المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أسهم الدوحة تغلق مرتفعة 0.91% رغم تصاعد جني الأرباح



mahmoud_asad
06-07-2009, 02:47 PM
المستثمرون يتخلون عن "القيادية" لصالح "الصغيرة"
أسهم الدوحة تغلق مرتفعة 0.91% رغم تصاعد جني الأرباح




دبي – حازم علي

فشلت سوق الدوحة للأوراق المالية في المحافظة على المكاسب الكبيرة التي حققتها في جلسة الإفتتاح اليوم الأحد 7-6-2009 بعد تنفيذ عمليات جني أرباح قبيل الإغلاق، لكن المؤشر العام أغلق على إرتفاع نسبته 0.91% مسجلا 7376.81 نقطة، علما أنه تخطى حاجز 7400 نقطة صباحا محققا صعودا نسبته 1.7%.

وتجاوزت القيمة السوقية للأسهم المتداولة مبلغ 890.58 مليون ريال، أما عدد الأسهم المتداولة فتجاوز 32.12 مليون سهم.

وقاد إرتفاعات سوق الدوحة أسهم قطاع الخدمات الذي إرتفع بنسبة 1.86%، تلاه قطاع البنوك بنسبة 0.66%، ثم القطاع الصناعي بنسبة 0.48%، وأخيرا التأمين بنسبة 0.32%.


إرتفاع 30 شركة

وإستطاعت أسهم 30 شركة تم تداوالها اليوم تحقيق إرتفاعات بقيمتها مقارنة بهبوط أسهم 3 شركات، في حين حافظت 6 أسهم على أسعارها المسجلة يوم الخميس الماضي.
وكان سهم شركة الخليج القابضة الأكثر إرتفاعا حيث بلغ 20.7 ريالا بعد إرتفاعه بنسبة 6.88%، اما الأكثر إنخفاضا فكان سهم "وقود قطر" الذي سجل هبوطا نسبته 1.07% ليبلغ سعره 174 ريالا.
وعلى صعيد الأسهم الأكثر نشاطا من حيث قيمة التداولات فقد تصدرها سهم "ناقلات قطر" الذي اغلق عند مستوى 27.1 ريالا، مسجلا حجم تداولات بلغ 8.5 ملايين سهم قيمتها 236.4 مليون ريال.


التفاؤل مستمر

وقال المدير العام لشركة نماء للإستثمار طه عبد الغني إن حالة التفاؤل ما زالت مسيطرة على المستثمرين في سوق الدوحة. وأضاف أن هذا الأمر إنعكس إيجابا على المؤشر العام عند إفتتاح جلسة اليوم.

وأوضح في حديث لـ"الأسواق.نت" أن السوق شهدت تخلي المستثمرين عن الأسهم القيادية وتحولهم نحو الأسهم الصغيرة منفذين عمليات مضاربة واسعة أدت إلى هبوط نسبة إرتفاع المؤشر من 1.7% إلى 0.91%. وشرح أن سهم "ناقلات" حقق أعلى قيمة تداولات دون وجود معلومات مالية عن الشركة، بل شهد عمليات مضاربة كبيرة.

وتوقع فقدان الأسهم المزيد من المكاسب التي حققتها خلال الأسبوع الماضي واليوم في حال إستمرار عمليات جني الأرباح.

وكان المؤشر شهد الأسبوع الماضي تسجيل 720 نقطة إضافية بعد قرار الحكومة دعم المحافظ العقارية للبنوك. وقال عبد الغني إن هذا القرار ما زال يؤثر على السوق، وخصوصا القطاع البنكي. وأضاف أن أموالا إستثمارية دخلت على تداولات أسهم البنوك، بعد تأكد المستثمرين أنه لا مخاوف من حصول مشاكل مرتقبة في المصارف.