المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : Qatar’s ruler - (كيسنجر العرب)



متواصل
02-27-2012, 10:02 PM
Qatar’s rulerFlying-carpet diplomacyThe emir of a small Gulf peninsula is here, there and everywhereFeb 18th 2012 | from the print edition







http://media.economist.com/sites/default/files/imagecache/290-width/images/print-edition/20120218_MAP001_0.jpg
You can call me Henry
FEW sovereigns have shown more diplomatic ambition this year than the emir of Qatar. Hamad bin Khalifa al-Thani has brokered a peace deal between the Palestinian factions, Hamas and Fatah, acted as linchpin in America’s negotiations with the Taliban, spurred Libya’s resurrection and led the international charge to oust the Syrian regime.
No wonder the 60-year-old is dubbed the “Arab Kissinger”. He says he strives to be friendly with everyone. A thick wallet seems to help, though his pragmatism at times offends allies. American Congressmen say he is a friend on Monday and sends money to extremists on Tuesday.










أمير قطر.. (كيسنجر العرب)

http://images.alwatanvoice.com/news/large/9998319139.jpg

يلعب امير قطر دورا ديبلوماسيا مهما، فهو الذي كان راعيا لاتفاق السلام بين الفصائل الفلسطينية، حماس وفتح، وكان الركيزة الاساسية في المفاوضات الاميركية مع حركة طلبان، وهو الذي ساهم في تحرير ليبيا وها هو الان يطالب بالتدخل الفوري لانقاذ سوريا من مسلسل الدماء. وقد اعتبرت مجلة ذو ايكونوميست، انه من غير المستغرب ان يطلق على الامير حمد بن خليفة آل ثاني لقب "كيسينجر العرب"، مشيرة الى انه يحاول قدر الامكان ان يحافظ على علاقة طيبة مع الجميع، رغم اتهامه احيانا بالبراغماتية.

وتؤكد المجلة ان الامير القطري لعب دورا قياديا في المنطقة التي عرفت ما يسمى ب "الربيع العربي"، فكان اول زعيم عربي يغلق سفارة بلاده في العاصمة السورية دمشق ويدعو الرئيس بشار الاسد الى التنحي، كما اثار جدلا كبيرا من خلال دعوته الصريحة الى التدخل العسكري في سوريا.

وتوضح المجلة ان امير قطر الذي التحق باكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في المملكة المتحدة، تولى الامارة بعد قيامه بانقلاب ابيض على ابيه في العام 1995، وساهم كما اشرنا سابقا في تحرير ليبيا من الزعيم معمر القذافي بعد ان قام بتسليح المعارضين.

ومن الواضح ان الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، الذي استطاع ان يكتسب قوة غير عادية، يحمل بلاده على اكتافه ويحاول ان يجعل من قطر بلد الاحلام ونقطة محورية في العالم قادرة على جذب الشعوب من مختلف انحاء العالم دون ان ننسى سعيه وعزمه لاستضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022