المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إن لم تكن تلك مجزرة ؟ فماذا تكون؟



سعد 300
02-26-2012, 01:09 AM
إن لم تكن تلك مجزرة ؟ فماذا تكون؟


محمد الرميحي - الكويت
اذا لم يكن القتل المبرمج في المدن والقرى السورية منذ اشهرعدة ، مجزرة فما شكل المجازر الانسانية اذا ؟ انها تصفية بشرية غير مبررة وسوداء، سواء على الصعيد الاخلاقي او القانوني او الانساني ، وتحتاج الى ضمير ميت من قام بها و من قبلها او حتى الساكت عنها.
في مصر تذكر التقارير الموثقة ان القتلى ابان الثورة المصرية وما بعدها من احداث كان اقل من الالف قتيل، وهو رقم كبير ولا شك، ولكن وصلت اعداد القتلى في سوريا الى اكثر من عشرة الاف قتيل ، وهو رقم مخيف لا يمكن تبريره تحت اي حساب او بند او ذريعة.وبحسبة بسيطة ، اذا اخذنا النسبة والتناسب بين عدد سكان مصر و عدد سكان سوريا ، كان على مبارك ان يقتل ثلاثين الف شخص ، ان اراد ان يتساوى مع بشار الاسد في القتل.!
لا يستطيع احد ان يتكهن بالرقم النهائي للقتلي الذي ستحصده في نهاية المطاف ماكينة بشار الاسد الدموية،فالحساب مفتوح على اخره ، فلا سقف لهذا الفعل المنكر الذي يذكرنا بالمجازر الكبرى في التاريخ، وهو يرتكب صباحا ومساء امام الجماهير يشهده ابناء المعمورة من كل الانحاء التي تشاهده يوميا نشرات المساء في التلفزيون .
الهولوكست الرهيبة تمت خلف ابواب مغلقة ، وربما لو كان العالم على ما هو عليه اليوم من تواصل، ما كان لماكينة ادولف هتلر ان تفعل امام العالم ما تفعله ماكينة الاسد الرهيبة اليوم.
صمت العالم مخز والاخزى منه مساندة بعض القوى الاقليمية و المنظمات الحزبية لمثل هذا القتل المروع، حتى ان بعض قيادات حماس التي كانت في دمشق قد تسللت خارجها ربما خجلا من السبة التاريخية التي قد تطالها عند قولها انها تريد تحرير فلسطين من الاحتلال وهي تساند قوة احتلال محلية، الانكى ما تفعله ايران ، من مساندة على الملأ لهذه المجازر، بل وترسل الكثير من الامداد اللوجستي للنظام البشاري الذي يعطي الشعب السوري خيارين لا ثالث لهما وهما ، اما ان يحكمهم بالحديد والنار، اوان يقتلهم ايضا بالحديد والنار. اما الدولة الكبرى روسيا فان المافيا هناك لا يهمها كثيرا او قليلا حجم الدمار السوري او انهار الدم المسالة من الهمجية السورية، فكل ما تهتم به هو تأمين مصالحها على حساب دماء السوريين، وهي انتهازية دولية ربما لا سابق لها ،جزء من الموقف الروسي ايضا خوف من انتصار الشعب السوري حتى لا يؤثر ذلك في من تحتفظ بهم روسيا اليوم كرهائن من الشعوب المغلوبة على امرها.
المخزي ايضا المتفرج على هذه المجازر دون ان يرفع صوته محتجا ورافضا لكل ما يجري او مصدقا لمقولات سخيفة لا تمر الا على السذج والبسطاء وناقصي العقول في القول ان سوريا الاسد ممانعة او مقاومة ؟ كل هذا هباء. في الحقيقة سوريا الاسد حولت سوريا الكبيرة بشعبها العظيم الى رهائن لمقولات فاضحة ومهينة للعقل السوي، و مزرعة من جانب اخر لبضع عائلات، وسجن كبير، فالنظام في دمشق كمم الافواه واراد ان يصم الاذان ايضا عن سماع دوي الحرية الذي يجتاح العالم ويستجيب له الشعب السوري الحي يوميا.
لن ينتصر السيف على الرقاب لا في سوريا ولا في اي بقعة اخرى ، ولو كان ذلك صحيحا لما تقدمت البشرية .
ستنتصر الرقاب السورية على سيف كتائب الاسد، هذه هي النتيجة التاريخية لكل مقاومة شعبية ضد الظلم والاضطهاد، فان كان الاسد الاب – في ظروف اخرى – قد افلت من العقاب بعد قتله للعشرات من الالاف في مدينة حماة، التي بدات محاصرتها في 2 فبراير 1982 واستمرت 27 يوما، قصفت بالمدفعية الثقيلة ثم تمت المجزرة، حماة المقهورة قبل ثلاثين عاما تم سحقها و العالم غافل او متغافل وقتها عن المجزرة الاولى ولكنه ما زال يتذكرها الى اليوم، العالم اليوم لم يعد كذلك غافلا ، فالشعب السوري ليسوا خرفا يمارس فيهم الجزار هوايته كما يحب ويشتهي مهما كان عدد من يناصره من الانتهازيين في الداخل والخارج.
ان دماء كل شهيد وشهيدة طفلا كان ، امراة او رجلا، في ذمة الخائفين والمترددين والقتلة فكلهم سواسية في الفعل او الصمت الذي يسكت الرجال عن الكلام و يلجم الالسنة في الحلوق عن الادانة الواضحة .
لم يعد هناك طريق مفتوح للنظام السوري بعد كل تلك المجازر .

أبو نديم
02-26-2012, 09:10 AM
الاب قتل الاباء والابن قتل الابناء

alaa2000
02-26-2012, 11:09 AM
تخيلوا يا اخوان هذا النظام الفاسد كان يعمل من اجل تحرير الجولان
وهو الذي اشترى بقاؤه ببيعه لارضه وتصنعه الممانعة الكاذبة
أسد علي وفي الحروب نعامة