوذ السهم على قرابة 30%، من قيمة التداول بالسوق والتي بلغت 728.5 مليون درهم.

ومن بين الأسهم القيادية التي تكبد خسائر كبيرة في سوق دبي، سهم وأرابتك بـ 6.34%، وسهم سوق دبي المالي بنسبة 6.21%، حيث أغلق عند مستوى 1.66 درهم.

فيما ضغط على مؤشر أبو ظبي عدد من القطاعات مؤشر سوق أبو ظبي، حيث تراجع مؤشر القطاع العقاري بنسبة 6.44%، ومؤشر الطاقة بأكثر من 3.63%.

وضغطت غالبية القطاعات على مؤشر سوق أبوظبي، وعلى رأسها قطاع العقارات الذي تراجع بـ 7.35%، و الطاقة بـ 4.57%، الاتصالات بـ 2.44%.

وبلغت قيمة التداول في أبوظبي 344 مليون درهم.

وأغلق مؤشر سوق دبي عند مستوى 1839 نقطة، فيما أنهى مؤشر سوق أبوظبي الجلسة عند مستوى 2656 نقطة.



وسط خسائر طفيفة للمؤشر
زيادة ملحوظة في أحجام وقيم التداولات ببورصة البحرين




دبي - الأسواق.نت

اقتفت بورصة البحرين للأوراق المالية أثر البورصات العالمية، شأنها في ذلك شأن كافة البورصات الخليجية الأخرى في تعاملات اليوم الثلاثاء 23-6-209. وخسر مؤشر بورصة البحرين حوالي 4 نقاط، فاقدا 0.24% من قيمته، ووصل إلى مستوى 1620.26 نقطة.

ومن اللافت اليوم في السوق انتعاش أحجام وقيم التداولات لمستوى لم تشهده السوق منذ فترة طويلة، حيث تم التداول على 12.38 مليون سهم بقيمة 1.630 مليون دينار، مقارنة بحوالي 694.607 سهما، بقيمة 192.885 دينارا في تداولات أمس.

وتراجعت اليوم أسهم المصارف، حيث خسر سهم الخليج المتحد 2.7%، كما تراجعت أسهم مصرف السلام والمصرف الخليجي التجاري.

في حين برزت أسهم بيت التمويل الخليجي وناس على قائمة أكبر الرابحين.



بدعم من مشتريات على أسهم المصارف
مؤشر بورصة الكويت يتحول للارتفاع ويغلق فوق الـ 8000 نقطة




دبي – شـواق محمد

دفعت مشتريات الدقائق الأخيرة مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية إلى لتحقيق مكاسب طفيفة والإغلاق فوق مستوى الـ 8 آلاف نقطة، بنهاية جلسة اليوم الثلاثاء 23-6- 2009، واستطاع المؤشر شطب الخسائر الحادة التي تكبدها خلال الجلسة والتي قاربت من الـ 2%، إلا أن عمليات الشراء التي شهدتها السوق مع بداية النصف الثاني من الجلسة خاصة على أسهم القطاع المصرفي، أدت إلى تقليص الخسائر شيئاً فشيئاً حتى تحولت دفة المؤشر إلى اللون الأخضر عند الإغلاق، في ظل تداولات متوسطة النشاط سجلت قيمتها أقل من 20 مليون دينار (الدولار يعادل 0.290 دينار).

وارتفع المؤشر السعري نهاية الجلسة بنحو 12.9 نقطة مسجلاً 8067.7 نقطة، واستقر "الوزني" عند مستوى 447.24 نقطة، وبلغت كمية الأسهم المتداولة 489.3 مليون سهم تقريبًا، من خلال تنفيذ حوالي 10.7 آلاف صفقة، بلغت قيمتها حوالي 118.3 مليون دينار.


ويرى محللون أن السوق تعاني ضغوطا كبيرة يعتقد البعض متعمداً، فيما يراه أخرون أنه وضع طبيعى في ظل الاوضاع السياسية الحالية، حيث عزا الفريق الأول هذا الضغط الى ان المحافظ الحكومية لا تقوم بدعم السوق بالشكل الكافي لاعطاء رسالة بان استجواب وزير الداخلية فيه إشارة إلى وجود تأزيم بين السلطتين، وبالتالي التأثير السلبي على اداء السوق باعتبار ان الجانب السياسي اصبح اللاعب الرئيسي في عملية اصدار القوانين الاقتصادية التي من شأنها ان تدعم الاقتصاد الوطني .

وأوضح الفريق الاخر ان ما حدث كان طبيعبا في السوق عقب كسر المؤشر للكثير من الحواجز في وقت قياسي وان ما حدث امس هو استكمال لعمليات التصحيح التى من شأنها ان تؤهل السوق من جديد ليضم فرصا استثمارية جاذبة.

وعلى الرغم من العوامل السلبية المحيطة بالسوق الا ان اقتراب انتهاء الربع الاول واتجاه الشركات في الاعلان عن نتائجها المالية يشير الى تحسن الاوضاع وخاصة ان ارتفاعات السوق خلال الفترة الماضية يشير الى تحقيق الشركات لنتائج جيدة خلال الربع الثاني.

وطالب المحللون بضرورة الاسراع في اقرار قانون الاستقرار المالي وذلك لضمان حلول للشركات من اجل اعادة هيكلة ديونها ومواجهة الازمة على الرغم من اعلان بعض الشركات عن رغبتها في العمل خارج نطاق القانون الا انه سيظل سياج حماية.

وأضافوا أن حركة التراجع ستؤهل السوق لاستقبال نتائج الربع الثاني، بوضع أكثر جذبا للمستثمرين, مشيرين إلى ان توقعات المستثمرين كانت ترتكز على ان اغلاقات نهاية الربع الثاني ستكون قوية بهدف رفع وتحسين قيم الاصول ولكن في ما يبدو ان المحافظ الاستثمارية قامت باغلاق وتسكير مراكزها المالية عند مستويات محددة من الاسعار قبل اغلاقات الربع الاول.




عبد الغني: الهبوط سيستمر مع تواصل البيع من جانب المحاقظ الأجنبية
ارتداد طفيف يقلص خسائر بورصة قطر لـ 1.8% نهاية الجلسة


دبي - علاء المنشاوي

أنهت بورصة قطر تعاملات اليوم الثلاثاء 23-6-2009متكبدة خسائر قوية، بلغت نسبتها 1.81%، بعد أن قلصت خسائرها عبر ارتداد طفيف لبعض الأسهم قبيل الإغلاق، ما دفع مؤشر السوق للإغلاق عند مستوى 6438 نقطة.

وضغط عدد من الأسهم القيادية على المؤشر لشكل مباشر، حيث تراجع سهم صناعات قطر بنسبة 3.38%، وانخفض سهم ناقلات بنسبة 2.05%حيث أغلق عند مستوى 24 ريالاً.


عمليات بيع مكثفة

وقال مدير شركة نماء للاستشارات طه عبد الغني إن المحافظ الأجنبية تضغط على السوق بشدة خلال الفترة الحالية متأثرين بأداء الأسواق العالمية، مشيراً إلى أن المستثمرين المحليين سواء المحافظ أو الأفراد لا يقومون بعمليات بيع مكثفة كما هو الحال بالنسبة للمستثمرين الأجانب.

وأضاف عبد الغني في حديثه لقناة العربية أن السوق سجلت تراجعات في 6 جلسات من بين الـ 7 جلسات الماضية، وإذا استمرت الضغوط البيعية فإن الهبوط سيستمر أيضاً.

وتراجعت قيم وأحجام التداول اليوم عن مستوياتها خلال جلسة أمس، بشكل ملحوظ، حيث بلغت قيمة التداول 352 مليون ريالاً، بأحجام تداول بلغت 12.4 مليون سهم، فيما كانت قيمة التداول أمس 431.9 مليون ريالاً.(الدولار يعادل 3.64 ريالات).


أسعار جاذبة

وأكد عبد الغني أن ما يعطي اطمئنان بالرغم من هذه التراجعات أن أحجام وقيم التداولات منخفضة، بالإضافة لتحسن الحالة النفسية للمستثمرين بعد الارتفاعات الكبيرة التي حققتها السوق خلال الفترة الماضية.

وقال عبد الغني إن أسعار الأسهم تعتبر جاذبة للغاية خلال القوت الحالي، خاصة وأن السوق تراجعت بقرابة 15%، من أعلى مسوى وصلت إليه، لافتاً إلى أن نتائج أعمال الشركات من المحتمل أن توقف هذه التراجعات إذا ما جاءت قوية وإيجابية.


أدوات مالية جديدة

وحول تأثير الشراكة بين بورصة قطر ويورونكست قال عبد الغني على المدى القصير لن يكون هناك تأثير كبير على أداء السوق، ولكن على المدى البعيد فمن شأن هذه الشراكة أن تزيد الاستثمارات الأجنبية في السوق القطرية لتزايد ثقة الأجانب، بالإضافة لدخول مشتقات مالية جديدة.

وارتفعت بشكل ملحوظ قيم وأحجام التداول خلال جلسة اليوم حيث بلغت قيمة التداول 567.6 مليون ريالاً مقارنة بـ 483.4 مليون ريالاً خلال جلسة أمس.

وأغلق مؤشر سوق الدوحة عند مستوى 6438 نقطة، مقارنة بـ 6557 نقطة نهاية جلسة أمس.




بعد تذبذبه مطلع التعاملات
مؤشر مسقط يخسر اكثر من 1% ويغلق دون الـ5800 نقطة

دبي - الأسواق.نت

بعد تعرضه لتذبذب في بداية الجلسة ، انهى مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية تعاملات اليوم الثلاثاء 23-6-2009 على تراجع ملحوظ بلغت نسبته 1.17% ليغلق دون مستوى 5800 نقطة الذي وصله يوم أمس لاول مرة خلال العام الجاري.

ووصل مؤشر مسقط 30 الى 5746 نقطة خاسرا 68 نقطة ، بضغط من مؤشرات القطاعات كافة. وهبط مؤشر قطاع الصناعة بـ 2% ، وتراجع مؤشر قطاع البنوك والاستثمار بحوالي 1% بعدما تعرضت اسهمه لعمليات جنى ارباح سريع بعد ارتفاعات أمس. وخسر قطاع الخدمات والتامين 1% ايضا.

وتم التداول على 33.2 مليون سهما بقيمة اجمالية 21 مليون ريال تمت من خلال 4409 صفقة.

ومن بين 50 سهما تم تداولها اليوم ارتفعت اسعار 9 اسهم فقط ، على رأسها اسهم مسقط القابضة والمتحدة للطاقة.

وتراجعت اسعار اسهم 31 سهما ، ابرزها المها للتسويق، ظفار الدولية ، ومنتجات الالومنيوم.