المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عرب متآمرون على سوريا المقاومة!!



سعد 300
11-29-2011, 07:28 PM
عرب متآمرون على سوريا المقاومة!!
* ياسر الزعاترة












ليس لدينا ثقة بجامعة الدول العربية، بل إن ثقتنا بمواقف تركيا ليست على ما يرام أيضا، إذ يُكثر أردوغان بيع الكلام من دون فعل حقيقي، لكن القول إن هذا الاجماع العربي على فرض عقوبات على سوريا من أجل الكف عن قتل مواطنيها هو محض مؤامرة دبرها الصهيوني برنار ليفي في ظلام باريس من أجل عيون الدولة العبرية (هذا الرجل أصبح سوبرمان العصر عند بعض القوميين واليساريين، فأينما حط قدميه، أو حتى بعث برسالة، تكون المؤامرات الرهيبة!!)، أو لعلها مؤامرة أكبر طبخت على نار هادئة في أروقة "السي آي إيه"، مثل هذا القول لا يعدو أن يكون تعبيرا عن استخفاف بالإنسان العربي وعقله ووجدانه.

هل جميع الدول التي أجمعت على فرض عقوبات على سوريا عميلة بالكامل للولايات المتحدة؛ لا تشذ عنها سوى الحكومة العراقية المحكوم للأجندة الإيرانية، والحكومة اللبنانية المغلوبة على أمرها، وهل ينطبق ذلك بالضرورة على تركيا التي رفضت في لحظة حرجة الانخراط في الحرب الأمريكية على العراق؟!

لا يقول لنا أصحاب هذه النظرية التآمرية الرهيبة التي تضع جميع العرب في سلة واحدة عنوانها التبعية للغرب وإرادة تدمير سوريا والعمل لمصلحة الكيان الصهيوني. لا يقولون لنا من الذي أوصل الوضع إلى هذا المربع الخطير؟!

لا يقولون لنا لماذا لم يبادر النظام إلى استيعاب الوضع المستجد، ولماذا لم يطبق المبادرة العربية التي وفرت له طوق نجاة معقول، بدل المماحكة وتضييع الوقت؟!

ثم لندع المبادرة العربية جانبا، ونلعنها ونلعن طباخيها آناء الليل وأطراف النهار إذا كان ذلك يعجب أعداء الإمبريالية الذين أخرجونا من "جنتهم" بعد أن رفضنا الانحياز ضد ثورة الشعب السوري المنادية بالحرية ورفض الفساد. لندع ذلك جانبا ونسأل: ألم يرتب النظام معارضة سماها "وطنية"؟! لماذا لم يبادر إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية من تلك المعارضة تبادر بدورها إلى إصلاحات سياسية سريعة تستوعب الحراك الشعبي؟! ألم يضطر بعض رموز تلك المعارضة لانتقاد تلكؤ النظام في تطبيق المبادرة العربية وتعريض البلد لعقوبات اقتصادية؟!

الذين يلعنون المؤامرة والمتآمرين ويتحدثون يوميا عن تفاصيل الدراما التي ستصل بسوريا إلى السيناريو الليبي؛ لا يقولون للشعب السوري ماذا عليه أن يفعل لكي لا يكون جزءًا من تلك المؤامرة، كما لا يقولون لنا نحن الذين نؤيد تلك الثورة ما علينا أن نفعل لكي لا ننخرط في السلك الإمبريالي الصهيوني بعد أن كنا حتى وقت قريب جزءًا من محور المقاومة والممانعة؟!

هل على الشعب السوري أن يتوقف عن الاحتجاج وينتظر عطايا السيد الرئيس إلى أمد غير محدود لكي يحول دون تدمير سوريا، وهل عليه أن يقبل بنظام الأمن الدموي والفساد الرهيب لكي لا يدخل البلد في أتون الحرب الأهلية؟!

إنهم يطلبون ضمنيا من الشعب السوري ومن يناصرونه أن يقبلوا بالواقع القائم كما هو؛ ببنيته الطائفية الفاسدة (ستترسخ أكثر بمرور الوقت، تماما كما حدث مع صدام بعد صدامه مع إيران)، وكل ذلك من أجل عيون جبهة المقاومة والممانعة، مع العلم أنها باتت في وضع بائس بعد حشر حماس في قطاع غزة، وبعد تقييد حزب الله بقوات "اليونيفيل" وترتيبات ما بعد حرب تموز 2006، والتي حولت سلاحه إلى مجرد أداة لحسم الخلافات السياسية في الداخل اللبناني، وغالبا لحسابات طائفية، مع التلويح استخدامه أيضا في سياق الرد على ضربة عسكرية إسرائيلية لإيران.

ثورات الشعوب العربية هي الرد الطبيعي على هذا الواقع البائس، وهي التي ستعيد لبرنامج المقاومة والممانعة ألقه بعد نجاحها في إسقاط نظام "الكنز الإستراتيجي" للدولة العبرية في القاهرة، وقبله نظام الصهينة في تونس، وبعده نظام "الهلوسة" في ليبيا، ثم اليمن والحبل على الجرار. وهو ربيع سيمنح ذلك البرنامج بعدا جديدا عبر أنظمة تعبر عن شعوبها وليس عن حساباتها السياسية الضيقة، والتي يعرف القوم أنها هي لا غيرها التي كانت تحرك نظام دمشق، وهي التي دفعته للاصطفاف في حلف حفر الباطن، ثم ضد احتلال العراق في الجولة التالية، وفي الحالتين انسجاما مع مصالحه ومصالح حليفته الإستراتيجية إيران.

كل ذلك لا يحول بيننا وبين رفض التدخل الأجنبي وحتى التركي (العسكري)، ومع أن تكون كل الخطوات التالية حصارا للنظام ودفعا للقطاعات المترددة من الشعب السوري للانخراط في الثورة السلمية وصولا إلى العصيان المدني وإسقاط النظام.

نحن مع هذا الخيار وضد خيار العسكرة خوفا على سوريا التي يبدي بشار الأسد استعدادا لحرقها بالكامل من أجل بقائه في السلطة. فهل هذه هي المقاومة والممانعة أيها المدافعون عن القمع والدكتاتورية في بلد وبالإصلاح في بلد آخر؟!
التاريخ : 29-11-2011

أبو الأمير
11-29-2011, 11:00 PM
كلام رائع....
سيحتاج إلى جهود فلسفية جبارة لايجاد ثغرات وهمية ونوايا خفية...وأيادي صهيونية عند كاتبه...
ولكن يبقى الحق جلياً كضوء النهار.
شكراً للكاتب والناقل.

mmom
11-30-2011, 01:18 AM
المقاومه والممانعه لقد بت اكره هذه الكلمات لان من يستخدمها هو ابعد ما يكون عنها .