المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اليوم يصادف الذكرى الثامنة عشر لمجزرة الحرم الابراهيمي 25-2-1994



Abu Ibrahim
02-25-2012, 04:58 PM
الذكرى الثامنة عشر لمجزرة الحرم الابراهيمي
1994/2/25
التي نفذها المجرم الصهيوني " باروخ جولدستين "
في مدينة الخليل حيث أطلق النار على المصلين المسلمين في المسجد الإبراهيمي
أثناء أدائهم الصلاة فجر يوم جمعة في شهر رمضان،
وقد قتل 29 مصلياً وجرح 150 آخرين قبل أن ينقض عليه مصلون آخرون ويقتلوه.

أسمـاء شهداء مجزرة المسجد الابراهيمي في الخليل

- رائد عبدالمطلب حسن النتشة 1974 الخليل
- علاء بدر عبد الحليم طه أبو سنينه - الخليل فلسطيني 1977 الخليل
- مروان مطلق حامد أبو نجمة - الخليل - فلسطيني 1962 الخليل
- ذياب عبد اللطيف حرباوي الكركي - فلسطيني 1970 الخليل
- خالد خلوي أبو حسين أبو سنينه - فلسطيني 1936 الخليل
- نور الدين إبراهيم عبيد المحتسب - الخليل فلسطيني 1972 الخليل
- صابر موسى حسني كاتبة بدير - فلسطيني 1957 الخليل
- نمر محمد نمر مجاهد - فلسطيني 1960 الخليل
- كمال جمال عبد الغني قفيشة - فلسطيني 1981 الخليل
- عرفات موسى يوسف برقان - فلسطيني 1966 الخليل
- راجي الزين عبد الخالق غيث - فلسطيني 1947 الخليل
- وليد زهير محفوظ أبو حمدية - فلسطيني 1981 الخليل
- سفيان بركات عوف زاهدة - فلسطيني 1973 الخليل
- جميل عايد عبد الفتاح النتشة - فلسطيني 1946 الخليل
- عبد الحق إبراهيم عبد الحق الجعبري - فلسطيني 1939 الخليل
- سلمان عواد عليان الجعبري - فلسطيني 1957 الخليل
- طارق عدنان محمد عاشور أبو سنينه - فلسطيني 1980 الخليل
- عبد الرحيم عبد الرحمن سلامة - فلسطيني 1946 الخليل
- جبر عارف أبو حديد أبو سنينه - فلسطيني 1983 الخليل
- حاتم خضر نمر الفاخوري - فلسطيني 1968 الخليل
- سليم ادريس فلاح ادريس - فلسطيني 1967 الخليل
- رامي عرفات علي الرجبي - فلسطيني 1983 الخليل
- خالد محمد حمزة عبد الرحمن الكركي - فلسطيني 1976 الخليل
- وائل صلاح يعقوب المحتسب - فلسطيني 1966 الخليل
- زيدان حمودة عبد المجيد حامد - فلسطيني 1968 الخليل
- احمد عبد الله محمد طه أبو سنينه - فلسطيني 1969 الخليل
- طلال محمد داود محمود دنديس - فلسطيني 1968 الخليل
- عطية محمد عطية السلايمة - فلسطيني 1961 الخليل
- إسماعيل فايز إسماعيل قفيشة - فلسطيني 1966 الخليل
- نادر سلام صالح زاهدة - فلسطيني 1975 الخليل
- أيمن أيوب محمد القواسمي - فلسطيني 1973 الخليل
- عرفات محمود احمد البايض - فلسطيني 1966 الخليل
- محمود صادق محمد أبو زعنونة - فلسطيني 1945 الخليل

6647

متواصل
02-25-2012, 07:02 PM
بالامس الحرم الإبراهيمي .. و اليوم المسجد الأقصى (http://stocksexperts.net/showthread.php?t=65103)

أشرف أسعد
02-26-2012, 12:24 AM
على بال مين !

لم اعد اسمع شيئ عن فلسطين وارض فلسطين وشهداء فلسطين ولا عن تحرير ارض فلسطين !

قبل ايام تعرض الاقصى لمحاولتين اقتحام من المستوطنين الصهاينه ولم يعلق احد !

حسبي الله ونعم الوكيل وحسبهم الله ونعم الوكيل

متواصل
02-27-2012, 09:29 AM
في ذكرى المجزرة
2/26/2012


و أنتَ تصلّي معهم صلاةَ الفجرِ مثل كلِّ فجر ، في ليلةٍ من ليالي رمضان ، إذ لم تكنْ ليلةَ الخامس عشر منه ليلةً عاديّةً ، في مسجدكَ أنتَ بالذات ، حيث أبوّة الدعوة ، و خليل الدعاة ، و قد خرجتَ رغم البرد ، تسابق المصلّين إلى المسجد ، حتى أنه كان من بين المصلّين أطفالاً أعمارهم ثماني و تسع سنوات ، و قد تلا الإمامُ آياتٍ من سورة (فصّلت ) ، فما أن وصل إلى آية السجدة حيث يقول تعالى:


"... لا تسجدوا للشمس و لا للقمر ، اسجدوا لله ...."


ها أنتَ و من معك تهمّون بالسجود ....


حتى وصلتْ جباهُكم الطاهرة الأرضَ ، ساجدةً لله شهيدةً في سبيله .... ليس لديكم وقتاً أن تقرأوا ( سبحان ربي الأعلى ) ، لأن الله قد رفعكم إليه ، و اختاركم بقربه ، و لم تلحقوا دعاء ( اللهم آتِ نفوسنا تقواها ... ) فربّ العزّة قد علم تقواها فدعاها لجنّته ...


دماؤُكم الزكيّة التي سالت ، و أجسادكم التي تمزّقت ، كانت عطراً عبقاً ، لم يزل شذاها في قلوب المؤمنين إلى اليوم ، لأنها باختصار كانت زاد المحبين للجهاد ....


و دماؤكم صارت لعنةً تلحق بني صهيون في كلّ أرض و في كلّ زمان ، وطهارتها قضّت مضاجع نومهم ...


هي ثماني عشرة سنة مضت مليئة بألمِ و حزنٍ على فراقكم ...


و لكنه كان لها ألم أشدّ عمقاً .... هي لصورة ( البساطير ) النجسة التي داست أماكن جباهكم ....


لم تكن أمهاتكم ينتظرنكم و قد سبقنكم للصلاة ، إلا من أجل أن يطلقن زغرودة الشهادة ... لكِ الله يا أم الشهيد ، و أيّ شهيدٍ مثل شهيدِ خليل الرحمن !!!


خليلُ الرحمن : مآذنكِ نادتْ يومها : يا أحبتي ، و يا منْ عشقتُ ركوعهم وسجودهم.... يا من ملأتم رحابي تلاوةً و ذكراً .... و يا من صدحتم بالقرآن حفظاً ....


خليلُ الرحمن ... مآذنكِ اليوم تحنّ للأحبة ، و ترفعُ صوت التكبير عالياً ؛ توقظ في نفوسنا إيماناً خفتَ نوره ... و ترنو لنا نعيدُ حريّتها ، و نكسر قيدها و نطهّرها من نجس أنجس الخلق ...


خليلُ الرحمن : مآذنكِ اليوم تذكّر منْ قد نسي .... و تحْكي الحكاية للصغار ( كيف سار الحقدُ في عروق بني صهيون حتى هجموا على العبّاد و الركّع السجود ، ببنادقهم و رصاصهم يبيدونهم واحداً تلو الآخر ، يريدون أن يكتموا قول ( لا إله إلا الله ) ، و لكن الله منهم أكبر ، و له على الأرض جندٌ ، هم على عدوّهم أقدر .....