المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأسد: الأزمة في نهايتها وبعض دول الخليج الداء الوحيد للعرب



aymanha
12-10-2011, 10:35 PM
عمان- في المرصاد- اعتبر موقع سوري معارض أن نظام بشار الأسد ما يزال يعيش في "الفقاعة"، وذلك بعد تصريحات صحفية نقلت عن الأسد قوله إن الأزمة في بلاده انتهت، وتم الانتصار على ما سمّاها "المؤامرة الخارجية".
وتحت عنوان ساخر نقل موقع "كلنا شركاء" تصريحات الأسد، حيث ورد في العنوان: "بشار ما زال يعيش بالفقاعة".
وكانت صحيفة الأنباء الكويتية نقلت عن الرئيس السوري بشار الأسد خلال لقائه بوفد من رجال الدين الدروز في لبنان تأكيده أن "سورية انتصرت على المؤامرة الخارجية، وأن الأحداث أصبحت في نهاياتها، وكل الأمور تحت السيطرة، وهناك رسائل تأتينا من الذين ناصبوا سورية العداء بأنهم سيعودون قريباً إلى سورية"، على حد قوله.
ونقلت الصحيفة عن الأسد سخريته من العقوبات التي فرضتها الجامعة العربية على نظامه، قائلاً: شو بدهم يعملوا، لا يستطيعون فعل أي شيء، وكل ما يجري مؤامرة خارجية"، غامزا من قناة دول الخليج، مضيفاً: "بعض دول الخليج الداء الوحيد للعرب".
وتابع الأسد: "لا أحد يستطيع محاصرة سورية، هم بقراراتهم يحاصرون أنفسهم. إيران معنا، والعراق سيعود إلى أفضل حالاته بعد الانسحاب الأميركي، ولبنان إلى جانبنا والأردن رفض العقوبات، فماذا سيفعلون؟ لا أحد قادر على محاصرة سورية". كما تحدث الأسد عن الموقف التركي الأخير لجهة رفض انقرة أي هجوم على سورية من أراضيها.
وقالت الصحيفة الكويتية إن الأسد هاحم مواقف رئيس جبهة النضال الوطني في لبنان النائب وليد جنبلاط دون أن يسميه، وقال: "هاجمني بشدة عام 2006، ودعا الأميركيين إلى احتلال سورية وتغيير الخارطة السياسية، وذهب أبعد من ذلك، وفي اليوم الثاني ذهبت إلى السويداء وتناولت الغداء في أحد مطاعمها مع عائلتي دون أي مرافقة، وكان اللقاء مع أهل السويداء وجبل العرب رائعا وممتازا. فهناك أشخاص يغيرون مواقفهم كل فترة وهناك رجال ثابتون".
كما نقلت الصحيفة عن الأسد قوله: "نحن ممسكون جيدا بالأرض، ووضعنا قوي وثابت ويحاولون هز الاستقرار بعمليات إرهابية مدعومة من الخارج"، مؤكدا أن "التهويل والإعلام لا ينالان منا، والخوف ليس موجودا في قاموسنا، ومعنوياتنا مرتفعة".