المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حسابات نصرالله - صحف عبرية



متواصل
02-23-2012, 09:56 AM
حسابات نصرالله
صحف عبرية
2012-02-22



القى زعيم حزب الله حسن نصرالله مؤخرا خطابين يدلان على قدرة الردع او انعدام الردع الاسرائيلية تجاه حزب الله. كيف يمكن تفسير تصريحاته؟ في احد خطابيه كلف نصرالله نفسه عناء الاشارة الى أنه في حالة هجوم اسرائيلي على ايران، فان حزب الله سيتخذ قراراته بشكل غير متعلق بايران، وليس بالضرورة سيهاجم. في خطاب آخر شدد على أنه كثأر على موت مغنية، فان حزب الله سيضرب مسؤولين اسرائيليين كبار، وذلك لانه ليس من كرامته المس بالدبلوماسيين والمدنيين. فماذا كان يقصد عندما قال هذه الامور؟
بحث حديث في وحدة تمثيل الادوار الامنية السياسية الداخلية والخارجية في مدرسة الحكم في المركز متعدد المجالات في هرتسيليا فحص قرارات نصرالله من خلال برنامج تشخيص أنماط اتخاذ القرارات.
وذلك في محاولة لتشخيص 'سر القرار' لديه واستخلاص الاستنتاجات بالنسبة لقراراته المستقبلية. بين النتائج: البقاء السلطوي والجسدي لنصرالله يملي الكثير من خطواته؛ نصرالله عقلاني وذكي؛ وهو ليس متذبذبا مثل أحمدي نجاد أو عاطفيا مثلما كان القذافي، بل متفكر جدا.
بالنسبة لقوله حول عدم تعلقه بايران، فان نصرالله يقول عمليا: لا تسارعوا الى تدمير نصف لبنان وتصفيتي على الطريق، إذ ان ما يعنيني هو تصعيد سيطرتي السياسية على لبنان أكثر من الخروج الى معركة اخرى ضد اسرائيل، والتي لا يمكنني أن اخرج منها بخير. عمليا، الطريقة التي اختارها نصرالله لعرض الامور هي 'مقلوب على مقلوب'، ينبع من القوة وليس من الضعف. كما أنه يعد العالم العربي مسبقا لحقيقة أن لحزب الله توجد شرعية في عدم العمل اذا هاجمت اسرائيل ايران.
بالنسبة لادعائه الثاني والذي يقضي بان ليس من كبرياء حزب الله المس بدبلوماسيين ومدنيين، فان نصرالله يسعى مرة اخرى الى أن ينقل رسالة عبر وسائل الاعلام، ينفض عنه بها المسؤولية عن الهجمات على دبلوماسيين اسرائيليين في العالم. عمليا يقول: لا تسارعوا الى اتهام أو ربط حزب الله بالاحداث الاخيرة (التي لم تنجح ايضا)، ولا تركضوا نحو الرد ضدي وذلك لاني لا افعل امورا كهذه. غير أنه لو كان نصرالله يقول هذا فقط، لبدا على نحو غير جيد في أوساط مؤيديه، ولهذا فقد ادعى ايضا بانه لا يضرب الا الكبار.
تحليل متأنٍ للخطابين يلمح اساسا بان زعيم حزب الله يخشى من المس به نفسه ومن الرد الشديد لاسرائيل في لبنان في حالة مواجهة بين اسرائيل وايران، سواء جاء في أعقاب هجوم محتمل اسرائيلي أو في اطار ما يلوح كحرب التصفيات المتبادلة بين ايران واسرائيل .
الردع ينجح عندما يكون الطرف الاخر واعيا لنوايا الرادع. لقد حسم الامر لدى نصرالله. فهذه عمليا هي المرة الاولى التي يعترف فيها بان الردع الاسرائيلي ضده ينجح، إذ أنه يقول صراحة انه على وعي بالرد الاسرائيلي الشديد وعمليا يسعى الى منعه مسبقا.
يحتمل أن يكون نصرالله 'يخدع'. فهو لم يقل انه سيهاجم او لن يهاجم، ولكنه أثبت في الماضي في أنه في كل ما يتعلق بالتهديدات والافعال يمكن الاعتماد على كلمته. في مواجهة محتملة مع اسرائيل حول ايران، لديه ما يخسره وهو يعرف ذلك جيدا. وهو لا يمكنه أن يربح من مثل هذه المواجهة، الا اذا هوجم واضطر الى الرد بقوة.
دون صلة، بتقديري يحتمل أن يأتي اليوم الذي يتمكن فيه من السير خارج المخبأ بفضل الردع الذي يخلقه تجاه اسرائيل من خلال عشرات الاف الصواريخ التي يمكن لحزب الله أن يطلقها في كل لحظة اذا ما مس احد بزعيمه. بالاساس اذا ما بقي خارج المواجهة المحتملة لاسرائيل مع ايران، اذا ما وقعت مواجهة كهذه.


' عميد مدرسة لاودر للحكم، الدبلوماسية والاستراتيجية في المركز متعدد المجالات في هرتسيليا
معاريف 22/2/2012

loai1969
02-25-2012, 09:58 PM
على اي حال حسابات نصرالله تزداد تعقيدا .. والارجح عندي انه سيدخل بحالة الاحرب لفترة كبيرة من الزمن

عبدالكريم محمد
02-25-2012, 11:26 PM
معركة مع اسرائيل غير محسوبه العواقب ومعركة في لبنان تمحق ما تبقى له من سمعة
حزب الله اذن في مأزق تاريخي ومع افول القوة الايرانية فلن يتبقى له شيء منها سوى الذكريات
هناك من قام بنفخ نصر الله طيلة السنوات السابقة وهو الان مقبل الى مراحل تحجيم وسيناريو القذافي ليس عنه ببعيد

loai1969
02-26-2012, 01:02 PM
معركة مع اسرائيل غير محسوبه العواقب ومعركة في لبنان تمحق ما تبقى له من سمعة
حزب الله اذن في مأزق تاريخي ومع افول القوة الايرانية فلن يتبقى له شيء منها سوى الذكريات
هناك من قام بنفخ نصر الله طيلة السنوات السابقة وهو الان مقبل الى مراحل تحجيم وسيناريو القذافي ليس عنه ببعيد

شو رايك يا خالي نحاول نشوف كيف الاسرائيليين بفكروا:
تحت مقال يتكلم عن اجتماع في شعبة الاستخبارات الاسرائيلية منشور في هارتس بتاريخ6/1/2012.. وهو مجموعة اراء لضباط اسرائيلين في مرحلة ما بعد الاسد .. وخليط ايران وحزب الله

في شعبة الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية مقتنعون بانه في '2012 سيحسم الامر'، أي سيسقط بشار، في ، ولكنهم غير مستعدين في أن يلتزموا بتاريخ محدد اكثر. ليس مؤكدا ان الاسد نفسه يفهم ذلك. فمن تابع المقابلة الشهيرة التي اجرتها معه المذيعة الامريكية بربارة وولترز، اخذ الانطباع بان الرجل يعيش في مثابة فقاعة وان التابعين له يقطعونه عن المعلومات الصحيحة عما يجري على الارض.

وثيقة تفاهم
يبدو أن مراكز القوة المختلفة يستعدون ليوم ما بعد سقوط النظام العلوي. من الصعب ايجاد اليوم احد ما في الشرق الاوسط مستعد لان يراهن على ان يبقى بشار الاسد في الحكم لسنوات عديدة اخرى. المؤشر الاكثر وضوحا على وضع الاسد المهتز جاء هذا الاسبوع عندما دعا زعيم الدروز في لبنان وليد جنبلاط، الذي تذبذب مرات لا تحصى، ايران وروسيا الى تأييد التغييرات في النظام في دمشق.
الشذوذ الوحيد هو طهران. حلفاء الاسد في ايران وان كانوا بدأوا قبل نحو شهرين ينتقدون سياسة الرئيس السوري، ولكنهم عادوا مؤخرا الى التعاطي معه علنا كمن سيمسك بلجام الحكم في لسنوات طويلة اخرى.
ومع ذلك، من الصعب التقدير مسبقا كيف ستبدو بعد سقوط الرئيس. لا يوجد اليوم محفل معارضة بارز ومعروف يقود المظاهرات ضد الاسد، ولا حتى الاخوان المسلمين. يحتمل ان يكون المحفل ذا المغزى بين جملة المجموعات والشخصيات الذين يسمون 'معارضي النظام' هو العقيد رياض الاسعد، قائد 'جيش الحر'. هذا هو الاسم الرسمي لقوات العصابات التي تعمل ضد الجيش السوري. ويدعي الاسعد بان تحت قيادته توجد 23 كتيبة، ولكن حاليا يبدو ان هذه وحدات بحجم هو اقرب الى السرايا، ذات معدات عسكرية قديمة.
المجموعات المختلفة التي تتشكل منها المعارضة السورية بعيدة عن الوصول الى اتفاق على مستقبل بعد خلع الاسد. ظاهرا، محاولة خلق وثيقة تفاهم اعطت ثمارها السبت الماضي بعد ان وقعت المجموعتان المركزيتان بين معارضي النظام، 'المجلس السوري الوطني' و'لجنة التنسيق الوطنية' على اتفاق تلتزمان فيه بخلق مستقبل ديمقراطي. وحسب الوثيقة، بعد خلع الاسد سيعلن عن سنة انتقالية في نهايتها تجرى انتخابات للبرلمان وللرئاسة في ظل الحفاظ على حرية الدين لكل مواطني . ولكن لسبب غير واضح لم تضم المجموعتان الموقعتان على الوثيقة اليهما الاسعد ورجاله. بعد يوم من التوقيع على الاتفاق بدأ اعضاء مركزيون في المجموعتين وفي محافل المعارضة الاخرى بالتنكر لمضمونه.
ومع ذلك، فمحاولة وصف السيناريوهات بشأن مستقبل في عصر ما بعد بشار تطرح عدة امكانيات مشوقة. هذا الاسبوع اجرى 'المركز المقدسي للشؤون العامة والسياسية' برئاسة د. دوري غولد، نقاشا بمشاركة عدة خبراء وباحثين من المركز لشؤون الشرق الاوسط. الامكانية الاكثر تطرفا، على حد قول العميد احتياط د. شمعون شبيرا، الذي كان السكرتير العسكري لبنيامين نتنياهو في ولايته الاولى كرئيس للوزراء، هي انه في اللحظة ما قبل خلعه سيحاول الاسد 'ان يسجل في تاريخ العالم العربي كمن تجرأ على شن حرب ضد اسرائيل'. وبتعبير آخر، فان الرئيس سيحاول اطلاق الصواريخ على اسرائيل.
بالنسبة للبدائل المحتملين الاخرين للاسد، على حد قول شبيرا معقول أن ينشأ ائتلاف لنخبة سنية (منقسمة اليوم بين مجموعات المعارضة التي توجد في دمشق وفي تركيا). وينبغي ان يضاف اليها نائب الرئيس السابق عبدالحليم خدام، ورئيس المجلس السوري الوطني برهان غليون. 'فرضية عملي هي أن الطائفة العلوية ستفقد قوتها ومكانتها بعد سقوط بشار. توجد امكانية اخرى سفك دماء طائفي، ينتهي باقامة ائتلاف سني'.
سيناريو متطرف آخر، كان موضع خلاف داخل مجموعة الخبراء هو امكانية أن يوقع النظام الجديد على اتفاق سلام مع اسرائيل. وعلى حد قول شبيرا، اذا ما قام في نظام يحظى بتأييد واشنطن، فستحاول الادارة الامريكية أن تحقق بواسطته اتفاق سلام جديد في الشرق الاوسط. وهو لا يستبعد امكانية أن يوافق النظام الجديد على كل الترتيبات الامنية التي تطالب بها اسرائيل مقابل الانسحاب الكامل من الجولان، بما في ذلك سحب القوات السورية حتى دمشق. سمير نصار، احد قادة المجلس السوري الوطني قال هذا الاسبوع في مقابلة مع 'واشنطن بوست' انه من المتوقع أن تقبل الجديدة المبادرة العربية للسلام.
العقيد احتياط جاك نارييه، الذي كان المستشار السياسي لرئيس الوزراء اسحق رابين، اختلف مع شبيرا وادعى بانه لا يرى النظام السوري الجديد يتطوع لان يكون الاول بين الانظمة الجديدة الذي يقيم سلاما مع اسرائيل. كما أن نارييه لا يؤمن في امكانية أن تصبح دولة كانتونات، في ضوء تركيبتها السكانية والدينية (نحو 80 في المائة سنة). وعلى حد قوله، فان الرمز الوطني في قوي جدا وكذا العنصر العلماني. 'البنية المدنية للاخوان، التي كانت في مصر في عهد حسني مبارك، غير موجودة في . الاسلاميون هم جزء من الانتفاضة، ولكنهم ليسوا رأس حربتها'، ادعى قائلا.
وقال نارييه انه في ضوء الضعف المتوقع للنظام الجديد في ، فانه لا يرى ايضا حربا مع اسرائيل في الافق. تسفي مزال، في الماضي سفير اسرائيل في مصر، يعتقد أن امكانية اخرى يجب أخذها بالحسبان هي أن ينجح بشار، الذي لا يزال يظهر قدرة سيطرة على الجيش في ان يبقى كجزء من تحالف جديد يقوم في . وعلى حد قول مزال، فان الفرضية في انه بعد 6 الاف قتيل لن توافق المعارضة على ابقاء الاسد تستند الى المنطق الغربي. وقال انه 'توجد امكانية ان يكون بشار جزءا من تحالف قوى ونقل الحكم يتم بشكل مدروس وحذر. اضافة الى ذلك، يحتمل أن يسعى العلويون الى التخلص منه ويرتبطون بالسنة، دون مواجهة طائفية'.

السيطرة
كل المشاركين في النقاش اتفقوا على أن حزب الله وايران سيكونان الخاسرين الاكبرين من سقوط الاسد. وعلى حد قول شبيرا، فقد بدأ حزب الله منذ الان بالاستعداد 'لليوم التالي' ويوجد تخوف في ان ينقل جزءا هاما من صواريخ بعيدة المدى في حوزته الى الاراضي اللبنانية، بعد ان احتفظ بها في الماضي في منشآت في الجانب السوري من الحدود منعا لقصف اسرائيلي لها. وهو يقول انه من المعقول ان ينتقل جزء من مواد القتال الكيماوية التي بحوزة السوريين هي أيضا الى يد حزب الله. ولكن ليس واضحا كيف سيعمل حزب الله بعد خلع الاسد.
وعلى حد قول فريق الباحثين، توجد امكانية سيطرة عسكرية من حزب الله على لبنان، ولكن تصعيد التدخل السياسي للمنظمة ممكن ايضا. ومؤخرا فقط بدأ حزب الله يبادر الى تغيير اتفاق التقاسم الطائفي في لبنان والذي كان ساري المفعول منذ 1943، بحيث يحصل على تمثيل مناسب لقوته في الساحة السياسية (حسب الاتفاق، لا يمكن لمواطن من اصل شيعي أن يكون رئيسا أو رئيسا للوزراء). حزب الله يمكنه ان يقترح ذلك على البرلمان الحالي بل وان يمرر المشروع باغلبية الاصوات، ولكن عندها من المتوقع معارضة مسيحية بل وربما عنيفة.
برأي شبيرا، في حالة مطالبة حزب الله بالانتخابات بالطريقة الجديدة التي تناسب قوته وتسمح له بانتخاب رئيس، قد تنشأ حرب اهلية تؤدي الى تحول لبنان الى كانتونات.
المقدم احتياط ميكي سيغال، رجل الاستخبارات السابق الباحث في الساحة الايرانية ادعى بان امكانية أن يسقط الاسد تقلق السلطات في طهران. ولكن على حد قوله اليقظة الاسلامية في أرجاء الشرق الاسط تمنح الايرانيين تعويضا ما. في المنطقة الاسلامية كما يمكن الافتراض، سيكون لهم أسهل بلورة معسكر برئاستهم.
وعلى حد قول سيغال تستثمر ايران الان جهودا كبيرة لنشر الشيعة في 'ساحتها الخلفية'، في البحرين، في المناطق الشيعية للسعودية وبالاساس في العراق. وهناك، كما يعتقد فريق الخبراء، تخصص ايران مقدرات ووسائل تشبه تلك التي استثمرتها في لبنان في الثمانينيات من القرن الماضي. ولا تستبعد امكانية أن يصبح العراق ما بعد خروج الجيش الامريكي العضو الجديد في المحور الراديكالي الذي تقوده ايران في المنطقة بدلا من .
انعدام الاستقرار في الجانب السوري يؤثر ايضا على اسرائيل من عدة جوانب. في المدى الفوري سجل في العام الماضي، في ايار وفي حزيران محاولتا عنف لمتظاهرين اجتياز الحدود في هضبة الجولان، انتهتا بعشرات القتلى بنار الجيش الاسرائيلي. من المتوقع ان تستمر الظاهرة بقوة اكبر كلما احتدمت الاضطرابات الداخلية في ، وستتضمن ايضا محاولات القيام بعمليات من الحدود، مثلما سبق أن حصل في سيناء. وتتابع اسرائيل بقلق وضع ترسانة السلاح لدى الجيش السوري، سواء الصواريخ أم الاسلحة الكيماوية والبيولوجية.
توجد مسألة اخرى اجتذبت حتى الان اهتماما قليلا فقط: الى جانب التسلح المتصاعد بالصواريخ قاد الاسد في الاسنوات الاخيرة خطوة تسلح بصواريخ مضادة للطائرات والدبابات من انتاج روسي. والصواريخ المضادة للطائرات كفيلة بان تقيد حرية عمل سلاح الجو الاسرائيلي في الساحة الشمالية. التوتر في الجيش السوري، الى جانب التحسن في قدرته يزيدان خطر وقوع حادثة مع طائرات اسرائيلية في الشمال في هذه الفترة.

هآرتس 6/1/2012

MCH71311
02-26-2012, 03:06 PM
معركة مع اسرائيل غير محسوبه العواقب ومعركة في لبنان تمحق ما تبقى له من سمعة
حزب الله اذن في مأزق تاريخي ومع افول القوة الايرانية فلن يتبقى له شيء منها سوى الذكريات
هناك من قام بنفخ نصر الله طيلة السنوات السابقة وهو الان مقبل الى مراحل تحجيم وسيناريو القذافي ليس عنه ببعيد

يضحك كثيرا من يضحك أخيرا
سو نضرب حيفا... شبر شبر ... ومابعد حيفا ... بيت بيت ... وما بعد بعد حيفا ... دار دار
زنقا زنقا

أشرف أسعد
02-26-2012, 10:27 PM
وعلى حد قول شبيرا، فقد بدأ حزب الله منذ الان بالاستعداد 'لليوم التالي' ويوجد تخوف في ان ينقل جزءا هاما من صواريخ بعيدة المدى في حوزته الى الاراضي اللبنانية، بعد ان احتفظ بها في الماضي في منشآت في الجانب السوري من الحدود منعا لقصف اسرائيلي لها.

هآرتس 6/1/2012

اكثر واجمل جمله لفتت انتباهي !!!!!!!


يضحك كثيرا من يضحك أخيرا
سو نضرب حيفا... شبر شبر ... ومابعد حيفا ... بيت بيت ... وما بعد بعد حيفا ... دار دار
زنقا زنقا

!!!!!!!!!!!!!!!!

بدون تعليق

فقط اقول ارجوا احترام من لهم وجهة نظر اخرى بالنسبة لحزب الله

MCH71311
03-01-2012, 02:39 PM
مافي شي بحمص"!

«مافي شي بحمص» عبارة شهيرة تضاف إلى قاموس حزب الله وأمينه العام حسن نصرالله لتجسّد السقوط المريع لشرعية الحزب على الصعيد العربي والإسلامي، أو بالأحرى ما تبقى منها، هذا إذا كان قد تبقى منها شيء أصلا بعد العام 2008 و العبارة الشهيرة «7 أيار يوم مجيد».

ولمن لم تسعفه ذاكرته، فإن 7 أيار عام 2008، شهد استخدام حزب الله لسلاحه في الداخل اللبناني بما يشبه عملية اجتياح مصغّرة للعاصمة بيروت والمناطق المحيطة بها بعد محاصرتها وأهلها في البر والبحر والجو، علما بأنّ نصرالله كان قد أقسم أغلظ الأيمان هو وحزبه بعدم توجيه هذا السلاح نحو صدور اللبنانيين.

ولكنه لم يكتف بفعل العكس، بل يفتخر به ويعيد التهديد بإمكانية تكراره إذا ما لزم الأمر!
وعليه، ليس من المستغرب أن تكون مواقف حزب الله مما يجري في سوريا على هذا النحو، بل وليس هناك أفضل من حزب الله والنظام الإيراني في تقديم العون والمشورة والدعم للنظام السوري في هذه المحنة القاسية التي يمر بها.

فقد سبق لحزب الله الاعتداء على بيروت عام 2008 بنجاح وفعالية، وكذلك أخمد نظام الولي الفقيه «الفتنة والمؤامرة» بنجاح عندما اعتدى على المتظاهرين العزّل عام 2009، وجاء الدور على الشعب السوري في العام 2011.

والحقيقة أنه لا يحق لنا أن نلقي باللو م على حزب الله وأمينه العام. فالجميع بات يعرف أنّ الحزب إيراني من الألف إلى الياء وأنّ أمينه العام مجرد جندي عند المرشد الأعلى، بل هو يتشرف أن يكون جنديا إيرانيا، وهذا ليس اختراعا أو افتراء ندّعيه إنما ما قاله نصرالله بلسانه من أنه يفتخر بأن يكون فردا في حزب ولاية الفقيه.

وقبلها افتخر أيضا بأنه حليف لنظام الأسد، و»على راس السطح» كما قال. ووفقا لمحتشمي بور الذي لعب دورا رئيسيا في تأسيس حزب الله، فإن الحزب قاتل في صفوف جيش الخميني والحرس الثوري ضد العراق، وهذا يعني أنّ مسألة التجنيد والجندية مسألة تخطيناها منذ عقود ونتحدث الآن عن السقوط.

والسقوط هنا ليس السقوط السياسي أو المالي أو العسكري حتى، رغم أنّ المعادلة السارية منذ العام 2006 تثبت أن الحزب سقط سقوطا مريعا على مختلف هذه الأصعدة، وإنما السقوط الأهم والأعظم هو السقوط الأخلاقي والقيمي والديني والإنساني، والذي يحاول الحزب التسترعليه باجترار فلسطين إعلاميا كلما احتاج إلى جرعة معنويات تنتشله من هذا السقوط.

ولا حاجة طبعا للحديث في هذا السياق عن أن هذه الأحداث إنما أكدت المعطى السابق عن أنّ الحزب طائفي بامتياز، وأن كل ما عدا ذلك إنما هو مسرحية للتغطية على الوجه الكالح. لكن المفارقة أن من يتحدث كثيرا عن «أشرف الناس» و»أطهر الناس» لا يسعفه الشرف على ما يبدو حتى بمجرد الاعتراف بحق الموتى الذين بلغ عددهم في مجزرة ذلك اليوم في حمص وحدها أكثر من 217 غير الجرحى والمعتقلين والمعوقين واليتامى والأرامل، بل ويصر على إذلال الشهداء من الأطفال والنساء والعزّل بالقول إنه «مافي شي في حمص»! في حمص يوجد عزّة وكرامة وشرف وحرية ولكن العبيد لا يدركون.


علي حسين باكير
* نقلاً عن "الشرق" السعودية

الفيلسوف
03-01-2012, 02:46 PM
أتباع و أصدقاء إسرائيل .... و أتباع أصدقائهم و أصدقاء أتباعهم , لديهم عقدة إسمها - حزب الله - و يتمنون له الفشل في أي معركة , حتى لو كانت معركة ( كلامية ) !
سيبقى - مع المقاومة الفلسطينية - شوكة تقض مضجع ( المهرولين ) و ( المنبطحين ) و أسيادهم , إن شاء الله .