المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : Obama: New consumer protections 'essential'



mahmoud_asad
06-20-2009, 01:54 PM
Defending his proposed financial overhaul, Obama warns he's ready for the fight


WASHINGTON (AP) -- President Barack Obama is warning critics of his vast financial overhaul plan that he has no patience for debate from hard-line defenders of a system that has exploited bewildered consumers. Pushing for a law this year, Obama said: "While I'm not spoiling for a fight, I'm ready for one."

Obama used his weekly radio and Internet address on Saturday to defend a proposal, unveiled last week, that would impose and enforce new rules for the nation's embattled financial system. The goal is to prevent a repeat of the breakdown that has sent the U.S. economy reeling, but such a complex rewriting of the rules faces a fight in Congress and opposition from some leaders in the banking and insurance world who have found fault with some details.

Appealing to everyday Americans, Obama focused on one part of his plan: a new consumer watchdog office that would protect people's interests.

"This is essential," Obama said. "For this crisis may have started on Wall Street. But its impacts have been felt by ordinary Americans who rely on credit cards, home loans and other financial instruments."

The new Consumer Financial Protection Agency would specifically take over oversight of mortgages, requiring that lenders give customers the option of "plain vanilla" plans with straightforward and affordable terms, among other changes.

"It will have the power to set tough new rules so that companies compete by offering innovative products that consumers actually want and actually understand," Obama said. "Those ridiculous contracts -- pages of fine print that no one can figure out -- will be a thing of the past. You'll be able to compare products, with descriptions in plain language, to see what is best for you."

More broadly, Obama's changes would begin to reverse the easing on federal regulations pressed by President Ronald Reagan in the 1980s. Democratic leaders in Congress are promising legislation will get passed this year, but that depends in part on how key questions are addressed on Capitol Hill, including the role of the Federal Reserve.

"I welcome a debate about how we can make sure our regulations work for businesses and consumers," Obama said. "But what I will not accept -- what I will vigorously oppose -- are those who do not argue in good faith."

By that, Obama said, he meant those who defend the status quo at any cost. He didn't name any people or organizations but said special interests are already mobilizing to fight change. He called that typical Washington.

"These are the interests that have benefited from a system which allowed ordinary Americans to be exploited," Obama said. The president said he would stand up for his plans, saying: "While I'm not spoiling for a fight, I'm ready for one. The most important thing we can do to put this era of irresponsibility in the past is to take responsibility now."

On the Net: http://www.whitehouse.gov

mahmoud_asad
06-20-2009, 03:40 PM
أوباما "مستعد للقتال" من أجل وكالة مالية جديدة
Sat Jun 20, 2009 11:07am GMT اطبع هذا الموضوع[-] نص [+]

1 / 1تكبير للحجم الكاملواشنطن (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم السبت انه "مستعد للقتال" من أجل وكالة جديدة صارمة لحماية المستهلكين من القروض عالية المخاطر ومنتجات مالية أخرى وشن هجوما على جماعات المصالح التي قد تعترض طريق ذلك.

وقال أوباما في خطاب اذاعي أسبوعي "هذه المصالح تجادل ضد الاصلاح حتى في وقت يواجه ملايين الاشخاص تداعيات هذه الازمة في حياتهم.

"هذه المصالح تدافع عن الوضع القائم حتى ونحن نعلم أن الوضع القائم هو الذي سمح بهذه الازمة."

وقال أوباما ان المعارضين "يقومون بالتعبئة" ضد اقتراحه في وقت سابق هذا الاسبوع لاقامة هيئة جديدة باسم وكالة الحماية المالية للمستهلك وذلك في اطار أكبر مجموعة كاسحة من اصلاحات قواعد الرقابة المالية منذ الثلاثينات.

وستملك الوكالة الجديدة التي تحتاج الى موافقة الكونجرس على تأسيسها سلطة وضع القواعد وتصميم أو حظر المنتجات المالية. وتستطيع أيضا فحص الشركات وفرض غرامات وعقوبات أخرى على أي مؤسسة تقريبا تطرح منتجات مثل القروض العقارية أو بطاقات الائتمان.

ويقول منتقدو الفكرة ان الوكالة الجديدة ستخنق الابتكار في مجال المنتجات المالية وتزيد تكلفة الالتزام الرقابي وترفع الاسعار على المستهلكين.

كان ديفيد هيرشمان رئيس مركز أسواق المال التابع لغرفة التجارة الامريكية قال في وقت سابق هذا الاسبوع ان الهيئة الجديدة "ستخلق بالضبط نوع الازدواجية وعدم التيقن والتعقيد الذي كنا نخشاه."

وقال أوباما انه ثمة حاجة ماسة الى الوكالة المقترحة لمساعدة المستهلكين على فهم الادوات المالية المعقدة والزام شركات الاقراض بالنزاهة.

وقال أوباما "اليوم يواجه من يتقدمون بطلبات للحصول على رهن عقاري أو قرض تعليمي أو بطاقة ائتمان مجموعة محيرة من الخيارات غير المفهومة. الشركات تتنافس ليس عن طريق عرض منتجات أفضل بل منتجات أكثر تعقيدا .. بمزيد من ... الشروط الخفية.

"الشعب الامريكي أرسلني الى واشنطن للدفاع عن مصالحه. وفي حين أنني لا أسعى الى القتال لكنني مستعد له."

ويقول مشرعون كبار انهم يتوقعون اقرار مشروع قانون لاصلاح قواعد التنظيم المالي بنهاية العام.

كان وزير الخزانة تيموثي جايتنر واجه في جلسة أمام مجلس الشيوخ يوم الخميس أشد المعارضة لاقتراح أوباما منح مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) سلطات جديدة لضبط المخاطر العامة في الاقتصاد.

ويرى بعض المشرعين أن البنك المركزي أخفق في وقف ممارسات أفضت الى الازمة المالية العالمية.

وقال كريستوفر دود (كونيتيكت-ديمقراطي) رئيس اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ ان منح مجلس الاحتياطي سلطة أكبر "يشبه قيام أب باعطاء ابنه سيارة أكبر وأسرع بعدما حطم سيارة العائلة."