المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ملف تفاعلي بمناسبة الذكرى الواحدة والستين لنكبة فلسطين



AnAs
05-14-2009, 05:39 PM
بمناسبة الذكرى الواحدة والستين لنكبة فلسطين



اللاجئون الفلسطينيون في لبنان متمسكون بحقهم في العودة



تمر الذكرى الواحدة والستين لنكبة فلسطين، ولا يزال اللاجئون الفلسطينيون يحلمون في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هُجروا منها قسراً عام 1948 بعد قيام عصابات الصهاينة بطردهم من بيوتهم وارتكاب المجازر بحقهم، والعمل على جلب اليهود من شتى أنحاء العالم ليسكنوا مكانهم ويستولوا على أرضهم ومقدراتهم، بعد ذلك يصبح الفلسطينيون لاجئين في الدول العربية ودول الشتات في أوروبا وأمريكا.

تتميز ذكرى النكبة هذا العام عن السنوات السابقة، حيث يحيي اللاجئون الفلسطينيون هذه المناسبة على وقع الانتصار الذي تحقق على أرض قطاع غزة من خلال صمود الشعب وصلابة المقاومة والإيمان بعدالة وقدسية القضية، وبالتالي فشل الاحتلال في تحقيق أهدافه، ما يعكس إحياءً جديداً لأمل اللاجئين الفلسطينيين في العودة والانتصار على الاحتلال الصهيوني العنصري.

أيضا يصادف هذا العام اختيار القدس عاصمة للثقافة العربية لعام 2009، وإقامة الاحتفاليات الخاصة بهذه المناسبة في مختلف الدول العربية وأماكن اللجوء، بعد منع الاحتلال الصهيوني العنصري إقامة الاحتفاليات في مدينة القدس.

كذلك تأتي ذكرى النكبة هذا العام مع صدور نتائج استطلاع الرأي حول أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وحق العودةأجراه مركز بيروت للأبحاث والمعلومات بتكليف من منظمة «ثابت» لحق العودة بين 3 و 9 نيسان 2009. وذلك على الشكل التالي:



89% مؤمنون بإمكانية تحقيق العودة ولو في أجيال لاحقة

61.8% يعتبرون أن المقاومة هي الوسيلة الأمثل لتحقيق العودة

43.2% يعطون الأولوية لتأمين الحقوق الاجتماعية والمدنية

87% يرفضون معادلة «توفير الحقوق المدنية والاجتماعية يكرس التوطين»

94% يطالبون بمرجعية سياسية موحدة للفلسطينيين في لبنان

وإننا، بهذه المناسبة، في منظمة "ثابت" لحق العودة نؤكد على أن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم الأصلية في فلسطين قبل عام 1948 هو حق مشروع ومقدس، وهو حق فردي وجماعي غير قابل للتصرف لا تجوز فيه الإنابة ولا يسقط بتقادم الزمن ولا يحق لأي شخص أو مؤسسة أو دولة او سلطة أن تتنازل عن هذا الحق. وأيضا نؤكد على رفضنا كافة أشكال التوطين والتهجير وأن التعويض هو مكمل لحق العودة وليس بديلاً عنه.





منظمة "ثابت" لحق العودة



بيروت في 14/5/2009

nael mousa
05-14-2009, 05:45 PM
الملفت بالدراسه ان اهلنا بلبنان يملكون الامل اكثر منا
وفعلا الامل ان الجيال القادمه تتمكن من العوده
شكرا انس على الموضوع

ابو هشام
05-14-2009, 05:56 PM
الملفت بالدراسه ان اهلنا بلبنان يملكون الامل اكثر منا
وفعلا الامل ان الجيال القادمه تتمكن من العوده
شكرا انس على الموضوع
باذن الله حلم العودة يتحقق قريبا وتكون هذه آخر ذكري للنكبة ويتحقق التحرير الحقيقي وعودة اهل الارض لارضهم .

Abu Ibrahim
05-14-2009, 11:50 PM
مئات الفلسطينيين يحيون ذكرى النكبة في رام الله



GMT 11:45:00 2009 الخميس 14 مايو


أ. ف. ب.

رام الله: شارك مئات الفلسطينيين الخميس في مسيرة وسط مدينة رام الله في الضفة الغربية احياء لذكرى مرور 61 عاما على النكبة الفلسطينية.
وحمل مشاركون في المسيرة من اطفال ونساء وطلبة مدارس صورا قديمة عن تهجير الفلسطينيين في العام 1948، ولافتات كتب عليها "لا سلام دون عودة اللاجئين الى ديارهم" و"نعم لحق العودة" و"تستمر النكبة".

ويحيي الفلسطينيون في الخامس عشر من ايار/مايو من كل عام ذكرى ترحيلهم عن ديارهم في العام 1948 لدى قيام دولة اسرائيل.
وانطلقت المسيرة من امام ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات، وتقدمتها فرق كشفية وشخصيات سياسية فلسطينية، وتوجهت الى وسط المدينة حيث جرى مهرجان خطابي.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عبد الرحيم ملوح امام المشاركين في المسيرة "نحيي معا اليوم ما هو حي في قلوبنا منذ واحد وستين عام، ذكرى تهجير شعبنا".
واضاف " نجدد عهدنا القديم والجديد ونقول لابنائنا واحفادنا كما قال اجدادنا، هذه ارضنا وهذا وطننا".

ويلقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الجمعة خطابا متلفزا لهذه المناسبة.
وقال عضو اللجنة العليا لاحياء ذكرى النكبة عمر عساف لوكالة فرانس برس ان فعاليات احياء الذكرى هذا العام ستتضمن ورشا وندوات وفعاليات جماهيرية ورياضية مختلفة في مختلف الاراضي الفلسطينية.

Abu Ibrahim
05-14-2009, 11:53 PM
الجيش الاسرائيلي يغلق الضفة الغربية في ذكرى النكبة



GMT 17:15:00 2009 الخميس 14 مايو


أ. ف. ب.


القدس: اعلن الجيش الاسرائيلي الخميس اغلاقا كاملا للضفة الغربية يستمر 48 ساعة لمناسبة ذكرى النكبة، ذكرى ترحيل الفلسطينيين عن ديارهم العام 1948 وقيام دولة اسرائيل.
وقال الجيش في بيان ان "الاغلاق سيدخل حيز التنفيذ منتصف ليل الخميس وسيرفع منتصف ليل السبت 16 ايار/مايو".
واحيا الفلسطينيون في الضفة الغربية الخميس الذكرى الحادية والستين للنكبة، في حين قال مسؤول في هيئة العمل الوطني في غزة ان الحكومة المقالة منعت اطلاق فعاليات مشابهة في القطاع. ويلقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الخميس خطابا متلفزا في المناسبة.

Abu Ibrahim
05-14-2009, 11:54 PM
نكبة فلسطين مأساة أرض وحكاية شعب



GMT 22:00:00 2009 الجمعة 24 أبريل

عجوز فلسطينية تروي لـإيلاف فصول المعاناة
ايلاف من حيفا: يحيي الفلسطينيون في كل بقاع الأرض اليوم الأربعاء القادم الذكرى الـ 61 للنكبة، وينشط الفلسطينيون في القيام بنشاطات عديدة لإحياء هذه المناسبة، من جانبها قررت جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين في فلسطين الداخل تنظيم مسيرة العودة الثانية عشرة هذا العام إلى أراضي قرية الكفرين المدمرة الواقعة في منطقة الروحة شمالي مدينة ام الفحم والقريبة من قرية معاوية، بحيث ستنطلق المسيرة من أراضي قرية الكفرين المدمرة الواقعة بالقرب من كيبوتس "عين هاشوفيط" يوم الأربعاء الموافق 29/4/2009 الذي يصادف ذكرى النكبة واحتفال الدولة العبرية بعيد استقلالها الواحد والستين.
وستكون المسيرة تحت الشعارات التالية: نعم لعودة اللاجئين والمهجرين إلى ديارهم، لا لمؤامرات التوطين، حق العودة غير قابل للتصرف، لا سلام حقيقي بدون عودة كل اللاجئين والمهجرين إلى ديارهم، يوم استقلالهم .. يوم نكبتنا، لا بديل عن حق العودة.
تحمل ذكرى النكبة في جعبتها، ذكريات الرحيل والتهجير، وترسم حلم العودة للملايين، تعود بنا اليوم وتشعل فتيل الذاكرة المتقدة التي تلاحقها التهديدات لنسيان فلسطين، فبعد أيام سيقف الفلسطينيون على أطلال وطنهم ليرثونه، ويجددوا العهد بأنهم له عائدون.
تعود بنا الحاجة ظريفة حميدي من قرية المشهد بجانب الناصرة إلى الماضي، وتؤكد لـ"إيلاف" بأنه لا يمكن نسيان ما حدث عام 1948، من تهجير وقتل للفلسطينيين وتدمير لمدن وقرى فلسطين، هي من مواليد قرية المشهد وولدت عام 1943، كانت في السادسة من عمرها عندما غطت الطائرات سماء بلدتهم، وسمعوا دوي الرصاص من كل حدب وصوب في محيط قريتهم وقالت:" سكنت وأبناء بلدتي في بيوت قديمة من طين، وكنا نعتاش من بيع الحطب وقطف الزعتر وبيعه، فالجميع كان يعمل كبارا وصغارا، اعتدت للذهاب برفقة بنات الحي في بلدتي لبيع الزعتر في ساحة كنيسة البشارة في الناصرة".
النكبة والرحيل...
وأشارت:" لم تكن مدارس في بلدتنا، إلى أن بلغت الثامنة من عمري، فذاع مؤذن في القرية بأن من يريد أن يعلم ابنته القراءة والكتابة فيمكنه ذلك من خلال غرف تدريس مستأجرة في بيوت البلدة، لم نعلم عن وجود يهود، ولم نسمع عن شيء اسمه احتلال، وتوقعاتنا بعيدة كل البعد عن أية احتلال لفلسطين، كانت حياتنا هادئة سعيدة، إلى أن فجأة قدم اليهود واحتلوا أرضنا".
وعن يوم النكبة ذكرت:" سمعنا فجأة في القرية دوي إطلاق رصاص، لم نسمعه من مثله قبل، لحقه ضجيج طائرات، وإذا بمختار القرية كان يدعى "سليم العبد" يصرخ ويقول لنا: "هجوا اجت اليهود..أكلتنا اليهود"، وبدأت مشاعر الخوف والبكاء عند الجميع، واذكر أنني بكيت كثيرا وصرخت وذهبت لأمي لأحضنها، لكن أمي أدركت بأن هذا ليس هو الوقت للعطف والحنان، وبأن هناك مسؤولية أكبر أمامها في ذاك الوقت وهي النجاة بي وبأخواتي الباقين، فقد أدركت بأنه ليس الوقت ذرف الدموع، وأمرتنا أن نحمل بأيدينا أية شيء ولنخرج سريعا وراءها هي ووالدي".
وأضافت:" أذكر أني حملت "طبق" كبير قال لي والدي أن احمله، ونسي البعض من أهالي القرية من شدة الذعر المواشي والنقود خاصتهم، وهناك حتى من نسي أطفاله، وأقسى اللحظات التي مرت على والدي، كانت محاولته لأن يحمل جدتي التي كانت مقعدة كليا، وثقيلة الوزن، ولم يستطع حملها، فقبل يديها، وأخبرنا بأنه لن يتعرض أحد لجدتي هي مقعدة وكبيرة في السن، وتركناها وخرجنا من بيت عتيق بمثابة غرفة واحدة كانت تسكنه جدتي".
وتابعت:" مشيت وأخوتي وراء أبي وأهالي القرية، حمل أبي بعض الأغطية، وحملت أمي أخي الصغير(أحمد) كان عمره عامين، حتى وصلنا إلى كروم الزيتون في قرية العزير المجاورة لقرية المشهد، وذلك بعد السير على الأقدام لمدة ساعتين، ومكثنا بين أشجار الزيتون طيلة ثلاثة أيام، وقد قدم إلينا بعض الأقارب من بلدة العزير الذين جلبوا لنا الطعام، كنا نتقاسم الطعام القليل مع باقي العائلات، وإلى ذلك تابع بعض الناس طريقهم إلى بلدتي عرابة وسخنين في المثلث الشمالي".
العودة إلى المسكن بعد التهجير...
واصلت الحاجة ظريفة حميدي تنهل من ذاكرتها الخصبة لتوثق ما مر عليهم في أيام النكبة وقالت:" بعد مضي ثلاثة أيام على إيوائنا في أراضي الزيتون لقرية العزير، جاء مختار البلدة إلينا وأخبرنا بأن علينا العودة لبيوتنا، لأنها لم تصب بأذى، إلا أن اليهود دمروا قرية الصفوية، وهجروا أهلها وهناك من استشهد في القرية، رجعنا إلى بيوتنا ووجدنا كل شيء في القرية كما هو ، ولم نستطع أن ندخل صفوية لرؤية ما حل بها وبسكانها، حيث أن الجيش مكث بها لفترة طويلة، ولكن كانت الأخبار والأحداث تتناقل عبر الأفواه، انه لم يبقى في صفوية سوى بقايا من قبور".
وذكرت الحاجة ظريفة بأنها فقدت ابن عمها الذي استشهد في قرية صفوية، بعد أن أطلق عليه الجنود الإسرائيليين النار، وهو عائد لبيته في صفوية، وبعد مضي عدة شهور على النكبة، كنت اذهب أنا وبنات القرية لنلعب في البيوت القديمة في قرية صفوية، ونقطع الحطب من الأشجار في البلدة، إلى أنه وفي ذات يوم طاردنا شرطي كان يمتطي خيل، وقادنا أنا وأطفال الحي إلى محطة الشرطة "المسكوبية" في الناصرة، وبقينا هناك يوم كامل تحت التحقيق ومن شدة الخوف هناك من بول على ثيابه، ولم ينظر لحالنا المحققين، إلى أن قدم مختار البلدة لمحطة الشرطة وتمكن من إخراجنا من محطة الشرطة".
حق العودة هل يتحقق؟؟!!
تأمل الحاجة ظريفة أن يمدها الله بالعمر إلى أن يعود الفلسطينيون ويعمرون بيوتهم وديارهم التي هجرت ودمرت، ولكنها من جانب آخر تأسف بأنها لن تشهد حق العودة في حياتها، ولكنها تؤكد بأنه حتما سيعود أللاجئين إلى ديارهم، وتشير بأن من عاش النكبة وويلاتها ليس كالذي يسمع قصصها، فهي نكبة تحمل بطياتها من الحرقة والألم ما لا يمكن وصفه".
وتشتاق الحاجة ظريفة إلى أيام زمان التي اتسمت بالمعاملة الاجتماعية بين الجميع، فلم ينم جار وجاره جائع، ورغم الحياة البدائية البسيطة ، إلا أن الجميع شعر بسعادة وهناء، فالثقة كانت كبيرة جدا بين الناس، والشعور بالآمات كان اكبر ، كنا نخرج لنبحث عن العمل رغم أننا فتيات صغيرات وكنا نعود في ساعات الليل دون خوف، وأعتقد بأن أبناء النكبة حملوا معهم هم ووجع فلسطين، ولم ينسوا على تربية أبنائهم على حب فلسطين، فعادة وفي ذكرى النكبة كنت أشارك في مسيرات العودة للبلدات المهجرة، وأشارك في فعاليات يوم ذكرى يوم النكبة من مهرجانات".

loai1969
05-15-2009, 11:11 AM
الفلسطينيون يحيون الذكرى 61 للنكبة

http://www.alrai.com/img/226000/225793.jpg


الاراضي المحتلة - وكالات - احيا الفلسطينيون في الضفة الغربية امس الذكرى الحادية والستين للنكبة، في حين قال مسؤول في هيئة العمل الوطني في غزة ان الحكومة المقالة منعت اطلاق فعاليات مشابهة في القطاع ،فيما يسعى حزب اسرائيل بيتنا القومي المتطرف الذي يتزعمه وزير الخارجية افيجدور ليبرمان أن يحظر على عرب اسرائيل احياء هذه الذكرى .
وقال الحزب انه سيقترح تشريعا في الاسبوع المقبل لحظر احياء ذكرى النكبة ومعاقبة من ينتهك الحظر بالسجن مدة تصل الى ثلاث سنوات.
من جهة اخرى ، دعا البابا بنديكتوس السادس عشر امس الى نبذ الكراهية والاحكام المسبقة والى تعايش سلمي بين المسلمين والمسيحيين في الناصرة، في اكبر قداس احياه خلال زيارته الارض المقدسة.
وتباحث الحبر الاعظم ايضا في الناصرة مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو حول عملية السلام في الشرق الاوسط وسبل احراز تقدم فيها.
وفي قضية يمكن ان تتحول الى موضوع خلافي اثناء زيارة البابا بنديكتوس السادس عشرالى الاراضي المقدسة ،رفضت اسرائيل امس طلبا من الفاتيكان باصدار تاشيرات لنحو 500 كاهن من مختلف الدول العربية يرغبون في دخول اسرائيل .
على صعيد منفصل ، بحث مجلس الامن الدولي الاربعاء تقريرا عن تحقيق حمل اسرائيل مسؤولية هجمات على منشآت تابعة للامم المتحدة في غزة ادت الى سقوط قتلى ولكنه اكتفى بالاعراب عن قلقه.

ام احمد
05-15-2009, 12:02 PM
http://www.alburaq.net/news/images/spacer.gif
اهالي محافظة جنين يحيون ذكرى النكبة الـ 61 ويحملون الاحتلال المسؤولية

جنين - معا - حمل المشاركون في مهرجان إحياء الذكرى 61 للنكبة في محافظة جنين، المسؤولية الكاملة للإحتلال الإسرائيلي لما حل بالشعب الفلسطيني اثر نكبة عام 1948، وما لحق به من سرقة الأرض واللجوء والتشريد.

جاء ذلك، خلال المهرجان الذي نظمته اللجنة الوطنية لإحياء ذكرى النكبة في محافظة جنين، شارك فيه محافظ جنين قدورة موسى وقائد منطقة جنين العقيد راضي عصيدة، وممثلين عن المؤسسات الرسمية والأهلية والنسوية والشبابية، وحشد من طلبة المدارس والهيئة التدريسية.

وكان طلبة المدارس والفرق الكشفية المدرسية قد إنطلقت من مدارسها، وجابت شوارع المدينة وصولا إلى مكتبة بلدية جنين وسط المدينة حيث إقامت المهرجان، ورفع الأعلام الفلسطينية والأعلام السوداء مكتوب عليها "لا بديل عن حق العودة".

كما ردد المشاركون هتافات أكدوا على أن حق العودة خط أحمر لا يمكن تجاوزه وحق مقدس لا يسقط بالتقادم، كما أكدوا على أن العودة حق فردي وجماعي وتاريخي وسياسي وأن النضال مستمر حتى العودة الى الديار المقدسة واقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف.

كما أكد المشاركون في المهرجان على ضرورة إنهاء حالة الإنقسام الداخلي وتعزيز المصالحة الوطنية في سبيل تحقيق الأهداف الوطنية، وعلى رأسها حق العودة وتقرير المصير.

وألقى نجل الشهيد معتصم الصباغ كلمة فلسطين في ذكرى النكبة، أشار فيها إلى أن ذكرى النكبة تأتي وقضيتنا الوطنية تمر بأحلك الظروف، وشعبنا يعتصر ألما ودما على حالة التشرذم والإنقسام الفلسطيني، وفي ظل صعود حكومة "ليبرمان نتنياهو" الأكثر تطرفا وتنكرا لحقوق شعبنا .

وأضاف "مرت هذه السنوات وكل المشاريع الإسرائيلية المشبوهه فشلت في إقتلاع جذورنا من أرض الآباء والأجداد أو طمس تاريخنا المتأصل في هذه البلاد أو قتل الحنين إلى تفاصيل الذكريات أو مسح الذاكرة المتوارثة عبر الأجيال، أو فرض سياسة التوطين على شعبنا هنا أو هناك، فها هو الكيان المُحتل وبعد ستة عقود ونيّف لم يهنأ بحياةٍ سَلبَ بها حياة غيره فبالرغم من كل محاولاته الدؤوبة في الإدّعاء وتغيير معالم الأرض ها هو يفشل في تزوير تاريخنا في فلسطين" .

وطالب الامم المتحدة بالإيفاء بالتزاماتها تجاه الشعب الفلسطيني وإلزام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين للقيام بدورها، وعدم الإنخراط بسياسات من شأنها حَرفْ مسارها عن المهام المنوطة بها أو الهدف الذي أُنشأتْ من أجله لتقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين.

كما أكد على ضرورة تفعيل وتعزيز دور مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، المُمثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني وقائدة نضاله الوطني وصولاً إلى نيل حقوقنا الوطنية، بالعودة وتقرير المصير والدولة ذات السيادة وعاصمتها القدس.

وفي بيان من اللجنة الوطنية لإحياء ذكرى النكبة وزع خلال المهرجان ورد "رغم وجود عملية السلام عبر الإتفاقيات المُوَقّعة مع إسرائيل، إلاّ أن هذا الكيان ما زال يتعامل مع الشعب الفلسطيني بعقلية الحرب والعدوان وليس بعقلية السلام، متنكّراً في الوقت ذاته لحقوق شعبنا الوطنية، فمنذ بدء عملية السلام وحتى يومنا وهو يسعى عبر حكوماته المتعاقبة للتنصّل من كل هذه الإتفاقيات".

وأضاف البيان "ومما زاد الأمور سوءاً وتعقيداً هي حالة الإنقسام الفلسطيني الداخلي الذي أضعف الموقف الوطني وفتح شهية الإحتلال على تصعيد عدوانه المُمَنْهَج في القتل والتدمير وسرقة الأراضي ما فوقها وما تحتها، والإستمرار في بناء المستوطنات وجدار الفصل والإمعان في تهويد القدس بأحيائها ومقدّساتها وفرض سياسة الإغلاق والحصار على شعبنا، الأمر الذي يستدعي منّا جميعاً ضرورة إنهاء حالة الإنقسام والعمل على رصْ الصفوف وتوحيد الموقف الوطني لمواجهة الإحتلال وسياساته" .

وأكد البيان أن قضية اللاجئين الفلسطينيين وتشريدهم هي جوهر الصراع، وهذه القضية وحدة واحدة لا تتجزّأ سواءً كان على صعيد تواجد اللاجئين أو المسارات التفاوضية، كما أن حق العودة إلى الديار الأصلية حق مقدّس وثابت غير قابل للتصرف ولا يسقط بالتقادم ولا تجوز فيه الإنابة أو التفويض أو المقايضة.

وأوضح البيان أن حق العودة وحق التعويض حقّان متلازمان اللاجئين الفلسطينيين، فحق التعويض ليس بديلاً عن حق العودة وإنّما مكمّلاً له وفق القرار (194), كما أن الحل السياسي الذي لا يتضمّن قضية اللاجئين ولا يضمن حقهم في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم باطل وغير ملزم للشعب الفلسطيني.

ودعا البيان إلى ضرورة العمل على إستعادة وحدة الشعب والأرض والسلطة كمُقدّمة ضرورية لمواجهة الإحتلال ومخططاته وتوحيد الجهد لإعادة إعمار ما دمّره الإحتلال في قطاع غزة

ام احمد
05-15-2009, 12:26 PM
المجلس الوطني الفلسطيني: ما يجري في مدينة القدس نكبة جديدة


بيت لحم- معا- قال المجلس الوطني الفلسطين في الذكرى الـ61 للنكبة ان ما يجري في مدينة القدس من تهويد يجب النظر اليه كونه نكبة جديدة تضاف الى سلسلة النكبات التي تهدد المشروع لوطني الفلسطيني.

ودعا المجلس في بيان وصل "معا" الى ضرورة التركيز على قضية القدس والاتفاق على استراتيجية فلسطينية موحدة لمواجهة التصعيد والهجمات الاستيطانية في القدس.

وقال البيان ان النكبة التي حدثت عام 1948 وتمثلت باحتلال ما يزيد على ثلاثة ارباع مساحة فلسطين التاريخية وتدمير 531 تجمعا سكانيا وطرد وتشريد حوالي 85% من السكان الفلسطينيين، ما زالت مستمرة حتى الان.

وطالب العالم بكل دوله ومؤسساته من منطلق الشعور بالمسؤولية القانونية والاخلاقية بانصاف الضحية وتمكّن الشعب الفلسطيني من العودة الى ارضه وتعويضه حسب القرار 194، مؤكدة تمسك الشعب الفلسطيني بحقه في العودة الى دياره.

Abu Ibrahim
05-15-2009, 01:36 PM
61 عـامـاً علـى النكبـة واغتصـاب فـلسطـين


الدستور

اعتمدت التنظيمات الارهابية الصهيونية سياسة التطهير العرقي عبر المجازر الجماعية ضد نساء واطفال وشيوخ فلسطين كركيزة اساسية في تهجير نحو 800 الف مواطن فلسطيني ، وفيما يلي ابرز واخطر تلك المجازر:

عمليات ارهابية صهيونية قبل حرب 1948

بتاريخ 14 ـ 7 ـ 1938 ، ألقى أحد الصهاينة قنبلة يدوية في سوق خضار عربية فقتل 12 عربياً.

بتاريخ 15 ـ 7 ـ 1938 ، فجر الصهاينة قنبلة يدوية أمام أحد مساجد القدس أثناء خروج المصلين فقتل عشرة أشخاص وجرح ثلاثون .

بتاريخ 26 ـ 8 ـ 1938 ، فجر الصهاينة سيارة ملغومة وضعتها عصابات"الاتسل"في سوق القدس العربية فقتلت 34 عربياً وجرحت 35 آخرين .

بتاريخ 27 ـ 2 ـ 1939 ، فجرت عصابة"اتسل"قنبلتين في حيفا فقتل 27 عربياً وجرح 39 آخرون ".

هذا إضافة إلى عدد كبير آخر من عمليات تفجير القنابل والسيارات المتفجرة التي أودت بحياة المئات وجرح المئات من المواطنين العرب .

ولعل من أبرز العمليات الإرهابية الصهيونية آنذاك كانت عملية نسف فندق الملك داود بتاريخ 22 ـ 7 ـ 1948 ، حيث كانت الطوابق العليا للفندق تضم المكاتب الرئيسة لإدارة حكومة فلسطين ، وذكرت التقارير أن تفجير الفندق أدى إلى مقتل 91 شخصاً بينهم 41 عربياً و 28 بريطانياً 17و يهودياً وخمسة آخرين" .

كما جاء في تقرير شامل نشرته صحيفة الأيام الفلسطينية عن المجازر الدموية الصهيونية التفاصيل التالية :

19 ـ 12 ـ 1947 هاجمت عصابات الهاغاناه اليهودية قرية الخصاص ( قضاء صفد ) شمال فلسطين وقتلت عشرة من سكانها العرب .

29 ـ 12 ـ 1947 ألقت جماعة أرغون اليهودية برميلاً من المتفجرات عند باب العامود بالقدس فقتل 14 عربياً وجرح 27 ، وفي اليوم التالي ألقت عصابة أرغون قنبلة من سيارة مسرعة في ذات المكان فقتل 11 عربياً وبريطانيان اثنان .

31 ـ 12 ـ 1947 هاجمت عصابات الهاغاناه اليهودية قرية بلد الشيخ على سفح جبل الكرمل وقتلت 17 عربياً وجرحت 33 .

1 ـ 1 ـ 1948 نحو 150 - 200 صهيوني قدموا من التلال الواقعة جنوبي قرية بلد الشيخ ( جنوب شرق مدينة حيفا ) وركزوا هجومهم على أطراف البلد ، لم يكن لدى العرب آنذاك السلاح الكافي ، فاجأ اليهود البيوت النائية بالأطراف وقذفوا بالقنابل اليدوية ودخلوا على السكان النائمين وهم يطلقون نيران رشاشاتهم ، حيث راح ضحية هذا الهجوم نحو 30 عربياً بين قتيل وجريح معظمهم من النساء والأطفال .

4 ـ 1 ـ 1948 وضعت عصابة أرغون الصهيونية سيارة مملوءة بالمتفجرات بجانب السرايا القديمة في يافا فهدمتها وما جاورها وقتلت 30 عربياً وجرحت 98 .

5 ـ 1 ـ 1948 هدمت الهاغاناه بالمتفجرات فندق سمير اميس في حي القطمون بالقدس فقتل 18 عربياً وجرح 20 .

7 ـ 1 ـ 1948 قتل 18 عربياً وجرح 41 بقنابل رمتها عصابة أرغون في أماكن مختلفة .

16 ـ 1 ـ 1948 دخل صهاينة متخفون بلباس الجنود الانجليز مخزناً بالقرب من عمارة المغربي في شارع صلاح الدين في حيفا بحجة التفتيش ووضعوا فيه قنبلة موقوتة فهدمت العمارة وما جاورها وقتلت 31 من الرجال والنساء والأطفال وجرحت مثل هذا العدد .

28 ـ 1 ـ 1948 دحرج صهاينة من جبل الهادار المرتفع على شارع عباس العربي في اسفل المنحدر برميلاً مملوءا بالمتفجرات فهدم البيوت على من فيها وقتل عشرين شخصاً وجرح نحو خمسين آخرين . 14

ـ 2 ـ 1948 هاجمت عصابات الهاغاناه قرية سعسع في الجليل وقتلت 11 عربياً .

20 ـ 2 ـ 1948 سرقت عصابات شتيرن إحدى سيارات الجيش البريطاني وملأتها بالمتفجرات ثم وضعتها أمام بناية السلام في القدس فقتلت 14عربياً وجرحت ,26

13 ـ 3 ـ 1948 هاجمت عصابات الهاغاناه قرية الحسينية في الجليل فهدمت بيوتها بالمتفجرات وقتلت أكثر من ثلاثين عربياً .

31 ـ 3 ـ 1948 فجر الصهاينة ألغاماً تحت قطار إلى الجنوب من حيفا فقتلوا أربعين عربياً وجرحوا كثيرين"(8) .

مجازر دموية خلال حرب 1948

مهدت سلسلة التفجيرات والمجازر الجماعية المشار إليها وغيرها الكثير ، الطريق إلى إقدام التنظيمات الإرهابية الصهيونية على اقتراف سلسلة أخرى من المجازر الجماعية الدموية المروعة وجرائم الحرب البشعة ضد الفلسطينيين .

9 ـ 4 ـ 1948 نفذ الصهاينة مذبحة دير ياسين التي خصص لها 1500 من أفراد عصابات والهاغاناه في الساعة الثانية من فجر ذلك اليوم أعطى الأمر بالهجوم على القرية فتحركت وحدات الأرغون بالإضافة إلى إرهابيين من عصابات الهاغاناه والبالماخ لاكتساح القرية من الشرق والجنوب وتبعتهم جماعة شتيرن بسيارتين مصفحتين وضع عليهما مكبر للصوت .

القتال دار فجرا ونودي إلى السكان عبر مكبرات الصوت أن المخرج الغربي للقرية مفتوح .. سكان القرية الذين صدقوا النداء اصطيدوا برصاص الإرهابيين اليهود ، وأما الذين بقوا في المنازل ومعظمهم من النساء والأطفال والشيوخ فقد تم الإجهاز عليهم إذ أخذ اليهود يلقون بالقنابل داخل البيوت فيدمرونها على من فيها .. وقام اليهود بقتل كل من يتحرك أو من كان داخل أي بيت وكل عربي بقي حياً .

اليهود حفروا في نهاية العملية قبراً جماعياً دفنت فيه مائتان وخمسون جثة أكثرهم من النساء والأطفال والشيوخ .

10 ـ 4 ـ 1948 هاجمت عصابات الهاغاناه قرية ناصر الدين ( قضاء طبرية ) وأحرقتها وقتلت معظم سكانها وأخرجت الباقين تمهيداً للهجوم على طبرية .

ففي ليلة 14 نسيان حضرت قوة من اليهود يرتدون الألبسة العربية إلى القرية فاعتقد أهل القرية أنهم أفراد النجدة العربية المنتظرة القادمة إلى طبريا فاستقبلوهم بالترحاب ، فلما دخل اليهود القرية فتحوا نيران أسلحتهم على مستقبليهم ولم ينج من المذبحة إلا أربعون عربياً استطاعوا الفرار إلى قرية مجاورة وقد دمر اليهود بعد المذبحة جميع مساكن القرية ، وكان عدد سكان القرية عام 1945 قرابة 90 فلسطينياً .

10 ـ 4 ـ 1948 هاجمت الهاغاناه قرية قالونيا ( بين القسطل والقدس ) وأحرقتها .

13 ـ 4 ـ 1948 هاجمت الهاغاناه قرية اللجون ( قضاء جنين ) وقتلت 13 عربياً .

16 ـ 4 ـ 1948 هاجمت الهاغاناه قرية ساريس ( طريق القدس ) وهدمت معظم بيوتها وطردت سكانها .

11 ـ 7 ـ 1948 بعد قتال مستميت في الدفاع عن اللد استمر يومين تغلبت القوات اليهودية الغازية على المناضلين فقتلت 426 مواطناً عربياً منهم 176 قتلوا في مذبحة نصبت لهم في مسجد المدينة .

21 ـ 5 ـ 1948 هاجمت قوة كبيرة من اليهود معززة بالمصفحات قرية بيت داراس ( شمال شرق غزة ) فقد وصلتها عند الفجر وطوقتها لمنع وصول النجدات إليها ثم بدأت تقصفها بنيران المدفعية والهاونات بغزارة كبيرة .

شعر المناضلون العرب بحرج الموقف فقرروا الصمود ولذلك طلبوا من النساء والأطفال والشيوخ مغادرة القرية بهدف تخفيف الخسائر بين العزل ، تحركوا عبر الجانب الجنوبي من القرية ولم يكونوا على علم أنها مطوقة ، فما أن بلغوا مشارف القرية الخارجية حتى تصدى لهم اليهود بالنيران رغم كونهم نساء وأطفالاً وشيوخاً فقتلوا عدداً كبيراً منهم في مذبحة لا تقل فظاعة عن دير ياسين ، ثم أحرقوا بيادر القرية وبعض منازلها ونسفوا بعضها الآخر مستغلين انشغال المناضلين بالمذبحة التي حلت بعائلاتهم ".

أما عن تفاصيل مسلسل أكبر وأخطر المجازر الدموية الصهيونية ، فنحن نورد في هذه الدراسة تفاصيل تلك المجازر الكبيرة التي شكلت نقطة تحول في حرب 1948 ، والتي ما تزال تأثيراتها تتفاعل بعد أكثر من خمسة عقود على اقترافها .

مجزرة دير ياسين 10 ـ 4 ـ

1948 تشير الذاكرة الوطنية الفلسطينية إلى أن المجزرة الجماعية التي نفذتها القوات الصهيونية ضد أهالي بلدة دير ياسين كانت الأخطر والأشد تأثيراً على مجريات حرب 1948 ونتائجها ، حيث استثمرها القادة الصهاينة في نشر الإرهاب والرعب في نفوس الفلسطينيين .

أما تفاصيل المجزرة كما وقعت فهي كما وثقت في عدد من المصادر كما يلي : -

"قبيل بزوغ فجر يوم الجمعة التاسع من نسيان عام 1948 وتحت جنح الظلام توجه أكثر من 100 شخص من عصابات الأرغون والهاغاناه الإسرائيلية مسلحين بالرشاشات والبنادق الاوتوماتيكية والقنابل اليدوية والمدى للقيام بمهمة أمر بها الإرهابي المعروف مناحيم بيغن .

تتمثل تلك المهمة في إفراغ قرية دير ياسين العربية الفلسطينية من سكانها العرب والقضاء عليهم أو في احسن الاحتمالات ، اضطرارهم تحت وابل النيران إلى النزوح إلى مدينة عين كارم المجاورة التماساً للنجاة ، وضحى هؤلاء بعنصر المباغتة عندما أرسلوا في مقدمتهم سيارة عسكرية مصفحة ومسلحة ، حيث دخلت القرية وطلبت من أهلها عبر مكبر الصوت إخلاء قريتهم ، ولكن المواطنين تصدوا للسيارة وأمطروها بوابل من النيران ما جعلها تنحرف لتقع في خندق عند مدخل القرية مؤذنة بنشوب المعركة .

كانت المقاومة العربية الفلسطينية كما تورد صحيفة جيروزاليم بوست فوق توقعات عصابات اليهود التي كانت تنوي ، مع سبق الإصرار ، إخلاء القرية وقتل من فيها ، وما ان بزع الفجر حتى صعد هؤلاء هجومهم وعملياتهم العسكرية محاولين التقليل من الإصابات في صفوفهم عن طريق نسف مداخل البيوت الحجرية بالقنابل ثم مداهمتها وإزهاق أرواح الموجودين ، وانضم إلى هؤلاء فيما بعد أعضاء من عصابات بالماخ ، حيث قاموا بقصف الطريق المؤدية إلى القرية لردع الجنود العرب الذين جاءوا من عين كارم لنجدة القرية مستعملين"أي العصابات"قنابل المورتر في جهود لإسكات مصادر المقاومة الفلسطينية في القرية .

ووصلت المعركة إلى نهايتها بعد الظهيرة وسيطر اليهود على القرية وتم حشر الفلسطينيين الذين اسقط في أيديهم في سيارات عسكرية طافت بهم شوارع القدس الغربية ثم القدس الشرقية حيث تم إنزالهم ، وقد لقي العشرات من الشيوخ والنساء والأطفال حتفهم في هذه المذبحة فيما قتل خمسة من العصابات وجرح أكثر من ثلاثين شخصاً ".

ويتحد مئير بعيل احد القادة الصهاينة آنذاك عن"أن الفظائع التي ارتكبت خلال تلك المجزرة تجل عن الوصف حيث شوهدت الجثث ممثلاً بها والمدنيون قتلوا طعناً بالسكاكين والمدى ، وثبت أن حالات إعدام حصلت بعد انتهاء المعركة بوقت طويل ، وأورد بعيل في تقرير رفعه إلى رؤسائه في عصابة الهاغاناة مقتطفات من شعر يهودي قيل بعد المذابح التي حصلت لليهود في روسيا عام 1903 جاء فيه بعنوان مدينة القتل "انهضوا الآن واذهبوا إلى مدينة القتل وشاهدوا الدماء المتناثرة والأدمغة المبعثرة والأعضاء المقطعة للقتلى على الجدران والحجارة والأسيجة والطين وفي كل مكان".

ويضيف بعيل"أن مقاتلي العصابات السرية قاموا بعرض 23 سجيناً عربياً في شارع محنيه يهودا أمام جمهور كبير من المتفرجين ثم ساقوهم إلى أحد مقالع الحجارة قرب منطقة جيفات شاؤول الحالية وأعدموهم جميعاً".

وتوالت الأنباء عن فظائع اليهود بعد أيام من المذبحة ، حيث قام جاك رينيه ممثل الصليب الأحمر في القدس بزيارة دير ياسين يوم 11 ـ 4 ـ 1948 وقال"أن الضابط اليهودي في المكان كانت تنطلق من عينيه نظرات نارية فضلاً عن برود ووحشية في آن معاً ، وقد تم القتل بوحشية باستعمال بنادق أوتوماتيكية وقنابل يدوية ، ثم أجهزوا على الباقين باستعمال المدى ، إن ذلك أمر واضح يمكن لأي شخص أن يتلمسه ".

وقال"أن مجندة يهودية أطلعتنا على سكين كانت تحملها في يدها وكانت ما زالت تقطر من دم الضحايا ، وكانت تستعرضها كأنها وسام شجاعة حصلت عليه ، وأشار إلى اليهود الذين شاركوا في المذبحة بقوله"هؤلاء الحيوانات ".

وقال"أن عدد الضحايا فاق 350 شخصاً وهو يزيد عن التقديرات التي أوردتها المصادر العربية ".

وقال الضابط البريطاني الذي تولى التحقيق"أن هناك شواهد عديدة على حدوث حالات اغتصاب للنساء على أيدي اليهود المهاجمين ، وكذلك الكثير من طالبات المدارس تعرضن للاعتداء الجنسي الوحشي عليهن ثم تم الإجهاز عليهن ذبحاً ، كما تم الاعتداء على نسوة متقدمات في السن".

وقد تفاخر مناحيم بيغن - رئيس وزراء الكيان الصهيوني الأسبق - بهذه المذبحة في كتابه"الثورة"قائلاً :"كان لهذه العملية نتائج كبيرة غير متوقعة ، فقد أصيب العرب بعد أخبار دير ياسين بهلع قوي فأخذوا يفرون مذعورين ".. فمن أصل 800 ألف عربي كانوا يعيشون على أرض إسرائيل الحالية ( يعني المحتلة عام )48 لم يتبق سوى 165ألفاً ، وبذلك يعتبر بيغن أن العملية خدمت استراتيجية الحركة الصهيونية ، ويعيب على من تبرأ منها من زعماء اليهود ويتهمهم بالرياء ،، ، ويقول بأنها"تسببت بانتصارات حاسمة في ميدان المعركة"، ويصل الحد ببعضهم ليدعى أنه : بدون دير ياسين ما كان ممكناً لإسرائيل أن تظهر للوجود ، "وقد بقيت اتسل فيما بعد متمسكة بمواقفها تجاه المجزرة ، ولم تحدث عليه أي تغيير ، وذلك خلافاً لتنظيم ليحي التي دافعت عنها في بداية الأمر بكل قوة معتبرة ما ارتكبته عناصرها بمثابة"واجب إنساني ".

Abu Ibrahim
05-15-2009, 01:37 PM
النكبة : احداث وتواريخ في الذاكرة


1897 - المؤتمر الصهيوني الأول يعقد في بازل في سويسرا ويصدر برنامج بازل حيث يدعو فيه الى اقامة وطن للشعب اليهودي في فلسطين ويقرر انشاء المنظمة الصهيونية العالمية للعمل من أجل تحقيق الهدف .

1900 - السطان عبد الحميد يمنع الزائرين لفلسطين من اليهود من الاقامة الدائمة ، لكن متصرف القدس أحمد رشيد لم يعبأ بالقرار وكان يسهل اقامة اليهود الدائمة مقابل المال ما أدى الى عزله .

1901 - المؤتمر الصهيوني الخامس في بازل ينشئ الصندوق القومي اليهودي ( كيرين قييمت) بهدف حيازة الأراضي في فلسطين على أن تكون الأرض مخصصة لليهود فقط ولا يعمل فيها الا اليهود ) . 1904

- ترتفع نسبة اليهود في فلسطين الى 6% اثر موجة الهجرة الثانية والتي وصلت الى 40,000 يهودي .

1909 - انشاء أول كيبوتس ، وأنشاء تل أبيب .

1914 - عدد سكان فلسطين بحسب التقديرات العثمانية 689,275 نسمة منهم 8% من اليهود .

1916 - مراسلات الشريف حسين وهنري مكماهون (نائب ملك بريطانيا) حيث استمرت من 14 ـ 7 ـ 1915 حتى آذار 1916 ، وقاد الشريف حسين ما يسمى بالثورة العربية ضد العثمانيين بعد أن وقع في مصيدة الانكليز حيث وعدته بريطانيا بالاستقلال والوحدة العربية .

في أيار من نفس العام عقدت اتفاقية سايكس بيكو السرية بين فرنسا وبريطانيا .

1917 - صدور تصريح بلفور 1917( ـ 11 ـ 2) ويتعهد به وزير الخارجية البريطاني بلفور بالدعم البريطاني لانشاء وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين عبر رسالة موجهة الى روتشيلد في 12 ـ 9 من نفس العام انسحب الجيش العثماني نهائيا من القدس ودخل الجيش البريطاني وبعد يومين دخلها المارشال ألنبي .

1918 - في أيلول تحتل القوات البريطانية فلسطين كلها .

1919 - انعقاد المؤتمر العربي الفلسطيني الأول في القدس ، يعلن رفضه لتصريح بلفور . ازدياد في عدد المهاجرين اليهود الى فلسطين يتجاوز الـ 25 الف ما يؤدي الى زيادة نسبة اليهود بحيث تصل نسبتهم الى %12 من عدد السكان في فلسطين .

1920 - مؤتمر سان ريمو الذي عقد في 25 ـ 4 ـ 1920 يعطي بريطانيا حق الانتداب على فلسطين .

في 15 ـ 5 من نفس العام يمنع الاستعمار البريطاني انعقاد المؤتمر العربي الفلسطيني الثاني .

في 20 ـ 6 يعين هربرت صموئيل وهو يهودي كمندوب سامي انجليزي أول للادارة المدنية البريطانية في فلسطين .

1922 - مجلس عصبة الأمم يقرر انتداب بريطانيا على فلسطين ، ومن ضمن صك الانتداب أن تعمل بريطانيا على اقامة الوطن القومي لليهود .

1924 - 67 ألف مهاجر يهودي يصلون في الموجة الثالثة للهجرة أكثر من نصفهم من بولندا ونسبة اليهود ترتفع الى %16 .

1929 - ثورة البراق ، انفجار اضطرابات بين الفلسطينيين واليهود ، حول حائط البراق في المسجد الأقصى المبارك والتي تشكلت على اثرها لجنة شو البريطانية التي أعلنت أحقية المسلمين بحائط البراق

من 1929 وحتى 1939 - وصلت الموجة الخامسة من المهاجرين ووصلت الى 250 ألف يهودي وارتفعت نسبة اليهود الى %30 .

1930 - في حزيران من هذا العام تم اعدام كل من محمد جمجوم وفؤاد حجازي وعطا الزير الذين صاروا رمزا للنضال الفلسطيني بعد ثورة البراق .

في تشرين أول صدر الكتاب الأبيض والذي تراجعت عنه بريطانيا فيما بعد .

1931 - الحاج أمين الحسيني يقود المؤتمر الاسلامي العام في القدس ، ومعارضيه راغب النشاشيبي يعقد مؤتمر الأمة الاسلامية في فندق الملك داود .

في احصاء أجرته بريطانيا تبين أن 451,530,1 يعيشون في فلسطين حتى 18 ـ 11 ـ 1931 مقسمين كالتالي %73 مسلمون ، 8,6% مسيحيون ، و 16,9% يهود .

1932 - الاعلان عن اقامة حزب الاستقلال ومن أبرز قيادته عوني عبد الهادي عزه دروزه ، أكرم زعيتر ، عجاج نويهض ، صبحي الخضرا ورشيد الحاج ابراهيم .

20 ـ 11 ـ 1935 - استشهاد الشيخ عز الدين القسام في أول عملية علنية ضد الانكليز في أحراج يعبد .

20 ـ 4 ـ 1935 - ( اضراب )1931 بدأ الاضراب الشامل في يافا تظاهرات واشتباكات ، امتدت بعد ذلك الى نابلس والقدس وكافة أنحاء البلاد .

25 ـ 4 ـ 1935 - قادة الأحزاب السياسية الفلسطينية يشكلون اللجنة العربية برئاسة الحاج أمين الحسيني ، واللجنة تدعو للاستمرار في الاضراب .

11 ـ 11 ـ 1936 - وصول اللجنة الملكية البريطانية لتقصي الحقائق برئاسة لورد بيل ، واللجنة تصدر قرارها في تقسيم فلسطين.

7 ـ 7 ـ 1937 - تقسيم فلسطين .

20 ـ 9 ـ 1937 - الاستعمار البريطاني يعتبر اللجنة العربية غير مشروعة وتعزل الحاج أمين الحسيني من رئاسة المجلس الاسلامي الأعلى ، وتقوم باعتقال أعضاء اللجنة ونفيهم خارج البلاد ، الحاج أمين الحسيني ينجح في الهروب الى لبنان ويقيم هناك سنتين .

12 ـ 11 ـ 1937 - اعدام الشيخ فرحان السعدي والذي تجاوز عمره 80 ، وهو وريث الشيخ عز الدين القسام وأول قادة ثورة ,1936

آذار 1939 - استشهاد البطل عبد الرحيم حاج محمد الذي كان يدعى القائد العام للثوار .

في نفس العام صدر الكتاب الأبيض والذي رفضه العرب والفلسطينيون .

1940 - وصول 60 ألف يهودي الى فلسطين ونسبة اليهود ترتفع الى 31 % من عدد السكان .

أيار 1942 - المؤتمر الصهيوني ( مؤتمر بلثمور ) والذي عقد في فندق بلثمور في نيويورك ، وكان أحد القرارات السرية للمؤتمر وثيقة توضح بالتفصيل خط الدولة اليهودية من النيل الى الفرات .

29 ـ 11 ـ 1947 - الجمعية العامة للأمم المتحدة توافق على قرار التقسيم .

1948 - 19 ـ 1 - مجزرة صفد

9 ـ 4 مجزرة دير ياسين وسقوطها وسقوط القسطل 19

ـ 4 - سقوط طبريا 22

ـ 4 - سقوط حيفا 29

ـ 4 - سقوط يافا 11

ـ 5 - سقوط صفد 12

ـ 5 - سقوط بيسان

15 ـ 5 ـ 1948 - الاستعمار البريطاني يعلن نهاية الانتداب على فلسطين ، ودايد بن غوريون يعلن عن قيام اسرائيل . 16

ـ 5 - سقوط عكا 16

ـ 7 - سقوط الناصرة

1949 - توقيع اتفاقية الهدنة بين الأردن ومصر ولبنان وسوريا مع اسرائيل الرئيسية« الارشيف» أكتب لنا | من نحن

حقوق النشر محفوظة 2003 - 2007 - موقع فلسطينيو 48 .

نقلا عن جريدة الدستور

nael mousa
05-15-2009, 05:56 PM
http://www.ammonnews.net/ammoneNewsImage/2009515big38549.jpeg
في ذكرى النكبة .. خرج ولم يعد .. للفنان حسين الرفاعي

Abu Ibrahim
05-15-2009, 07:55 PM
http://najialali.hanaa.net/images/palnaji28.gif

http://najialali.hanaa.net/images/palnaji13.gif

http://najialali.hanaa.net/images/palnaji101.gif

http://najialali.hanaa.net/images/palnaji105.gif

http://najialali.hanaa.net/images/palnaji104.gif

Abu Ibrahim
05-16-2009, 04:10 PM
http://newsimg.bbc.co.uk/media/images/45780000/jpg/_45780864_...001.jpg

في مخيم برج البراجنة بلبنان، فلسطيني يحمل نموذجا رمزيا لمفتاح مسكنه الذي نزح عنه عام

Abu Ibrahim
05-16-2009, 06:55 PM
أم الأسرى الفلسطينين .. تروي حياتها في الذكرى 61



لا تزال تحتفظ بمفتاح دارها في قرية "بيت عفا"

http://stocksexperts.net/track_content_views.php?cont_id=72998 http://media.alarabiya.net/img/spc.gif
http://images.alarabiya.net/large_29038_72998.jpg
http://media.alarabiya.net/img/spc.gif
أم جبر

غزة - العربية نت

ما تزال العجوز أم جبر وشاح الملقبة بـ"أم الأسرى الفلسطينيين" تحتفظ بمفتاح بيتها في قرية "بيت عفا" رغم مرور 61 عاما على النكبة؛ حيث غابت أرض كنعان إلا من ذاكرة ملايين البشر الذين شاءت لهم الأقدار أن يسكنوا قلب التاريخ ليشكلوا عنوانا كبيرا لمأساة أجيال أصروا على أن تبقى قضيتهم حية إلى حين عودتهم لوطن طالت الغيبة عنه.

أم جبر التي لا تختلف قصتها عن قصة ملايين اللاجئين الفلسطينيين تروي لـ "العربية.نت"، وهي تحمل بيدها مفتاح دارها في قرية "بيت عفا" الصغيرة، كيف خرجت من بيت عفا وهي في العشرين من العمر، وها هي اليوم تجاوزت الثمانين عاما من رحلة اللجوء، موضحة "أن العرب والصهاينة تآمروا علينا.. قالوا لنا اتركوا بيوتكم وستعودون بعد أسبوع وها هو الأسبوع امتد ليصبح أكثر من ستين عاما".

وتقول "حاولت أن أبني بيتا يشبه بيتي في "بيت عفا" وبنيت فرن طين.. كما أنني لا زلت أحتفظ بطاحونة القمح، ولا زلت أحتفظ بمفتاح الدار، وسأعود لداري وإن لم أعد سيعود أبنائي وأحفادي.. فأنا خرجت من بيت عفا بثلاثة أبناء ولدي الآن أكثر من خمسين ابن وحفيد".

وتتحدث أم جبر عن حياتهم قبل النكبة، وتقول: "كانت حياتنا هادئة قبل النكبة الفلسطينية وقبل أن يحتل الصهاينة ديارنا.. لم يكن ينقصنا شيء، كما لم نكن نعرف ما معنى الفقر"، وتتابع "لا أستطيع أن أنسى البيادر في قريتي "بيت عفا" ولا رائحة البرتقال والشمام.. كانت أراضينا واسعة خضراء تمتد على قدر مد البصر".

وتشير أم جبر إلى أن ما عكر صفو حياتهم هو الانتداب البريطاني؛ حيث بدأ الإنكليز بفرض الضرائب على الفقراء والأراضي الزراعية.. "أصبحنا نزرع ونحصد ولكن ما نجنيه من الزراعة ندفعه ضرائب.. حتى إن الأموال التي نملكها لم تعد تكفي لتسديد الضرائب.. من هنا بدأنا نشعر بالظلم".


رواية العذاب الفلسطيني
وتتحدث كيف كان الإنكليز يحفرون الأنفاق تحت الأرض ليستقدموا من خلالها الصهاينة إلى فلسطين، مضيفة "قبل الهجرة كانت عائلات يهودية تعيش معنا وكانت تربطنا بهم علاقات طيبة.. وكنا نتبادل معهم الأفراح والأحزان.. كانوا في ذلك الحين يشاركوننا في السراء والضراء، إلا أن من يسمون -بن غوريون وجولدا مائير وشارون وشامير- كانوا يعملون جاهدين حتى يقتلعونا من أرضنا ويزرعوهم هم في مكاننا.

وتتحدث عن رواية العذاب الفلسطيني قائلة "بدأت مشاكلنا قبل النكبة بعام واحد أي عام 1947 عندما رفضنا أن يشاركنا الصهاينة دولتنا وأن نقسم فلسطين دولتين؛ حيث دار حديث في ذلك الحين عن إنهم ينوون إقامة دولة يهودية تمتد من قرية سدود حتى شمال فلسطين.. فيما تمتد دولة الفلسطينيين من قرية سدود حتى حدود دولة مصر وهذا ما رفضناه.

بدأوا يأتون بجماعات "الهاغاناة" المسلحين ونحن لم نكن نمتلك السلاح ولكن الشباب تصدى لهم، ومن هنا بدأت مقاومة الثوار الفلسطينيين الذين كانوا ينزلون من الجبال ويقاتلون ثم يعودون للجبال مرة أخرى.

وعن يوم النكبة والهجرة القسرية تقول أم جبر "قتلوا الأطفال والشيوخ والشباب وبقروا بطون الحوامل واغتصبوا الفتيات.. نفذوا مجازر بشعة أرعبتنا.. خفنا أن يلحق بنا ما لحق بمن سبقونا ورغم ذلك بقينا في بيوتنا إلى أن بدأ الصهاينة بتطويق البلد واشتعلت النيران في كل مكان، كانوا مجرمين لا رحمة في قلوبهم، قتلوا الناس في كل بلدة وقرية دخلوها خاصة الأطفال، وقاموا بأخذ الرجال في شاحنات أمام نسائهم وأطفالهم".

وتقول "من شدة الخوف هربنا من منازلنا وبدأنا نتنقل من بلدة إلى بلدة ومن قرية إلى قرية هاربين من وحشية الصهاينة.. قررنا مغادرة بيوتنا لمدة لا تتجاوز الأسبوع على يقين منا بالعودة بعد أن تهدأ الأوضاع".

وتضيف "أتذكر كيف كان الناس يهربون ويتجهون إلى اتجاهات بعيدة خوفا من القصف.. كنا نسير مشيا على الأقدام وتشتتنا عن بعضنا البعض، والمشكلة أن الصهاينة كانوا يلحقوا بنا ويحرقوا كل شيء من حولنا".

وتتابع أم جبر أن المسيرة كانت شاقة جدا في الهجرة؛ حيث قصف الطائرات فوق رؤوسهم، فيما يعاني الكثيرون من الأعباء الكثيرة التي يحملونها من أطفال رضع وشيوخ بحاجة لمن يعتني بهم ويحملهم أثناء الطريق.. مضيفة بحزن "ابني إبراهيم الذي أنجبته في قرية بيت عفا أنهكه المرض ولم يحتمل رحلة العذاب الفلسطيني فتوفي في مخيم النصيرات، وكان أول من دفن في مقبرة المخيم، ورحلنا بعدها من مخيم النصيرات إلى مخيم البريج لنستقر هناك حتى يومنا هذا".

وتقول أنجبت ابني جبر عام 1950 في غزة، وقد أسر في سجون الاحتلال لمدة 15عاما، وتؤكد أم جبر أنها لن تتنازل عن حقها في العودة إلى الوطن. وتقول "أرغب أن يمد الله في عمري حتى أعود وأن أدفن هناك.. اشتقت إلى كل شيء.. لون الأرض المختلف وهواؤها النظيف وراحة البال التي لا تنتهي، ورائحة البرتقال والشمام في أرضي".

khaledamin
05-16-2009, 07:04 PM
http://img32.imageshack.us/img32/5888/palarabic2004.jpg

khaledamin
05-16-2009, 07:12 PM
ونجوع ولكن لن نركع (لسان حال شعب).........

http://img32.imageshack.us/img32/8374/get122008xbg1ehtu.gif

منقول من اخ كريم